منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


كيف النجاة من الهم والحزن




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع



يقول الله تعالى:
(فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة
واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا)
سورة مريم: 59.


يقول ابن عباس رضي الله عنه:
ليس معنى أضاعوا الصلاة تركوها بالكلية..
ولكن كانوا يجمعونها فيؤخرون صلاة الظهر إلى صلاة العصر
ويؤخرون صلاة المغرب إلى صلاة العشاء..
والغي: واد في جهنم تستعيذ منه النار لشدة حره!


كيف النجاة من الهم والحزن ؟؟؟؟
الصلاة فيها النجاة في الدنيا والآخرة
وبهاينجو العبد في دنياه من همّـه وغمِّـه
وبهايسلم من السُّخط والتّسخّط

يقول الله تعالى( إِنَّ الإِنْسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا (19) إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ
جَزُوعًا (20) وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعًا (21) إِلاَّ الْمُصَلِّينَ (22)
الَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلاتِهِمْ دَائِمُونَ)

يقول الله تعالى( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اسْتَعِينُوا
بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ )

قال ابن كثير رحمه الله : الصلاة من أكبر
العون على الثبات في الأمر

ولأن الصلاة من الأمور الكبرى التي تحتاج إلى هداية خاصة ،
سأل إبراهيم ، عليه السلام ، ربه أن يجعله هو
و ذريته مقيماً لهـا ، فقال:::-
( رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء ) إبراهيم 40

المصدر : كتاب فقه السنـة
وقد اتفق العلماء على كفر من ترك الصلاة انكارا لها.



مشكوور على الموضوع المميز

جزاكِ الله خير

بارك الله فيك










الساعة الآن 03:28 PM.