منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > قسم التربية والتعليم > الفن الادب الشعر > القصص
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


لمني بشوق و أحضني....بعادك عني بعثرني.... رواية كاملة




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
*لمني بشوق و أحضني....بعادك عني بعثرني*

الشخصيات الرئيسية \

عايلة (فهد) أبو خالد \
أولاده – خالد 25 سنه \حمد 14 سنه
بناته \ الماس-24 سنه \دانه-22 \قمر-20

عايلة (ناصر) أبو سعود \

أولاده-سعود-31 سنه متزوج الماس بنت عمه \ سلطان 29 سنه \فهد 25 سنه
بناته – سعاد 24 سنه – هنادي 22 سنه- منال 19 سنه

عايلة (نايف) أبو احمد \

أولاده – احمد 31 سنه –طلال 23 سنه –ناصر 25 سنه
بناته \ نوف 20 سنه \رنا 21سنه\تهاني 10 سنوات


... 133 ...





><بيت ابو سعود><


جلست نوف تروح وتجي بغرفتها تفكر بابسط طريقه تقدر تخلي الماس تسقط حملها فيها بدون مايدرون...
ناظرت في التقرير الي على الطاوله وشقته نصين ورمته بزبالة غرفتها ..
جلست تعض اظافر يدها وهي بتنجن لانها مالقت للان وسيله ...
دق الجوال لينه رقم امها :-نعم
امها :-هاه شسويتي
نوف :-ولاشي
عصبت امها :-كيف ولاشي وش تنتظرين
نوف بعصبيه :-يووووووه مالقيت طريقه للان
امها وهي مقهوره من غباء بنتها :-ماتقدرين تدفينها مع الدرج حق البيت انا الي اذكره انه رخامي واطرافه حديد طالع
انصدمت نوف :-ههههههههههه صدق اني غبيه وانا اقول بسممها ولاشي
امها :-التسميم يقدرون يداوونه بسرعه لكن طيحة الدرج مضمونه وخصوصا انها في الشهور الاولى والا
نوف :-مدري عنها بس الي اشوفه ان مالها بطن
امها :-خلاص اجل تو حملها ماثبت
نوف (بتبلد) :- والله انك شي يمه
امها :-هههههههههههههههههههههه عشان تعرفين المهم استعجلي
نوف :-اوكي
امها :-انتبهي لايدرون عنك تطير رقبتك
نوف :-طيب
تذكرت امها :-سويتي الي قلت لك عليه
نوف بغباء :-ايش
امها بدت تعصب :-الي قلتلك تسوينه مع سعود
نوف تذكرت بقهر :-اخ يمه تدرين شسوى
امها (واثقه) :-هههههههههههه ننتظر اجل ولي العهد
نوف بعصبيه وقهر :-اي ولي عهد سويت كل الي قلتيلي عليه وترك البيت بكبره وهج
انصدمت امها
نوف :-والله
امها عصبت :-وش سويتي
قالت بحماس :-مانزلت اتغدى ويوم طلع لي عمي يسالني شفيني تضيعفت وسويت ماودي اقول له لكنه حلف علي وقلت له اني اخاف اجلس بمكان بلحالي هههههههههههههههههههه
امها :-يالخبيثه ههههههههههههههههههههههه
نوف :-ههههههههههههههههه اعجبك
تحمست امها :-شصار عقب
نوف وهي مقهوره من كف سعود :-ابد نزل ولقى الخ تحت وغسل شراعه وانا من قرادتي نزلت وصفقني كف تخيلي قدام الماسوه وخواته وامه
انهبلت امها :-ليه
نوف:-عمي قال له انه مايقوم بواجباته معي وهو فهمها غلط وحسبني معلمه عمي انه جاحدني من يوم ماتزوجنا
صرخت امها :-وانتي ساكته
نوف بتشفي :-ههههههههههههههه صفقه عمي هذاك الكف وقال له ان كرامتي من كرامته وانه كانه صافق عمي مو صافقني
استانست امها وقالت :- خليك اجل عله على قلبه لين ينخ وينكسر خشمه ويرجع لك ذليل
نوف :-قولتك
امها :-ايه د
نوف :-طيب
تذكرت امها شي ثاني :-ابوك ردني دريتي
نوف مستانسه :-والله احلى خبر
امها :-اي والله فشله اكون مطلقه بهالعمر
نوف :-كله سبايب اخوان الفقر اخواني وخصوصا رنيو
امها :-الا على طاري اختك مرتني اليوم بالبيت
انصدمت نوف :-بالله شتبي
امها :-تودعني لانها مسافره الشرقيه مع رجلها
نوف بدت الغيره والحسد يشتغلون معها ..لان حياه اختها احسن من حياتها ...
تضايقت نوف وقالت لامها :-يالله يمه كلميني باليل
امها :-طيب لا اوصيك
نوف :-ههههههههههههههههههههههه لاتوصين
وسكرت الجوال وهي تقلب الفكره في راسها
*
*
*

كانت الماس تدق على سعود ومايرد عليها والساعه الان 11 بالليل وماله حس ...
قلبها صار ياكلها عليه وهي ماتدري وينه ...
فتحت باب غرفتها وطلعت تبي تنزل تتمشي برى بالحديقه لين يرجع لانه ماراح يهدا لها بال ولايرتاح خاطر وهي بعيده عنه ولاتدرين
لما وصلت الدرج حق البيت دق جوالها ...
الماس بحب ووله وخف :-حبيبي وينك كذا تشغلني عليك
قال سعود بصوت كئيب :-اعذريني يالغاليه
قالت بعيون مدمعه :-بعذرك يانظر عيني
×
سمعت نوف صوت جوالها بالسيب وطلعت من غرفتها ذي فرصتها والاحسن بعد ان الماس واقفه عند حافة الدرج تكلم حبيبها الي حقدت عليها اكثر وماترددت دقيقه لانه يحب الماس ومايحبها هي
التفتت الماس ورى الا وتشوف نوف وراها وتدزها مع الدرج بسرعة البرق ..صرخت الماس بصوت عالي وهجت نوف لغرفتها وهي معرقه ترتجف من الخوف ومن الشي الي سوته ...
سمعت هنادي صراخ برى وطلعت تركض من غرفتها وشافت الماس طايحه وماسكه بطنها وتتلوى من الالم
هنادي بخوف وهي تنزل الست درجات الي بالسلم الي ع اليمين :-الماس
طلعت منال وامها من غرفهن :-وشافن الماس طايحه وهنادي عندها
ام سعود :-بسم الله عليك يمه الرحمن الرحيم
الماس وهي تحس بدوخه وجسمها من قوة الالم متخدر :-الحقيني ياعمه
واغمي عليها ...
صرخن البنات الا وبجية ابوهن من برى الي شافهن براس السلم مجتمعات
رقى الدرج بسرعه ووقف بالمكان الي بين الدرجين المنقسمين يمين ويسار وهو المكان الي الماس طايحه فيه
ابو سعود بخوف :-بسم الله عليها شفيكم
ام سعود وهي تبكي :-ياويلي عن بنيتي الحقني يا ابو سعود
جوا بيرفعونها لكن هنادي صرخت :-لاتحركونها يمكن فيها كسر كلموا الاسعاف هم يعرفون شغلهم
وفعلا ماحركوها وخلال عشر دقايق وصل الاسعاف ونقلوها المستشفى
لما طاحت الماس طاح الجوال معها وسمع سعود صرختها وصرخه وراها مو غريبه عليه
صرخ بالجوال :-الماااااااااااااااااااااا ااااااس
لكنها ماردت عليه دق على جوالها لقاه مغلق
انهبل ومادرى وش يسوي ولا يدري وش الي صاب الماس
ودق على هنادي ....
قالت هنادي وهي تبكي :-نعم
انخرش قلبه ومن صوت هنادي درى ان فيه شي :-الماس شفيها
انهبلت هنادي :-شدراك
صرخ :-الماس شفيها
هنادي وهي تبكي :-طاحت من على الدرج واغمى عليها
انصدم :-ايش كيف حالها وينكم
الف سؤال وسؤال طرى بباله ...حس بضياع والم وخوف ماينوصف
هنادي :-حنا رايحين لمستشفى ----------- الحقنا هناك
سكر الجوال وركب سيارته ومشى بسررررررررررررعه
والوساوس توديه يمين وشمال

×
×
×

>>>بالمستشفى

كانوا كلهم جالسين منال وهنادي وام وابو سعود .....
طلعت الطبيبه وقالت :-وين زوج المدام
الكل ناظر وقال ابو سعود :-مو موجود انا عمها
الطبيبه :-لازم يكون زوجها هنا
قاطعهم سعود الي ملامح وجهه ما تنوصف :-انا زوجها نعم
الطبيبه :-المدام معها نزيف حاد ويمكن تفقد جنينها
ذهووووووووووووووووووووووو ل خيم على المكان...
لكن صدمة سعود ماتنوصف :-ايش قلتي
الطبيبه :-انت زوج الماس بنت فهد
هز راسه
الطبيبه :-بسبب سقوطها من الدرج صابها نزيف قوي ويمكن تفقد الجنين
قال بذهول :-الماس حامل
الطبيبه :-ماعندك خبر
سعود :------------------
الطبيبه :-تقديريا زوجتك حامل لها اربع شهور
انهار سعود على اقرب كرسي ...
.قال بصدمه :-الماس حامل
رحمت الطبيبه حاله وقالت :-راح نحاول نوقف النزيف والله يكتب الي فيه الخير
وراحت
لحقها سعود وقال بنبره حزنت الطبيبه وحركت مشاعرها :-دكتوره بين يدين الله ثم يدينك اغلى خلق الله على قلبي
هزت راسها بتفهم :-الله معنا ان شاء الله بس لاتتامل في سلامة الجنين
قال بقوه واصرار اعجبها :-لامال ولاعيال يهموني الي يهمني توأم روحي الي بين الحيا والموت
دمعت الطبيبه وكملت طريقها ....
جلس سعود بالانتظار بعيد عن مكان اهله ...
جاه ابوه :-وكل امرك لله
هز راسه وقال :-ونعم بالله
كان ابوه بيحاول يعتذر منه بطريقه غير مباشره لكن الممرضه جابت اوراق لسعود يوقعها ..
وقع الاوراق وسند ظهره للكرسي وهو مانزل عينه عن ساعة الجدار ...
جت امه وخواته وجلسن جنبه ....
حس بضغط على قلبه ماينوصف ....
قال لامه بتوتر :-يمه لهم ساعتين داخل وش يسوون
مسكت امه ذراعه وقالت :-هدي نفسك يمه الحين بتطلع الطبيبه
نزل راسه وحط كفوف يده على وجهه ...حس روحه متعلقه بين السما والارض
قالت منال بهمس :-طلعت الطبيبه
وقف الكل وركض لها سعود :-بشري
ابتسمت الطبيبه :-الحمد لله قدرنا نوقف النزيف الام بخير باقي البيبي صحيح انها ما اجهضت لكن ما نقدر نحكم اذا كان ثابت او ما تأثر من سقوطها من الدرج لكن الاربع وثمانين ساعه القادمه بتكون حاسمه
قال من قلب :-احمدك يارب ، وينها يادكتوره
الطبيبه :-هي مخدره الان ماشاء الله عليها قويه وخصوصا يوم درت بحملها طلبت منا نساعدها حتى تحافظ عليه
خنقته الغصه :-صحت داخل
الطبيبه :-ثواني بس ثم رجعت غابت عن الوعي
ام سعود :-اللهم لك الحمد تسلمين ياابنيتي ماقصرتي
ابتسمت الطبيبه :- واجبي ياخاله بالاذن
ابو سعود :-الحمد لله على سلامتها ويارب يسلم ولدك يبه
قال سعود وهو لسى مجروح من ابوه :-تسلم يبه
قال بو سعود :-يالله مشينا بنطلع
سعود :-بجلس هنا
ابوه :-هذا قسم حريم ماراح يسمحون لك
سعود :-ماراح اتركها
امه :-رح يمه ريح وانا برافق معها
سعود تردد
لكن امه اقنعته
قال وهو يمشي :-يمه لاصحت كلميني لاصار لها شي نادي الطبيبه او الممرضات
ابتسمت امه :-ابشر يالله رح
وفعلا انهوا الاجراءات اللازمه ورافقت ام سعود معها
قال بو سعود :-عود بيتك يبه
سعود :-اسمحلي يبه عقب الي صار لي اليوم ماظنيته
ابوه :-بس----------------
سعود :-طلبتك يبه اجل الكلام الحين انا تعبان وخايف على الماس
ابوه :-براحتك
وطلعوا .....
البنات وابو سعود رجعوا البيت ....
وسعود رجع البيت الي جمعه هو والماس في يوم البيت الي له ذكرى في كل زاويه من زواياه...
×
كانت نوف ترجف وخايفه من الي سوته ....
سمعت اصواتهم راجعين وماجتها الجرأه تطلع وتسأل عن الي صار او تسوي مصدومه ..
لكنها سمعت صوت سلطان العالي :-من وين الحلويين جايين
قالت هنادي بتعب :-الماس طاحت واغمى عليها
سلطان :-افا
هنادي :-وامي معها الحين
سلطان :-كيف حالها الحين
ابتسمت منال :-شكلنا بنصير عمان قريب
انهارت نوف على الباب من صدمة الخبر ... بعد كل الي سوته وماصار لها شي
صرخ سلطان :-احلفي
منال وهنادي :-ههههههههههههههههههههه بس ادع ربي يعديها على خير طيحتها قويه
سلطان من قلب :-يارب
التفت وقال :-وين سعود
هنادي :-مدري عنه
سلطان:-ليه مارجع
قالت منال بحقد :-بسبب العقربه نويف جاه من ابوي كف
انهبل سلطان :-تكذبين
هنادي :-لا ماتكذب سالفه طويله بس هذا هو المختصر المفيد
قال سلطان بقهر :-كنت داري ان مقدمها شر علينا
ونزل بسرعه وشماغه بيده ....
هنادي :-وين
سلطان :-بروح له
منال :-تعرف مكانه
سلطان :-ايه
وطلع من البي ت
*
*
*

><اليوم الثاني><
بيت راكان .......


تسحب راكان بهدوء واخذ دش سريع لبس ثوب ابيض وغتره بيضاء ....
صار له قرابة الاربع ايام ويحس صحته تمام وجروح العمليه بدت تلتئم ..
قالت دانه تتوعده :-على وين
ابتسم وهو يعرف ان محاولاته للنحشه باءت بالفشل قال يستهبل :-هههههههههههههه المره الجايه الظاهر بحط لك منوم
دانه :-ههههههههههههه احلف
قرب منها :-والله
حمرت خدودها وهو يناظرها
قالت له :-عن حركاتك الي تقلب كياني وقلي وين رايح من صباح ربي
راكان :-هههههههههههههه مشكله الصراحه
دانه :-راكان
سوى فيها خايف :-قريب
دانه :-يعني وين ..
راكان :-بروح قسم الشرطه
فزت من مكانها :-ليه
راكان :-ههههههههههههههههه بسم الله عليك وش صار نسيتي اني لازم اروح واوقع على اقوالي
ارتاحت :-ايه صح نسيت بس انت تعبان كان اجلتها شوي ...
راكان :-الحمد لله انا بخير بروح القسم ضروري وبرجع انا وعدتك ما ارجع الشركه الا عقب شهر وانا عند وعدي
ابتسمت :-اذا كذا اوكي
ابتسم :-تامرين بشي
قالت برقه :-ابيك سالم
قال من كل قلبه :-يالبى قلبك قولي امين
دانه :-هههههههههههههههههههه امين
وقف وقال بخباثته المعهوده :-اطلع قبل لا اتهور
حمرت دانه وطلع من الغرفه ....

... 134 ...






في المستشفى

صحت الماس وقالت بصوت مخنوق :-سعود
قربت منها ام سعود :-الحمد لله على السلامه يمه
رفعت الماس عيونها
ام سعود :-سعود كان هنا من صباح ربي وطلع يحاكي الطبيبه من خوفه عليك لانك ماصحيتي للان من المخدر
غصت بدموعها :-ولدي يمه
ابتسمت ام سعود :-ولدك موجود الطبيبه تقول اليومين الجايين بيحددون كل شي
سالت دمعه من عينها :-الله يحفظه لي يارب
مايدري سعود هل هو بحلم او بعلم وان هذا صوتها ...
دخل غرفتها وفرحته شلت كل جسمه ....ووقف يناظرها
ابتسمت بتعب وسالت دمعه ثانيه همست :-سعود
بسرعة البرق جلس جنبها ومسك يدها :-ياقلبه وروحه الحمد لله على سلامتك
الماس وهي تبكي من قلب :-حبيبي انا حامل
ابتسم وقال :-شفتي حكمة الله
ام سعود تمسح دموعها من اشكالهم ...فرحتهم بمولودهم الي مايندرى عنه يشوف النور ولا لا ...حزنهم الي يتقاسمونه في كل وقت وكل حين
قال سعود :-غلاي كيف طحتي
تذكرت كل شي وقالت بحقد :-نوف السبب
ام سعود وسعود :-نوووووووووووووف
الماس :-ايه كنت اكلمك ويوم التفتت الا وهي وراي ودفتني الا وانا طايحه وركضت لغرفتها
قال سعود بقوه :-انا سمعت صوتها يوم طحتي وقلت يمكن اتخيل
انخفض الضغط عند ام سعود وجلست على الكرسي :-ماهي صاحيه
وقف سعود وطلع من الغرفه
قالت الماس بخوف :-وين راح ياعمه لحقي عليه
طلعت امه ولقته مو موجود ..:-الله يستر
*
بعد ربع ساعه دخل سعود البيت وابوه وخواته كانوا يتجهزون بيطلعون لالماس بالمستشفى ...
ركض لفوق والشر بعيونه ...
لحقه ابوه والبنات وراه ينادونه ومسفه بهم ..
دخل الجناح ولقاها تحكي بالجوال وضحكها واصل لاخر البيت ..
فزت من الخوف يوم شافته ، مسكها من شعرها وقال وهو يصارخ :-كيف تجرأتي كيف
نوف وهي تحاول تفك شعرها منه :-اي عورتني
دخل ابو سعود والبنات وانصدموا
ابوه صرخ :-شفيكم
صرخ سعود :-اسال بنت اخوك
ابو سعود :-شفيه يابنيتي
نوف :-مدري مدري
شدد من مسكته لشعرها وهزها وقال لابوه يستهزء :-الي جبتها لبيتنا واعتبرتها من بناتك وعطيتني لاول مره كف بسببها ماتخاف الله
الكل:-------------------- (على اعصابهم)
كمل وهو يناظرها تناظره بخوف :-هي السبب في طيحة الماس
الكل التفتوا لنوف الي وجهها متغير ....
سعود :-كانت تبي ولدي يموت الي ماتخاف الله
صرخت وهي تحس بشعرها يتقطع في يده :-تكذذذذذذذذذذذب
سعود وهو يرعد بصوته :-الماس ماتكذب
التفتت هنادي وشافت ورقه مقطوعه نصين بالزباله الي بالغرفه راحت تمشي والكل متابعها اخذت الورقه وقرتها وناظرت في نوف بحقد
قالت وهي تمد الورقه لابوها :-خذ يبه اقرى
قرا ابوها الورقه وناظر في نوف المصدومه :-كيف تجرأتي
صرخت وهي بتموت خوف :-لاتصدقهم عمي ----------
رفع يده يسكتها ، ناظر في ولده وقال وهو محني كتوفه من صدمة في بنت اخوه :-ماتوقعتها منك
قال سعود وهو يرميها على الصوفا :-انتي طالق شيلي قشك وخلي السواق يوديك بيت اهلك لا اشوفك
وطلع من الغرفه
طلع ابو سعود وهو يحس بحمل الجبال على كتوفه ..
قالت هنادي قبل لاتطلع :-تستاهلين الي جاك واكثر
منال بتشفي :-هه ابركها من حزه والله
طاحت نوف وهي تبكي مو مصدقه الي صار ....طلقها سعود
صرخت بصوتها
"والله لتندددددددددددددددددددددد دددددددددددددددم"
وانهارت تبكي ...
×
×


>>>>>>>في قسم الشرطه


رغم الحاح راكان ماطاع محمد وراح معه القسم ..
قال الضابط :-مافيه اي وسيله لاقناعك تتنازل عن حقك يا شيخ راكان
قال راكان بهدوء :-لا
رغم محاولات الشرطه انه يتنازل عن حقه الا انه رفض ونيته في الانتقام من عمانه حقيقه واقعه ...
وقع على الاوراق وبكذا يكون انتهى دوره وبيرمي مسأله عمه بدر ورى ظهره وبيتفضى لعمه حمد ...
قال راكان وهم بالسياره :-ياكرهي لاقسام الشرطه
محمد :-محد يحبها عجبني موقفك اليوم
هز راسه وقال وهو يركب بجنب محمد الي اصر يسوق عنه :-هم السبب والا القطيعه مو من اطباعي
محمد :-ياشيخ هالاشكال ماتستاهل الا الضرب على الروس
راكان :-معك حق ...
بعدها بعشر دقايق قال راكان لمحمد :-الا شخبار صفقة لندن
محمد :-الطلبيه كبيره يبيلها كم شهر
راكان :-هالطلبيه مهمه مره يامحمد
محمد :-لاتشيل هم وازهلها انا بنفسي بروح و اشرف عليها بنفسي ..
ابتسم راكان :-ماتقصر يبو حميد
محمد :-الله يقدم الي فيه الخير ،
وقال يمزح :-الا اشوف الوجه منور اليوم
راكان :-ههههههههههههههههههه اقول لاتصكني بعين
محمد :-من زينك اصكك بعين
راكان :-ههههههههههههههههههههههه
بعد بعشر دقايق قال راكان :-الا شخبار الوالده
كئب محمد :-والله ماش يبو فيصل صحتها في نزول
هز راكان راسه :-ربك كريم
محمد وهو يوقف قدام بيت راكان :-يالله وصلنا
راكان وهو ينزل :-القهوه
محمد :-مره ثانيه ناسي ان الدنيا على راسي
راكان :-هههههههههههههههه يعطيك العافيه
ابتسم محمد :-الله يعافيك سلام
راكان :-سلام
دخل راكان البيت ومحمد رجع للشركه يشوف اشغاله

***********************

... 135 ...



><في بيت احمد><


قال احمد لسعاد :-وش هالعشاء الفنان صراحه هالشغاله طبخها شي
ابتسمت سعاد لانها هي الي طابخه العشاء وتعبانه عليه ..
طلعته من المستشفى عطتها دافع وحببتها في الحياه اكثر
لحظات الخوف والترقب والوساوس هدت حيلها لكنها بينت لها مكانته بقلبها
احمد :-علامك تبتسمين هذا بدل ماتاكليني بقشوري مثل امس بالمستشفى يوم نويت انادي الممرضه تساعدني ابدل ملابسي
شب وجهها ضو وشرقت بالاكل دمعت عيونها وجلست تكح
فز احمد وعطاها مويه :-بسم الله عليك
بعد ماهدت جلس احمد بمكانه :-ههههههههههههههههههههههههه ه
ناظرته بحقد من قلب اشرق ويضحك هو ووجهه ولاكنه قال شي
كمل بيحرجها وهو يقز وجهها بوله وهيام:-

اكتبني في حياتك عاشق مجنون مامل اشتياقه
ماعرف شلون يقرا العشق او يكتب غرامه
ارسمني صورة الولهان بالوان الطفوله
تجرحه كلمه وتجيبه ابتسامه
مغرم فيك لو رفض يبدي غرامه
تفضحه كلمه ومقصده اهتمامك

شب وجهها ضو قالت وهي منزله عيونها :- احمد
قال برقه :-ياعيونه وقلبه وروحه
انسدت نفسها عن الاكل ....وماقدرت تبلع شي ...
جربت اخلاق احمد كلها .. ماعدا انه يكون رومنسي ..حست بحيا ماينوصف وخوف ماينوصف
ابتسم احمد ومسك يدها وقال :-ماكملنا الي بديناه امس بالمستشفى
طلعت عيونها قدام من الصدمه :-هاه
احمد :-هههههههههههههههههه حبيبة قلبي تراني ما اكل ولا اعض
ابتسمت غصب عنها
قال احمد وهو يمسك يدها:-
تدري يافرحي وهمي..من كثر ما انت في دمي
كل ماتنظرك عيني ..عيني من عيني تسمي
قالت بهمس :-احمد حرام عليك
احمد :-انتي الي حرام عليك .. حتى ليلة امس ماذاقت النوم عيني
قب وجهها ضوء
ووقفت بتشيل صحون العشاء ...
وقف ومسكها مع يدها ..رفعت عيونها وطاحت بعيونه
قال بهمس :-خلي الشغاله تشيلها اتركيها
ارتبكت :-بس
همس :-سعاد كفايه صدود

*********

في المستشفى ...

قال سعود لمدير المستشفى :-لازم تشوف لي الموضوع لانه كبير وماينسكت
ارتبك مدير المستشفى وقال :-متأكد اخوي
عصب سعود :-اكيد متأكد يعني بجيك على عماي
المدير :-محشوم ولايهمك الان بشوف لك الموضوع
ناظره سعود وبقوه ارهبته :-ياليت والله
رفع التلفون وقال للسكرتير :-فيه مريضه جتنا في الشهر (---------) بتاريخ (---------) اسمها الماس بنت فهد ابيك تعرف لي الطبيب الي كان مسؤل عن حالتها وترسله لمكتبي الحين ضروري
السكرتير :-ان شاء الله
سكر المدير التلفون وابتسم بارتباك :-ثواني بس ويكون كل شي واضح
هز سعود راسه وماهرج بكلمه ..
بعد عشر دقايق ...
دخل الطبيب الي كان مسؤل عن حالة الماس :-السلام عليكم
الكل :-وعليكم السلام
الطبيب :-دكتور قالولي انك طالبني وطالب ملف مريضه خير ان شاء الله
المدير :-تفضل استريح
جلس الطبيب ومعالم الوقار بوجهه ...
المدير :-الاخ سعود زوج مريضتك الماس بنت فهد ومقدم شكوى
التفت يمه الطبيب وكأن سعود لاحظ احتقار في وجهه:-خير يا اخ سعود لايش المشكله
مسك عمره لايقوم يخنقه :-المشكله مثل ماحبيت تسميها هي انك قلت لي ان زوجتي فيها لوكيميا وبعد كم شهر اكتشف ان زوجتي حامل ولافيها الا العافيه ممكن تفهمني الموضوع وممكن تفهمني الصح من الخطا هل هي مريضه وتحتضر ولا حامل وبخير
عقد الطبيب حواجبه وقال بملامح حزينه فيها نفس لمحة الاحتقار الي شافها سعود:-اقدم لك عزاي بما اني قابلتك
طلعت عيون سعود قدام :-عزاك ، عزاك في من
ارتبك الطبيب وقال :-عزاي في وفاة زوجتك الماسه
عصب سعود :-لاتفاول عليها
ناظر الطبيب بالمدير الي حالته حاله وقال :-يا اخ انا مقدر شعورك و-------------------
قاطعه بعصبيه :-زوجتي حيه انهبلت انت
رفع الطبيب يده يوقفه عن الكلام وقال وهو يفرك جبهته :-دقيقه التقارير معي تفضل مو هذا توقيعك على اوراق دخولها المستشفى
اخذ سعود الملف الي بيد الطبيب وانصدم قال وهو مو فاهم شي :-الا توقيعي بس زوجتي حيه وموجوده هنا بعد
الطبيب قرب ينهبل الحرمه متوفيه من كم شهر ..
المدير يكلم الطبيب :-وش قولك يادكتور
الطبيب :-مدري التقارير موجوده والاخت المريضه الماسه متوفيه
ارتفع ضغط سعود وهو تو ينتبه :-يا دكتور اسمها الماس علامك تخربط
انتبه الطبيب :-شقلت اسمها
ناظره سعود وكانه تخبل من بعد هالسؤال :-الماس
وقف الطبيب وسكت شوي ، رجع شعره ورى وقال بهدوء :-ذكرت شي لحظه
اخذ التلفون ودق على قسم الملفات الخاصه بالمرضى ...
الطبيب :-الو ابغى تدورين لي ملف مريضه اسمها الماس بنت فهد دخلت المستشفى في تاريخ (وناظر في سعود الي علمه بالتاريخ واليوم)
الممرضه :-اوكي
الطبيب :-جيبيه مكتب الدكتور اسامه
الممرضه :-حاضر
ثواني الا والممرضه داخله ومعها الملف ...
فتحه الطبيب وهو يحط نظارته ...وتغير لون وجهه ..:- مومعقول
وقف سعود :-خير
ناظره الطبيب وقال :-زوجتك اسمها الماس بنت فهد بن سبع
سعود :-ايه
الطبيب :-مدري شالموضوع لكن فعلا الاخت كانت حامل اتوقع بشهر ونص او شهرين ماتاكدت المده لانها ماطولت بالمستشفى في ذاك الوقت لكنها كانت ضعيفه من قلة الاكل عشان كذا اغمي عليها
فقد سعود اعصابه :-لولا التقرير الي وصلني من المانيا كان مادريت ان زوجتي حامل كل هذا اهمال منكم تخيلوا لو انها باديه تتعالج بالكيماوي وهي سليمه تخيلوا
تورط المدير ...
وقال الطبيب :-يا اخ سعود في هالملفين كان تشخيصي كان سليم وممتاز الماسه كانت مصابه بلوكيما متاخره وتوفت عقب شهر من التشخيص ومن سوء حظك ان اسمها مشابه لاسم زوجتك لان الحرمه الي توفت ماعرفنا عن اهلها شي لانها ساكنه بلحالها وانت مابينت بعد ذيك اليله الي انهرت فيها .. وحسبناك تخليت عنها وماكان عندنا رقم لك حتى احنا كنا ناوين نستعلم عنك لكنها رفضت وقالت انها مقطوعه من شجره وانها ماتبي تشوف زوجها ابد ورضينا بقرارها لانها كانت تعبانه حيل اما زوجتك انت تعرف اليوم الي طلعت فيه انت الي انهيت معاملاتها والي وقعت على دخولها المستشفى ولو كنت منتبه ومركز كان انتبهت انهم اخذوا توقيعك مرتين
سكت سعود يفكر في كلامه ...معه حق
قال بهدوء يكبت انفعاله :-معك حق لكن هذا مايخليكم من مسؤلية الي صار ...
المدير قال بتوتر :-مالك الا طيبة الخاطر وراح نعرف المسؤول ونعاقبه الدكتور ماعمره قصر في واجباته وخبرته تتعدى العشرين سنه والخطأ الي صار اظنه اداري اكثر منه طبي وصدقني يا اخ سعود لو فرضنا انها جت هنا حتى تبدا تتعالج بالكيماوي هالشي غير ممكن قبل اجراء فحوص شامله وساعتها راح يبين كل شي انا ما اقول هالكلام عشان اخلي المستشفى من مسؤلية الي صار لا انا اكلمك بمنطق خارج عن نطاق عملي كمدير وطبيب بهالمستشفى
قال سعود :-انا الي يهمني ان المسؤول عن هالغلط الكبير يلاقي جزاه ارواح الناس مو لعبه
المدير :-وهذا الي راح يصير
قال سعود وهو يناظر في الطبيب وقال بصرامه :-لو تعرفني زين يادكتور ما تخيلت لو للحظه اني اتخلى عن زوجتي وهي في امس الحاجه لي لكن من يجهلك مايثمنك
قال الطبيب بنبرة اعتذار :-الحرمه كانت حالتها النفسيه والصحيه صعبه واسفت لحالها كثير من بيلومني على احتقاري لزوجها
سعود :-صار خير انا المهم عندي الحين الشخص المسؤول عن هالخطأ وراح اتابع الموضوع شخصيا
طلع من الغرفه وانهار المدير على كرسيه ...
استغرب الطبيب خوفه وتوتره :-دكتور شفيك متوتر وحالتك حاله جلّ من لايخطئ
قال المدير بعصبيه :-خطا عن خطا يفرق انت تعرف من الرجال الي طلع من هنا
الطبيب :-لا شعرفني
قال وهو شبه يصارخ :-هذا سعود بن سبع هذي عايله لها نفوذ ومعارف وان حطوا المستشفى في روسهم علينا السلام
الطبيب كان مو مهتم لاي شي من هالكلام لانه يراعي الله فقط في مهنته :-باين عليه انه رجال عاقل وثقيل ومعه حق لازم المسؤول يتعاقب وهنا تقع المهمه عليك ، والان اسمح لي عندي مرضى بالانتظار
المدير :-تفضل دكتور ماقصرت
وطلع الطبيب تارك المدير مسوي حالة استنفار بالمستشفى حتى يعرف الي صار بالضبط ....
×
×
صار لالماس ثلاث ايام بالمستشفى وحالة الجنين للان مجهوله وعلمها بالغيب ...
طلع سعود من غرفة المدير طفشان وراح يدور الدكتوره المسؤوله عن حالة الماس وكان في نفسه يحمد الله انها سليمه وان هالشي موثق باوراق رسميه لان اعصابه ماعاد تستحمل صدمات ....
[[[[[[[[آه لو تدري وش ينتظرك ياسعود كان عرفت ان صدمه عن صدمه تفرق !! ]]]]]]]]
كان يعرف مكان مكتب الطبيبه لانه كان يسأل عن الماس وحالها بشكل متواصل..
دق الباب ..
الدكتوره وهي تسوي نقابها :-تفضل
دخل سعود :-سلام عليكم
الدكتوره :-وعليكم السلام اخ سعود جيت بوقتك
خاف سعود وبان هالشي على وجهه قالت الطبيبه :-ابشرك الجنين بخير وتقدر زوجتك تطلع من المستشفى
اشرق وجهه من عقب هالخبر .. كان يتمنى من كل قلبه لو الله ينجي حلمه وحلم زوجته من سنين ويخليه لهم ..
يقولون الواحد مايبني احلامه من رمال ..وسعود بنى احلامه من اوهنها وهو عارف... وكان يدعي ليل نهار ماتضيع هالاحلام بسبب موجة بحر صغيره مالها قيمه ووزن
ابتسم وقال :-الله يبشرك بالخير
قالت الدكتوره :-شف يا اخ سعود ممكن تكون مستغرب ليش انا تعديت التوقيت الدارج من 48 الا 84 ساعه مهله لمعرفة الوضع النهائي للجنين ال 48 ساعه هي الدارج لكني اضفت عليها يوم وكم ساعه حتى تستقر نفسية زوجتك المتدهوره وتخف ضغوطاتها النفسيه الي عاشت معها الشهور الي مضت والي تعتبر من اهم فترات الحمل لكن الي اشوفه انها بدت تسترخي نوعا ما .. وانا اقترح عليك كاخت اكثر مني كطبيبه مختصه تبعدها عن كل الضغوطات لان ممكن في اي لحظة انفعال تجهض
توتر سعود وقال :-ماتقصرين دكتوره المطلوب من الناحيه النفسيه وفهمناه طيب من الناحيه الصحيه وش المطلوب الادويه والاكل وهالاشياء
الدكتوره :-راح اكتب لها مقويات وفيتامينات لا تجهد نفسها باي شي ولاتشيل ثقيل لو حتى دلة قهوه جسمها تعرض لطيحه قويه وراح يكون حساس حيل ادع ربك يحميلك ضناك المفروض باول شهور الحمل تاخذ ادويه خاصه بمنع التشوهات وهالاشياء ولكنها ماخذتها وماعلينا من الي فات زين طبعا بتكون لها زيارت دوريه لمتابعة حملها وفي حالة زوجتك راح تكون مواعيد زيارتها لنا ضعف الحالات الطبيعيه حتى نتابع الوضع عن قرب (ابتسمت) وكلها خمس شهور وراح تعدي بخير ان شاء الله
هز سعود راسه واخذ منه الوصفه حقت الادويه :-ان شاء الله
وقع على اوراق الخروج .... واخيرا بتصفى ايامهم وبيعيشون بسلم وسلام ...
وانا هرج ابوه بكلمه بيتصدى له وبيتفاهم معه ...!
خلاص
انتهى كل شي .. الماس حامل
ونوف اخذت جزاها بعد فعلتها السوداء حمد ربه انها جت بارده مبرده وطلاقه لها له مبرراته ...
والله يعينه على مواجهة عمه ابو احمد ...
×
×
×
*

><بيت راكان><

بخرت دانه راكان...
قال راكان يستهبل :-اقول يا الغاليه مو خايفه علي من ريحة العود
ابتسمت :-لا خلاص جرحك التئم لاتكبر السالفه ترى كنه خدشه صغنونه
ابتسم :-الحين صرت انا الي اكبر السالفه
دانه :-ههههههههههههههههههههههههه طيب ولاتزعل حقك علي
راكان (موده رايق حيل) :-الله لايجيب الزعل بينك وبيني .. وان زعلت ارضيك انا يانور عيني
حمر وجهها :-ياعيني ع الحب وكلام الحب والروقان
غمز لها :-شقصدك مو مروق انا الايام الي فاتت
دانه :-هههههههههههههههههههههه ركوني لاتتاخر على صديقك
راكان :-هههههههههههههههههه صديقي والا اخوك المربوش وعمي العزيز او عماني يالله احب عبيد من حبي لاهله
دانه :-ههههههههههههههههههههههههه ههههههه
راكان :-علامك تضحكين هذا جزاي يوم ماودي ازعل اهلك
دانه :-ههههههههههههههههههههههه الي ضحكني المثل الي قلته
ابتسم :-ليه علامه
دانه :-ههههههههههههههههههه يوووووووووووووووووه مغبر
راكان وهو مسوي معصب :-هيه لاتنسين اني بدوي ابآ عن جد
ابتسمت :-وانا اشهد
دق خالد على جوال راكان :-هههههههههههههههههههه هذا اخوك شب الله فيه (رد عليه) الوووووووو
خالد معصب :-وينك
راكان :-بالبيت
خالد :-يافرررررررررررررحتي
راكان :-ههههههههههههههههههههههههه ههههه
تنرفز خالد :-اقول انزل ولا ترى اخذت اختي
راكان (يناظرها) :-تاخذ دندونتي ايه هين اخذ روحي اسهل عليك من اخذها مني
تأثرت دانه بكلامه ...
خالد :-هههههههههههههههههههههه لا يالنسيب روحك مهمه لنا
راكان :-ههههههههههههههههههههههههه ههههههههه ابوك يالمصالح
خالد :-ههههههههههههههههههههههههه هه الدنيا هيك يالله انزل لا اطلع لك
راكان :-ههههههههههههههههههههههههه هه لا ومنقلب لبناني خلك على ما انت عليه اصرف لك
خالد :-طيب طيب انزل
راكان :-ههههههههههههههههه طيب
قال راكان لدانه :-انا ادري شمعجل اخوك رجنا الله يهديه
دانه :-ههههههههههههههههههههههههه ه فرحان الله يتمم له فرحته على خير
راكان :-امين يالله انا نازل تامرين على شي
ابتسمت :-ابيك سالم غانم ... انتبه على نفسك
حط يده على قلبه :-خفي خفي يادندونتي تراي مو حمل هالكلام الحلو
دانه :-ههههههههههههههههههههههههه ه لا والله يازيني ويازين كلامي (قالتها بغرور)
قال وعيونه تلمع :-وانا اشهد (مسكها مع يدها ) الا وجواله يدق
قال بعصبيه خلت دانه تفطس ضحك :-غربلك الله ياخويلد ماترحم ولاتخلي رحمة ربك تنزل
وطلع قبل مايكنسل روحته مع عمه وخالد عشان يخطبون له اخت محمد
^_^
×
×
×
×

><في بيت محمد.................

قال خالد لراكان بهمس :-علام صديقك ابطا
راكان :-هههههههههههههه اركد لاتصير خفيف
خالد كان متوتر :-شايفني اناقز هذاني منطق انتظر ردهم
:
:

>>>>>>>>>>>> في نفس الوقت

قال محمد لاخته :-رفضك ماله مبرر
امها :-يمه انا مو دايمه لك
نزلت دموع ايمان غصب :-يمه الله يديمك على راسي لاتقولين كذا
تأثر محمد لكنه قسى قلبه :-ايمان الرجال ماينرد
ايمان :-ليه لانه نسيب صديقك
عصب محمد :-راكان مو صديق بس راكان اخوي الي ماجابته امي لا تقللي من قدره
استحت من اسلوبها في الكلام وقالت تتوسل له يفهمها :-محمد الرجال مالي عليه اعتراض لكن ان تزوجت اترك امي لمين
امها كان حاز بخاطرها انها تكون عثره في طريق سعادة بنتها
قالت قبل مايرد محمد :-محمد موجود والشغاله موجوده تساعدني وبعدين بنقول له يجيب لك بيت قريب منا ومتى مابغيتي تزورينا تقدرين تجين
ايمان مو قادره تتحمل بعادها عن امها :-لا انا مو موافقه
وراحت تركض لغرفتها ...
قال محمد لامه :-يمه حرام نرده
امه كانت محزنه وقالت له :-مانقدر نجبرها يمه ...
محمد :-كلام فاضي يمه ايمان توها صغيره وماتعرف مصلحتها
مسكت امه يده :-سو الي تشوفه مناسب انت بمقام ابوها الحين
طلع محمد من عند امه ...
وهو متضايق مره ...
دخل المجلس...
انقبض قلب خالد من ملامح محمد المكشره .. ناظر راكان وجه خوي عمره وعرف انه متضايق ومحتار من شي...
لكن خالد كان ذكي وقبل لايحكي محمد قال بسرعه :-محمد
ناظره محمد :-سم
خالد :-بغيتك برى شوي
ناظروه الشياب مستغربين ...
وقف محمد وطلع معه خالد ...
دخلوا مجلس صغير قال خالد بدون تردد :-رفضت صح
من ملامح محمد عرف الجواب قال خالد :-شف ياخوي انا شاري اختك وابيها زوجة لي ومصر على هالشي ولا ماكان تعبت نفسي واخذتك على جنب قبل لاتعلمنا بردها واتورط مع الشياب
انحرج محمد :-والله ياخالد انت نعم الرجال واعتراض البنت عام مو خاص
خالد :-ممكن اعرفه
محمد بضيق :- ماتبي تترك الوالده
ابتسم خالد :-محلوله هذي مشكله بيسطه وبعدين قالولها اني قليل خاتمه انا اصلا ما ابيها تبعد عن امها
(ولاتقل لهما افا ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما واخفض لهما جناح الذل من الرحمه وقل ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا)
صدق الله العظيم ، الي مافيه خير في اهله وفي والدينه مافيه خير في نفسه قبل الكل ..
محمد :-صدق الله العظيم ، يعني بتسكن هنا
خالد :-افا ماهقيت هالظن منك يا محمد لكني رجال ولد رجال واقدر افتح لزوجتي بيت ...
محمد :-والنعم والله
خالد :-وانت بتكون معنا طبعا
ابتسم محمد :-والله مدري ياخوي ماني بقادر على فراق الوالده ... بس عندي لك شور بيعجبك ..
خالد :-الحقني به تكفى
محمد :-هههههههههههههههههه انا نويت ان شاء الله اتزوج .. شرايك ندور بيتين جنب بعض وبكذا نحل هالمشكله بحيث تكون امي معي وتكون قريبه من ايمان
استانس خالد :-ونعم الراي موافق ومبروك مقدما
محمد :-اجل على بركة الله
خالد :-طيب اسال ايمان
محمد :-ماعليك منها
خالد :-اكيد ترى كل شي ينغصب فيه الا الزواج
محمد :-وكل امرك لله البنت قالت لي بلسانها مالها عليك اعتراض ومشكلتها كانت الوالده وحليناها
ابتسم خالد :-الله يقدم الي فيه الخير ...
ودخلوا على الشياب ...
قال ابو خالد وهو يشوف الوناسه على وجه خالد :-نقول مبروك
محمد :-ايه
ابو خالد :-الله يقدم الي فيه الخير
ابو احمد وابو سعود :-اللهم امين ...
ابو خالد :-اجل لنا زياره لكم عقب الفحوصات
محمد :-حياكم الله ..
راكان :-مبروك ياخويلد الله يتمم لك بخير
خالد :-الله يسلمك
×

×

[color=Navy]... 136 ...







بعد ماراحوا الرجال ...
دخلت ايمان المجلس على امها واخوها :-محمد حرام عليك ليه تسوي فيني كذا عشاني يتيمه خلاص
وطلعت تبكي ، تنكدت امها وتنكد محمد
الي وقف ولحقها ..
لقاها قافله عليها باب الغرفه ..:-ايمان افتحي
ماردت عليه
محمد :-ايمان بهرجك شوي افتحي الباب
ماردت لكنها فتحته لانها تحترم اخوها الكبير مره
جلست على سريرها تمسح دموعها ...
جلس جنبها وقال بحنان :-ايمان لاتعيدين هالكلمه مره ثانيه انا ابوك قبل ما اكون اخوك انا الي ربيتك من يوم وانتي صغيره ورعيتك وانتي بمهدك كيف تقولين كذا انتي معترضه على الرجال بعد كل الي قلته لك عنه ان كان لك اعتراض على شخصه انا مستعد اكنسل كل شي ومايهمني احد
قالت وهي تمسح دموعها :- قلت لك انا رافضه المبدأ كله
محمد :-طيب بعلمك وركزي معي
ناظرته :-طيب
ابتسم :-لما دخلت المجلس قام خالد واخذني برى وكان عارف انك رافضه الزواج وقال لي انه يبيك وانه مستعد للي تبينه وانه في الاساس مايبيك تبعدين عن امنا عشان كذا يبيها تعيش معكم
استانست :-جد
محمد :-ايه لكني رفضت
رجعت حزنت
ابتسم :-انتي دوم عجله كذا اسمعيني للاخير
ايمان :-طيب
محمد :-انا نويت اتزوج
صارخت ونست الصياح والزعل :-والله
محمد :-هههههههههههههههههههههههه لاتهبلين بي ايمانوه
ايمان :-ههههههههههههه طيب
محمد :- وقلت لخالد ان مرجلته الي رفضت تسمح له يعيش هنا نفس مرجلتي الي رفضت تسمح لي اخلي رجال غيري يصرف على امي ويشوف طلباتها عشان كذا قررت انا وياه نشتري بيتين جنب بعض منها تكون امي معي ومنها تكون جنبك لا وبينكم باب بعد في الجدار الفاصل بين بيتينا اظن مالك عذر
سكتت ايمان وحمر وجهها ...
ابتسم محمد :-نقول مبروك
ابتسمت وهي مستحيه ..حب على راسها وطلع من الغرفه...
قال لامه الولهانه :-ابشرك موافقه وخاطرها طيب
ابتسمت امه من قلب :-الله يفرح قلبك يمه بهالخبر الزين
×
×
×


>>>>>>>>>>بالمستشفى

دخل سعود والابتسامه شاقه حلقه
كانت الماس ترتجف ويدها على قلبها وماسكه امها بقوه
قالت بلهفه :-بشر
ابتسم وقال :-ابشرك حملك ماعليه خطر
نزلت دموعها وضمت امها وهي تبكي مو مصدقه ثلاث ايام عاشتها بين الحيا والموت همومها من جهه وخوفها على ضناها الي ياما حلمت فيه من جهه
تكدر سعود من حزنها
قال وهو يخفف عنها :-الماس خلاص يالغاليه هانت والطبيبه كتبت لك خروج
رفعت راسها :-بالله
ابتسم :-ايه
قالت ام خالد :-ماودك تخليها تجلس معي كم يوم لين ترتاح
قال سعود :-السموحه ياعمه مقدر استغني عنها وتراها بعيوني لاتشيلين همها
ام خالد :-عارفه يمه بس
سعود :-لابس ولاشي ترى ان راحت معك جيت انا معكم
ام خالد والماس :-هههههههههههههههه
ام خالد :-حياك الله يمه
سعود وهو يبتسم :-تسلمين ياعمه الزم ماعلي راحتها ووين ماتبي تروح انا موافق
ابتسمت له بحب وقالت لامها :-يمه من بعد اذنك برجع بيتي
ابتسمت امها وقالت لها وهي تمسح جبينها بيدها :-الي يريحك يريحني يمه
ابتسم سعود وقال :-يالله يالغاليه جهزي اغراضك على بال ما انادي الممرضه تجي تساعدك
وطلع..
بمساعدة امها رتبت اغراضها ولبست عبايتها .. وصلت الممرضه ومعها كرسي بعجلات
قالت الماس لسعود :-بمشي على رجولي
انهبل سعود :-شلون تمشين انتي تعبانه
عندّت :-تعبانه مو معاقه
مابغى سعود يزعلها ورضى غصب عنه وخصوصا انها في مزاج مايسمح له يستهبل عليها عشان تطيعه
×
وصل سعود ام خالد لبيتها ورجع لبيت ابوه ..
قال لها وهم بالسياره :-لاتشيلين هم يالغاليه الزم ماعلي راحتك وبيتنا بنرجع له قريب خلال الاسبوعين الجايات
استغربت الماس من تاجيله روحتهم ولكنها تعبانه وضعيفه ومافيها حيل تدخل معه في نقاش طويل ...
الليله بتريح وبكره فيها فرج..
وصلو لبيت عمها ولقوا الكل باستقبالهم ....
هنادي ومنال :-هلا وغلا انور البيت
ابتسمت الماس :-منور بوجودكم
قالت ام سعود بحنيه :-يمه انتي تعبانه اطلعي ارتاحي ولاتنزلين للعشا بخليهم يطلعونه لك
الماس :-تسلمين ياعمه الله يخليك لي
وطلعت ...ومعها سعود ..
دخلت غرفتهم ونزلت عبايتها بتعب وجهها مشحب ومافيها حيل لشي ..
طلعت ملابس من درجها قال سعود :-وش بتسوين
الماس :-باخذ شاور سريع وبنام احس ان جسمي كله مجهد
سعود :-يكون احسن بعد انتي خذي شاور وانا بوصي لك على حليب بالكاكاو اعرفك تحبينه
الماس :-هههههههههههههههههه كان الطلب على طرف لساني
ابتسم لها سعود :-اجل انا بنزل وانتي خذي شاورك
ابتسمت :-اوكي
نزل تحت لقى امه موجوده والبنات مختفيات نادى الشغاله وقال لها تسوي حليب بالكاكاو لالماس
نادته امه :-يمه سعود
جا وجلس جنبها :-سمي ياست الحبايب
ابتسمت امه :-وجهك منور اكيد اخبارك زينه
ابتسم :-احمد ربي واشكره
ترددت امه لان مو من طبعها تتدخل في حياة احد من عيالها :-مدري بس شقالت لك الطبيبه
ابتسم وقال والفرح الصادق يبين لاول مره على وجهه بعد سنين الغم الي مرت عليه :-كل خير يمه ولدي بخير ووصتني على امه قالت لازم نبعدها عن اي مجهود وعن اي انفعال لان صحتها مو مستقره
قالت امه بتصميم :-تبي راحتها ارجعوا بيتكم
ماتعجب سعود من موقف امه وعدم خوفها من ابوه ومعها حق في كلامها
قال بقهر :-هذا الي انا فكرت فيه لكن فيه مشكله
امه :-مشكله
سعود :-ايه في خراب في توصيلات المويه بالبيت وجايب عمال يصلحونها وشغلهم بياخذ وقت لانه يشمل كل البيت فوق وتحت
امه :-كم يبيلهم
سعود :-مدري انا جايبهم قبل طيحة الماس بيوم
امه :-طيب اجلها لبعدين
سعود :-فات الاوان وبدوا شغلهم مقدر اكنسل شي الان اهم شي هالنويف مو موجوده وعشان كذا ماعلى الماس خوف لانها تحبكم وانتم تحبونها
قالت امه بحنيه :-فيه احد مايحبها
قالت امه :-الا على سيرة الي ما تتسمى وش ناوي عليه
قست ملامح سعود :-خليها تولي الله لايردها
امه :- منت ناوي تردها
قال بقوه :-طبعا من سابع المستحيلات انا ماصدقت ابوي شال يده من الموضوع وزوجتي رجعت لي سالمه لا وحامل بعد (قال بنبره تعبانه) يمه تعبت من الضغوط من سنين وتعبت من العنا والصدمات هالشهور الكئيبه وودي ارتاح واعيش مبسوط انتي عارفه اكثر من الكل شكثر تهمني الماس ووش اكثر احبها يمه والله ثم والله ماني قادر احط نظري بحد وافكر في غيرها الماس ملت لي حياتي .. نعم الزوجه والاخت والصديقه شبي اكثر من كذا
ابتسمت امه وهي تحط يدها على يده :-الله يخليكم لبعض والي يريحك سوه
قال بتصميم :-هذا الي انا ناوي عليه لاتشيلين هم
×
×
×

><في بيت ابو احمد ><

قالت ام احمد لبنتها :-يابرد اعصابك
ناظرتها نوف بملل :-يوه يمه صار لك يومين وانتي هذي سيرتك
جلست امها وقالت وهي مختبصه :-والله ليموتك ابوك من ورى فعلتك
نوف :-اوووووووووووووف
امها :-لا تتاففين وحلي الموضوع
نوف :-خليني افكر انا ماهمني ابوي كلها طراقين ولاهوشتين وينتهي الموضوع انا الي هامني الحين سعود والله لاخليه يندم على ضربه لي واهاناته
سكتت امها وقالت لها :-من جدك
نوف :-ومن جد جدي تذكرين يمه الدكتوره الي رسبتني بالجامعه قبل سنتين
امها :-ايه علامها
قالت بحقد وشماته :-وديتها انا وشلتي بداهيه
تذكرت امها :-هههههههههههههه سالفة الرشاوي
نوف :-ايه بحثت وراها وعرفت انها ترتشي من تحت لتحت ورتبت الموضوع مع وحده ابوها له نفوذ يعني لاصار وتورطت تقدر تطلع منها صاغ سليم وكشفوهم الامن وصارت مصيبه والدكتوره طردوها والبنت بس فصلوها اسبوع هههههههههههههههههههههههه
امها :- ههههههههههههههههههه انتي مخك نظيف ولافكرتي تعجبيني لكن احيانا يصيبك غباء
وقفت نوف ومشت قدام امها التفتت وقالت وهي مكتفه يدينها ونظرها سارح بمكان بعيد :-لا يمه ماعليك والله ليندم ويجيني ذليل بس صبر
ام احمد :-طيب وش براسك
نوف :-بقولك بعدين الي براسي لسى افكر فيه ومارسيت على شي للحين
امها :-فكري بس عجلي قبل لاتطيح مصيبه فوق روسنا
ضحكت بدون نفس :-اوعدك بمصيبه لكنها بتطيح على راس ولد عمي العزيز
امها كانت حاقده عليه :-كفو بنيتي الله يقويك
نوف :-الا صدق وين طلال يمه من يوم ماجيت ماشفته
امها :-من يوم ماطلع من المستشفى وهو عند اخواياه ما يبي يجي البيت تقولين بيتنا مسكون ولاشي حتى احمد والمدام المصون من يوم ماتزوجوا ماشرفونا ...
نوف :-ماتحمدتي له بالسلامه
امها :-دقيت عليه ابوك نشب بحلقي وعيا يخليني اروح كان ودي اروحله بيته واشوف اخباره مع الزفت الي متزوجها
نوف :-عساها الماحي
امها :-امين تمسكنت لين ماتمكنت واخوك الغبي يحبها وهي ماخذه راحتها دايم عند امها
نوف :-من يوم ماجيتهم ماشفتها الشينه جايه
امها :-هه وانتي كنك طولتي عندهم تراك ماكملتي اسبوعين على بعض
نوف بتوعد :-بطوّل ودبرته عندي ان مارجع لي ذليل ماكون نوف
قالت امها بشماته (بدى شغل الحش والتشمت) :- والا رجل بنت عمك دانه
عقدت حواجبها :-علامه زوجها
امها :-نحسته المقروده صار له حادث وبغى يموت
نوف :-ههههههههههههههههههههههههه هه مسكين الله يعينه
امها :-ابوك وعمانك زاروه في بيته لانه طلع اليوم الثاني من المستشفى
انهبلت نوف :-مو صاحي وشصار له
امها :-شالو طحاله ..
نوف :-اووووووووف عمليه وطالع اليوم الثاني مو صاحي (قالت بحقد وحسد وحسره) يازينه يمه كله رجوله خساره في وحده مطلقه ومعقده مثل دانوه
امها :-رجلك مو قاصره رجوله بس الماسوه والعلم عند الله شكلها ساحرته
نوف :-والله ليه لا (فكرت شوي) يمه شرايك نسحره
فكرت امها :-فكره زينه واعرف لي حرمه تعرف راعين سحر بس قبل جربي خطتك يمكن تنفع وماندفع الوف ونتكلف
نوف وهي تبتسم :-تمام صار عندي حل بديل ....
امها :-شكلك قررتي شرايك تعلميني عن خطتك وانا اعلمك انا كانت ضابطه
نوف :-طيب بقول لك
×
×
*

><بيت ابو سعود><

كانت الماس نايمه ...
جلس سعود يتامل ملامحها ..
"يلوموني يوم ما استغني عنك .. يلوموني يوم احبك ..
كم قمر بالكون واحد
كم شمس وحده
اجل ليه مايقتنعون ان قلبي ماسكنه ولاراح يسكنه غيرك "
حست الماس بحد يناظرها فتحت عيونها لقت سعود يناظرها ويفكر ..
قال برقه :-صباح الالماس
الماس :-ههههههههه
سعود :-احلى تصبيحه وربي .. انا استفتحت يومي على وجهك اجل خلاص بيكون حلو لاخره
قالت برقه :-صباح الورد
سعود :-كيفك اليوم
الماس وهي تكشر بدلع :-احس بكسل فضيع والصحه تمام
ابتسم :- شي طبيعي انتي توك ضعيفه
قامت ...
قال سعود :-بطلب الفطور هنا
الماس :-لا خلنا ننزل تحت اكيد عمتي صاحيه الحين
سعود كان خايف عليها :-انتي توك تعبانه والطبيبه قالت لازم ترتاحين (قال يستهبل) يالله اجلسي بغرفتك وشوفي كيف بدلعك
الماس :-هههههههههههههههههههه لا لا اعرف دلعك يخرب الطبع
سعود :-هههههههههههه حرام عليك ...
رمت له بوسه ودخلت تاخذ شاور طبعا سعود عنّد ودق عليهم يطلعون له الفطور فوق ...
بعد عشر دقايق طلعت الماس :-ههههههههههههه مشيت الي براسك
سعود يستهبل :-راسي يابس شسوي
جلست جنبه قال :-لا لا لاتلمسين الفطور انا باكلك بيدي
حمر وجهها :-هههههههههههه ياعيني دلع ورومنسيه شبي اكثر من كذا
عطاها كاسة شاهي وقال بجديه فيها حزن :-تدرين جننوني الشهور الي فاتت كانت حياتي شي ماينطاق كنت اتعذب كل لحظه وثانيه وانا اعد الايام واترقب اليوم الي -------(خنقته غصته ) --------- الي افقدك فيه وكملت علي بزواجي الي انغصبت عليه من بنت عمي قليلة الاصل كرهت حياتي ونفسي ودنيتي وخصوصا تحكمات ابوي وضغطه علي ... ولما طحتي كنت متعلق بالامل ولاّ كان مت
قالت بدموع :-بسم الله عليك
مسك يدها وكمل :-ولما وصلت للمستشفى وحكيت مع الدكتوره انهبلت وهي تتكلم عن جنين وحمل وبغى يجيني انهيار
ضحكت وهي تبكي
ابتسم وكمل :-رحت لمدير المستشفى وحسته وهددته كنت خايف لا يكون هناك خطأ واتدمر عقب الامل انك بخير وانك حامل بس والحمد لله طلعتي سليمه وحامل
تأثرت الماس من كلامه وقالت :-طيب وش السالفه
سعود :-السالفه بالمختصر ان الممرضه خلطت ملفك بملف مريضه اسمها الماسه وحطته على سريرك وحطة ملفك على سريرها وصارت حوسه انا مادري عن اساس السالفه لكن هذا كلام الطبيب المسؤول والي هو المدير والي قال لي انهم سفروا الممرضه لديرتها عقب هالخطأ الكبير وقبل لاتسالين المريضه توفت بعد طيحتك ذيك بشهر ومن سوء حظي اني انا الي موقع على اوراقك واوراقها ويحسبوني زوجها وكلها هذا بسبب تشابه الاسماء
الماس مو مصدقه كل هالحوسه شهور وهي عايشه برعب وخوف والم وتاليتها تطلع السالفه اعراض حمل ...
قالت بسرعه وخوف :-تخيل لو عالجوني بالكيماوي وش بيصير فيني
سعود :-ولايهمك نفظت لك الطبيب وقلت له هالكلام وقال لي انهم لازم قبل البدء بعلاج الكيماوي يسوون لك فحص شامل وساعتها بيعرفون انك حامل ومافيك الا العافيه
ابتسمت :-الحمد لله على كل حال
سعود :-الحمد لله
تذكرت الماس :-حبيبي ليه مانرجع بيتنا
سعود (يستهبل):-انا الله يسلمني جبت عمال يصلحون مسالك الماء وهذا قبل طيحتك ذي وللاسف بدوا الشغل وماعاد اقدر ااجله
ابتسمت :-عادي اهم شي افتكيت من العقربه
ابتسم وقال بحقد عظيم :-لو انا متزوجها قبلك كان انا بحالين يا مجنون بمستشفى شهار يا منتحر ومخلص عمري
الماس :-ههههههههههههههههههههههههه ه
ناظر فيها بوله :-فديت هالضحكه ...
حمر وجهها
قال برقته المعهوده :-انتي تدرين ان ابتساماتك وضحكتك تسبب بانفجارات وبراكين بصدري
الماس (بتطير من الوناسه لانها تشوف سعود بدى يرجع الاولي خلي البال) :-هههههههههههههههه للدرجه ذي
كان سعود مروق وقال يستهبل -اخ ااسمعي صار انفجار جديد
الماس :-ههههههههههههههههههههههههه ههه
سعود :-ههههههههههه انتي ناويه تقضين علي بالانفجارات اليوم
قالت بدلع :-لو ناويه عندك مانع
خق سعود :-يابنت على هونك تراي بتهور
الماس :-هههههههههههههههه طيب كمل فطورك الحين وبعدين تهور براحتك
^___^

~~~~
~~
~~
~


بعد ثلاث اسابيع

><في بيت محمد><

كان الكل مجتمع ....لحضور ملكة خالد وايمان حتى فهد ورنا قدروا يجوون ...
رغم ان الاجازه انتهت وبدا العام الدراسي الجديد من اسبوع ...
قالت رنا لالماس :-ياقلبي والله يوم علمني فهد بحملك بغى يجيني اانهيار عصبي من الفرحه
الماس :-هههههههههههههههههههههه تسلمين ياقلبي انا يوم علمتني الطبيبه بغرفة العمليات اني حامل من جد بغيت اموت بسكته قلبيه
رنا متحمسه حيل :-كم لك الحين
الماس وهي تبتسم :-على حسبة الطبيبه والي مو اكيد لاني ما تابعت حملي من اول شي اني بخلص الشهر الخامس بعد اسبوع وبدخل السادس
قالت دانه بوناسه :-ياي بصير خاله
البنات :-ههههههههههههههههههههههههه ه
قالت الماس لهنادي :-ماتدرين عن العروس
هنادي (تستهبل) :-عروس الغفله والله
الماس :-هناديوه
هنادي :-وانا صادقه ههههههههههههههه الاخت صار لها قرابة الشهرين متزوجه خلاص ماتعتبر عروس
الماس مسويه معصبه :-هناديوه ترى بقول لاخوك انك محرقه دمي
هنادي :-فكينا والي يرحم والديك كلش ولاتقولين لسعود شي
الكل:-ههههههههههههههههههههههههه ه
هنادي :-هههههههههههههه استغلاليه ، سعادوه بدبي الحين ... تقضي شهر العسل الله يرزقنا في القريب العاجل
البنات :-ههههههههههههههههههههههههه ههه
دانه :-ههههههههههههههههههه منتي بصاحيه مستعجله على العرس
هنادي (تستهبل) :-ماتلاحظين اني انا اعجلكم على العرس وللان ماتزوجت
البنات :-ههههههههههههههههههههههههه هه

... 137 ...





طبعا ام خالد وام سعود وامهات راكان جالسات مع ام محمد واهلهم القريبين ...
قالت دانه وهي توقف :-هنوده قومي معي بنروح نشوف ايمان خلصت لبس
هنادي متردده :-دندون ماعرف البنت شلون اقط وجهي
سحبتها دانه
قالت وهم يمشون لغرفة ايمان :-انا بعد ماعرفها ماشفتها الامره قبل كم شهر يوم جو يزورون ركوني بعد الحادث
هنادي :-غريبه انهم مايجونكم حتى زواجك ماحضروه هذا وراكان صديق ولدهم
دانه :-امهم مريضه بالخبيث كفانا ربي شره وتجيها نوبات وعشان كذا كانوا متلعوزين ومالقوا فرصه يجونا البيت بس ماشاء الله محمد رجال ولا كل الرياجيل وقف مع راكان وقفه ماياقفها اخو مع اخوه
هنادي :-الله يخليه لامه واخته
دانه :-امين
هنادي بلقافتها المعهوده :-حلوه مرت اخوك
دانه :-هههههههههههههههه ماتخلين طبعك الحين تشوفينها وتحكمين
هنادي من جد منحرجه :-دانه مالي داعي البنت ماعرفها
دانه بدت تعصب :-هنوده البنت وحيده ولازم نوقف بجنبها شوفي كيف بكلمه كسبنا رنا اخت لنا بعد فعايل امها الشينه وايمان طيوبه مره وحبوبه ووحيده وبتصير منا من هالليله
هنادي :-معك حق
قالت دانه بحقد :-مرة عمك كالعاده ماحضرت
هنادي :-والعقربه بعد
دانه :-ايه صح وش صار بموضوعها
هنادي :-على خبرك جاحدها سعود وماعطى ابوي وجه رغم تلميحاته
دانه :-ماراح لعمي
هنادي :-مدري بس اظنه بيكلمه او كلمه سعود مايحب يقلل احترام الي اكبر منه خصوصا عماني
دانه :-الله يخفيها عن وجه الارض كيف تجرأت ودفت الماس وهي تدري انها حامل
هنادي :-غبيه غباء يفوق الوصف لا وذاك اليوم راميه الفاكس الي وصل بزباله غرفتها واضحه للاعمى الصراحه
دانه :-ربك ما يظيم احد
وقفن عند باب غرفة ايمان دقت دانه الباب ..:-ايمان انا دانه
فتحت ايمان الباب وهي مستحيه
كانت لابسه فستان ناعم ومسيحه شعرها عادي ومكياجها خفيف بس روعه ...
سلمت عليها دانه وقالت :-هذي هنادي بنت عمي ناصر
هنادي :-هلا وغلا بالفرد الجديد المنظم لعيلة الجد سبع الله يرحمه
ايمان ابتسمت ودخلت قلبها هنادي على طول :-ههههههههه هلا بك هنادي
قالت دانه :-هاه خلصتي الاخ خالد مزعجنا يبي يشوفك
كان باين عليها انها مرتبكه قالت هنادي تستهبل :-لاتخافين امونه من خلال خبرتي كعانس ماتزوجت للان تشوف بنات عمها وخواتها يتزوجن احب اعلمك ان كل شي بيكون اوكي وان خالد كائن بشري مثلنا ماياكل ولايعض
دانه وايمان :-ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه
مشن البنات ...
ووصلن للباب الي يقسم قسم الحريم عن الرجال ...
قالت هنادي :-انا بروح المطبخ اشوف ايش الاخبار (قالت تكلم دانه ) هيه لاتنشبين لهم وصليها واطلعي
حمر وجه ايمان وضحكت دانه من دقات بنت عمها الخبله
وراحت هنادي للمطبخ...
×
×
×××××××××××××××××


><في دبي .............


قال احمد لسعاد وهو يناظر في ساعته :-والله فاتتنا ملكة خويلد اليوم
قالت سعاد برقه :-انا قلت لك خلنا نرجع وانت رافض
غمز احمد :-الحين انا ماصدقت رحمتي حالي وحنيتي علي وتبيني الحين ارجع الديره عشان خويلد ترى مقدر استغني عنك دقيقه وحده الحين بعدين حنا بعذرنا هذا شهر عسل متاخر مررررررررررره
حمر وجهها وضحك احمد :-هههههههههههههههههههههههه تجننين زود وانتي مستحيه من كان متخيل ان سعاد القويه تستحي
ضربته على كتفه بشويش :-شقالولك وجهي مغسول بمرق
احمد :-ههههههههههههههههههههههههه هه لا مو القصد القصد انك دوم تناقريني وتتحديني والي اشوفه عكس سعاد الي اعرفها
ابتسمت :-لاتذكرني بذيك الايام كانت عذاب في عذاب
احمد :-الحال من بعضه
سعاد :-صراحه علي غباء ماله مثيل
احمد (يستهبل) :-بدري
سعاد طلعت عيونها :-لا والله يعني عشاننا برى الديره تسوي علي قوي تراك ماتعرفني لاعصبت
احمد :-لا والي يخليك لي شلون ماعرف الا اعرف ونص لاعصبتي شتسوين
سعاد :-ههههههههههههههههههههههههه بالله لاتسوي فيها خايف مايليق عليك
احمد (يتضيعف) :-حرام عليك تراي بشر عادي
قالت بتقدير وحب :-ماظنيتك عادي والا ماغامرت بحياتك في الحريق
قال بتواضع :-كان واجبي واقل من الواجب
ابتسمت :-حطيت روحك على كفك وسويت الي مستحيل غيرك يسويه كلما يعيدون عرض الحادث وعملية الانقاذ يوقف شعر راسي كيف ماخفت وانت طالع لسابع دور على سلم انقاذ عادي
احمد :-خوف اي خوف الوقت كان عدونا ومافكرت دقيقه في نفسي كل تفكيري كان في عيلتين محجوزات في عماره مولعه نار كلها وبعدين مو انا الي بلحالي انقذتهم كان معي اربعه ومات واحد
كل ماله يكبر بعينها ...
كمل وهو يناظر فيها :-هذا شغلي وانا متعود على هالعمليات من تقريبا عشر سنوات
انقبض قلبها ...عشر سنين وهو شايل روحه بكف يده ...
قالت وهالسؤال مايفارق تفكيرها :-حبيبي ليه اخترت فرقة الدفاع
التفت يمها وقال وهو يبتسم ويهز كتوفه :- مدري بس شعور في داخلي خلاني انظم لها يمكن لاني تعودت احمي اخواني من ----------------
سكت وكانه يكشف عن شي ماوده يكشف عنه ... كانت سعاد عارفه ليه سكت وعارفه ان امه الدافع الي خلاه ينظم للدفاع المدني لانه كان يحمي اخوانه من بطشها ولعانتها..
لكنه وعدت رنا تحفظ السر وبتحفظه ...
مسك يده بتملك وقالت :-يالله ممكن احوط (اتمشى)
ناظرها احمد :-ههههههههههههههههههههههههه ه امداك تتعلمين اللهجه الاماراتيه
سعاد :-ههههههههههههههههههههههه ترى كلها كلمه
قال برقه :-تدرين قلبي
قالت برقه مثله :-ايش
احمد :-حبي لك سنين وسنين مو خساره فيك
استحت سعاد وماردت
احمد :- ههههههههههههههههههههههههه هه نحوط احسن بدل حياك الزايد
×
×
×

... 138 ...




>>>>> في بيت محمد

بالمجلس...

قالت دانه وهي توقف :-يالله اترككم بلحالكم
مسكتها ايمان وهمست :-لاتروحين
لكن خالد سمعها وغمز لدانه تطلع
دانه :-امونه ماراح ياكلك ترى اخوي حبوب
حمر وجه ايمان ...طلعت دانه وهي تضحك
قال خالد برقه :-شدعوه يالغاليه طيب كلميني لو كلمه
ابتسم من حياها
وقال وهو يمد عليها هديه مغلفه:-تفضلي هالهديه البسيطه ويارب تعجبك
قالت بهمس :-تسلم ماقصرت
تخبل خالد من صوتها وهي تحاكيه :-فديت هالصوت الي كنه كمنجه
ايمان ابتسمت من قلب وهي يالله ماسكه عمرها لا تضحك وتفشل عمرها
قال خالد :-عرفت انك دارسه تاريخ ومخلصته
ايمان :-صحيح
استانس خالد لانها ردت عليه :-خلصت سواليفي يالله سولفي
ابتسمت :-ماعندي سوالف سولف انت
خالد :-طيب اساليني عن اي شي تبينه
ترددت شوي وقالت بحيا :-محمد قال لي انك ماراح تبعدني عن امي
ياحبه لها الي كل ماله يكبر لو واحد مكانه كان زعل لان تفكيرها على امها مو عليه لكنه كان مبسوط ومستانس لان زوجته عطوفه وحنونه .. ولان الله بيبارك لهم في ظناهم اذا كتب لهم يجيبون عيال
قال برقه :-غلاي رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم قال (الجنه تحت اقدام الامهات) وانا عند وعدي والله لايحرمك منها يوم
ايمان :-صلى الله عليه وسلم ، الله يسعدك مثل ما اسعدتني
ابتسم من قلب :-هالدعوه عندي بكنوز الدنيا
حمر وجهها اما خالد جلس يملي عينه من جمالها ....
قال بعد شوي :-موعد العرس يناسبك
استحت زود وقالت :-مو كنك مستعجل
(طبعا موعد العرس كان ثاني ايام عيد الفطر .. يعني بعد شهرين بالضبط)
قال يستهبل :-من ناحية مستعجل فانا مو مستعجل بس الا طاير من العجله
حمر وجهها ...
هزء خالد نفسه عشان يخف عليها شوي
قال لان ضميره أنبه :-اذا لك اعتراض قوليلي ومايهمك
ابتسمت :-براحتك
جاء خالد بيرد الا ومحمد داخل ....
محمد :-لا والله يا اخ خالد ماكنك فليتها شوي
خالد :-ههههههههههههههههههههههههه ههه بدينا شغل الانسباء من الحين
محمد :-ههههههههههههههههههههه افا عليك طبعا
وقفت ايمان ...بتطلع قال خالد وهو يوقف :-وين تو الناس
قالت بحيا :-اسمح لي بطلع
خالد :-لو بيدي كان ما وافقت بس حكم القوي على الضعيف مقدر ارد لك طلب
طلعت ايمان من المجلس بسرعه ومحمد يضحك من خالد ... الي ماعبره ويغازلها عيني عينك
محمد :-اقول يا عنترة زمانك الوالد وعمانك كل دقيقه يسالوني عنك
سوى فيها معصب ومرتاع :-عليك السلام ياخالد لا والله ان تفضو لك الشياب لتروح في خبر كان
محمد :-ههههههههههههههههههههههههه ههههه رح لهم بروح اجيب قهوه جديده جو ضيوف زياده
خالد يستهزء :-الحين من عقب شوفة هالقمر تبيني اجلس طول الليل اتمقل في الوجيه السمحه الي هناك
محمد :-ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه
خالد :-هههههههههههههههه يالله رايح احمد ربي ان فهد هنا موجود
محمد :-ماكنك نسيت ان راكان هناك وانا وسعود
خالد :-هههههههههههههههههههههه لا ياشيخ مانسيت لكن انا ما اجلس مع ثلاثينيين
محمد :-ههههههههههههههههه لا والله يالصغيرون
خالد (مسوي يتمصلح) :-كلش عاد ولا ابو نسب
محمد راح يمشي للباب :-هههههههههههههههه حلوه المصالح
خالد وهو يروح للباب الي يودي لمجلس الرجال البراني :-هههههههههههههههههههه لازم مصالح
×
فتح محمد باب المطبخ الثاني الي يطل على قسم الرجال وتحديدا الصاله الي يقدمون فيها الاكل ...
دخل بدون مايلتفت ....
الا ويشده هالصوت ...
" القهوه سامجه من مسويها "
الشغاله :-انا
"ياحظي فيك ---"
هزت الشغاله راسها مو فاهمه ولا كلمه ...اما محمد جلس يضحك بصوت واطي
"جيبي الهيل والزعفران الحين "
رفع نظره الا ويطيح على ظهر بنت شعرها طويل فاتح وجسمها مليان لكن حلو وكانت لابسه تنوره جينز وبلوزه سوداء ساده موديلها من فوق افريقي ولابسه عقد طبقات طويل روعه يشوفه يتحرك لاتحركت وهي تشتغل ...
نادى صوت من برى :-هنادي
"هنا بالمطبخ "
تخبل محمد هذي اجل هنادي الي صدمت فيه بالمستشفى قبل شهر تقريبا...التفتت وطاحت عينها بعينه
تخبل محمد من الي يشوفه قدامه ...


ماعرفت اني على نفسي جنيت
ولاعرفت ان النواظر جارحات
يوم شفت الخل من شوفه ابتليت
يا الهي صرت مدرك ع الممات
في حياتي مثل شخصه ما رأيت
ماكذبت ان قلت سيد السيدات
طار بي شوقي وعلى صوته انتشيت
قمت الحن على اوتار العازفات
طحت في بحر الغرام ولا نجيت
الله يستر من ايامي المقبلات
*

انصدمت هنادي صدمة عمرها ...هذا هو نفس الرجال الي صدمت فيه بالمستشفى كيف تنساه وهو مافارق خيالها لحظه وحده
ركضت بسرعه برى المطبخ وقلبها يرقع ...
منال :-بسم الله كنك شايفه سكني
قالت هنادي ووجهها احمر وترتجف بهمس :-منال شفته هو هو ماغيره
منال مافهمت ولا كلمه :-هنادي هدي مو فاهمه منك شي
سحبت هنادي نفس طويل وقالت وهي تحس بقلبها يضرب :-تذكرين الرجال الي صدمت فيه بالمستشفى
منال :-فارس احلامك الخيالي علامه
هنادي :-ماراح تصدقيني
منال تحمست :-هنود قولي لا الفعك
هنادي :-ههههههههههه تخيلي شفته بالمطبخ
منال :-هاااااااااااه
هنادي :-هاه ايش اقولك شفته بالمطبخ تو ..
منال :-متأكده
هنادي :-ايه متاكده هو انا اقدر انسى شكله
منال :-هههههههههههههههههههه لا يالمحظوظه مالت علي
غمزت لها هنادي :-والله وصرنا نعرف نحب
حقرتها منال :-طيب عرفتي من وش اسمه
هنادي تذكرت :-لا ياخساره
الا بجية ايمان اخت محمد :-هاي بنات
هنادي :-اهلين هلا وغلا
ايمان :-وراكم واقفين هنا
هنادي :-ضبطت قهوة الرجال وبطلع الصاله الحين
ايمان :-اشوى انك شفتيها قبل لاياخذها محمد اخوي الشغاله الهبلا ماتعرف تصلح القهوه
ابتسمت منال وفهمت هنادي حركتها ..
كملت ايمان الي غافله عن تلميحاتهم :-بروح اشوفه جا ياخذها
وراحت للمطبخ ...
قالت منال بهمس عشان ماتصارخ من الحماس :-من قدك هنود عرفنا هوية فارس احلامك
هنادي :-ههههههههههههههه شفتي الحظ
مشوا للصاله ولحقتهم ايمان قبل لايدخلون قالت منال (تسوي معروف لهنادي ههههههه الي بتموت فضول) :-هاه اخذ اخوك القهوه
ابتسمت ايمان :-قالت لي الشغاله انه دخل واخذها
ابتسمت منال من شكل هنادي الي بتشقق من الفرحه
شافت دانه ملامح هنادي وعرفت ان فيه شي :-شوي شوي لاتتشققين من الوناسه
هنادي :-ههههههههههههههههههههههههه ه لو تدرين مالمتيني
دانه :-طيب علمني عشان مالومك
التفتت هنادي يمها :-تذكرين فارس احلامي الي علمتك عنه
دانه :-ههههههههههههههههههههههههه ههه راعي الاسواره
هنادي :-ههههههههههههههههههههههههه هههه ماغيره
دانه المبتسمه :-علامه
هنادي :-تخيلي بس من يكون
تحمست دانه :-عرفتي هويته
هنادي :-ايه
دانه :-من
هنادي :-حزززززززززززري
دانه :-يوووووووووووووه من
هنادي :-محمد
دانه :-محمد من------------اوه صديق حبيب البي
هنادي بخبالها المعتاد :-ايوه صديق حبيب البي (ضربتها دانه على يدها) احمممممممممم اقصد حبيب البك
دانه :-ايه اعقلي
هنادي :-ههههههههههههههههههه انا بوادي وهي بوادي
دانه :-هههههههههههههههههههههه كلش ولاركوني والحين علميني وين شفتيه
هنادي علمت دانه بالسالفه من الاول للاخير
دانه :-ههههههههههههههههههههه سبحان الله تذكرين مو قلت لك اذا ربي كاتبه لك بتجتمعون
قالت هنادي بجديه :-طبعا اذكر وانا صدق انه دخل قلبي من ذاك اليوم الا اني مو مهووسه به يمكن يكون من نصيبي وينقذني من العنوسه ويمكن لا
دانه :-ههههههههههههههههههههههههه هههههه الي يسمعك يقول صافقه الخمسين
هنادي :-ههههههههههههههههههههههههه هه زوجوني تنحل عقدتي
دانه :-هههههههههههههههههه خلينا نخلص من زواج خالد ونتفضى لك بعدين
هنادي :-الا على فكره مرة اخوك تجنن ناعمه مره ...
دانه :-ايه ماشاء الله عليها
قالت هنادي وهي تناظر قمر الي تسولف مع رنا:-الا دندون ليش احس قمر مو معنا اليوم ومتضايقه
ابتسمت دانه :-بُعد حبيب القلب عامل عمايله كل ما كلمها فكت مناحه على امي المسيكينه
هنادي :-ههههههههههههههههههههههههه هههههه ياحسرتي عليك ياهنادي محدن يحبك
دانه :-ههههههههههههههههههههههههه ههههه احمدك واشكرك يارب ...
هنادي :-الا على الطاري مافيه شي بالطريق
حست دانه بغصه :-لا للاسف
هنادي :-الحمد لله وليش مكتئبه توك متزوجه ..
دانه :-هنادي لي اكثر من خمس شهور متزوجه وللان ماحملت ..
هنادي :-لاتوسوسين .. شوفي الماس من متى متزوجه ومتى حملت
حاولت دانه تبتسم وقالت :-على كثر ماكرهت اجيب عيال وانا في ذمة ------------ انت عارفه من كثر كرهيله ما احب انطق اسمه ،على كثر ما تمنيت كل لحظه ودقيقه اجيب عيال من راكان
ابتسمت هنادي ترفع معنوياتها :-يالله لاتقلبينها نكد وربي بيرزقك بالي تمنين
ابتسمت دانه :-يجيب الله فرج اصلا انا بكلم راكان في هالموضوع لا شفت فرصه مناسبه
هنادي :-مو كنك بتستعجلين
دانه :-لا انا متاكده من الي اسويه
هنادي :-الله يقدم الي فيه خير وتجيب لنا راكان صغيرون
دانه :-ههههههههههههههههههههههههه هههه قولي ان شاء الله
هنادي :-ان شاء الله
دق خالد على دانه...
خالد :-هلا دندون تراني دخلت عشاكم مع محمد للمطبخ
دانه :-تسلمون خلوّد
خالد :-يالله سلام
دانه :-سلام
وقفت دانه قالت هنادي :-خير
دانه :-العشا وصل
وقفت هنادي وراحت معها للمطبخ .. وبعد شوي لحقتهن قمر وايمان ورنا ومنال والماس
ناظرت هنادي :-هههههههههههههههههه ماشاء الله وش هو له هالجمهور
وكملت وهي تخز الماس الي كانت لابسه لبس حمل يجنن :-وانتي يادوبه رجلك صاجنا بالتعليمات روحي اجلسي لاتولدين علينا
الماس :-هههههههههههههههههههههه انا دوبه وبعدين ويني ووين الولاده تو باقي
هنادي :-والله انتي عكس خلق الله اتوقع منك اي شي
البنات :-ههههههههههههههههههههههههه
دانه بحنيه (تستهبل على الماس) :-اقول لاتحرقين دم اختي ماتشوفينها بتنفقع من الحمل
هنادي :-ههههههههههههههههههههههههه ههه كفك
ومدت دانه لها كفها :-هههههههههههههههههههه
الماس وهي تناظرهن بنص عين:-خفيفات دم اشوف فيكن يوم
هنادي من قلب :-اللهم امين عاجلا غير اجل
دانه :-هههههههههههههههههههههههه انتي شاربه اليوم شي
البنات :-ههههههههههههههههههههههههه ه
×
×
×
×

... 139 ...





><في الجامعه><

كلمت دانه هنادي :-الو يا اخت هنادي وينك
هنادي :-توني مخلصه محاضره انتي وينك اخاف عندك محاضره ماتقابلنا من اليوم
دانه وهي تعدل نظارتها :-لا ماعندي الا محاضره وحده وخلصتها
هنادي :-عندك off اليوم مثلي
دانه :-ايه
هنادي :-اوف حر الا انتي وينك بالمكان الي دايم
دانه :-ايه
هنادي :-اوكي جايه خمس دقايق
جلست دانه تشرب عصير وتنتظر هنادي كان الجو حر رفعت شعرها بشباصه عشان تبرد شوي رفعت نظرها الا ويطيح على اخر وحده تتمنى شوفها بهالكره الارضيه
ساره :-لايكون تفكرين تطرديني من هالجامعه تحسبينها جامعة ابوك
ناظرتها دانه باحتقار وهي ترجع ورى وتعقد يدينها على صدرها :-ليش اطردك الامن يعطونهم رواتب ليه عشان يطردون الناس الي ماوراهم الا الفرفره وازعاج الناس
انقهرت ساره من برودها ومن ثقتها بنفسها ..
قالت ساره وهي تأشر على بنتين معها مسترجلات وضخمات اشكالهن تخرع :-ماعرفتك على صديقاتي
ناظرتها وحده بنظرات مو طبيعيه وقالت بصوت كانه صوت رجال :-وش هالجمال كله ماقدر الا احسد زوجك
صرخت ساره :-حمد احم اقصد حمده انا جايبتك تتغزلين فيها
تقززت دانه من الشذوذ الي تشوفه ووقف شعر راسها ..
الا وبجية هنادي الي قالت باستحقار :-الا من اشوف مشرفنا بجامعتنا العجوز الشمطاء سوير
انقهرت ساره من كلامها وقالت وهي تناظر في دانه بكره :-الوعد قريب وانا ساره
وراحت بسرعه ..
جلست هنادي :-شتبي ذي اي مصيبه حذفتها علينا
دانه :-يعني شتبي طردتها من بيتي وجايه تنكد لي عيشتي بهالجامعه
هنادي :-من هالمسترجلات الي معها قلبي ناغزني منهن
دانه :-صديقاتها على قولتها بصراحه مقرفات وحده تتغزل فيني عيني عينك تقول (تقلد صوتها الخشن) وش هالجمال كله ماقدر الا احسد زوجك
اختبص قلب هنادي وارتبش :-دندون حنا مو بأي جامعه حنا بجامعة الملك سعود والجامعه كبيره حيل وانا خايفه عليك
دانه بدا الخوف يتحرك بقلبها :-ماراح تمنعني سوير اكمل دراستي هانت هنود .. كلها كم شهر واخلص الترم الي باقي لي واتخرج
×
×

قالت ساره :-راح اعطيك عشرين الف ان شوهتي وجهها لي تشويه ما يعالجه الجني الازرق
حمده او حمد زي ماتحب ينادونها :-اعتبريها تشوهت من الحين
ابتسمت ساره بفرح ووناسه :-ماقد اعتمدت عليك وخذلتني يا هههههههه حمد
وطلعت عشر الاف وعطتها لها :-شوفي شغلك
وراحت ساره ...
قالت حمده لصديقتها :-شرايك
صديقتها :-هههههههههههههه مخفه تدفع عشرين الف بس عشان الغيره
حمده :-تعرفين ساره مريضه نفسيا
صديقتها :-بتسوين الي تبي
حمده :-اكيد صح انها مريضه نفسيا ولكن ينخاف منها وحنا مو قدها
وناظرت دانه من بعيد وقالت وهي تقزها :-ولو انه حرام هالوجه الي مثل القمر يتشوه
صديقتها :-ههههههههههههههههههه كل شي عشان the money يهون
حمده :-هههههههههههههههههههههه صدقتي
صديقتها :-متى طيب
حمده :-انا شيكت على جدول محاضراتها عندها يوم الاربعاء محاضره وحده صباحا نقدر نمسكها لاطلعت من القاعه ونشوف شغلنا
صديقتها :-تمام الوعد اخر الاسبوع
×
×
×

وقفت هنادي :-يالله دندون جاء السواق بطلع لا تنتحر منال
دانه :-هههههههههههههههههههه خذيني معك اكيد سواقي جا
هنادي :-يالله مشينا ..
طلعت دانه مع هنادي وشافت راكان واقف ينتظرها جنب سيارته بالمكان الي تعودت يوقف سواقها فيه
راكان :-ياهلا وغلا
ابتسمت وكانت بتشقق من الوناسه :-راكان بن عبدالرحمن بجلالة قدره جاي ياخذني
راكان :- ههههههههههههههههههههههههه ههههه كم دانه عندي ماعندي الا وحده
وركبوا السياره ....
ماشغل راكان سيارته وكان يناظر قدام مصدوم
دانه بخوف :-راكان علامك
راكان :-مو ذي سيارة عمي حمد
دانه :-ايه
ناظرها راكان :-وش السالفه
دانه :-حبيبي خلنا نمشي واعلمك بالطريق بكل شي
وفي الطريق علمته بكل شي ..
راكان بينجن :-عز الله مو صاحيه بنت عمي
دانه :-متخلفه ماعليك منها
راكان :-شلون شعلي منها هذي مجنونه وماتخاف الله
قالت بعناد :-راكان انت الي اصريت علي اكمل هالترم واتخرج
راكان :-وانا مازلت مصر للان وساره دبرتها عندي
التفتت دانه يمه:-وش بتسوي
راكان (كان يفكر ويفكر بما انه يعرف طبع ساره المريض ) :-بجيب ثنتيت يحرسنك لين تخلصين
انهبلت دانه :-سايبه الدعوه راكان ترانا بالسعوديه كيف تجيب لي ثنتين يحرسني ممنوع
رفع حاجب :-ماعليك من هالشي من بكره بيكون معاك ثنتين يحرسنك
دانه :-حبيبي مستحيل امشي في الجامعه ومعي حرس ما احب المظاهر
ابتسم :-مو مشكله بيكونن معك من بعيد لبعيد
دانه :-بس---------------------
قاطعها :-الاحتياط واجب وكلها كم شهر وتتخرجين
عرفت دانه ان راكان مصر على رايه والاعتراض ماراح يجيب نتيجه معه يمكن حتى كلامه ريحها من الخوف الي تحرك بصدرها من وعيد ساره ..
قالت بتغير الموضوع :-قلي ياقلبي كيف قدرت تترك شغلك وتجيني
ابتسم :-افا عشان دندونتي مافيه مستحيل
دانه بتشقق من الوناسه :-ههههههههههههه طيب علمني كيف قدرت تخالف مبادءك وتجيني هالحزه الي المفروض انك فيها بالشغل
غمز لها :-ببساطه اجلت موعد استراحة الغداء لموعد طلعتك من الجامعه يعني صرت اقدر اطلع واجيبك بنفسي من الجامعه ونتغدى سوى
يلومونها يوم تحبه ... حتى كلمة تحبه في حقه قليله ماتوفي ...
كمل يسالها :-هاه غير النكد بشوفة سوير كيف كان يومك
كيف ينتشلها من حالة الاحباط والزعل .. لعالم بس تضحك وتستانس فيه حتى اصعب الامور دايم يهونها عليها ...
ضيقتها في الي صار لاختها الماس ... كان دايم هو واقف معها وما احتاجت في يوم لاحد كثره .. ولا فضفضت وارتاحت لاحد مثله ..وجوده اغناها عن الكل وخلاها في حالة اكتفاء ...
في حالات الاحباط...في حالات الالم ... في حالات الحزن والاه...
من يشفيها ويفرح قلبها غيره....
12 سنه تفصل بينهم ... لكن عمر طول المسافات مابعد بين القلوب العاشقه
كان قبل كل شي ..نعم الاخ والصديق .. حكمته وخبرته تلاقن مع خبرتها رغم صغر سنها ..
ماساه وصدمه وخيانه مزدوجه .. مصايب ضربت حياة كل واحد منهم قبل لايلتقون ..
رب ضرة (ن) نافعه وحكمة الله في زواجاتهم الاولى .. كانوا نصفين كل واحد يكمل الثاني باطباعه ومواصفاته واخلاقه ..
ابتسمت وقالت :-ههههههههههههههه غير النكد وغير الحر الي يخنق كل شي تمام التمام ..
ابتسم راكان :-الحمد لله ..
×
×
*
*

>>>>>>>>> في شركة راكان

قال محمد لراكان :-ابو فيصل
رفع راكان راسه عن شاشة الكومبيوتر :-نعم
محمد :-باخذ شورك في موضوع
راكان :-تفضل
محمد :-انا نويت اعرس
انصدم راكان :-هههههههههههههههه جد ولا مقلب
محمد :-هههههههههههههههههههه جد جد مو مقلب
راكان مصدوم :-غريبه لك سنين وانت رافض تتزوج
محمد :-من عاشر القوم
راكان :-ههههههههههههههههههههههههه هه على الاقل انا جربت حظي وتزوجت خابت بالاوله وصابت بالثانيه
محمد :-الله يسعدك دوم
راكان :-تسلم من سعيدة الحظ
ابتسم محمد :-هنادي بنت ناصر بن سبع
انصدم راكان زود :-ههههههههههههههههههههههه والله وما انت بهين يا محمد بنت عم مدامتي
محمد :-ههههههههههههههههههههههههه ه ايه بنت عمها
راكان :-طيب وش تنتظر توكل على ربك والله بنات هالعايله بنات رجال والي ياخذ منهن ماهو بخسران
محمد :-ناوي ان شاء الله وخصوصا اني خليت الوالده تسوي تحريات عنها والبنت ماهي لاحد للان
راكان :-موفق ان شاء الله
محمد :-تسلم الوالده منتكسه صحتها شوي لاتعافت خطبتها
راكان :-على بركة الله
×
×
×
×

... 140 ...




><بيت ابو احمد><

دخل طلال بيت ابوه الي يكرهه بسبب فعايل امه .. لكن ابوه في اجازه ومايقدر يكلمه الا هنا ..
صحيح انه له كم اسبوع من يوم ماطلع من المستشفى لكنه للان باقيه فيه اثار الحادث ورجوع نظره له مره ثانيه ..
دخل داخل وحسب ساعته ..اكيد ابوه موجود هنا واحسن مافي وقت جيته انه بين الصلاتين المغرب والعشاء يعني يقدر يتحجج بالصلاه ولاطلع يصلي مايرجع مره ثانيه هنا ، سبحان الله كيف ان هالبيت الي ضم سنين طفولته وحياته مصدر حزن وضيق له .. حتى ذكرى جدته الغاليه ماخففت من كرهه المتزايد لهالمكان ...
لقى ابوه وامه يتقهوون بالصاله ..
طلال :-السلام عليكم
الكل :-وعليكم
ابوه :-وينك يبه ماتنشاف
ابتسم طلال بعد ماحب على راس ابوه :-يبه مو انا مارك بالشركه قبل يومين
ابوه :-الشركه غير وبيت ابوك غير كلكم رحتوا وتركتوني احمد ورنا تزوجوا وناصر سافر لتبوك يشتغل
دخلت نوف :-وانا يبه مالي رب
ابوها كان معصب للان منها وخصوصا ان لها عنده قرابة الشهر ونص :-الي تعصي زوجها ماهي ببنتي
قالت بقوه :-ماعصيته
عصب ابوها:-اجل اشرحيلي ليش جابك هنا وانتي مالك اسبوعين من يوم ماتزوجتي
نوف بوقاحه :-ورى ماسالته
عصب طلال :-انتي مافي وجهك حيا تردين على ابوك بوقاحه
ام احمد كان الغيض يكمدها لكنها خايفه من زوجها لاتكلمت يطلقها طلاق نهائي عشان كذا سكتت ..
نوف قالت وهي تحقره :-انت مالك دخل
صرخ ابوها فيها :-انقلعي غرفتك لا اشوف وجهك
وطلعت بسرعة الصاروخ ...
شوي الا وامها وراها ...
ابو احمد :-ذلفة مردي
اكتئب طلال لان جيته ضاعت بسبب نوف الي عكننت مزاج ابوه
قال ابوه :-الله يحرق دمها من بنت
طلال بحنيه :-هد اعصابك يبه صحتك بالدنيا
ابوه :-الله يرضى عليك يبه ...
سكت طلال وهو يتحسر على خيبت مجيته لابوه .. بينما ابوه كان يمعن نظره فيه ..
ابتسم ابوه :-بغيت شي يبه حاس ان عندك كلام ودك تقوله
ابتسم طلال :-احساسك بمحله يبه بس انت الحين متنكد وزعلان اخليها يوم ثاني
ابوه :-لا قل الي عندك والله ما يزين خاطري الا علومك انت واخوانك وحبيبة قلبي رنوي والا نويف نسخة من امك بلاني الله بها
سكت طلال شوي وقال :-يبه انا نويت اعرس وابيك تخطب لي
انشرح صدر ابو احمد :-يوم المنى يبه بس انت ناسي ان اخوك ناصر ماتزوج للحين وهو اكبر منك
طلال :-يبه ناصر الحين همه في عمله وشغله موضوع الزواج ماهو في راسه والا انا مستقر في عملي من زمان وقادر افتح لي بيت واكون عايله وبصراحه خايف البنت الي ابيها تروح من يدي
ابوه :-هههههههههههههههههههه مستعجل
طلال :-هههههههههه ايه بزود
انتبه ابوه لشي رغم صغره الا انه كبر قلبه وملاه بالفرح والسرور:-انت قايل لاخوك ناصر قبل لاتقول لي
انحرج طلال وخاف ابوه يزعل ..
ابوه :-الله يرحم تراب امي الي ربتكم على التواصل والتراحم خلاص يبه مدام اخوك ماعند مانع انا بعد ماعندي مانع من البنت الي تبيها
طلال :-منال بنت عمي ناصر
تهلل وجه ابوه :-ونعم الاختيار منى عيني تاخذون من بنات عمانكم وربي حقق لي امنيتي بس هنادي
طلال :-شفيها
ابوه :-مايصير تتزوج اختها الي اصغر منها قبلها ورى ماتتزوجها عماركم متقاربه
طلال :-لا يبه انا ابي منال ولاّ هنادي ماعليها قصور اهم شي املك على منال ولا اخطبها بس وننتظر هنادي لين تتزوج مو مشكله ..
ابوه :- ونعم الشور الحين ادق على عمك ابو خالد وبكره نروح نخطبها لك
حب طلال على راسه :-الله لايحرمنا منك يبه
ابوه :-بالتوفيق ياولدي
ووقف...:-يالله يبه الصلاه مابقي عليها شي وتقام خلنا نمشي للمسجد وقف طلال ومشى معه
*
*

>>>>>>>في غرفة نوف

قالت بعصبيه :-يالله يمه واضحه وضوح الشمس ابوي يكرهني
امها :-كلام فاضي مافيه ابو يكره عياله
نوف (تستهزء) :-لاتقولين لي مافيه ام تكره عيالها لانها نصبه
فهمت امها قصدها وارتبكت :-لا مو نصبه بس اخوانك غير
نوف :-هه وش مميزهم
امها بحقد :-لما تزوجت ابوك وجبت اخوانك الكبار كنت مادبر شي في البيت ولا الامومه والصراحه ماكنت ابي عيال ماحس باي شي يحثني اجيبهم يمكن لاني تزوجت ابوك لانه ولد عمي والا انا مابيه
انصدمت نوف .. كملت امها :-المهم كلن كان داري ومحد حبني واصلا ماهموني لكن لما ابوك شاف قلة اهتمامي باخوانك بنى لنا بيت جنب بيت جدتك وخلاها تربي اخوانك وصاروا معتبرينها امهم اكثر مني ولما ماتت كان احمد مراهق واخوانك يطيعونه ويحبونه وكانوا مايطيقوني بعيشة الله لدرجة ان احمد جلس ببيت جدتك لين باعوه عمانك لان موقعه كان على شارع والبلديه تبي تهدمه .. حتى ان احمد جلس زعلان كم شهر بعد هدم البيت واخوانك مثله لارضى رضوا ولازعل زعلوا .. وكبروا كذا ..
نوف :-طيب ليش ربيتيني انا
امها :-انتي اخر العنقود وحبيت اثبت لهم اني اعرف اربي احسن منهم وماخابت تربيتي طلعتي نسخه مني
نوف :-ههههههههههههههههههههههههه ه كربون مو نسخه
تذكرت امها :-اقول ابوك ماثارت مجنته شكل رجلك ماعلمه انه مطلقك وماعلمه بالسبب
نوف :-حتى انا لاحظت هالشي
امها :-العده مابقي عليها شي وتنتهي تلحلحي
ابتسمت نوف :-هه راقبيني ووعد اكون بكره ببيتي ...
امها :-ههههههههههههههههههههههههه ههه فكرتك جهنميه اتحداه ان لقى لها حل والله لينتحر
نوف :-هههههههههههههههههههه يكون احسن ولا المدام الي خايفين عليها كانها اول وحده بالعالم تحمل، لما تسمع الخبر بتموت
امها :-ههههههههههههههههههههههههه متى نويتي تنفذينها
نوف :-بعد بكره انت مو سمعتي تو طلول يبي يخطب منال الزفت يعني ابوي مو فاضي لي بكره ومنها فرصه انشر الخبر بين رفيقاتك يمه وربيعاتك الي يحبن البربره
امها:-اخ من طلول مالقى الا منالوه مالت عليه بس مو معهم توقيتك نعم التوقيت الله يستر من زوجك لايفقد اعصابه ويذبحك اما ربيعاتي لاتشيلين هم ثواني وينتشر الخبر هههههههههههههه
نوف :-هههههههههههههههههه عز الطلب ، اتحداه بيطيح في ورطه مالها حل
امها :-من كل قلبي اتمنى اشوف وجهه لاعلمه ابوك
نوف :-ههههههههههههههههههههههههه وانا بعد
&&&&&&&&&&&

><بيت ابو سعود><


قال ابو سعود لام سعود :-اليوم بيسير علينا اخوي نايف
استغربت ام سعود من متى زوجها يبلغها بزيارات اخوانه
قال ابو سعود يوم شاف حيرتها :-جايين يخطبون لطلال
اشرق وجه ام سعود :-والله لهنادي
ابو سعود :-لا لمنال
كئبت شوي وقال ابو سعود :- حرام نقطع برزق البنت وهناي بيجيها نصيبها متى مالله كتب
ام سعود :-عارفه بس كذا تكسر قلب هنادي
ابو سعود :-لاتخافين السالفه بس خطبه وبتكون بيننا ومحد بيدري وراح نعلن لا جا نصيب هنادي شرايك ومنها حتى تكمل منال دراستها توها صغيره
انشرح قلب ام سعود احيانا تعجبها تصرفات ابو سعود :-اذا كذا مافيه مشاكل وعداكم العيب
ابو سعود :-طيب علمي منال وشوفيلي رايها اخواني على وصول وماودي احيرهم بالرد
وقفت ام سعود :-ابشر
×
دخلت منال غرفة هنادي ووجهها مولع
هنادي :-خير
منال مرتبكه وحالتها حاله :-طلال تحت بيخطبني
هنادي ما استوعبت :-يخطبك (تو تستوعب صارخت ) يخطبك مبروووووووووووووووووووووو وك
منال :-هههههههههههههههههه ترى خطبه عاديه
هنادي :-شلون خطبه عاديه
منال :-الاخ طلال اقترح بما انك لسى ماتزوجتي يكون موضوع خطبتنا كتامي
انهبلت هنادي :-لاتقطعين بنصيبك عشاني
منال بهبال :- وش اقطع وما اقطع خلاص انخطبنا لبعض وبنروح نحلل عشان ماننتظر بعض على الفاضي وبعدين نطلع مو متناسبين هههههههههههه
هنادي:-بس-----------------
قاطعتها منال :-هنوده انتي عارفه ان هذي اول سنه لي بالجامعه يعني ودي استقر وش معجلني
هنادي بجديه :-مدري
منال :-هنوده ياشينك لا صرتي جديه
هنادي (رجعت لهبالها) :-ههههههههههههههههههههههه الله يبلشك وراي بحث لازم اقدمه وانتي شتتي تفكيري وخليتني اعود لواقعي المرير كعانس
منال :-ههههههههههههههههههههههههه ه منتي بصاحيه
×

>>>>>>>>بمجلس الرجال

قال ابو سعود :-الف مبروك ياولدي
طلال :-الله يبارك فيك
ابوسعود :-باقي بس الفحوصات الله يتمم لكم على خير
طلال :-اللهم امين
كان احمد حاضر وسعود كل واحد بارك له ...
قال ابو خالد :-مبروك ياولدي
طلال:-الله يبارك فيك ياعمي
قال سعود يكلم احمد :-متى وصلت يا احمد
احمد :-امس
ابتسم سعود :-شكل الجلسه بدبي اعجبتك
احمد :-والله ترد الروح لولا ان اجازتي بتنتهي والا كان مددت جلستنا هناك
×
×

... 141 ...





اليوم الثاني
><ببيت ابو سعود><

طاح جوال سعود من يده ...
كان مع الماس بغرفتها جالسين يسولفون
صارت تجلس كثير بغرفتها لانها صايره تتعب بسرعه من حملها
خافت الماس :-سعود علامك
سعود :- -------------
صرخت بخوف :-سعود تكفى علامك
قال سعود بلهجه مقطعه مصدومه :-نوف حامل
ناظرته الماس بصدمه كبيره :-هاه
سعود وهو لسى مصدوم :-حامل
خنقتها الغصه وقالت وهي ترتجف من قوة الجرح :-ماهقيتها منك يا الغالي ليتك على الاقل ماعشمتني
سعود :------------------
سالت دموعها وصارت تمسحها بعناد ..
قال ووجهه اسود مكفهر :-الماس ما اخلفت بشي من الي قلته لك
زادت دموعها :-على الاقل اعترف مو تنكر
قال سعود بقوه وقهر:-ورب الكعبه ماقلت الا الصحيح
رفعت راسها له تعرف سعود لا حلف مايكذب ناظرت عيونه وماشافت الا الصدق
قالت بحيره :-طيب كيف ---------------
فتحت فمها وهي تفهم اخيرا ....صرخت :- لا مستحيل
نزل سعود راسه :-فضحتنا وجابت لنا العار
مسكته الماس تهزه :-سعود انت متاكد من كلامك
ناظرها :-عمي مبلغني تو انها حامل
هزت راسها ولاول مره نست غيرتها ودعت ربها تكون حامل منه ولاتجيب لهم العار :-مافهمت قصدي
ناظرها .. وفهم كلامها قال بعصبيه وهو يوقف :-الماس وربي ، وربي وجلالته وقدره مالمست منها شعره
انغمت الماس :-سود الله وجهها ياويلي مصيبه
اخذ سعود شماغه ..
وقفت الماس بالعله ومسكته :-وش نويت عليه
سحب نفس وكلم نفسه "ثواني ثواني استحمل هدي زوجتك لايصيبها مكروه ورح شفلك حل من ورى هالمصيبه"
قال بهدوء :-لاتنفعلين انتي حامل وصحتك ضعيفه بروح اشوف الموضوع وبكلمك
كنها ارتاحت شوي لما جا يطلع مسكته مع يده :-لا تتظاهر قدامي بالهدوء حبيبي انا مو غشيمه عنك وعن اطباعك انت ماتنلام لكن كل الي اطلبه ماتنفعل وتتهور واذكر انك بتكون اب خلال شهرين وان ولدك وامه محتاجينك
يمكن كلامها هدا نفسيته شوي..لكن نار الحميه تستعر بقلبه,,!!
وطلع بسرعه
وقف عند باب سيارته .. وقلبه بسرعه ينبض
مصيبه مصيبه طاحت على راسه
فتح درج سيارته وطلع مسدسه وهو يناظر فيه ...
يذبحها ويمحي عارها والا وش يسوي ..حاول يهدي نفسه لايتهور ويخلي اسم عيلته على كل لسان وزي ماقالت الماس بيجيه ولد وهو محتاجه..
سنين عاشوها بفخر وروسهم بين خلق الله مرفوعه .. وجا اليوم الي مثيلات نوف يوطن روسهم بالتراب ..
صحيح انه اخطا بحقها لكنها كانت تعرف انه مايبيها ومغصوب عليها ووافقت عليه ..وهالشي مايعطيها العذر انها تجيب لهم العار
ركب سيارته وطار لبيت عمه .. وكلماته تتردد براسه..
[[نوف حامل]]
×
وصل سعود بيت عمه ووجهه ما ينتفسر ..دق الباب وفتح له عمه
سعود :-السلام عليكم
عمه :-وعليكم السلام هلا ياولدي تفضل
دخل سعود المجلس ومن حسن حظه ماكان فيه احد ..
بدا عمه بالكلام بعد ماجلسوا :-يبه انا مدري عن الي صار بينكم بس انت بتصير ابو فكر في ولدك والقرار الي تتخذه بحترمك فيه وماراح اناقشك لكن اعدل بين زوجاتك
كانت جبهته عرقانه ويرجف حتى مفتاح السياره الي ماسكه بقوه جرح له كفه ، يخاف لاتكلم تطلع نيران جوفه وتحرق كل شي ..
استغرب عمه شكله وسكوته ماهو سعود الي يعرفه فيه شي يامريض يا فيه مصيبه
قال عمه باهتمام :-علامك ياولدي
رفع سعود راسه الي يظن انها اخر مره بينرفع فيها بوجه رجال :-لا ياعمي سلامتك بس تعبان شوي
عمه :-سلامتك
قال سعود بهدوء وهو يردد في نفسه (لاتنفجر لا تفضح عمرك وتذبح عمك ) :-ماعليك امر عمي قل لنوف تاخذ اغراضها وتطلع بنرجع بيتنا بس قبل ياعمي بعلمك تراني مطلقها طلقه
انصدم عمه :-مطلقها ليه
سعود :-ماعلينا ياعمي سالفه خاصه بيننا وانحلت خلاص
ارتاح عمه لان الازمه انتهت وبنته بترجع بيت رجلها وماخفى هالشي على سعود الا زاد نيران حقده وغضبه بصدره
طلع عمه وبقى سعود بالمجلس ..
الا وجواله يدق لينه رقم امه جحد ماله وجه ولا اخلاق يرد على احد لكن الجوال مابطل وهو يرن خاف يكون شي ضروري :-هلا
امه :-هلا يمه وينك
سعود :-ببيت عمي نايف خير صاير شي
قالت امه بعتب :-الحين ندري من الناس ان نوف حامل وانت ماتعلمنا
من قال ان الصدمه تشل كل شي حتى اللسان عز الله ماكذب ،
قالت امه :-سعود معي
قال بصوت منجرح متصدع :-ايه
امه حست بشي غلط :-ورى ماترد
سعود :-كيف عرفتي بحمل نوف
امه وهي ماتدري انها تزيد ناره حطب :-ابوك علمني لان واحد من جماعتنا بارك له هههههههههههه اخاف يحسدك لانك بتصير ابو مرتين هالسنه
كملت امه وهي تزيده حقد وغضب :-بعدين تعرف حركات الحريم الخبر ينتشر بينهن بسرعة البرق
ماقدر يتحمل اكثر من كذا :-يمه اكلمك بعدين معي مكالمه ثانيه
امه :-طيب لاتدق على البيت بنطلع دق على جوالي ولاتتاخر على الماس..
وسكرت الجوال ...........
×

>>>>>بغرفة نوف

قالت نوف تهمس لامها عشان ابوها مايسمع :-قلت لك بيجي وجا
امها مبسوطه :-ههههههههههههههه ورطه كبيره الله يعينه
نوف :-احسن ضربتي هذي عن كل الي سواه فيني يستاهل
قاطعهن ابوها :-صار لك نص ساعه عجلي
اخذت اغراضها وعطتها للشغاله ولبست عبايتها ...:-جاهزه الحين
قال ابوها قبل لاتطلع :-لا اوصيك على سعود
نوف باستهزاء :-ان شاء الله
طلعت على طول لسيارة سعود وسنترت قدام معه ..طلع سعود وهو يحس بالارض تدور تحت رجلينه وبصدره يكبر ويكبر كأنه بركان يستعد بينفجر ، ماقدر يتكلم بحرف واحد الخزي والفضيحه الجموا قدرته على الكلام
لحقهم ابوها بالسياره وراحوا للمحكمه وخلصوا كل شي يختص برجعتهم لبعض مره ثانيه
وصل للبيت في دقايق من سرعته في السواقه ..
دخل سيارته البيت وهو مولع ...نزل بسرعه وراح لبابها وفتحه بقوه خلت الباب يتضرر سحبها من يدها بقوه
صرخت من قوة يده على ذراعها
وصرخ بكل صوته :-اطلعي
وجرها معه للبيت داخل وهي من جد كانت عارفه انه بيعصب ويزعل بس مو للدرجه ذي حتى قلبها بدا يرجف بخوف ..
صرخت فيه :-اي عورتني
صرخ وهم يدخلون البيت :-ولا كلمه ولاكمله
جرها جر وهو يطلع لجناحهم صرخت .:-اقدر امشي مو لازم تسحبني كذا قطعت يدي
دفها لداخل الجناح وصفق الباب وقفله قال والتعصيب عاميل عمايله :-واقطع رقبتك من ابوه (بكل صوته ) من
تبلدت دقايق :-ابو من
مسكها مع رقبتها :-لاتستعبطين جنون الارض والسما حولي الحين من من انتي حامل
خافت وتراجعت في سريرها :- مو من احد
لكنه كان ماسكها مع رقبتها وكل ماله يشد في مسكته كان مستعد يقتلها ماعنده مانع ..
صرخ :-من
تردد صوته في كل مكان ..حتى نوف ولاول مره في حياتها تتمنى لو فيه احد بالبيت بس شكل البيت فاضي والناس طالعين
قالت بخوف :-مو احد
صرخ :-نوف علميني شوفي انا ذابحك ذابحك بس ابي قبل لاتموتين تعلميني من عشان اذبحكم كلكم.. وين عرفتيه ومتى قابلتيه قبل زواجنا ولا بعد تكلمي تكلمي
قالت وهي ترتجف :-سعود انا مو حامل كل هذي خطه عشان ترجعني
عصب وطق به عرق :-تلعبين علي انتي
ناظرته بعيون خايفه :-والله ما سويت شي ولاني بحامل وكل هذا خطه انتقم فيك منها حتى اني خليت الخبر ينتشر بين الناس عشان تتورط
انهبل سعود وحالته مايعلم بها الا الله :-مجنونه انتي كيف تلعبين بسمعتنا كيف
نوف:----------------
صرخ :-ليه ليه وش بيني وبينك ابتليتيني في حياتي سنين وسنين ماعندك كرامه ما تقدرين تحترمين نفسك تدرين انتي دمرتيلي حياتي من سنين ما اهتنيت بنوم ولا بساعه راحه .. انتي مافي قلبك رحمه وصلت بك المواصيل تحاولين تذبحين زوجتي وولدي الي حلمت به اكثر من اربع سنين وكملتيها وانتي تعرضين سمعتك وسمعتنا لكلام الناس .. تدرين ان الموت اهون ولا العار انتي مقدره حجم الشي الي سويتيه والا الحقد والذل معمينك عن كل شي ،(قال وهو متشنج والغصه خانقته ) انتي المسؤوله عن كل الي بيصير لك حطيتيني بهالموقف وتحملي نتايج فعلتك ..
مسكها بقوه وصرخت نوف "قالت في نفسها هذي ثمرة الي زرعتيه يا نوف "
حاولت وحاولت وحاولت ... بس كانت عصبيته معميته عن كل شي ....
ولا ضربها لها ودموعها عطوا نتيجه....
*
*
*
*
>>>>>>>>>

صحت الماس على صوت صفقة باب قويه ، ناظرت في ساعتها لقت سعود له الحين ساعتين من يوم ماطلع ..
وقفت ... وهي لسى متروعه من صوت الباب الي انصفق بقوه ..
غسلت وجهها وعدلت جلابيتها الخفيفه ..زينت شعرها بسرعه وطلعت...
سمعت صوت بكا في غرفة نوف الي مقابله لغرفتها ومابينهم الا سيب وسيع ...ماقدرت تمسك نفسها مشت بسرعه ووقفت عند الباب وسمعت نوف تبكي ..
فتحت الباب..شافت نوف جالسه في طرف السرير وتبكي ..
قالت الماس بخوف :-نوف علامك
مارفعت نوف نظرها ولاشي حطت راسها بين يدينها وجلست تبكي زود
جلست الماس عندها وهي بتموت خوف :-نوف علامك
ضمتها نوف بدون مقدمات .. انصدمت الماس ومسكتها الماس وجلست تهديها لين هدت تقريبا ..
بعد نص ساعه ...
علمت نوف الماس بكل شي صار من اول خطتها لين الي صار بينها وبين سعود ، تغير لون وجه الماس ..
كملت نوف وهي تمسح دموعها الي نزلت من جديد :-استاهل الي جاني منه ولا بعد قليل بحقي توني صحيت لنفسي كان سعود بين نارين نار انه يستر ويغطي هالفضيحه ونقول للناس اني اجهضت او انه يطلقني وان تزوجت مره ثانيه انفضحت في خلق الله وراح يشتغل القيل والقال ويطلع مليون سؤال وسؤال
الماس بهمس :-ليه يانوف ليه تسوين فيه كذا سعود ماعمره قسى ولاجرح احد
رجعت تبكي والندم مقطع قلبها تقطيع :-ياليتني اموت مدري وين اودي وجهي منه ومنك الماس من قبل ماتتزوجون وهو معجبني ياما دقيت على جواله وسكر الخط بوجهي حتى الشهور الاخيره وهذي حالي ازعاج له .. ماكنت اتوقع فيه رجال ممكن يحب زوجته هالكثر لكن الغرور كان معميني وقلت باخذه يعني باخذه توقعت اني لاتزوجته بيكون ملكي وبيحبني مثل ماهو يحبك لكني عرفت انه عشم ابليس في الجنه انه يحبني حتى لما حاولت اني اغويه صد عني وطلع وترك البيت
همست الماس ودموعها برموش عيونها :-يوم عمي عطاه كف
نوف :-ايه
وقفت الماس ومشت للبلكونه التابعه للجناح تبي تشم هواء تبي تحاول نخفف من هالثقل الي على قلبها ...
وقفت نوف وراها وقالت وهي منزله راسها :-سامحيني يابنت عمي ضيعت نفسي بنفسي
ورجعت تبكي كملت :-ماتدرين شكثر انا ندمانه ضيعت هيبتي وكرامتي واجبرت ولد عمي على ------ على ------- (ورجعت تبكي بزود) عشان يحميني من الفضيحه الي جبتها لنفسي ولاهلي
التفتت الماس لجهتها ...
كملت نوف وهي تبكي :-بطلع من حياتك قريب عارفه اني ماجبت لك غير الحزن والضرر وعارفه اني ياما جرحتك واخطيت بحقك .. بس كنت غيوره وعيني فارغه كنت احسدكم كلكم دانه تزوجت مرتين وزواجها الاخير كان زواج تحلم به كل بنت انتي عندك سعود الي حارب الدنيا عشانك رنا عندها فهد الي مسعدها ومغنيها عنا حتى سعاد تزوجت الانسان الي تحبه انا الوحيده الي كنت ارفض كل من تقدم لي لان عيني على سعود حتى امي الي هي امي كانت تزيد من حقدي عليكم وتزيد من اصراري اني اتزوجه عرفت الحين ان امي لو كانت فعلا تحبني ما خلتني ارمي كرامتي بالارض واخليها مداس للكل
ضمتها الماس وخلتها تبكي على كتفها وبكت معها ....
مسحت الماس دموعها بحنيه وقالت :-انسي كل شي صار وابني حياه جديده واحمدي ربك انك تبتي قبل لايفوت الاوان صحيح ان الي صار بيننا مو سهل ولاهين و اكذب عليك ان قلت اني نسيت ، اشياء كثيره ماتنسي بسهوله ..ويبيلها وقت ..حتى الجروح وهي الجروح تتداوى لكن يبيلها وقت حتى تطيب وتتشافى.
سمعت الماس اصوات تحت وقالت بسرعه :-عمتي والبنات رجعوا من برى برسل لك الشغاله ترتب غرفتك ونامي لك كم ساعه ولاتعلمين احد بالي صار وخلي السالفه مثل ماقال سعود انك حملتي واجهضتي
طلعت الماس وانهارت نوف على اقرب كرسي وهي تشوف بعيونها الانسانه الي حبها سعود وعرفت ان الفرق بينهن بعد السما عن الارض ..
*
*
*

... 142 ...





><في بيت راكان><


قال راكان لدانه وهو يشوفها سرحانه :-وين وصلتي
ابتسمت :-هنا موجوده
راكان :-صار لك مده وانتي تفكرين كثير وش صاير
كانت تنتظر الفرصه والفرصه الحين جت
قالت برقه :-فيه موضوع مشغلني من فتره
راكان :-موضوع ايش
دانه ماتدري من وين تبدى لكنها قالت :-حبيبي صار لنا فتره متزوجين ولا حملت للحين وانا بديت اوسوس
رجع راكان ينام وقال وهو (يستهبل ):-على بالي عندك سالفه
عصبت وضربته على كتفه:-راكان لاتمزح الموضوع جدي قم اجلس
ابتسم وجلس مره ثانيه:-هذاني جلست بعدين تونا بدري
دانه بحزن :-لا مو بدري
راكان وهو يغمز لها :-و المطلوب
حمر وجهها:-هههههههههههه راكان بلا استهبال ترى والله فيني الصيحه
مسك يدها وقال :-كل شي ولا تصيحين طيب عندي اقتراح
دانه :-وشهو
راكان :-شوفي نبي نعطي انفسنا مهله لين نكمل سنه سوى وان ماصار حمل رحنا نشوف طبيب شرايك
فكرت شوي :-اوكي موافقه
سوى فيها ضعيف :-ممكن انام وراي دوام بكره
ابتسمت :-وانا عندي جامعه بكره شقالو لك لاشغل ولا مشغله
راكان :-ههههههههههههههههه لا محشومه (عصب) يالله اخمدي عاد
دانه :-هههههههههههههههههه لا ويصارخ بعد
راكان :-هههههههههههههههههههههه دانه نامي لا تطيرين مني النوم وتعرفين عقبها وش بيصير
حمر وجهها :-هههههههههههههههههه خلاص بنام وراي بكره محاضره تغث القلب تصبح على خير
راكان :-ههههههههههههه وانتي من اهله
×
×
×



><اليوم الثاني><
>>>>>>>>>>>في الجامعه



حمدت دانه ربها لان المحاضره الي استمرت ساعتين متواصلات انتهت ...
وقفت وجمعت اغراضها وحطتها بالشنطه ...
دقت على هنادي :-الو وينك
هنادي :-بالكافتيريا الي خبرك خلصتي محاضرتك
دانه :-ايه انا جايتك
قالت هنادي بقوه :-لا لاتجين انا اجيك
تاففت دانه :-هنود ماراح يصير شي اليوم اربعاء ولنا يومين ما شفنا احد يالله سلام
سكرت في وجه هنادي المعصبه ضحكت دانه من نفسها لانها خوافه .. بزود وماصار شي من الي خافن منه والبنات ما بينن
طلعت من باب القاعه .. ومشت باسياب الجامعه الطويله والكثيره ...
همست حمده :-شوفي كل الحلا هناك
ناظرت صديقتها :-شفتها خلاص تمام نمسكها عند الزاويه الي بالسيب الثاني كل الي فيه يخافون مننا ومحد معلم لا صار شي
حمده :-تمام جبتي الموس
طلعته صديقتها من جيب التنوره :-هذا هو
حمده :-ههههههههههههههههههه وش هالموس العن عربجي مستحيل يمسك واحد مثله
صديقتها وهن يمشن ورى دانه :-عشان تعرفين ان شغلي مضبوط دايم
ولما وصلن للزاويه الي اتفقن عليها طبن على دانه وحشرنها فيها ..تروعت دانه وزادت نبضات قلبها
قالت حمده وهي تحط يدها على فم دانه :-ولا كلمه ياقمر والا قطعت لسانك
الخوف استبد بكل ذره من جسم دانه...رفعت حمد الموس الي بيدها وقربته من وجه دانه الا وبيدين قويه تمسكها وتضربها في الجدار صارت هوشه كبيره .. انتهت بسرعه قياسيه ...
صرخت هنادي :-دانه
لما شافت هنادي الصراخ الي ملى السيب انخرش قلبها رمت دفتر محاضراتها وماذكرت غير دانه ..وبغى يجيها انهيار لولا انها شافت دانه واقفه ووجهها اصفر ومذهوله ..
مسكتها هنادي صرخت :-انتي بخير
دانه بذهول :-ايه
قالت دانه للحرمتين الي حمنها من التشوه ويمكن من القتل :- من انتن
ابتسمت الحرمه :-ما قال لك الشيخ راكان
همست ودموعها بعيونها :-راكان
ابتسمت الحرمه وقالت لها :-خلينا الحين نروح لمكان عشان تهدين وتخف صدمتك وبعدين اعلمك بكل شي
طبعا امن الجامعه اخذوا حمده وصديقتها واعفوا دانه من اي اسئله وماطلبوها ابدا تجيهم الاداره حتى دانه استغربت هالشي..
جلسن البنات بالكافتيريا وهدت دانه اخيرا
قالت هنادي :-ماعرفناكم
الحرمه :-الشيخ راكان راعي فضل علينا من بعد الله سبحانه ابوي الله يرحمه كان يشتغل عندهم مراسل على قد حاله ولما توفى تكفل هو بمصاريفنا ولولا الله ثم مساعدته لنا والا كان متنا من الجوع وانا اشتغل هنا بأمن الجامعه لكن في قسم ثاني بعيد لما دق على الشيخ راكان قبل يومين وطلب مني هالخدمه قلت له انت تامر ماتطلب وعرفت قسمك وتخصصك وحضرت محاضره وحده عشان اتعرف عليك والدكتوره ماقصرت نادتك وخلتني اشوفك لين حفظت ملامحك عقبها صرت متفضيه لك ولا طلعتي كنت انا وزميلاتي نراقبك اول باول
ابتسمت دانه :-انا مديونه لك بعمري
قالت الحرمه وهي تحط يدها على يد دانه :-الي سويته قليل في حق الرجال الي رعانا اكثر من خمس سنين
وقفت وقالت :-استاذن ولاتخافين ماراح تغيبين عن عيني لين تتخرجين ولاتشيلين هم افتكينا من اكثر ثنتين مأزماتنا هنا بالجامعه
قالت هنادي :-يالله كل هذا من ورى سوير ..
دانه :-اليوم يوم المفاجات حسبي الله عليها مجنونه بس وربي لتندم
قالت هنادي بحنان :-دندون انتي بخير
ابتسمت:- غير الرجفه وقلب يرعد انا بخير
**************************************************