منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > قسم التربية والتعليم > الفن الادب الشعر > القصص
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


لمني بشوق و أحضني....بعادك عني بعثرني.... رواية كاملة




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
*لمني بشوق و أحضني....بعادك عني بعثرني*

الشخصيات الرئيسية \

عايلة (فهد) أبو خالد \
أولاده – خالد 25 سنه \حمد 14 سنه
بناته \ الماس-24 سنه \دانه-22 \قمر-20

عايلة (ناصر) أبو سعود \

أولاده-سعود-31 سنه متزوج الماس بنت عمه \ سلطان 29 سنه \فهد 25 سنه
بناته – سعاد 24 سنه – هنادي 22 سنه- منال 19 سنه

عايلة (نايف) أبو احمد \

أولاده – احمد 31 سنه –طلال 23 سنه –ناصر 25 سنه
بناته \ نوف 20 سنه \رنا 21سنه\تهاني 10 سنوات


... 107 ...





><في بيت راكان ><


طلعت دانه من المطبخ وبيدها صحن حلى مسويته لان هوايتها هي والخاله مريم التقهوي واكل الحلا في كل وقت

ولما وصلت الصاله الي كانت فيها ام راكان والخاله مريم

قبضها قلبها ووقفت محلها ..مشت شوي الا والصينيه طايحه من يدها
جبصت مكانها ..

جتها الخاله مريم بسرعه :-بسم الله عليك يمه شفيك

دانه :-مدري يمه قلبي يعورني

الخاله مريم :-تعوذي من ابليس

قالت بخوف :-اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

نادت الخاله مريم الشغالات ونظفن المكان اما دانه على اعصابها وترتجف

ام راكان :-بسم الله عليك يمه الرحمن الرحيم

دانه ماتتكلم ولا تتحرك ولاشي بس جامده مكانها ..جابت لها الخاله مريم مويه بارده وشربتها وكأنها احسن ..

،
،
،

ناظر راكان في ساعه يده لقاها على وشك وتجي تسع تاخر مره على البيت رتب اغراضه وسكر لاب توبه ونادى الفراش وعطاه له يدخله بالسياره ..الي بموقفه الخاص الي قدام الشركه

اخذ الفراش الاغراض ووداها السياره ..وقف راكان وزين شماغه واخذ جواله بيده

وطلع مشى باسياب الشركه الطويله ووصل الاصنصير ونزل ...

مشى لين وصل البوابه القزاز الكبيره الي تطل على شارع مزين باشجار مقصصه زين ومرتبه ..من حسن حظه ان موقع شركته استراتيجي وحلو

طلع من البوابه ورد السلام على الحرس ..وصل سيارته الي كان الفراش مشغلها له وقبل لايركب لفت انتباهه قارورة عصير كبيره مكسوره بوسط الشارع ترك باب سيارته مفتوح
وقال وهو يكلم نفسه :-حرام عليهم مايدرون انه ذنب يخلون الضرر بدرب الناس يالله خلنا ناخذ حسنه

فيما جاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم [اماطة الاذى عن الطريق حسنه]

طبعا في الجهه الثانيه من الشارع بعيد شوي كان عمه بدر مسنتر له ساعتين ..شاف راكان وهو طالع من الشركه وشغل سيارته والحقد معميه

وجته فرصته لما شاف راكان يمشي لنص الشارع ...

مشى بسيارته ..ولما مابقي بينه وبينه الا كم متر دعس على البنزين

رفع راكان راسه كان الوقت فات عشان يقدر يتراجع بس يبي يشوف من هذا الي تعمد صدمه بالسياره وياللمصيبه طلع عمه اخو ابوه

صدمه بالسياره وقبل لايطيح مرة عليه صور حياته من يوم ماهو بطفل لايوم ماكبر ...
والاهم مره عليه صور امهاته ...وحبيبة قلبه دانه

دانه

بياكلونها عماني بالحيا لامت ...

كيف بتعيش وش بيصير لها ولامهاتي ..حتى محمد مو موجود واقدر اتطمن عليهن

شوي شوي الا ويحس بالم قاتل يلف جسمه كله ..

حس بخدر

حس بالموت يبتسم في وجهه

والاهم

حس بقهر لانه ما امن حياة من يحب في وجيه اعداءه

وطاح راكان والدم ينزف منه بشكل مخيف مره ...

بدر جمد في سيارته وماتحرك ..

الحرس والموظفين الي طالعين جوا يركضون بسرعه لراكان ...الي كان طايح غرقان في دمه .

اما بدر الي تو حس على دمه شغل سيارته وانحاش..

في غضون عشر دقايق امتلى الشارع بسيارة الاسعاف والشرطه والموظفين والحرس والكل خايف وعلى اعصابه

نقلوا راكان للمستشفى اما بدر عمموا عن رقم سيارته الي لقطوها الحرس وجاري البحث عنه ..

محمد كان توه واصل بيكمل مراقبته للشركه وشاف الدنيا قايمه قاعده قرب مره وتلثم وسال واحد عن الي صار وقال له :-الشيخ راكان صدمه واحد بسيارته وهج

انهبل محمد وقال بخوف :-كيف حاله لايكون مات

الولد :-ماندري بس مغمى عليه وينزف شف دمه

ناظر محمد المكان الي اشر عليه الولد وشاف الدم وراح لسيارته يمشي مو حاس بالي حوله ..

جلس ومسك جواله بيد ترتجف ....

الوووووووووو

محمد :=حمد الحق اخوك ذبح راكان

حمد انصدم مره ماتوقع جديه بدر :-لاااااااااا

محمد :-الا الدنيا مقلوبه عليه وولد اخونا بالمستشفى

حمد :-تعال بسرعه لا احد يشوفك

محمد :-كيف اجي وراكان

حمد :-عن المثاليه بدر كشفوه واكيد بيربطونه بنا تعال لايشوفك احد نروح فيها

محمد :-طيب

سكر الجوال وراح لاخوه ....

،
،

><في المستشفى ><

دخلوا راكان الطوارئ بسرعه وكان ثوبه كله دم وشكله شوي ويصفي دمه من قو النزيف .

دخلوه على طول العمليات ..

قال الدكتور :-عنده نزيف داخلي بسرعه لازم نوقف النزيف ولا راح من بين يدينا
وفعلا دخلوه العمليات ...

،
في نفس الوقت شبت دانه ضو من الخوف وصابها شي مثل الهستيريا ..

والي جننها ان لها نص ساعه تدق على جواله ومقفل

وامهات راكان يهدنها لكن بدال ما يهدنها صارن مثلها خايفات موسوسات وحالتهن حاله ..

،

قال الطبيب قبل لايدخل العمليات :-كلموا اهله لازم يتواجدون

الاستقبال :-جواله مكسر بفعل الحادث

الطبيب :-هويته طيب او اوراقه

الاستقبال :-موجوده هويته وعرفناه ممكن نتصل بمقر عمله يعطونا ارقام اهله

الطبيب :-سووا الي عليكم العمليه ماتحتمل تاخير وراح نعملها بس بلغوا اهله في حال انتكس ولاشي يكونون موجودين

الاستقبال :=ان شاء الله

دقوا على الشركه ...ورد الحراس ..

الاستقبال :-الو السلام عليكم شركة (----------)

الحارس :=نعم

الاستقبال :-معاكم مستشفى (------) ياليت لو تعطونا ارقام المعنيين بمدير شركتكم راكان بن عبد الرحمن نحتاج وجودهم

الحارس :-والله مااعرف ارقام اهله بس اعرف البيت ممكن اروح واخبرهم

الاستقبال :-ياليت ياخوي حالته ماهي بمطمنه ونحتاج لاهله ضروري

الحارس :-ابشر

وبسرعه طلع الحارس بيت راكان الي يعرف مكانه زين

،
،
،

دق التلفون الخاص ببوابه بيت راكان وردت دانه بسرعه :- الو

الحارس:-السلام عليكم

دانه :-وعليكم

الحارس :-ياطويلة العمر فيه موظف من شركة الشيخ راكان يبي يكلمك برى ادخله

طاح قلب دانه وقالت بهستيريا :-ايه دخله بسرعه

طلعت غرفتها بسرعه البرق ولبست عبايتها وغطت وجهها ونزلت

امهات راكان :-يمه شفيه خوفتينا

دانه :-فيه موظف يبيني من شركة راكان

امهاته :-خير يمه لاتخترعين يمكن الاتصال خربان عندهم ،ومرسل لك الرجال يطمنك

ماردت دانه وطلعت تنتظر الرجال برى ..

بعد ماسلم قال :-الشيخه العم راكان صدمته سياره وحالته حرجه ويبونكم بالمستشفى

الحارس صغير السن عشان كذا ماعرف يعالج الموقف صح ولاعرف يعلمها بطريقه احسن من دفاشته ذي

دانه (تخدرت كل اطرافها ) :- حادث

الا بطلعة امهاته الي مسكنها قبل لاتطيح

قالت الخاله مريم :-رح قل لهم يجهزون السياره

وراح الولد يركض..

ام راكان بتموت خوف :-يمه علامه راكان

كانت دانه تبكي من قلب :-صدمته سياره وهو بالعمليات وطالبين وجودنا

امه :-يارب لطفك يارب

ووصلت السياره ...

وعلى طول للمستشفى..

في الطريق كانت دانه منهاره وحالها مايعلم به الا الله ...

،
،

دخلن الطوارئ بسرعه ...

قالت دانه للاستقبال :-حنا اهل راكان ...كيف حاله

الرجال :-راكان بن عبد الرحمن

دانه اعصابها تلفت وترجف والدموع ماليه غطاة وجهها :-ايه

الرجال شاف حالها ورحمها :-استريحي اختي توه بالعمليات

قالت دانه :-علمني وش الي صار

الرجال :-والله ماعندنا خبر الي عرفناه انه مصدوم والطبيب معه الحين وكلي امرك لله

مسكتها الخاله مريم من ورى واخذتها :-تعالي يمه اجلسي ..

مشت دانه بلاشعور وجلست ..

ماتدري كم مر من الوقت

الا وشاب متوسط الطول وملامحه شديده يكلمها

ناظرته :-نعم

قال الشاب :-انتي زوجة راكان

دانه :- ومن تكون انت

الشاب :-انا محمد -------

وقفت دانه وقالت من قلب :-هلا محمد الحمد لله ان ربي جابك انا ماني عارفه اتصرف ولاني قادره اعرف شي عنه

قال بحنان :-اهدي التوتر ماينفع توني واصل من المطار الا ويكلموني يعلموني كيف حاله

بكت دانه :-مدري للان بالعمليات

محمد :-شرايكم اوصلكم للبيت ---------------

عندت دانه :-لا بجلس هنا

محمد قدر شعورها :-براحتك

وكمل :-بروح اشوف الاوضاع وبرجع

جلست دانه ..واعصابها تتوتر اكثر ناظرت ساعتها ..صار لهم ساعه وماجاهم خبر للان
بعدها بربع ساعه جا محمد ووجهه متهلل ..

ماقدرت دانه توقف لان حيلها مهدود ...

محمد :-ابشركم تعدى مرحلة الخطر

راح الضعف بلمح البصر ووقفت دانه :-وش الي فيه

محمد :-الي فهمته من الدكتور ان الصدمه جت على عضو الطحال والحمد لله ان الطحال بالامكان الاستغناء عنه عشان كذا اضطروا يزيلونه لانه متفتت من الصدمه وقدروا يوقفون النزيف

انهارت دانه ومسكها محمد قبل لاتطيح ...خافن امهات راكان الي كانن المسكينات بحال مايعلم بها الا الله ...مسكت الخاله مريم دانه من محمد الي استدعى الممرضات ونقلوها لغرفه خاصه .
.
فحصها الطبيب وقال الي عندها انهيار عصبي ...

ولازم ترتاح على الاقل كم ساعه..

لكن دانه ما ان صحت الا وتلقى الخاله مريم جالسه معها (طبعا ام راكان رجعت البيت لانها تعبت من الجلوس طول الوقت) قالت :-يمه راكان------------

ابتسمت الخاله مريم :-راكان ابشرك بخير وصحى قبل ساعه من البنج وسأل عنك

بكت دانه غصب وزاد بكاها بدخلة امها وابوها وقمر

ضمتها امها :-بسم الله عليك ياقلب امك

سلموا على ام راكان (مريم)

قال ابوها :-احمدي ربك يبه عدت على خير

قالت دانه :-حامدته وشاكرته

ضمتها قمر وجلست تبكي معها ...

تازمت قمر الحياه ليه كذا ليه ماسي ...الماس من صوب ودانه من صوب لمتى بيرتاحن ..متى

الحب الزواج ....كلها دروب تمهد للالم ...

غمضت عيونها وضمت اختها المنهاره لصدرها ...

قالت دانه :-بشوفه

امها :-يمه غرفته كلها رجال يزورونه

دانه :-شعلي فيهم هذا زوجي انا اهم منهم كلهم

شوي الا وجوالها يدق...

"الو"

محمد :-هلا يازوجة الغالي كيف حالك الحين

دانه (ماتدري كيف توفيه حقه) :-بخير ياخوي الحمد لله

محمد :-الحمد لله تامرين بشي قبل لا اسكر

دانه :-ابي ازور راكان تقدر تفضي لي الجو

محمد :-اعتبريه صار برجع ادق عليك

دانه :-ماتقصر

محمد :-سلام

دانه :-مع السلامه

امها :-من هذا

دانه :-هذا يمه صديق راكان الروح بالروح من يوم ماجينا وهو معنا وماقصر عنا بشي حتى منع دخول الصحفيين المستشفى والله اني مادري كيف اشكره

امها :-ماشاء الله عليه ..طيب ليه ما اتصلتي علينا

دانه (تعبانه موت) :-يمه انا ما كانت عندي القدره اني افكر بشي ومحمد داقين عليه الموظفين وعشان كذا جانا المستشفى

امها :-الحمد لله على كل حال كفاره ان شاء الله

دانه :-ان شاء الله

... 108 ...




><بيت ابو احمد -غرفة طلال><


قال طلال لناصر :- بالله بتسافر رنو بكره ..

ناصر :-ايه كنت عندها العصر وقالت لي ..

طلال :-ودي اشوفها قبل لاتسافر

ناصر :-تبيني اجي اوديك لها

طلال :-ياخي فشله كم الساعه الحين

ناصر (وهو يناظر في ساعته ) :-11ونص حكم

طلال :-اجل بروح اسلم عليها وانا واقف لو حنا مو في عطله مافكرت اروح لهم هالحزه

ناصر :-اجيك

طلال :-لا بخلي السواق يوديني

ناصر :-ياخي خلني اجي اوصلك لايكون امنا تبي تروح كالعاده مكان (قالها بحسره من كثر طلعات امهم)

طلال :-تنتظر الله لايهينها ..

ناصر :-براحتك .

سكر طلال جواله وراح يتحسس الجدران عشان يطلع ينادي السواق

قابلته امه في الطريق :-وين

ذكر طلال ربه وقال بهدوء :-بغيتي شي

نافخت عليه :-انا امك وتكلمني كذا

الا وبدخلة ابو احمد ، جمدت ام احمد من الخوف اما ابو احمد ضغطه فل ..
مسكها بالعقال ..وهاتك ياضرب

انهبل طلال وهو يسمع صراخ امه .. ومسك ابوه

طلال :-يبه طلبتك تكفى خلاص

ابوه وهو واصل حده :-خلني ابرد حرتي

طلال (يكره المشاكل) :-طلبتك يبه

وقف ابو احمد وقال لها وهو يناظرها بعصبيه :-ان سمعت حسك بالبيت ذبحتك طلعات مافيه طلعات فاهمه ولا لا

ام احمد (ميته خوووووووف ) :------------------

كمل والعقال يلوح به قدامها :-وعيالي ان جاهم منك شي لاتلومين الا نفسك جتى كلام لا تكلمينهم

حس طلال براسه يعوره عوار ماله مثيل ..

قال لابوه :-يبه انا طالع تامر شي

طبعا ابوه كان مقدر وضعه واحسن شي انه مو محسسه بنقصان وبشي ..

ابوه :-سلامتك

طلال :-الله يسلمك وطلع بسررررررررعه يبي يرحم نفسه من هالجو الخانق

... 109 ...





><في المستشفى><


دق محمد على دانه ووقف ينتظرها عند باب غرفتها .طلعت دانه والخاله مريم معها

قالت دانه :-عنده احد

ابتسم محمد :-لا

دانه :-الله يعطيك العافيه

محمد (بتواضع) :-ماسويت شي

وصلت دانه باب غرفته وقفت الخاله مريم

قالت لها دانه :-يمه ما انتي بداخله

الخاله مريم :-لا يمه انا شفته روحي انتي انا بنتظرك بالانتظار

دانه :-بس---------------

محمد :-انا بجلس مع الوالده

ماتدري دانه كيف توفيه حقه ..بس حاليا كل همها وتفكيرها في شخص يسوى العالم كله

نايم ورى هالباب الابيض

دخلت غرفة راكان ولقته نايم ووجهه ملتف للجهه الثانيه وشعره طايح على عيونه ...
نزلت غطاء وجهها ...

سالت دموعها بلا شعور ..بلا مقاومه ...

ماتدري هل هي دموع ... فرح

هل هي دموع ..خوف من خسرانها له خصوصا بعد ماجربت هالمرار

حتى لو كان لكم ساعه

لكنه

ال قاتل م

وش الدنيا

وش العالالم

وش الحياه بدونه!! !

حطت طرحتها على كتوفها وقربت منه....جلست على الكرسي الي جنب سريره ...مسكت يده الي فيها ابرة المغذي بيدها البارده من الخوف ..

قالت وهي تحب يده من قلب :-اخ ياحياتي ماتشوف شر ان شاء الله شد حيلك دندونه مالها حياه بدونك

ورجعت تبكي ودموعها من كثرها غرقت يده ...

بيد ترجف رجعت شعره عن عيونه .....

للان منعدم واقعها ..مو مصدقه انه حي وتعدى مرحلة الخطر ...

ولو نكون دقيقين اكثر ..

هي للان ما استوعبت الي صار له ...

"كن صوتها جاي من بعيد ..مايدري راكان يحلم ولايهلوس ولا ميت وفارق اهله وخلانه ، غمض عيونه اكثر وهو مايحس بجسمه ..

التفت بشويش الا ويشوف ملاكه ماسكه يده ومنزله راسها وتبكي لدرجه حس بدموعها على كف يده ...

بذل كل جهده وقال بهمس :-دندونه

رفعت عيونها بسرعه زاد بكاها لانها موقادره تمنع نفسها ابدآآآآآآآآآآ

قالت وهي ضامه يده بيدينها الثنتين :-ياعيونها وحياتها

بنفس الهمس :-انتي بخير

هزت راسها

ورجع غاب عن الوعي

دخل الغرفه اخوها خالد الي مسكها مع كتفها وقال :-دانه

رفعت راسها ومن شافت اخوها وهي ترمي نفسها في حضنه وتجلس تبكي

مسح خالد على راسها وقال :-احمدي ربك السالفه عدت على خير

دانه :-الحمد لله والشكر له

خالد (بحنيه) :-يالله مشينا

دانه (تقولون متروعه) :-لا بجلس معه

خالد :-دانه هذا قسم رجال وممنوع تتعدين موعد الزيارات

وبعد اقناع ...وافقت تطلع بشرط انها تكون من صباح ربي هنا ..

*

طبعا هنادي من درت ان صديقتها الروح بالروح منومه بالمستشفى الا وتقوم الدنيا وتقعدها تبي تروح لها اخيرا وافق ابوها انها تروح تزورها بما ان اليوم الزيارات مفتوحه في المستشفى مالها مواعيد ..قررت تروح هي وامها اما منال فضلت تزورها من بكره لانها رايحه اليوم تسجل في الجامعه ومنهد حيلها من الدوران ورجلينها تعورها مالها حيل تمتر المستشفى ..اما الماس انخرش قلبها على اختها وقررت تروح معهم

قال سلطان :- منال وينها يمه مو رايحه معنا

امه :-لا ياوليدي رجلينها تعورها من الفرفره اليوم

سلطان :-ابوي بالبيت

امه :-لا معزوم فى عشا في رماح

سلطان :-اوووووووف رماح مره وحده

(منطقه صحراويه حلوه للتخييم بس بعيده عن الرياض)

امه :-تعرف واحد من اصدقاء ابوك مخيم هناك وعازمه

سلطان :-اممممممممممم منال

طلت منال من فوق :-yes brather

سلطان :-هههههههههههه عن الفلسفه وخذي عبايتك بتروحين معنا

تازمت منال :-الله يخليك سليطين رجليني مورمه من الفرفره اليوم ف القوايل

سلطان :-عارف امشي بوديك بيت فهد لانه بطريقنا وحنا راجعين بنمرك

منال :-الله لايعنينا وش هوله

سلطان :-ماراح تجلسين ببيت وش كبره بلحالك

منال :-الشغالات موجودات

لكن من نظره لوجه سلطان خافت تزعله لانها تحبه وماتقوى على زعله ولان سلطان ماينحب ان زعل فطارت على غرفتها واخذت عبايتها

كانت هنادي على اعصابها وتتافف ...

نزلت منال قالت هنادي بضيقة اخلاق نادره :-اوووووووف كان نمتي

منال كانت مقدره خوفها على دانه عشان كذا ماردت عليها ..

... 110 ...



بعد ربع ساعه وصلوا المستشفى بعد مانزلوا منال في بيت فهد ..

قال سلطان وهو يكلم امه واخته والماس:-بروح اسال عن غرفة راكان ،غرفة دانه رقم 555

قالت هنادي :-هذيك السادسه

سلطان :-ايه هذيك

مشت هنادي وامها والماس قدامها بخطوه ....

ومن زود الرباشه وبدون ماتنتبه صدمت هنادي في رجال ...

رفعت عيونها الا تشوفه اطول منها واسمر وعيونه نظراتها بحدة السيف ...ولع وجهها والمصيبه ان اسوارة ساعتها نشبت في ازارير ثوبه ..

تورطت هنادي وطاحت بموقف محرج بكل معنى الكلمه ...حاولت تجرها وعيت تطلع
(العن ابو الاحراج ،يدها على صدر الرجال الي للان متحجر ومانطق بحرف تقولون متخدر)

جتها الصيحه بدون شي اعصابها بتنهار ...جرررررررت اسوارتها الي مافيه امل تطلع
تو استووووووووووووعب محمد الي صاير ...

ناظر فعيونها المنحنيه تحاول تحرر يدها من صدره .. ماحطت كحل ولا مسكره بس عيون ماشاء الله تبارك الله رمشها سليل ذباح لاحظ ان عيونها شبيهه بعيون دانه الي لمحها معقوله تكون اختها او تقرب لها

ابتسم وشوي ويجلس يضحك ...قال بهدوء :-اسمحيلي

فكت يدها بسرعه

قام هو وبحركه وحده فك الاسواره الي طاحت على الارض ...

هنادي ماصدقت خبر ، طاحت الاسواره من هنا وانحاشت هي من هنا

اخذ محمد الاسواره بيده ... والتفت لقاها منحاشه ...قلبها في يده وشاف الحرف الي معلق فيها (H) حطها بجيبه مايدري ليه...؟

حتى الرجفه بقلبه مايدري وش سببها !!

قالت امها :-وينك

هنادي (بدري يمه بغيت اروح فيها من الفشيله وانتي مادريتي عني ) :-هنا وين رحت

وصلت هنادي وامها غرفة دانه لقت خالد جالس عندها وهي توقع على اوراق ..

ام سعود :-مساكم الله بالخير

وقف خالد :-هلا بام سعود يامساء الانوار

الماس :-هلا خالد

خالد :-اهلين

طاحت عيونه بهنادي الي من لهفتها على دانه ماغطت عيونها ...ناظرها بخدر .

لكن رد ام سعود رده للواقع :-هلا يمه

اما هنادي ماعندها وقت راحت لدانه وضمتها :-ماتشوفين شر كذا تخوفيني عليك

دانه (للان متاثره من الي صار) :-اخ ياهنوده بغيت اموت

هنادي عصبت :-فالك ماقبلناه

(شافت دانه توقع اوراق الخروج) :-طالعه

دانه :-ايه

الماس وهي تضم اختها :-خليك قويه راح الكثير والاصعب

دانه :-الله لايخليني منكم جميع

قالت ام سعود وهي تسلم عليها :-شده وتزول يمه بس خليك قويه

دانه :-الحمد لله ياخاله كان ممكن تصير الامور اسوء من كذا

وبعد التوقيع ..نزلو كلهم سوى ولاقاهم سلطان بالدرب

قال لدانه :-الحمد لله على السلامه

دانه :-الله يسلمك

سلطان :-مريت على راكان ولقيته نايم

دانه :-هذا من المخدر بس بكره باذن الله بيصحى

سلطان :-مايشوف شر

دانه :-مايجيك

طبعا الخاله مريم مافارقت دانه من يوم ما دروا عن الحادث وكانت تحت بالانتظار مع محمد ينتظرونهم ينزلون

انخرش قلب هنادي ، وانصدم محمد

اجل هالبنت تقرب لدانه ...

طبعا خالد بيوصل ام راكان (مريم) ودانه لبيتهم بما ان دانه رفضت تروح بيت ابوها ..

طلع سلطان وامه واخته قبلهم ...كانت امها تكلمها وما انتبهت

قالت امها :-هنادي

التفتت :-نعم يمه

امها :-اكلمك

هنادي :-سمي يمه

امها :-سم الله عدوك اقول دقي على اختك علميها اننا بالدرب

هنادي :-طيب

كان محمد وراهم ..."اجل اسمها هنادي ..."

ابتسم وراح لسيارته .....

... 111 ...





><في بيت فهد><



قالت رنا لمنال :-عاد كيف حاله زوج دانه

منال :-والله مدري بس الي عرفته انهم مسوين له عمليه

رنا (متاثره وقلبها على دانه) :-ياقلبي يادندون

منال :-الله يقويها

رنا :-تدرين مادريت الا منك

منال :-الحادث اصلا ماصار له ثلاث ساعات

دمعت عيون رنا :-الله يطلعه منها سالم

منال :-يارب

رنا :-ان شاء الله بنزورها قبل لا نسافر

منال :-دندون طلعت من المستشفى بس رجلها هو الي بالمستشفى

رنا :-الله يقومه بالسلامه

منال :-الا فهد وينه

رنا :-راح يجيب اغراض من برى وبيرجع ماراح يطول

تذكرت رنا العشاء الي على النار

قالت لمنال :-اووووووووف شكلنا ماحنا بمتعشين اليوم

منال :-هههههههههههههههههه

الا وجرس الباب يدق

رنا :-روحي افتحي الباب اكيد فهودي وانا بروح اشوف عشانا الي والله العالم احترق

منال :-ليه رجلك ما معه مفتاح

رنا بحب :-الا فديته بس يمكن يدينه مليانه ومو قادر يفتح الباب

منال :-هههههههههههههههههههههههه طيب

راحت منال تفتح باب الشقه ...

ماعندها وقت :-هلاااااااااا فهووووووووووودي

انصدم طلال من صوت الي فتحت له الباب هذا مو صوت رنا متاكد صوت رنا مافيه بحه

طبعا رنا ماطلعت راسها ولاشافت منو الي عند الباب ...

الا وصوت رجال :-السموحه اختي هذا بيت فهد

تبلمت منال :-هاه

طلال (مسكين طاح وجهه) :-اقول هذا بيت فهد بن ناصر

منال (استوعبت ) :-ايه

طلال (يستهبل) :-انتي مين طيب

منال (مطفوقه) :-الحين طاق باب بيتنا وتحقق نعم خير

طلال ابتسامته وشوي وتشق حلقه

نادتها رنا منال من الي عند الباب

"منال"

منال (تستهزء):- مدري واحد يستخف دمه

مسحت رنا يدينها عن المويه وعقدت حواجبها واحد يستخف دمه ...ماقد صارت ذي

جت رنا واشرت لمنال بدون صوت تسالها ردت عليها منال بنفس الحركه ما ادري

قالت رنا :-نعم اخوي

طلال (يستهبل) :-احلفي بس

رنا فطست من الضحك :-طلووووووووووول

طلال :-ههههههههههههههه ايه طلول

منال عيووووووووووونها نقزت عشر متر قدام ياكبررررررررررررررها من فشله

طبعا طلال عنده خبر عن ان الي فتحت له الباب منال اخت فهد لانه سمع رنا تناديها

.. وقال يبي يقهرها :-الا انتم مستقدمين سيلانيه

منال ارتفع الضغط معها سيلانيه بعينك يا..يا..العربجي

رنا :-هههههههههههههههههههه عيب عليك لاتسب حماتي

طلال (بيقهرها زود ) :-هذي لو حماتي ولعت فيها بقاز

رنا :-هههههههههههههههههههههه حرام عليك والله عسل

منال فار دمها ودخلت معصبه ...

رنا :-حيااااااااااااااااااااااا ااك

طلال :-لا والله مايحتاج بس جيت بسلم عليك قبل لاتسافرين

دمعت عيون رنا :-الله يسلمك طلول والله بشتاق لك ...

طلال (مايحب الوداع ابد) :-اقول عن الخرابيط انحاشي من هنا ابرك لك انتم السابقون ونحن اللاحقون

مسحت رنا دموعها مايخلي طبعه المزووووحي ابد سبحان الله الي عطاه قوه خلته يستحمل خسارته الفادحه لنظره وخلته يتحمل العيشه مع امهم المتسلطه

سال :-الا وين رجلك

رنا :-طالع مشوار وبيرجع

طلال :-على خير يالله سلميني عليه

رنا :-الله يسلمك

التفت طلال بيروح الا ويخمه هذاك الصداع الي زعزع له كيانه ..تمسك في طرف الباب ،
حست رنا بشي غلط قالت بخوف :-طلال

الا ويطيح مغمى عليه على الارض ، صرخت رنا الا وتسمعها منال وتنسى زعلتها وتجي تركض كان طلال طايح على الارض ورنا عنده حالتها واصله للهستيريا

قالت منال بخوف :-رنا علامه

كانت رنا تبكي وهي ماسكه يده :-مدري جا بيروح وطاح فجاه

منال حاطه يدها على قلبها :-رنا شوفيه حي

حطت رنا اذنها على قلبه :-ايه يتنفس واسمع قلبه يدق

منال اختبصت :-وش نسوي بنخليه كذا بالارض

رنا وهي تناظر منال :-تعالي خلينا ندخله

منال مصدومه :-من

رنا :-انا وانتي

منال :-بنقدر عليه

رنا :-ماهو بثقيل يالله تعالي

وبعد تردد جت منال ووجهها مولع وحالته حاله بس ترجف ...بعد جهد جهيد قدرن يشيلنه ويحطنه بالصاله

قالت منال وهي تتنفس بقوه من المجهود الي بذلنه :-والحين وش العمل

رنا وهي تدور ماتدري وش تبي تسوي :-ايه بجيب مويه واحاول اصحيه خليك عنده

منال وهي تناظر طلال الي لون وجهه شاحب بخووووووف ماله مثيل

مسكتها منال قبل لاتروح قالت بخوف:-رنو واذا صحى وشافني مرتزه قدامه

قالت رنا بحزن :-ماتفرق منال لانه اعمى

حزت الكلمه بقلب منال كيف نست ان ولد عمها اعمى وراحت رنا المطبخ

شوي شوي الا ويرجع له وعيه ..فتح عيونه جمدت منال مكانها من الخوف لكنها هزئت نفسها انطمي ولا تتكلمين وموب داري عنك وقفت في مكانها جامده وعيونها عليه ،

سالت دمعه من عيونها غصب ومسحتها وهي كل دقيقه تناظر الباب تنتظر رنا تجي ودها تنحاش من الغرفه بكبرها حتى لو هو اعمى مايشوف هو رجال وما تتحمل توقف قدامه كذا بدون غطا

غمض طلال وفتح مرتين هو يحلم ولا يشوف صدق ...

دقق نظره بالبنت الي واقفه قدامه وحالتها حاله ..غمض مره ثانيه وهو للان مو مصدق انه يشوف

كذا ببساطه يطيح مغمى عليه ويصحى يلقى نظره راجع ..له

صحيح ان الشوف ضبابي نوعا ما بس قدر يميز البنت الواقفه قدامه ..ملامح بريئه شعر قصير يجنن

جت رنا الا وتشوفه صاحي :-سلامتك يالغالي

طلال :-الله يسلمك

رنا عيونها مدمعه :-كذا تخوفني عليك

طلال وهو يبتسم ابتسامه خلعت قلب منال من مكانه :-عدت على خير

ناظرت رنا في منال الي كانت تاشر لها "بروح ماقدر اجلس هنا"

ورنا كانت تاشر :-اجلسي ماعندك سالفه مايدري عنك

منال وهي تحرك شفايفها بدون صوت :-بروح لا اتوطى ببطنك

ابتسم طلال غصب

رنا الي حست بحمل كبير يطيح عن اكتافها

ضحكت وقالت "روحي شدعوه بموت اذا ماجلستي عندي"

منال تتوعدها :-هين هين

قال طلال وهو مانسى تهبيلها له عند الباب :-اقول رنو

رنا :-سم

طلال وهو شوي وينفجر بالضحك :-اول مره اشوف سيلانيه بيضاء

انصدمن البنات

طاح الكاس من يد رنا تجمدت منال مكانها

قالت رنا :-ط طلال شقلت

طلال وهو يناظر في منال المتحجره كانها تحفه زاويه ههههه :-اقول اول مره اشوف سيلانيه بيضاء

صرخت رنا :-طلال انت تشوف

ضحك طلال :-تخيلي يغمى علي وانا اعمى اصحى والقى نظري راجع لي

هنا استوعبت منال ان نظر طلال رجع له ....وحطت رجلها من الصاله ...

قالت رنا وهي تبكي :-يارب لك الحمد والشكر طلال والله مو مصدقه

تاثر طلال وقال :-ولا انا بس نوبات راسي ذبحتني وكل مالها تزيد اخر مره رحت فيها للطبيب قال لي 70% بالميه يمكن يرجع لك نظرك وعاد السالفه فيها اشاعات وبلاوي عاد انا قلت اجيبها من قاصرها وافك عمري

رنا :-يا الله

الا وفهد يدخل عليهم الصاله وهم في عالمهم ..

قال فهد بهباله المعتاد :-هلا والله ببو نسب

طلال :-ههههههههههههههههههه اهلين فهيدان

قال طلال بيهبل فيه :-وش هالحركات صاير راعي مسؤليات وحركات وتقضي للبيت

انهبل فهد الي كان شايل اكياس اغراض بيده :-هااااااااه

طلال جلس يضحك عليه لما شافه يغمز لرنا يسالها عن السالفه وليش تبكي ...

طلال (ناويله ) :-الله يذكر ايام الكابات بالخير الحين صرنا نلبس غتر

انهبل من قلب فهد وطاحت الاغراض الي معه

قالت رنا (رحمته من الحيره تحبه الشكوى لله) :-طلال رجع له نظره

فهد تخبل :-الله يبشرك بالخير

وضم طلال من قلب ..

قال يسال :-متى

طلال (يمزح) :-ههههههههههههههههه بيتك فيه بركه طحت مغمى علي عند عتبته وصحيت ونظري راد لي اظن لو شاروخ طايح قدام عتبة بيتك في فلم دافيداس مامات

رنا :-ههههههههههههههههههههههههه ههه لاتشره عليه فهودي اسلاكه ملتمسه

فهد :-ههههههههههههههههههههههه على قولتك الا من دافيداس

طلال (يستهبل) :-واحد من الربع الله يحييك

رنا :-هههههههههههههههههههه

وقف طلال وقال :-نترخص

فهد :-لا لا انت تو صاير لك معجزه نم عندنا

طلال :-لا ما يحتاج السواق ينتظرني تحت

طبعا طلال عنيييييييييييييييييييد مووووووووووووت وماقدروا عليه

شوي الا ويدق سلطان على منال ...

طلعت منال وانهبل فهد يوم شافها :-ههههههههههههههه العايله المصونه مجتمعه اليوم هنا

منال (مفجوعه للان بالي صار ) :-هلا فهود

ناظر في رنا :-اقول قلبووووووو من موزيه للان

قالت له بحب :-ههههههههههههههههه لا خلاص منال اخر شي

فهد :-هههههههههههههههه اكيد

رنا :-ايه

منال :-يالاخوان سلطان تحت بنزل

فهد موفاهم شي بس نزل يوصلها وبالطريق علمته بكل شي ..

(اقصد بكل شي الي صار لدانه وراكان فقط ^_^)


... 112 ...




><في بيت راكان><


ماقوت دانه تغمض عيونها وتنام ..تقلبت في فراشها

اخر شي قامت جلست ...ناظرت في الجناح الكبير وعيونها مدمعه ...وش كثر قلبها يقبضها والكون بكبره ماهو واسعها ..حتى المكان بغيابه جووووووووووووووه يخنق..
سالت دموعها غصب عنها ...وجلست على هالحال ..

ومادرت الا بيد ام راكان على كتفها

قالت بحنيه :-يمه

لكن دانه كملت بكاها وهي حاطه وجهها على مخدته الي فيها شذا عطره وانفاسه
ومتمسكه فيها بيديها الثنتين ..

ام راكان (جلست جنبها وجلستها ثم ضمتها ) :-بيرجع لنا بالسلامه بكره يابنيتي

دانه ودموعها تسيل :-يارب يمه يارب انا مقدر اعيش بدونه

ام راكان :-وكلي امرك لله ازمه وراح تعدي

دانه (حالتها حاله) :-من يمه من الي يشيل بقلبه الحقد على راكان لدرجة انه يبي يموته

ام راكان لها شكوكها بس حرام الظن لازم تتاكد قبل :-يمكن حادث يمه راكان ماله اعداء

لكن دانه كملت نوبة الصياح الي ماسكتها من يوم مادرت عنه

دخلت ام راكان الغرفه (مريم) لقت دانه بحضن ام راكان الي كانت تمسح هي الثانيه
تمسح بالخفاء عن دانه دموعها بجلالها ...

قالت تهمس :-ما نامت كيف حالها

ام راكان (قلبها يتقطع من جهتين من ولدها المريض ومن زوجته المنهاره):-لا مانامت حالتها حاله

مريم :-ما اكلت شي طيب

ام راكان :-عيت عن الاكل تقول كيف اكل وهو ما اكل

مسحت الخاله مريم دموعها بطرف جلالها كل قوتهن عشان هالمسكينه الي متلعوزه بعد الي صار لزوجها ..ومع قوتهن وكل شي الا ان الموضوع جارحها حيل ولا نوم نامت ولا اكل اكلت ..

جلسن امهات راكان مع دانه لين نامت ...

وبعدين طلعن وتركنها لانهن ماذاقن طعم النوم ولا طعم الراحه ..

×
×

صحت دانه الساعه ثمنيه صباحا يعني مانامت الا قرابة الثلاث ساعات بس مو مهم ..

وقفت واخذت شاور سريع ...بدلت ملابسها وخذت عبايتها

قابلتها ام راكان تحت

دانه (تحت عيونها هالات سوداء ووجهها مشحب) :-صباح الخير يمه

ام راكان :-صباح النور

دانه :-بروح لراكان يمه

ام راكان :-مو كأن الوقت مبكر

دانه (مو قادره تجلس دقيقه بالبيت) :-لا مو مبكر انا سالت عن مواعيد زياراتهم والزياره تبدا ثمان ونص

ام راكان بحنيه :-طيب يمه اكلي لك لقمه

دانه :-مالي طوقه للاكل يمه

ام راكان قلبها متقطع عليها :-يمه مايصير

دانه :-ماعليش يمه مالي رغبه اكل مقدر والله

ام راكان :-طيب اشربي شي

دانه من جد مالها نفس بس حرام تكسر بخاطر ام زوجها زود على كسرتها

ابتسمت ابتسامه سطحيه :-تامرين يمه

اخذت دانه عصير وشربت منه شوي ...وحست انها لو بتشرب اكثر بترجع ..

نزلت كاسها لاحظت ام راكان انها من جد مالها نفس للاكل عشان كذا ماحبت تضغط عليها ..

لبست دانه عبايتها وقالت :-يمه تروحين معي

ام راكان :-لا يمه بلحقك انا ومريم

دانه :-زين يالله بالاذن

ام راكان :-هلا يمه

×
×

>>>>بعد ربع ساعه

><في المستشفى ...

غرفة راكان...

وقفت دانه عند باب الغرفه الخاصه وقلبها يرقع ...

رجفت يدها وهي ماسكه مسكة الباب..

لكنها جمعت شجاعتها وقوتها وفتحت الباب...

دخلت الغرفه لقتها فاضيه وسريرها مرتب ..انخرش قلبها

رجعت بسرعه للاستقبال الي مقابلينها

وقالت للموظف:-لو سمحت اخوي حبيت اتأكد من رقم غرفه

الموظف:-اسم المريض لو سمحتي

دانه :-راكان بن عبدالرحمن

الموظف :-الغرفه رقم 600

دانه :-متاكد

الموظف :-نعم اختي

رجعت دانه والافكار تروح بها يمين وشمال ..ويدينها معرقه ودموعها برومش عيونها ..
رجعت للغرفه ولقتها فاضيه ..دخلت ويدها على قلبها ...

لقت مكتوب على السرير في ملف على لوح معدني

"توووووووووووووووفى المريض في الساعه 7 ونص من صباح هذا اليوم بسكته قلبيه وبعد عدة محاولات فاشله لانعاشه "

طاحت شنطتها من يدها وتعلقت روحها بالسما

راكان مات!!


... 113 ...



><بيت ابو سعود ><


كان نوم الماس البارحه زفت سعود وعدها انه بيجي باليل لكنه اخلف وعده

حست بقهرررررررررر ماينوصف لكنها التمست له الاعذار

شوي الا وباب جناحها ينفتح ...

وبدخلة سعود..

اصلا شاف ملامحها من هنا وعرف انها زعلانه عليه حتى لو تكابر ...

سكر الباب .

ودخل جلس عندها وهي نايمه ومسفهته ..

ابتسم وقال :-صباح الورد

الماس :-صباح النور

سعود :-زعلانه

الماس (تبلع غصتها) :-لا تعرفني لو ازعل من العالم مزعل منك

ابتسم وقال :-ماتصدقين ابوي مكلمني بيزورنا في الفندق امس بعدين كنسل وقال اليوم

طلعت عيون الماس قدام :-هاه

سعود :-ههههههههههه والله

الماس بتنهبل :-تضحك بعد

سعود :-من جد غصب عني اضحك مادامني مقدر ابكي

قالت بقوه :-بسم الله عليك من الدموع ماتوصل للدرجه ذي

قال بكابه :-حطي نفسك مكاني لو مزوجينك غيري وش بيكون شعورك

عمرها مافكرت في هالشي ...

قالت بقوه :-اعووووووذ بالله والله لا انتحر

سعود :-شفتي حالتي زفت ..

مسكت يده :-مابعد شده الا الفرج

سعود :-اخ وين الفرج تسكرت في وجهي كل الابواب

دمعة عيونها :-الصبر يا نظر عيني الصبر

ناظر وجهها وقال :-الماس انتي بخير ...

الا وباب الغرفه يدق

ام سعود :-يمه انتي صاحيه

جت الماس بتقوم وخلاها سعود تتم مكانها وراح يفتح هو الباب

تفاجأت امه يوم شافته :-هلا يمه انت هنا

ابتسم :-ايه توني واصل

وناظر في كاسه مع امه ...

امه :-الماس صاحيه

سعود :-ايه

دخلت امه جلست الماس غصب

قال امه بحنيه :-لا تتحركين خذي اشربي هذا

شمت الماس ريحته من هنا وركض ترجع للحمام من هنا

انهبل سعود وقال بخوف :-يمه الماس علامها

امه وقلبها يتقطع عليها :-والله يمه مدري امس ما ذاقت الاكل

انقهر سعود الماس تعبانه وهو يفرفر بشوارع الرياض لين الساعه 2 بالليل عشان يقلل الوقت الي بيقضيه مع نويف والي ريحه انها كانت نايمه يوم رجع ، في وقت الماس تعاني بلحالها..

مسكته امه وقالت له بهمس :-يمه

سعود قلبه مع زوجته :-نعم

امه :-يمه انا شاكه في شي

ناظرها سعود وهو مو مستوعب نص تفكيره مع امه ونصه مع الماس :- شاكه في شي

امه :-ايه

الا وبدخلة الماس الغرفه وجهها اصفر وحالتها حاله ..

راح لها سعود بسرعه ومسكها ثم خلاها تنام على السرير وغطاها

جلس على الارض ومسكها مع يدها :-هاه ياقلبي عن الدلع

ابتسمت غصب :-امحقه من دلع

سعود :-ههههههههههههه

ناظرته وعيونها تلمع :-دوم هالضحكه

سعود :-وياك بتدوم

ابتسمت والدموع تلمع .....

قال بخوف :-حبيبتي شرايك نروح اليوم المستشفى

خافت الماس وماخفى هالشي على سعود :-انت عارف اني مابي اروح مستشفيات الا عند الشديد القوي

سعود :-بس------------

الماس :مابيهم يذبحوني قبل اواني

عصب سعود لكنه تمالك نفسه شكلها تعبانه قالت امه :-يمه خلها ترتاح لا تتعبها

هز راسه ...

سكر النور وطلع هو وامه الي اشرت له تبيه بغرفتها ...

دخلوا غرفتها وسكرت امه الباب

سعود :-يمه وش في راسك

امه :-مه ماقد فكرت في احتمال ان الماس ممكن تكون حامل

انصدم سعود

امه :-ماقد فكرت

قال بألم :-تفكيري ماراح يكون بصحة تقارير المستشفى يمه (وتهدج صوته) الماس بتضيع مني

تأثرت امه من شكلها ومن دموعه الي طلت ثواني من عيونه ثم اختفت

بدت الفكره تعشش براسه لكنه ذبحها قبل لا تكبر ...

قال سعود :-ذكرتيني يمه انا انتظر فاكس من برى عشان حالة الماس يمكن اركب الخط هنا

امه :-سو الي تبيه يمه

هز راسه وقبل لايطلع ماقدر يمنع نفسه من السؤال :-يمه ليه فكرتي ان الماس ممكن تكون حامل

امه :-يمه الي اشوفه مو وحده فيها الخبيث لا الي اشوفه اعراض حمل امس يوم شمت ريحة السمك طارت رجعت

ابتسم :-يمه الماس تكره السمك خلقه

ابتسمت امه :-عارفه بس ردة فعلها عنيفه امس

قبل لايطلع قالت له امه :-سعود

التفتت بسرعه :-هلا

وجاء يمشي جهتها

"امريني"

امه :يمه وش بتسوي مع نوف

شانت ملامح وجهه ..

قالت امه بتقرير واقع :-ما ظنتي انك قربت صوبها ابد

تغير لون وجهه وعرفت امه ان ظنها في محله

جلس سعود جنبها وقال وهو منزل راسه :-ماني قادر يمه نفسي ماتطاوعني

امه متفهمه شعوره :-عارفه يمه بس البنت مالها ذنب

قال بقوه :-الا الذنب ذنبها هي تزوجتني وهي عارفه اني ما ابيها

امه :-------------------- (معه حق ماقدرت تتكلم)

سعود :-انا محتار يمه شوري علي

امه :-والله يمه ما تنجبر روح على روح حاول تتقبلها وان ماقدرت طلقها خلها تشوف نصيبها

سعود :-عشان يذبحني ابوي

ابتسمت امه :-ابوك ذابحك ذابحك

فهم قصدها وقال :-وش يدريه

امه :-توقع من نوف اي شي

ارتفع ضغط سعود :-ان تكلمت في هالمواضيع الشخصيه مع الشياب دفنتها بالحيا

دق جواله ..

قال لامه يستهزء :-جبنا سيرتها ---------

"نعم

نوف :-وينك

سعود :-شبغيتي

نوف :-الحين تتركني من امس وماتبيني اسال

سعود :-امس كنت فيه بس انتي كنتي نايمه

نوف :-تعال مابي اجلس هنا

سعود :-وين بتروحين

نوف :-جبني بيتنا

انصدم :-بيتنا

نوف (الي حافظه تعليمات امها الي عطتها لها قبل خمس دقايق) :-ايه بيتنا اختصر على عمرك المشاوير لشوفة حبيبة القلب

عصب وقال :-جهزي نفسك انا جاي

وسكر الخط

تأفف ...وقال لامه :-تبي تجي هنا

انصدمت امه :- من جدها

سعود بقرف :-مدري

وقف وقال :-تريحني لاجت هنا بروح اجيبها

امه :-بحفظ الله

وطلع من الغرفه ...

امه في نفسها "الله يعيننا على المشاكل وعلى المصايب الي بتجي بمقدم نويف بيتنا

... 114 ...




في الفندق ...

قالت نوف بتافف :-يوه يمه خربتي علي نومتي والحين بنروح بيت عمي وبشوف المقرد بنات عمي وبشوف الشينه

امها :-نفذي الي قلته لك امس

نوف :-اوووووووف يمه وانا اكلمه تو ماصدق وسكر الخط بوجهي فما بالك لو اقرب منه

امها بعصبيه :-هو رجال ولا لا

نوف :-الا

امها بلهجه تنهي النقاش :-خلاص اجل خطتنا بتنجح حتى لو كان يحب تراب رجلينها فهو في الاخير رجال

نوف :-طيب

امها :-قومي البسي واكشخي

نوف فيها نوم :-يمه ياررررررربي مالي نفس وبعدين تونا

صارخت امها عليها

قالت بخوف :-طيب

سكرت امها وراحت هي تلبس ...

بعد عشر دقايق وصل سعود ونفسه براس خشمه

قال لها :-جاهزه

نوف :-ايه

سعود :-غطي وجهك

غطت وجهها ودخلوا الموظفين واخذوا اغراضها

وطلع سعود وهي وراه حتى ما تكلم معها بكلمه ..

حتى في الطريق ما تكلم معها ...

*
*

نزلت الماس من غرفتها وراحت للمطبخ تاخذ كاس عصير برتقال ..

كانت لابسه جلابيه ناعمه وجلالها معها عشان تغطي وجهها اذا جاء سلطان وكانت مسيحه شعرها وحاطه مكياج خفيف

طلعت من المطبخ

الا وتطيح عينها بعين نوف تغير لون وجهها ...

قالت نوف تبي تقهرها :-حبيبي اطلع ورني مكان غرفتنا

ارتفع ضغط سعود وعرف انها بتقهر الماس

سعود :-سوووووووووووونيا

جت الشغاله بسرعه

قال لها :-روحي مع المدام للجناح نمبر 2

انقهرت نوف من جحدته لها ، اما سعود راح لالماس بدون شعور وكأن الي يجذبه لها مغناطيس وشي اقوى منه ومنها

قال بنبرة حب وخوف :-كيفك الحين

الماس كانت سهوم الغيره تدمي جروحها بقلبها

ابتسمت غصب وقالت :-كني احسن

قال باهتمام :-طيعيني

الماس تقاطعه :-نظر عيوني

سعود :-امريني

الماس :-خلني براحتي

سعود :-مثل ماتبين بس ان تعبتي زود ما بيننا نقاش

ابتسمت ابتسامه هزته هز :-اتفقنا

سعود بوله :-فديت هالابتسامه وهالوجه

طبعا كانوا في عالمهم ضايعين وغافلين عن نويف الحاقده الي واقفه تناظرهم وتناظره كيف يكلم الماس وتشوف بعيونها الفرق بين تعامله معها وتعامله مع الماس
حتى ملامح وجهه تتغير لاناظر الماس..وسامته تزيد جاذبيته مدمره ووجهه بشوش اما معها فهو متوتر متضايق مكشر

طلعت مع الشغاله بالغصب وهي تتحلف في نفسها وتتوعد ..

دخلت غرفتها ورمت عبايتها وهي ميته قهر وحالتها زفت .."طيب يا الماسوه طيب وانا نوف "

طبعا حطت راسها ونامت اما سعود جلس يسولف ويضحك مع الماس تحت ..

الا وتختفي الا بتسامه عن وجهه ..

التفتت الماس الا وتشوف عمها واقف يناظرهم والوضع مو معجبه ..

قال لالماس :-كيفك اليوم يبه

الماس :-بخير عمي

ناظر في سعود وقال وهو يمشي :-ابيك بالمكتب تعال

ناظر سعود في الماس وقال يستهبل :-وصاتي في خزنة الذهب مو خزنة الفلوس لا تنسين

الماس :-ههههههههههههههههههههههههه ه الحمد لله والشكر رح لعمي لا يرجع يحوسنا

سعود :-هههههههههههههههههههههههه على قولتك لا تروحين مكان برجع (وقال يغمز لها) اما اذا تبين تطلعين غرفتنا يكون احسن بعد

ولعت الماس :-ههههههههههههههههه سعود

قال بخبال :-ياعيوووووووووووووووووونه

سوت الماس نفسها جديه وناظرت وراه :-هلا عمي مالي دخل هو الي ما لحقك

ارتبك سعود والتفت لقى الماس مسويه فيه مقلب

الماس :-ههههههههههههههههههههه خوووووووووووووواف

سعود مسوي معصب :-احلفي

ابتسمت ووقفت تزين له ازارير ثوبه (((((راح سعود فيها ))))

نزلن هنادي ومنال سوى من فوق قالت هنادي تستهبل :-شوفي اخوك ومرته مسوين روميو وجولييت

ولعت خدود منال :-هناديوووووووووه عيب تناظريهم

هنادي :-ياشيخه الله يرزقنا

منال :-هههههههههههههههههه انت ما انتي بصاحيه

هنادي :-منذو مبطي يا اخت منال

منال :-ههههههههههههههههههههههههه هههه

هنادي تبي تحرجهم :-احمممممممممممممممم

التفت سعود والماس

قال سعود :-هههههههههههههههه تكفين يالمؤدبه

هنادي :-هههههههههههههههههههههه اعجبك مثاليه بسم الله علي

الكل:-ههههههههههههههههههههه

سعود :-الله يخليك لامك وابوك

هنادي (تستهبل) :-ويخليك لالماستك

سعود من قلب :-امين

الماس تذكرت :-سعود عمي

سعود :-اوووووووووف رحت فيها

وراح بسرعه لمكتب ابوه ...دق الباب

ابو سعود :-ادخل

سعود :-طلبتني يبه

ابوه وهو يناظر في اوراق معه :-ايه ادخل وسكر الباب

دخل سعود وسكر الباب وجلس

قال ابوه وهو ينزل نظارته :-زوجتك وين

سعود بعفويه :-الماس برى

ابوه عصب :-لاتنسى انك متزوج ثنتين

(ياحظي والله)

سعود :-مانسيت

ابوه واصل حده :-اجل وش تسوي هنا ومخلي عروستك

سعود وهو طفشان من قلب :-نوف هنا يبه وين بخليها الله يطول لي بعمرك

ابوه مستغرب :-نوف هنا

سعود :-ايه تونا واصلين مالنا الا نص ساعه

ابوه :-توكم مالكم ثلاث ايام ليش رجعتوا

سعود :- هي تبي تجي تستقر وانا بعد وراي اشغال

ابوه منهبل :-ياولد مالك ثلاث ايام متزوج وتبي تشتغل

سعود :-انا توني ماثبتت رجليني بالسوق واصلا الدراسه مابقي عليها شي انت ناسي ان نوف تدرس

ابوه ارتبك :-على الاقل رح للشاليه حقنا الي بالشرقيه

سعود :-يصير خير يبه لاتشيل هم

ابو سعود :-يابوك انا مستعجل ابي اشوف ظناك

سعود في نفسه ودي انتحر :-الله كريم يبه

كمل :-تامر بشي

ابوه :-انا اعرف وش كثر تحب الماس والشاهد الله انها تستاهل منك هالحب بس لا تنسى تعدل

قال سعود وهو يوقف :-بعدل في كل شي الا القلب يبه ماتحكمه ثنتين ومالي عليه تصرف

وقبل لا يعترض ابوه قال :-بالاذن

وطلع

... 115 ...




في المستشفى

>بالغرفه الي جنبها<

"يووووووووووه يامحمد بطلع خلاص كيفي"

محمد (شوي ويقطع شعره) :-مهبول انت

"لا"

محمد :-ارتح لك كم يوم طيب

"راحتي ببيتي"

محمد يئس خلاص :-بكيفك انت حر بعدين ليه غيرت غرفتك

"ذبحتني الشمس"

محمد وهو معرق من الصدمه :-بغت تجيني سكته يوم دخلت غرفتك ولقيتها فاضيه

"لا وازيدك من الشعر بيت سمعت ان المريض الي دخلها بعدي مات:

محمد :-لاحول ولا قوة الا بالله

" ماشفت بوك فلوسي"

محمد :-لا يمكن بغرفتك ذيك

"ايه صح نسيت اني حاطه بالدرج"

محمد :-بروح اجيبه لك

"لا انت رح جب الاوراق ابي اوقعها ضاق خلقي بطلع من هنا"

محمد :-اوف منك عنيد

"هههههههههههههه شكرا حياتي"

وقف شعر راس محمد :-حوم الله كبدك متى بتخلي حركاتك

"هههههههههههههههههههههه مدري"

محمد وهو يطلع :- منت بصاحي

طلع بعده بيجيب بوكه من الدرج الي بالغرفه الي جنب غرفته ..

وقف شوي يتعرف على البنت الي واقفه بوسط الغرفه وبيدها ملف

طاحت شنطتها على الارض وقالت بهمس باكي :-آه ياربي لااااااااااا

عرفها راكان

دخل بسرعه الغرفه ...ومسكها :-دانه

تسمرت دانه مكانها وتحجرت ، استوعبت والتفتت :-راكان

التفتت :-عيونه

ماتدري كيف الي وهي حاضنته من قلب ...

وبعدين استوعبت انه تعبان وبعدت عنه

قالت وهي مو قادره تجمع كلمتين على بعض :-من--من ---

واشرت على الملف

اخذه راكان وقراه ابتسم وقال :-حبيبتي ماقريتي الاسم هذا مو اسمي يمكن نسته الممرضات هنا لاني تركت الغرفه من الفجر

هزت راسها

رمى الملف وقال لها بخوف:-انتي في صدمه

قالت وهي تبكي :-حسبت------

ورجعت تبكي

ضمها وقال :-ليش البكا هذاني قدامك لاتخافين علي قطوه بسبع ارواح

انقهرت دانه منه :-خفيف دم

راكان :-ههههههههههههههههه شكرا حياتي

زاد بكاها

حاسه نفسها في حلم مو علم ....

ناظرته وقالت له :-ليش لابس ملابسك

قال باشمئزاز :-من جدك البس هذيك الملابس كني خبل

ضحكت وهي للان تبكي ...

الا وبدخلة محمد الي رجع بسرعه ..

طلع له راكان ومعه دانه :-جبت الاوراق

محمد :-ايه وقعتها وخلصت (قال يكلم دانه) صبحك الله بالخير اختي

دانه :-هلا اخوي

راكان (يستهبل) :-لا والله احلف

محمد :-ههههههههههههههههههههههه ياخوفي لايكون مخك الي شالوه مو طحالك

راكان :-تاكد من الاوراق لا تكون صدقه وشايلين مخي ههههههههههههههههه

محمد :-الحمد لله والشكر ههههههههههههههه

دانه كانت تراقب علاقة محمد وزوجها ببعض الحين بس عرفت ليه راكان يغلي محمد عن الكل ...الي سواه ماسووه عمانه له

جاء الممرض معه كرسي متحرك المفروض راكان يجلس عليه

الا انه حقره وقال :-شالو طحالي مو رجليني

الممرض :-pleas mr-------

قاطعه راكان :-i dont need it

الممرض :but-----------

ناظره راكان نظره خلته يتراجع

محمد :-ياخي انت تعبان والمسافه طويله

راكان :-انا موب عاجز

همست له دانه :-لاتعصب طيب

ابتسم وقال :-تامرين

ابتسم محمد وهو يشوف راكان مرتاح ومستقر في حياته مع انسانه ونعم التربيه بنت اصول بحق وحقيق ..

لكن محمد رجع اكتئب يوم تذكر كيف بيقدر يعلم راكان ان الي تعمد يصدمه هو عمه شقيق ابوه !

مهما كان والله قووويه

عند المواقف قال محمد :-اوصلكم

قال راكان :-يسلمو ابو حميد السواق هنا ماله داعي تتعب عمرك

محمد :-تعبك راحه

راكان :-تسلم

محمد :-الله يسلمك بالاذن

وراح محمد وراكان ودانه ركبوا سيارتهم ورجعوا البيت

والله ما كان الفراق اختياري

ولا عمري اخترت الوصال ولاقيتك

وانا اعشقك عشق المطر للصحاري

مهما قساوتك علي ما جفيتك.




... 116 ...





><في بيت احمد><


طبعا احمد وعد سعاد ووفى وعزمها على العشاء البارح بالليل كانت السهره من اروع مايكون يمكن سعاد خففت من صدها له وراح الوقت كله وهم يسولوفون ويضحكون سوى

في قلبها تمنت لو ان الاوضاع غير وتمنت ان الظروف احسن ....كل يوم تكتشف فيه شي جديد شي يخليها تتحسف اكثر واكثر على الخطا الكبير الي ارتكبته بحقه...

انتهت السهره ورجعوا لبيتهم يمكن لاحظت ان احمد حاول يقنعها تجلس تسولف معه لكن جرحها الندي رجع ينزف ماراح تغفر لنفسها الي سوته فيه عشان كذا اعتذرت ودخلت غرفتها ..

رجع احمد من المسجد بعد ماصلى صلاة الظهر ولقى سعاد قدامه تبخر البيت وشعرها الاسود الطويل مو مربوط ...فز قلبه فزة مالها مثيل وجلس بصدره يرعد ويرعد

لمتى!!

لمتى بيظل محروم منها !!

اخخخخخخخخخخ ياقلبي اخخخخخخخخخخ

شعوره وحبه لها اكبر من كل الكلام واكبر من كل ماقيل وانقال

*

أنساك كلمه مهما لها أيّة وجود بمرجعي
والقلب لا منّه نوى غيرك حبيبي با منعه
تنتابني ذكراك ما بين الوعي والا وعي
ما كنّك الا بحر حلمي والمشاعر الأشرعة
من وين تطلع كنّك الا تقول يا شمس اطلعي
يتنفّس الفجر بنفس حسنك ويشرق مطلعه
مع إن فرعك لو رميت الشمس به عيت تعي
إن ا لدجا يسري لها من دون ما تتوقّعه
إن ا لدجا يكنز عبيره للنسيم ا لمطلعي
كلّه على شان النسيم ا لمطلعي يلعب معه
يمتد ليلي وأشعلك شمعة غلا بين اضلعي
ويمر بي طيفك ويتناثر بصدري واجمعه
تحتاج تتعبني وأنا أحتاج لك وأنته معي
بعض المشاعر تتعب المشتاق لكن ممتعه
موقعك من قلبي تدلّه بس حدّد موقعي
وبعدين خذ قلبي وفي دنيا غرامك ضيّعه
وإن طاب لك شوقي وطاب لصوت همسك مسمعي
القلب لك والشوق في عروقي بكيفك وزّعه
القلب ملكك والفصول الأربعة من مطمعي
دام التقت في مبسمك كل الفصول الأربعة

*

حست سعاد باحد يراقبها ...التفتت لقت احمد واقف يتأملها استحت قالت وهي تبتسم :-اهلين

تخبل احمد :-هلا قلبي

ولععععععععععععععع وجهها "قلبي" هزئت نفسها من كثر ما تتمنى هالكلمه تخيلته يقولها لها

دمعت عيونها غصب ,,

نزلت المبخره على الطاوله ومشت بسررررررررررعه ومرته لكنه مسكها مع يدها التفتت يمه وطار شعرها الي كما الليل على وجهه وعلى كتفه
ملمسه ريحته نعومته ...اشياء زادت في عذاب احمد

قال يهمس :-وين

سعاد (منزله راسها ودموعها برموش عينها) :-------------------

قال بألم :-كل هذا لاني قلت لك قلبي

رفعت نظرها (اجل قالها حقيقه مو تتخيل )

مسك شعرها وبعده عنه

..قال :-لا حطيتوا الغدا نادوني انا بغرفتي

قالت بهمس :-احمد

التفت وقال :-لا تقولين شي سعاد اظن الوقت الي اقتنع فيه ان احساسنا مو متبادل جا فكري بالي يرضيك وانا حاضر

انعصر قلبها عصر ...وسالت دموعها

ماقدر احمد يتحمل وراح لغرفته بسرعة البرق ...دخل الغرفه ورمى شماغه على السرير وضرب الطاوله برجله

"لمتى وانت متمسك بسراب خلاص خلاص البنت ماتبيك"

جلس ونفسيته التعبانه مأثره عليه ..ياليته ماتزوجها والله كان الالم على قلبه ونفسه اخف ..الحين مو قادر يعيش بدونها

يحبها وش يسوي الحب مايعرف حدود مايعرف ظروف ومايعرف شي اسمه كرامه!!

×

جلست سعاد بغرفتها تمسح دموعها ...

وكلامه يتردد في راسها "لا تقولين شي سعاد اظن الوقت الي اقتنع فيه ان احساسنا مو متبادل جا فكري بالي يرضيك وانا حاضر "

مالقت نفسها الا وتدق على الماس ..

الماس :-هلااااااااااااا وغلاااااااااااااااا

سعاد بكت على طول :-الماس

انهبلت الماس :-سعااااااااااااااد علامك

مسحت دموعها وقالت :-احمد يبينا نتطلق

الماس انصدمت صدمة حياتها :-هاااااااااااااااااااااه

سعاد :-وش اسوي يا الماس الحقيني

هدت الماس نفسها هي تعرف سعاد لا زعلت تخبص الدنيا

الماس :-سعاد قلبي وش صار علميني عشان اقدر اساعدك

علمتها سعاد بكل شي ...

الماس :-احمد فهمك غلط

من بين دموعها :-كيف

الماس :-هو يحسبك ما تبيه يقول لكي كذا

سعاد انصدمت :-لا مو صحيح

الماس :-هو وش دراه كل الي لقاه منك صدود بالله بيجي الحين ويقول ايه صح تبكي لاني قلت لها قلبي

سعاد :-مو معقول

الماس بدت تعصب :-سعادوه ..والله حاله ينرحم

سعاد رجعت تبكي :-وانا والله اني اتعذب يمكن اكثر منه

الماس ارتفع ضغطها :-انتم ثنيناتكم تبون سنع

سعاد :-ليه

الماس :-تحبون بعض وتكابرون سعاد انتي تحبينه

قالت بقوه :-الماس احبه اكثر من نفسي وانتي عارفه هالشي

الماس :-اثبتي له وللكل انك تحبينه

قالت بهمس ودموعها تتلاحق :-كيف

الماس :-السالفه ببساطه يا تعيشين معه العمر كله او تتركيه

انفجر قلبها

تتركه

الموت ارحم لها !!

سعاد :-مجنونه انتي اتركه مقدر اتركه

الماس وهي تبتسم :-اجل لا تخلين الصبح اليوم يطلع الا وانتي حاله كل خلافاتكم

ارتجفت سعاد من الخوف ومن انه يمكن يصدها وينتقم لنفسه منها

نفضت هالافكار عن راسها ..احمد يستاهل انها تجازف بكل شي على شانه ...

قالت بتردد :-الماس اخاف انه مايبيني

الماس :-سعاد حرام عليك حسي فيه ياشيخه هو قالك جا الوقت الي عرفت فيه ان احاسيسنا مو متبادله فكري بالي يرضيك وانا حاضر مو قلتيلي مره انه يقول طلاق ماراح اطلق لكنه اليوم تنازل عن غروره وعناده عشان يريحك وترتاحين

رجعت سعاد تبكي :-آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه والله اني قليل عليه

الماس :-لا تقللين من قدرك وحلي مشاكلك عوضوا الوقت الي فاتكم

سكرت سعاد الجوال وهي تفكر في كلام الماس وتفكر في طريقه تحل بها مشاكل وماتخسر بها حب حياتها!!

طلعت من غرفتها ودقت على باب غرفة احمد ومارد عليها ، فتحت الباب ولقت غرفته فاضيه

تحطمت آمالها ...

نزلت تحت وقالت لها الشغاله ان احمد طلع عنده شغل مهم والعمل طالبينه

طلعت غرفتها ودموعها سكايب ...

حتى مو قادر يجلس في بيت واحد معها