منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


الحركة الوهابية




ساهم بنشر الصفحة
موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
الحركة الوهابية

تعتبر الحركة الوهابية حركة دينية اصلاحية شاملة ظهرت في الجزيرة العربية خلال القرن الثامن عشر.

الظروف التي ادت الي قيامها:

1) الانقسام في المجتمع القبلي في الجزيرة العربية وانتشار الفساد الاجتماعي عشية ظهور هذه الحركة.
2) تنتسب هذه الحركة الدينية الى الشيخ محمد بن عبد الوهاب الذي ولد في بلدة العيينة شمالي الرياض في نجد ونشا في بيت علم ودين حيث تعلم الفقة على مذهب الامام احمد بن حنبل ثم زار المدينة والاحساء والبصرة ودرس اللغة والحديث.
3) اثناء تجول الشيخ محمد بن عبد الوهاب في بلاد العرب والمسلمين شاهد وسمع كثير من البدع والخرافات التي الصقها البعض بالدين.
4) عزم الشيخ على دعوة الناس الى ترك هذه البدع وكتب رسالته المشهورة وهي "التوحيد الذي هو حق الله على العبيد"

مبادىء الحركة الوهابية: ارتكزت الدعوة الوهابية على مبادىء رئيسية وهي:

1) التوحيد – اي الدعوة الى الله وحده والتعبد له دون شريك.
2) الاعتماد على القرآن الكريم والسنة كمصدرين للشريعة الاسلامية.
3) الاعتماد على آثار السلف الصالح وانكر تقليد غير المذاهب السنة الاربعة
4) نادى محمد بن عبد الوهاب بالجهاد المشروع في سبيل الله لهذا يجب نشر عقيدة التوحيد الخالصة لوجه الله فقط.

وقد اعتبر الشيخ محمد بن عبد الوهاب ان الامور الآتية تبعد عن التوحيد وتقرب من الشرك وهي:

1) التوسل الى الله بالانبياء والاولياء.
2) زيارة الاضرحة والتبرك بالاشجار والاحجار.
3) الاستغاثه وطلب العون من غير الله.
4) الاستعاذة من المخلوقين والمخلوقات – فالاستعاذة تكون بالله وصفاته واسمائه فقط.
5) انتشار حركات التصوف والتي يصاحبها الرقص والطرب والايمان بعمل الخوارق والمعجزات.
6) الشعوذة والتنجيم واستطلاع المستقبل.

انتشار الحركة الوهابية:

فشل الشيخ محمد بن عبد الوهاب في الحصول على المساعدة من رجال الدين في استانبول لانهم تحولوا الى موظفين رسميين ولا يجازفون بوظائفهم المرموقة..
رأى محمد بن عبد الوهاب الاعتماد على سند سياسي يعزز مبادئه الدينية ويدعم جركته الاصلاحية – وقد وجد الحماية لدى حاكم الدرعية الامير محمد بن سعود.

دور محمد بن سعود (1745 – 1765)

1) رحب الامير محمد بن سعود بالشيخ محمد بن عبد الوهاب الذي هرب الى الدرعية بعد تعرضه لعدة محاولات اغتيال – وقد اظهر الامير اعتناقه لمبادىء هذه الحركة.
2) تم الاتفاق بين الامير والشيخ بأن يبقى محمد بن عبد الوهاب في الدرعية معلماً ومرشداً ويقوم ابن سعود بنشر الدعوة معتمداً على قوته.
3) اخذ الامير في نشر الدعوة واتخذ لها طابعاً سياسياً وتم انشاء الدولة السعودية الاولى.
4) قام الامير باحتلال معظم المناطق في نجد حيث دخل معظم سكان نحد في طاعة الامير الذي توفي عام 1765 فخلفه ابنه عبد العزيز بن سعود.

دور عبد العزيز بن سعود (1765 – 1803)

1) ازدادت الحركة في عهده قوة حيث احتل الاحساء والقطيف وسعى للسيطرة على الخليج العربي.
2) هاجم العراق وعجز سليمان باشا حاكم العراق عن القضاء على حركته ثم عاد لمهاجمة العراق وهدم ضريح الحسين ين علي.
3) تم اغتيال عبد العزيز من قبل احد اتباع الشيعة عام 1803 انتقاماً لهدمه ضريح الحسين ومراكز الشيعة في العراق.

دور سعود بن عبد العزيز (1803 – 1814)

1) بلغت الدولة السعودية – الوهابية اقصى اتساعها في عهده حيث احتل الحجاز من ايدي العثمانيين.
2) امتدت الدعوة الى عسير واطراف اليمن.
3) هاجم النجف في العراق ولكنه ارتد عنها.
4) هاجم بلاد الشام وعجز والي الشام عن القضاء على حركته.
5) توفي عام 1814 وخلفه ابنه عبد الله حتى عام 1818 حيث تم القضاء على الدولة السعودية الاولى .

مصير الحركة والقضاء عليها:

1) كلف السلطان العثماني محمود الثاني محمد علي باشا والي مصر بالقضاء على الحركة بعد ان عجز ولاة العراق والشام في ذلك.
2) ارسل محمد علي حملاته العسكرية منذ عام 1811 واستطاعت قواته بقياده ابنه ابراهيم باشا من استرداد الحجاز ودخول الدرعية والقبض على عبد الله بن سعود حيث ارسل الى استانبول واعدم هناك.
3) عادت نجد وشبه الجزيرة العربية للحكم العثماني تحت الحكم المصري وبهذا تم القضاء على الدولة السعودية الاولى (1745 – 1818).


نتائج وآثار الحركة الوهابية:


رغم انتصارات ابراهيم باشا على السعوديين الا انه لم يتمكن من القضاء على الدعوة الوهابية حيث تركت اثاراً دينية وفكرية وسياسية واجتماعية.

1) الاثار الدينية:

أ‌) بقيت الدعوة كامنة في النفوس يتدارسها علماء نجد والحجاز:
ب‌) وجدت الدعوة ومبادئها صدى طيباً في مصر والشام والعراق وايران والهند وبلاد المغرب.
ج) كانت هي المنبع الذي استقت منه الحركة السنوسية والمهدية مبادئها.

2) الآثار الفكرية:

أ‌) عقدت مجالس للعماء للمناقشة والرد على الدعوة الوهابية فقد اتهم خصوم الدعوة ان الشيخ محمد عبد الوهاب قد خرج عن الدين.
ب‌) ازداد البحث في كتب الفقة والتراث وهذا ادى الى نوع من اليقظة الفكرية التي كان العرب في امس الحاجة اليها بعد الجمود الفكري.

3) الآثار السياسية: اثبتت الدعوة قدرتها على تكوين خلية التف حولها ملك عربي
أ‌) قامت على اساسها الدولة السعودية الاولى (1745 – 1818)
ب‌) ثم قامت على مبادئها الدولة السعودية الثانية (1843 – 1891)
ج) ثم قامت الدولة السعودية الثالثة على يد عبد العزيز ال سعود معتمدة على المبادىء الوهابية عام
1901 وهي تمثل المملكة العربية السعودية الان.
د) ارتفع شأن مصر واصبحت حمى الحرمين الشريفين.
ه) اثبتت الحركة ضعف الدولة العثمانية مما دفعها الى المبادرة في محاولات الاصلاح خلال القرن
التاسع عشر.
و) اظهرت الحركة الوهابية اهمية المنطقة من الناحية الاستراتيجية.

4) الآثار الاجتماعية:

أ‌) عملت الحركة على توحيد القبائل العربية.
ب‌) ظهور مصلحين تأثروا بالحركة الوهابية امثال جمال الدين الافغاني والامام محمد عبده.
ج) ساعدت الحركة الوهابية في نشر الامن والنظام.


♥ مع حبي لكم ♥
اخوكم
ابراهيم حمادنه


بارك الله فيك
دعوة الشيخ محمد عبد الوهاب لم تكن فكر او حركه انما هي دعوه للعوده لدين الصحيحه
والقيام بسنة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم

بــــــــــــارك الله فيك وجزاك الله كل خير
شكرا الك على طـــــــــرحك الموضوع
الله يعطيك العافيه
دمت في حفظ الله ورعايته

دعوة الشيخ دعوة مباركة وهي حركة احياء لماضي المسلمين المتمثل بالاقتداء بسلف الامة من الصحابة والتابعين بارك الله فيك موضوع مفيد

كل الشكر لكـِ ولهذا الموضوع الجميل

الله يعطيكـِ العافيه يارب
يغلق لانتهاء فترة المشاهدة