منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


لحظات من وقتك كالجبال عند ربك




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع










الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبيه الكريم وآله وصحبه أجمعين.. أما بعد..

فلقد أرسل الله تعالى نبينا محمد ليخرج الناس من غياهب الظلمات.. وأكرمه سبحانه بالآيات البينات

والمعجزات الباهرات..

وكان الكتاب المبارك أعظمها قدراً، وأعلاها مكانة وفضلا..

قال النبي :ما من نبي من الأنبياء إلا قد أعطي من الآيات ما آمن على مثله البشر، وإنما الذي كان أوتيته وحياً

أوحاه الله إليّ، فأرجو أن أكون أكثرهم تابعاً يوم القيامة [متفق عليه].

إنه القرآن.. كتاب الله ووحيه المبارك.. كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ [هود:1].

القرآن.. كلام الله المنزل، غير مخلوق، منه بدأ وإليه يعود..
((وَإِنَّهُ لَتَنزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ (192) نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ

(193) عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ (194) بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ)) [الشعراء:192-194].

أحسن الكتب نظاماً، وأبلغها بياناً، وأفصحها كلاماً، وأبينها حلالاً وحراماً..لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ
وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ [فصلت:42].

نبأ ما قبلكم، وخبر ما بعدكم، وحكم ما بينكم.. هو الجد ليس بالهزل، من تركه من جبار قصمه الله،

ومن ابتغى الهدى من غيره أضله الله.. وهو حبل الله المتين، وهو الذكر الحكيم، وهو الصراط المستقيم..

هو الذي لا تزيغ به الأهواء، ولا تلتبس به الألسنة، ولا يشبع منه العلماء، ولا يخلق على كثرة الرد..

لا تنقضي عجائبه، من قال به صدق، ومن عمل به أجر، ومن حكم به عدل، ومن دعا إليه هدي الى صراط

مستقيم.. لَّـكِنِ اللّهُ يَشْهَدُ بِمَا أَنزَلَ إِلَيْكَ أَنزَلَهُ بِعِلْمِهِ وَالْمَلآئِكَةُ يَشْهَدُونَ وَكَفَى بِاللّهِ شَهِيداً [النساء:166].

أنزله الله رحمةً للعالمين، ومحجةً للسالكين، وحجةً على الخلق أجمعين، ومعجزةً باقية لسيد الأولين والآخرين..

أعز الله مكانه، ورفع سلطانه، ووزن الناس بميزانه..

من رفعه؛ رفعه الله، ومن وضعه؛ وضعه الله، قال : إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواماً، ويضع به آخرين

رواه مسلم].

إنها كرامة.. وأي كرامة.. أن يكون بين أيدينا كتاب ربنا، وكلام مولانا، الذي أحاط بكل شيء علماً،

وأحصى كل شيء عدداً..


اللهم اجعـل القــرآن العظــيم ربــيع قـلوبــنا

وجـلاء هـمـومنا وغمومنا ونـور أبصارنــا

وهـــدايـتــنــا فــي الــدنــــيـــا والآخــــرة

اللـهم ذكرنـا مـنـه ما نَسيـنا وعلمنا منه ما جهـلنا

اللهم ارزقنا تلاوته على الوجه الذي يرضيك عنا

آنــــــاء الـــلـــــيل وأطـــــراف الــنـــــهــار









بارك الله فيك


بارك الله فيك