منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتدى العامة
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


مفكرون غربيون في رحاب الإسلام




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع



مفكرون غربيون في رحاب الإسلام







إن دين الإسلام قائم على الرحمة والإحسان للإنسانية جمعاء قبل كل شئ وتشريعاته تستمد من هذه المبادئ. فها هو الرسول الأعظم (ص) يقول في الأحاديث الصحاح المتفق عليها بين السنة والشيعة (ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء) وقوله صلى الله عليه واله وسلم (لا ضرر ولا ضرار) أي يحرم الضرر بالآخرين ووجوب دفع الضرر، وقوله صلى الله عليه واله وسلم (خير الناس من نفع الناس) أي للإنسانية جميعا وليس فقط للمسلمين وما أعظمها من أحاديث تلخص كل مبادئ الإسلام وما ابعد الذين يدعون الإسلام (كالحركات السلفية والوهابية التكفيرية) ويعملون خلافه.

لقد شخص الكاتب والفيلسوف الأيرلندي (برنارد شو) حامل جائزة نوبل ذلك بقوله (الإسلام دين الديموقراطية وحرية الفكر هو دين العقلاء، ولكن هناك أمراً مهماً يجب ألا أغفله, وهو أن الإسلام شيء والمسلمون اليوم شيء آخر، الإسلام حسن ولكن أين المسلمون؟! وليس فيما أعرف من الأديان نظام اجتماعي صالح كالنظام الذي يقوم على القوانين والتعاليم الإسلامية) وفي هذا كفاية لمن يدعي أن الإسلام الحقيقي يدعو إلى الإرهاب. إن الإسلام وتراث النبي محمد(ص) قد افتخر به علماء الغرب وفلاسفتهم ودافعوا عنه بل ومن تشريعاته اقتبسوا في أنظمتهم الاقتصادية والاجتماعية.

إن موضوع اعتناق الإسلام من قبل مفكري الغرب وفلاسفته مازال بعيداً عن متناول الباحثين والمؤرخين والمفكرين. فما زالت الدراسات الإسلامية تتجاهل هذا الموضوع.
وفي الواقع تتزايد ظاهرة اعتناق الإسلام في الغرب بشكل ملحوظ. ومازالت أنباء من يعتنقون الإسلام تجد لها مساحة واهتماماً في الإعلام الإسلامي، وبشكل بسيط في الإعلام الغربي إلا في بعض الحالات، عندما يكون من اعتنق الإسلام شخصية معروفة أو ذا مركز علمي أو سياسي. لا أحد يعلم كم هو عدد المعتنقين للإسلام في الغرب. ولا توجد إحصاءات دقيقة بل هناك تخمينات وأرقام غير دقيقة تعتمد على الخبرة والتعامل مع المعتنقين. ففي فرنسا مثلاً، يتراوح عدد المعتنقين بين 50 ألف معتنق حسب تقدير أحد الباحثين الغربيين، إلى اكثر من 200 ألف معتنق حسب مصدر إسلامي في باريس. هذا التفاوت يعود إلى مبالغة المصادر الإسلامية من جهة وإلى محاولة التقليل من أهمية الموضوع من قبل الغربيين من جهة أخرى، إذ أن ما يقلق المراكز المسيحية هو كيف يتقبل الأوروبيون دين الإسلام وخاصة مثقفيهم المعروفين بدقة النظر والمنهجية العلمية؟ وفي هولندا، يقدر عدد المعتنقين للإسلام اكثر من 15 ألف شخص.






منقــــول



سلمت يدااااااك وبااارك الله فيك استمري في هذا الابداع والتميز
تم التقييم والنجوووم واكيد منتظر جديدك
ارق تحيااااااتي



يعطيكي الف عافية
بارك الله فيك
كل الود والتقيم
الشاهين