منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > قسم التربية والتعليم > الفن الادب الشعر > القصص
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


لمني بشوق و أحضني....بعادك عني بعثرني.... رواية كاملة




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
*لمني بشوق و أحضني....بعادك عني بعثرني*

الشخصيات الرئيسية \

عايلة (فهد) أبو خالد \
أولاده – خالد 25 سنه \حمد 14 سنه
بناته \ الماس-24 سنه \دانه-22 \قمر-20

عايلة (ناصر) أبو سعود \

أولاده-سعود-31 سنه متزوج الماس بنت عمه \ سلطان 29 سنه \فهد 25 سنه
بناته – سعاد 24 سنه – هنادي 22 سنه- منال 19 سنه

عايلة (نايف) أبو احمد \

أولاده – احمد 31 سنه –طلال 23 سنه –ناصر 25 سنه
بناته \ نوف 20 سنه \رنا 21سنه\تهاني 10 سنوات


... 150 ...






>>في بيت ابو سعود

كانت الحاله حاله وابو سعود بدى يوسوس دق على سعود ومافيه امل لانه مايردعليهم..اما ام سعود كانت بغرفتها والبنات عندها جالسات ..
طلعت هنادي من الغرفه وهي مو متحمله اسئلة امها الي تقطع قلبها
نزلت تحت لين ابوها جالس وباين عليه انه مهموم جلست هنادي جنبه
قال بتعب :-مادق اخوك
هنادي :0-لا مادق
كملت وهي تشوف ملامحه كئيبه :-روق اعصابك يبه خير ان شاء الله
هز راسه وماتلكم الا وباب المدخل يفتح ويدخل سعود وقفوا كلهم وراحوا له ...
كانت هنادي تحس ببروده تمشي في دمها عجبيه كانها انسان محكوم عليه بالاعدام وجايين ياخذونه عشان بينفذون فيه الحكم
لاول مره يتمنى سعود يكون في مكان غير مكانه الحين لانه مايحب ينقل اخبار شينه لاحد وخصوصا اذا كانت الاخبار عن اعز شخصين على قلبه
أحمد & سعاد
ولد عمه ورفيق دربه
واخته حبيبة قلبه...
اخته العنيده الي راسها يابسه ، اخته الي لانوت على شي محد يقدر عليها ، اخته الي كانت له عون الي وقفت جنبه في محنته وماقصرت عنه بشي ، اخته الي كانت نوارة بيتهم .. اخته الي من احب خلق الله على قلبه!
واخته الي ضاع شبابها اليوم !!
ورمش بعيونه عشان ماتطيح دمعته .. مجرد انه بيعلمهم بالخبر يألم كفايه!
قالت هنادي وهي تركض له :-بشر سعود وش فيه اكيد اكيد مافيه شي
غص بعبرته وطاحت عيونه بعيون ابوه الي كان جالس ويناظره بحزن وكانه عرف انه فيه شي ماهو سار و ان احساس امهم بمحله
ناظرته هنادي وهو يناظر ابوه ورجعت ناظرت له ودموعها تملى عيونها لسى عندها امل مايكون فيه شي لسى في خاطرها تدعي الله يكونون اخوانها بخير ، لكن ملامح اخوها الكبير كانت تعبر عن الف كلمه ...
ماقدرت تكتم اكثر وطلعت صيحتها متقطعه وهي حاطه يدينها الثنتين على فمها عشان ماتصارخ وتفقد السيطره على نفسها
راح سعود يمشي للمكان الي ابوه جالس فيه
بدون مقدمات قال ابوه :-من!
نزل سعود راسه :-سعاد اختي صار لها حادث وهي بغيبوبه الحين
صرخت هنادي :-لاااااااااااااااااااااااا اااااا
راح لها سعود بسرعه ومسكها مع يدها وقال بهمس :-امي مو ناقصه لاتزيدن عليها
لكن هنادي جلست تبكي ...
قال سعود لابوه الي متغير لون وجهه :-يبه قل انت لامي انا مو قادر اعلمها اخاف عليها هز ابوه راسه ...
طلع ابوه فوق وجلس سعود تحت وهو مو قادر يتحرك من مكانه جلست هنادي جنبه وهي تبكي :-س..سعود سعاد بتموت
قال بقوه :-بسم الله عليها لا ان شاء الله
همست :-طيب
قال بحنيه :-هي في غيبوبه بين يدين الله ادعيلها
وجلست تبكي ..ضمها سعود وجلست تبكي على صدره ..
وقفت نوف وهي تشوف هنادي تبكي على صدر سعود ..ناظرها سعود
جت لهم بسرعه وقالت بخوف :-شفيه شصاير
قال سعود :-سعاد واحمد صار لهم حادث
انصدمت
قالت هنادي بكره :-لاتسوين فيها متاثره كلنا نعرف انك ماتحبين اخوانك
قال سعود بهمس :-هنادي
كملت وهي تحس بتعصيب وحزن ماله مثيل :-انت ماتعرفها هذي انسانه منافقه معدومة احساس
سالت دموع نوف ومسحتها عنهم بسرعه لكنها مافاتت سعود ..
صرخ بقوه :-هنادي
قالت هنادي وهي تحقرها :-بروح لامي اصرف
ومرت من عند نوف وبدون اهتمام صدمتها بكتفها وكملت طريقها ...طلعت نوف بسرعه غرفتها ناداها سعود لكنها ما ردت عليه ...
دخلت نوف جناحها ودموعها تسيل .. شكلها شوهت سمعتها بما فيه الكفايه ، هي ما بكت من كلام هنادي هي بكت لان هذا كان واقعها قبل لاتعقل وتهجد ..
جلست على سريرها وهي تسترجع ذكرياتها مع اخوانها ...تذكرت كل المصايب الي سوتها فيهم والمصايب الي كانت السبب فيها ...
لانها تعرف امها ماتحب الي يتحداها .. وكانت تنفعل عليهم وتأذيهم بشكل ماينوصف
حرق احمد وناصر
ورنا
اخ رنا !!
اختها الحبيبه .. اختها الي على عكسها الكل يحبها ويذكرها بالخير
اختها الي حتى ملكتها ما حضرتها هي وامها
تجهيزات زواجها ما تكرمن وساعدنها فيها...
خسرت اعظم اخت بغرورها وانانيتها وصارت وحيده الحين بهالدنيا ...لا اخوان يحبونها ولا ابو ولا ام حتى ، حتى زوجها مايبيها ومبقيها تحت ذمته عشان بس مايلحقها كلام الناس بسوء
×
×


>>>>>>>في جناح ابو سعود


قالت ام سعود بهمس :-بنيتي صاير لها حادث
قال ابو سعود :-ايه وهي واحمد بالمستشفى وبخير مافيهم الا العافيه بس بيجلسون اليوم تحت المراقبه لانهم يخافون عليهم لايكونون تنفسوا كربون واجد
طبعا ام سعود ماتفهم في الطب بشي عشان كذا نوعآ ما مشت عليها الكذبه
ناظرت في زوجها وقالت بخوف :-ناصر اذا في سعاد شي علمني
ناظرها بنظراته الي كالعاده وقال :-شفيك يامره قلت لك بخير وبكره نروح نشوفها
ام سعود :-طيب
وجلست تمسح دمعاتها بجلالها ..
قال ابو سعود وهو يحس بضيق :-خلاص يا ام سعود قومي صلي لك ركعتين والله يستر
وقفت وراحت تصلي ركعتين تدعي فيهم الله يحفظ بنتها من كل مكروه
:
:
:

دخل سعود جناح نوف لقاها جالسه وتبكي ...
وقفت يوم شافته :-هلا سعود
سعود :-لاتزعلين من هنادي
قالت وهي تمسح دموعها :-انا موزعلانه منها انا زعلانه من نفسي
استغرب سعود
كملت :-كل الي قالته صح من متى كنت احب اخواني كنت طفله خربها الدلع وخربتها تربية امها كنت عكس رنا في كل شي رنا كانوا العيال يحبونها كانوا لاصارت لها مشكله مع امي يتحملون المسؤوليه كلها عنها كانوا يعزونها يغلونها اما انا كنت اكرههم ما طيقهم بتقول مو معقول في بنت ماتحب اخوانها واقول لك ايه فيه انا
سكت سعود وقدر لها صراحتها لو كان لاحقه شك في توبة نوف خلاص الحين تلاشى!
جلس جنبها وقال بحنيه :-(ان الله يقبل توبة العبد مالم يغرغر) يعني مدام الواحد ماجته سكرات الموت خلاص الله سبحانه وتعالي بيقبل توبته شرط تكون توبة نصوح والاخوان مهما جرى بينهم من مشاكل يبقى حبهم لبعض موجود حتى لو ماحسوا فيه انتي ابدي صفحه جديده وحياه جديده وعوضي عن كل الي فات
رفعت نظرها وطاحت عيونها بعيونه ....
وصلته الرساله وحبها له كان واضح بعيونها تضايق سعود ماكان وده تصلح حياتها من جهه وتتدمر من جهه لكنه ما يبي يظلمها معه لانه ما يحبها ولا راح يحبه لان الماس هي كل حياته !
وقف بسرعه وقال بهمس :-تصبحين على خير
وقفت معه وقالت بهمس :-سعود
جمد في مكانه ..
وقفت قدامه وقالت بضعف :-مافيه امل تحبني لو سراب امل
ناظر في وجهها ورحم حالها قال بهمس :-انا ما اكرهك يا نوف
قالت بهمس :-انت فاهم قصدي
تضايق وقال :-لا للاسف الماس كل حياتي
وطلع من غرفتها بسرعه ....
راح لجناحه هو والماس لقاها تصلي الفجر ..وطلع مره ثانيه على عشان يروح يصلي في المسجد مع أبوه
×
×
×

بعد الصلاه رجع سعود ...

قالت الماس وهي تناظره :-بشر شخبار صديقك
جلس سعود جنبها وقال بهدوء :-مو صديقي الي رحت له
(لسى مااستوعبت الماس) :-اجل من!
سعود بهدوء اكثر لانه خايف عليها :-سعاد صار لها حادث بسيط ههههههه الخبله طاحت مع الدرج وكسرت رجلها
خافت الماس :-ياقلبي تعورت مره
سعود وهو يدعي ربه ماتكشفه :-لا كسر وارتجاج بسيط بيخلونها عندهم لبكره تحت المراقبه وبعده بتتنوم كم يوم بسبب الكسر الي برجلها
وبسرعه جهز نفسه بينام ..
قالت له :-حبيبي حاسه انك مو على بعضك
شقول لك ..صدمة حياتي في اختي هزتني من الاعماق ...
ضيقتي من وضعي انا ونوف ..
والا احمد الي الله يستر من ردة فعله لا درى عن سعاد !
قال وهو يسكر النور :-تعرفين يوم رحت المستشفى كانت يدي على قلبي من الخوف ويوم رجعت كنت خايف على امي لا يرتفع سكرها والضغط ولا يجيها شي
قالت له :-الحمد لله انها جت على كذا
آه لو تعرفين الحقيقه .. وكله كوم والبيبي الي مات كوم
سعود :-الحمد لله يالله تصبحين على خير
استغربت الماس برود سعود معها مو عوايده ... اكيد فيه شي صاير وكبير لايكون سعاد فيها شي
لا لا بسم الله عليها فعدوينها !
ورجعت غمضت عيونها ومع الافكار الي توديها يمين وشمال نامت
*
*
*
*
*

>>>>>>>>>>>> اليوم الثاني
الساعه 8 صباحآ
بالمستشفى....


فتح احمد عيونه واجهره نور الشمس الي طالع له مع الشباك
للان مو مستوعب شي ..ووينه فيه وليه هو هنا...
وبغمضة عين تذكر كل شي...
نار & رعب & الم & خوف
ودقات قلب سعاد توقف....
سعاد ماتت لا لا مستحيل !
طلعت تنهيده منه تقطع القلب ..سعاد ماتت وتركته وحيد
ماتت وخلته هو يتعذب وبدل مايكون الموت موتة وحده ..صار موت في كل لحظه وثانيه ودقيقه !
سالت دموعه غصب عنه ، دموعه العزيزه الي ما نزلت الا مره دموعه الغاليه الي ما تتثمن ..
سيل جارف .. وما يمنعه امنع سد انخلق !
لازم يشوفها لازم والا بيموت بحسرته
ضغط على جرس جنب السرير . وجاه الممرض
قال احمد بملامح روعت الممرض :-امس كانت زوجتي معي يوم جيت هنا تقدر تستفسر عن الموضوع
الممرض :-ان شاء الله دقايق وبرجع
وطلع من الغرفه ...قام احمد وغسل وجهه وتوضا...
وصلى صلاة الفجر الي فاتته وصلاة الضحى....
بعد ماخلص صلاه وقف ورجع جلس وراسه منحني ودموعه يمنعها وتنزل ...
دق الباب الا وبدخلة الممرض الغرفه ناظره احمد بعيون ماتشوف ..
قال الممرض :-زوجتك بالعنايه المركزه
عنايه !
سعاد بالعنايه !
رفع نظره وقال ووجهه كله ذهول :-شقلت!
الممرض :-اقول زوجتك بالعنايه المركزه وهذا رقم الغرفه واذا تبيني ارسل للطبيب المسؤول عنها تامر ثواني ويكون عندك
للآن مو مستوعب لان اقل امل له ... لو طلع سراب بيدمره وبيقضي عليه
قال احمد :-زوجتي عايشه
الممرض :-ايه عايشه بس ...................
ناظره احمد :- بس ايش
مشى الممرض للباب وقال بتوتر :-تدري شلون بروح انادي الطبيب المسؤول عنها واخليه يكلمك ..
كان احمد بيمنعه لكن الممرض طلع بسرعه ..
قلبه مو متمطن ..
لكنه شبه ارتاح على الاقل كل شي اهون من الموت .. من انها تروح وتتركه يعيش وحداني
وقف مو قادر يجلس دقيقه على بعضها ..
لازم يشوفها لازم
تذكر رقم الغرفه الي اعطاه له الممرض ..
وقف وطلع من الغرفه بسرعه ...
بعد عشر دقايق وصل غرفتها ... ودخل عليها كانت شاحبه كلها اجهزه ...التفت لان فيه واحد حط يده على كتفه ...
الطبيب :-انت زوج سعاد
احمد :-ايه
الطبيب :-ياليت لو تتفضل معي المكتب ثواني
مشى احمد معه وكانه يروح لمصير مجهول مايعرف عنه شي ...
بعد خمس دقايق ..
قال الطبيب :-شف يا اخ احمد الظاهر انت ماعندك خبر عن مدى اصابة زوجتك .. وانا اشوفها حكمه من الممرض انه ما قال لك ..
احمد :- ....................
الطبيب :-زوجتك في غيبوبه
احمد ..:_...................
كمل :-للاسف ما نقدر نتامل كثير في نجاتها خل املك بالله كبيره والله يعوضك خير في ولدك الي راح ..
همس :-كانت حامل
الطبيب :-ايه لكن بسبب تنفسها لغازات سامه تسمم حملها ومات الجنين ببطنها
قال احمد وهو يتالم الام ماتنوصف ولا يوصلها شرح :-ابي الحقيقه دكتور مابي اتعشم ويخيب ظني ابي الحقيقه الحقيقه واقع انها بين الحيا والموت مؤلم بما فيه الكفايه
الطبيب :-لا تتامل كثير .. حنا متوقعين تموت بسكته دماغيه في اي لحظه الاكسجين نقص عن جسمها بشكل خطير .. ادع ربك وتصدق لها رمضان مابقي عليه الا ايام معدودات وربك ماينسى احد من عباده ...
هز احمد راسه ...
وطلع من الغرفه ...

دنياي ..دنياك
هو حد يسواك
القلب وياي
والبال وياك

مشى يجر رجوله جر لغرفتها ..
قبل لحظات وقف قدامها وهو متأمل خير يالله كلها كم ساعه وتصحى
والحين يوقف قدامها
وهي يعرف انها تحتضر وانها تموت !
ياليت الالم كان مره وانتهى ...
لكن الالم الحين .. عذاب × عذاب × عذاب
دخل غرفتها كانت بتعترض الممرضه لكن الطبيب كان ورى احمد واشر لها تطلع من الغرفه ..
سحب كرسي وجلس جنبها ...
مسك يدها يكلمها ..
(لا تتركيني يالغاليه .. انا بدونك مقدر اعيش .. انا بدونك جسم بدون روح ..عسى الي فيك فيني وفي من يكرهوننا ..احبك وماحبيت غيرك بحياتي ..
قاومي وكافحي اعرفك انتي القويه العنيده الي محدن يقدر عليها ..!
انتي الي جننتيني وهبلتي فيني سنين ..
انتي الي الغاليه انتي قطعه من القلب ... سعاد طلبتك لا تتركيني طلبتك ...
والله لا اموت والله ...)
سالت دموعه .. لا اراديا
كان يعرف انه يموت فيها بس تو يعرف شكثر يحبها
يحبها لدرجه لو كان بيده ما تردد دقيقه وجا فمكانها .. وتحمل الالم والعنا
كان متمسك بيدها بشكل ما ينوصف وكانها بتروح منه لاتركها !
"ربك كريم يا احمد"
احمد :-سعود
سعود :-الحمد لله على سلامتك
احمد :-الله يسلمك
سعود وهو يناظر في اخته الي حبها على جبهتها :-خير ان شاء الله الله يرجعك لنا سالمه يالغاليه
سكت احمد مارد كانت عيونه تسرح على وجهها وعلى شعرها ..
خسارته عظيمه ومحدن بمقدرها !
قال سعود :-احمد كتبولك خروج قم نطلع
عاند :-اترك سعاد
خنقته الغصه :-ربك معها وجلستك لاتقدم ولاتاخر
احمد :-لا ابي اجلس معها
وماقدر سعود يقنعه ....
واضطر انه يجلس معه لين يقرر متى يرجع
**
*
**
*
**

... 151 ...





>>>>>>>>مكتب راكان

قال محمد لراكان :-يبو فيصل للان ماردو الجماعه علينا
ناظره راكان :-ههههههههههههههه والله الازعاج
محمد بقهر من برود راكان المتعمد :-ضامن عمرك انت شعليك حسرتي على الي معلقين بين الارض والسما
راكان :-اصبر الصبر زين
محمد:-للصبر آخر ........
كمل راكان يغني :-خلاص عافك الخاطر
محمد (مروقين ) :-روح بطريق
راكان :-وانا بطريق
محمد :-خلني على جرحي العتيق
الا وجوال راكان يدق ..
استغرب راكان دانه صاحيه هالحزه ..:-هلا
كانت تبكي :-راكان بروح بيت عمي
اخترع راكان :-دانه شفيك تبكين
دانه المنهاره :-سعاد واحمد صار لهم حادث وهنادي كلمتني تو نفسيتها دمار بروح لهم تكفى
وقف راكان :-تجهزي انا جايك بالطريق بنزلك عندهم وبروح المستشفى
دانه :-والاجتماع الي عندك الساعه تسع
راكان :-خلي الاجتماع يولي انا جايك
دانه :-طيب
سكر راكان الجوال
محمد :-خير الاهل فيهم شي
راكان وهو ياخذ مفتاحه :-احمد ولد عم المدام صار له حادث هو وزوجته
محمد :-لاحول
راكان :-شكلها مصيبه كايده
محمد :-الله يستر رح انت وخل الشغل علي
راكان :-ماتقصر
وطلع بسرعه ...
>

>>>>>>>>> بعد ربع ساعه


دخل راكان البيت وكانت دانه حالتها حاله وتنتظره تحت ...
قال لها :-هدي نفسك يالغلا وان شاء الله خير
اخذت عبايتها :-ان شاء الله
وطلعوا من البيت سالها راكان وهم بالسياره :-ماتدرين بأي مستشفى هم
دانه :-الا بالمستشفى التابع للدفاع المدني
ناظرها وهي شكلها من جد متاثره باين من صوتها :-قلبي ماراح يصير الا الي ربك كاتبه
دانه بصوت كله دموع :-ونعم بالله بس سعاد راحت في غيبوبه
انكمش قلبه غيبوبه !
ذكر واحد من معارفه راح في غيبوبه وعقب كم شهر مات بعد العنا والامال الكاذبه وتعشيم الاطباء لاهله ...
راكان :-الله كريم
دانه :-ونعم بالله
راكان وهو يمسك يدها :-لازم تكونين عون لبنات عمك وتكونين الاقوى بينهم لانهم محتاجين احد قوي ...
دانه :-الله يقدرني
ووصلوا عند بيت عمها ..نزلت دانه وراكان راح للمستشفى ..
دخلت دانه ولقت البيت هاجد ...
طلعت غرفة هنادي ..
الي كانت جالسه تبكي ...
اول ماشافتها هنادي ضمتها من قلب وقالت وهي تبكي :-راحت سعاد يادانه راحت
قالت دانه وهي تبكي :-لاتفاولين عليها لاتفاولين ..
كان باب الغرفه مفتوح دخلت الماس عليهم ...طاح قلبها :-بنات شفيكم سعاد فيها شي
سلمت دانه عليها وغمزت لهنادي تسكت :-شخبارك الماس
الماس بخوف :-دانه شجايبك من صباح ربي
هنادي وهي تمسح دموعها:-فكيت مناحه على دانه و جت بسرعه
عاتبتها الماس :-مالك حق فشلتينا في رجلها
دانه :-لا راكان عنده دوام
الماس :-الا ماعندك جامعه اليوم
دانه :- لا عندي off
الماس وهي تبتسم لهن :-لاتكبرن السالفه الحمد لله ان السالفه كسر رجل مو شي اكبر
ناظرن البنات في بعض ، يعني الماس ماتدري عن الي صار لسعاد صدق !
رقعتها دانه :-معك حق الا شخبار حملك
الماس :-والله تعب الحمل ماتوقعته كذا بس الحمد لله على كل حال .. انا استأذن بروح اريح شوي بتتغدين عندنا
دانه نست كل شي عن الغداء :-مدري عن راكان انا كان عنده شغل تغديت
الماس :-خير ان شاء الله
والتفتت يم هنادي تكلمها :-هنادي عمتو تحت شكلها طفشانه انزلن لها انا تعبت من الجلوس والا كان جلست معها
هنادي :-ان شاء الله
طلعت الماس من الغرفه ، قالت دانه وهي تنزل عبايتها :-شكل سعود ماعلم الماس بالحقيقه
هنادي :-احسن قبل كم يوم تعبت علينا ويوم وداها سعود المستشفى قالت الطبيبه ان تعصيبها وشيلها لاي هم موتر اعصابها وصايبها بتشنج يعني خطر ولازم الواحد ينتبه لها اقل شي يزعلها ممكن يخليها تولد في أي لحظه .. على الاقل ودنا تتعدى الشهر السادس على خير
دانه :-الله كريم (قالت تبي تغير مود هنادي) :-يالله ننزل لعمتي
هنادي زهقانه وعيونها محمره مانامت من امس :-مالي خلق وبعدين فيني نوم
دانه :-لا يالخايسه اجيك وتقولين فيني نوم
هنادي وهي تبتسم :-ما نمت من البارح قالبتها مناحه
مسكت دانه يدها وقالت وهي تجرها للباب :-شوفي الي كاتبه ربي بيصير رضينا ولا لا و الصياح ماينفع الي ينفع الدعاء لله
هنادي بغصه :-هذي اختي يا دانه اختي
دانه كانت فيه بعد غصه بس مسكتها :-واختي بعد ولاتنسين ربك ماينسى عباده (تستهبل) يالله ننزل ونفطر ياشيخه جبتيني من بيتي على الريق
كن هنادي روقت :-فارس احلامك الي جابك هاه
دانه :-هههههههههههههه ايه فارس احلامي عندك مانع
هنادي :-لامانع ولا دواس
وطلعن سوى
قالت هنادي وهن بالدرج ينزلن :-الا رجلك على خبري للحين مزيون
دانه :-ههههههههههههه وزايد زينه بعد
هنادي تحاول تخفف عن عمرها :-ياحظك فيه شبيه فزاع
دانه :-ههههههههههههههههه لا وهو احلى من فزاع بعد
هنادي :-اخ يا البي
دانه اشتغلت غيرتها :- هناديوه
هنادي وهي تبتسم :-طيب نسيت اني طبيت بالعميق
دانه تتوعدها:-ايه لا تنسين بعدين
وصلن تحت صرخت منال :-دندون
دانه :-ههههههههه هلا
منال وهي تسلم عليها :-غريبه جايتنا الصبح
دانه :-ههههههههه طواري كيف حالك
منال :-بخير
دانه :-الا وين عمتو ؟
منال :-راحت للمطبخ وبتجي ..
وجلسن البنات سوى قالت منال لهنادي :-سعود دق وطمنا على احمد يقول طالعين البيت الحين حاول ف احمد يتغدى معنا وعيا عشان كذا بيتغدى معه .
هنادي بغصه :- وسعاد
منال بحزن :-على حالها فيه تحسن بس طفيف ماينذكر
قالت هنادي وهي تناظر دانه ودموعها بعيونها :-شفتي يادانه
دانه تخفف عنها :-هناديوه أنتي غاويه نكد اليوم روقينا
منال :-وهي صادقه خلينا نستانس قبل لاتنزل شينه الحلايا من فوق
دانه بكره :-ايوه عشان تكمل ونكئب صح
هنادي بحقد :-امس سوت نفسها قدام سعود مصدومه من الي صار لاخوها ماقول الا يا لعنبو خبايري فيها
قالت منال بتغير سيرة نوف الي يكرهنها وتجيب لهن الاحباط:-دريتي ان الاخت انخطبت
دانه :-كح كح غبار
منال تستهبل :-ايه نسيت ان خطيب الاخت هنادي خوي شبيه فزاع
هنادي :-ههههههههههه
دانه انهبلت:-وانتي بعد تقولين شبيه فزاع ماجلس خليجي مزيون الا وشبهتنه فيه
منال بتحرها :-والله شنسوي اذا زين رجلك ماله شبيه ووصيف ومن كل مزيون ياخذ حلايا !
عصبت دانه :-منالوه خمسه وخميسه ان صار لرجلي شي ذبحتك انتي سامعه
منال :-ازعجتينا برجلك وكان مافيه بالكون مزيون غيره
دانه :-ههههههههههه ماينعرف لك
ام سعود قاطعتهن :-هلا والله انا شوف بيتنا منور
وقفت دانه :-ذا نورك ياخاله
وسلمت عليها
ام سعود :-شخبارك يمه
دانه :-بخير الله يسلمك ياعمه شخبارك انتي
ام سعود وهي تجلس :-بخير بفضل ربي
دانه :-دوم
ام سعود :-شخبار رجلك وام راكان ومريم
دانه :-بخير عساك بخير
ام سعود :-الله يجعله
وكن الجو خف شوي منه التوتر بجية دانه ...
&
&
&

>>>>>>>بيت احمد

دق راكان باب البيت وفتح له سعود
راكان :-سلام
سعود :-هلا والله ببو فيصل يالله انك تحييه
راكان وهو يسلم عليه :-الله يبقيك كيف الحال
سعود :-بخير الله يسلمك اقلط
دخل راكان البيت وسال سعود وهم يمشون :-شخبار النفسيه
كئب سعود :-والله يبو فيصل لاتسر عدو ولا صديق
راكان من قلب :-الله يكون بالعون
سعود :-الله امين لازم نجتمع حوله شكل السالفه كبيره
حط راكان يده على كتفه :-الله يقومها بالسلامه وكفاره ان شاء الله
سعود :-يارب
دخلوا داخل كان احمد جاس سرحان
راكان :-السلام عليكم
وقف احمد :-وعليكم السلام
راكان وهو يسلم عليه :-الحمد لله على السلامه
احمد :-الله يسلمك يبو فيصل اقلط حياك
راكان وهو يجلس :-الله يبقيك
راكان :-الله يقوم ان شاء الله الاهل بخير وعافيه
حزنه كان واضح ومتجلي على وجهه :-اللهم امين
كان البيت مفرغ من كل شي وريحة النار تطوف بالمكان .. صح ان شركة التنظيف يشتغلون بتنظيف البيت ومخلصين تقريبا من الدورالاول الا انه واضح ان البيت صايرة له كارثه عظيمه
قال راكان وهو مقدر وحاس باحساسه ، حاس بألمه ، وبكبر خسارته ، صعب صعب بالحيل يتحمل الواحد فقدان انسان يعتبر توأم روح له ..يعتبر حبيب يعتبر دنيا ومدار الافلاك له ولحياته ..
دايم كان لا صلى يدعي يارب اجعل يومي قبل يوم امهاتي ودانه يارب ...
يقدر يتحمل فراقه لهن لكن مايقدر يتحمل فراقهن له ..
يكفي ان فراق ابوه موسم بصدره وآثاره لسى باقيه ..يكفي احساسه بثغره فقلبه من فراق اعز انسان عرفه بحياته ..
عقب موتة ابوه عرف انه وصل لاعظم مراحل الحزن .. انه خسر اكبر خساره بحياته .. لان كل شي يتعوض بهالكون الا الوالدين لا راحوا ما يتعوضون ابدآ !
مر الوقت اخف من الي كان متوقعه راكان صحيح ان احمد حزين ومفجوع بس تفاعل نوعآ ما معهم ومع سوالفهم ..
رغم حالات السرحان والتفكير لبعيد
بعدها بساعه ...كلم محمد راكان وسال عن احمد وقال انه جاي بالطريق ..
استأذن راكان بيطلع برى ثواني يكلم
دق على مطعم وطلب لهم غداء بعد صلاة الظهر مباشرة ..
ورجع لهم مرة ثانيه ...
*

... 152 ...




>>>>>>>>> في ديره بعيده

يغار سمعي ويشره كل وجداني
لاغاب صوتك نهار مابلغ سمعي
يالي لقيت بنواعس عينك اوطاني
هي ديرتي هي ملاذ القلب هي ربعي
املي النظر من جمالك يوم تلقاني
واحبس خيالك بعيني حبسي لدمعي
لي شفتك اعيش فعيونك ازماني
واخذ من نجومك واشعل بها شمعي
من نورها سالت الفرحه بودياني
ومن سهرها قام يورق بالذهب زرعي
×

قال زميل سلطان :-علامك سرحان
ناظره سلطان وقال بكآبه :-ولاشي
ابتسم زميله :-حنيت للوطن
قال سلطان بحنين :-مالي غنا عن نجد واهلها الله يعدي هالسنين على خير
زميله :-اللهم امين انا بطلع المكتبه تبي شي
سلطان :-لاسلامتك
لقاها سلطان فرصه دق على قمر
>
>

>>>>>>>> بيت ابو خالد


ارتجف الجوال بيد قمر وهي تشوف رقم سلطان ..
قمر وهي ترتجف :-الو هلا
اللهفه في صوتها الجمت لسانه
قمر دمعت عيونها :-الو سلطان تسمعني رد علي يا الغالي
تخدر سلطان
قمر من جد جتها الصيحه :-سلطان انت معي
سلطان حس من جد بالغربه الحين ..
غربه في بعده عن ديرته عن خلانه عن اهله وعن حبيبة قلبه وزوجته الي طاح في حبها من اول ماشافها ..
وش الغربه !
الغربه لما تشتاق لاحبابك وبينك وبينهم تفصل المسافات
الغربه لما تحتاج لحضن امك وماتلقاها حولك تضمك وتمسح على راسك بحنان
الغربه لما تفقد صوت ابوك ونصايحه الدايمه لك لانك مهما كبرت بالسن تظل بعينه صغير !
الغربه لما تنحرم من شوفة الي تحب وتنحرم من النوم عينك
قال بحب :-هلا يالغاليه هلا بالحبيبه واغلى حبيبه بعد
قمر :-كذا يا الظالم اسبوع ما اسمع حسك
سلطان :-كنت مشغول بالمحاضرات والدراسه اقوم من صباح ربي وارجع العصر هلكان من التعب وما اشوف قدامي
قمر :-كيف حالك
سلطان :-انا بخير بس مشتاق لك موووووووووووووووت
حمر وجهها :-وانا اكثر
سلطان يستهبل وغافل عن كل الي يصير :-ياويل قلبي لاتخليني احجز على اقرب رحله للديره واجي
قمر :-ههههههههه هانت
سلطان :-أي هانت والله ان الوقت يالله يمشي عندي ...
ناظر سلطان في بطارية جواله ولقاها بتطفي :-غلاي بسكر الحين ولي مكالمه قريبه جوالي بيطفي وماله شاحن هنا وودي اكلم الاهل ..
قمر :-طيب يالغالي لاتقطع
سلطان :-ان شاء الله ، سلام
قمر :-مع السلامه
وسكرت الخط..
×
دق سلطان على بيت اهله ...
ردت امه :-الو
سلطان :-هلا يمه هلا يالغاليه
ماقدرت ام سعود تمسك نفسها عن الصيحه ونزلت دموعها
خاف سلطان :-يمه شفيك
امه وهي تحاول تتكلم كلمتين .. ومو قادره
قال سلطان وهو يحس بحشره من بعده عنهم :-يمه تكفين طلبتك علميني شفيك لا وقسم بالله آخذ اول طياره جايه الرياض
عاد كل شي ولا دراسة احد من عيالها ومستقبله ...
قالت له :-مشتاقه لك يمه مشتاقه لك بالحيل
دمع سلطان الغربه خاينه وتهز الرجال :-وانا اكثر يمه هانت يالغاليه هانت انتي شخبارك وشخبار صحتك وشخبار ابوي عسها بخير
امه :-نحمده ونشكره انا بخير وابوك بخير انت كيف حالك تاكل زين تشرب زين تنام زين
ابتسم سلطان :-الحمد لله يمه تراني ساكن بمكان كله عرب وسعوديين الاخوان بالسفاره مو مقصرين عنا بشي كنا بديرتنا
امه :-تخسي ديرة الكفار تجي مثل ديرة الحرمين الشريفين
سلطان :-ههههههههه فديت الوطنيه يالغاليه
ودعت هنادي دانه لان راكان جا ياخذها بما انها من الصباح عندهم والوقت الحين عصر .. ودخلت البيت لقت امها تكلم سلطان وتمسح دموعها
ركضت هنادي :-يمه بكلمه
اخذت السماعه من امها :-هلا يا سليطين كيف حالك
سلطان :-ههههههههههه هلا بالخبله هنادي
دمعت هنادي :-هلا بخو الخبله
سلطان :-هههههههههه صايره قويه انتي ووجهك عدتك الاخت سعاد الا كيف حالها
غصت هنادي ونزلت دموعها ..
سلطان :-الووووووو
هنادي ماقدرت تتكلم لان دموعها تنزل
سلطان بقوه :-الووووووووو
ناظر في جواله لقاه للان يشتغل وما قفل
سلطان :-الو هنادي جننتيني ردي
ردت بصوت مبين انها تبكي :-هلا سلطان معك مدري شفيه ارسالك خايس
سلطان مامشت عليه التصريفه :-هنادي شفيكم
تورطت :-مافينا الا العافيه بس مشتاقين لك
سلطان :-تلعبين علي علميني وش صاير ابوي فيه شي
هنادي :-بسم الله عليه ..
سلطان ضاقت اخلاقه :-لاحول بتعلميني ولا شلون
اخذت امها سماعه التلفون وهي تتوعده ..
امه :-هلا يمه
سلطان :- اهلين يالغاليه علامكم فيكم شي يمه تكفين علميني لا تخليني اوسوس
امه :-حنا بخير ونحمد ربك انت انتبه على صحتك وعلى دراستك وارجع لنا بالدكتوراه عشان نرفع بك راسنا قدام خلق الله
سلطان :-تامرين يمه سلميني ع البنات منول وسعاد وسلميني على ابوي وسعود جوالي بطاريته ضعبفه ...............
وانقطع الخط ....................
سكرت امه الخط وهي تدعي من ربها يخليه لها ...
دخل سعود البيت .. في هاللحظه وحمد ربه وكأن وجه امه منشرح
"سلام "
امه :-وعليكم السلام
جا وحب على راسها ..
امه :-يمه ودي ازور اختك بتزعل علينا محد زارها
غص سعود لازم يعلمها بس صعب صعب صعب
مسك يدها وحب عليها :-يمه سعاد تعبانه شوي
امه بخوف :-تعبانه زود عن امس
سعود بضيق وخوف على امه :-يمه سعاد فغيبوبه من امس
انصدمت :-غيبوبه
سعود :-ايه يقولون الاطباء انهم مايدرون متى تصحى ...
بكت امه :-ياويل على شبابك يابنتي ..
كانت الماس توها نازله من فوق وخافت :-شفيكم سعاد صاير لها شي
مسكها سعود بيده الثانيه :-تعالي اجلسي وعن الخوف والانفعال سعاد تعبانه شوي
جلست وهي تناظر وجهه الي فاقد كل الوانه ....
قالت وهي ترجف :-سعود انت من امس مو طبيعي قل لي الحقيقه صحيح اني حامل بس اقدر اتحمل ...
مايدري كيف يبسط لها السالفه لانها كبيره ومالها وصف ولا تبسيط
قال وهو يناظرها :-سعاد فغيبوبه
الماس مو مصدقه :-غيبوبه
سعود :-ايه وماندري متى تصحى !
تهدج صوتها :-ياويل قلبي
عصب سعود :-لاتقلبنها مناحه ولا تفاولن عليها ادعن لها هي سليمه مافيها شي بس السبب انها تنفست كربون بشكل كبير ولولا ستر الله كان ماتت ...
امه بايمانها :-الحمد لله على كل حال
الماس :-نقدر نزورها
سعود :- ممنوعه عنها الزيارات لانها ماتدري عنها على العموم بنصبر كم يوم ونشوف ..
قالت امه له :-يمه تغديت
سعود :-ايه تغديت وانتي تغديتي
امه :-ايه تغديت دانه بنت عمك كانت هنا واشوى اجتمعنا كلنا وتغدينا بوجودها الله يستر عليها خففت عنا شوي
سعود :-وراكان ماشاء الله هو الي غدانا والله راح الوقت ونسينا الغداء مادرينا الا هم يدخلونه علينا ...
امه :-رجال من رياجيل مشهود لهم بالمرجله
سعود :-وانا اشهد ...
وقف وقال لالماس :-صحيني لا اذن المغرب بنام
وقفت الماس وقال لها :-لاتطلعين تعب عليك
وتحت اصراره جلست وطلع هو ...
ويوم وصل لجناحه هو والماس طلعت نوف من جناحها ...
قالت له :-مسا الخير
التفت لها :-مسا النور
نوف :-كيفك
سعود :-بخير
نوف قالت بتردد :-كيف حال احمد
قال لها سعود ويده على مسكة الباب :-ماعليه جسديا بخير ونفسيا تعبان
قالت بهمس وخوف :-سعود ودي اروح اجلس معه كم يوم
انصدم سعود وماصدق الي يسمعه ...
فهمت غلط :-اذا ماتبي براحتك
سعود :-لا بالعكس بس انصدمت
نوف بحزن :-عمري ما قمت بواجباتي صح ولا كانت علاقتي باخواني زينه ودي اعوض شوي عن هالتقصير احس بحنين لهم وشوق ووالله لو ابيع نص عمري عشان ارجع كم سنه ورى واصحح علاقتي معهم ماترددت لحظه .
ابتسم وقال :-خلاص عقب المغرب تجهزي عشان اوديك انا الحين بنام ..
نوف بفرحه :-ان شاء الله
دخل سعود غرفته ... وماصدق حط راسه الا وهو نايم ...
>>
>

>>>>>>>>>> بالشرقيه

دقت رنا على احمد مايرد ....
غريبه !
رجعت دقت على طلال ، بعد الدقه الثالثه :-ياحي زولا كلمني ياحيه ..الزين نجدي والدلع شرقاوي
رنا :-ههههههههههههههههههههه ياعيني على التحريف
طلال :-اعجبك هههههههههههههه
رنا :-كيف حالك وش مسوي
طلال :-ابدآ الستر والحال يسرك انتي كيفك وش مسويه
رنا :-بخير الحمد لله
طلال :- كيف الجو عندك بالشرقيه
رنا :-والله حلو بس رطوبه شوي
طلال :-والله حلو ولا مو حلو مافيه مثل الرياض
رنا :-لا والله
طلال (يستهبل ) :-والله لو تروحين لمجاهل افريقيا ويكون معك فهد لتقولين محلا منها شي
رنا :-هههههههههههههه فديته فهودي ماله مثيل
طلال :-يالله اخلصي بس مافيه شي بالطريق
رنا وهي بتتقطع :-ههههههههه الا فيه
بغى يطيح طلال من كرسي مكتبه بالعمل :-احلفي يعني بصير خال
رنا :-هههههههههههههه بعد 7 شهور ان شاء الله
طلال يتشقق من الفرحه:-احلى خبر الصراحه والله ودي ارقص من الفرحه
رنا :-ههههههههههههههههه الله يرجك
طلال :-هههههههههههههههههه بالله رجلك وش سوى يوم درى
رنا :- هههههههههههههههههههههه لاتذكرني شوي ويحب راس الدكتوره يوم علمته
طلال :-ههههههههههههههههههههههههه ه الخبل اذا الدكتوره حلوه ورى ما استغل الفرصه وسواها
عصبت رنا :-لا والله فهودي ثقيل مو خفيف مثلك
طلال :-صدق ماتستحين تراني اكبر منك
رنا :-هههههههههههههه بسنه وحده لاتجلس تتكشخ علي
طلال :-يالله مقبوله منك بس عشان البيبي
رنا :-ههههههههههههههه زين صار لي شفيع عندك ..
الا بدخلة فهد ونست رنا طلال وسنينه ^_* .....
طلال يصارخ بالجوال:-هههههههههههههههه ياخي استحوا على وجيهكم كأن احد منزل السماعه على قناة روتانا سينما
فهد الي سمع اخر كلامه :-ههههههههههههههههههههههه انا مدري الهيئه وينها عنك
طلال :-هههههههههههههههه فال الله ولا فالك ...
فهد :-كيف حالك وكيف حال الجماعه
طلال بجديه :-زين انك انت الي رديت علي
فهد عرف ان السالفه فيها ان! وهو يقول لرنا :-حبيبتي ممكن تجيبين لي كاس مويه بارده
رنا وهي تقوم :-من عيوني
فهد :-صرفت رنا قلي شفيه
طلال علمه بكل شي.....
انصدم فهد وضاقت به الدنيا ...
رجعت رنا وعطته المويه ..اخذها منها بدون مايتكلم
رنا وهي تشوف ملامحه متغيره :-فهد فيه شي
فهد بهدوء :-سعاد اختي صار لها حادث وفي غيبوبه
حطت رنا يدها على قلبها :-هااااااااااااااه
فهد :-واحمد نفسيته يقولون تعبانه بالحيل
رنا بصدمه :-وش السالفه وش صار
فهد :-احترق البيت وكان احمد بالدوام ...وسعاد نايمه وما انقذها الا لما تنفست الكربون واثر على دمها عشان كذا تعطلت بعض خلايا المخ وراحت بغيبوبه عند الله خبرها
دمعت عيونها وسالت الدموع ...
تذكرت سعاد الحنونه الي ماقصرت عنها بشي ، سعاد الي استقبلتها بكل رحابة صدر وهي توها عروس
سعاد الي كانت لها صديقه واخت وام
سعاد الي ساعدتها في تجهيزات زواجها ومابخلت عليها بالنصح والتوجيه !
قال فهد وهو يحاول يكتم حزنه ودمعاته :-بحاول اخذ اجازه كم يوم ونرجع للرياض
رنا :-ياليت لازم نكون معهم بهالوقت
فهد :-الله يقدم الي فيه الخير .

... 153 ...




<<بيت احمد

يا حب مالي فيك غير الشقا
يا حب اخذ من حياتي مابقا
عشته بإحساسي ولا به شك
يبدل شعوري
حبك جرى بدمي وذاب !!

وقف احمد قدام باب غرفته هو وسعاد...نفسه ماطاعته يدخلها من عقب ما طلع من المستشفى..
يحس بان مجرد ما يتعدى هالباب بيفقد تحكمه فأعصابه ويمكن ينهار ويمكن يموت ولاشي ...
مسك مسكة الباب وحط جبهته عليه وهو مو قادر يستوعب كل إلي قاعد يصير
سعاد ضاعت منه !
لا لا لا مستحيل
"احمد"
صوت قريب .. بس زمان ماسمعه ..
التفت احمد الا ونوف واقفه وراه ..
انصدم وكانت الصدمه واضحه على ملامحه ..قال :-نوف
سالت دموعها وركضت الا وهي بحضنه :-سامحني ياخوي سامحني
احمد تجره الهموم يمين ويسار والحين جية نوف حيرته وشوشت تفكيره ...
قال بهدوء :-مع من جيتي
نوف :-مع سعود
قال وهو يمسح على راسها :-الله يسامح الجميع ..
قالت وهي تمسح دموعها :-انا غلطت بحقك وحق اخواني ولقيتني وحيده بهالدنيا وعرفت قيمتكم تكفى سامحني ياخوي والله اني احبكم بس كنت جاهله وكنت غبيه لابعد حد
ابتسم غصب :-ماصار شي جيتك لبيتي عندي بالدنيا
ابتسمت :-الله لايحرمني منك ياخوي
ابتسم :-وين سعود
نوف :-تحت بيسلم عليك وبيروح عنده شغل
نزلوا سوى وكان سعود واقف ينتظر ...
سعود :-سلام
احمد :-وعليكم السلام ،القهوه
سعود :-لا والله وراي شغل انت ناسي اني فاتح مكتب استشارات وحايس فيه
احمد :-الله يقويك
سعود :-تسلم لا اوصيك على نوف
طارت نوووووووووف للسما فوق من كلمته .. وهذا دليل على ان بقلبه لها ود !
احمد :-مايحتاج توصي
سعود :-يالله سلام
الكل :-مع السلامه
طلع سعود ودخلوا الصاله ..قالت نوف :مريت على سعاد اليوم
تشنج وجه احمد وقلبه قبله :-ايه اليوم كنت بالمستشفى لانهم ماكتبولي خروج الا اليوم
نوف حست بألم اخوها :-وكل امرك لله
احمد :- ونعم بالله
تثاوب احمد كان باين عليه انه تعبان
قالت نوف بحنيه :-رح نم وريح
احمد وهو نعسان :-واخليك لحالك
نوف وهي تبتسم :-بحاول اتفيلح واطبخ لنا شي ناكله
احمد :-ههههههههههه نسيت انك فشل بالمطبخ
نوف وهي مستانسه انه يضحك رغم كل الي يمر فيه والي اسعدها اكثر انه استقبلها استقبال ما كانت تتوقعه ولو طردها من بيته ما لامته ولا تجرأت بعد..
غمزت له :-الله يخلي المطاعم انت نم الحين ..
وقف وقال :-انا بنام في المجلس لا تخليني اتاخر في النوم عندي دوام بكره
كانت بتعترض وتقول له انه تعبان وليه مايجلس بالبيت لكنها فكرت وشافت انه يطلع ويختلط بالناس اصرف من جلسته في البيت تشيله الوساوس وتحطه
نوف :-ان شاء الله
راح احمد ينام ودخلت نوف المطبخ الي كان فاضي من كل شي
دارت في البيت تناظره .. بعد الحريق صحيح انه تنظف من اثاره لكن مافيه اثاث بالمره في قسم الحريم ..
يعني الحريق متركز بشكل كبير هنا .. وعلى الدور الثاني بما انه الاقرب
رفعت سماعه التلفون وطلبت لهم عشاء وسكرت الخط ..
على الساعه عشر صحت احمد يقوم يتعشى ...
ناظرته نوف :-احمد ذا عشا
كيف يجيلي نفس للاكل ونظر عيني ماتاكل
احمد:- الحمد لله شبعت
&
&
&


بيت ابو سعود >>>


هنادي :-لو مكانك توطيت ببطنها
الماس كانت تتحرق من الغيره بس تحاول تهون الموضوع وماتكبره :-اتوطى ببطنها ن راحت معه سوق مطعم منتزه لكنها رايحه بيت اخوها
هنادي وهي تحط عصيرها على الطاوله بقوه :-مصدقه انتي هذي نوف نوف
بدت الوساوس تلعب بعقل الماس :-هناديوه خلقه مرتفع ضغطي
هنادي :-انا ادري عنك ليش خليتها تروح معه
الماس :-مو بكيفي اخوك يحبني مووووووت ايه لكنه مايسمح لي اتحكم فيه لاتنسين ان رجال وشيخ الرياجيل وبعدين لما نزلها كلمني على طول من مكتبه يعني رماها ببيت اخوها وراح شغله
هنادي :-قطيعه ليته يطلقها ونفتك منها
الماس :-كافيه خيرها شرها شتبين فيها
هنادي بحقد :-مانسيت سواياها وفعايلها
الماس بحنيه :-مسكينه ياهنادي انتي ماتدرين عن الخوافي
هنادي :-انا اصدق الي عيني شافته
جلست منال معهن :-يوه للان تتكلمون في الشينه
الماس :-اختك حاقده من قلب عليها
هنادي :-انتي تعرفيني ما احب احقد عل احد الا هالنوف كسرت هالقاعده
منال :-الماس هنادي معها حق سواياها ما تنسى .. المهم لاجا اخوي اغسلي شراعه
ناظرتها الماس :-لا والله احلفي بس ...
منال (تستهبل) :-والله
اخذت الماس جوالها بترميه عليها ...
صرخت منال :-استهبل لاحول
الماس بدلع :-كله ولا سعودي ..
"يالبى قلب سعودي!"
التفتن البنات وكان سعود واقف عند الباب ..
الماس :-انا اشوفت البيت زايد نوره ..
ابتسم :-منور باهله
وقفت هنادي وقالت :-ههههههه معروفين هالاهل يالله good night
ناظر سعود فمنال وقال :-مافيه قودنايت انتي بعد
منال :-ههههههههههههه طرده علنيه الماس شوفي رجلك
الماس بدلع:-حلاله
خزتها منال :-مالت عليك يادوبه
طلعت عيون الماس قدام قالت بدلع :-سعوووووووودي شفها تقول دوبه
سعود وهو يناظر منال :-انا ولد ابوي شقلتي
منال :-ههههههههه ماقلت شي حشا منقلبه زوجتك بزر مايتكلم الواحد معها كلمتين
سعود وهو يتوعدها :-تقلبين خشتك ولاشلون
منال :-هههه طيب لو محترمه نفسي مثل هنادي ماتهزئت يالله تصبحون على خير
وطلعت من الصاله..
شاف سعود الماس متضايقه وجلس يغني :-انا لك يابريق الماس ..انا الالماس وانتي لمعة الماسه وحساسه ..
خزته بدلع :-دايم تغني هالمقطع
قال بوله وهو يجلس جنبها :-احبه لان اسمك فيه
مسكت نفسها لاتخق معه :-والله طيب شكرآ
سعود :-هههههههههههههههه الغاليه مضايقها شي
ناظرته :-ليه انت مسوي شي يضايقني
سعود يستهبل :-لا على خبري ..
وقفت الماس بسرعه ومسكها سعود لانها مالت في وقفتها وبغت تطيح..
قال سعود :-وش هالكشخه وش هالزين ..
ناظرت الماس الجلابيه الي لابستها وبطنها الي قدامها متر امحق كشخه ...
ابتسمت غصب ...
شوي الا تحس بالم خفيف في بطنها ..
تغير وجهها قال سعود بخوف :-الماس فيك شي
الا وبدخلة ام سعود :-شفيكم
وجت لهم بسرعه ...
جلست الماس ويده بيد سعود ويد على بطنها ...
سعود بخوف (بيستخف من خوفه عليها) :-يمه مدري شفيها
امه تهديهم :-لاتكبرون السالفه (تكلم الماس) يمه شفيك
الماس بخوف اكثر منه الم :-مدري احس بشي يتحرك ببطني
ام سعود ماقدرت تمسك نفسها :-ههههههههههههههههههههههههه ههههههههه
استغربوا منها ..
قالت بخوف :0عمتي شفيني !
سعود :-بنروح مستشفى
ام سعود :-هههههههههههه الله يوسع صدوركم صراحه انتم شي عجيب
سعود :-يمه علامك تضحكين
امه :-يمه هذا ولدك يتحرك ببطن امه
سعود ببلاهه :-هاااااااه
ام سعود :-ههههههههههههههههه لازم يتحرك عشان تعرفون انه طيب وبخير.يمه ماشرحت لك الطبيبه هالكلام
الماس تتذكر :-الظاهر انها قالت لي وانا شعرفني كلما حسيت فيه اخترع
سعود :-هههههههههههههه الماس حرام عليك بتذبحيني
قالت بقوه :-بسم الله عليك
ام سعود :-هههههههههههه الوقت تاخر قوموا نامو ..الا نوف وين
سعود وهو يناظر ملامح الماس الي تغيرت :-بتنام عند اخوها .
ام سعود انصدمت :-سبحان الي يغير ومايتغير
وقفت وقالت :-تصبحون على خير
الماس وسعود :-وانتي من اهله
قال سعود بحنيه :-اذا تعبانه علميني نروح مستشفى
الماس وهي تتنهد :-لا مايحتاج انا خوافه تدري
سعود :-هههههههههههههه ادري
كملت :-وغيوره
سعود :-ههههههههههه ادري
كملت :-واحبك
سعود :-هههههههههههههه ياويل قلبي وانا بعد
الماس :-ههههههههههههه
*

*اليوم الثاني...

الظهر ...

قال فهد لرنا :-يابنت الحلال عن الميانه الزايده وادخلي قبلي
رنا :-يوووووووه فهد من بالله الي بيجي لبيت احمد
فهد :-مدري يمكن اختك نوف
ناظرته رنا :-هه الحمد لله اخر شي ممكن يصير تكون نوف هنا
فهد متذكر كل شي لكنه سكت ...
قال :-لا ماراح ادخل بكون بالمجلس انتي ادخلي
رنا :-طيب زين ان معي نسخه لمفتاح البيت الله يذكر سعاد بالخير (وغصت بعبرتها)
ضاقت اخلاق فهد .وقال بحزن :-الله يقومها بالسلامه ..
رنا :-آمين
دخل فهد المجلس ودخلت رنا البيت ..
كان مبخر ومرتب رغم ان مافيه اثاث...
نزلت عبايتها وشنطتها .. وعدلت تنورتها الجنز وبلوزتها البيضاء نفضت شعرها ..ومشت تشوف الاوضاع بالبيت شكل احمد رايح الدوام لانه سيارته مو موجوده .
طلعت نوف من المطبخ بعد مارتبت الاغراض الي اشتراها احمد . .
انصدمت ...
رنا بذهول :-نوف
نوف بصدمه :-رنا!
ارتبكت نوف وقالت :-متى جيتوا
رنا مو مستوعبه أي شي :-هاااه تونا واصلين
دمعت نوف ..
قالت رنا بحنيه :-ماودك تسلمين علي
جت نوف تركض وضمت اختها وهي تبكي ، بكت رنا معها ..
آخر شي قالت رنا وهي تمسح دموع اختها :-عاد يالله عن النكد
نوف وهي تضحك وتبكي بوقت واحد :-غصب عني من فرحتي والله
قالت رنا وهي تمسح دموعها :-لا وبتزيد فرحتك لا دريتي انك بتصيرين خاله
صرخت نوف :-لاااااااااااااااااااا احلفي ياااااااااااااااااااااي وناااااااااااااسه
رنا :-هههههههههههههههههه لاتتشققين
دق جوال رنا :-هلا قلبي
فهد :-هاه فيه احد
رنا وهي تناظر اختها :-نوف هنا
فهد :-اجل انا بروح بيت ابوي ناديها بسلم عليها
رنا :-طيب
سكرت الجوال وقالت لنوف :-فهودي بيسلم عليك قبل لايروح بيت عمي
نوف :-طيب بروح اتغطى ..
وبعد ماسلمت نوف على فهد ...
جلسن البنات يحضرن الغداء ..وراح الوقت في السوالف وشوية دموع .
قالت رنا وهي تجلس بالصاله :-تعالي اجلسي علميني بكل اخبارك
تكدر خاطر نوف وقالت وهي تجلس جنب اختها :-اول شي علميني انتي باخبارك شكلها تسر خلي النكد اخر شي
نزلت رنا بيالة الشاهي :-الله لايجيب نكد ليه مو مستانسه مع سعود
نوف كانت بضيق من فتره طويله ومن بعد ماتعدلت احوالها قطعت علاقتها مع امها وصارت بس تكلم من اسبوع لاسبوع فيها عشان ماتغضب الله ، ولا هي وحيده وضايعه لا كتف تبكي عليه ولاحضن ترتمي فيه وتنفس عن احزانها
وزود عن كذا كره بنات عمها لها ..
جلست نوف تعلم رنا بكل شي صار ...
انهبلت رنا من كل الي تسمعه ..
قالت بدون ماتقدر تمنع نفسها :-نوف كيف تجراتي ..
نوف خلقه طايح وجهها وكارهه نفسها :-لاتذكريني الله يخليك غسل سعود شراعي لين قلت بس و...............
تنكدت رنا وحزنت على حال اختها :-لايكون حقدتي عليه عقب الي سواه
نوف :-لا مقدر احقد عليه معه حق بس كرهت نفسي وكرهت كل الي سويته فيه وفي بنت عمي الي وقفت معي في محنتي
رنا :-الماس
نوف :-ايه الماس ، الماس الي ظلمتها الماس الي اخذت رجلها منها الماس الي كنت اعايرها لانها ماتجيب عيال تدرين رنو (مسحت دمعه) ماينلام سعود في حبها اصلا من حب وحده مثل الماس مستحيل يحب وحده مثلي
انقهرت رنا من تقليل اختها لقدرها:-انتي شيخة البنات بس كنتي غافله وصحيتي والحمد لله طيب شنويتي عليه .
نوف بحزن :-سعود مايبيني
رنا رحمتها :-انتي تبينه
نوف :-سعود رجال والنعم فيه لو لي امل معه لو بس امل عشت طول عمري احتريه يحن لكن سعود لالماس وما للغير عنده مكان على العموم شكلنا بنتطلق
انصدمت رنا رغم ان هذا هو الحل الوحيد لهاالمشكله وحتى الكل يرتاح :-متى!
نوف :-بعد فتره بالله فكيني من سيرة النكد وعلميني عنك
رنا بحب :-اخ يانوف طلعت من جهنم الحمراء وطحت لي بجنه فهد يحبني ويموت فيني وانا بعد امووووووووووت فيه وعايشين احسن عيشه والحمد لله كملت حياتنا وبيصير عندنا بنت او ولد
نوف :-الله يتمم لك بخير من بعد الي صار بيني وبين سعود صحيت على نفسي وعرفت ان الله حق وانه كما تدين تدان وندمت على كل شي سويته معك ومع اخواني صدقيني اني اموت واعيش بالدقيقه الف مره وهذا قليل بحق
رنا بحنيه :-حنا خوات لاتقولين كذا اول كانت امي هي الي تتحكم فيك وتاثر على تفكيرك والحين كبرتي وصرتي مسئوله عن نفسك والحمد لله انك عقلتي وندمتي ومحدن كامل ولاتفكرين في الامس فكري في بكره
نوف :-الله يخليك لي يالغاليه والله جيتك في وقتها
رنا :-اول مادرينا عن حادث سعاد قدم فهد اجازه وجينا على طول كيف احمد وكيف نفسيته
قالت نوف بكآبه :-حاله مايسر لاعدو ولاصديق يالبى قلبه حتى العشا عايفه وامس مانام اخ لوتشوفينه كانه كبران كم سنه وكاسره ظهره الهموم .
رنا دمعت عيونها :-الله يكون بعونه وبعوننا من يلومه هذي سعاد الي حبها سنين لين تزوجها وفجاه وبعد كم شهر من زواجهم تروح بغيبوبه
سالت دموع نوف :-بالله رنو هو ماناقص فكينا
قالت رنا بهمس :-شكله وصل اسمع صوت سيارته داخل البيت ..
وقفن البنات رنا راحت تعدل شكلها ونوف راحت تشوف الغداء ..
دخل احمد يجر رجوله جر وكرهه للبيت عقب سعاد يزيد
بدون شعور نزل شماغه ونادى :-سعاد
جمع على اصابع يده بقهر ، وين انت ووين سعاد
سعاد بين الحيا والموت ..
سعاد راحت
ومابقي منها الا عطرها ..مكان جلوسها .. وصدى ضحكاتها يتردد في كل مكان
قالت نوف وهي تحاول تكون عادي :-ياهلا وغلا بحمودي
احمد وهو يبتسم :-اهلين نويف
نوف :-احط الغداء
احمد وهو يرمي جواله على الطاوله :-مالي نفس
قالت رنا بدلع :-حتى ورنو هنا
استانس احمد يوم سمع صوتها :-رنوووووووو
ركضت رنا لحضنه :-ياقلب رنو كيفك ياالغلا
احمد مو مصدق عيونه :-متى جيتي من الشرقيه
رنا بابتسامه :-من زمان
نوف وهي تتنحنح :-نحنا هونا
احمد بابتسامه:-كلكن عينتين براس
قالت رنا :-لازم تتغدى معنا ولا ماتغديت
قالت نوف وهي تغمز له :-ان ماتغدت ذبحنا فهد لانا جوعنا ولده
ثواني مااستوعب احمد والتفت لرنا بذهول :-انتي حامل
رنا حمر وجهها :-ههههههه ايه تخيل
ناظرها احمد من فوق لتحت :-انتي يالصغنونه بتصيرين ام هههه صدق من يتخيل
نوف :-ههههههههههه سبحانه
رنا وهي تحط يدها على خصرها:-تتمهزون فينا من زينكم
احمد :-لا والي يرحم والدينك فكينا لايدري رجلك
البنات :-ههههههههه
تغيرت ملامح احمد نوعآ وباين ان ضحكه زيف وخداع ...
قالت نوف وهي تغمز لرنا تلحقها :-بنحط الغداء الحين اوكي
احمد :-زين انا بآخذ شاور سريع اجل
نوف :-اوكي
وراحن للمطبخ قالت رنا وهي تمسح دموعها الي نزلت بسرعه يوم غاب عن عينها :-ياويل قلبي يانوف ماني متخيله الي شفته هذا اخوي احمد ... صاير عظم على جلد ووجهه فقد نوره
ماقدرت تتحمل نوف دموع اختها وجلست تبكي معها ...
آخر شي قالت رنا :-خلاص نوف لايجي ويشوفنا قالباتها مناحه هو مو ناقص..
نوف وهي تمسح دموعها :-معك حق احمد مو ناقص !
×
×

... 154 ...




>>>بيت محمد

قالت ام محمد لولدها :-يمه زواج اختك بعد رمضان على طول لكن ظروف الجماعه ماتساعد ان قال لك خالد انه بياجل العرس لاتتردد
محمد :-افا عليك يمه ولدك رجال ولد رجال ومايهون علي افرح وغيري مكسور الخاطر
ابتسمت امه وبانت تجاعيد وجهها الي انهكه المرض والتعب :-عارفه يمه انك تعرف دروب الرجال لايلحقك شك
محمد :-الله لايحرمني منك يالغاليه
امه بحزن :-محدن دايم لاحد يمه الله يخليك لاختك يارب
تضايق محمد :-يمه عن هالكلام الي يضيق الخلق
امه :-هذا حق يمه علينا
من جده تضايق :-يمه غيري السيره ضاق صدري
ابتسمت امه :-طيب شصار بموضوعك
محمد وهو مو فاهم :-أي موضوع
امه :-موضوع خطبتك من المزيونه ذيك هي شسمها
محمد :-هههههههه هنادي يمه
ابتسمت :-طيب شصار بالموضوع
محمد بضيق من حضه النحس :-انتي ناسيه ان الي صار لها الحادث هي اختها الكبيره
ام محمد وهي تتذكر :-الا ذكرت الله يكون بعون المسلمين
محمد من قلب :-آمين
امه :-يعني بتنتظر
محمد وهو يتنهد :-ابيها يمه ومابي غيرها بنتظر وبشوف اخرها
امها :-الله ينولك الي ببالك يمه
محمد :-آمين (تذكر) الا وين الاخت ايمان
امه :-هههههههه تكلم خالد
محمد :-هههههههه ماصارت مكالمات بروح اخرب عليها
امه :-ههههههههه حرام عليك خلها تتهنى بحياتها
محمد (يستهبل) :-ما قلت شي بس بروح احرق دمها شوي
امه :--هههههههه هذا بلا ابوك ياعقاب
محمد :-هههههههههههههههه
وقف محمد وراح يشوف اخته الي مختفيه ..
×
قالت ايمان لخالد :-كيف الاوضاع عندكم بالعايله
قال خالد بضيق :-لايسر لاعدو ولاصديق
ايمان بحنان :-الله يكون بالعون ماحضروا ملكتنا صح
خالد بحزن :-يوم ملكتنا كانوا بدبي يقضون شهر العسل
حزنت ايمان :-ياقلبي تووووها عروس
خالد :-الله يعين بس
ايمان :-لازم تقف مع ولد عمك في محنته
خالد :-مافيه شك ولو ان دواماتي مو مخليتني ارتاح ولا اشوف احد
ايمان :-يهونها الله
خالد :-يااااااااااااارب الا كيف عمتي وكيف محمد
ايمان وهي تناظر الباب :-ههههههههههه بخير وبدت حركات الاخوان شف محمد واقف على راسي
محمد :-لا والله وتحش فيني وانا واقف
خالد :-هههههههههههههه ياحليله من زمان عنه ابو نسب هاتيه اكلمه
قالت ايمان :-خالد يبي يكلمك
محمد وهو ياخذ الجوال :-ياهلااااااا بالنسيب
خالد :-ههههههههههههههههه هلا وغلا ببو نسب شخبارك كيف الحال
محمد :-بخير عساك بخير انت شخبارك وش علوم الاهل
خالد :-الحمد لله كلهم بخير
محمد :-شخبار احمد وزوجته
خالد بضيق :-الله يكون بعونه زوجته راحت فغيبوبه مايندرى متى تصحى منها
محمد تضايق :-الله يعين المسلمين
خالد :-آمين يالله يبو نسب تامر بشي
محمد:-ابيك سالم وسلم على الوالد
خالد :-يبلغ يالله سلمني على امونتي ازين شي صار لي منك
محمد :-هههههههه لا ياقليل الخاتمه خذ كلم المدام لا اتهاوش معك
خالد :-يكون احسن هههههههههههه سلام
مد الجوال على اخته وطلع من الغرفه ضايقه اخلاقه نوعآ ما
*
*
*

بليلة رمضان....
[في نفس الوقت لكننا راح نكون بثلاث اماكن وبين ثلاث قلوب]

بيت راكان>>>>

قال راكان لدانه الي تمشط شعرها :-دندونتي
التفتت يمه :-ياقلب دندون
راكان وهو يجلس جنبها :-تفضلي
ناظرت بكيس هدايا بيده واخذته :-وش ذا ؟
راكان وهو يبتسم :-افتحيه وشوفي وشهو
اخذته دانه وفتحته لقت علبه صغيره مخمل فتحتها لينه سلسال من الذهب الابيض تعليقته حرفها وحرف راكان مشبوكين ببعض كله الماس ..
انبهرت دانه بالهديه
راكان وهو مبتسم :-عساه اعجبك
دانه مالقت كلام لان دموعها تكلمت نيابه عنها ..
تضايق راكان من دموعها :-دندون حياتي وبعدين دموعك تعذبني وتالمني ...
ابتسمت من بين دموعها :-وش اقول وش اخلي لو اسجد لربي مليون سجدة شكر ماقدرت اشكره على نعمته الي انعم بها علي راكان انت حياتي كلها لا الهدايا تزيد من محبتك لانك كبير بعيني تحبني تراعي خاطري ومن يوم ماتزوجنا للان ما قد زعلتني ولا ضايقتني وش ابي اكثر علمني ما اقدر اقول في ليلة ابرك شهر الا ياربي احفظه لي من كل مكروه
تأثر راكان من كلامها وقال يمزح عشان يشوف ابتسامتها وغمازتها الي تذبح :-اقول لاتخليني ابكي ترى اخر مره بكيت فيها كانت قبل 10 سنوات
دانه :-هههههههههههههه ما اتخيل شكلك تبكي راكان بن عبدالرحمن يبكي
راكان :-ههههههه تراي كائن حي واحس
غمزت له بدلع :-ياقلبي عليه من احساس يجنن !
خق راكان معها :-يابنت اهجدي
دانه :-هههههههه ماقلت شي للحين
طلعت عيونه :-كل هذا وماقلتي شي
دانه :-ههههههههههه يالبى قلبك
راكان تخبل :-دندون اذكري الله وارحمي العبد في الله
دانه :-هههههههههه طيب شرايك ننزل لماماتي نهنيهن بالشهر ..
راكان :-بعدين مو الحين
دانه ولع وجهها :-ركوني
راكان وهو خاق :-ياعيونه
دانه :-تسلم عيونك يالله ننزل لامهاتي لايزعلن .
راكان مكشر :-ملزمه
دانه وهي تسحبه من يده عشان يقوم :-ايه ملزمه يالله قم بلا دلع
راكان :-امحق دلع يالله ننزل
دانه :-ههههههههههههه يالله
وقبل لاتطلع مسك يدها :-لحظه!
دانه بابتسامه :-ركووووووني
راكان :-ههههههههههههههه فهمتيني غلط كنت بلبسك الهديه بس
دانه :-هههههههههه اموت على البريئين طيب لبسنيها
لبسها راكان السلسال الي تتغير الوانه مع انعكاسات النور في رقبتها ..
قال برقه :-مدري من الي محلي الثاني اكثر انتي ولاهو !
ضمته دانه وقالت له :-تسلم الله لايحرمني منك
راكان وهو متخبل :-دندون
دانه وهي تسحبه برى الجناح :-هههههههه نسيت يالله ننزل
نزلوا تحت لقوا امهاتهم جالسات كالعاده يتقهون ...
دانه وهي تحب راس كل وحده :-كل عام وانتن بخير
ام راكان :-وانتي بخير يمه
امه (مريم) :-وانتي يمه عسى ربي يبلغني رمضان الجاي واشوف عيالكم بعد
ابتسمت دانه وقال راكان :-آمين ..
*
*
*

>>>>بيت ابو سعود

قال سعود لالماس :-كل عام وانتم بخير ياقلبي
الماس :-ههههههههههههههه لا والله
سعود يستهبل :-تبيني اسفه ولدي
كشرت الماس ، وقال سعود بسرعه :-من زينه والله امزح
الماس :-هههههههههههه لاحول علامك خايف ترى ماني بصياحه
ناظرها بذهول :-كل خمس دقايق تصيحين وتقولين انا ما اصيح
استحت :-عاد مو كل خمس دقايق لاتجلس تألف
سعود :-هههههههههه حتى لا انكسر محدد الشفايف تصيحين شفتي شلوون انتي صياحه
الماس (وهي تشوته بالمجله) :-هههههههه اصلا الحرمه الحامل تصير مرهفة الاحاسيس
سعود بوله :-يازينها من احاسيس
الماس :-هههههههههه تو تشتكي مني
سعود :-ههههههههه من حبك سبك
الماس :-الله يخليك لي يا قلبي وتحبني على كيف كيفك
سعود من قلب :-مقدر اتحمل الرومنسيه انا
الماس :-شفت عاد شلون انا اهبل
سعود برقه :-تهبلين ونص والدليل على كلامي ان بهالكون كله ما اشوف لك مثيل
تأثرت من كلامه والي خلاها تتاثر اكثر نبرته المجروحه وهو يقول هالكلام ...
دمعت عيونها !
قال بسرعه :-هاه بدينا
الماس مسحت دموعها :- الله يخليك لي ولا من في زمنا هذا بتحمل كل الي تحملته عشاني
سعود :-لاني احبك ببساطه
الماس برقه:-واناامووووووت فيك
*
*
*

>>>>بالمستشفى

دخل احمد غرفة سعاد الي صار لها اسبوعين وزود في غيبوبه ..
وكل ليله وكل زياره وهو عندها ومايفوته فرصه لشوفتها والجلوس معها
سحب كرسي وجلس جنبها وجمع على يدها بين كفوفه ..


*
تعال ياوجه السعد واشطب على وجه البغيض
ياحيك وطلتك في وجهي بعد ياحيها

تنعشني انعاش الشفاء..العاجل.. القلب.. المريض
ياايها تدري يالبيك انت وش ياأيها ..؟

ماانته بزي الناس واكتبها لك بخط عريض
تبغيني احلف لا ورب البيت منت بزيها

ياللي غرامك في خفوقي من كثر قدره يفيض
النفس تندب حظها والعين تبكي حيها

من عوضك اليا فقدك وان وجد كيف استعيض
وانتي النهار وشمسي وشجرة غلاي وفيها

هاجرت واصبح زولك في عيني يهاجرني واميض
يااول جروحي دخيل الله من تاليها

احيا على وصلك واموت في كل برد وكل قيض
تضمى مشاعر خافقي لك وانت سبة ريها

لبيك يلي من عشقتك قمت احس اني حضيض
يامغوين نفسي .. ونفسي ذايبه من غيها

انا ادري ان كل الليالي سود والايام بيض
دامك معي ماهمني من كيها
*

مسح دموعه وقال يكلمها :- اخ يالغاليه بكره رمضان وانا وحداني وما يجبر القلب الا وجودك عشاني يالغاليه عشاني اصحي حاولي وقاومي لا تتركيني
مدري حس بيدها تشد على يده ولا يتوهم ..
فز من مكانه وضرب جرس الممرضه وجت قال بسرعه :-نادي الطبيب
الممرضه :-What happened?
صرخ احمد :-نادي الطبيب
راحت الممرضه تركض ودقايق الا والدكتور جاي ،
الطبيب :-خير ان شاء الله
احمد بلهفه وتوتر :-دكتور كنت ماسك يدها وشدت اصابعها على يدي
انذهل الطبيب :-شدت يدها
احمد بخوف وفرحه :-ايه
فحصها الطبيب وقال بصدمه :-فيه تحسن في مؤشراتها الطبيعيه
احمد وهو يرجف :-زين هالشي طيب
الطبيب وهو يكلم الممرضه وتطلع تركض والابتسامه شاقه الحلق :-اكيد طيب الا ممتاز صح انها ماصحت لكن هذا دليل على انها بخير وان غيبوبتها مؤقته ..ع العموم انا استدعيت فريق كبير وراح نسوي لها فحوص وكل شي راح يتقرر في آوانه
قال احمد وهو طاير من الفرحه :-الله لايخيب ظنك يا دكتور
ابتسم الطبيب :-آمين
واضطر احمد يطلع لان غرفتها امتلت من الاطباء لكنه قدر يشوفها لانه واقف ومابينه وبينهم الا جدار قزاز
>

ليت الوجع بعروق قلبي ولا فيك..
وليت التعب غلطان ساهي ولا جاك..
لو الشفا بضلع صدري لداويك.
. واطحن جميع ضلوع صدري فداياك..
الله من شر المقادير يحميك..
والله يحفظك يا عيوني ويرعاك

<
بعد ربع ساعه كان احمد واقفها على رجوله ولاقدر يجلس من خوفه ورهبته
اصعب اللحظات انك تشوف بعيونك مصير اغلى الناس وتكون معلق بين الارض والسما لا انت قادر ترتاح بخبر يفرح قلبك وتموت في الدقيقه والثانيه مليون مره من خوفك من خسارته ،، في نفس الوقت تتمنى لو الخبر شين انك ماتدري عنه وتطوووووووووووووووووووول ، تطووووووووووووووووووول ، تطووووووووووووووووووول
ساعه الحقيقه والساعه الي يزفون فيها خبر وفاة قلبك الساعه الي تموت فيها وانت حي !
جرب احمد كل انواع الاحزان انواع الالم لكن مثل هالالم ما قد مر عليه !
طلعوها من غرفتها وقف احمد وقال للطبيب :-وين
ابتسم الطبيب :-بنوديها نسوي فحوصات لها تأمل خير كلنا متفائلين ان شاء الله
احمد :-خير ان شاء الله
قال الطبيب :-يالله نستأذن انا افضل تروح البيت وترتاح وراك صيام بكره لان التحاليل تتأخر
احمد ماكان وده يروح بس ماشاف لجلسته سنع وبدون نفس طلع من المستشفى ...
مره بالسيب شلة بنات الستر في وادي وهن في وادي عبايات مخصره شفافه وملونه ،
كان احمد ماشي ما انتبه لهن عدل غترته البيضاء وكمل طريقه
صفرت وحده :-اموت على المرجله والله
قالت وحده وضحكتها ترن بالسيب :-طيب عطنا وجه بنشوف ضحكتك على الاقل علامك مكشر
ناظرهن احمد بنص عين وكمل طريقه وهو سافههن لولا الحياء لينزل عقاله ويميدنهن به
بعد خمس دقايق كان ماشي لبيته لكنه كان كارهه وغير طريقه !
*
*
*

>>>في بيت ابو سعود.


قال سعود لابوه وامه :-يبه يمه احمد بالمجلس ويبيكم
طاح فنجال القهوه من يد ام سعود وارتاعت ..
قال ابو سعود :-قلطت الرجال
سعود :-ايه (يكلم امه) يمه شكله فرحان وعنده اخبار زينه
انشرح قلب امه وابتسم ابوه لاول مره من بعد الحادث..
امه بدموع :-والله
ابتسم سعود :-ايه
ومسك يد امه يقومها ...
دخلت ام سعود وابو سعود المجلس ..
قام احمد وسلم عليهم
قال احمد:-كيف حالكم
ابو سعود وام سعود :-بخير الحمد لله
قال احمد بابتسامه تعبانه :-عاد اليوم ليلة رمضان و جيت ابارك لكم
ما قدرت ام سعود تمنع دموعها وجلست تبكي
قرب احمد منها وحب على راسها :-لا تبكين يا عمه انا كنت عند سعاد قبل شوي و ابشركم انها تحركت
انصدموووووووا :-من جد
احمد :-ايه حركت اصابعها وناديت الطبيب وتركتهم يسوون لها فحوصات وكلهم متأملين بالخير لان غيبوبتها مؤقته مو دايمه
زاد بكا ام سعود ومسحت دموعها..
ابو سعود بتأثر :-الله يبشرك بالخير
ام سعود :-أي والله احسن خبر سمعته من زمان
احمد وتفكيره معها :-الله يكمل هالفرحه على خير !
دخلت نوف بالقهوه :-سلاااااااااااااام
قام احمد وسلم عليها
قالت نوف :-بشرني عن سعاد
احمد :-ابشرك بالخير بدت تتحسن
نوف بفرحه صادقه :-الله يبشرك بالخير
احمد :-تسلمين
ودخل سعود المجلس وضاع الوقت بالسوالف والوناسه وكأن الحمل الي على قلب احمد خف مررررررره
!
@
*
@
*
@

... 155 ...





مرت الايام على احمد بطيئه لكن على الاقل سعاد في تحسن وفتحت عيونها ...
قال احمد وهو ماسك يدها :-هاه يالغاليه ابي اسمع على الاقل كلمة حبيبي ..
ابتسمت سعاد بتعب ورمشت بعيونها ، دمعت عيون احمد وحب يدها ..
احمد :-هالابتسامه عندي بالكوووووووون كله تدرين
سالت دمعه من طرف عينها ومسحها لها احمد وهو يقول :-دموع مابي دموع يكفي الي مرينا فيه نبي نفرح شوي
دق باب غرفتها ودخلت ام سعود والبنات وسعود ...
دخلن البنات طياري وضمنها على خفيف وما اهتمن لاحمد لانها اول مره يشوفن فيها سعاد وهي صاحيه ..
بكت ام سعود وضمت بنتها وجلسن عندها اما احمد طلع برى الغرفه عشان ياخذن راحتهن ...
لحقه سعود الي كان مبسوط حيل :-الحمد لله فيه تحسن
احمد:-اكيد وين كنا ووين صرنا
الا بجية دانه وراكان ..
راكان :-السلام عليكم
احمد وسعود :-وعليكم السلام
دانه :-السلام عليكم
احمد وسعود :-وعليكم السلام
راكان :-بشر شخبار المدام اليوم
احمد بوناسه :-في تحسن الحمد لله
راكان :-من هالحال واحسن ان شاء
احمد :-آمين
دخلت دانه عند سعاد وجلسوا الشباب بصالة الانتظار ..
وقف احمد من الوناسه والمفأجاه ..
"ناصر"
ناصر بعتب :-تمرض زوجتك ويصير لكم حادث واخر من يدري انا
احمد :-ههههههه وعليكم السلام
ناصر وهو يضم اخوه :-هههههههههه السلام عليكم
وسلم على العيال الموجوودين...
سعود :-متى الوصول ؟
ناصر وهو يجلس :-توني واصل الحين
راكان :-مقر عملك بالشمال صح
ناصر :-ايه والله تعب وحاله انا مأمل بابوي يدورلي واسطه تنقلني للريااض وابوي مافضى لي للحين مليت من الوحده هناك .
راكان :-مالك الا واسطه قويه لان موضوعك موب سهل وانا حاضر اقدر ادبرك بمعرفتي
ناصر :-والله على ايدك يبو فيصل الحقني بالفزعه
راكان :-افااااااا عليك اعتبر نفسك منقول ..
ناصر :-تسلم ماتقصر .
احمد :-ماقابلت طلال
ناصر :-طلال بيجي بعد شوي لانه يزور صديق له مريض هنا وبيلحقنا فوق .
راكان :-الا شخبار طلال عسى اموره تمام وطاب من الحادث
احمد :-ايه الحمد لله تمام رجع له نظره الحين بصراحه معجزه من الله .
ومادروا عن الوقت الي راح بسرعه
طلعت ام سعود وبناتها من غرفه سعاد وتعلق قلب طلال بحبيبة قلبه الي سحبت غطاها على عيونها .
سلمت ام سعود على العيال وطلعت مع سعود ..
خمس دقايق الا ودانه طالعه
رقع قلب ناصر غصب يوم شاف دانه طالعه من غرفة سعاد بما ان الصوفآ الي جالس عليها مقابله للغرفه ويشوف الرايح والجاي ..
كانت واقفه وبيدها الجوال ..
دق جوال راكان وطلعه من جيبه :-هلا خلصتي انا هنا بالاستقبال
ووقف يكلم العيال :-يالله فمان الله
سكرت دانه وحطت الجوال بشنطتها وعدلت غطاها على عيونها الذباحه ..
ومشت لهم ...
وقفوا العيال ورموا عليها السلام وردت عليهم بكل ادب ...
ومشت مع زوجها الي واقف ينتظرها ..
جلس ناصر بقوه وطلعت تنهيده منه بدوووون شعور :-آآآآآآآآآآآآه
طلال (يستهزء) :- خيررررررررررررررررر
احمد :-هههههههههه وين حنا فيه ناسي عمرك !
ناصر بضيق :-هههههههههه اقول روقوني بس
احمد :-مهبول انت ما اقول الا الله يخلف عليك
طلال :-ههههههه وانت الصادق هيه تراها مرت راكان بن عبدالرحمن عايف عمرك انت
ناصر وهو يوقف :- اقول لايكثر هرجك قم تخاويني
طلال وهو يوقف :-مايبيلها كلام احد تحصل له توصيله مجانيه ويقول لا
احمد وقف بيرجع لسعاد :-اجل حياكم بيتي
ناصر :-لا مالها داعي
احمد يقاطعه :-اقول انا جالس ببيت شكبره بلحالي اسبقوني هناك وجهزوا لي السحور
ناصر وطلال :-هههههههههههههههه
طلال :-هههههههههه احلف بس شغالات عندك
احمد :-احمدوا ربكم لاني ضامكم ببيتي
ناصر :-بدت المنّه ...
سفههم احمد وراح لزوجته
قال ناصر وهو يضرب طلال بكوعه :-اممممم اجل بغيت تهف على وجهك يوم شفت حبيبة القلب
طلال بهيام :-اااااااااخ ومن الحب ماودى لخبر كان
ناصر :-هههههههههههههههه الله لايبلانا .. تزوج وخلصنا
طلال وهو مسوي حزين :-امنية حياتي بس حكموا الشياب ما اتزوجها ولا اعلن عن خطبتي لها الا بعد ما تتزوج هنادي
ناصر :-ههههههههههههههه حرررررررررررام
طلال حقد عليه :-وش وراك انت اضحك اضحك مالت عليك
ناصر :-هههههههههههههههههههههههه
طلال (يتمصلح):-اقول اخوي الحلو !
ناظره ناصر بنص عين :-العن ام المصالح خير
طلال :-شرايك تخطب هنادي عشان اعرس على منال
خزه ناصر :-ههههههه العب غيرها ياشاطر
طلال :-امحق اخو انت متزوج متزوج سو فيني خير وتزوج هنادي برضاك احسن لان الشياب ان تفضو لك العنوا خيرك
ناصر :-فالك ماقبلناه الله يبعدهم عن طريقي وبعدين عرس مابي اعرس
طلال :- ليه!
ناصر :-كذا
طلال بجديه :-الي تبيها محرمه عليك
تضايق ناصر :-لازم تذكرني يعني
طلال :-مدري عنك يبيلك عصا على راسك عشان تعقل
ناصر :-طيب غير السيره الله يسد نفسك
طلال :-طيب فكر بس وش نسحر اخوك العود
ناصر :-هههههههههههههههه الله يرجك متى بتعقل
طلال (يستهبل) :-لا اعرست اعقل
ناصر بيحرق دمه :-اجل عمرك ماراح تعقل
طلال برعب :- فالك ماقبلناه
ناصر :-هههههههههههههههههههههه
*
*
*
*
*

بعد اسبوع>>>>>>

العشر الاواخر"

>>>>بيت راكان

قال راكان لدانه :-جهزي نفسك...........
دانه :-على وين ؟
راكان :-ههههههه طيب خليني اكمل
قالت بدلع :-سوري كمل
راكان بوله وبصوت عالي :-آآآآآآآآآآه ياقلبي
جت امه (مريم ) بسرعه :-علامك يمه
راكان وهو يناظرها تنزل الدرج مسرعه :-ماعلامي شي
امه (مريم):-تستهبل انت تو تقول آآآآآآآآآآآآه قلبي
دانه وراكان :-ههههههههههههههههههههه
امه (مريم) :- انهبلت انت دانه رجلك علامه
دانه :-هههههههههههههههه يالبى قلبه وعيونه مابه الا العافيه
امه (مريم) :-هههههههه لا والله غني احسن
دانه وهي تناظره :-لو صوتي حلو ماقصرت
امه (مريم) تمسكه مع شعره الاسود الطويل شوي بشويش :-انت وش مسوي بالبنت
دانه بوله :-اااااااااه يمه ساااااااااااااحرني
امه (مريم) :-يالي ماتستحي تسحر بنت الناس تبي تنكبنا انت
راكان ودانه :-هههههههههههههههههههههه
راكان بوله :-احبها يمه وش السواة
امه (مريم) :-هههههههههههههههههه الله يرجكم حنا بشهر عباده وانتم تبربسون
دانه ولعت قال راكان بيحرجها :-شفتي يمه خليتيها تستحي الله يعين بس
امه (مريم) :-هههههههههه ماعندك وقت والله
طلعت ام راكان من غرفتها وقالت لمريم :-الحين انتي ما تتركينهم بحالهم ما تهنوا من يوم ما اعرسو كل يوم لازقه لهم
الخاله مريم :-هههههههههه احلفي يالمؤدبه الي يسمعك يقول صاكه على نفسها الغرفه ولا تطلع
قال راكان في اذن دانه :-هذي حالتي قبل لا نتزوج عايش مع ثنتين عندهن طفوله متاخره
دانه :-ههههههههههههههههههههههههه هههههه
قالت امه (مريم) :-لا وتحش فينا عيني عينك
راكان ببراءه :-مو انا هذي دانه
خزته دانه :-ههههههههههههه خيانه ذي
راكان :-سوري البو انا عندي مبادئ واهمها الصدق
دانه :-هههههههههههههههههههه سلمني عليها
راكان (يستهبل) :-من ؟ دريتي ان عندي زوجه ثانيه
طلعت عيون دانه قدام من الغيره :-لو عندك زوجه ثانيه ذبحت نفسي مابقى الا هي
راكان وهو يغمز لها :-وانا لو حريم الدنيا ينعرضن قدامي ما اخترت غيرك زوجه لي
دانه وهي تبتسم :-ايه اشوى على بالي
ام راكان جلست تكلم مريم :-اقول يا مريم قومي امشي
مريم :-على وين
ام راكان :-ناسيه اننا بنسير على ام محمد اليوم والله مقصرين بحقها
مريم :-وانت صادقه ياوخيتي شفت هالكناري متقابلين ونسيت مسيارنا
راكان :-هههههههههههه
دانه :-بروح معكم
مسكها راكان لا توقف :-اجلسي وين تروحين
دانه بغباء :-بروح اسير
راكان :-وتتركيني بلحالي
امهاته :-ههههههههههههههههه افهميها
ولع وجه دانه وقالت له :-هههههههههههه استهبل عليك اصلا مو رايحه
راكان :-هههههههههههه على بالي
دانه :-هههههههههههههه انا ما اصدق تجلس بالبيت تبيني اطلع ..
[في نفسه\سبحانه خلق وفرق ساره ما كان يشوفها الا نادرآ حتى هو وجودها ماكان يهمه بالحيل!
بس وش جاب لجاب هذي دانه الي مالها لا شبيه ولا مثيل ابد]
قال برقه زايده [يقهر امهاته]:-انتي اشري وارتز لك دايم هنا
امه (مريم) :- هذي والله النشبه !
راكان :-هههههههههههههههههههه انا نشبه
امه (مريم) :-ونشبتين
ام راكان :-ههههههههههه مريم تمشين ولا اروح لحالي
وقفت :-هههههههههههه ياشين منة العجز
ام راكان :- هههههههههههه طيب قومي يالبنت سرى الليل
ناظر راكان بالساعه :-تونا الساعه 10 الا ربع
امه :-والله يمه ماودنا نثقل على ام محمد حرمه تعبانه وحالها يتردى كل يوم
راكان :-الله يكون بالعون والله محمد متنكد منها
امه :-الله يخليها له
"آمين "
راحت امه (مريم) تجيب عبايتها وقفت دانه وقال وهو يناظرها :-على وين
دانه وهي تبتسم :-مسويه حلى لامهاتي عشان ياخذنه
راكان :-وراك تتعبين عمرك فيه محلات حلى شكثرها
دانه :-الله لا يعنينا وش هوله نجيب من برى وانا اعرف اسوي حلى يكفي اني ما اطبخ الا نادرآ
وقف :-اجل بجي معك وش هوله اجلس هنا
دانه وهي تبتسم بحب :-يالله يكون احسن بدل ما اشتاق لك
راكان :-ههههههههههههههه من خمس دقايق تشتاقين
دانه بدلع :-شفت عاد شكثر احبك
راكان تخبل:-بتموتيني انتي ناقص عمر
دانه :-ههههههههه بسم الله عليك
ومشوا للمطبخ..
انهبل راكان من صواني الحلا الي مسويتها دانه ...
دانه:-هههههههههههه شفيك
راكان :-انتي مسويه كل ذا
دانه :-هههههههههههههه ايه اجل من
راكان :-انتي شي عجيب
دانه :-هههههههه عجيب ليه ترى كل بنات عيلتنا احسن مني بالطبخ
راكان :- انتي مالك شبيه يالغلا
الا وبدخلة امه (مريم) :-ههههههههههه الله لا يبلانا تراكم بتكملون سنه متزوجين مامليتوا من بعض ما احد يقدر منكم يجلس بمكان بلحاله دقايق ..
ضم راكان دانه :-الله لا يفرقنا علامك يمه حاسدتنا
استحت دانه :- راكان فشلتنا اعقل
راكان :-ههههههههههه ايه صح لازم اعقل (يستهبل) وين الصحون بقطع الحلا
دانه والخاله مريم :-ههههههههههههههههههههههههه هه
دانه ترقع له :-ماعليش يمه ملتمسه الاسلاك عنده
همس :-انتي السبب
قب وجهها !
امه (مريم) :-ههههههههههههههه يالله ماشاء الله عليك امداك تسوين كل ذا
دانه وهي ترتب الحلى :-مايبيله يمه شي سهل .............يالله خلصنا
وعطته الشغاله توديه السياره ..
قالت دانه لراكان وهم طالعين للصاله :-اقول قلبي كنت بتقول لي شي وشهو
راكان :-انتي الله يهديك مرجوجه كنت بقولك اننا بنروح مكه على الاقل الخمس الاولى من العشر الأواخر ونصلي بالحرم صلاة التراويح والقيام
دانه استانست :-ياليت والله احس الصلاه في المسجد الحرام غير ...
راكان :-أي والله قبل لا اتزوجك كنت اقضي العشر الاواخر او الخمس هناك وكانن امهاتي احيانا يجن معي
دانه :-طيب ورى مايروحن معنا
راكان :-مدري ماقلت لهن بس شكلهن مانون هالعام
دانه :-اوكي بجهز اغراضنا متى السفر
راكان :-حجزت لنا طياره الساعه اربع العصر ان شاء الله ..
دانه :-ان شاء الله
*
*
********


... 156 ...




قالت دانه لراكان :-انت متخيل ان العيد بعد خمس ايام
راكان بابتسامه :-وبيكون احلى عيد بحياتي
دانه بغباء :-وش معنى
راكان بهمس :- لانه اول عيد نقضيه سوى ياقلبي
قب وجهها
ضحك وقال :-يازين الحيا .
دانه وهي تبتسم :-ماتضيع فرصه ابد
راكان من قلب :-يكفي عمري الي ضاع قبل ما اعرفك
مسكت يده بقوه وقالت :-قدامنا كل العمر بتمل مني
راكان (يستهبل) :-اخسي انا ووجهي
دانه :-متحمس بعد ههههههه
راكان بوله :-وين كنتي عني طول هالسنين وين
ابتسمت :-ركوني اعقل بيأذن الفجر بعد ساعه وطيارتنا الساعه ست لازم نرجع الرياض
غمز لها :-باقي ساعه يالله العافيه تصير فيها علوم
حمر وجهها :-راااااااااااااااااكاااااا اااااااان
طلعت عيونه قدام من الخوف (يستهبل) :-افآآآآآآ السالفه فيها راكان مو ركوني نستعجل السحور اصرف
دانه بتموت من خفة دمه :-ههههههههههههههههههههه والله اني اموت فيك
تنهد بكل صوته :-يااااااااااااااااااااا ليل
دانه :-ههههههههههههههههههههههههه ه انت علامك تفسر كلامي غلط
راكان وهو يغمز لها :-اقول لازم سحور ماتعشينا الا متاخرين
ولع وجهها :-ركوني
قال بهيام :-ياعيوووووووووووووووونه وقلبه وحياته ودنيته
دانه :-ههههههههههههههههههه كل هذا
راكان :-وتبيني اكمل كملت ..
دانه :-لا وش هوله حفظت كلامك
كشر :-يعني لازم اغير الاسطوانه واجيب جديده
دانه :-ههههههههههههههههههه لا معجبتني وما ابدلها ابد
راكان خق معها :-وبعدين على هالحاله القشرا
دانه :-هههههههههههههه يالله قم سحرني برى مابي اجلس هنا
يستهبل :-لهاالدرجه ماله من مقابل خشتي
قالت وهي تسبل بعيونها :-انا امل منك نو نو هذا من سابع المستحيلات
خق من جد :-ياووووووووووووووويل حالي
ببراءه :-علامك
قال راكان وهو يوقف وياخذ غترته :-لا تسبلين بعيونك يابنت
قالت برقه :-ماسبلت
راكان :-لا والله احلفي بس
دانه وهي تغمز وتقول بدلع :-مايحتاج احلف
قال يستهبل لانه حس نفسه بيتهور :-معك لين عشره ان مالبستي عبايتك لا تلومين الا نفسك
فزت من مكانها وركضت تاخذ العبايه وهي تضحك
راكان :-ول ما تبيلي شله اليوم
دانه :-ههههههههههههههه بدينا في الجحدات
راكان :-اخلصي يالله باقي خمسه
لبست دانه عبايتها واخذت شنطتها :-هاه خلصت
راكان :-ههههههههه يالله مشينا
وطلعوا برى يتسحرون في مطعم
كان الجو بمكه تغشاه السكينه والرحمه ..واجواء رمضان تعم المكان .. وديرة رسولنا ومنبع الوحي والرساله تتلألئ في هالسكون الي تخشع له القلوب
وكله كوم والصلاه بالمسجد الحرام كوم ..وش اعظم من بيت ربنا جل جلاله وش اعظم من الصلاه فيه والطواف حول الكعبه والسعي بين الصفا والمروه هالجبلين الي شهدوا محاولات هاجر عليها السلام وهي تهرول بينهم تدور ماء لظناها الي يشكي من العطش ويضرب الارض برجوله الطاهره الي تفجر حولها ماء زمزم ..
قالت دانه ببهجه :-تصدق ركوني مدن العالم بكوم ومكه بكوم عندي
راكان وهو يتامل الجبال المحاوطه للبيت الحرام من كل جهه هالجبال الي شهدت غزوات الرسول واصحابه :-معك حق تحسين بالامان فيها .
دانه تنفست بعمق ووناسه :-تدري ركوني من نعمة ربي علينا اننا ننتمي لها البلد الغالي الي يظم اطهر مدينتين بالكون
راكان :-معك حق الله يرحم ابو فيصل ويجعل مثواه الجنه شوفي الحرم كيف صار وكيف كان
دانه :-الله يرحمه ويجازيه بالخير والخلف في ابو متعب
راكان :-الله يرحمه والنعم ببو متعب
ناظر في ساعته :-يالله نروح المسجد نصلي بتقام الصلاه
دانه :-يالله
ومشوا على رجولهم لبيت الله الحرام
دانه بحزن :-خساره اليوم اخر يوم لنا هنا
راكان :-شسوي يالغلا مشاغلي وارتباطاتي ما تخليني اتهنى بشي ومحمد الشغل يضغط عليه بالحيل بدوني
دانه :-من جد صديقك محمد يسوى الف رجال
راكان بحب واضح :-محمد اغلى الناس على قلبي لا عيال عم ولا عيال خال مثله ولا ربعه محمد اخوي الي ماجابته امي وابوه رحمة الله عليه كان صديق لابوي
معلومه جديده ذي على دانه :-من جد ابوه صديق الوالد
راكان وهو يناظر عيونها الي كانت طالعه من البرقع الي لابسته :-ايه ماتدرين
دانه :-لا والله مدري
راكان وهو يعقد حواجبه :-الله يرزقه بالي يتمنى
ابتسمت دانه :-لا تكون بنت عمي
راكان :-هههههههههههه كاشفتني
دانه :-مايبيلها كلام
راكان بضيق :-مدري ليه ابو سعود مارد عليه
ارتبكت دانه لانها تعرف عقلية عمها الرجعيه وقالت ترقع له :-انت عارف الي صار لسعاد مو سهل ..
راكان مو مقتنع بالعذر بس يلتسم له الاعذار :-سعاد في تحسن كبير ويمكن تطلع قريب وبنشوف تاليتها محمد ما ينرد وان كان مايبيه يقول له الف وحده تتمناه
لاول مره تحس دانه بالزعل في لهجة راكان والحميه مع خويه ورفيق عمره وفضلت السكوت لانها ماتبي مزاجه يتعكر ...
قال راكان :-انتي صلي هناك بجهة الحريم وانا بروح جهة الرجال جوالك معك
دانه :-ايه معي
راكان :-يالله بروح معك عشان اعرف مكانك
دانه :-يالله
راكان باهتمام :-تعرفين مكان الفندق واسمه طبعا
ابتسمت :-حبيبي علامك اكيد اعرفه
راكان :-لاني اخاف عليك يالغاليه اخاف
تاثرت دانه من كلامه :-لاتخاف يالغالي انا ماراح اتحرك من مكاني وبينا جوال
ابتسم :-يالله بروح
وراح يصلي مع الرجال ...
سالتها وحده جنبها بالصف :- هذا زوجك
دانه :-ايه
الحرمه :-الله يخليه لك
ابتسمت دانه :-تسلمين اختي ..
وكبر الامام في هاللحظه !!
بعد الصلاه .....
ماتحركت دانه من مكانها تنتظر راكان الا ويلفت انتباهها شلة شباب يسولفون بصوت عالي وماشين بيطلعون .
وبدون قصد رفعت نظرها الا وصدمة حياتها !!
:
:
:

حاله حال شباب هاليومين الدين والسنع مايجي الا في رمضان بس ..
تحت الحاح شلته مشوا لمكه اليوم عشان يصلون بالمسجد الحرام لان من المتوقع تكون هالليله ليلة القدر ويبون يستغلونها ويحاولون يكفرون عن ذنوبهم ومصايبهم الي يسوونها لكن الي هز كيانه شي عمره ماتخيله ..
راكان بن عبدالرحمن هنا !!!
معقوله من بد كل الدنيا اجتمع فيه لا وشكله ماهو بلحاله ..
شافه يمشي للصف الثالث عشان يصلي والدنيا وجله من شوفته لانه شخصيه مشهوره ورجل اعمال له وزنه بالبلد وقاموا من هيبته يوسعون له بالصف ..
ملك كل شي المال..النسب...السلطه..الجاه
والاهم
ملك دانه
دانه الي ماحب غيرها بحياته دانه الي تسوى عيونه ونظرها دانه الي جرحها جرح ماله مثيل ولا وصيف ..
ساله صديقه :0عزوز علامك
التفت وهو يقز راكان وهو ماشي بكل هيبه وغرور (صارت الثقه بالنفس غرور عند بعض الناس)
عبد العزيز :-اراقب من سرق بهجة حياتي مني
صديقه :-هاااااااااااااه انهبلت انت لو حنا مو صايمين كان قلت انك شارب شي
عبدالعزيز :-النار تحرق قلبي حرق
صديقه :-عزوز فهمني لو سمحت ماني فاهم شي
عبدالعزيز وهو يأشر براسه :-شفت هذاك الرجال الي لابس ثوب اسود وغتره بيضاء
التفت صديقه :-ايه علامه
عبدالعزيز بحسد :-عرفته
ركز صديقه وشهق :-ابن عبدالرحمن التاجر بكبره
عبدالعزيز :-انت تدري من ماخذ
صديقه مقفل المزاج عنده مع الصوم والنعاس:-شدراني بس بنت شيوخ الي ماخذها ان ماخاب ظني
عبدالعزيز باستهزاء :-متزوج طليقتي
طار النوم من صديقه :-أي طليقه فيهم
عبدالعزيز بقهر :-الاولى بنت خالي فهد
انهبل صديقه :-انت من جدك تحكي
عبدالعزيز :-ايه
ضحك صديقه :-هههههههههههههه والله وطلعت مو بسيط ياعزوز مرة راكان الي الكل يتحاكى عنها كانت مرتك
عبدالعزيز :-شفت القهر
صديقه حس انه مو مرتاح لردة فعله :-عزوز خلنا نروح شقتنا ننام وسحبه معه غصب والا عيونه متعلقه براكان الي تمشي جنبه اغلى خلق الله على قلبه وتسولف عليه وهو مبتسم
مشى بسرعه وحاول صديقه يمنعه بس ماقدر
<

قال راكان بابتسامه وهم يدخلون الفندق :-علامك ساكته غريبه
مشت دانه معه وهي للان مصدومه :-هااااااااه لا ولاشي
دخلوا الفندق ..الكبير مره والفخم ..وقابلهم واحد معرفه لراكان سلم على راكان واستحت دانه وانسحبت وجلست على صوفا محطوطه بالصاله الكبيره وماجالس عليها احد غيرها
"كيف الغاليه"
طاحت شنطتها من يدها وانصدمت وضاعت الحروف من فمها مجنون ذا ولا انجن الحين كيف يلحقها للفندق ومع زوجها لا وزوجها معطيهم جنب وجهه ويضحك مع الرجال لو يلتفت ويشوفه قطعه بالحيا
وقفت وحاولت تاخذ الشنطه مرتين وماقدرت نزل بيساعدها صرخت فيه :-بعد عني
عبدالعزيز بوقاحه (كأنه لسى يمون عليها الرجال) :-طيب اعصابك ما اذكرك كنتي عصبيه كنتي كتكوته صغيره .
قالت بهمس :-انت ماتستحي على وجهك انا متزوجه اقلب وجهك فاهم مافيك نخوه ولا حشيمه
ومرت من جنبه بتطلع وقف في وجهها وسفهته وراحت من الجهه الثانيه لكنها مسكها مع يدها ، صرخت :-خير ان شاء الل...............
الا ويمسكه رجال من كتفه ورى ويضربه ذيك الضربه الي خلته يطح بالارض ..
ماتت دانه من الخوف ,, ورفعت نظرها
"راكان"
زاد خوفها وهي تشوف ملامح وجهه مرعبه لا ويضرب رجال قدامها ..
قال بهمس :-اطلعي السويت وعطاها المفتاح
ترددت ودها تركض لامان السويت وماودها تروح عشان مايتضرر راكان
قال وهو يحاول يتمالك نفسه :-دانه روحي
في هاللحظه وقف عبدالعزيز وحقره راكان وانقهر منه وقال يبي ينتقم :-ما تنلام من يذوق العسل ما يشبع منه
دانه على وشك يجيها انهيار من استفزازه الواضح لاعصاب راكان كمل يبي يقهره ويطعنه :-بس تدري وش الي يخليني احسن منك انها كانت لي قبل ماتكون لك
حست دانه بدوخه من جد وركضت للسويت موقادره تتحمل الي بيصير ابدآ
طبعا راكان ماغابت دانه عن عينه دقيقه وانصدم لما شاف هالرجال يدخل الفندق بشكله المبهذل الشماغ على الكتف والعقال فوق الطاقيه لا وماشي متقصد دانه بمشيته قدر راكان يصرف الرجال الي له مكانه كبيره بالمجتمع وحتى يخلى له الجو ويقدر يتصرف براحته بدون شوشره وفضايح
في الاول كان يحسبه سربوت وجاي يتعدى على بنات الحمايل بثقالة طينته لكن الحين عرفه ..
مسكه راكان مع ثوبه من قدام وقال وهو يضرب بظهره الجدار :-ان جبت سيرة زوجتي على لسانك مايكفيني فيك الذبح وانا راكان لاتنسى انه مهما علا شاني انا بدوي مأصل
هنا خاااااااااف عبدالعزيز ماتوقع هيبته تخوف للدرجه ذي ولا قوته بعد كان يحسبه يوكل غيره بهالاشياء ولايوسخ ايدينه فيها لكنه طلع غلطان ..
جره راكان وحذفه ع الارض :-ان شفت رقعه وجهك عقب اليوم تشهد على عمرك فاهم ولا لا عز الله انك رخمه ومافيك خير
وانا ما انزل قدري الا للرياجيل عيال الرياجيل قم انقلع ..
قام عبدالعزيز والدنيا تميد تحته والعار على وجهه وفي مشيته ..
وش الي سويته ياعبدالعزيز، وش الي هببته , كيف تهين دانه بهالشكل وانتي الي حاولت تصلح معها اخطاءك بطلاقك لها انت دمرت كل شي دمرته وانت عارف ومتاكد ان بنت مثل دانه تستاهل منهو احسن منك واطيب مرجله ...وعز الله انها لقته !
عرف ان راكان بن عبدالرحمن لاقال كلمه هو قدها وانه اذا تعرض لدانه مره ثانيه ولا نطق اسمها بس بيسوي تهديده وبيذبحه اصلا المجنون والي عقله ضايع هو الي يتعرض له لانه بيكون عارف انه خسران خسران خسران
وبسرعة االبرق طلع من الفندق ....واستقبله صديقه بالمواقف
شاف ثوبه مغبر وحالته حاله قال برعب :-شصار
عبدالعزيز بتعصيب :-تهاوشت انا وياه
طلعت عيونه من الرعب :-مجنون انت تهاوشت مع الرجال
ركب عبد العزيز السياره :-كنت بس بسلم عليها واسمع صوتها
قاطعه صديقه :-يالمجنووووووووووووون
عبدالعزيز بطفش :-اوووووووووف مو ناقص يكفي انه مسح بي الارض
صديقه وهو يسوق السياره :-احمد ربك انه ماذبحك انت مجنون هذا زوجته
عبدالعزيز بغيره :-لاتنسى انها كانت لي قبله
صديقه نفسه يذبحه :-مجنون انت وربي انك مجنون الحين تروح لمرة الرجال وتقول كانت لي قبلك احمد احمد ربك انه ماذبحك وانك طلعت من الفندق تمشي
عبدالعزيز باستهزاء :-مايبي فضايح ولا مو حبآ فيني تدري من شفت معه راشد الراشد
انهبل صديقه :-مسؤول امن المنطقه الغربيه بكبره
عبد العزيز :-ايه ماغيره
مسك صديقه راسه بيده من الصدمه :-لا انت ناوي تنكبنا صاااااااااحي انت شجاك انهبلت
عبدالعزيز وهو يحقره :-اقول اسكت عني ناقصك انا ابن اللذين طلع اقوى مني وحتى مالمسته لمسه
صديقه بشماته :-احسن تستاهل
عبدالعزيز بتعصيب :-هااااااه اشوف خوفك من راكان واضح
صديقه :-انت ماتعرف راكان زين ولا ماقربت منه ابدا هذا انا حط احد براسه دمره فاهم كيف ؟؟؟
عبدالعزيز خزه وسكت ...
هز صديقه كتوفه وسكت الضرب فالميت حرام وعبد العزيز مستهتر وما يتحمل أي مسؤوليه ...
××
×

وقف راكان قدام باب جناحه معصب لدرجه انه مستعد يذبح أي احد عشان يخفف من النار الي بقلبه ..
توه يكتشف صفة جديده "الغيره"
انا اغار !!!!
مو غيره وبس الي حس به ، الي حس به نار تسعر ، الي حسه شي يذبح يودي للاجرام ، بس لانه تكلم معها قليل الخاتمه لا ويبي يقهره بكلامه الي زي السم ,, ماعليه شرهه ولا لو الكلام هذا جاي من فم رجال دمه مقابل هالكلمه مايكفي !
سحب نفس طويل وفتح باب الجناح
كانت دانه ترتجف وبعالم ثاني الصدمه شلتها والي شلها اكثر الي شافته على وجه راكان ...
شي ارعبها واول مره خلال شهور زواجهم يمر عليها
دخل عليها السويت وهو باين انه متضايق ..سكتت دانه كان ودها تساله هو بخير تعور جاه شي ؟؟
بس الخوف الجمها وخلاها تسكت .. من جد شكله واصل حده !
رمى غترته على الطاوله بدون نفس ..
سكتت دانه وهي تنتظره يحكي ويقول شي ؟ أي شي ؟
لكن الصمت طال ..؟؟
وقفت وراحت له وهو جالس ساكت !!
جلست جنبه وناظرت في وجهه ..
قالت برقه :-راكان
نزل نظره للارض شوي ثم التفت لها :-سمي
دانه :-سم الله عدوك
ابتسم ابتسامه صغنونه ..وقال :-ترانا صايمين عن التسبيل بالعيون
دانه :-هههههههههههههه انت مو معقول تستهبل وشكلك بصراحه ............ يخوف
راكان :-هههههههههههه اول مره تقولين لي شكلي يخوف
دانه بتكشيره :-لان شكلك وانت معصب يضايقني
سحب نفس :-بعض المواقف تستدعي الزعل
مسكت يده المحمره مفاصل اصابيعها :-عسى ماتعورت
راكان :-لا ماتعورت الي صار مايسوى ولابرد قلبي
دانه وهي مدمعه :-عسى ما طول لسانه عليك الحقير
راكان بقهر :-يخسي ويعقب بس لا تقهرين عمرك ما يسوى
دانه وهي منزله راسها :-والله مو قصدي احطك بهالموقف
راكان بقوه :-انتي مالك دخل هالانسان .................. اللهم اني صائم
دانه بضيق :-طيب انت زعلان الحين
راكان من قلب :-ههههههههههههههههههههههههه ههه
ياحبني لها ..! شكلها وهي خايفه علي يجنن
طلعت عيونها :-علامك تضحك
راكان :-هههههههههههههههههههههه ولاشي
دانه ابتسمت :-طيب نقفل سيرته احسن شرايك
راكان في باله (قفل الله عمره) :-يكون احسن بعد
ابتسمت :-يالله بروح اكمل تجهيز اغراضي
ناظر راكان في ساعته ووقف :-عجلي لازم نكون بالمطار مابي تفوتنا الرحله مالي خلق السواقه ست ساعات
ابتسمت :-تامر امر اصلا مابقي الا اغراضي الخفيفه والا كل شي جاهز
راكان :-اوكي
*
*

... 157 ...





>>>>>>بيت ابو سعود

نادت ام سعود :-يا هناااااااااادي
نزلت نوف من الدرج :-سمي عمه تبغين شي
ام سعود :-سلامتك يمه بس الشغاله عساها البلا حايسه المطبخ فوق تحت
نوف :-انا بروح اساعدها
ام سعود :-انتي حامل شلون تساعدينها تعب عليك
ارتبكت نوف وتذكرت انها قايله لام سعود انها حامل :-هااااه ايه ياعمه انا بساعدها ماراح اموت من الشغل
نزلت هنادي :-هلا يمه ناديتيني
امها :-ايه روحي ساعدي الشغاله بتجهيز الفطور
هنادي :-ابشري يمه
وعندت نوف وراحت للمطبخ معها
طبعا هنادي للان ماتطيق نوف رغم انها لاحظت تحسن كبير باخلاقها لكن سبحان الله صعب الشعور الاولى يزول ..
قالت هنادي وهي تحاول اكون وديه معها عشان سعود ع الاقل ك-نوف تعرفين تلفين السمبوسه
انصدمت نوف هنادي تحاكيها شخصيا لا وبلهجه وديه :-ايه اعرف
هنادي :-طيب لفيها وانا بصلح البيتزا
نوف بفرح :-ان شاء الله
الا وابو سعود ينادي هنادي :-سم يبه جايه
مسحت يدينها وطلعت من المطبخ تركض ...
كانت الشغاله بالطرف الثاني من المطبخ ترتب مقاضي البيت بالمستودع حاولت تشيل كرتون كبير وماقدرت لانها ضعيفه ...تركت نوف الي بيدها وراحت تساعدها ..
حاولت تعترض الشغاله لكن نوف ماعطتها وجه ساعدتها وشالت معها الكرتون الكبير لا وباقي الاغراض بعد ..
حست بظهرها يعورها لكنها طنشت ...دخلت هنادي المطبخ بعد ربع ساعه ولقت نوف بتخلص شغلها لكن وجهها ما ينتفسر
وقفت نوف وقالت والام ظهرها تزيد :-هنادي قضيت من لف السمبوسه بطلع اريح شوي وبرجع
هنادي :-براحتك
نوف :-بحطها بالثلاجه اوكي
هنادي :-يكون احسن
وصلت نوف لباب المطبخ وخمها الم ببطنها ماينوصف لاحظت هنادي ان نوف مو بخير :-نوف فيك شي !
كابرت نوف :-لا مافيني شي
وطلعت بسرعه .....
كملت هنادي شغلها وجت منال تساعدها ....
دخلت نوف غرفتها وبطنها شاب عليها نار والالام كل مالها تزيد ..
ماقدرت تتحمل اكثر ودقت على سعود ..بالعمل
ناظر سعود بالرقم غريبه نوف تدق عليه :-الو
نوف بالم وهي تبكي :-سعود الحقني بموت
سعود بخوف :-شفيك يابنت
صرخت :-الحقني بموووووووووووووووت
وقف سعود بسرعه وطلع من مكتبه وهو مرتبش ..
كانت هنادي سرحانه بالمطبخ والماس تكلمها وماهي معها
الماس :-هنوده الي ماخذ عقلك
هنادي :-هههههههههههه مره ماخذه
منال :-علامك سرحانه شفيك مو العاده
هنادي بتفكير :-بنات انا حاسه ان نوف فيها شي
منال :-شي ايش ؟
هنادي :-مدري كانت تساعدني بالمطبخ ورحت ورجعت لقيتها مخلصه شغلها ووجهها مشحب
الماس :-يمكن فيها نوم
هنادي :-مدري قلبي مو متطمن
منال بدون اهتمام :-على بالي عندك سالفه قلعتها
مرت خمس دقايق وماقدرت هنادي تتحمل الوسوسه :-انا بطلع اشوفها
منال تستهزء :-من متى المحبه ؟
سفهتها هنادي ..
طلعت هنادي فوق ...
دقت باب جناحها وماردت ، نادتها وماردت ..
وفتحت الباب ...
لقت نوف طايحه على السرير وماسكه بطنها تبكي من قلب
قالت هنادي بخرعه وهي تركض لها :-نوف علامك
نوف بصياح :-بموت ياهنادي بطني بيموتني
اختبصت هنادي ماتدري شتسوي ..
وماتذكرت الا امها وركضت لها ..
امها وهي تشوفها مختبصه :-هنادي شفيك
هنادي برجفه :-يمه نوف تصيح بغرفتها وماسكه بطنها
ابو سعود الي تو داخل الغرفه :-نوف علامها
هنادي :-تعبانه يبه بالحيل
ابو سعود بعصبيه :-ورجلها وينه؟؟؟
ام سعود بقهر :-حنا بوادي وانت بوادي البنت تعبانه تودينا ولا نروح مع السواق
ابو سعود :-تعرفين سواقتي نبي نروح مع السواق
وركضت ام سعود مع هنادي لغرفه نوف
ام سعود وهي تجلسها بشويش :-بسم الله عليك يمه
نوف تبكي وعلى وشك تغيب عن الوعي ..
لبستها ام سعود عبايتها وساعدتهم هنادي
<
<

<<<<<<<<في بيت راكان


من يوم مارجعوا من السفر ناموا على طول وكل ما اذن صلوا ورجعوا نامو من التعب ..
قالت دانه بهمس في اذن راكان :-ركوووووووني
صحى بسرعه على انغام هالصوت الي يحرك شعوره ويتغلغل بالوجدان :-يالبيه
ابتسمت :-شرايك تقوم تقرا قرآن مابقى على اذان المغرب غير ساعه
راكان :-ان شاء الله
دانه وهي توقف :-جهزت لك الحمام اذا تبي تاخذ شاور عشان تصحصح وعلى فكره محمد دق يسال عنك
راكان :-ههههههه سحبت عليه والا انا قايل له بجي الشغل العصر
دانه :-حرام عليك
راكان :-ههههههه والله انك رايقه
دانه بوعيد :-هين نتفاهم عقب الفطور
غمز لها :-قد كلامك
ووووووووووولع وجهها ضو ..
راكان :-هههههههههههههه ممكن تطلعين من الغرفه
دانه :-هههههه طرده صريحه
راكان :- دانوه لاتخربين صومي
وووووووووووولع وجهها وهجت من الغرفه
راكان :-ههههههههههههه ياحبني لها
ووقف عشان ياخذ شاور ويجلس يقرا قرآن لين يأذن !
نزلت دانه ووجهها للان احمر من كلامه ...
[مايدري انه يعلقها فيه اكثر واكثر واكثر ،مايدري انه النفس انه الهوا وانه الروح والحياه لها ، مايدري انه باسلوبه يزيد من حبها له من غيرتها من خوفها عليه ]
قاطع تفكيرها صوت الخاله مريم :-الوجه شاب ضو اخبرك قلتي بصحيه مو شي ثاني
دانه :-هههههههههههه يمه حرام عليك
امه :-[سيماؤهم على وجههم ]
دانه استحت :-ههههههههههههه يمه ترانا صايمين
امه :-ههههههههههههههههههه والله مدري عنكم ..
ام راكان :-مريم خلي البنت بحالها
الخاله مريم :-هههههههههه جت عجوز البيت
ام راكان :-لا تتشققين يالصغيره
امه (مريم) :-اصغر منك
دانه :-ههههههههههههههههه يااااااربي بدينا المناقر
امه مريم :-هههههههههه تكلمت الحين حرم راكان من جد
دانه بحب :-آآآآآآآآآآآآخ ركووووني
امهاته :-ههههههههههههههههههههه
ام راكان :-الولد ذا مسويلك سحر اكيد
دانه وهي تغمز لها :مرررررررررررره
امهاته :-ههههههههههههههههههههههه
دانه :-انا بروح المطبخ بسوي حنيني لراكان
انصدمن امهات راكان :-حنيني
دانه ببراءه :-ايه حنيني
ام راكان :-تعرفين تسوينه
دانه :-طبعا
امه (مريم) :-ههههههههههه شجابه على بالك الحين
دانه بابتسامه :-امس رحنا تسحرنا بمطعم يقدم اكلات شعبيه سعوديه وراكان جلس ينتقد اكلهم وانه مو مثل طبخ البيت وخصوصا الحنيني عاد انا قلت بسويه له مفاجاه لان شكله يحبه
مريم وهي تكلم ام راكان :-ههههههه تذكرين يوم جته فتره وازعجنا فيها تقولين منقلب شايب يوم يبي جريش يوم يبي مرقوق
ام راكان :-ههههههههه ايه اذكر كرفنا كرف
مريم :-ههههههههههه الله يسلم عمره ..
دانه وهي تنزل :-يالله العجين يمديه انفجر
امهاته :-ههههههههههههههههههه
وراحت دانه للمطبخ ...
قالت ام راكان بحب :-ياهالبنت تحب ولدنا حب ما ينوصف
مريم بتاثر :-الله يخليهم لبعض ويكفيهم شر من فيه شر وعلى راسهم سوير
ام راكان :-الا ماتلاحظين انهامختفيه من زمان
مريم بشماته :-ابركها من حزه كسر راكان شوكتها بعد سواتها بدانه
ام راكان من قلب :-الله لا يوفقها وين ماراحت
مريم :-امين ..
*
*
*


>>>>>>>>بالمستشفى


دخل سعود بسرعه المستشفى وهو منقهر لانه تاخر لكن الطريق كان زحمه مره بسبب طلوع الناس من دواماتهم وبسبب اعمال تصليح بالشارع العام ، لكنه دق على هنادي يعلمها تروح لها ولقاهم رايحين للمستشفى وغير طريقه وراح لهم !
دخل قسم الطوارئ على طول
سعود :-لو سمحت اخوي بغيت اسال عن مريضه دخلت تو
الموظف :-الاسم
سعود :-نوف بنت نايف
الموظف :-تقرب لها ؟
سعود :-زوجها
الموظف :-ثواني ...........
كان سعود على نار .
الموظف :-زوجتك بغرفه العمليات الحين
انصدم :-عمليات
الموظف :-نعم وللاسف ماتقدر تكون هناك بس فيه صالة انتظار لو حبيت تنتظرها ممكن تفضل هناك الصاله اول لفه على يدك اليمين
سعود كان مثل الاطرش بالزفه على الاقل اهله هناك وبيعرف وش السالفه ...
عدل شماغه وهو يمشي بسرعه .
ولقى امه وهنادي وابوه بالانتظار جالسين ...
سعود :-خير شفيها نوف
عصب ابوه :-وينك عن زوجتك انت
مسك سعود اعصابه :-يبه مو وقته الطريق كان زحمه ويالله وصلت
ابوه بعصبيه مالها داعي :-لو البنت على هواك جيت بسرعه لو مشي
تضايق سعود من كلام ابوه وقالت امه يوم شافت وجهه متغير من طريقة كلام ابوه له :-يمه زوجتك بالعمليات
سعود بينهبل :-طيب شفيها ؟
امه بحزن شوي :-كانت حامل واجهضت
انصدم :-هآآآآآآآآه ..
فسروا صدمته انه مصدوم بموت البيبي مايدرون انه تو يدري انها حامل ..
كمل ابوه بزعل ما ينوصف :-انت السبب في موتة ولدك لو تهتم لنوف ماصار الي صار
ام سعود :-خف على الولد يا ناصر ماصارت
خزها بنظره وسكتت ..
كمل ابوه :-انا ملاحظ انك ماتعدل الحب والموده كلها لالماس وهالمسكينه تداري دمعتها بعينها دايم وهي تناظركم اكلك من يد الماس اشغالك تقضيها لك الماس وتعاونك فيها ونوف صفر ع الشمال
وصل سعود حده وطلع من الغرفه ...
قال لام سعود :-شفتي ولدك قليل الخاتمه ؟
وصلت مع ام سعود :-خاف ربك انت صايم خل الولد في حاله انت السبب مو هو ؟
انصدم ابو سعود :-انااااااااااااااا
ام سعود :-ايه انت ، انت الي غصبته يتزوج نوف وانت السبب في كل شي .
هنادي وهي متضايقه حيل :-الله يخليكم خلاص خلونا نتطمن على نوف ..
وطلعت بسرعه ..
لقت سعود واقف قريب من غرفه العمليات الي نوف فيها
هنادي بحنيه :-لاتزعل يا سعود تعرف ابوي لاعصب يقول كلام مايقصده
سعود بضيق :-صار خير ..
وسكتوا ينتظرون طلوع الطبيب ...وسعود كل ساعه يناظر في ساعته ..
طلع الطبيب من الغرفه ..
قال سعود بخوف :-شخبار زوجتي
الطبيب وهو ينزل طاقيته الخضراء :-انت زوج نوف ؟
سعود :-ايه
الطبيب :-المدام شالت شي ثقيل وهي توها حامل بشهورها الاولى وجاها نزيف واجهضت للاسف
سعود وهو للان مصدوم :-كيفها الحين
الطبيب :-سوينا لها تنظيف وهي للان مخدره ماتحس باحد ان شاء الله على بكره اكتب لها خروج
وراح الطبيب ...
طبعا الزياره ممنوعه لان الوقت مو وقت زيارات ولا يقدر يشوفها ..
وقع سعود على اوراقها وطلع مع امه واخته لان ابوه رجع قبلهم مع السواق ...
كانن البنات منال والماس ينتظرنهم .. وما افطرن
اول مادخل ابو سعود قال حطولي الفطور وشكله معصب وخافن يسالنه عشان ما ياخذن تهزيئه..
والحين صار للاذان ساعه وهم مارجعوا ...
طلعت الماس غرفتها ترتاح شوي لانها على اواخر الشهر السابع وصايره تتعب بسرعه ...
بعد دقايق دخل سعود جناحهم شكله هلكان ..
الماس بخوف :-شفيها نوف
سعود وهو يجلس بتعب :-ما راح تصدقين لو اقولك
الماس ارتاعت :-شفيها
سعود :-كانت حامل واجهضت
الماس انصدمت :-هاآآآآآآآآآآآآآآآآه حامل مو معقوله شلون
ناظرها سعود وسكت ..
عرفت الماس ان سؤالها ماله داعي وقالت :-كيفها الحين
سعود :-ماعليها بس مخدره بكره بتطلع
الماس :-الله يقومها بالسلامه
سعود بتعب :-حطيلي فطور ....
الماس :-ابشر
ناداها قبل لاتطلع :-الماس افطرتي
حمرت خدودها :-هااااا ايه
سعود :-حطيلي فطور وافطري معي
الماس :-طيب
ونزلت للمطبخ ..!
سند سعود راسه للصوفآ ..
نوف حامل .. مو معقول ماقربها غير ذيك الليله الي فقد فيها اعصابه وقهرته بتصرفاتها الحقيره
والحين حامل ومجهضه ..
البنت ذي دخلت حياته وقلبتها فوق تحت شعوره تجاهها متضاد ساعه يتمنى يدفنها بالحيا وساعه يرحمها ويتقطع قلبه على حالها يحس براسه بينفجر من الضغوطات الي براسه ..يكفي الماس وحملها المتعب ونفسيتها المتقلبه وسعاد المريضه واحمد الي صاير جلد على عظم !
عرف ان التحسف والتفكير ماراح ينفعه وقف وصلى المغرب بما ان الصلاه بالمسجد فاتته ..
*
نزلت الماس للمطبخ وهي مولعه صحيح انها راحمه نوف بس ماتوقعتها تحمل ابدا صدمه كبيره لها وهي عارفه ان ماطلعت نوف من حياة سعود بسرعه بتموت ولا يجيها شي ..
يكفي انها مانست كل فعايل نوف معها وانها حاقده عليها لكن لما تشوف نظرة الانكسار الي بوجهها ترحمها
حطت فطورها هي وسعود ورتبته بصينيه وخلت الشغاله تلحقها به للغرفه فوق ,,
*
*

... 158 ...





بيت راكان>>>>>>

ضم راكان دانه وهي ترتب الصحون بالمطبخ ..
صرخت لانها ماحست فيه وهو يدخل المطبخ ..
راكان يستهبل :-ههههههههههه بسم الله شفيك
التفتت يمه :-ههههههههه خوفتني
راكان :-وش هالفطور الروووووووووعه
انور وجهها واشرق من كلامه :-ياعساه صحه وعافيه قل امين
راكان برقه :-امين
دانه بابتسامه:- اصبلك عصير
راكان :-هههههههه ايه
دانه :-علامك تضحك
راكان :-ههههههههه ولاشي
خزته دانه وشافته يناظر جواله ويضحك ..
دانه :-جايك مسج
راكان وهو يناظر في المسج الي جايه من محمد ويتحلف فيه :-هههههههههههههههههههههه ايه
دانه بتموت من الفضول :-من من ؟؟؟
انتبه راكان لها وانها بتموت من الفضول :-مو لازم تعرفين
انصدمت دانه من رده وانكمش قلبها معقوله ان راكان الي عاشت وياه هالشهور الي فاتت شخصيه مزيفه وانه بدا يطلع على حقيقته
مسكت نفسها وقررت تقاوم :-ليه مو لازم يالله قلي من مين .؟
راكان (مبسوط بحرقة دمها):-حبيبة القلب هذي خصوصيات .
ارتفع ضغطها وقالت بعصبيه :-يعني ماراح تقولي لي
راكان وهو مبسوط :-ايه
رمت المنشفه الي بيدها وقالت بزعل :-بكيفك انت حر ؟
ومشت بسرعه من قدامه جا بيمسكها بس بعدت عنه ..
ومن زود الرباشه صدمت بزاوية طاولة المطبخ وتعورت :-آآآآآآآآآي
ركض لها راكان وقال بخوف :-تعورتي
نفضت يده عنها لانها لسى زعلانه منه بس من جد ساقها توجعها :-انا بخير خلك في مسجاتك بس
راكان ابتسم غصب :-يابنت الحلال خليني اساعدك
دانه فاير دمها :-مايحتاج انا بخير ..
ناظر راكان في رجلها المحمره :-شوفي رجلك مولعه
ناظرته بنص عين وجت بتمشي بس ماقدرت من الالم ومسكها قبل لاتطيح .
قال لها وهو ماسك نفسه لايضحك :-خليني اساعدك
سكتت من القهر لانها تحتاج مساعدته ..ومادرت الا وهو شايلها ..
صرخت :-هيه اقدر بس اسندني ماله داعي تشيلني
راكان :-ههههههههه خايفه علي والله مو من ثقلك
عصبت :-مو خوف عليك بس فشله قدام امهاتي
راكان :-ههههههههههههههه اكبر كذابه
دانه :-لا والله تو مالي دخل بخصوصياتك والحين كذابه وش بصير بعد شوي
راكان بهمس ووجهه قريب منها :-بتصيرين حبيبتي وقطعه من قلبي ومني
ولع وجهها :-وفر كلامك للمسجااااااااات
راكان :-هههههههههههههههه تغارين
خزته وسكتت
كمل كلامه :-هههههههههههههه والله ان قلت هالكلام لراعي المسجات على قولتك جاني ثم محطني بعقاله
انتبهت :-عقاله!
راكان :-هههههههههههههههههه هذا محمد يتوعدني لاني ماجيت الشغل
ارتفع ضغطها يعني مهبل فيها ومجننها من اليوم واخر شي يطلع صديقه ..
عصبت ومادرت انها تتكلم بدلع :-ان تشوه ساقي انت المسؤول
غمز لها :-ماعليه تعجبيني مهما صار
رجع للغزل وولع وجهها ..قالت بتعصيب :-مو عشانك عشاني
كشر :-افااااااااااااااااا
وقبل مايطلع الدرج جت ام راكان بسرعه :-ياويل قلبي علامك يمه
همس راكان :-عز الله سرى الليل
ضحكت بهمس وناظرها وسكتت مسويه زعلانه عليه
راكان :-ابد يمه صدمت بدرج المطبخ وماتقدر تمشي
امه :-ودها مستشفى اخاف كسر
راكان :-لا مو كسر رضه بسيطه نحط عليها شوية ثلج وتطيب
امه بخوف واضح :-طيب مشت متاكد انه مو كسر
راكان :-ايه مو كسر كانت واقفه عليها بس تعورها
الا وبجية امه (مريم) :-بسم الله عليك يمه
همس راكان :-كملت لا من جد سرى الليل
دانه تعض على شفايفها لاتفطس ضحك ...
قالت دانة :-انا بخير لاتخافون بس رجلي تعورني
ناظرن في ساقها الي مزرق شوي
امه (مريم) :-امش خلنا نوديها مستشفى اخاف كسر
راكان :-ههههههههههه لاحول والله مو كسر ترى يديني عورتني من ثقلها
دانه :-لا والله
امه بتعصيب :-مثقله عليك جبها نشيلها
راكان :-ههههههههههههههههههههههه اقول يمه ليتها باحمالها تقوم
ضربته امه مريم على ظهره :-ترانا انشط منك لا تسوي قوي علينا
راكان :-ههههههههههههههههه ماقلت شي
ام راكان :-عن البربره الزايده وودها الغرفه وان ماطابت وزاد الوجع عليك علمينا نروح مستشفى
دانه :-ان شاء الله يمه ..
طبعا خلال كلامهم دق التلفون الخاص بالبوابه وردت الشغاله ..وعلمت ام راكان (مريم) بالضيوف الي برى وقالت لها من رباشتها يوم شافت راكان يشيل دانه يدخلون للبيت
فتحت الشغاله الباب الكبير الي بوسط البيت ودخلت ام خالد وقمر ...
استحت قمر وحمدت ربها انها مانزلت غطى وجهها ، اما ام خالد اخترعت على بنتها وهي بحضن رجلها ...
طاح وجه دانه من امها واختها
ام خالد :-بسم الله عليك يمه سلامتك
راكان يهمس في اذنها :-انا منتحر منتحر الليله
ابتسمت دانه
راكان :-ياهلااااااااا وغلاااااااااا بعمتي انا اشوف الحاره منوره
حمر وجه ام خالد وقالت له :-هلا بك يمه بنتي شفيها
راكان بابتسامه :-تخيلي ياعمه تقول لي شلني وطلعني فوق ولا مافيه سحور
طلعت عيون دانه قدام وخافت من امها :-اناااااااااااااااا
راكان ببراءه :-ايه
امها بتعصيب :-دندون صدق هالكلام
دانه مسكينه تورطت :-لا يمه والله ماقلته
امهاته :-ههههههههههههههههههههههه
امه (مريم) :-ماعليك منه يا ام خالد دانه متعوره شوي
ام خالد بخوف :-وين
دانه :-هههههههههه تو تهزئيني
امها :-هههههههههههه كلش ولا راكان عاد
راكان :-احم احم سمعتي الكلام الحلو
دانه :-هههههه ايه نتفاهم بعدين يمه ترى ماسلمتي علي
راكان :-ههههههههههه كلن على همه سرى
وكمل يكلم دانه :-اطلعك فوق ولا انزلك في الصاله
دانه متفشله من لبسها وماحطت ميك اب ولاشي :-لا ابي اطلع
راكان :-نستاذن اجل
وطلعوا ..فوق
سلمت قمر على امهات راكان ...
وراحن كلهن للصاله
جلست قمر تفكر في زوج اختها وحبهم الواضح للكل، لو شافت راكان بمكان عام مستحيل تفكر لو ثانيه انه يكون رومنسي وجرئ ما يستحي ولايخاف من توضيح حبه للكل ولا يتردد دقيقه .. صدق اني كنت غبيه وانا متازمه فحياتي والواحد ماينعرف الا مع العشره مو من الشكل الخارجي لان الرجال غيررررر مع زوجته ، والحقيقه انها تحب سلطان كثير واعجبها من ذاك اليوم بالمطبخ بس كانت تكابر بسبب الي صار لالماس ودانه وكانت بتموت من الخوف بسبب الوساوس الي ذبحتها ذبح..
لكن الاحوال بدت تتعدل الماس حامل وبتولد قريب وزوجها يعشقها عشق صحيح انهم قدروا يزوجونه غيرها بس حبهم صمد وما انهار ودانه عقب الشقا والخيانه مع انسان مايسوى ظفرها لقت نفسها وحياتها بدنيا راكان وتموت فيه بشكل يفوق الوصف !
>
<

>>>>بجناح دانه وراكان

ناظر راكان في دانه المعصبه ..
قال وهو شوي ويضحك :-مساعده
قالت بغرور :-مستغنين
راكان :-افااااااااااا الغاليه زعلانه
دانه بحقد :-لا مو زعلانه اصلا انا ملطشه تتمهزا فيني
جلس راكان جنبها :-طيب لاتعصبين
دانه :---------------
راكان (يستهبل عشان تروق) :-تدرين انك تهبلين لا عصبتي
حمر وجهها ومسكت نفسها لاتضحك
دانه بدلع :-ممكن تجيب لي تنورتي السودا
راكان وهو يرفع حاجب :-تتآمر العمه
دانه مسويه قويه :-راكااااااااااااااااان
راكان راح للدرج وفي نفسه بيرد لها الحركه طيب يادندون ان ماخليتك تحرمين تتامرين علي
فتح درج ملابسها وقلبه فوق تحت ...
انهبلت دانه :-هههههههههههههههه خلاص مابي شي
التفت لها وغمز :-اخيرا رضت العمه علينا
قرب منها وعطاها لبسها
قال وهو ياخذ شماغه :-انا بطلع محمد زعلان مني لاني جحدته وانتي انزلي لامك واختك صح .
دانه :-ايه قمر قليلة الخاتمه حتى ماسلمت علي
راكان :-هههههههههه مستحيه اكيد مني فخليني اطلع بكرامتي لاتكرشيني
دانه :-هههههههههههههه طيب
راكان وهو يمشي للباب :-يالله see you
دانه :- see you
راكان يستهبل :-ههههههه تبي الفكه مني
دانه :-ههههههه وانا اقدر ..
رجع وقال وهو يغمز لها :-ههههههههههه هونت اجل
دانه :-ههههههه كلها مصالح عشان تساعدني لانزلت
راكان معجبه الوضع :-هههههههههه تبيني اشيلك
دانه :-ههههههه لا مابقي الا هي فشله لا تطيح من عين اختي تراها تحسبك ماتبتسم الا بالاعياد
راكان :-هههههههههههه اوف للدرجه ذي شكلي معقد
دانه :-هههههههه طيب راح الوقت ابي البس ملابسي
راكان وزانت له الجلسه الحين زود :-احد ماسكك
دانه :-هههههههه ما اظمنك الصراحه
راكان :-ههههههه ثقتك فيني معدومه
دانه :-ههههههه مره
وكانت على حق ^_*
%
%
%

... 159 ...




>>>>>>> المستشفى .


طلع احمد من غرفه الطبيب المسؤول عن حاله سعاد ومن كبر حظهم ومن رضا ربي عليهم انها في تحسن ولو انه بطئ نوعآ ما ..لكن رغم احباطه مبسوط نوعا ما ومرتاح ..
صحيح ان الساعه 9 بالليل بس ماصدق خبر تفتح الابواب للزياره عشان يكحل عينه بشوفة محياها..
مشى باسياب المستشفى وطلع للطابق الي غرفتها فيه..
تذكر امس يوم زارها كانت تبتسم له وتتكلم شوي ثم تتعب وتسكت ..وقلبه بغى ينفجر بين ظلوعه من فرحته بس مسك نفسه عشان مايضغط عليها ويتعب نفسيتها
وصل لغرفتها الخاصه وفتح الباب....وطاح جواله من يده..
الغرفه فاضيه!!!!!!!!!!!!
انصدم والصدمه خلته جماد ..لا يتحرك ولايرمش بعينه
يخاف حتى لو اخذ نفس واحد يتاكد واقع ان سعاد مو موجوده بغرفتها وان سريرها مرتب وهذا ماله الا تفسير واحد!!
سعاد ماتت ...
دخل يجر الموت الي صاب روحه بخطواته ..
وقف جامد قدام سريرها ولا التفت لا يمين ولايسار
تمنى لو يقدر يبكي ولا ينفس عن الي بقلبه شوي ويرتاح ، لكن الدمع خانه في احوج اللحظات له
"احمد"
التفت بسرعه لمكان الصوت ..كانت سعاد جالسه على الصوفا وضامه رجولها تحتها ومسنده نفسها لمخده كبيره
ناظر فيها وناظر في السرير وهو مصدوم ومو لاقي تفسير للي يشوفه
قالت برقه :-قرب ليش بعيد
ليش بعيد..؟
اخاف اقرب وتكونين سراب وانا مت موته وحده والثانيه ثابته !
همست والتعب على ملامحها واضح وتحاول تخفيه بابتسامتها الحلوه :-لو فيني حيل جيت لك بس للان ادوخ لا تحركت
همس :-انتي حقيقيه
دمعة عيونها :-ايه حقيقيه ونص
قرب منها بسرعه وبدون مقدمات ضمها .. مو مصدق الي يشوفه ابدآآآآآآآآآآآآآآ
سعاد للان حيه وما ماتت وبخير وسلامه !
ابتسمت :-احمد شفيك ؟؟
ناظرها وهو يلمس وجهها يتاكد انها بخير :-مصدوم باختصار
سعاد :-هههه الحمد لله
احمد مذهول :-امس كنت عندك وكنتي يالله تحكين شلون شلون ..حتى الطبيب كان يقول لي اصبر وهو مبتسم
سندت راسها على صدره وقالت :-قبل اسبوع بديت اقدر اتكلم واصير قويه شوي شوي وقلت للطبيب لا يعشمك بأي امل لاني اعرفك بتتحطم صحيح بالظاهر بتكون قوي لكني اعرف احمد الحقيقي زين واعرف انه يحبني مره والي يصيبني يصيبه
احمد :-كنتي بخير وماعلمتيني حرام عليك
سعاد وهي تستجمع قوتها لانه مهما كان لسى ضعيفه :-كنت خايفه عليك لا تتحطم والي عانيته كفايه وانا بعد ماني ناقصه اشوف خيبة املك ..
دخلت عليهم الممرضه وابتسمت وهي تقول لسعاد لا تتكلم كثير لانها تعبانه وان الطبيب بيمر عليها بعد خمس دقايق ..
احمد :-وين طرحتك ...!
سعاد :-جنب سريري ..
وقف وراح يجيب لها طرحتها عشان تغطي وجهها..
دخل عليهم الطبيب عقب خمس دقايق وجلس معهم قرابة النص ساعه ويشرح لهم الاعراض الي بتصيبها الفتره الجايه وانها طبيعيه عشان مايخافون ويوسوسون !
وكلمهم بعد في كل الي صاب سعاد من يوم مادخلت وكيف تحسنت حالتها من الاسوء للأحسن
طلع الطبيب الي بيكتب لها خروج بكره ...
حاولت سعاد تكتم صوتها وشهقاتها يوم درت انها كانت حامل ...
نزلت طرحتها ومسحت دموعها بمنديل ..
خاف احمد :-سعاد شفيك تعبانه انادي الطبيب
سعاد وهي تشاهق :-لا مايحتاج
احمد بضيق :- قوليلي شفيك ولاناديت الطبيب
سعاد وهي تمسح دموعها :-انا كنت حامل ..؟؟
من كثر مامر عليه من مصايب ابتسم غصب
عصبت عليه :-الحين انا حزينه وانت تبتسم
احمد :-صار خير والولد بداله ولد لكن سعاد مابدالها احد
من بين ضيقتها قالت :-بس هذا ولدنا
احمد وهو يهز راسه ويمسك يدها :-كل شي له حكمه يمكن لو ما مات يتشوه ولاشي ونتعذب طول عمرنا معه
كنها اقتنعت ..مسح دموعها وقومها :-قومي ارتاحي سمعتي كلام الطبيب مانبي انتكاسه
سعاد كانت تحس بنعاس فظيع لانها تتعب على اقل شي ،سمعت كلامه ونامت اول ماحطت راسها على المخده .
حبها على جبهتها وطلع لان وقت الزياره انتهى ..!
طلع من المستشفى على الاقل فرحان وهذي اول مره من يوم ماطاحت عليه سعاد.
بعد ربع ساعه ..وصل بيته وكانوا اخوانه للحين ساكنين معه وموسعين صدره ومالين عليه البيت ...
ونوف تمر عليهم من فتره وثانيه ..تذكرها ..
وطلع جواله ، لكنه تذكر انه ماعاد يشتغل يوم طاح من يده بالمستشفى !
يالله يكلم بجوال طلال ولا ناصر
دخل سيارته بمواقف البيت ونزل منها وهو يصفر وشكله متغير من الوناسه
دخل البيت وسمع صجة اخوانه بالمطبخ
طلال يصارخ :-نويصر الله يقطع ابليسك كسررررررررررت كل البيض الي تونا شارينه
ناصر يصارخ :-انت احول البيض ينحط بالثلاجه مو على الارض
طلال :-نظفه ياشاطر
ناصر يستهبل :-حاضر عمتي
طلال :-ههههههههههههه انت مو طبيعي شارب شي اليوم
ناصر :-لااااااااااااااااا محبط فقط
طلال يستهزء :-لاتكون الي في بالي
ناصر بضيق :-انطم طيب البنت على ذمة رجال
طلال :-اسمعوا من يتكلم
دخل احمد عليهم...
وقال يستهزء :-الاخوات ليش يتناقرن
اخوانه :-ههههههههههههههههههه
طلال يستهبل كالعاده :-هاه الوجه مشرق خير
ناصر :-كان عند الحبيبه ليه مايشرق اصلا وجهه ما يظلم الا من مقابل وجيهنا الودره
احمد :-ههههههههههههههههه والله انكم مهبل وبعدين المطبخ علامه كله اكياس
ناصر وهو يناظر في اكياس المقاضي الي ماليه المطبخ :-الشرهه على الي مستحي على وجهه ومقضي لبيتك
احمد :-ههههههههههههه مشكورين
طلال وناصر يناظرون في بعض مستغربين احمد يجي من برى مروق ولا يمزح بعد فيه شي اكيد.
احمد شاف ملامح الحيره الي على وجيههم واستانس راح للثلاجه ياخذ عصير
طلال ما قدر يتحمل وساله :-بشر وجهك يقول فيه اخبار حلوه
احمد بوناسه ما تنوصف :-سعاد بتطلع بكره
حط ناصر الاغراض من يده وقال بصدمه :-تمزح ولا من جدك
احمد :-لا والله جد
طلال جلس يصارخ من الوناسه :-مبروووووووووووووووك والله سعاد تستاهل كل خير
احمد :-تسلم
ناصر بفرح :-اخيرا بتفرد هالخشه الي تجيب الاكتئاب
العيال :-ههههههههههههههههههه
طلال :-متى بتطلع ..؟؟؟
احمد :-بكره ان شاء الله
طلال بصدمه :-بكره!
احمد بابتسامه مافارقت وجهه :-كانت في تحسن وماعلمتني واليوم لقيتها تقدر تمشي وتتحرك والطبيب قال بتطلع بكره بس عطاني دسته نصائح
طلال :-الحمد لله عدت على خير انتبه لكهربا بيتك ولي يسلمك
احمد بضيق يوم تذكر الحادث :-والعمال يا ذكي الي ابلشونا طول رمضان وش كانوا يسوون
طلال بغباء :-ايه صح نسيت
ناصر :-هههههههههه الله يخلف عليك
طلال يقلد صوته :-قم قم خلنا نضف عفشنا لا ننكرش بس
احمد بيقهرهم :-ايه صح ضفوا خششكم بترجع نوارة بيتي بكره
ناصر :-ههههههههه ياخي قدر شعورنا على الاقل
طلال :-ههههههههههههه كرشه مالها مثيل
احمد وهو يطلع من المطبخ :-الحمد لله البيت وسيع ويشيلنا كلنا
ناصر :-انا عني بحضر عرس خالد وبرجع تبوك (قالها بكآبه) وماعندي اجازه الا بالعطله الكبيره شفتوا القهر يعني بجلس بشقة الربع لين ارجع
طلال :-وانا برجع بيت الوالد يقولون الوالده تعبانه هاليومين
احمد :-تعبانه
ناصر :-جد
طلال :-ايه تعبانه امس كنت عند ابوي وقال لي انها ماهي بخير الايام ذي
احمد :-شفيها ؟؟
طلال :-مدري
احمد :-لازم نزورها انا انشغلت بزياراتي لسعاد وكلما رحت للبيت ماتجلس معي تسلم خوفا من زعل ابوي وتطلع
ناصر :-نفس حالتي يوم شافتني سلمت علي ببرود مو كني غايب لي اكثر من شهرين
طلال :-هذي امي وهذا طبعها شي جديد يعني ..
احمد غلبته حنيته :-لازم نزورها تراها امنا ...
ناصر :-متى نزورها انا ثالث ايام العيد مسافر
طلال :-انا اصلا بداوم بكره وليلة العيد عشان اقدر احضر زواج خالد بما انه اول عيد
احمد ناظر في ساعته :-شرايكم نتسحر عندهم الليله ترانا مقصرين وما افطرنا ولاتسحرنا عندهم الا كم مره
العيال :-زين
وطلعوا كلهم رايحين لبيت ابوهم...
كل واحد منهم راح بسيارته ، وبعد ربع ساعه كانوا قدام بيت ابوهم ..
نزلوا سوى ...
قال احمد لطلال وهو توه يتذكر :-نوف مالها حس اليوم ما كلمتك
طبعا علاقه نوف تحسنت مع كل اخوانها وصارت ممتازه صحيح انهم مانسوا فعايلها لكنها بالاول والاخير اختهم
طلال وهو يعقد حواجبه :-لا والله مدري عنها ليه مادقيت عليها
احمد :-جوالي خربان
طلال طلع جواله ودخلوا البيت سوى [الرقم المطلوب لايمكن الاتصال به الان فضلا اعد المكالمه في وقت لاحق]
استغرب طلال هالشي
احمد :-هاه كلمتها .؟"
طلال بحيره :-مقفل جهازها
ناصر :-لايكون فيها شي
احمد :-لاتفاول يمكن مفضيه البطاريه ارجع دق عليها بعد شوي
طلال :-طيب
ودخلوا بيتهم قديمآ
<
<

كانت ام احمد تهزء بالشغاله تهزئ وتبرد فيها حرتها ...
الوحده شينه لاتخلوا عنها الناس وما رافقها وصادقها الا المصلحجيات ..
حتى قلبها ماحن على عيالها مدري الحجر اقسى ولاقلبها اقسى..
رفعت نظرها الا وعيالها الثلاثه داخلين عليها الصاله
الكل :-سلام
امهم :-وعليكم السلام زين تدلون بيتنا للحين
احمد تكلم عن اخوانه لان طلال حساس وناصر دمه حامي :-انتم بالبال دايم بس مشاغل
امه بقهر :-مشغلتك بنت ناصر عنا
مسك احمد نفسه :-يكفي يمه انك ماتكرمتي وزرتيها مره لو مو عشانها عشاني انا
حقرته :-اللي مايطيع امه يستاهل الي يجيه
احمد برحابة صدر :-كيف حالك يمه سمعت انك تعبانه
احساسها بالمرض ماعجبها وجلست تكابر :-انا بخير
احمد :-اكيد يمه اذا تعبانه قولي لي
غصت بعبرتها ...
ابو احمد :-هلا الشباب هنا
التفتوا العيال لجهته وسلموا عليه
ناصر :-اليوم قلنا لازم نجتمع ونتسحر سوى
احمد قلبه مع نوف :-مابقي الا نويف دق عليها طلول اذا رجلها مو عندها انا اروح اجيبها
طلع طلال جواله ودق مره واثنين وعشره وماردت !
بدت الوساوس تشتغل ...
قام طلال ودق على سعود
طلال :-السلام عليكم
سعود :-وعليكم السلام هلا طلول
طلال :-كيف الحال عساك طيب
سعود :-بخير عساك بخير
طلال :-وعمي شخباره والاهل
سعود :-بخير عساك بخير انت كيف حالك
طلال :-بخير الحمد لله
سعود :-الله يجعله
طلال :-اقول يبو نسب نوف شفيها ماترد على جوالها
قال سعود بهدوء :-نوف تعبت علينا شوي وهي بالمستشفى متنومه
تروع طلال :-مستشفى ؟؟
سعود :-لاتخاف سليمه بكره تطلع ان شاء الله
طلال :-ليه شفيها
سعود :-اجهاض !
طلال :-ايوووووووه
سعود :-اسمع ياليت تعلم الوالده عشان تزورها لانها بتكون محتاجه لها انا كلما حاولت ادق على البيت القاه مشغول او مايرد احد
[طبع ام احمد ماتخليه وهو القرقر بالتلفون والحش بخلق الله]
طلاال يناظر في اهله الي كل واحد يساله عشرين سؤال بوقت واحد
طلال :-خير ان شاء الله مافيه زياره الحين صح
سعود :-لا الوقت متاخر مافيه زياره
طلال :-بأي مستشفى هي ..؟؟
سعود :-بالمستشفى (-----) غرفه رقم 12
طلال :-خير ان شاء الله يالله تامر بشي
سعود :-سلامتك
ابو احمد بخوف :-اختك علامها
طلال :-مافيها شي تعبانه ومتنومه بالمستشفى
ابوه :-متنومه ليه!
طلال :-شغلات حريم يبه وبكره بتطلع
ارتاح ابوه :-الحمد لله بس متاكد انها بخير
طلال :-توني مكلم رجلها وهي بخير
ابو احمد يكلم زوجته :-بكره تروحين لها وتجيبينها هنا
ام احمد قلبها يعورها على بنتها ولو انها منقهره منها شوي لانها متغيره وصايره رسميه بزود :-ان شاء لله
احمد احساسه كان في محله :-ان شاء الله تقوم سالمه
طلال :-يارب
دق جوال ناصر وطلعه من جيبه ..
ابوه :-من الي متصل عليك..؟؟
ناصر مستغرب راكان داق عليه اول مره غريبه ..
ناصر :-راكان يبه بن عبدالرحمن
وطلع من عندهم يكلم ..
ابوه :-ونعم الرجل والله
احمد :-وانا اشهد رجال عن ميه
ابوه :-تربية عبدالرحمن الله يرحمه
احمد وطلال :-الله يرحمه
×
<
<