منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > قسم التربية والتعليم > الفن الادب الشعر > القصص
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


لمني بشوق و أحضني....بعادك عني بعثرني.... رواية كاملة




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
*لمني بشوق و أحضني....بعادك عني بعثرني*

الشخصيات الرئيسية \

عايلة (فهد) أبو خالد \
أولاده – خالد 25 سنه \حمد 14 سنه
بناته \ الماس-24 سنه \دانه-22 \قمر-20

عايلة (ناصر) أبو سعود \

أولاده-سعود-31 سنه متزوج الماس بنت عمه \ سلطان 29 سنه \فهد 25 سنه
بناته – سعاد 24 سنه – هنادي 22 سنه- منال 19 سنه

عايلة (نايف) أبو احمد \

أولاده – احمد 31 سنه –طلال 23 سنه –ناصر 25 سنه
بناته \ نوف 20 سنه \رنا 21سنه\تهاني 10 سنوات


اكتر من اللي انا بحلم بيه ..

مش قادره اخبي انا تاني عليه ..

ده انا من اول ما قابلت عينيه ناداني

حبيبي معاه حياتي وعمري اللي انا عايشاه

واجمل واصعب قولة اااااه

يسيبني واحس ان انا وياه في ثواني


وداااااريت على قلبي واتمنيت ..

قلبك يجيني ويقول كل اللي حاسس بيه

واهو بان الشوق عليا وهان

وكل شيء بأوان

قال ايه بخبي عليه !!!


وياك لو حتى وانت بعيد

الشوق اليك بيزيد وافضل افكر فيك

لو اقول عنك كلامي يطووووول

وافضل سنين وياك أوصف غرامي انا بيك

... 124 ...





كل دقيقه تناظر سعاد في الساعه وقلبها بين ظلوعها يرقع الي تسويه بيدمرها .. وبينزل كرامتها القاع في حاله وحده لو رفضها وصدها

حست بقلبها يرعد ويرعد ويرعد

الليله تنجلي الحقيقه .. وتقدر تعرف نوايا احمد واذا كان فعلا يحبها او انها خطه من ضمن مخططاته للانتقام منها ...

كانت جريئه حيل يوم نقلت اغراضها لغرفته ..

وجريئه اكثر وهي تنتظره الحين ...

فتح الباب الا وهو يوقف قدامها مصدوووووووووووووووووووووو ووووووووووووووم

>>>>>>>>>>نظراتهم متشابكه والزمن بينهم معدوم <<<<<<<<<<

صدمة حياته مو مصدق الواقفه قدامه ...

قال بلهجة المصدوم :-سعاد

وقفت ..

سعاد :---------------

قرب منها وقال بتوتر :-مريت غرفتك وشفت اغراضك مو موجوده انتي قررتي تتركيني

ملامح وجهه قطعت قلبها ...

دمعة عيونها وقالت :-مقدر اتركك

احمد:------------------

باعتها سعاد خلاص بتخلي الكرامه تولي ..

والليله

يا تملكه

ياتخسره!

قالت ودموعها تضايقها :-احمد انا احبك

انصدم

لاحظت ملامحه :-عارفه ماراح تصدقني بس هذي الحقيقه .. ماحبيت ولا راح احب احد مثلك

تضايقت سعاد من سكوته ..

الصر احه الاسابيع الي عاشتها معه مافادتها بشي في معرفة طبعه ...

كل شي فيه غامض

لكني شفت فيه لمحات من

الحنيه

القسوه

المرح

القوه

المرجله

ناظرته وقالت في نفسها وراه ساكت وماينطق بكلمه ...ليش عيونه تلمع

ليش يق زها وكأنها اول مره يشوفها فيها

لكنها كملت كلامها وهي ماسكه يدينها ببعض وكل ماطلت دمعه مسحتها :-اول مره خطبتني رفضتك لاني مابغيتك تتعلق فيني وانا قدامي كم سنه بالجامعه وحتى اعفيك من الاحراج من الشياب لو صار واجبروك تتزوجني او اجبروك تصبر لين اخلص كنت باواخر العشرينات بعمر المفروض تكون متزوج فيه لا وعندك كم ولد .. ثاني مره (مسحت دمعه) وافقت وانا مو مصدقه انك انتظرتني طول هالسنين ومو متخيله حظي حتى احيانا كنت اقول ان

الي يصير روعته مالها مثيل واني بحلم مو علم ..لكني انصدمت يوم سمعتك تكلم بالجوال وظنيت بك السوء (رفعت عيونها له) لاتحسب اني من عدم ثقتي فيك راقبتك ذاك اليوم لا القصه كلها (مسحت دمعه) ان عيوني كانت مشتاقه تشوفك وماصدقت خبر القى فرصه لكني تحطمت عقبها (مسحت دمعه) وتصرفت بتهور وبالنهايه خسرت سنه من عمري عشتها وانا ما احس اني عشتها احس اني مت فيها بكل دقيقه وثانيه ولحظه ..
عارفه اني ظلمتك .. انا لك ان بغيتني وان مابغيتني بعذرك...اصلا انا ما استاهلك

احمد :-----------------------
سالت دموعها يوم طال سكوته ومرت من جنبه تركض وهي تجمع بدربها بقايا كرامتها

لكنه مسك يدها ..

التفتت فيه وقالت ودموعها تسيل :-معذور ياولد عمي ماتنجبر روح على روح

جرت نفسها منه بس ماتركها ..

احتارت مو فاهمه شي

صرخت فيه من القهر والخوف :-احمد رد علي كلمني

احمد :-------------------------

ضربته على صدره بيدها الثانيه وقالت له :-خلاص اتركني بروح برجع بيت ابوي بريحك مني للابد

اخيرا تكلم ...وعيونه قبله تكلمت

جيتك بقايا حي كل اكثرة مات
وصلت لك با اخر رمق من حياتي
جيتك خوي الخوف في رحلة الذات
بين الرجا وظروفي القاسياتي
جيتك من الفرقا كثير التلفات
جيت انتحر في نجلك الناعساتي
جيتك مزيج جروح ودموع وأهات
- نديم لعيون الاسف والشماتي
جيتك شظايا تشتعل شوق بسكات
ما ادري حزن مدري سعادة اسكاتي
جيتك لوانتي سابع المستحيلات
اللي يحبك يصنع المعجزاتي
جيت استجيرك من شمس المتاهات
عيت تظللني تحتها عباتي
وابي... أتعافى عقب عذاب المعاناة
على رصيف اشواقك الدافياتي
تلقفيني من ايدين التشتات
صيري بحلاة الروح قارب نجاتي
هلى غلا يمحى كدر كل مافات
يامزنت افراحي ومنبع هناتي

احمد :-الم السنين الي عشتها بين صدودك ورفضك مايجي شي قدام الم صدك لي الحين

استكانت وهجدت وظلت تناظر فيه ..

كمل :-انتي لي يابنت عمي وماراح تكونين لغيري سميها انانيه سميها بداوه مايهم الاسم الاهم ان القلب ما مال لغيرك

انصدمت سعاد

كمل :-كيف تثقين في صدق كلامي يوم قلت لك اني احبك من يوم ماكان عمري 15 وانتي متخيله اني بتخلا عنك باختياري لا ..انا عطيتك الحريه عشان الي يريحك لو يتعبني يريحني ..

قالت وهي تبكي :-صدق

ابتسم من قلبه لاول مره من يوم ماتزوجوا ....

احمد برقه:-مسموحه يالغاليه بدون ماتقولين انتي هنا

وحط يدها على قلبه ....

حمر وجهها ومازالت دموعها تسيل

مسح دموعها وقال بحنيه :-ليش الدموع قلتي انك تحبيني .. وانا من بعدها كأني ملكت الكون بقبضة يدي خلينا ننسى كل الي فات احس ان عمري بدى من اليوم ...

ومن هالليله ...

حمر وجه سعاد ..... من كلامه

من كان يصدق انه سامحها ..شاف الحيره متجليه على وجهها وقال :-لاتصدقيني لاقلت بنتقم وبذلّك مذله لا انا كنت معصب وزعلان لاني حسبتك تلعبين بمشاعري وتتدلعين لو انتي مكاني وكنتي تكلمين وسمعتك فكرت بنفس تفكيرك السالفه لو نفكر فيها بعقولنا ما تجرح لاننا ماكنا نعرف بعض ولاننا مابيننا مبدأ ثقه لا انخان خيانته تذبح ..اعاهدك في هالليله ومايشهد على عهدنا غير الي خلقنا انك اول واخر حبيبه لي واني راح احميك واصونك وان القلب مشرع لك جميع ابوابه

ابتسمت من بين دموعها :-وانا بعد اعاهدك ياغلاي

تبلم احمد :-شقلتي

حمر وجهها :-قلت انا اعاهد-------

قاطعها :-اخر كلمه هي الي تهمني

سعاد ووجهها مولع

احمد متخبل :-فديت الحيا كله

الا وبيجر العمل يعطي تنبيه ...

احمد وهو يعقد حواجبه :-خير اللهم اجعله خير

خافت سعاد :-احمد شفيه

طلع جواله وقال وهو يناظرها :-خير مافيه شي بس هذا منبه الطوارئ

اختبص قلبها :-طوارئ

احمد :-هلا عبد الكريم خير

الخط الثاني :-الحق يا احمد فيه عماره سكنيه سبعة طوابق تحترق وعندنا نقص كبير محتاجينك

احمد :-مأهوله العماره

الخط الثاني :-عوايل

احمد بسررررعه :- جايكم بالطريق اطلبوا دعم من مراكز الدفاع القريبه

الخط الثاني :-تم

سكر احمد جواله وسعاد بتموت خوف

سعاد :-احمد وش السالفه

احمد وهو يحط جواله بجيبه :-العمل طالبيني لازم اروح

سعاد ودموعها ترجع :-احمد طمني وش فيه

احمد :-مافيه الا الخير

سعاد دموعها تنزل :-احمد علمني طلبتك

استغفر ربه لانه بيكذب عليها وهو بعد شوي ماراح يكون بينه وبين الموت الا شعره :-لاتخافين قلبي السالفه هينه فيه عماره تو تنبنا محترقه

سعاد شكت وقالت له :-طيب ليش الدعم

كيف نسى ذكاءها قال بهدوء وقلبه من داخل يرجف :-العماره كبيره ولازم الدعم عشان الحريق ما ينتشر لان المنطقه كلها بيوت

وقبل لايشمي حبها على راسها ...

احمد :-ادعيلي

سعاد وتحس ببروده تسري في جسمها :-الله معك يحميك

وطلع بسرعه

... 125 ...





بعد عشر دقايق وصل احمد للمركز

احمد وهو يشوف الكل مرتبش ومعلنين الطوارئ والجرس يرن

احمد وهو يكلم نائبه :-طلبتوا الدعم

النائب:-ايه وهم بالطريق

بدل احمد ملابسه ولبس ملابس رجال الاطفاء والملابس الواقيه من النار

النائب :-بتشارك بالعمليه؟

احمد وهو يسكر السحاب :-عندنا نقص بالفريق؟

النائب:-نعم

احمد بلهجه حاسمه خلت النائب يستحي من سؤاله البايخ:-اجل بشارك مادرست طول عمري وتدربت على مكافحة الحرايق عشان اجلس ورى مكتب والتكييف يبرد علي وفريقي بين الحيا و الموت

وطلع بسرعه وهو يركض وطاقية الاطفاء بيده ...

تحركت الوايتات المحمله بالمويه عشان تلحق الي قبلها وركب احمد في وحده منها

<

وصلوا موقع الحريق ..

نزل احمد ... كانت الليله قمرا لكن الي يشوفها مو قمرا الي يشوفها مصيبه وكارثه .

المكان كله وهج احمر وحراره تحرق ...

الدمار استمد بكل مكان وصراخ الناس والاطفال بكل مكان ..رشاش الماء يرش على النيران وعلى الارض

صراخ رجال الامن يصم الاذاني ...

ركض احمد وهو يصارخ بتعليماته يمين ويسار ولبسه الاصفر يلمع وسط النار ...

وصل الدعم لكن متاخر لان النار بدت تطلع الطوابق العلويه

قزاز الدرايش تكسر تحت قوة النار...والصراخ كل ماله يزيد طبعا بسبب الحريق العظيم اضطروا يقطعون الكهرباء عن المنطقه واظلمت لكن نورها اللون الاحمر للوهج..

وقف احمد عند مدخل العماره ونسق وصول الجرحى والناس لبرى ...

وصلت الاسعافات الي تعدت العشر سيارات ..

هذا شخص به حروق من الدرجه الثانيه وهذا شخص مختنق ...وهذا طفل يسوون له تنفس صناعي وانعاش

عرّق احمد وصارخ لفريقه :-بسرعه بسرعه طلعوا الناس الي فوق الحريقه تمشي لهم بسرعه انقذوهم وارجعوا سالمين

الصراخ وصله مابين :-ابشر ..الله معنا ..يارب ------الخ

مسح عرقه عن جبهته ...صارت لهم ساعتين وهم يحاولون في الحريقه

وركض وهو يكلم الشرطه تفضي الشوارع من الزحمه وركض للجهه الثانيه يساعد الاسعافيين .....

ظلل يده على عيونه لانه عجز يشوف من قوة النور ...

"النار كل مالها تزيد "

ناظر وهو مكشر في الناس الي يطلعون بالعشرات من العماره مابين حريم ورجال وشيوخ واطفال ..

كلمه واحد من الفريق :-فضينا الطوابق الارضيه بقي الطابق الي فوق عجزنا نوصل له ..

احمد عصب وصارخ عشان ينسمع صوته بين هالازعاج الي يدمر الاعصاب :-ليه

الرجال:-المدخل مسدود ومدمر مانقدر نتعداه

انصدم احمد وقال وهو يمسح عرقه بقفا يده :-شلون ماتقدرون يموتون الناس يعني بقى عيلتين فوق

الرجال :-ياطويل العمر عجزنا لازم نحتري فرقه خاصه تفتحه لنا

عصب احمد :-ونلحق العار بفريقنا انا بطلع

انصدم الرجال :-انت

احمد :-عجل خلهم يجيبون سلم بطلع لهم من برى وادخل لهم مع الدريشه

الرجال مذهول الجدران حاره من النار والنار طالعه مع الدرايش وكل مخرج وبعدين انه ينصب سلم على الجدار انتحار

احمد عصب :-بسرعه وش تنتظر

خاف الرجال وركض ينفذ الامر ...

عبدالكريم :-احمد

احمد التفت وهو مكشر

عبدالكريم ياشر على مكان محاوطته الشرطه والامن

انهبل احمد :-تلفزيون

عبدالكريم :-تخيل ماعندهم احساس

وصل احمد حده وقال وهو يصارخ :-مصايب الناس مو فرجه لهم لا تسمح لاي صحفي او كاميرا تتعدى الحدود

عبدالكريم بسرعه :-ابشر

وراح ينفذ الطلب ....

كل مالهم الصحفيين يزيدون ارتفع ضغط احمد لكن حاجة المحجوزين فوق احتلت كل تفكيره ...

صحفي يكلم عبدالكريم :-يا اخ لو سمحت

عبدالكريم :-نعم

الصحفي:-السلم الي منصوب هناك لايش

التفت عبدالكريم وشاف الفريق يحطون سلم طوارئ على طرف الجدار ويرفعونه للطابق-------السابع

شهق ............

احمد مجنون ...........................

ركض عبدالكريم بكل قوته ...ومسك احمد وهو يزين ملابسه ورجله على السلم :-انهبلت انت

ناظره احمد وقال بعصبيه :-لاتنسى اني مسؤلك ياحضرة الضابط

عصب عبدالكريم :-مايهمني لو كنت المسؤال عن العالم الي تسويه جنون

ناظره باستهزاء :-لو انقاذ الارواح جنون انا راضي

عبدالكريم (يترجاه) :-احمد هذا انتحار بعدين كيف بتنزلهم من فوق

احمد :-يحلها ربك لا وصلت لهم بنحاول نفتح المخرج

عبدالكريم :-احمد انت تمشي للموت برجلينك

احمد بجديه :-موتة بعز ولا عيشة ذل

حط طاقيته على راسه وطلع السلم بين ذهول الناس من متفرجين وصحفيين وتلفزيون ومصابين وناجين .......

>

دق جوال سعاد وفزت من الرعبه ...:-الو

ابو احمد :-هلا بنيتي

انخرش قلبها الساعه الحين قرابة عشر بالليل

سعاد ويدها على قلبها :-هلا عمي

ابو احمد :-يبه مافيه اخبار عن احمد

سعاد وقلبها بيوقف :-علامه احمد عمي

ارتبك عمها وقال :-ماتدرين ان عنده مهمه

سعاد :-الا ادري

عمها :-طيب شصار

سعاد :-مدري جهازه مقفل

عمها وهو خايف :-والله وانا ابوك التلفزيون مايعطونك علم بين

انصدمت :-تلفزيون

عمها :-ايه ناقلين العمليه على تلفزيون

استغربت سعاد :-عمي السالفه ماتسوى كلها عماره فاضيه

انهبل عمها :-وش فاضيه الا عماره سكنيه عوايل كلها

صرخت :-هاه

عمها :-لاتخافين يبه خير خير

سعاد :-اكلمك بعدين عمي

سكرت الجوال وركضت للتلفزيون ......

جلست على اعصابها وهي تشوف الدمار الي بكل مكان وامة محمد الي بالشوارع ...

المذيع :-للان لم يوافيني شي جديد ومازالت محاولات قائد الفريق احمد بن نايف وزملاءه جاريه لتحرير سكان الطابق الاخير

سعاد وهي تبكي :-ياويل قلبي

المذيع :-مثل مانرى (والكاميرا على السلم الحديد الفضي) تم القيام بوضع سلم للطوارئ للصعود للطابق السابع وصعد له قائد الفريق احمد ثم لحقوا به اربعه من الضباط وهم عبدالكريم بن خالد ، حسن بن زيدان ، مهند بن عبدالله ، فهد بن فيصل

ماقدرت رجلينها تشيلها ... وطاحت على اقرب كرسي وهي تبكي وترتجف ...

"يارب رده لي سالم يارب"

ظلت على هالحاله قرابة الساعه وبالتلفزيون يرددون لاجديد لا جديد ...حتى الشغاله من كثر ماهي راحمتها تمر بين فتره وفتره تشيك عليها ..

دق الجرس ..

ثواني الا وبدخله هنادي وسلطان ...

صرخت سعاد وهي تطير بحضن اختها :-هنادي

هنادي الي متروعه قالت بهدوء بعيد عنها :-خلاص سعاد وكلي امرك لله

سعاد وهي صايبتها هستيريا :-ياويلي ياسعاد لو صابه شي

سلطان وهو يمسح على شعرها :-عيني من الله خير يا وخيتي

ومر الوقت وهي بحضن هنادي وسلطان جالس على اعصابه ويدينه متشنجه من التوتر
صرخت هنادي :-سعاد طلعوا طلعوا اشوف ناس

جلست سعاد بسرعه ... وهي ما تتجرا تتنفس من الترقب...

طلع حوالي ال 15 شخص

حاولت تشوفه بس ماقدرت كلهم لابسين لبس موحد ...وعليهم زحمه بشكل كبير
بعد ربع ساعه ...

>>>>>>>>>>>>>>>>> عاجل

المذيع :-وردنا حالا اتمام عملية الانقاذ بنجاح مع اصابات في المنقذين الخمسه بينهم اصابه خطيره سنذكر الاسم اذا وردنا لاحقا

اغمي على سعاد طوالي ....

وماعاد تذكرت شي

...126...




><بيت ابو سعود ><



رجع سعود من برى وكانت الساعه حوالي الوحده باليل

كل هالتأخير عشان الليله بينام عند نوف وماوده يرجع وهي صاحيه ...لكنه انذهل وهو يشوف منال والماس صاحيات وحالتهن حاله

دخل بسرعه :-خير

منال كانت بتتكلم بدفاشه لكن الماس سكتتها ..

الماس بهدوء :-احمد طلع بعملية اطفاء و------------------

زاد نبضه :-وايش

الماس :-ماندري يقولون فيه اصابه خطيره وماندري هو ولا غيره

انصدم سعود :-طيب وسعاد ليه تاركينها

الماس :-عندها هنادي وسلطان

طلع بسرعه من البيت لحقته الماس :-لاتسرع وانت تسوق

...كان على اعصابه من خوفه على صديق طفولته ومن توتره ورعبته ...

وصل المستشفى التابع للدفاع المدني ,,ودخل الطوارئ

وشاف الدنيا مقلوبه والصحافيين مسوين زحمه ...

وبعد محاولات وشغله واقناع قدر يدخل لانه من اهل رجال الامن ...

وصل الغرف المخصصه لهم قدامه ثلاث غرف ...وولد عمه بوحده منها

اما يكون بين الحيا والموت

او

طيب

وجمد مكانه ....

طلعو الاطباء من الغرفه وملامح الحزن على وجيههم

"لاحول ولاقوة الا بالله الله يصبر اهله"

طبيب ثاني :-وش اسمه

الطبيب :-اظن احمد بن نايف

"الله يتغمده برحمته "

مالقى نفسه الا وهو راكب سيارته ويمسح دموعه بطرف شماغه دق جواله وازعجه ومسكه وقفله

احمد مات !!!!!!

مو قادر يصدق صديق عمره اخوه ولد عمه رفيق دربه

>

قالت الماس بخوف :-منال سعود مقفل جواله

خافت منال :-هاه مقفله الماس تظنين احمد صاير له شي

قوت الماس نفسها :-لاتفاولين حرام عليك

منال :-ما افاول بس ------- الله يستر

الا وبنزلة الاخت نوف ، شافتها منال من هنا وتعدتها بتطلع غرفتها

قالت باستهزاء وهي تحقر منال:-حضرت الملائكه وهربت الشياطين

عصبت منال ولاول مره من بعد ماسكنت معهم تحتك فيها

منال :-انتي عندك دم او احساس اخوك مايندرا عن مصيره وانتي تبخين سمومك علينا

ناظرتها بنص عين :-اخوي

منال تستهزء وتقلدها :-ايه اخوك

تدخلت الماس وقالت باستحقار :-اخوك احمد يامدام راح في مهمه له اكثر من خمس ساعات ومايندرى عن مصيره

قالت بدون اهتمام :-على بالي عندكم سالفه

الماس ومنال مصدووووووووووووووووووومات

نوف وهي تشوف ملامحهن :-ههههههههههههههههه الحمد لله والشكر شايفات شي غريب

قالت الماس باشمئزاز :-انتي انسانه متبلده ماتحس

عصبت نوف :-حدك

الماس فقدت اعصابها :-حدي ولا مو حدي هذا كلام وحده يمكن اخوها يكون ميت

نوف وهي تعلي صوتها :-مايهمني تدرين بالطقاق اشبعوا فيه

وراحت للمطبخ كانت الماس بتلحقها وتمسح بها البلاط لكن منال مسكتها

منال وهي تهدي الماس :-خليها تولي عساها الماحي مو شي جديد الي صاير خلينا نروح نصلي ركعتين لله ندعي لاحمد فيها اصرف

الماس وهي مدمعه :-يازين ماشرتي يالله

وطلعن غرفهن !

... 127 ...




>في بيت احمد <


كانت سعاد منهاره وهنادي تهدي فيها وسلطان مابطلت اتصالاته ووجهه مشحب دروا ان فيه حالة وفاه بس مايعرفون من

الا وبدخلة سعود ووجهه مسود وعيونه حمر ...

عم المكان السكوت ...

مسكه سلطان على جنب :-سعود عرفت هوية المتوفي

هز راسه

همس سلطان :-من

سعود بهمس :-اظنه احمد

سرت الرعده بجسم سلطان :-متاكد شفته

سعود وهو يبلع غصته :-لا ماشفته سمعت دكاتره يتكلمون عنه وانه مات

هدا سلطان نفسه وقال :-لا نستعجل يمكن يكون فيه خطا

سعود :--------------------

سلطان :-لاتقول لسعاد شي

سعود :-طيب

الا وبجوال سلطان يدق رد وبعد شوي صرخ "الله يبشرك بالخيرررررررررررررررررررر ر"
ركضن لجهته البنات

قال وهو يضحك من الوناسه :-ابشركم احمد حي وطيب ومافيه الاحروق بسيطه وبيطلع من المستشفى عقب بكره حتى يتاكدون انه بخير وانه ماتنفس من غاز الحريقه
بكت سعاد وبكت هنادي معها ...وهن مو مصدقات اما سعود كان مثل الي ضيع شي غالي وفجاه لقاه...جلس يحمد ربه في السر

قال لاخوانه :-الحمد لله على سلامته انا بروح سلطان باتو الليله هنا انت وهنادي

سلطان :-ان شاء الله

وطلع من عندهم ........

شغل جواله الا والماس تدق :-سعود علامك قافل الجوال

سعود وهو فرحان ومختبص :-ابشرك احمد بخير

صرخت :-الله يبشرك بالخير منووووووووووووووووووووووو ل

سعود :-ههههههههههههههههههههه يالله سلام

وسكر ....

بعد ربع ساعه وصل البيت لقاه مظلم ازين شي سووه انهم ماعلموا ابوه وامه ..

طلع بشويش ويوم حط يده على مسكة غرفة الماس الا ابوه طالع ويناظره

سما سعود بالله

سعود :-مسا الخير يبه

ابوه (معصب) :-انت ماتستحي فشلتنا لو يدري عنك عمك فضحك ليه تارك عروسك وطالع

عصب :-اقابلها يعني

ابوه :-انت عشر دقايق ماجلست معها تبيني اامل انك تقابلها

سعود :-يبه انا تعبان بكره نتفاهم ..

ابوه :-اعدل ولا عاقبك ربي

وراح لغرفته ..وقف سعود بين الغرفتين مقهور ...ان كان نومه عندها بيرضي ربه ثم ابوه بينام مو مشكله وحتى هو مايبي يجرحها

دخل الغرفه ولقاها مظلمه بس نور خفيف جنب السرير ..

سحب نفس ودخل الغرفه وهو يدعي تكون نايمه مو ناقص احراجات ...

بدل ملابسه ويوم جاء بينام همست نوف :-سعود

كان معطيها ظهره :-نعم

كملت بنفس اللهجه :-طيب ناظرني وانا اتكلم

تأفف ومسك نفسه لايعصب قال بدون نفس :-نوف انا تعبان وفيني نوم

نوف (عساك لمصيبه جبله ماتحس) قالت بدلع :-بس دقيقه

التفت يمها :-نعم

قالت وهي تجلس وتأشر على رقبتها :-لبست هالسلسال وماقدرت افكه ممكن تساعدني

قال بهدوء وهو يناظره :-خليه مايحتاج تنزلينه

اصرت :-ماني عارفه انام وانا لابسته

في باله(صبر جميل والله المستعان)

جلس وقرب منها وحاول يفكه وش معقده ذا ..

قربت منه وبعمد خلت شعرها الي طولان لكتوفها يطيح على وجهه

ارتبك سعود ...

طاح غطاء قميصها وارتبك زود وتضايق اكثر منها

فك السلسال وعطاه لها

قال وهو مرتفع ضغطه لانه كاشف حركتها :-تصبحين على خير

جاها احباط كل هذا وما تزحزح

قالت وهي على وشك تولع وتعصب :-بتتركني وتنام

مازالت تحاول تغريني ،

قام عن مكانه بعصبيه ولبس ملابسه وقال وهو يكتم صوته لا يطلع :-لا مو نايم وايه بترك لك المكان ارتحتي

وطلع بسرعة الصارووووووووووووخ من البيت

مالقى نفسه الا وهو قدام بيت احمد ..

نزل ودخل ومالقى الا سلطان وهو طالع فوق بينام :-سعود

ناظره سعود :-تعبان وبنام

ما ساله سلطان عن السبب لانه عارف ان حياة اخوه معقده تعقيد الله يعينه عليها

سلطان :-تعال معي الغرفه الي نايم بها فيها سريرين

سعود :-لادق ابوي يسال عني---------

قاطعه :-ماشفناك

سعود وهو يبتسم :-تمام

لكن النوم جافاه وهو يتذكر الموقف الي صار ..كيف يقتنعون ان نفسه ماتطاوعه كيف يقتنعون انه لالماس بس

الله يعينه وبس الفتره الجايه بتكون صعبه حيل !

... 128 ...




><بيت راكان><




دق جوال راكان :-هلا محمد

محمد :-انت بالبيت

راكان :-طبعا

محمد وهو معصب :-انا بالطريق

راكان :-بانتظارك

بعد ربع ساعه وصل محمد

قابله راكان تحت

قال محمد وهو يمد الاوراق :-انهبلت انت

راكان مستغرب زعل محمد :-شفيك معصب

محمد وهو من جد واصل حده :-انهبلت انت تبيع املاكك

راكان استوعب وابتسم :-ايه قل كذا من اليوم خفت ان الوالده بها باس

محمد :-لاتغير الموضوع

جلس راكان وقال بجديه :-ماراح اغيره والي براسي بسويه

محمد مو مستوعب تصرف صديقه :-راكان انهبلت انت

قال بجديه وهو يتصفح الاوراق :-لا ما انهبلت انا بكون المتصرف الوحيد في كل الاملاك بس في حالة موتي تروح للي بكتبها باسمه

محمد :----------------------

ناظره راكان وقال :-محمد عماني كل هدفهم الورث الفلوس الاملاك ويبون موتي عشان ياخذونها لكن هذا الشي في احلامهم بتروح الاملاك في حالة موتي لاهلي لزوجتي

محمد :-وتحطها في وجه المدفه انت كذا تأذي اهلك

راكان :-بالعكس احفظ لهم حقهم بالقانون وانت موجود لهم

محمد خنقته انفاسه :-عن هالسيره الشينه انت فكرت بكل عقلك في الخطوه ذي

راكان بعناد :-ايه

محمد وهو يهز كتوفه :-انا اثق في تفكيرك الله يدم الي فيه الخير

راكان :-اللهم امين

محمد :-لازم نروح المحكمه -----تعرف الاجراءات

راكان :-عارف مو مشكله اليوم نوقع الاوراق بحضرة شهود ومحامين والباقي على المحامي مو لازم اتعب اهلي بالشاوير

محمد :-ههههههههههههههههههههههههه حلوه المراكز احيانا

راكان :-ههههههه على قولتك

محمد :-انا بطلع الحين

وقفه راكان :-لا اجلس بكلم المحامين يجوون والشهود

ناظر محمد في ساعته :-الحين الساعه 11 صباحا

راكان :-مايهم الواحد مايظمن عمره

عصب محمد عليه

راكان وهو يوقف :-بروح للاهل اخذ تواقيعهم استرح لين ارجع

محمد وهو يجلس :-اوكي اكلم المحامين

راكان :-ياليت هو معه التعليمات بس قله يجي ويسوي الي وصيت عليه

محمد :-ان شاء الله

دخل راكان داخل ... ومالقى احد في الصاله "شكلهم نايمين او بغرفهم"

دق باب غرفة امه ولقاها تصلي لها ركعتين انتظرها لين خلصت حب على راسها :-صبحك بالخير

امه :-هلا يمه كيف اصبحت

ابتسم :-بخير الحمد لله

امه :-كيف جرحك

راكان (يستهبل) :- ههههههههههههههههههه مايجيله اثنين سنتيمتر يمه لاتخافين

امه :-لا تستهين به يمه

راكان وهو يبتسم :-لاتشيلين هم يمه بغيت توقيعك على بعض الاوراق

امه (متعوده على هالشي) :-اوراق ايش مو انا قلت لك فكني من التوقيع

راكان :-عادي يمه هذي تخص شركة اسهم جديده بشتريلك فيها باسمك

امه :-يمه مابيننا فرق

راكان :-عارف بس وقعي الرجال برى بياخذ الاوراق

وقعت امه على الاوراق بدون ماتقراها ....

وراح لامه (مريم)

امه (مريم) :-يمه خيرك مغرقني

لزم راكان :-زيادة الخير خير

امه (مريم) :-انت مو مقصر فديتك حط فلوسك هذي الي بتشتري فيها بالبنك تحتاجها بعدين

عقد حواجبه :-يمه ترى كلها 3 الاف ريال

امه (مريم) :-طايحه بالشارع الثلاث الاف

راكان :-ههههههههههههههههههه لا بس ماتستاهل كل هالازعاج

امه (مريم) :- الله يهديك عنيد

وقعت على الاوراق وماقرتها وهذا من حظ راكان

بقيت المهمه الصعبه

دان ه

طلع راكان الغرفه وهو يحس باجهاد ماقد حس به ..

دخل الغرفه بهدوء لقاها نايمه ، جلس يتاملها بحب يفوق الوصف وكانها حست به ...

فتحت عيونها وابتسمت

راكان برقه :-صباح الورد

ابتسمت :-صباح الفل كم الساعه

راكان :-11 وثلث صباحا

دانه :-ليش صاحي كان نمت

ابتسم :-وراي اشغال لازم اقوم

جلست بسرعه :-روحه للدوام قبل 10 ايام مافيه

راكان :-ههههههههههههههههههههههههه ه اموت على القويين

دانه :-هههههههههههههههههههه لاتصرف روحه مافيه

راكان :-ماراح اروح

ناظرت في الملف الي بيده ، بلع ريقه يارب ما تنتبه للي مكتوب فيه

قال بهدوء :-معي اوراق ابيك توقعينها

مستغربه :-اوراق

راكان :-ايه بساهم لك بشركه جديده اسهم استثمار تنفعك بعدين

دانه :-مايحتاج انت مو مقصر

قال وهو يبتسم :-ماعليه زيادة خير وقعي بسرعه المحامي تحت

بدون تردد خذت القلم ووقعت ...

تنفس راكان وكانه مو مصدق ووقف

دانه :-وين

راكان :-ههههههههههه راجع بروح اخلص هالاوراق تحت وبرجع

غمزت له :-اوكي

راكان تخبل :-ههههههههههههههه ترى بغير رأيي

دانه :-ههههههههههههههههههههههههه ه مو شينه

راكان :-هههههههههههههههههههه دندون

دانه :-هههههههههههههههههههه طيب انا برجع انام

راكان :-اطلع اصرف هههههههههههههه

دانه :-ههههههههههههههههههههههههه

نزل بسرعه..ورجعت دانه كملت النومه ، ومشت خطته على خير



... 129 ...



نزل راكان بسرعه للمجلس لان ضيوفه وصلوا ، عدل شماغه ودخل
راكان :-السلام عليكم
الكل :-وعليكم السلام
وجلسوا .. كان محمد طول فترة النقاش ساكت مايحكي عرف راكان انه زعلان او متضايق ومن يلومه الي يسويه شي خطير ومهم حيل الي يسويه يا يدمر مستقبل يا يبنيه ..
وقعوا الشهود الاربعه على المستندات والي عدد اوراقها اكثر من عشرين ورقه ..
سلم راكان الاوراق لمحاميه :-تفضل يا اخ حمدان وعاد كمل الباقي
حمدان :-تامر طال عمرك يومين بالكثير وتكون عندك الاوراق
راكان (وهو يهز راسه ويسكر قلمه) :-ماتقصر
وقفوا ضيوفه ...وقف معهم :-على وين
واحد من الشهود :-والله يبو فيصل ورانا اشغال
(راكان لقبه من سنين ابو فيصل لانه يحب هالاسم )
راكان :-مافيه طلعه الا انتم متغدين
حاولو يعترضون بس مافيه امل راكان كان ملزم واضطروا انهم يوافقون ويتغدون عنده..
طلع راكان من عندهم وراح بيبلغ دانه عن الضيوف ولقاها توها نازله من فوق

اجوع لوصاله ولا اشبع منه جوع
وانهار وصله مارواني ميّها
عشرة شرف ما شابها خزي وخنوع
ولا جابها مبدا الذراع وليّها
قمة تفاهم بيننا واذرب طبوع
لبا محياها ولبا ضيّها
صحيح انا مسلم ولي قلب (ن) قنوع
لكن ذبحني يوم مابه زيها
×

رفعت دانه عيونها الا وتشوفه واقف يناظرها ،، يالله كيف الشهور الي مضت ثبتت محبته بلقبها وخلتها راسيه ما تتزعزع مثل الجبال
اخ من حبه الي ملى حياتها وخلى لها لون ومعنى ...
ناظرته وهي تبتسم...
مابينهم كلام ...
بينهم شعور..بينهم احساس ماينتهي وبينهم حب كل ماله يزيد

احبك والوله فيني يبان في نظرة عيوني
احبك يانظر عيني وانا لك عاشق وولهان
انا يامن سكنت قلبي بحبك صرت مجنوني
الا ياليت تسقيني من اشواق الوله عطشان
كلامك ..رقتك..طيبتك..وضحكاتك انسوني
همومآ عايشه فيني تعذب قلبي الحيران
ترى بعدك يعذبني ، يزود فيني طعوني
انا مو ناقص فراقك بدونك عايش بحرمان
بدونك تكثر جروحي وانا اسمعهم ينادوني
تعال داوي جروحي تراني من البكا تعبان
ترى مهما جرى منك ومهما زادت ظنوني
انا باقي معك وافي مدامك ساكن الوجدان
خلاصة كل ماقلته يبان بنظرة عيوني
تقول اني احبك حيل واني لشوفتك ولهان
×

جمد راكان في مكانه ...
قوة الحب الي جمعهم على الحلوه والمره .زاده ثبات وزاده ثقه...
انسانه بريئه .. صغيره
غيرت نظرته لكل شي ...حتى الهواء غير وطعم الماء صار غير
كل شي في حياته مبتهج ..يحس انه عايش وانه من جده ولاول مره من اعماق قلبه مبسوط وسعيد

طيبك مكفي يابعد قلب مغليك
يكفي وجودك في حياتي مكفي
ليت العمر يهدى والله لاهديك
لحظاتي الحلوه واسكر ملفي
اعاهدك بالي خلق ماني مخليك
لين قلبي النابض احسه مطفي
اخذ الوعد مني بحبي اغطيك
وعدي واذا قلته تراني موفي
×

نزلت له وعيونها بعيونه تتعلق...
طرى لها طاري وخنقتها الغصه
(حبيبي....مالي حياه من بعدك)
من كثر ماني احبك صرت اخاف البعد عنك
آه يالدنيا الحزينه كيف اخاف وانا احب
يسكن الخوف بعيوني...والالم يحكم شجوني
مو بيدي يوم اخاف..ومو بيدي يوم انا اسال
وش معك يصبح مصيري..؟
وش بعد حبك اكون !
×

وقف الزمن ووقفت معه انفاسه وهي تمشي له وعيونهم متصله ببعض بطريقه غريبه...
عمره ما آمن بشي اسمه حب ..
آمن بالود والعشره الطيبه هذا ان كان حظه زين ولقى من تقاسمه هالشعور وهالاخلاق..
لكن الي بينه وبين دانه اكبر من كل الود اكبر من كل ما قيل وانقال
يحبها
مختصر شعوره...
وحياته فدوه لعيونها...

انا ماهزني غيرك حبيبي بالبشر انسان
ولاحبيت ابد قبلك ولا افكر احب ثاني
دخيل الليل والقمر او النجم في سمانا ظال
ودخيل الحب وعيونك ودمعا غرق اوجاني
ابي حبك يزلزلني يفجر داخلي بركان
ابيه يطهر جروحي يمحي باقي احزاني
ابيك تكثر الرهبه وقلبي ممتلي ايمان
وابيك تشد من عزمي اذا همي تلقاني
ابي حبك ينسيني همومي وعالم الاحزان
وابي قلبك يصبرني اذا جيتك انا اعاني
ابيك تشيل من قلبي معالم لوعة الحرمان
ابيك توقف بصفي اذا ظرفي تحداني
ابي حبك يجنني وينقش في سماي الوان
ابي قلبك يحسسني بصدق الحب لاجاني
ابيك الصاحب الوافي يحطني دايم بهيمان
ابيك العاشق المخلص يشافي دوم عطشاني
ابي عطشك ابي قربك ابي حب كما البنيان
ابي قلبآ كبيرآ لاملاه الشوق ناداني
ابيك الشاعر الصادق ابيك المغرم الهيمان
تبيع الروح من شاني
ابي امكن بقلبك لوحدي مامعي انسان
ابملك كل تفكيرك وتملك كل وجداني
وابي قلبك يواعدني لو خان البشر ماخان
وابي اطلب طلب واحد رجيتك وهو المهم الان
وانا ادري مستحيل ترفض لانك جد تهواني
ابيك تعيش في قلبي اذا تسمح مدى الازمان
ابيك تشوف ماتملك في قلبي وماتعداني

×

ابتسم من كل قلبه :-يسعدلي هالصباح الي لو يجي بنص جمال هالوجه بيكون اروع منه مافيه
حمرت خدودها :-هههههههههههه ترفق بي ركوني
قرب منها وقال بوله :-اه يا زين اسمي لا قلتيه
دانه :-ههههههههههه ياعيني وش هالرومنسيه من الصبح
كشر راكان وسوى فيها زعلان :-لا والله يعني قصدك اني مو رومنسي انا
حمرت :-هههههههههههه من قاله اصلا انت مالك مثيل
استانس راكان :-ايه اشوا على بالي
دانه :-افطرت
راكان وهو يناظر في ساعته :-ههههههههه الحين حزة غداء
ابتسمت :-عارفه بس اكلت شي
راكان :-شربت لي عصير
انصدمت :-بس عصير
هز راسه
عصبت :-راكان انت تعبان ومحتاج تتغذى
راكان :-يازينك لاعصبتي
طلعت عيونها من الزعل :-نعم
راكان :-احممم اقصد وكانك تكلمين بزر توه صغير تراني بكمل خمسه وثلاثين قريب
ناظرته نظره خطيره :-عارفه انك قريب بتكمل خمس وثلاثين
سوى فيها مصدوم :-بالله تعرفين تاريخ ميلادي
عصبت من جدها :-طبعا اكيد اعرف كل شي عنك
راكان (ماسك ضحكته) :-مشكله اجل لازم اغيب سيرة حياتك
من جد وصلت معها الصيحه للدرجه هذي ماتهمه .. ماحركت ولو شوية من فضوله
مرته بسرعه وهي زعلانه ...مسكها
راكان :-زعلانه
دانه (تكابر) :- ليه فيه شي يزعل
راكان وهو يبتسم :-مدري
حاولت تفك يده عنها بس مافيه امل
قالت بتعصيب :-اتركني
راكان (مبسوط) :-no
دانه بترتكب جريمه :-اقول اتركني
راكان (ناوي على الشر) :-وش بتسوين لو عندت
شبت ضو من داخل قالت تهدد :-بوكس صغنون على مكان العمليه يقوم بالواجب
كشر بيكسر خاطرها :-اهون عليك
كسر خاطرها ومستحيل لو مهما كانت زعلانه عليه تأذيه ..
دانه :-------------------------
عرف انه زودها قال وهو يناظر في وجهها :-انتي من مواليد عام 1407 ه يوم السبت الساعه 5 العصر اول يوم بشهر شعبان درستي بمدارس خاصه من الابتدائي لاخر سنه بالثنوي تخرجتي بنسبة 92% وسجلتي ادارة اعمال بجامعه الملك سعود متاخره ترم ماقد حملتي ولا ماده تزوجتي وانتي باقيلك سنتين وتتخرجين ... درستي عنده سنه وترم ونجحتي فيهم بدون حمل مواد وانقطعتي عن الدراسه سنه وزود .. يعني باقيلك ترم وان شاء الله تخلصينه هالسنه
ناظرته مو مصدقه الي تسمعه ...
راكان :-غلا روحي وقلبي اذا ماعرفت كل شي عنك وش ابي بهالذاكره الي يحسدوني الناس عليها
دمعت عيونها وقالت بدلع:-سخيف
راكان :-ههههههههههههههه تسلمين حياتو داري
دانه :-تراه من ورى قلبي لاتصدق
راكان :-هههههههههههههههه عارف فديت هالقلب الطاهر
حمرت خدودها :-خلاص ركوني خف علي
راكان :-ههههههههههههههههههههه
دانه وهي تناظر الوقت :-حبيبي بروح المطبخ اشوف وش بيطبخون لنا غداء
تذكر راكان :-يالله انتي السبب نسيتيني
دانه خافت :-وش فيه
راكان :-عندي ضيوف خليهم يحسبون حسابهم بالغداء
دانه :-ههههههههههههههههههههههه لا والله ولاطعهم بلحالهم وتسولف معي
راكان :-هههههههههههههههههههههههه تراهم موظفين عندي ومعارف عادي الواحد يستفيد من مركزه لو مره بالسنه
دانه :-ههههههههههههههه توني ادري انك مستبد
راكان (مسوي مصدوم) :-انا مستبد الله يسامحك
دانه :-هههههههههههههههههههههههه دور البريء مايليق عليك غيره
راكان يتوعدها :-طيب يادندون بتندمين
دانه :-ههههههههههههههههههههههههه هههههه حلاة الندم اذا جا منك
راكان تخبل :-يابنت ارحميني تراني تعبان ومسوي عمليه ماكملت ثلاث ايام
دانه وهي تغمز له :-ههههههههههههههههههه احد داس لك على طرف
راكان :-هههههههههههههههههههههههه تروحين تشوفين اشغالك والا تفاهمت معك
مشت بسرعه للمطبخ :-ههههههههههههههههههههههه اصبحنا واصبح الملك لله
ناظرها وهي ماشيه للمطبخ...
ياررررررررررررررررررررررر ررربي شكثر احبها
طلع مكتبه ..
وحط الاوراق بخزانته السريه مكانه الامن..نفض الغبار عن يدينه وهو يحس على الاقل براحه لانه ضمن مستقبل الناس الي يحبهم بهالعالم اكثر من روحه
نزل بسرعه ولقة امهاته يتقهون قهوة الظهر ..
راكان :-صباح الخير
امهاته :-صباح النور
امه (مريم) :-كيف اصبحت
راكان وهو يحب على راسها :-بخير الحمد لله
امه :-الله يجعله
راكان :-عندي ضيوف اليوم على الغداء
ام راكان :-الله يحييهم نعرفهم
راكان :-لا موظفين عندي بالشركه ومعارف
الا بجية دانه :-ركوني بتصلي هنا احط لك سجاده
هز راسه :-لا بروح اصلي في المسجد احس اني احسن اليوم
دانه :-براحتك طيب متى تبون الغداء
راكان :-ثنتين تمام
دانه :-ان شاء الله
وقف وراح لضيوفه ..الي مشوا كلهم لمسجد الحاره يصلون الظهر
قالت ام راكان :-يمه ماتدرين عن سالفة التوقيعات الي اليوم
دانه وهي تفكر :-لا والله يمه اظنها اسهم جديده يبينا نكتتب فيها
مريم :-الا صح اكتتاب هو قال لي كذا
دانه :-وانا بعد
ام راكان (قلبها مو متطمن) :-وانا بعد
دانه :-يالله يمه لاتكبرين السالفه وهي صغيره
ام راكان :-على قولتك
وتفرقن عشان يروحن يصلن الظهر
×

... 130 ...





><في بيت ابو سعود ><


قال ابو سعود يكلم ام سعود :-وين مرة ولدك
ناظرت في الماس
ابو سعود :-نوف
ام سعود تذكرت ان سعود متزوج ثنتين :-مدري عنها طلبت غداها فوق
ابو سعود عصب :- من متى وحنا نفترق على الوجبات
ام سعود :-شتبيني اسوي
قال ابو سعود لمنال :-روحي نادي اختك تنزل تغداء معنا
عصبت منال :-خواتي هنا يبه موجودات
عصب ابوها :-نوف اختك قومي ناديها ولاتراديني في الكلام
قامت منال وهي فيها الصيحه :-ان شاء الله
راحت تجر رجلينها اما هنادي والماس جلسن يناظرن في بعض
طلعت منال وهي مقهوره ماتبي تحاكي هالشينه بس حكم ابوها عاد
وصلت لباب جناحها ...
سمعت نوف تحكي على التلفون وصوتها يلعلع:-والله لتندم يمه والله لو توصل السالفه للقتل
انخرش قلب منال من جدها ذي تحكي كذا
دقت الباب بقوه ..
نوف :-لحظه يمه ........... نعم
منال بدون نفس :-ابوي يبيك تحت
نوف بقهر :-ماراح انزل
منال هزت كتوفها وما اهتمت :-كيفك
ونزلت...
ابوها :-هاه وينها
منال وهي تجلس بمكانها :-ماتبي تنزل
ابوها :-قلتيلها اني ابيها
منال :-ايه وعيت تنزل
امها :-والله من زين التربيه
عصب ابو سعود :-بروح اشوفها
الكل مذهول من موقفه هو بنفسه يطلع لها
انقهرت الماس من عمها ..ومن تصرفاته الشينه الي وصلت انه يحرم سلطان من الغداء في البيت عشان يجمعها بنويف والحين يطلع لها غرفتها
هنادي :-من جده ابوي
الماس :-جت وحكمت بنت وضيح
منال :-لا وسمعتها تحكي على الجوال وتقول لمها والله لو توصل السالفه للقتل قتلتها
اخترعت امها :-من تقصد
الماس (باستهزاء) :-في مين ياعمه فيني اكيد
ام سعود :-والله الي مو صاحيه
هنادي :-قلنا لكم من زمان بس من الي يسمع


======>>في نفس الوقت


دق باب غرفه نوف ، قالت بدون نفس :-من؟
ابو سعود :-انا يابنيتي
فركت عيونها مره وقطرت كم نقطة مويه فيها ...
فتحت الباب ونظرها للارض :-تفضل عمي
دخل عمها وعيونه عليها
قال بخوف :-علامك يبه
نوف (تتضيعف) :-مافيني شي ياعمي
عمها حس بأنّا في الموضوع :-الا فيك شي علميني
سوت فيها ماودها تقول
عمها :-علامك يبه تبين تروحين لاهلك
نوف :-لا
عمها :-سعود قايل لك شي
عصرت لها دمعتين وجلست تبكي ، اخترع عمها
قال بعصبيه :-علميني وش سوى لك وانا اوريه شغل الله
نوف وهي تمسح دموع التماسيح :-لا لا ياعمي ماودي اكبر السالفه عشاني بس اخاف اجلس في مكان بلحالي
انصدم صدمه :-هاه
نوف :---------------------
عمها :-مانام عندك البارح
نوف :------------------
صرخ عليها :-ردي
نوف :-ايه
وطلع بسرعه من غرفته ...


=======>>تحت


قال سعود لامه وهو ياكل من صحنها :-هههههههههههه الحمد لله عدت على خير
امه :-مالكم حق ماتعلموني بالي صار في احمد تراه بحسبتكم عندي
سعود :-مافيه شك
هنادي :-الا يامامتي سعودي معه حق لو علمكم قلبتم الدنيا خليكم على عماكم تراكم تجننون كذا
ناظر الماس الي تناظره بحب ، ارسل لها بوسه في الهواء واشر عليها تلحقه بعد شوي فوق
حمرت خدودها وهزت لها راسها
منال :-ههههههههههههههههههه تعجبيني هنود
امهن عصبت :-لا والله ومبسوطات بعد
قالت هنادي بتغير السالفه لانها ماتحب ان امها تزعل :-يمه علمتي سعود بالعمال الي مرونا امس
سعود :-اي عمال
امه :-العمال الي يركبون خط الفاكس
الماس :-فاكس
سعود :-ايه الي مرسلين رقمه على اطباء المانيا الا وين ركبتوه
امه :-ركبناه بالصاله الي فوق لان تحت مافيه امكانية تركيب خط جديد
سعود :-مو مشكله
تضايقت الماس من هالسيره
منال :-الا صحيح ماطلعت النتايج
سعود :-لا ماوصلنا شي للان هم كذا راعين لطعات بس في النهايه تقاريرهم ماتكذب
امه :-طيب ارسل لهم مره ثانيه
سعود :-ارسلت لهم قبل ايام والرد بيوصلني يالليله او بكره
انقبض قلب الماس وحالها مو احسن من حال سعود الي ميت خوف
الا وبدخله ابو سعود والشرر يتطاير من عيونه
سكووووووووووووووووووووووت في صاله الاكل
قال ابوه بدون مقدمات :-وين كنت
نزل سعود ملعقته وعرف ان السالفه كبيره وابوه لاعصب مايعرف يفكر في نفس الوقت
قال سعود بهدوء :-كان عندي شغل
ابوه مازال واصل اخر حدوده في التعصيب :-شغل وانت توك عريس جديد
عرف سعود العله (نويف) وجلس يدعي عليها في نفسه من قلب
قال لابوه وهو يوقف ويقرب منه :-يبه خلنا نهرج بالمكتبه
لكن ابوه ما تزحزح من مكانه وقال :-ليه كل البيت داري عن جحداتك لبنت عمك
تضايق سعود من هالسيره وقال :-يبه لو سمحت ماله داعي هالكلام
قال بكل صوته :-وله داعي تنام برى البيت وتترك عروسك استح على وجهك مالك كم يوم متزوج ومسفه بها
مسك نفسه وقال بهمس :-كان عندي شغل ضروري
ابوه وهو ياشر على الماس :-لو عندك شغل وانت عند الماس بتروح
سعود تغير لون وجهه :---------------------
دمعت عيون الماس من التجريح الي يوجهه عمها لحبيب عمرها سعود
صرخ فيه :-رد علي
وصل سعود وحده وفقد اعصابه :-هذي الماس يبه الماس وش جاب لجاب
عصب ابوه وصار يرمي كلامه المسموم على سعود :-انت ما انت بوجه عرس
صرخ سعود :-عارف لكنكم غصبتوني واحرجتوني بمجلس كله رجال
كمل ابوه تجريحه :-عز الله منت برجال
صرخ :-لا تطعني في كرامتي والا اقول خذ راحتك صار هالكلام الي تقوله عادي سنين وانا اسمعه كل الابوان يتمنون راحة عيالهم وانا مالقيت منك يبه الا الشقا والله عمري ماقصرت بشي وافديك بعمري بس ليش تعاملني كذا
لكن ابوه مايهزه شي :-لانك عاصي
انجرح سعود من هالكلام :-انا عاصي
الا وبدخلة نوف الغرفه والجو متوتر ....
قال ابوه وهو يناظره وياشر على نوف :-لانك ماتقوم بواجباتك كامله مع زوجتك
طق فيه عرق ...كيف تجرأت وقالت لابوه عن شي خاص بالمره
ومالقى نفسه الا وهو عندها ويصفقها هاك الكف الا وهي طايحه
ذهووووووووووووووووووووول ملى المكان ....
الا وكف ثاني صدى قوته يملا المكان ...
فزت الماس من مكانها ام سعود شوي ويغمى عليها هنادي ومنال متماسكات وعيونهن مدمعه
قال سعود ويده على خده :-تضربني يبه
ابوه :-واكسر رقبتك كرامتي من كرامتها وانت بتصرفك كنك مديت يدك علي
طلع سعود بسرعة البرق من البيت والماس وراه ...
مسكها عمها :-خليه يولي
الا وتنفض يدها من يده وتركض له ..
مسكته برى بالمواقف الي بالبيت
قالت وهي شوي وتبكي :-سعود لاتروح
صرخ سعود :-مالي قعده هنا مالي قعده
مسكته وهي تبكي :-لاتطلع وانت زعلان
صرخ :-الماس اتركيني
الماس :-سعود لاتسوق وانت زعلان
نفض يدها من يده وركب ...وطلع بسرعه ماقدرت تمنعه قلبها يرجف في مكانها وهي تشوفه يختفي عن عيونها مثل لمح البصر
لحقتهم هنادي ومنال وام سعود
منال :-وينه
الماس وهي ترتجف :-طلع
هنادي وهي تصارخ :-ليه ما منعتيه
الماس :-ماقدرت ياويلي هنادي لو صار فيه شي
ام سعود والي ايمانها بربها قوي :-الله بيحفظه لنا (وضمت الماس المنهاره)
كانت نوف واقفه تناظر هالمشاهد بحقد كبير جاها كف وما اهتزت فيهم شعره والحين محاوطين الماسوه بس عشانها تبكي جعلها الماحي كرهها لها كل ماله يكبر ... محد يحبها هنا الا عمها الي دخل مكتبه وصفق الباب وراه ..
طلعت لغرفتها والحقد مسود لها عيشتها ....
وقبل لاتدخل الغرفه ... صوت تنبيه لفت انتباهها ...
التفتت الا وتشوف رساله واصله في الفاكس .. وبلقافتها المعهوده راحت لها واخذتها ...
صرخت :-اي ش
سمعت اصواتهم يدخلون وركضت لغرفتها والرساله بيدها ..
انهارت على سريرها وجلست تقراها الف مره ...
الماس حامل
مستحيل والخبيث والمرض ....
لا لا لا مستحيل
دقت على امها :-يمه الحقيني
امها :-شفيك يا بنت
نوف مذهوله :-يمه الحقي الماس حامل
امها مو مصدقه :-ههههههههههههههههه انهبلتي
صرخت نوف :-يمه وصل فاكس من المانيا الماس حامل مو مريضه
امها (تو تنصدم) :-هاااااااااااااااااااااااا اااه
نوف وهي ترجف وتروح وتجي بالغرفه :-يمه حامل حامل حامل سعود بيطلقني والله ليطلقني
امها :-لاتفاولين شوفيلك صرفه خليه ينخ لك
نوف وهي تصارخ من الصدمه والخوف :- ما نخ لي الا سعود مستحيل يمه مايطيقني مستحيل اخليه ينخ لي ويتنازل
امها وهي مختبصه :-شوفيلك دبره
نوف بتهور وتخلف :-بقول اني حامل
انهبلت امها من غباءها :-حامل من ثلاث ايام هذي كذبه واضحه وحتى لو فرضنا انك حامل اصلا مايبين الحمل الا بعد شهر
نوف بيأس :-يمه وش اسوي
قالت امها بقسوه وبطء :-لازم يموت الي في بطنها
نوف :-يموووووووووت انهبلتي يمه
امها :- تبين رجلك والا ماتبينه
نوف :-الا ابيه
امها :-خلاص شوفيلك دبره تذبحين فيها ولدها الي في بطنها
نوف (الفكره كانت براسها من اول ماطاح التقرير بيدها ) :-ماهي مشكله عندي طريقه
امها :-حلو طيب احد درى عن خبر حملها
نوف :-لا الرساله طاحت بيدي اول ماوصلت
امها (بتبلد حسي فضيع) :- هههههههههههههههه حبيبة امك خلاص مامعك وقت عجلي
نوف بتصميم :-اعتبري الموضوع منتهي
امها :-انتبهي لا احد يشوفك
نوف :-اكيد
وسكرت التلفون .........
بتموت نوف من الاحباط والقهر والغيره قررت وصممت لازم يموت ولد الماس لازم ...
÷
×
×

... 131 ...







><في بيت ابو احمد ><


دق الجرس
الا والشغاله تجي
ام احمد وهي تفكر في حمل الماس الي طاح على راسها وعلى راس بنتها مثل المصيبه
الشغاله :-ماما رنا هنا
ام احمد :-رنا
الا وبدخلة رنا الي كانت متضايقه من وجودها في هالبيت الي تشيل في قلبها من ذكرياته اشينها واسؤها ..
نزلت طرحتها وهي تناظر في امها ..
رنا وهي تقرب منها :-السلام
امها :-تو تذكرتي ان لك ام
ابتسمت رنا بألم :-يمه انا مسافره وجايه اودعك
امها بقسوه :-انتي سافرتي لبنان شهر العسل وش الي تغير
مسكت عبرتها :-هالمره بسافر واسكن بعيد
امها :-ايه الشرقيه صح
رنا :-ايه
حبت على راس امها الي صدت عنها ..
قالت وهي تلملم عبراتها :-انتبهي على عمرك
وطلعت ..
الا ابوها في وجهها ضمها من قلبه :-شلونك يبه شخبارك
رنا :-بخير يالغالي كيفك انت
ابوها :-بخير وينك من زمان عنك
ابتسمت رنا وين من زمان وهو متعشي عندهم قبل اربع ايام
رنا :-مقصرين يبه السموحه منك
دمعت عيونه :-خلاص نويتوا السفر
رنا :-ايه يبه دعواتك
ابوها :-الله يحفظكم من كل سوء يارب
رنا :-يالله يبه
ابوها :-وين
زينت طرحتها :-فهد برى مانبي نتاخر ودنا نوصل قبل الليل مايليل
ابتسم ابوها :-عنيده مثل رجلك
طلع معها وودعهم لين غابوا عن نظره ..
مسح دموعه بشماغه .. راحت الحنونه الله يحفظها ويرزقها
دخل ولقى ام احمد جالسه ..فزت من الخوف يوم شافته قال وهو مايناظرها :-اليوم رديتك
تهلل وجهها
وكمل :-المره الجايه بيكون طلاق بدون رجعه
وطلع من عندها
>>في السياره
شاف فهد رنا ساكته مو على عوايدها
قال برقه :-قلبي ليش ساكته
ابتسمت :-سلامتك
فهد :-الله يسلمك صار شي داخل
عمر فهد ماجاب لرنا سيره الا انه يعرف فعايل امها معها ومع اخوانها ولا راح يقول لها لانه يعرف نفسها عزيزه وكرامتها غاليه وان درت انه داري عن الوضع قبل لايتزوجها اكيد بتتركه وهو مايقوى على بعادها لانها صارت جزء ما يتجزأ من حياته
كمل برقه :-حبيبتي انا حاس فيك لا تكبتين حزنك شاركيني فيه ترى في المشاركه تخفيف
ابتسمت وقالت :-لا يالغالي وقت الحزن راح الوقت الي رجيت فيه حنان امي انتهى تعودت وكبرت واقتنعت الحين انا الي يحزني الحين حالها لا اكثر ولا اقل وبعدين اخواني ابوي وانت موجودين وتحبوني وماتقصرون وش ابي اكثر الله يخليكم لي
ابتسم لها فهد بحب وتقدير لانها قدرت تتغلب على المها وتمشي حياتها بدل دفنها وهي تنتظر محبة ام ماتعرف اصلا وش معنى كلمة حب
قال فهد :-الله يحفظك لي قولي امين
ابتسمت :-امين
فهد (يبي يغير السالفه) :-قلبي حنا ماراح نسافر الحين
انصدمت :-ليه
فهد (مايدري كيف يبلغها) :-امممممم عندي صديق بزوره في المستشفى قبل
ارتاحت رنا :-حق وواجب
فهد :-صادقه
وكمل طريقه ....
×
×
×


><في المستشفى التابع للدفاع المدني><


قالت سلطان لسعاد :-اهدي شفيك
سعاد بتوتر :-ماراح اهداء لين اشوفه بعيوني
ابتسم بيقهرها :-هذي الي ماتبيه وصاجتنا
ناظرته بقوه وسكت وهو يضحك
×
وقف احمد قدام سرير زميلهم الي توفى البارح غمض عيونها عسى الدمع يختفي كان المتوفي عمره 22 سنه توه شاب بمقتبل حياته الله يعين اهله
مسكه عبد الكريم الي مكسوره يده :-الله يرحمه ياخوي
قال احمد وصوته مختنق :- ماكان ودي يموت احد حتى لو كان مو من فريقي
عبدالكريم :-اذكر ربك يا احمد يومه
احمد وهو متضايق من قلب :-الي مهون علي موته انه شهيد
هز عبدالكريم راسه :-ونعم الميته والله
رجع احمد وجلس على سريره وكتوفه منحنيه
(طبعا الاصابات بين الاربعه الي بقوا احياء تفاوتت بين كسور خفيفه وحروق طفيفه )
عبدالكريم :-بشرني عن اصابتك
احمد وهو يناظر في كف يده المضمد ويلمس جنب رقبته الي عليه ستكر :-الحمد لله حروق بسيطه لولا ستر الله والا كان طارت رقبتي بدل الحرق
عبدالكريم :-الا علمني وش صار
احمد ومناظر النار والصراخ والحر والكتمه تتجسد قدام عينه
قال بضيق :-اول ماطلعت فوق لقيت العايلتين طالعين بس محجوزين مايقدرون ينزلون لان الدرج من تحت مسدود بفعل الحريق والخشب المحترق ديكورات العماره كانت كثيره وهي السبب في سد المخرج
عبدالكريم :-طيب
احمد :-ابد نزلنا ولقينا ثغره وقدرنا نخلص اول عايله وانتم اخذتهم ونزلتوا وبقيت انا والشباب وقدرنا نطلع العايله الثانيه وانهار جزء من الديكورات على الدرج وصرنا حائط بشري بيننا وبين العيله (شاف الاعتراض على وجه زميله) ولاتعترض كلهم اطفال صغار وامهم لان رجلها ماكان موجود
واخر من نزل انا وتفاجات الا وحديده تطيح علي وجت على رقبتي وانا مسكتها والا ثقلها ما ينوزن ثقيله ومثل ماتشوف حرق بكف يدي منها غير لسعات النار بسبب عملية الانقاذ
عبدالكريم سكت والا كان وده يسال عن الي مات
عرف احمد ان عبدالكريم وده يعرف شصار للولد الي مات :-اكيد تبي تعرف كيف مات مهند بن عبدالله مدري شصار بالضبط صرخوا فيني الي ينتظروننا وقالو اننا ناقصين مادريت انه لاحقنا ويوم طلعنا فوق لقيناه مغمى عليه وطلعناه لينه قد سلّم والتشخيص يقول انه مات متضرر في الرئتين
عبدالكريم :-الله يرحمه
احمد من قلب :-اللهم امين
وقف عبدالكريم :-انا مكتوب لي خروج
احمد وهو يتنهد :-وانا بعد
عبدالكريم وهو يبتسم :-اجل نشوفك على خير بالمركز
احمد :-ههههههههه مانقدر نستغني
عبدالكريم :-يالله بمشي للبيت ام العيال ماسكينها بتجي سلام
انعصر قلب احمد .. الزياره باديه من نص ساعه ولا شاف احد
قام وتوضا وصلى العصر ...
وقفت سعاد ونفسها وقلبها وجسمها كلهم يرجفون ...
كان معطيهم ظهره ويصلي ..
همس سلطان :-قوي قلبك
وقف احمد وطوى السجاده ...
والتفت الا ويشوف حرمه متغطيه .. ومعها سلطان ولد عمه
نزلت غطى وجهها وركضت له مو مصدقه انها تشوفه طيب ومافيه شي
ضمته وضمها وهي تبكي وهو يالله ماسك نفسه لا ينهار بعد الضغوطات النفسيه الي مر فيها
قال وهو يمسح شعرها :-خلاص يالغاليه هدي نفسك انا بخير مثل ماتشوفين
قالت وهي تبكي وتمسك وجهه مو مصدقه انه حي وانه قدامها
تأثر سلطان وقال يبي يخفف جدية الجو :-تأكدتي انه بخير
وسلم على احمد
قال لاحمد :-جننتنا من البارح ماخلتنا نرقد ولا ناكل ولا شي
احمد :-ههههههههههههههه تحبني ياخي شسوي
حمرت خدود سعاد
سلطان (يستهبل) :-اقول لاتخلوني اتحسر على عمري ترى قدامي سنه بعشر سنين
سعاد :-ههههههههههه الله لا يعنينا
سلطان :-الي يده بالنار مو مثل الي يده بالمويه
سعاد وهي تناظره:-اقول فكنا بس
(وكملت تكلم احمد) :-كتبولك خروج
احمد :-ايه
بغت تشقق من الفرحه ..قالت له :-جبت لك معي ملابس
نسى احمد سالفه الملابس ، حب على راسها :-تسلمين غلاي
حمرت خدودها
سلطان :-احمممممممممممم نحنا هنا
احمد :-ههههههههههههههههههههه
سلطان (يصرف عمره) :-فهد بالطريق مكلمني بروح احتريه تحت
وطلع بسرعه
احمد :-هههههههههههههههههه تصريفه حلوه
صرخ سلطان بالسيب :-اعجبك
ناظرها احمد بحب :-ممكن تساعديني في لبس ملابسي
انصدمت :-هاه
احمد يالله ماسك عمره لايضحك :-اقول ساعديني
ارتبكت وحمرت وحالتها حاله :-ب...ب..
احمد :-ههههههههه وشو ب ب لايكون عندك لغه جديده وانا مدري
سعاد شبت ضو وانقهرت منه :-بنادي النيرس
احمد :-هههههههههههه الحين تخلين حرمه تساعد رجلك وانتي موجوده
سعاد (منقهره) :-هذي وظيفتها
احمد (بيقهرها) :- مافيه مشكله والله يا ممرضات ها المستشفى يجيبن العافيه
ولعت من الغيره وقالت وهي تطلع ملابسه من الكيس :-هونت بس عناد لك
احمد وهو مبتسم يازينها لاعندت
وساعدته وهو يلبس ويدينها ترتجف ...
مسكها مع يدها وقربها منه في لمح البصر ^_^
×

---------->>>في مواقف المستشفى


قالت رنا لفهد :-لا تتاخر علي
فهد :-انزلي معي
انصدمت :-انهبلت انت
فهد :-هههههههههههه لا بس زوجته صاير لها حادث وابيك تزورينها
ابتسمت :-قل كذا من اليوم
ونزلت وهي على نياتها ...
طلعوا الطابق الي فيه غرفة احمد ..وكان سلطان ينتظرهم في الانتظار
انصدمت رنا :-سلطان
الا وبجيته لهم
سلم على فهد وعليها
سلطان :-شخبارك رنا
رنا :-بخير انت وش اخبارك
سلطان :-الحمد لله بخير
غمز له فهد يسكت لايعلمها وقال :-دلنا على الغرفه
استغربت رنا :-تعرفونه كلكم
سلطان (يستهبل) :-من سنين
عصب فهد عليه ...
ووصلوا الغرفه ...
وقفت رنا وقالت وهي مو فاهمه شي:- من غرفته الحين ذي
دق فهد الباب :-ادخل
انصدمت رنا وقالت بهمس :-احمد
دخلت بسرعه الغرفه لقت احمد لابس ملابسه بيطلع وسعاد عنده ضمته بسرعه وهي خايفه :-احمد بسم الله عليك وش فيه
قال فهد بعد ماسلم عليه :-احمد كان عنده مهمه امس ومتنوم
رنا انصدمت :-ليه ماعلمتني
فهد :-عشان تنهارين اعرفك رنو قلت اجيبك تشوفينه على الطبيعه احسن
احمد بحنان :-انا بخير الحمد لله بس حرق بيدي ورقبتي وبطلع الحين
رنا :-احمدك يارب اشوا اني تو داريه
فهد (يستهبل) :-عشان تعرفين قيمة فهودي
سوت معصبه :-فهودي بيعرف قيمته صح لا وصلنا للبيت
فهد (تفكيره بوادي) :- اه متى نرجع البيت
الكل :- ههههههههههههههههههههههههه
قال سلطان وهو توه يدخل :-يالله بو حميد بوصلكم بيتكم
ومشوا كلهم ...
رنا وفهد سافروا للشرقيه وسلطان يوصل احمد وسعاد بيتهم وهو غافل عن المصيبه الي ببيت ابوه
**
*
**


><في بيت راكان><


دانه :-هلا وغلا خلووووووووووووووووووودي
خالد :-ههههههههههههههه اهلين
دانه :-وش هالزياره الحلوه
خالد (يستخف دمه) :-الحلوين حلوين دوم
دانه :-هههههههههههههه احلف
خالد :-تدرين شلون انا جايك في مصلحه
دانه :-هههههههههه والله اني داريه شعندك
خالد (بدون تردد) :-انا نويت اتزوج
انصدمت دانه من الفرحه :-احلففففففففففففففففففففف
خالد :-ههههههههههههههههه والله
دانه مو مصدقه :- من جدكككككككك والا مقلب
خالد :-والله جد
دانه :-امرني انا مستعده اعطيك اجل الي تبي
خالد :-ههههههههههههههه هذا الي ابيه
وكمل :-شرايك باخت محمد
ماذكرت دانه :-من اخت محمد
خالد :-افففففففف اخت صديق زوجك
دانه :-ااااااااااااااااايه
خالد (يناقرها) :-اي شي فيه حبيب القلب ماتنسينه
دانه :-ههههههههههههههههه وش حارق بصلتك
خالد (يتمصلح) :-انتي الخير والبركه
دانه (كاشفته) :-ههههههههههههههه اموت على التمصلح
خالد :-هههههههههههههههههههه لا من جد شرايك فيها اخطبها
دانه تو تنتبه :-الا وش معنى هي
خالد بهمس :-بعلمك بس لاتعلمين احد
دانه :-قل
خالد :-كنت برروح اشرب مويه وشفتها بمطبخك
عصبت دانه :-تقزقز في بيتي
حقرها :-انطمي وانا شدراني انها بتكون بالمطبخ شفتها من هنا وهجيت من هنا
دانه :- ههههههههههههههههههههه عجبتك
قال بوله :-تهبللللللللللللل
هجدته دانه :-اش لايسمعك راكان يطين عيشتك
خالد (مسوي قوي) :-ماعلي منه بعدين بتصير زوجتي
دانه (تذكره) :-بتصير ماصارت
خالد تأزم :-ليه متزوجه
دانه :-ههههههههههه لا مو متزوجه ولامخطوبه
تنهد :-ياشيخه خوفتيني
دانه وهي فرحانه :-متى بتكلم الوالد
ابتسم بوناسه :- تشورين علي اتوكل على الله
دانه :-توكل على الله البنت ماشاء الله عليها ومن حظك انها من نفس قبيلتنا عشان ما يتحججون الشياب
خالد :-على قولتك
ووقف
دانه :-وين بدري
خالد :-هههههههههه خير البر عاجله
دانه وهي تمشي معه :-الله يوفقك خلوّد
خالد :-اللهم امين سلام
دانه :-سلام
دخل راكان من نفس الباب الي طلع منه خالد ، ابتسمت دانه :-قابلت خالد
راكان :-ايه قابلته ماسالتيه شخبار احمد
دانه :-من احمد
راكان مستغرب :-ولد عمك
خافت دانه :-شفيه احمد
راكان يهدي خوفها :-مو هو في فرقة الدفاع الوطني
دانه :-ايه
راكان :-صار له حادث بعملية انقاذ
دانه :-ياويل قلبي
راكان :-لا تخافين طلع اليوم من المستشفى وطيب
دانه :-الحمد لله
قال بيغير مودها :-حياتي تعالي ابيك تساعديني الشغل متراكم
ابتسمت :-تبشر
وطلعوا لمكتبه فوق
×
×
×

><في بيت حمد عم راكان ><


كانوا عمانه مجتمعين ...ومعهم ساره
قال ابو سعد (حمد) :-اخونا يعذبونه في السجن وانا ان ماخاب ظني باوامر من راكان
قاطعه محمد (ابو علي) :-(ان بعض الظن اثم)
قالت ساره تتافف :-اوووووووووف عن المحاضرات الدينيه
عصب ابو علي :-سبحان الله الحين كلمت الحق تزعلكم
ابو سعد :-على قولة ساره عن المحاضرات ودور لنا صرفه
ابو علي :-صرفت ايش اخوك مرتكب جريمه
ساره ببرود :-لاتكبر الموضوع
ابو علي :-كيف لا اكبره وهو كان يبي يقتل النفس الي الله محرم قتلها
ساره وهي تقلب عيونها :-رجعنا للمحاضرات الدينيه
وقف ابو علي وقال :-اذا مو معجبكم كلامي اطلع احسن
ابو سعد :-اجلس عن الزعل الفاضي وش تقترح
ابو علي :-مدري بنجيب لبدر محامي
ساره :-جبنا له احسن المحامين لكن موقفه ضعيف والي مزود الطين بله ان عليه اكثر من عشرة شهود واولهم راكان
ابو علي :-اجل ياخذ جزاه
عصب ابو سعد :-هذا اخووووونا
قاطعته ساره :-يبه عمي معه حق قي نقطه خله ياخذ جزاه ومنها يريحنا من وجع الراس
كأنه اقتنع :-بس
ساره بلهجة اقناع :-يبه اخذنا كفايتنا منه خلاص وصلنا حدنا انفضحنا في الصحافه وبين اهل السوق من فعايله القشرا خلوها تجي منا وكأننا مناصرين للعداله ومناصرين لولدنا راكان قدام الراي العام حتى نخفف من الاضرار الي سببها لنا عمي بطيشه
هز ابوها راسه :-اممممممم ونعم الرأي برتاح ويريح
وقال بحقد :-انا الي قاهرني انهم يعذبونه في السجنن يصبحونه على ضرب ويمسونه على ضرب
قالت برهبه لانها تعرف راكان لاعصب :-يبه لو يبي راكان محانا عن وجه الارض ومحد فتح فمه بكلمه ليتها توقف على عمي بدر بس
ابو علي (بخوف) :-ياخوفي لايكون حاطنا براسه (انفعل) كله بسببك يا حمد دايم تتحداه وهو ساكت انت الحين طلعت الاسد من عرينه حلني الحين وورني كيف بتحمينا منه ومن بطشه
ارتجف قلبه بصدره من كلام بنته واخوه هو مو غافل عن قوة راكان لكنه كان واعي لنقطه مهمه والاهي نقطة ضعف راكان (الدم الي يربط بينه وبينهم) لكن شكله تبرا من هالقرابه وبيتفضا لهم
قال بو سعد :-رح نهدي اللعب معه هالشهور الجايه
عصبت ساره :-وحلالنا يتهنى فيه مع بنت فهد
ناظرها ابوها من فوق لتحت :-الحين هذا الي هامك
من قلب :-ايه هذا الي هامني ابي اشوفها ذليله ضايعه ووحيده ابي انتقم منها
ابو سعد :-هههههههههههه لا يالشرانيه
ناظرته بحاجب مرفوع :-تلومني
قال ابوها يستهزء :-انا لو احد يكرشني حقدت عليه عمري كله
حمر وجهها :-اووووووف لاتذكرني اشب نار لاذكرت هالموقف
ابوها (متبلد) :-انتي شتبين فيه مو ناقصك شي انتي اغناء مني ومن عمانك
قالت ببرود :-لاول مره بحياتي ادري ان الفلوس ماتجيب سعاده
قال بقوه :-الا الفلوس هي السعاده بحد ذاتها
ناظرته :-بالنسبه لك انت لكن انا لا
قال يستهزء :-اجل ليه مزعجتنا
قالت بحقد :-ابي اذله واذل زوجته زي ماذلني
ابوها :-ههههههههههههههه كفوووووووووووو
ابو علي :-طيب الزبده
ابو سعد :-الزبده بنخلي المحامين يدافعون عن هالمتهور الي فضحنا وبنهدي اللعب شوي لين ينسى راكان
قاطعتهم من واقع تجربه :-راكان ماينسى
صرخ فيها:-الله يسد نفسك قولي امين
هزت كتوفها :-هذا واقع
محمد (ابوعلي) بخوف :-والله لينسفنا
ساره وقفت وماعاد تتحمل الجلسه معهم ...
ابوها :-وين
ساره :-بطلع مليت
ابو علي :- تو ماحلينا المشكله
ساره وهي تحقر عمها :-الا حليناها اقتنع بالحلول المطروحه والا تلحلح وجبلك حل سنع
عصب عمها :-استحي انا عمك
رفعت يدها وهي تمشي دلالة عدم اهتمام ..
قال لاخوه :-ماتشوف بنتك ماتحترمني
ابو سعد وهو يطلع سيقاره ويشغلها :-بنتي الي مو معجبتك عقلها انظف منا اثنيناتنا
هذا شي مفروغ منه وعارفينه ساره بخباثتها وحنكتها تقدر تلقى حل لاي مشكله والمشكله الي مالها حل تقول لهم بدون تردد مالها حل وتدور اشياء تخفف من وقعها عليهم عشان كذا هي شريكه لهم في شغلهم بحكم تخرجها من معهد للاداره العامه وبحكم ممارستها للعمل سنين
طلعت ساره تبي تروح لغرفتها قالت لها امها بلوم :-حرام عليكم الي تسوونه تبون تقتلون الرجال
قالت بكره :-مانبي نقتله حنا مو قتالين هذي كلها سوايا عمي المدمن
امها ما اقتنعت :-تبين تقنعيني انكم بريئين من الي صار
هزت كتوفها بدون اهتمام :-صدقي او لاتصدقي انا قلت لك الصدق
قالت امها لها :-لاتنسين ان الله يمهل ولا يهمل
ساره تضايقت حيل :-اووووووووووووف عن المحاضرات هريتوني من اليوم
وطلعت غرفتها بسرعه ...
جلست امها والقهر ذابحها من سواياهم براكان الي قالبين له حياته نكد في نكد
"حسبي الله ونعم الوكيل" هذا الشي الي تقدر تقوله
دخلت ساره غرفتها وسكرت الباب ورمت نفسها على اول كرسي وجلست تبكي...
وش ذنبها ان كانت تحبه ؟
والله انها تحبه ولو يبيها خادمه ما راح تتردد لحظه ، بس هو الي تكبر عليها وفضلت وحده اصغر منها بالسن زوجه له
مو بيدها لو احباطها والمها تفجروا وصاروا حقد ماينتهي منه ومن زوجته
النار تحرقها كل ليله وما تخليها لا تهتني براحه ولا تهتني بنوم
وكرهها لدانه كل ماله يكبر اكثر واكثر واكثر
*
*

... 132 ...




><في بيت ابو خالد><


قال خالد لابوه وجبهته معرقه من الترقب :-هاه يبه شرايك
حك ابوه لحيته الطويله وهو يفكر :-امممممم والله انا قابلت اخوها وماشاء الله عليه رجال طيب
كنه ارتاح شوي بس لازم ياخذ كلمة الموافقه عشان تزيد راحته
خالد وهو يغمز لامه :-يعني شرايك
ام خالد :-والله يبو خالد مدامك تعرف الرجال ومعجبك توكلوا على الله
ابوه قال بأمل :-والله ياوليدي لو تاخذ من بنات عمك ناصر احسن لك
تغير لون وجه خالد وقال بهدوء :-بنات عمي على العين والراس بس انا ابي هالبنت
ابو خالد :-بس---------
قاطعته ام خالد بنبره حلوه :-يبو خالد كسرت بخاطر ولدك اول مره وكان اعتراضك انا رنا لفهد الحين الولد يبي البنت هذي وماشاء الله عليها كل الصفات الزينه موجوده بها دانه شافتها وتمدح فيها وفي اخلاقها يكفي انها قايمه بامها المقعده ويكفي انها اخت محمد الي واقف مع زوج بنتنا وقفه حتى الاخو مع اخوه مايوقفها هذولي ناس مبداهم الطيب يبو خالد وهذا الي نبيه
ابتسم ابوه :-الله يقدم الي فيه الخير بكره نروح انا وعمانك ونخطبها لك
من فرحته قام وحب على راس ابوه وهو مو مصدق انه وافق ، لو ابوه عمه ابو سعود كان غصبه يتزوج من بنات عمه وانا رفض دبر له مصيبه عشان يوافق غصب عليه ، بس يحمد ربه ان فهد هو ابوه الي رغم قسوته الا انه ما يغصبهم على شي مايبونه كذا من مزاجه وعشان يمشي كلامه وعناده عليهم
دخلت قمر الغرفه :-سلااااااااااام
وحبت على راس امها وابوها
ناظرت في ملامح خالد المتشقق من الفرحه :-خير ان شاء الله فرحوني
قال ابوها والابتسامه شاقه حلقه :-اخوك نوى يعرس
انصدمت قمر وجلست تناقز :-احلفففففففففففف خلوووووووووووووووود ياااااااااااااااااي وناسه اخيرا اخوي بيتزوج
خالد :-هههههههههههههههههههههه على هونك اول شي خليني نخطب ونشوف رد الناس
قمر وهي مرتبشه من الفرحه :- من العروس اكيد منال او هنادي
تغير لون وجه خالد وقال له ابوه يعاتبه :-شف الكل متوقع تتزوج من بنات عمك
حطت قمر يدها على فمها وقالت بدلع مخنوق :-oh sorry
خالد :-هههههههههههههههههه ارحميني واخيرا صرتي ترطنين انقليزي
قمر (تستهبل) :-امحق رطن تراني على خبرك بس جلست لي يومين احاول احفظ هالكلمتين
خالد :-ههههههههههههههههههههههه
قال ابوها وهو مبتسم :-الحمد لله والشكر الله لايعنينا
خالد (يبي يحرجها) :-انت ماتدري يبه ليه تتعلم انقليزي
ابوه من جده :-ليه تبي تتعلم
شمت قمر ريحة مقلب بالسالفه
خالد بخباثه :-هههههههههههههه عشان حبيب القلب يرطن انقليزي رطن مو صاحي
ولعت خدود قمر وتوعدته وهي تهج غرفتها :-هين ياخويلد مردوده
الكل :-ههههههههههههههههههههههه
ام خالد :- حرام عليك تحرج اختك
خالد :- ههههههههههههههههههههههه عساني فداها

><
طلعت قمر غرفتها وهي ماله مره من بعد زواج دانه وهي وحيده صحيح ان البنات يجن ويزورنها بس فقدتها لها اثر كبير مسحت دموعها وش يبغن بحياة الشقى وحده مزوجين رجلها غصب عشان يجيب عيال وهي تجلس تتحسر على عمرها والثانيه رجلها عمانه يكرهونه ويبون يموتونه
كم ليله تقضيها وهي تخفف عن الماس المجروحه ودانه المنهاره من خوفها على زوجها كم ليله لما تكسر التلفون تكون مستنزفه مشاعرها
رن جرس رساله جديده

*
قلبي معك لو كان جسمي مع الناس
ماغاب طيفك عن خيالي دقيقه
اجلس بوسط الناس سارح بهوجاس
لافي يدي حيله ولافيه طريقه
حبك بوسط القلب مبني على ساس
وان قلت اموت بشوفتك هي
(الحقيقه)
*

رمت الجوال على السرير وهي تبكي بقوه ... وش مشكلتها ماتدري ..؟؟
دق الجوال وسفهته دق دق وازعجها ,,
مسحت دموعها :-الو
سلطان :-اه ياقلبيييييييييييييييييي
ماقدرت الاتضحك
سلطان بوله :_حراااااااااااااااام عليك لاتعذبيني
قمر :-ههههههههههههه طيب
سلطان :-شخبارك قلبي
حمرت خدودها وسكتت ...
ابتسم سلطان عرف انه احرجها وقال :-شخبارك قمر
ابتسمت :-طيبه الحمد لله
سلطان (يستهبل) :-الحين ادلعك وماتردين واذا مادلعتك تردين
قمر :_ههههههههههههههه
سلطان تخبل :-بجيكم اليوم
انصدمت :-هاااااااااه
سلطان :-ههههههههههههههههه شفيك قلت بجيكم ماقلت باكلك
ضاعت بين خوفها وبين لهفتها لشوفته
كمل سلطان بحزن :-قمر ليلي
قمر بهمس :-نعم
سلطان بكآبه :-تدرين اني بسافر اخر هالاسبوع برى
انصدمت :-تسافر
سلطان :-ايه بكمل الدكتوراه
قمر وهي مدمعه :-تتركني
قال بحزن :-لو الود ودي اخذك معي لكن انتي ناسيه باقيلك سنه ونص وتتخرجين
قالت بصوت مخنوق :-متى بترجع
تنهد من قلبه :-برجع بعد سنه ونص
انهارت على سريرها :-سنه ونص
سلطان :-المفروض دراستي لو اجتهدت وشديت حيلي اخلصها في زمن قياسي الي هو سنتين
لكني بقطع النصف سنه الاخيره وبرجع نتزوج ثم نسافر واكملها
سالت دموعها غصب عنها
سلطان :-قمر ليلي انتي معي
قالت بصوت واضح انها تبكي :-معك
ضاق صدره :-قمر ليلي انا مخبي عنك سالفة سفري من زمان عشان ما يضيق صدرك لاتخليني اندم اني علمتك وما اجلتها ليوم سفري لاجيت اودعك
رجعت تبكي....
سلطان اختبص مابيده حيله عشان ماتبكي :-قمر ليلي طلبتك والله دموعك اغلى شي في حياتي
قالت بتهور وحب تملك :-سلطان لو اقولك لا تسافر بتطيعني
سحب نفس وقال :-لو ماتبيني اسافر ما سافرت بدون تردد بس يهون عليك ما اكمل مستقبلي وارفع من مركزي بين الناس
قالت من قلب :-لا مايهون علي
قال يحاول يستهبل :-على الاقل مع الدراسه راح انسى الاحباط والقهر من التأجيل لعرسنا
قمر :-ههههههههههههه رايق تمزح
سلطان :-الدنيا فانيه غلاي فيها الحلو والمر ليه نقضيها في احزان وهموم خلينا نعيش كل يوم بيومه
قمر :-معك حق
سلطان :-اوكي انا بسكر الحين تامرين بشي
تشجعت وقالت له :-شرايك تجي اليوم تزورنا
انصدم سلطان اول مره تقول له تعال :-غلاي لو ع الجمر تأمر امر ..بمشي حبيبي لو ع الجمر
ولعت خدودها ...
سلطان الي متشقق من الوناسه :-مسافة السكه
قمر :-ههههههههههههه حياك الله
نزلت قمر لامها تحت .... لقت خالد طالع وابوها طالع
قالت بحيا :-مامتي
التفتت امها :-هلا قمور نعم
قالت وهي بتشقق من الحيا :-سلطان بيسير علينا الحين
انصدمت امها
فسرتها قمر غلط ...:-عادي اكلمه وادور لي عذر لايجي
وقفت امها وقالت وعيونها مدمعه :-يمه الله يحييه انا فاجأني كلامك دايم كنت احس انك مو سعيده بهالزواج وماتعطين سلطان وجه
حست قمر بتأنيب الضمير :-يمه العيب مو فيه فيني
ضمتها امها :-ليه يمه العيب فيك
قمر وهي مدمعه :-يمه الي يصير لخواتي هازني من جوى يمه المشكله ان سلطان ولد عمي يعني لشيابنا سلطه عليه وهذا شي مخوفني
ام خالد :-يمه لاتخلين شي يهزك كوني قويه واصابع يدك مو سوى
قمر :-معك حق
ناظرتها امها وقالت وهي تبتسم :-طيب يمه بتقابلينه باللبس ذا
ناظرت قمر في لبسها العادي المريح وابتسمت :-ههههههههههههههههه ما انهبلت للحين
امها :-ههههههههههههههههههههههههه هههههه طيب عجلي تلقين سليطين عند الباب
طارت قمر لغرفتها تركض..
ناظرتها امها بحب :-الله يهدي سرك يا بنيتي ويوفقك
×

بعد ربع ساعه ...

دخلت امها الغرفه وابتسمت :-وش هالحلى
ناظرت قمر في تنورتها الجينز الزرقاء وبلوزتها الصفراء الضيقه :-حلو لبسي يمه رابع لبس اغيره كل لبسي قصير او cut
امها :-ههههههههههههههههههه حلو مره بعد ومطلع سمارك صح
مدت بوزها :-لاتذكريني بسماري انا مدري ليه ماطلعت بيضاء مثل خواتي
امها :-هههههههههههههههههه طالعه لابوك وخالد وبعدين انتي عارفه سمارك تنحسدين عليه كم مره بالكليه يسالنك زميلاتك كيف تسمرين
قمر :-ههههههههههههههههههه ماعندهن سالفه عاد انا قمت اتفلسف وانصب
امها :-هههههههههههههههههههههههه
وتذكرت :-يوه نسيتيني سلطان تحت
اختبصت قمر :-اوه يمه ماخلصت
وقلبت الدنيا فوق تحت من التوتر والرباشه مسكتها امها تهديها :-قمور عن الرباشه وانزلي
شوي وتصيح :-يمه توني ماخلصت
امها وهي تناظر مكياجها الناعم وشعرها السايح :-الا انتي جاهزه يالله قدامي
قمر :-يمه------------
لكن امها سحبتها بسرعه معها وجلست قمر تضحك من حركة امها ..
وصلن للمجلس وتنحت قمر قدام الباب وقلبها يرقع ...
امها :-قمير ادخلي له انا بروح اشوف القهوه وبلحقك
كشرت :-يمه لاتقولين قمير
امها :- هههههههههههههههههه طيب موب قايله بس ان مادخلتي الحين علمت سلطان بهالاسم
خافت قمر :-طيب طيب
وطقت الباب ..
انخرش قلبها من صوته وهو يستهبل لانه عارف انها هي :-امان ادخلي
كان سلطان على اعصابه لان اخر مره شافها فيها ذاك اليوم يوم وصلهم لملكة فهد ورنا ومشتاق لها حيل
وقف لا اراديآ وهي تدخل الغرفه ...وقلبها مع كل خطوه تخطيها يزيد نبضه
كانت مستحيه وهي تقرب منه ...
قمر :-السلام عليكم
سلطان :-وعليكم السلام والرحمه
قمر :-كيف حالك
سلطان :-بخير مدامك بخير
ولعت خدودها ...
ابتسم وقال :-ماودك تجلسين لاتستحين البيت بيتك
قمر :-هههههههههههه
زادت ابتسامته :-اخيرا لقينا تجاوب
استحت وجلست جنبه بس بعيد عنه ...كشر وقال :-تراك قريبه بعدي بعد شوي
الخبله صدقته ويوم جت بتبعد مسكها معه يدها
طاحت عينها بعينه ...
وماحست الا ودموعها تنزل انهبل سلطان وتضايق ...مسح دموعها بيده :-وبعدين وشهو له الدموع
قالت وهي منزله راسها :-بشتاق لك الله يحفظك
قال وهو يحس بقلبه ثقيل بصدره :- كلها غمضة عين واكون راجع
هزت راسها ، مسك يدها وحبها
دق الباب الا ودخلة امها ومعها القهوه ، وقفت قمر واخذتها منها
ابتسم سلطان :-ماله داعي التعب ياعمه
ابتسمت ام قمر :- مو من واجبك يمه
سلطان :-دعواتك لي ياعمه
خافت ام خالد
وقال يهدي خوفها :-انا برجع اسافر بكمل دراستي
دمعت ام خالد :-والله يمه ماودنا تسافر بلاد الكفار بس مصلحتك تهمنا ، متى بترجع
سلطان :-الدكتوراه تاخذ دراستها حوالي السنتين
وانصدمت من رده :-بعد سنتين
ابتسم وقال وهو يناظر قمر :-بعد سنه ونص نسيتي عرسنا
استحت قمر ....وابتسمت امها ..ناظرت في الساعه وشافت انه بيأذن بعد شوي وحبت تتركهم بلحالهم
وقفت ووقف سلطان احتراما لها ,,
ابتسم سلطان وحب يمزح :-شخبارك مع اللغه الانقليزيه
قمر :- هههههههههههه حتى انت واصلتك ابداعاتي فيها
سلطان :-ههههههههههههههههههههههههه ه
وقال برقه) :-انتي كل شي عنك لو كبر الذره يهمني
ولعت خدودها ..
واذن المؤذن للصلاه ...
كره سلطان فراقها لان سفره بكره بالليل وهو مو قادر يتخيل انه بينحرم من شوفتها سنين هو تعذب لانه ماشافها هالشهور الي مضت اجل كيف بيصبر سنه وزود ...
دمعت عيونها لان وقت فراقهم دنا ...
التفت يمها وقال :-ربع ساعه يالغاليه وتقام الصلاه ومن بعد ما اطلع من هنا بنقطع عن شوفتك سنه في نظري اشوفها عشر سنين ولاتقولين اجيك وانا رايح المطار مقدر قلبي مايطاوعني اعذب نفسي واعذبك معي
نزلت دموعها وهي تشوف عيونه مدمعه ...
مو هي الوحيده الي تتألم من فراقهم هالمده الطويله ...
وقف وحب على راسها
قال بصوت متأثر حيل اختفى منه المزح :-لا اوصيك على نفسك
مسحت دمعه نزلت من طرف عينها :-ان شاء الله
طلع وهي معه يدها في يده وقفت عنده وهو واقف وفاتح باب سيارته
ناظروا بعض بدون كلام بدون صوت ...
بس ليل ونجوم مختفيه يالله تبين ..تضلل وقفتهم
قالت وهي ماسكه يده :-انتبه على نفسك
ابتسم من ورى قلبه الي يتقطع :-ان شاء الله
ما تركت يده
ناظرها وقال بصوت مرتجف :-قمر ليلي الموضوع علي صعب كفايه اتركيني اروح او قولي لاتسافر واكنسل كل شي
تركت يده وقالت وهي تبتسم مثله من ورى قلبها :-الله معك يحفظك
هز راسه وركب السياره ومشى ...
غمض عيونها تمسح دموعها الي نزلت ...دموع الندم لانها قصرت بحقه الشهور الي فاتت ..دموع حبها له .. ودموع شوقها لشوفته وسماع صوته
دخلت البيت وهي تردد في نفسها "يارب رده لي سالم"
×
×