منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > الصحة والعلاج
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


" دمك بيتغسل 60 مرة فى اليوم "مجانا وبدون أى اَلام - سبحان الله

nephrons




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع


القصة من بدايتها



هذه مجموعة من الخلايا كما تظهر تحت الميكروسكوب , وتعد الخلية هى وحدة بناء الجسم لنقوم بتكبير الصورة قليلا حتى يتضح التركيب الداخلى للخلية



هكذا تبدو الخلية بمكوناتها الثابتة تقريبا فى كل أنسجة الجسم النواة التى تحتوى على الحمض النووى الذى يحفظ المعلومات الوراثية , بالإضافة إلى وحدات إنتاج الطاقة ووحدات الإفراز ووحدات تخليق البروتين وغيرها من العضيات التى تمثل مجموعة من المصانع المتناغمة بداخل الخلية الواحدة تستقبل الخلية المواد اللازمة لتشغيل هذه المصانع من خلال الدم الذى يضخه القلب فى الشرايين إلى كل أنحاء الجسم



يخرج الشريان " الأورطى " من القلب مباشرة ثم يأخذ فى التفرع بعد ذلك إلى فروع صغيرة ليتفرع كل منها إلى فروع أصغر فأصغر فأصغر إلى أن ينتهى الأمر بمقابلة الأطراف الوريدية حيث يتم تكوين الشعيرات الدموية هذه الشعيرات الدموية تتكون من طرفين طرف شريانى ( الملون باللون الأحمر ) وطرف وريدى ( الملون باللون الأزرق )



الطرف الشريانى هو نهاية الشرايين كما ذكرنا , ,أما الطرف الوريدى فهو بداية الأوردة التى تأخذ فى الكبر شيئا فى شيئا ويتجه الدم خلالها راجعا إلى القلب



فى الجانب الشريانى من الشعيرة الدموية تتحرك المواد اللازمة للخلية من أكسجين ومواد غذائية وأيضا الأدوية وغيرها من الدم إلى الخلايا بينما ترسل الخلايا مخلفاتها الناتجة عن عمليات التكسير والتمثيل الغذائى من خلال الجانب الوريدى للشعيرة الدموية وتمثل هذه المخلفات عبئا ثقيلا على الدم ولابد من التخلص منه عبر أنظمة الإخراج المختلفة يتم التخلص من أغلب هذه المخلفات عبر البول إلى خارج الجسم ولا تقتصر المواد التى تخرج عبر الجهاز البولى على المخلفات الخلوية فقط وإنما تحتوى على مواد طبيعة ومفيدة ولكنها زائدة عن حاجة الجسم وقد يعتبر وجودها فى البول ذو دلالة مرضية فى غالب الأحيان



هذا الجهاز الذى يتكون من : الكليتان kidneys
الحالبان ureter
المثانة البولية urinary bladder
قناة مجرى البول التى تحمله إلى خارج الجسم

urethra



الكليتان مركبتان على الدورة الدموية بمثابة الفلتر أو المصفاة التى يمر الدم من خلالها قطرة بقطرة حوالى 60 مرة يوميا لتنقيته من الشوائب ولك أن تتخيل أن الكليتان تستقبلان حوالى 20% من كمية الدم التى يضخها القلب فى الدقيقة الواحدة يدخل الدم من خلال الشريان الكلوى renal artery المتفرع من الأورطى إلى داخل الكلية ثم يأخذ فى التفرع كعادة كل الشرايين



إلى ينتهى كالعادة بالطرف الشريانى للشعيرة الدموية فى المنطقة المتطرفة من الكلية والتى تسمى بالقشرة cortex
أظنكم تتوقعون أن يبدأ بعد ذلك الطرف الوريدى للشعيرة الدموية كما هو الحال فى كل أنسجة الجسم إلا أن هذه المرة فإن الطرف الثانى لهذه الشعيرة الدموية يكون شريانيا أيضا وتكون هذه الشعيرة الدموية العجيبة ذات الطرفين الشريانين بمثابة القنطرة التى يتم فلترة الدم عندها



هذه الشعيرة الدموية العجيبة تسمى بالكبة الكلوية glomerulus وتتكون فى الواقع من بربخ ( مجموعة متشابكة ومتقاطعة ) من الشعيرات الدموية منغمسة فى كيس أعمى يعرف بغشاء بومان bowman's membrane أو محفظة بومان إذا واصلنا رحلتنا مع هذا الكيس الأعمى سنجده يفتح فى أنبوبة رفيعة تسمى بالأنبوبة الكلوية renal tubule هذه الثلاثة ( بربخ الشعيرات الدموية ومحفظة بومان والأنبوبة الكلوية ) تكون ما يعرف باسم النفرون nephron الوحدة الوظيفية للكلية وتحتوى كل كلية على مليون نفرون أى 2 مليون نفرون يستخدم الإنسان منها حوالى 500 ألف نفرون فقط ويحفظ الباقى كمخزون



دققوا النظر فى هذه الصورة لتلاحظوا أن الشريان الصادر ( الخارج efferent ) من الكبة الكلوية أضيق من الشريان الوارد ( الداخل afferent )



هذا الإختلاف يسبب ضغطا على الدم عندما يمر خلال هذه الشعيرة الدموية
يؤدى إلى ترشيح بلازما الدم من خلال الفتحات الصغيرة فى جدار الشعيرة الدموية ليدخل إلى الكيس الأعمى ومنه إلى الأنبوبة الكلوية



كل ثمانية من هذه النفرونات تصب فى أنبوبة مجمعة وتصب الأنابيب المجمعة فى أنابيب أكبر تفتح عند قمة الأهرام التى تكون الجزء الداخلى من الكلية medulla
تسمى هذه الأهرام بـ " أهرام ملبيجى " لكن هل ستمر كل بلازما الدم من خلال الأنبوبة الكلوية ؟ بالطبع هذا ليس ممكنا فهذه الأنبوبة محاطة بمجموعة من الأوعية الدموية التى تعيد امتصاص المواد اللازمة للجسم من أملاح ومواد غذائية أخرى بعد إخراج الفائض منها ويختص كل جزء من الأنبوبة بإمتصاص مواد معينة وبقدر معين على حسب كم الناقلات المتوفرة لنقل المواد عبر الخلايا المبطنة

للأنبوبة والخلايا المبطنة للوعاء الدموى إلى داخل الدورة الدموية



تمر المواد الفائضة مع المخلفات لتتجمع فى هذا الفراغ فى وسط الكلية والذى يسمى بـ " حوض الكلية " ويفتح هذا الحوض فى الحالب
يتجه الحالب ليفتح فى المثانة البولية والتى يتم تخزين البول فيها إلى أن يتم تنبيه المخ بامتلاءها فيعطى الإحساس بالرغبة فى إفراغ المثانة والتبول



سبحان الخالق العظيم هذا هو جهاز الكلى الصناعى الذى صنعه الإنسان بتوفيق من رب الإنسان لعلاج مرض الفشل الكلوى




وحتما فإن كفاءة هذا الجهاز لا تصل إلى مائة فى المائة كما أن له مخاطر أخرى تتعلق بتقنية عمله بل يكفى أنه مرهق جدا وينظف الدم ثلاثة مرات فقط فى الأسبوع وبمقابل مادى باهظ

وفى المقابل : :كليتان مجانا تنظفان الدم 60 مرة يوميا وبدون أى آلام بل بدون أن تشعر أصلا

فكم لله علينا من نعم لا نحس بها إلا عند فقدها

اللهم أشفى كل مريض مسلم




nephrons
نورت القسم بموضوعك
بارك الله فيك

nephrons
شكرا على الموضوع الرائع
nephrons
تسلم ايدك على الموضوع المميز
تم التقييم +5ستارز
وفى انتظار جديدك
ودى

nephrons
مشكور وتم التقيم
nephrons
تسلم ايدك على الموضوع المميز
تم التقييم +5ستارز

وفى انتظار جديدك

nephrons
يسلمووووووووووووووووووووو وووووووو
nephrons



*... تسلم يم ـــــــــينك ع هيك ابـــــــــداااع ...*


nephrons


يعطيييييييييييييييييييييي ييييييييييك العاااااافيه














مودتي...
nephrons
الساعة الآن 04:17 PM.