منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتدى العامة
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


أين السعادة




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع







أين السعــــادة ؟








قالوا الغنى الكثير جدا، كالفقر الشديد جدا، كلاهما يسبب شقاء لصاحبه، ورغم هذه الحقيقة الواضحة، إلا أن الكثير من الناس لا يدركونها، ويتصورون أن الإنسان كلما ملك مالا، وزادت ممتلكاته، كلما كان سعيدا، لأنه أقدر على تحقيق أمانيه ونيلا لسعادة مهما بلغ ثمنها.

ولكن الأيام تثبت للناس بما لا يدع مجالا للشك خطأ هذا التصور:

ثلاثة من أغنى أغنياء العالم ماتوا تعساء رغم الملايين التي لا تعد ولا تحصى:

"هيوز" و"كرستينا أوناسيس" و"مليونيرةأمريكية قيل عنها أنها أغنى امرأة في العالم".

أما هيوز فقد قضى سنواته الأخيرة حبيس غرفة في فندق في الطابق العلوي، قد أغلق نوافذها بألواح الحديد، ولا يسمح لأحد بالدخول عليه، ولا يوجد في غرفته إلا التلفزيون والفيديو والأشرطة والهاتف، حتى كان يأكل وينام ويقضي حاجته فيها، وطالت أظافره وشعره حتى بدا عندما وجدوه ميتا كأنه انسان الكهوف.

أما
المليونيرة الامريكية، فقد تزوجت سبع مرات ولم تشعر بالسعادة طيلة حياتها ( هكذا قالت الصحف عندماماتت ).

وها هي ذي
كرستينا أوناسيس تموت في شرخ الشباب حزينة كئيبة، ولم تستطع الطائرات الخاصة، ولا الفنادق الفخمة، ولا الملايين المكدسة، ولا الأطعمة الفاخرة، ولا الأزواج المتعددي الجنسيات إسعادها.

وهنا يأتي السؤال:

ما سبب شقاء هؤلاء؟

والجواب:

نالوا المال لكنهم سُلبوا السعادة، ومظاهر السَّلب كالآتي:

1- أنهم لا طموح لهم، حيث أن الأمال والأماني تـُحقق فورا، فأين لذة الانتظار والترقب وفرحة النجاح؟

والشاعر الطغرائي يقول:

" ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل "

2- أنهم فقدوا الحب الحقيقي، فما أن يخفق قلب الواحد منهم لإنسان ما، ويتزوجه على أمل العيش في حب حتى يداهمه الشعور بأن الروابط بينهما هي المنفعة المادية، ولولا المال ما ارتبط بها أو به، وفي الحال تذهب البسمة، وتغور اللهفة، وتتلاشى السعادة، وتتبدد الآمال العراض.

3- أن كل شيء في حياتهم أصبح له ثمن وبثمن، حتى الإبتسامة من الناس، أو المساعدة،أو المودة كلها على الفاتورة، إحساس بغيض أن تشعر أن من يودك إنما لمالك يودك.

والسؤال الثاني:

ما الذي يخفف عن هؤلاء ما يجدون من تعاسة، هل هي الحبوب المهدئة أم الخمر أم المخدرات؟؟ كل هذه تزيدهم سوءً إلى سوئهم. وإنما يخفف عنهم شيئان:

أ - الإيمان بالله ليسد هذا الخواءالروحي.

ب - إشغال أنفسهم بالأعمال التي تنفع الناس وما يدخل السرور على أنفسهم.

لما شكا رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم قسوة قلبه وصف له الدواء فقال:

" امسح على رأس اليتيم ".

قال أحد الأثرياء العرب الصالحين:

تعبنا في جمع المال ونحن نتعب الآن في توزيعه على الفقراء ولكننا سعداء بذلك.





عن حيدر قفة







بآآآآآرك اله فييك عالطرح المميز ,,
وآآآصلي تألقك

سلمت يداك على الطرح الرائع
نتحرا جديدك بفارغ الصبر
دمتا بخير ياغالي

hayati

يعطج العافيه
يعطيكِ الف عافيه علے الموضوع



ما ننحرم من ها الايادي يارب
كلام رائع لا خلاف فيه اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك