منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


مثل النبي صلى الله عليه وسلم في دعوته لأمته




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع







عنْ قَبِيصَةَ بنِ الْمُخَارِقِ وَزُهَيْرِ بنِ عَمْرٍو قَالَا: لَمَّا نَزَلَت { وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ} قَالَ: انْطَلَقَ نَبِيُّ اللَّهِ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى رَضْمَةٍ مِنْ جَبَلٍ, فَعَلَا أَعْلَاهَا حَجَرًا, ثُمَّ نَادَى: يَا بَنِي عَبْدِ مَنَافَاهْ ! إِنِّي نَذِيرٌ؛ إِنَّمَا مَثَلِي وَمَثَلُكُمْ كَمَثَلِ رَجُلٍ رَأَى الْعَدُوَّ, فَانْطَلَقَ يَرْبَأُ أَهْلَهُ, فَخَشِيَ أَنْ يَسْبِقُوهُ, فَجَعَلَ يَهْتِفُ: يَا صَبَاحَاهْ! (1).


شرح المفردات(2):

( الرَّضْمَة )
بِفَتْحِ الرَّاء وَإِسْكَان الضَّاد الْمُعْجَمَة, وَبِفَتْحِهَا لُغَتَانِ, وَالرَّضْمَة وَاحِدَة الرَّضْم, وَالرِّضَام, وَهِيَ: صُخُور عِظَام بَعْضهَا فَوْق بَعْض, وَقِيلَ هِيَ دُون الْهِضَاب.

( يَرْبَأ ):
فَهُوَ بِفَتْحِ الْيَاء وَإِسْكَان الرَّاء وَبَعْدهَا بَاء مُوَحَّدَة ثُمَّ هَمْزَة عَلَى وَزْن يَقْرَأ, وَمَعْنَاهُ: يَحْفَظهُمْ وَيَتَطَلَّع لَهُمْ, وَيُقَال لِفَاعِلِ ذَلِكَ
( رَبِيئَة ) وَهُوَ الْعَيْن وَالطَّلِيعَة الَّذِي يَنْظُر لِلْقَوْمِ لِئَلَّا يَدْهَمَهُم الْعَدُوّ, وَلَا يَكُون فِي الْغَالِب إِلَّا عَلَى جَبَل أَوْ شَرَف أَوْ شَيْء مُرْتَفِع لِيَنْظُرَ إِلَى بُعْد.


( يَهْتِف )
فَبِفَتْحِ الْيَاء وَكَسْر التَّاء, وَمَعْنَاهُ: يَصِيح وَيَصْرُخ.

( يَا صَبَاحَاهُ )
كَلِمَة يَعْتَادُونَهَا عِنْد وُقُوع أَمْر عَظِيم فَيَقُولُونَهَا لِيَجْتَمِعُوا وَيَتَأَهَّبُوا لَهُ، وخص هذا الوقت لأنه كان الأغلب لوقت الغارة فكأن المعنى جاء وقت القتال فتأهبوا.


من فوائد الحديث:

1- مبادرة النبي صل الله عليه وسلم إلى امتثال أمر ربه بدعوة أهله وعشيرته، والبداءة بهم قبل غيرهم.

2- بيان شفقة النبي صل الله عليه وسلم على عشيرته وقومه، وحرصه على نجاتهم من عذاب الله تعالى وعقوبته.

3- فضل الدعوة إلى الله عز وجل وأنها من أفضل القربات إليه،
قال تعالى:
(وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنْ الْمُسْلِمِينَ )
وقال النبي صل الله عليه وسلم:
( لأن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك من حمر النعم )
وهي وظيفة الأنبياء عليهم الصلاة والسلام، وخواص أتباعهم، فعلى المسلم أن يعنى بذلك وأن يجتهد في الدعوة إلى الله على علم وبصيرة قدر وسعه وطاقته.



تايم فيور timeviewer تيم فيور timeviewer - meet experts
الساعة الآن 04:59 PM.