منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > أخبار الساعه
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


الاحتلال يواصل غاراته على غزة والفصائل تمطر جنوب إسرائيل بالصواريخ




ساهم بنشر الصفحة
موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
الاحتلال يواصل غاراته على غزة والفصائل تمطر جنوب إسرائيل بالصواريخ



القدس المحتلة - وكالات - اطلقت فصائل فلسطينية مسلحة امس نحو 20 صاروخا من قطاع غزة على جنوب اسرائيل ما ادى الى اصابة ثلاثة اشخاص ليقوم الطيران والمدفعية الاسرائيليان على الاثر بقصف القطاع ما ادى ايضا الى اصابة ثلاثة فلسطينيين على الاقل وفقا لمصادر اسرائيلية وفلسطينية.
وقالت الناطقة باسم الشرطة الاسرائيلية لوبا السمري ان الصاروخ الاول «اصاب منزلا في مدينة اشدود وسبب اضرارا لكنه لم يؤد الى اصابات».
واضافت ان «الصاروخ الثاني سقط في منطقة غير مأهولة واسفر عن اصابة ثلاثة اشخاص» موضحة ان المصابين هم «فلسطينيون يعملون بصورة غير قانونية في اسرائيل».
وتابعت ان «اصابة اثنين منهم خطيرة بينما اصيب الثالث بجروح متوسطة» الخطورة.
واكد الجيش الاسرائيلي ان 20 صاروخا سقطت السبت (امس) في الاراضي الاسرائيلية دون التسبب في خسائر كبيرة.
ومنذ الخميس اطلق نحو 30 صاروخا وقذيفة هاون على اسرائيل من قطاع غزة.
وفي القطاع اصيب ثلاثة فلسطينيين على الاقل في غارتين جويتين اسرائيليتين السبت بحسب مصادر طبية وشهود عيان.
وقال ادهم ابو سلمية الناطق باسم اللجنة العليا للاسعاف والطوارئ في قطاع غزة انه «اصيب مواطنان هما شاب بترت قدمه وطفل في غارة اسرائيلية جديدة ظهر (امس) على شرق مدينة غزة».
ووصف حالة الشاب الجريح ب»الخطيرة» مضيفا ان الجريحين نقلا الى مستشفى «الشفاء» بمدينة غزة لتلقي العلاج.
وصباح امس قال ابو سلمية ان فلسطينيا اصيب في غارة على بلدة بيت لاهيا في شمال قطاع غزة ونقل الى مستشفى كمال عدوان في بلدة بيت لاهيا للعلاج.
واضاف ان اصابة الجريح «طفيفة».
وذكر شهود عيان ان طائرة استطلاع اسرائيلية اطلقت صاروخا واحدا على مجموعة من المقاتلين على ما يبدو كانوا يحاولون اطلاق صواريخ على اسرائيل.
من جهة ثانية اكد شهود ان دبابات اسرائيلية اطلقت قذيفتين على منطقة الشجاعية شرق مدينة غزة ما الحق اضرارا في احد المنازل، دون ان تسجل اصابات.
وواصل مقاتلون فلسطينيون اطلاق قذائف وصواريخ على المناطق الاسرائيلية «ردا» كما قالوا على الغارات الاسرائيلية.
واعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي انها اطلقت 17 صاروخا منها 15 صاروخا من نوع «غراد» على اسرائيل.
واوضحت سرايا القدس في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه انها اطلقت 17 صاروخا بينها 15 صاروخا من نوع غراد مساء الجمعة وفجر امس واستهدفت خصوصا المدن الاسرائيلية اشدود وسديروت وكريات ملاخي وبئر السبع في جنوب اسرائيل.
واضافت سرايا القدس ان هذه الهجمات «تأتي في اطار الرد الاولي على العدوان الصهيوني المتواصل ضد قطاع غزة».
ومنذ الخميس استشهد 15 فلسطينيا ابرزهم الامين العام لتنظيم لجان المقاومة الشعبية واربعة من مساعديه، واصيب 40 فلسطينيا اخر في القصف الاسرائيلي الجوي والمدفعي لقطاع غزة عقب الهجمات التي وقعت جنوب اسرائيل واسفرت عن مقتل ثمانية اسرائيليين.
كما ذكرت كتائب «ابو علي مصطفى» الجناح المسلح للجبهة الشعبية انها اطلقت 12 صاروخا على المناطق الاسرائيلية.
واعلن ابو سلمية ان حصيلة «العدوان الاسرائيلي» منذ الخميس هي «15 شهيدا و45 جريحا بينهم 10 اطفال و8 نساء و3 مسنين في اكثر من 20 غارة جوية».
ويمكن مشاهدة مروحيات هجومية وطائرات استطلاع اسرائيلية تحلق في اجواء قطاع غزة بين حين واخر ما يدل على استمرار التوتر.
وتوعدت كتائب القسام الجناح المسلح لحركة حماس في بيان الجمعة ان «جرائم الاحتلال بحق قادتنا ومجاهدينا وأبناء شعبنا لن تمر مرور الكرام».
وفي غزة شارك نحو الفي شخص امس في تشييع جثمان الامين العام لتنظيم لجان المقاومة الشعبية كمال النيرب (أبو عوض) الذي قتل مع شقيقه وابنه البالغ الخامسة من العمر في قصف اسرائيلي. وتوعد المشيعون بالثار لمقتلهم.
من جهة اخرى استهدف الطيران الاسرائيلي ليل الجمعة السبت «نفقين ارهابيين ومخبأ للاسلحة جنوب قطاع غزة اضافة الى موقع تدريب للارهابيين في الشمال» كما افاد بيان عسكري اسرائيلي.
واضاف البيان ان «النفق كان يستخدم في تسلل الارهابيين الى الاراضي الاسرائيلية».
من جهة اخرى اكد عامل فلسطيني انه تعرض للطعن بسكين الجمعة في اشدود بعد سقوط صواريخ على هذه المدينة. وقد نقل العامل الى مستشفى في مدينة الخليل بالضفة العربية.
وصرح مسؤول اسرائيلي بارز امس بان رئيس وزراء الحكومة المقالة بقطاع غزة اسماعيل هنية والقيادي بحماس محمود الزهار قد يكونان هدفا محتملا.
وقال نائب الوزير أيوب قرّا «إن أياً من قادة أعدائنا لن يكون في مأمن عندما يجري الحديث عن حماية دولة إسرائيل ومواطنيها».
ونقلت الاذاعة الاسرائيلية عن قرا قوله « إنه لن يكون بمقدور أسماعيل هنية ومحمود الزهار الاستمرار في التستر وراء منظمات إرهابية غير حماس وقد يكونان هدفاً محتملاً بعد أي اعتداء على إسرائيل».
واجرى هنية اتصالا هاتفيا مع مدير المخابرات المصرية اللواء مراد موافي وتشاور معه في الجهود المبذولة لوقف «العدوان» الاسرائيلي على قطاع غزة.
واستعرض هنية وموافي الاوضاع التي تسود قطاع غزة و»وضعه في صورة الاعتداءات الاسرائيلية على الشعب الفلسطيني».
واشار البيان الى ان الاتصال الهاتفي بينهما يأتي «في اطار جهوده (هنية) من اجل وقف العدوان الاسرائيلي».
واضاف ان هنية «اطلع على الجهود المصرية المبذولة من اجل وقف العدوان الاسرائيلي واستعرض رئيس الوزراء والوزير موافي التحرك المشترك والجهود المبذولة لوقف العدوان عن قاع غزة».
وتابع البيان انه «تم الاتفاق على استمرار التواصل بين الجانبين في هذا الاطار».


المصدر

بارك الله فيك


الساعة الآن 04:35 PM.