منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتدى العامة
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


أروع ماقيل في الوجدانيات




ساهم بنشر الصفحة
موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع






أروع ماقيل في الوجدانيات








لقد قمت اخيرا بالانتهاء من قراءة كتاب بعنوان (( أروع ما قيل في الوجدانيات )) وكان فعلا اجمل ما قرأت في الوجدانيات
وكأنها مكتوبه بماء الذهب وفي أعتقادي الشخصي البحت أن هولاء الشعراء لم يتركوا لشعراء هذا الجيل ما يكتبوه،
واليكم بعض هذة الابيات التي ما ان تقرأها حتى تشعر بمعاناة أصحابها وهذا هو ما يسمى بالشعر الحقيقي الخالد في بحور الادب



الخنساء

قذى بعينكِ امْ بالعينِ عوَّارُ *** امْ ذرَّفتْ اذْخلتْ منْ اهلهَا الدَّارُ
كأنّ عيني لذكراهُ إذا خَطَرَتْ *** فيضٌ يسيلُ علَى الخدَّينِ مدرارُ
تبكي لصخرٍ هي العبرَى وَقدْ ولهتْ *** وَدونهُ منْ جديدِ التُّربِ استارُ
تبكي خناسٌ فما تنفكُّ مَا عمرتْ *** لها علَيْهِ رَنينٌ وهيَ مِفْتارُ
تبكي خناسٌ علَى صخرٍ وحقَّ لهَا *** اذْ رابهَا الدَّهرُ انَّ الدَّهرَ ضرَّارُ
لاَ بدَّ منْ ميتة ٍ في صرفهَا عبرٌ *** وَالدَّهرُ في صرفهِ حولٌ وَاطوارُ



يا عينُ فِيضي بدَمْعٍ منكِ مِغْزارِ
وابكي لصخرٍ بدمعٍ منكِ مدرارِ
انّي ارقتُ فبتُّ الَّليلَ ساهرة ً
كانَّما كحلتْ عيني بعوَّارِ
ارعى النُّجومَ وما كلّفتُ رعيتها
وتارَة ً أتَغَشّى فضْلَ أطْمارِي
وقَدْ سَمِعْتُ فلمْ أبْهَجْ به خَبراً
مخبّراً قامَ يَنْمِي رَجْعَ أخبارِ
قالَ ابنُ امّكِ ثاوٍ بالضَّريحِ وقدْ
سوَّوا عليهِ بالواحٍ واحجارِ
ابكي فتى الحيِّ نالتهُ منيَّتهُ
وكلُّ نفسٍ الى وقتٍ ومقدارِ
وسوْفَ أبكيكَ ما ناحَتْ مُطَوَّقَة ٌ
وما اضاءتْ نجومُ اللَّيلِ للسَّاري
ولا أُسالِمُ قوْماً كنتَ حَرْبَهُمُ
حتى تعودَ بياضاً جؤنة ُ القارِ


-----------------------
قيس بن ذريح وهو رضيع الحسين بن علي أحب لبنى بنت الحباب الكعبية وبعد الحاح شديد تزوجها ولكنها لم تنجب منه فتزوج باخرى فماتت من الاسى
ينسبونها الى قيس أبن الملوح مجنون ليلى وكلاهما في العصر الاموي


أحب من الاسماء ما وافق اسمها
وأشبه أو كان منه مدانيا
وما ذكرت عندي لها من سمية
من الناس إلا بل دمعي ردائيا
جزعت عليها لو أرى لي مجزعا
وأفنيت دمع العين لو كان فانيا
تمر الليالي والشهور ولا أرى
ولوعي بها يزداد إلا تماديا
فقد يجمع الله الشتيتين بعدما
يظنان كل الظن الا تلاقيا

***********************

قيس بن الملوح العامري ومعشوقته ليلى بنت سعد وقصتهم المشهورة

يقولون ليلى بالعراق مريضةٌ
فيا ليتَني كنتُ الطبيب المُداويا
عليّ لئن لاقيتُ ليلى بخلوةٍ،
زيارةُ بيت الله رجلانَ حافيا
فيا ربِّ، قد صيَّرت ليلى هي المُنى،
فَزِنِّي بعينَيها كما زِنتُها لِيا
يلومونَ قيساً بعدما شفَّهُ الهوى،
وبات يراعي النجم حيرانَ باكيا
يُنادي الذي فوق السموات عرشُهُ،
ليكشف وجداً بين جَنبَيه ثاوِيا
بساحرة العينين كالشمس وجهها
يضيءُ سَناها في الدُّجى مُتَساميا



******************************

ابو حرزة جرير بن عطية الملقب بالخطفي
وهو من شعراء النقائض في العصر الاموي
وهذه من أجمل قصائدة التي نظمها في رثاء زوجته

لولا الحياء لهاجني استــعبارُ
ولزرت قبركِ والحـبيبُ يزارُ
ولقد نظرتُ وما تمتعُ نظــرةٌ
في اللحدِ حيث تمكنُ المحفارُ
كانت مكرمةَ العشيرِ ولم يكنْ
يَخشى غوائلَ أم حزرةَ جارُ
ولقد أراكِ كسيتِ أجملَ منظرٍ
ومعَ الجمالِِ سكينةٌ و وقار
والريح طيبةٌ إذا استقبلتِها
والعرضُ لا دنسٌ ولا خــوارُ
وإذا سريتُ رأيتُ ناركِ نورتْ
وجهاً أغرَ ، يزينهُ الإسفارُ
صلَّى الملائكة الذينَ تخيروا
والصالحونَ عليكِ والأبرارُ
وعليكِ من صلواتِ ربك كلما
نصبَ الحجيجُ ملبدين وغاروا

***********************

الشريف الرضي وهذه القصيدة الرائعة في رثاء والدته فاطمة بنت الناصر

أبكيك لو نقع الغليـــلَ بكائي
وأقول لو ذهب المقال بدائــي
وأعوذ بالصبر الجميل تعـــزياً
لو كان في الصبر الجميل عزائي
كـــــم عبرةٍ موهتها بأناملي
وسترتها متجملاً بردائـــي
قد كنت أرجو أن أكون لك الفـدا
مما ألمَّ فكنت أنت فدائـــي
وتفرقُ البـــــعداء بعد مودةٍ
صعبٌ فكيف تفرق القربــاء
كيـــف السلو وكل موقع لحظةٍ
أثرٌ لفضلك خالدٌ بإزائـــي
شيئان لو بكت الدماء عليهمــا
عيناي حتى يؤذنا بذهــاب
لم يقضيا المعشار من حقيهمــا
شرخ الشباب وفرقة الأحباب

------------------
هي من اجمل قصائد الشاعر أبوفراس الحمداني والذي اسر عند الروم واشتهر بالرومانيات


أقُولُ وَقَدْ نَاحَتْ بِقُرْبي حمامَةٌ:
أيَا جَارَتَا، هَلْ تَشعُرِينَ بِحَالي؟
مَعاذَ الهَوَى! ما ذُقتِ طارِقةَ النّوَى
وَلا خَطَرَتْ مِنكِ الهُمُومُ ببالِ
أتَحْمِلُ مَحْزُونَ الفُؤادِ قَوَادِمٌ
عَلى غُصُنٍ نَائِي المَسَافَةِ عَالِ؟
أيَا جَارتَا، ما أنْصَفَ الدّهْرُ بَينَنا!
تَعَالَيْ أُقَاسِمْكِ الهُمُومَ، تَعَالِي!
تَعَالَيْ تَرَيْ رُوحاً لَدَيّ ضَعِيفَةً،
تَرَدّدُ في جِسْمٍ يُعَذّبُ بَالي
أيَضْحَكُ مأسُورٌ، وَتَبكي طَلِيقَةٌ،
وَيَسْكُتُ مَحزُونٌ، وَيَندبُ سالِ؟
لَقد كنتُ أوْلى مِنكِ بالدّمعِ مُقلَةً،
وَلَكِنّ دَمْعي في الحَوَادِثِ غَالِ



-------------------
أبو الطيب المتنبي وهو من أفصح شعراء العرب وهو من قتله شعره في بيته المشهور

الخيل والليل والبيداء تعرفني *** والسيف والرمح والقرطاس والقلم


يا أعدل النـاس إلا فـي معاملتـي
فيك الخصام و أنت الخصم والحكـم
أعيذهـا نظـرات منـك صـادقـة
أن تحسب الشحم فيمـن شحمـه ورم
وما انتفـاع اخـي الدنيـا بناظـره
إذا استوت عنـده الأنـوار و الظلـم
سيعلم الجمـع ممـن ضـم مجلسنـا
بانني خيـر مـن تسعـى بـه قـدم
انا الذي نظـر الأعمـى إلـى ادبـي
و أسمعت كلماتي مـن بـه صمـم
انام ملء جفونـي عـن شواردهـا
ويسهر الخلـق جراهـا و يختصـم
و جاهل مده فـي جهلـه ضحكـي
حتـى اتتـه يـد فراسـة و فــم
إذا رايـت نيـوب الليـث بـارزة
فـلا تظنـن ان اللـيـث يبتـسـم

-------------------------
هو لسان الدين بن الخطيب المولود في غرناطة والملقب بذي الوزارتين ( القلم و السيف )


جادك الغيث إذا الغيث هما
يا زمان الوصل بالأندلـس
لم يكن وصلك إلا حلـما
في الكرى خلسة المختـلس
يقود الدهر أشتات اللمى
ينقل الخطو على ما يرسـم
زمـرا بين فـرادى وثنـا
مثلما يدعو الوفود الموسـم
والحيا قد جلل الروض سنا
فثغور الزهـر منـه تبسـم
وروى النعمان عن ماء السما
كيف يروي مالك عن أنـس
فكساه الحسن ثوبـا معلمـا
يـزدهي منه بـأبهى ملبـس
في ليال كتمت سـر الهـوى
بالدجى لولا شمـوس الغرر
مال نجم الكأس فيها وهـوى
مستقيم السير سعـد الأثر
وطر ما فيه من عيب سـوى
أنـه مـرّ كلمـح البصـر
ساحر المقلة معسول اللمى
جال في النفس مجـال النفس
سـدد السهم وسمى ورمى
ففؤداي نهـبـة المـفتـرس
لقـلبي كلما هبت صبـا
عاده عيد من الشوق جديـد
كان في اللـوح له مكتتبـا
قوله : " إن عـذابي لشديـد "
جـلب الهـم له والوصبـا
فهو للأشجان في جهد جهيـد



------------------------------

هو المعتمد بن عباد صاحب إشبيلية وقرطبة وقد هزمه يوسف بن تاشفين فأسره واودعه السجن حتى مات
وقد نظم اجمل القصائد في تقلب الاحوال


فيما مضى كنت بالأعياد مسرورا
وكـان عيـدك باللـذات معمـورا
وكنت تحسب أن العيـد مسعـدةٌ
فساءك العيد في أغمـات مأسـورا
ترى بناتك في الأطمـار جائعـةً
في لبسهنّ رأيت الفقـر مسطـورا
معاشهـنّ بعيـد العـزّ ممتهـنٌ
يغزلن للنـاس لا يملكـن قطميـرا
برزن نحـوك للتسليـم خاشعـةً
عيونهـنّ فعـاد القلـب موتـورا
قد أُغمضت بعد أن كانت مفتّـرةً
أبصارهـنّ حسيـراتٍ مكاسيـرا
يطأن في الطين والأقـدام حافيـةً
ًتشكو فراق حـذاءٍ كـان موفـورا
قد لوّثت بيـد الأقـذاء اتسخـت
كأنها لـم تطـأ مسكـاً وكافـورا
لا خدّ إلا ويشكو الجدب ظاهـره
وقبل كان بمـاء الـورد مغمـورا
لكنه بسيـول الحـزن مُختـرقٌ
وليس إلا مع الأنفـاس ممطـورا
أفطرت في العيد لا عادت إساءتُه
ولست يا عيدُ مني اليـوم معـذورا
وكنت تحسب أن الفطـر مُبتَهَـجٌ
فعـاد فطـرك للأكبـاد تفطيـرا
قد كان دهرك إن تأمره ممتثـلاً
لما أمرت وكـان الفعـلُ مبـرورا
وكم حكمت على الأقوامِ في صلفٍ
فـردّك الدهـر منهيـاً ومأمـورا
من بات بعدك في ملكٍ يسرّ بـه
أو بات يهنـأ باللـذات مسـرورا
ولم تعظه عوادي الدهر إذ وقعت
فإنما بات في الأحـلام مغـرورا

---------------------------------
الشاعر الجميل ابو القاسم الشابي الذي توفى في ريعان الشباب وهو لم يتجاوز الخامسة العشرين

سَئِمْتُ الحياة َ، وما في الحياة ِ
وما أن تجاوزتُ فجرَ الشَّبابْ
سَئِمتُ اللَّيالي، وَأَوجَاعَها
وما شَعْشَعتْ مَنْ رَحيقِ بصابْ
فَحَطّمتُ كَأسي، وَأَلقَيتُها
بِوَادي الأَسى وَجَحِيمِ العَذَابْ
فأنَّت، وقد غمرتها الدموعُ
وَقَرّتْ، وَقَدْ فَاضَ مِنْهَا الحَبَابْ
وَأَلقى عَلَيها الأَسَى ثَوْبَهُ
وَأقبرَها الصَّمْتُ والإكْتِئَابْ
فَأَينَ الأَمَانِي وَأَلْحَانُها؟
وأَينَ الكؤوسُ؟ وَأَينَ الشَّرابْ
لَقَدْ سَحَقَتْها أكفُّ الظَّلاَمِ
وَقَدْ رَشَفَتْها شِفَاهُ السَّرابْ
فَمَا العَيْشُ فِي حَوْمة ٍ
بَأْسُهَا شديدٌ، وصدَّاحُها لا يُجابْ
كئيبٌ، وحيدٌ بآلامِه
وأَحْلامِهِ، شَدْوُهُ الانْتحَابْ
ذَوَتْ في الرَّبيعِ أَزَاهِيرُهَا
فنِمْنَ، وقَد مصَّهُنَّ التّرابْ
لَوينَ النَّحورَ على ذِلَّة
ٍ ومُتنَ، وأَحلامَهنَّ العِذابْ
فَحَالَ الجَمَالُ، وَغَاضَ العبيرُ
وأذوى الرَّدى سِحرَهُنَّ العُجابْ

-----------------------------
وهو الشاعر العراقي الكبير بدر شاكر السياب وكان من اشهر دواوينه ( أنشودة المطر

وحيدا هناك على الرابية
أعدد أيامي الذاهبات
جلست أبث الدجى ما بيه
و جددت الحزن لي دمعة
فأبكي لأيامي الباقية
عرفت بها قصتي في الحياة
محيرة بين أهدابية
لها بين عيني و بين الثرى
و تضليل روحي و آمالية
فلي مثلها سفرة في غد
مسيل على زجنة ذاوية
شكوت إلى الليل جور الح
و لي مثلها قصة دامية
فقال و إني أسير و تلك
اة فارتد يشكو أذاها ليه
فقلت و روحي بذل الأسار
النجوم المضيئات أغلاليه
فما خفقات فؤادي سوى
رمتها قوى الجسد العاتية
شكوت إلى الليل جور الغرام
رنين سلاسلها القاسية
فقال و أني أحب النهار
فأرسل آهاته الباكية
كلانا يفتش عن إلفه
------------------------------
الياس ابو شبكة وهو شاعر لبناني

إجرح القلب واسق شعرك منه
فـدم القـلب خمرة الأقلام
وإذا أنت لم تـعذب وتـغمس
قـلما فـي قـرارة الآلام
واشق ماشئت فالشقا محرقات
صعدت من مذابح الأرحام
رب جرح صار ينـبوع شعر
تلتقي عنده النفوس الظوامي
وزفير أمسى إن قدسته الروح
ضـربا مـن أقدس الأنغام
وعذاب قد فاح مـنه بـخور
خالد فـي مجـامر الأحلام

------------------------------

وهو شاعر القطرين الشاعر خليل مطران وكانت قصديته هذه من أجمل القصائد التي حفظتها اثناء دارستي وهي من السهل الممتنع

داء ألم حسبت فية شــــفائي
من صبوتي فتضاعفت برحائى
قلب أذابته الصبابة والجوى
وغلالة رثت مـــــــــن الادواء
إني أقمــت على التعلــة بالمــني
في غــربة قالوا تكـــون دوائى
أن يشف هذا الجسم طيب هوائها
أيلطف النيـران طــــيب هواء
عبث طوافي في البــــــلاد
وعلــة في علة منفاي لا ســــتشفاء
متفرد بصـــــــــــــــــــبابت ي
متفرد بكــــــــابتي مــــتفرد بعنــــــائي
شاك الى البحر اضطراب خواطري
فيجيبني برياحه الــــهوجاء
ثاو على صخر أصم وليت لي
قلبا كهذي الصـــــــــخرة الصماء
ينتابها موج كموج مــكارهي
ويفتتها كالــــــــــسقم في أعضائى
والبحر خفاق الجوانب ضــائق
كمدا كصدري ساعة الإمساء
تغـــــشى البرية كدرة وكأنها
صعدت الى عينيّ من أحشائي
والافق مـــعتكر قريح جفنه
يغضي على الغمرات والاقذاء
ياللغروب وما به مــــن عبرة
للمستهام وعبرة للرائى
أو ليس نزعا للــنهار
وصرعة للشمس مآتم الاضواء
ولقد ذكرتك والنهار مــــــــودع
والقلب بين مهابة ورجاء
وخواطـــري تبدو تجاه نواظري
كلمي كدامية السحاب أزائي
والدمع من جفني يسيل مشعشعا
بسنا الشعاع الغارب المترائي
والشمس في شفق يسيل نضاره
فوق العقيق على ذرى سوداء
مرت خلال غــــــــمامتين تحدرا
وتقطرت كالدمعة الحمراء
فكأن آخردمعة للــــــــكون
قد مزجت بآخر أدمعي لرثائي
وكأنني آنســـــــت يومي زائلا
فرأيت في المرآة كيف مسائى


----------------------------
وهو امير الشعراء أحمد شوقي الشاعر الجميل صاحب الشوقيات


سلوا قلبي غداة سلا وثابا
لعل على الجمال له عتابا
وسأل في الحوادث ذو صواب
فهل ترك الجمال له صوابا
وكنت إذا سألت القلب يوما
تولى الدمع عن قلبي الجوابا
ولو خلقت قلوب من حديد
لما حملت كما حمل العذابا
وكل باط عيش سوف يطوى
وإن طال الزمان به وطابا
كأن القلب بعدهم غريب
إذا عادته ذكرى الأهل ذابا
ولا ينبيك عن خلق الليالي
كم فقد الأحبة والصحابا
ومن عجب تشيب عاشقيها
وفنيهم وما برحت كعابا
ومانيل المطالب بالتمني
ولكن تؤخذالدنيا غلابا
وما استعصى على قوم منال
إذا الإقدام كان لهم ركابا

-------------------------
وهو الشاعر المصري إبراهيم ناجي صاحب الاطلال


يــا فــؤادي رحــم الله الـهـوى
كان صرحـاً مـن خيـالٍ فهـوى
اسقنـي واشـرب علـى أطلالـه
واروِ عني طالمـا الدمـع روى
أيـن ذاك الحـب أمـسـى خـبـراً
وحديثـاً مـن أحـاديـث الـجـوى
وبـسـاطـاً مـــن نـدامــى حـلــمٍ
هم تـواروا أبـداً وهـو انطـوى
يا غرامـاً كـان منـي فـي دمـي .......... قـدراً كالمـوت أو فــي طعـمـهِ
مـا قضينـا ساعـةً فـي عرسـه .......... وقضيـنـا العـمـر فــي مـأتـمـهِ
مـا انتزاعـي دمعـة مـن عينـه .......... واغتصابـي بسمـةً مــن فـمـهِ
ليت شعـري أيـن منـه مهربـي .......... أيـن يمضـي هـارب مـن دمــه

***
لسـت أنـسـاك وقــد أغريتـنـي .......... بالذرى الشم فأدمنت الطمـوحْ
أنــت روح فــي سمـائـي وأنــا .......... لك أعلو فكأنـي محـض روح ْ
يـالـهـا مـــن قـمــم كـنــا بـهــا .......... نـتـلاقــى وبـسـريـنـا نــبـــوح ْ
نستشـف الغيـب مـن أبراجهـا .......... ونرى الناس ظلالاً في سفوح ْ

***
كـنـت تمـثـال خـيـالـي فـهــوى .......... الـمـقــاديــر أرادت لا يـــــــدي
ويحهـا لـم تـدرِ مــاذا حطـمـت .......... حطمـت تاجـي وهـدت معـبـدي
يـــا حـيــاة الـيـائـس المـنـفـرد .......... يــا يبـابـاً مــا بـــه مـــن أحـــدِ
يــا قـفـاراً لافـحـاتٍ مـــا بـهــا .......... مـن نجـيٍ .. يـا سـكـون الأبــدِ

***
ولكم صاح بي اليأس انتزعها .......... فيـرد القـدر السـاخـر : دعـهـا
يالهـا مــن خـطـةٍ عمـيـاء لــو .......... أننـي أبصـر شيئـا لــم أطعـهـا
ولـــــي الــويـــل إذا لـبـيـتـهــا .......... ولــي الـويــل إذا لـــم أتبـعـهـا
قد حنت رأسي ولو كل القـوى .......... تشتري عـزة نفسـي لـم أبعهـا

***
لا رعــى الله مـســاءً قـاسـيـا ً .......... قـد أرانـي كـل أحلامـي ســدى
وأرانــي قـلـب مـــن أعـشـقـه .......... ساخراً مـن قلبـي سخـر العـدا
ليـت شعـري أي أحـداثٍ غـدت .......... أسكنت روحـك سجنـاً موصـدا
صـدئـت روحــك فــي غيهبـهـا .......... وكذا الأرواح يعلوهـا الصـدى

***
قـد رأيـت الكـون قـبـراً ضيـقـاً .......... خيـم اليـأس عليـه والسـكـوت
ورأت عينـي أكـاذيـب الـهـوى .......... واهـيـاتٍ كـخـيـوط العنـكـبـوت
كنـت ترثـي لـي وتـدري ألـمـي .......... لو رثى للدمـع تمثـال صمـوت
عـنــد أقـدامــك دنـيــاً تـنـتـهـي .......... وعـلـى بـابــك أقـــدار تـمــوت

****
كـنـت تـدعـونـي طـفــلا كـلـمـا .......... ثـــار حــبــي وتــنــدت مـقـلــي
ولك الحق فلقد عـاش الهـوى .......... فــيّ طـفــلا ونـمــا لـــم يـعـقـلِ
ورأى الـطـعـنـةَ إذ صـوبـتـهــا .......... فـمـشــت مـجـنـونـة لـلـمـقـتـل
رمــت الـطـفـل فـأدمــت قـلـبـه .......... وأصــابــت كـبـريــاء الــرجــلِ



-------------------
هو الشاعر إيليا أبوماضي وهو من شعراء المهجر

أي شيء في العيد أهدي إليك
ياملاكي و كل شيء لديك؟
أساورا؟أم دملجا من نضار
لا أحب القيود في معصميك
أم خمورا؟وليس في الأرض خمر
كاللتي تسكبين من عينيك
أم وردا؟والورد أجمله عندي
الذي قد نشقت من خديك
أم عقيقا كمهجتي يتلظى؟
و العقيق الثمين في شفتيك
ليس عندي شيء أعز من الروح

وروحي مرهونة في يديك


--------------------
وهو الشاعر نقولا فياض




أهكذا تنقضي دوماً أمانينا ؟
نطوي الحياةَ وليلُ الموتِ يطوينا
بحيرةَ الحبِّ حياكِ الحيا فلكم
كانت مياهكِ بالنجوى تحيينا
قد كنتُ أرجو ختامَ العامِ يجمعنا
واليومَ للدهرِ لا يرجى تلاقين

تحياتي

بارك الله فيك
تسلم على الموضوع


بارك الله فيك

رااااائع
سلمت يدااك ....يعطيك العافيه
في انتظار كل جديد منك


*... م ـــــــــــــــبدع برهوووووم ...*

*... وواصل ابداع ــــاتك خ ـــيو الغ ــــالي ...*



موضوع رائع

تسلم إيدك

أحلى تقييم

يغلق لانتهاء فترة المشاهدة