منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


هل يجب على الطالب الإنكار على زملائه إذا غشوا في الامتحانات ؟




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
هل يجب على الطالب الإنكار على زملائه إذا غشوا في الامتحانات ؟



الجواب:

بارك الله فيك

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر سبب من أسباب الفلاح ، لقوله تبارك وتعالى : ( وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ) .
وترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر سبب للهلاك بل سبب لِلَّعنة .
قال سبحانه وتعالى : ( لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ (78) كَانُوا لا يَتَنَاهَوْنَ عَنْ مُنْكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ ) .
وقال تبارك وتعالى : ( وَتَرَى كَثِيرًا مِنْهُمْ يُسَارِعُونَ فِي الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَأَكْلِهِمُ السُّحْتَ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (62) لَوْلا يَنْهَاهُمُ الرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ عَنْ قَوْلِهِمُ الإِثْمَ وَأَكْلِهِمُ السُّحْتَ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَصْنَعُونَ ) .
وهذا تحذير لهذه الأمة أن تأخذ مأخذ القرون قبلها .

وقال عليه الصلاة والسلام : وَالّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَتَأْمُـرُنّ بالمَعْـرُوفِ وَلَتَنْهَوُنّ عَنِ المُنْكَرِ ، أو لَيُوشِكَنّ الله أَنْ يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عِقَاباً مِنْهُ ثُمَ تَدْعُونَهُ فَلا يَسْتَجِيبُ لَكُمْ . رواه الإمام أحمد والترمذي وحسنه ، وهو كما قال .
وعن عائشة رضي الله عنها قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم يقول : مـروا بالمعروف وانـهوا عن المنكـر قبل أن تدعوا فلا يُستجاب لكم . رواه الإمام أحمد وغيره .
وقال عليه الصلاة والسلام : من رأى منكم مُنكراً فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه ، وذلك أضعف الإيمان . رواه مسلم .

ومن الحالات التي يتعيّن فيها إنكار المنكر أن يقتصر العِلم بالمنكر أو رؤيته على شخص واحد ، فحينئذ يتعيّن عليه الإنكار .
وينبغي أن يُعلم أن إنكار ليس مُختصا بفئة من الناس ، ولا بجماعة مُعيّنة ، بل لكل من رآه أو علِم به لقوله عليه الصلاة والسلام : من رأى منكم مُنكراً فليغيره .
فالنبي صلى الله عليه وسلم علّق الإنكار على الرؤية ، والرؤية قد تكون بصريّة وقد تكون قلبية .

وليس صحيحاً قول من يقول : أنا حُـرّ ، ولا قول من يقول : لن تُصلِح الناس ، لأن هذا خلاف الـنُّصح ، لأن من يقع في المنكر يغشّ لنفسه ويضرّ غيره .
وقد قام أبو بكر رضي الله عنه خطيباً فحمد الله وأثنى عليه ثم قال : يا أيها الناس إنكم تقرؤون هذه الآية ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ عَلَيْكُمْ أَنفُسَكُمْ لاَ يَضُرُّكُم مَّن ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ ) رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : إن الناس إذا رأوا المنكر فلم يُغيروه أوشك أن يعمهم الله بعقابه . رواه الإمام أحمد وأهل السنن .

فصاحب المنكر يخرق سفينة المجتمع ، وواجب على العقلاء زجره والأخذ على يديه ، وقد ضرب النبي صلى الله عليه وسلم لذلك مثلا فقال : مثل القائم على حدود الله والواقع فيها كمثل قوم استهموا على سفينة ، فأصاب بعضهم أعلاها وبعضهم أسفلها ، فكان الذين في أسفلها إذا استقوا من الماء مَرّوا على من فوقهم ، فقالوا : لو أنا خرقنا في نصيبنا خرقاً ، ولم نُؤذِ مَنْ فوقنا ، فإن يتركوهم وما أرادوا هلكوا جميعا ، وإن أخذوا على أيديهم نجوا ونجوا جميعا . رواه البخاري .

وعلى أقل الأحوال أن من يُنكر المنكر يسلم من العذاب الدنيوي والحساب الأخروي .
قال تعالى عن بني إسرائيل : ( وَإِذْ قَالَتْ أُمَّةٌ مِنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (164) فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ أَنْجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُوا بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ ) .
فقد نجّـى الله من كان يأمر وينهى ، ومن كان أعذر إلى ربِّـه .

والله تعالى أعلم .


المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد

الله يعطيكم العافية ~
شكرا على المرور

الساعة الآن 11:20 PM.