منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


موجبات عذاب القبر




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع





موجبات عذاب القبر

أحمد الله رب العالمين وأصلي واسلم على اشرف الانبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

موجبات عذاب القبر - الجزء الأول
- المُتثاقل عن الصلاة
لاحظ للإسلام لمن ترك الصلاة، و أول مايسأل عنه العبد وهو الصلاة، فإن صلحت صلح سائرعمله من صدقة وصيام وزكاة وإن ردت ردّ باقي عمله.

أم علقمة كانت مهمتها تقمّ وتكنس المسجد النبوي، فالرسول صلى الله عليه وسلم يمشي يوما بجوار البقيع فوجد قبر جديد فسأل: قبر من هذا ؟ قالوا: قبر أم علقمة. فعرفها وقال: لما لم تعلموني؟ قالوا: يارسول الله ماتت بعد صلاة الظهر و وجدنا الشمس شديدة الحرارة فأشفقنا عليك. فغضب النبي صلى الله عليه وسلم وقال: أما علمتم أن من صليت عليه وجبت له شفاعتي ؟! ثم صلى عليها وقال: يا أم علقمة أي الأعمال وجدتي خيرا ؟ ثم أنصت وقال: هل تسمعون؟ قالوا: لا يارسول الله قال: والذي بعثني بالحق نبيّا أنها تقول خير ماوجدت تعمير بيوت الله.
وهي كانت تكنس بيوت الله فقط. فكيف بمن عمّره بالصلاة والذكر!

- الذي يؤخر الصلاة لآخر وقتها

وبالأخص صلاة الصبح وصلاة العصر. قال أبو بكر (الصلاة بأول الوقت رضوان وبأوسطه رحمة وبآخرة مغفرة) ومعنى قوله بآخره مغفرة يعني هناك ذنب ارتُكِب ولذا قال صلى الله عليه وسلم لما سئُل ما أفضل الأعمال قال (الصلاة لوقتها). والصلاة لاتسقط إلا عن الميت.

- المُغتاب، ومن يمزق أعراض الناس

قال تعالى (أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتاً فكرهتموه)
قال صلى الله عليه وسلم (اسوأ العباد عند الله المشاءون بالنميمة المفرقون للاحبة الملتمسون للبرءاء العيب)
فيما يخص المفرقون للاحبة، قال الرسول صلى الله عليه وسلم (ليس منا خببت زوجا على زوجها وليس منا من خبب زوجة على زوجها).

وأما من يلتمس للبرءاء العيب وكأنه رادار فهو ذُبابي الأخلاق. وسمي الذباب ذبابا لأنه كلما ذُبَّ (أي طرد) آب (أي عاد).

- الكذب

والكذب الصغير والكبير سواء ولايوجد هناك شيء اسمه كذبة بيضاء! والكذب لايباح إلا في إصلاح بين متخاصمين أو في الحرب أو لإصلاح بين الزوجين.

أم المؤمنين عائشة تمد يدها وهي مقبوضة لابن اختها وتقول: هاك تمرة. قال النبي صلى الله عليه وسلم:يا عائشة أفي يدك شيء؟ قالت: نعم، قال صلى الله عليه وسلم: لو لم يكن في يدك شيء لكتبت عند الله كذبة.

وهناك كذب الفعل أن ندعي محبة الله فلا نعمل بطاعته فأنا كذّاب
أدعي محبة الرسول صلى الله عليه وسلم ولا أعمل بسنته فأنا كذّاب
أدعي محبة وإرادة الجنة ولا أعمل لها فأنا كذّاب
أدعي خوفي وفزعي من النار ولا أعمل لأتقيها فأنا كذّاب
وهذا الكذب أسوأ من كذب القول والعياذ بالله

وقال رسول الله صل الله عليه وسلم (أنا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقاً، وبيت في وسط الجنة لمن ترك الكذب وإن كان مازحا، وبيت في أعلى الجنة لمن حسن خلقه)
فأي فوز بعد هذا سبحان الله !

- مؤذي المسلمين

وهو من يخوض في أعراض المسلمين والصحابة ومن يبحث في تاريخ المسلمين ليجد شيئا ينغص على المسلمين به والعياذ بالله.
رجل يمشي ويجد شجرة قد تدلى منها غصن به أشواك، فقال: أرفع الشّر عن طريق المسلمين. فعمل مجهودا إلى أن قطعه، ولما مات، قال الله جل في علاه له: عبدي قطعت الشر عن طريق المسلمين وأنا أقطع عليك الطرق إلى النار وأفتح لك طريق إلى الجنّة.

فكيف من يؤذي المسلمين سواء بالكلمة أو بالفعل من توسيخ أماكن يمر منها المسلمين أو من يؤذي المسلمين بأصوات سيارته العالية وغيره. نسأل الله السلامة

- المتتبع عورات المسلمين

أحد الصحابة دفن أخته، وبعد الدفن تذكر أنه وقع منه كيس النقود، فرجع وحفر وكلما حفر يجد سخونة إلى أن أخذ الكيس فالتهبت يده. فخاف وعاد إلى أمه وسألها: ماذا كانت تصنع أختي؟ قالت الأم: كانت صوّامة قوّامة مطيعة لزوجها متصدقة لكنها كانت تضع أذنها على حيطان جيرانها تتبع أخبارهم.

- الزنا
الله حذّرنا من خطوات الشيطان، والكبيرة هذه تبدأ من النظرة، قال الرسول صلى الله عليه وسلم (إنما النظرة سهم من سهام إبليس من اتقاها خوفا من الله رزقه الله إيمانا يجده في قلبه ويجد حلاوته على لسانه)، وهذه النظرة هي نظر الرجل إلى المرأة التي تحلّ له والمرأة كذلك.وهناك من يعتذر بالنظرة الأولى وهو يستمر بالنظر لمدة ربع ساعة فهذا استهتار. ومن يقول أن النظرة صغيرة فعشرون سنة صغيرة ألم تصبح كبيرة !!
ومن غضّ بصره أطلق الله بصيرته
ومن يستصغر مسألة النظر وتعود عليها، يستمرئ المعصية وتقل عنده حدة الألم النفسي أو النفس اللوّامة.
وعلى الإنسان الذي ابتلي بمسألة الإختلاط في العمل أو الكلية أو الجامعة التعامل مع الطرف الآخر على محيط العمل بدون الدخول على أبواب مثل السؤال عن الحال والأولاد والأهل وغيره.

- المُعين على الإثم والعداون

قال تعالى (ولاتعاونوا على الإثم والعدوان ومعصية الرسول)
سبعة من اليمن اجتمعوا على رجل فقتلوه، فقتلهم عمر، قالوا: يا أمير المؤمنين تقتل سبعة في واحد؟ قال عمر: واللهِ لو اجتمع أهل اليمن كلهم عليه لقتلتهم.

- خطباء الفتنة
الدعاة نوعان: داعية عامل، وعامل داعية !
الداعية العامل من يعمل بالكتاب والسنة ونراه سلوكا في حياته وكلامه، أما الآخر فشخص يحشر نفسه في القضايا التي ليست له!
وهم من يسعون للفوضى والفتنة في البلاد مثلما مايفعله بعض الصحفيين من خوض في جماعة من جماعات المسلمين، أو من يحرّضون على المشاكل (الفتنة نائمة هدى الله من أيقضها).

- عدم الإستبراء من البول، والمشي بالنميمة بين الناس

هنا نقطة خطيرة، الرّجل هنا كان لايُنظف مكان البول جيدا، فعُذِّبَ في قبره، فما بالكم بمن لايُصلي!
النميمة وهي نقل كلام الغير للإيقاع بينهم.
كيف ننهي النميمة في المجتمع؟
عندما يأتي إليك نمّام قل له
* أولا كان بيني وبين أخي صفاء وأنت عكّرته
* ثانيا هو اءتمنك على سر وأنت خنت السر فصرت خائن
* ثالثا أنت اليوم نمّيت لي وغدا تنم عليّ
* رابعا كان من الواجب أن تنصحه وليس هناك داعي لتوصل الكلام

- آكل أموال اليتامى

إذا بكى اليتيم كأن الله سبحانه وتعالى يقول (من أبكى الغلام الذي غيّبت أباه في التراب أشهدكم يا ملائكتي أن من أرضى اليتيم وأسكته رضيت عنه وغفرت له)
ومن مسح على رأس اليتيم فاضت الرحمة بعدد شعر رأس اليتيم. وأفضل البيوت بيت فيه يتيم يكرم إليه وأسوأ البيوت بيت فيه يتيم يساء إليه.

ويقال في القصص أن سيدنا عيسى عليه السلام وجد إبليس اللعين يحمل بيد عسل وباليد الأخرى رماد، قال له: ماذا تصنع بهذا يالعين؟ قال: هذا العسل أضعه على شفاه المغتابين فيحلوا كلامهم والرماد أضعه على وجوه اليتامى فتكلح وجوههم فيبغضهم الناس ويبغضهم ربُّ الناس.

ولكن هناك نقطة ومحور مهم
عمر بن الخطاب حضر احتضار أحد الصحابة، فخرجت روح الصحابي، فقام عُمر وأطفأ المسرجة، قالوا: يا أمير المؤمنين أتتركنا في الظّلام، قال: صار للورثة حقّ في هذا الزيت، أتريدون أن تُطعمونا حراما في أجوافنا يوم القيامة؟!.

ومثل هذا النعي في الجريدة، استئجار مكان للعزاء وإحضار قارئ ليأخذ أجره وتوزيع المشروبات وغيره. فكل من حضر مثل هذا وشرب ماءً أو قهوةً وجلس تحت هذا النّور يأثم ويدخل ضمن هذا.

- آكل الربا

أمران وحيدان أذن الله فيها بالحرب (آكل الربا ومن عاد لله وليّا وأولياؤه العلماء)، والمجتمعات آكلة الربا تمحق منها البركة، ويقول بعض العلماء يقولون أن درهم واحد من دراهم الربا أشد عند الله من أن يأتي الرجل أمّه.

- صاحب الشّملة التي غلّها

مثل الموظف الذي يأخذ شيء من المصلحة التي يعمل بها بدون وجه حق، حتّى لو كانت ورقة! ولايعتذر شخص ويقول أنا أُكمل حقي لأنهم لايوفون حقي. ومثل ذلك هاتف الشركة حرام أن تتصل به على مصالحك الشخصية، والسيارة التي توصلك للعمل لاتستعملها لأغراض شخصية.وهكذا.
وإذا وقع بشيء من هذا إن استطاع أن يعيد الشيء نفسه دون حرج أو كشف ستره فليعيده، أو فليخرج مالا بما يساوي هذا الأمر وليتصدق به ولكن لن يكتب له زكاة أو صدقة وستكون كفارة لما صنع وليكثر من الحسنات قال تعالى (إن الحسنات يذهبن السيئات).

- آكل الرشوة

يقول النبي صلى الله عليه وسلم (لعن الله الراشي والمُرتشي والرائش)
ويدخُل فيها هدايا العمال.
ابن اللتبية جاء بزكاة أهل اليمن، وأعطاها للرسول صلى الله عليه وسلم، وقال: هذا لكم وهذا أهدي إلي. فغضب النبي صلى الله عليه وسلم وصعد المنبر وقال: أنرسل واحدا منكم يأتي بصدقة الناس ويقول هذا لكم وهذا أهدي إلي، أولو جلس في بيت أبيه وأمه أكان يهدى إليه شيء، هدايا العمّال غلول.

عمر بن عبدالعزيز يضع يده على أنفه وهم يقسمون عطور وبيت المال، قالوا: ماهذا يا أمير المؤمنين ؟! قال: وهل يُستفاد منه إلا برائحته.

فالسؤال: هل لو الشخص هذا ليس جالساً على الكرسي والمنصب هذا أكان يهدى إليه ؟!
ويدخل فيها إهداء المدرسين الهدايا بالمناسبات أو غيرها. فإذا لم يكن بيني وبينك عقد عمل فهُنا تكون هدية. والبقشيش يدخل في ضمن ذلك أيضا

عمر بن عبدالعزيز لما رفض الهدية، قال مهديها: قبلها رسول الله! قال عمر: كانت لرسول الله هدية ولنا نحن رشوة.

- الخائن والمُخادع والماكر

من يخون الأمانة والأسرار، قال عليه الصلاة والسلام فيه (الخائن الذي لايخفى له طمع وإن دقّ إلا خانه) يعني لو كانت بمقدار إبرة سيخونها. ومن خان بالشيء الصغير يخون بالشيء الكبير.ومن يخون الله ورسوله خيانة أكبر وتكون بالطاعة وعدم الإنصياع لأوامر الله واتباع سنّة نبيّه.

والمخادع الذي يخدعك في أهلك ومالك. فلو طلبت منه أن ينصحك يخدعك، وقد يأخذ منك مالا بحجة الإستثمار ثم يخدعك. وقال الله تعالى (يخادعون الله والذين آمنوا ومايخدعون إلا أنفسهم وما يشعرون)
وقال علي بن أبي طالب في المَكر: أنا لستُ بالخِبّ، ولكن الخب لايخدعني. فالمسلم ذو وجه واحد لايعرف مالمكر. وقال الله تعالى (ويمكرون ويمكر الله) فمكر العبد لف ودوران ومكر العبد إحاطة وشمول.

نسأل الله أن يجنبنا ويعيذنا من كل مايوجب علينا عذاب القبر.

بارك الله فيك

الله يعطيك العافية
بارك الله فيك
بارك الله فيكم جميعا
وجزاكم الله كل خير
اسعدني جدا مروركم العطر على مواضيعي
الله يعطيكم العافيه

الله يعطيك العافيه
شكرًا لگ اختي على الموضوع الرائع
واصلي ابداعگ