منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتدى العامة
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


لا يوجد أي فشل




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع




لا يوجد أي فشل









والآن قد حان الأوان بالنسبة لك لإتخاذ القرار . الآن عليك أن تعد نفسك بألا تنغمس أبداً في مشاعر الإنكسار والإكتئاب مرة ثانية . وهذا لا يعني بأنه لا ينبغي عليك أن تكون واقعياً بخصوص التحديات التي تواجهك . ولكنه يعني بكل بساطة أن مشاعر الانكسار والإحباط ستمنعك من اتخاذ الإجراءات التي بإمكانها تغيير حياتك . وينبغي عليك أن تؤمن بأنه علي الرغم من هذا فإن الأمور التي قد تبدو مستحيلة في الوقت الراهن ، بإمكانك أن تحولها إلي الأفضل . هل تعلم ، أننا جميعاً لدينا مشكلات ، ونعاني أحيانا من إحباطات وعقبات ؛ لكن ما يشكل حياتنا أكثر من أي شيء آخر هو كيفية تعاملنا مع هذه العقبات ؟

أود أن أروي لك مثالاً رائعاً لهذا المبدأ عندما يتحقق .

منذ سنوات عديدة أراد شاب صغير أن يصبح موسيقياً شهيراً ، لذا فقد هجر المدرسة ، وبدأ السير في طريقه الذي اختاره . وكان الحصول علي وظيفة شيئاً في منتهي الصعوبة بالنسبة لشخص ترك المدرسة الثانوية وليس لديه أية خبرة في أي عمل . وقد وجد نفسه يعزف البيانو ويغني في بعض الحانات الصغيرة جداً حول المدينة ، وكان يعزف ويغني من أعماق قلبه إلي أشخاص لا ينتبهون حتى لوجوده . فهل يمكنك تخيل الإحباط والمهانة اللذين من المؤكد شعر بهما ، لقد شعر بالإحباط وكاد يتحطم نفسياً : فلم يكن معه نقود ، ولذا فقد نام فوق الغسالة الكهربائية . والشيء الوحيد الذي جعله يستمر هو حبه الشديد لخطيبته ، لقد عرف أنها أجمل فتاة علي وجه الأرض .

ولكنها قد تركته أيضاً ذات يوم ، وشعر حينها بأن حياته قد إنتهت . وقرر الإنتحار ، ولكنه قبل أن ينفذه حاول الحصول علي المساعدة عن طريق فحص نفسه في مستشفي الأمراض النفسية . وفي هذا المتشفي تغيرت حياته تماماً ، ليس لأنه قد " وجد علاجه " وإنما راعه أم يري إلي أي حد من الممكن أن تسوء الأمور ! وقد أدرك أنه ليس لديه أية مشكلات حقيقية . وفي هذا اليوم وعد نفسه بأنه لن يسمح لنفسه أبداً أن تستسلم للإحباط أو السلبية مرة ثانية . فسيعمل بجد أكبر كما ينبغي ولأطول وقت ممكن لكي يصبح موسيقياً ناجحاً ، لقد عرف أنه يمكنه ذلك . فليس هناك ما يستحق الإنتحار . فالحياة دائما جديرة بأن نحياها . فدائما ما نجد ما ينبغي أن نكن له الإمتنان .

ولذا فقد استمر فيما يفعله . ولم تأت إليه أي مكافآت في البداية ، ولكنه قد حصدها بعد ذلك . وفي الواقع فإن موسيقاه أصبحت معروفة اليوم في العالم كله . فإسم هذا الشاب " بيللي جويل " .

وينبغي علينا جميعا أن نتذكر دائما أن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا ، وأنه ليس هناك فشل ، وأنك إذا حاولت فعل شيء ما ولم تنجح فإنك تكون قد تعلمت منه شيئاً يساعدك لتصبح أكثر كفاءةً في المستقبل ، فـأنت بذلك قد نجحت بالفعل .

وفي الواقع هناك قول مأثور ساعدني كثيرا علي مر السنين :

" النجاح هو نتيجة للرأي الصائب .. والرأي الصائب هو نتيجة للخبرة .. والخبرة هي نتيجة للفشل في إصدار الأحكام " .

استمر في المحاولة ! فإذا استمررت في الكفاح من أجل تحسين أحوالك ، وتعلمت من أخطائك ، فسوف تنجح .



من كتاب نصائح من صديق






سلمت يدااك وبااارك الله فيك
تم التقييم ومنتظر جديدك
ارق تحياااااتي


سلمك الله على هذا الطرح القيم
ولـآ تحرمينآ جديدكِـ آلـآجمل
يالغلا

شكراً لكِ
ولروحك ودٍ لايبور

ودي يسبق ردي


أحلـــى تقييــــــم


اخوك في الله
(••)

MOODYS

الله يعطيك العافيه اختي
واصلي ابداعك