منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


ابتلاء أم غضب ؟




ساهم بنشر الصفحة
موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع





سئل الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله :
إذا ابتلي أحد بمرض أو بلاء سيئ في النفس أو المال ، فكيف يعرف أن ذلك الابتلاء امتحان أو غضب من عند الله ؟



فأجاب :
" الله عز وجل يبتلي عباده بالسراء والضراء , وبالشدة والرخاء ، وقد يبتليهم بها لرفع درجاتهم وإعلاء ذكرهم ومضاعفة حسناتهم , كما يفعل بالأنبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام والصلحاء من عباد الله

كما قال النبي صل الله عليه وسلم :
( أشد الناس بلاء الأنبياء ، ثم الأمثل فالأمثل )


وتارة يفعل ذلك سبحانه بسبب المعاصي والذنوب ، فتكون العقوبة معجلة كما قال سبحانه :
( وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير )

فالغالب على الإنسان التقصير وعدم القيام بالواجب ، فما أصابه فهو بسبب ذنوبه وتقصيره بأمر الله ، فإذا ابتلي أحد من عباد الله الصالحين بشيء من الأمراض أو نحوها فإن هذا يكون من جنس ابتلاء الأنبياء والرسل رفعاً في الدرجات , وتعظيماً للأجور , وليكون قدوة لغيره في الصبر والاحتساب .


فالحاصل :
أنه قد يكون البلاء لرفع الدرجات , وإعظام الأجور , كما يفعل الله بالأنبياء وبعض الأخيار ، وقد يكون لتكفير السيئات كما في قوله تعالى :
( من يعمل سوءً يُجز به )

وقول النبي صل الله عليه وسلم :
( ما أصاب المسلم من همٍّ ولا غم ولا نصب ولا وصب ولا حزن ولا أذى إلا كفَّر الله به من خطاياه حتى الشوكة يشاكها )

وقوله صل الله عليه وسلم :
( من يرد الله به خيراً يُصِب منه )


وقد يكون ذلك عقوبة معجلة بسبب المعاصي وعدم المبادرة للتوبة كما في الحديث عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال :
( إذا أراد الله بعبده الخير عجَّل له العقوبة في الدنيا ، وإذا أراد بعبده الشر أمسك عنه بذنبه حتى يوافيه به يوم القيامة )
خرجه الترمذي وحسنه " انتهى



"مجموع فتاوى ومقالات" (4/370) .


جزاكِ الله خيرا على طرحكِ القيم
سلمت يداكِ على الاختيار المميز
جعله الله في موازين حسناتكِ
انار الله قلبك بالايمان وجعلك من الصالحات

ابداع وتميز
شكرا لك على الموضوع الرائع
تسلم ايدك يا غاليه
الله يعطيك العافيه
واصلي ابداعك


يغلق لانتهاء فترة المشاهدة