منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > قسم التربية والتعليم > قسم الموسوعة التاريخية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


شيخ العرب همام أميـر الصعيد / وزعيم قبائل الهوارة في القطر المصري




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع

والصلاة والسلام علي خاتم النبيين محمد وعلي آله وصحبه أجمعين ، ومن تبعهم بإحسان إلي يوم الدين



تمهـيد لابد منه



بعيداً عن إعلامنا وأضاليله وبعيداً عن التلفزيون المصري الذي طالما شوه وزيف تاريخنا في مسلسلاته ومازال ..!!!

نقدم في هذا الموضوع لملحمة شعبية كبيرة كانت ولازالت تعيش في وجدان أبناء الصعيد عامة وقبائل الهوارة خاصة ..

إنها قصة رجل حمل من الاصالة والشهامة والعراقة ما شهدت به كتب التاريخ

قدم له المؤرخ الكبير عبد الرحمن الجبرتي فقال



الجناب الأجل والكهف الأظل الجليل المعظم والملاذ المفخم الأصيلي الملكي ملجأ الفقراء والأمراء ومحط رحال الفضلاء والكبراء شيخ العرب الأمير شرف الدولة همام بن يوسف بن أحمد بن محمد بن همام بن صبيه بن سيبيه الهواري

عظيم بلاد الصعيد ومن كان خيره وبره يعم القريب والبعيد وقد جمع فيه من الكمال ما ليس فيه لغيره مثال تنزل بحرم سعادته قوافل الأسفار وتلقى عنده عصى التسيار وأخباره غنية عن البيان مسطرة في صحف الإمكان ..!!



بهذا التقديم ندخل لموضوعنا وهو عن

شيخ العرب همام أميـر الصعيد وزعيم قبائل الهوارة في القطر المصري



ظهر شيخ العرب همام في وقت كان الصعيد فيه في امس الحاجة الي وجود رجل مثله يُقر الامن ويحمي الفلاحين من ظلم الادارة المتمثلة في المماليك ومتاعب الاعراب من سلب ونهب وتهديد ...

نشر شيخ العرب همام العدالة بين ابناء الصعيد ولم يكن يفرق في المعاملة بين ابناء قبيلته الهوارة وبين الفلاحين او العرب الاخرين فالجميع امامه سواء ...

لقد احال شيخ العرب همام الصعيد من منبت للفتن ومسرح للصراع بين الامراء المماليك المهزومين امام زملائهم في القاهرة ومطارديهم المنتصرين الي منطقة استقرار ورخاء وامن وازدهاروبهذا وضع اساس مجده وخلد ذكره ..

شيخ العرب همام صورة تخيلية

في قرية فرشوط بمحافظة قنا

كان مولد

شيخ العرب همام بن يوسف 1709 م 1121 هـ .

و قد نشـأ شيخ العرب همام في بيت ورث الثراء و المكانة أباً عن جد

فقد كان شيخ العرب هماماً إبناً للشيخ يوسف بن الشيخ أحمد محمد همام

الذي آلت إليه زعامة قبائل الهوارة .

و قد تمتع الهوارة بثراء واسع و كان معظم شيوخهم على جانب كبير من الثراء

فمنذ أن نزل الهوارة إلى الصعيد و إستقروا في جرجا

إمتدت سطوتهم فيها و إتسع ثراؤهم

و كان كبيرهم يقيم في فرشوط و له نفوذ في الصعيد كله

و قد ظلت لشيوخ الهوارة رئاسة الصعيد و السيطرة على الحكم فيه

حتى عام 893 هـ/1575 م

و قد كانت الأسرة التي انحدر منها شيخ العرب همام

و هي الأسرة الهمامية

على صلة طيبة بالفلاحين في الصعيد

فقد استطاعت بما توفر لها من عصبية قبلية قوية

حماية فلاحي الصعيد من المظالم التي كانت تلحق بباقي الفلاحين في أنحاء مصر الأخرى .

وقد ورث شيخ العرب همام عن أبيه الشيخ يوسف التزامات واسعة

شملت معظم أراضي الصعيد من المنيا إلى أسوان

و كانت هذه الالتزامات قد آلت إلى الشيخ يوسف

وراثة عن أبيه الشيخ أحمد بن همام .


242 الف فدان التزام الامير همام شيخ العرب


ولكي يحمي شيخ العرب همام أراضيه الواسعة

و يدفع عنها شر هجمات الأعراب و أطماع أمراء المماليك

كون جيشا كبيراً من الهوارة أقاربه و من المماليك الفارين

إلى الصعيد هرباً من منافسيهم .


دارة همام او القلعة الحربية بمنطقة العركي بفرشوط وكانت تستخدم للتدريب

كانت هذه هي البيئة التي نشأ فيها شيخ العرب همام وقد جعل نُصب عينيه توحيد قبائل الهوارة وجمعها تحت لواء واحد وذالك للتصدي لظلم المماليك واطماعهم التي ماكانت تنتهي ....

و لم تكن شهرة شيخ العرب همام وليدة أساليب البيان و سحر البلاغة

كما لم تكن الهالات التي أحاطت بسيرته وليدة الخيال

و إنما هي شهرة و مجد استمدا وجودهما

من الواقع الذي لا يُخطئ لقد أحال شيخ العرب همام الصعيد

من منبت للفتن و مسرح للصراع بين الأمراء المماليك المهزومين

أمام زملائهم في القاهرة و مطارديهم المنتصرين إلى منطقة استقرار و رخاء وأمن وازدهارو بهذا وضع أساس مجده و خلد ذكراه .
إهتمامه بالعلماء وإكرامهم

قد اهتم شيخ العرب همام كذلك بالعلماء

و إشتهر بتقريبه لهم و إكرامهم و مقابلتهم بما يستحقون من احترام

و تقديم الهدايا العظيمة لهم إذا ما قصدوه في موطنه ومن أشهر هؤلاء العلماء الذين زاروا شيخ العرب همام في موطنه الشيخ مرتضى الحسيني الزبيدي ..

ومنهم ايضاً الشيخ محمد بن سالم الحفناوي احد مشايخ الازهر وكان علي علاقة وثيقة بشيخ العرب همام وكانت بينهما مراسلات وصداقة كبيرة والشيخ الحفناوي وولد ببلدة حفنا احدي قري بلبيس وكانت له مواقف قوية جدا في

التصدي للماليك وظلمهم وكان يقول لهم أخربتم الاقاليم والبلاد .!!

وذالك لشدة تناحرهم وتشاحنهم علي السلطة وكما ذكر الجبرتي فقد مات بالسم رحمه الله الله ويُقال ان المماليك هم الذين سموه ...


احد اسواق القاهرة القديمة

ومن أشهر العلماء الذين كانوا يعيشون في أرض شيخ العرب همام

الشيخ علي بن صالح الشاوري المالكي

مفتي فرشوط

و الذي تلقى علومه بالأزهر

ثم عاد إلى فرشوط و تولى الإفتاء بها و قد اهتم شيخ العرب همام بالشاوري اهتماما كبيراً و أكرمه إكراماً كبيراً

و كان يقبل وساطته في أي أمر مما أدى إلى إشتهار أمره .و بعد وفاة شيخ العرب همام غادر الشاوري فرشوط

و حضر إلى القاهرة و ظل بها حتى وفاته

عام 1185 هـ/ 1771 م .
إنشائه للمساجد والوقف لها


و قد إشتهر شيخ العرب همام بالتقوى و الورع

فكان يؤدي الصلاة في أوقاتها

و قد أوقف أوقافاً كثيرة على المساجد في الصعيد و قام بكثير من الاصلاحات فيها

مثل ما قام به من إصلاح في مسجد عبد الرحمن القنائي

أشهر أولياء الصعيد

فقد جدد شيخ العرب همام المسجد و أنشأ خلفه مخزناً و دورة مياه

وأوقف عليه أوقافاً كثيرة وقد أنشـأ شيخ العرب همام مسجداً خاصاً في موطنه فرشوط في الجانب الشرقي منها

عام 1171 هـ / 1757 م

و هو مسجد فخم وتحفه اثرية هامة .


مسجد شيخ العرب همام

ومازال هذا المسجد قائماً في فرشوط

في حالة جيدة و تُقام به شعائر الصلاة و قد كُتِبَ على واجهته :


لجامع همام بن يوسف رونق ** به لاذت العباد من كل وجهة

عليه علامات القبول لوايح ** و قد طاب من أرجائه كل بقعة

فيا داخلاً بالباب ادع لمشئ ** و ارخ يسد الله سر المنية



وعلى جدران المسجد كتبت قصيدة نهج البردة ...

وقد اوقف شيخ العرب همام 19 فدان بفرشوط

للانفاق منها على هذا المسجد .
حياته وعدله مع الناس وجلوسه لشكايتهم


كان شيخ العرب همام يجلس يومياً بعدما يُصلي صلاة الصبح لفض المنازعات بين الناس وكان له مجلس عرب يشبه المحكمة

وإذا أصدر الحكم بين متخاصمين أمر كاتبه بولس النصراني بكتابة هذا الحكم

وكان كل شيء يُدون في هذه الجلسات ..

نشر شيخ العرب همام العدالة بين أبناء الصعيد

و لم يكن يُفرق في المعاملة بين أبناء قبيلته من الهوارة

و بين الفلاحين أو العرب الآخرين

فالجميع امامه ســواء و قد اهتم شيخ العرب همام

بتنظيم الزراعة في الصعيد و أدار الحياة فيه بنشـاطٍِ جم و كفاية فائقة

و كان هدفه أن يخلق من الفوضى نظام يُمكنه من نشر الرخاء

بين فلاحي الصعيد .


الفلاحون يجلسون ويتسامرون

لذا اهتم برعاية الأمن فيه

كما عمل على خلق شخصية بارزة له تحميه وتحمي كل بلاد الصعيد التي كانت تحت سلطته فعلياً

من ظلم المماليك و إسـتغلالهم و قد اتقن شيخ العرب همام دوره بصفته أميراً علي بلاد الصعيد

و أخذ في تنفيذه مضحياً بكل ما يملك

من جهد و مال و رجال و لم يكترث بما كان يبذله

من تضحيات و ما يلاقيه من جهد و عناء و بلغ شيخ العرب همام من القوة و النفوذ حداً

جعله يؤثر في تصعيد حدة الصراع بين كبار أمراء المماليك

بالقاهرة و هو باقٍ في مكانه بالصعيد

فلم يذهب إلى القاهرة و لم ينتقل من معقله و مهد نفوذه ..

و قد ظهر شيخ العرب همام

في وقت كان الصعيد في أمس الحاجة إلى وجود رجل مثله يُقر الأمن و يحمي الفلاحين من ظلم الإدارة و متاعب الأعراب

من سلب و نهب و تهديد امراء المماليك .. .

ومن جهة إخري كان شيخ العرب همام يتطلع إلي حماية قوافل الحجاج التي تسافر عن طريق القصير وتأمين الطريق لهابعد ان تركه امراء المماليك وإنشغلوا بخلافاتهم علي السلطة

وكانت قبائل العليقات هي التي قامت بهذا الدور بتكليف من شيخ العرب همام فأصبحوا هم حراس الحجاج وهم المسؤلون عن حمايتهم ...



صورة للحجاج

وضع شيخ العرب همام نظاماً امنياً رائعاً جعل الجميع ينعم بالهدوء والاستقرار

وقد استراحت الدولة عامة إلي تولي شيخ العرب همام إدارة الصعيد فقد كفاها متاعب كثيرة في تحصيل الاموال بتسديده الدائم لما عليه من خراج ...



طريق الحج جهة القصير

وقد ادي النظام الذي وضعه شيخ العرب همام للامن والعناية التي كان يبذلها لصيانة الترع والجسور إلي إزدهار الزراعة وتحقيق الرخاء العام للاهالي ولاجل هذا قد حفظ أهل الصعيد من فقير وغني ومسلم ونصراني لشيخ العرب همام أكرم الذكري ...
يقول الباحث والمؤرخ المصري عمر أحمد محمود تركي

قضى شيخ العرب همام السنوات الأخيرة

من عمره في إجراء المصالحات بين القبائل المتناحرة وإنهاء الخصومات الثأرية وإستشهد المؤرخ المصري بوثيقة تاريخية بحوزته تسجل حضور شيخ العرب مصالحة ثأرية بين قبلتين في إسنا سنة 1173 هجرية حيث جاء في الوثيقة إن المصالحة تمت بحضور العبد الأجل المحترم الجليل المكرم حضرة شيخ العرب همام يوسف ..

وأبدى الباحث والمؤرخ المصري عمر أحمد محمود تركي تخوفه من أن يتضمن المسلسل الذي يحمل اسم شيخ العرب همام مشاهد تصور شيخ العرب جبارا متكبرا ظالما غليظ القلب على عكس الحقيقة حيث كان شيخ العرب همام جوادا كريما رقيق القلب تفتح موائده العامرة من صلاة الفجر وحتى منتصف الليل كما كان محبا للسلم والسلام ويتحلى بأخلاق الفرسان .

فيما اشار عبد الحكم عبد ربه وكيل وزارة الثقافة بالأقصر وهو احد أبناء المطاعنة بأسنا أن شيخ العرب همام كانت تُروى

عنه عشرات القصص والحكايات عن قوته التي كان يستخدمها في رد الظالم عن ظلمه ويضيف عبد ربه أن شيخ العرب همام قد وصل إلى اصفون وقرى

المطاعنة في إسنا بعد هزيمته على يد على بك الكبير في أسيوط حيث اخذ في التقهقر للجنوب حتى وصل إلى أصفون التي ناصرته وتضامنت معه وأحبته وبقى بها حتى وفاته عام حيث عرف بين أهل تلك القرى باسم عظيم بلاد الصعيد .

اصبح شيخ العرب همام الحاكم الفعلي للصعيد بتزعمه لعرب الهوارة والصعيد

واستطاع شيخ العرب همام لما تمتعت به شخصيته من ذكاء وطموح ان ينشيء الصلات الواسعة المتعددة الجوانب مع حكام مصر وعلماءها

ومع الدولة العثمانية نفسها وكان يطلب منها ما يريد مباشرة مجدداً ما كان من طيب العلاقات بين اجداده وبين الدولة العثمانية

مما اثار عليه غيرة بكوات القاهرة مثل علي بك الكبير ...


القاهرة القديمة

وقد لعب شيخ العرب همام دوراً هاماً في حياة الصعيد بل وفي حياة مصر كلها في النصف الاول من القرن الثامن عشر الميلادي ونحو عشرين عاماً من النصف الثاني منه ..

يقول رفاعة رافع الطهطاوي بعد زيارته إلى فرنسا واطلاعه على نظام الحكم هناك وتفاصيل انتقال السلطة والحكم فعقد مقارنة بسيطة بين النظام

الجمهوري والمشروع السياسي للشيخ همام حين وصفه في كتاب تخليص الابريز في تلخيص باريز قائلا: ولما كانت الرعية لا تصلح أن تكون حاكمة ومحكومة وجب أن توكل عنها من تختاره منها للحكم وهذا هو مثل مصر في زمن حكم الهمامية فكانت إمارة الصعيد جمهورية التزامية.

وتعاطف بعض المفكرين مع الحركة التي قادها الأميرشيخ العرب همام في الصعيد ومحاولته الاستقلال بحكم الصعيد وعلى رأس هؤلاء المفكر لويس عوض الذي

ذكر في كتابه تاريخ الفكر المصري الحديث واصفا ما قام به شيخ العرب همام بأنه كان ثورة كانت لها أهداف وطنية واجتماعية أما الهدف الوطني الأول فكان استخلاص مصر من أيدي المماليك وأما الهدف الاجتماعي الأول فكان تمليك الأرض للمصريين وتوزيعها على الفلاحين.



احدي الوثائق التاريخية لشيخ العرب همام

وفي عام 1769 وفد إلى مصر الرحالة الاسكتلندي جيمس بروس وسجل في كتابه (رحلات لاكتشاف منابع النيل) تفاصيل لقائه بشيخ العرب همام بن يوسف في مدينة فرشوط حيث ذكر عنه أنه كان طويلا وضخما و وسيما وفي

الستين من عمره وأنه استقبله بأدب شديد وسأله عن ما يحدث في القاهرة أكثر من سؤاله عن أي مكان آخر. حيث كان هذا اللقاء في فترة صراع همام مع علي بك الكبير وهو نفس العام الذي توفي فيه شيخ العرب همام.

اقام شيخ العرب همام نظاماً وحكماً إدارياً دقيقاً لتنظيم بلاد الصعيد وشئون اراضيه والعاملين فيها

وكان لديه دواوين تضم جيشاً من الكتبة ومعظمهم من النصاري لمهاراتهم في الشئون الحسابية وكان هؤلاء يعملون في دأب متواصل

آناء الليل واطراف النهار لانجاز حسابات شيخ العرب همام الواسعة ...

وكان شيخ العرب همام يباشر كل اعمال موظفيه يراجع حساباتهم ويمليهم اوامره وتعليماته ومكاتباته ومن تلك ما يتعلق بمنازعات ابناء المنطقة سواءا كانت مدنية او جنائية او متعلقة بشئون الزراعة ....


احد المحاضر التي كانت تكتب في المنازعات

ترتب علي كل ما سبق من علو مكانة شيخ العرب همام ورياسته علي الصعيد بكامله وعلاقته الوطيدة بالدولة العثمانية ( الباب العالي )

حنق امراء المماليك وحقدهم علي شيخ العرب همام

وبدا الصراع المريريُترجم الي

كل الشكر والامتنان على روعهـ مواضيعك
موضوع في قمة الخيااال
ودائما بأنتظار جديدك الشيق
لكـ خالص احترامي

الله يعطيك..
الف
عافيه..
طرح
جميل..
والجهود..
ومبدع دائمآ..
ياااااالــغــلا
..
تم التقيم

تسلم الأيادى
مشكووووور
بإنتظار جديدك
تحياتى وتقديرى
اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد
***********************

الله يعطيك..
الف
عافيه..
طرح
جميل..
والجهود..
ومبدع دائمآ..
ياااااالــغــلا
..
تم التقيم

كل الشكر والامتنان على روعهـ مواضيعك
موضوع في قمة الخيااال
ودائما بأنتظار جديدك الشيق
لكـ خالص احترامي

يعطيك العافية على الطرح الرائع
وجزاك الله خير

مبدع وتستاهل التقيم و احلى النجوم



ألف شكر إخوانى وأخواتى الغاليين
على تشريفكم لى بالمرور
وأتمنى أن يحوز الموضوع رضاكم
تحياتى وتقديرى وإحترامى للجميع