منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


هل عدم العفو يمنع من قبول العبادة




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
بسم الله الرحمن الرحيم

هل عدم العفو يمنع من قبول العبادة


خالد بن سعود البليهد

السؤال :

إذا وجدت من امرأة إساءة فإذا لم أسامحها يتقبل الله مني صيام التطوع؟


الجواب :
الحمد لله. ورد في السنة الصحيحة أن الله يؤخر المغفرة عمن بينه وبين أخيه المسلم عداوة وشحناء كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: (تعرض أعمال الناس في كل جمعة مرتين : يوم الاثنين ، ويوم الخميس ، فيغفر لكل عبد مؤمن ، إلا عبدا بينه وبين أخيه شحناء ، فيقال : اتركوا ، أو اركوا هذين حتى يفيئا). رواه مسلم. والمشروع للمسلم العفو عن أخيه المسلم إذا أساء إليه لما ورد في القرآن والسنة من الفضل العظيم في العفو والتجاوز عن صاحب الإساءة. فإن لم يستطع الإنسان العفو فإن له شرعاً الاحتفاظ بحقه ثم يقتص منه يوم القيامة إن لم يستطع أن يقتص منه في الدنيا وإن كان في قلبه هذا المعنى فلا يؤثر ذلك على قبول الصيام والأعمال الصالحة وحصول المغفرة لأن هذا التصرف مأذون فيه شرعا. إنما الذي يؤثر على ذلك ويجعل هناك مانع لقبول الطاعات هو الغل والحسد والبغضاء والهجران التي تكون ناشئة عن الظلم والتعدي على حق الغير أو طلب الزيادة على الحق الذي له أو الفجور في الخصومة ونحو ذلك مما يحرم فعله ، وهكذا فسر العلماء الشحناء الواردة في الحديث.

والحاصل أنه لا يؤاخذ الانسان شرعا على مطالبة الحق والقصاص في الدنيا والآخرة ولا ينقص ذلك في الدين ولا يخرم المروءة وقد فعل ذلك خيار الصحابة رضوان الله عليهم. ، وإن كان الأفضل ترك المطالبة والعفو مرضاة لله وطلبا لعفو الله وتجاوزه عنه يوم القيامة والجزاء من جنس العمل.
والله أعلم وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم.


خالد بن سعود البليهد
عضو الجمعية العلمية السعودية للسنة
19/11/1430


تم بحمد الله



بارك الله فيك وجزاك الله كل خـــير ونفع بك
شكرا الك على طرحك الموضوع
الله يعطيك العافيه
دمت بحفظ الله ورعايته

الله يعطيك العافية
موضوع مهم جدا
الله يصلح بين المسلمين