منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


الرّحِم.. بين الوصل والقطيعة




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
بسم الله الرحمن الرحيم وصلاة والسلام على رسول الله الكريم




أيّام العيد من نفحات الله عزّ وجلّ الّتي تتنزّل فيها الرّحمات والبركات لمَا فيها من الإيمانيات والروحانيات كما أنّها منحة إنسانية تلتقي فيها الرحم الّتي لطالما اشتكت القطيعة والتّباغض بين أفرادها حتّى بات الغصن كأنّه مقطوع من شجرته وأصله فلا يقوى على دفع ضرر أو جلب منفعة.
إنّ الرّحم الّتي نتحدث عنها ليست فقط مكالمات هاتفية أو لقاءات عابرة في فرح أو قرح، ليست وصل مَن وصل وقطع مَن قطع، ليست الرّحم اسماً عائلياً يحمله صاحبه وبه يعرف، بل هي شجرة عميقة ضاربة في القدم باسقة في السّماء لها طلع نضيد، مَن تعهَّدها ورعاها بالماء استظلّ بظلِّها ومَن ضيَّعها فهو دونها أضيَع، فهي الّتي استعاذت بالله واستجارَت به من القطيعة فقال لها: ''ألاَ ترضين أن أصِلْ مَن وَصَلَك وأقْطَع مَن قطعك؟ قالت: بلَى يا ربّ، قال: فذاك لك'' رواه البخاري. إنّ من تكريم الله للرّحم أن اشتق لها اسماً من اسمه في الرّحم وهو الرّحمان مَن وصلها وصله الله ومَن قطعها قطعه الله.
وأمر الرّحم في الإسلام له شأن خاص فأثرها في حياتنا كبير وخطر قطعها جسيم، فهي الصِّلَة الوثيقة وحلقة الوصل بين أجزاء متناثرة متعاقبة لجسد واحد هو الأهل والعائلة.. بل هُم الأصول وإن عَلَوْا والفروع وإن نزلوا والحواشي وإن تباعدوا.
فإذا كان أصل العلاقات الإنسانية التّعارف لا التّنافر، والتّعاون لا التّخاذل ''... لِتَعَارَفُوا..'' الآية، وإذا كان أصل العلاقات الإسلامية الأخوة والتّراحم والتّحابب والتّآزر ''إنّما المؤمنون إخوة'' ولقول رسول الله صلّى الله عليه وسلّم''مثل المؤمنين في توادّهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد''، فإنّها في الرّحم أأكد ووزر قطعها أشد، فقد ساوى الله عزّ وجلّ بين الإفساد في الأرض وقطع الرّحم فكلاهما فساد وانحراف عن الفِطرة وبُعد وإعْراض عن أحكام الله ''فَهَل عَسِيتُم إنْ تَوَلَّيْتُم أنْ تُفسدوا في الأرض وتُقَطِّعوا أرحامكم × أولئك الّذين لَعَنَهُمْ اللهُ فأصَمَّهُم وأعْمَى أبْصَارهم''.
قال الإمام النووي: ''لا خلاف أنّ صلة الرّحم واجبة في الجملة وقطيعتها معصية، والصِّلة درجات بعضها أرفع من بعض''. فأوّل ما يجب من الرّحم الوالدان وهما جنّة المؤمن أو ناره، والرّحم الّتي من خلالهما وبسببهما فإنّ صلتها ولاشكّ هي من تمام برّ الوالدين، فكلّما كان الولد بارًّا برحمه (إخواناً وأعماماً وأخوالاً...) كلّما كان أقرب وأحبّ إلى والديه وهذه لغة تفهمها القلوب وتعيها الأرحام. وتأكيداً منه سبحانه وتعالى على صلة الرّحم فقد جعل مقابل ذلك من الأجر والثّواب والإحسان ما يعرفه البار الواصل لرحمه، فبها تمطر السّماء رحمة وتزيد العمر بركة والرّزق سعة والقلوب صفاءاً ومحبّة، بل إنّ أجر الصّدقة والزّيارة إذا كانت على ذوي القربى والرّحم تضاعف لأنّها الأولى بك من غيرها ''وأُولُوا الأرحام بعضُهم أوْلَى ببعض في كتاب الله''، تعود مريضهم وتسدّ حاجة المحتاج فيهم وتنصح جاهلهم وتصلح ذات بينهم، تحظر أفراحهم ولو جافوك وتحزن لحزنهم.
ولعلّ من أسباب القطيعة بين الأرحام هي المعاملة بالمثل بمعنى ألاّ أزور إلاّ مَن زارني، ولا أخدم إلاّ مَن خدمني، وهذا خطأ، بل لقد حقّق الشّيطان بهذا أمنيته في الوقيعة والقطيعة، بل إنّ القصد في الأعمال ابتغاء وجه الله عزّ وجلّ، ومَن كان هذا ديدنه لا يهمّه فإنّه ولا شك يدفع دائماً بالحُسنى ويُبادِر للخيرات وهو في ذلك مأجور، قال صلّى الله عليه وسلّم: ''ليس الواصل بالمكافئ ولكن الواصل الّذي إذا قطعت رحمه وصلها''.


تايم فيور timeviewer تيم فيور timeviewer - meet experts
أحب الأعمال إلى الله إيمان بالله ، ثم صلة الرحم ، ثم الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر . و أبغض الأعمال إلى الله الإشراك بالله ثم قطيعة الرحم
الراوي: رجل من خثعم المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 166
خلاصة حكم المحدث: حسن


بارك الله فيك
تايم فيور timeviewer تيم فيور timeviewer - meet experts
الساعة الآن 11:29 AM.