منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > أخبار الساعه
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


مراسلون:أسعار اللحوم... «الطاق طاقين» «المواشي» تحتكر السوق وتتلاعب به




ساهم بنشر الصفحة
موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
«الاسترالي» و«المهجن» بدينارين و«العربي» بثلاثة و«البتلو» بـ 3.5

أسعار اللحوم... «الطاق طاقين» «المواشي» تحتكر السوق وتتلاعب به

الخميس 10 مارس 201111574






تجمع أمام شركة «المواشي» طلبا للحوم (تصوير طارق عز الدين)

كتبت أمل عاطف وهبة الحنفي |
حمّل أصحاب محال الجزارة الارتفاع الكبير في أسعار اللحوم الذي شهدته الأسواق أخيرا الى الشركة الكويتية للمواشي، متهمين اياها باحتكار السوق و«حجب كميات كبيرة من الخراف الحية عن اللحامين»، وأكدوا ان السوق بحاجة الى تحرير السعر، وتنظيمه من قبل وزارة التجارة التي تقلص دورها بشكل كبير عن الماضي، وأفادوا بان أسعار اللحوم زادت بنسبة تصل الى 50 في المئة بسبب ندرة اللحوم في السوق واللجوء الى السوق السوداء واستغلال بعض التجار في تلك الظروف الصعبة.
وطالبوا وزارة التجارة مخاطبة شركة المواشي ومعرفة لماذا لا تزود الملاحم بكميات مناسبة من اللحوم تكفي المستهلك بأسعار معقولة. « الراي» جالت في سوق اللحوم في منطقة المباركية لرصد أسباب ارتفاع اسعار اللحوم منذ 15 يوما والتقت بأصحاب محال الجزارة... وفي ما يلي التفاصيل :

في البداية، أرجع اللحام سرحان خليفة أسباب ارتفاع أسعار اللحوم في الآونة الأخيرة إلى منع وزارة التجارة والصناعة استيراد اللحوم من فرنسا التي كان لها وجود دور مميز في محاربة ارتفاع الاسعار، وكذلك الى قلة استيراد اللحوم من الدول العربية وباكستان، ما أدى الى الارتفاع المصطنع من قبل بعض التجار الذين استغلوا قلة المعروض.
وعن أسعار اللحوم حاليا أكد انها زادت بنسبة تترواح مابين 20 الى 25 في المئة، مشيرا الى ان كيلو الاسترالي وصل الى دينارين وكيلو اللحم العربي بـ2.5 دينار والبتلو المصري 3.5 دينار.
وقال اللحام محمود نمور : ان « شركة المواشي لم تعط الملاحم كفايتها من اللحوم ما نضطر الى اللجوء للشراء من السوق السوداء الامر الذي يؤدي الى ارتفاع السعر على المستهلك».
وأضاف : ان « التجار تستغل الفرصة دائما وترفع الأسعار وخصوصا عند ندرة اللحوم من شركة المواشي».
وعن ارتفاع سعر اللحوم في الآونة الأخيرة أكد انها ارتفعت الى 50 في المئة للخراف العربي والاسترالي.
وأوضح ان الخروف الاسترالي يتم شراؤه بـ50 دينارا، وأكد ان «المواشي» تفرق مابين اللحامين وتتعامل مع بعضهم بشكل مستمر وتنقطع عن البعض الآخر في اعطاء ما يكفي عن حاجة السوق من اللحوم، مما أدى الى ارتفاع السعر بشكل مبالغ فيه، وطالب وزارة التجارة بتحرير التسعيرة لانه من الصعب أو المستحيل لأي لحام ان يبيع على حسب التسعيرة الموضوعة من قبل الوزارة بما ان اللحام يشتري الخروف الحي بسعر يصل للكيلو الواحد دينارين، متسائلا : كيف يتم بيعه بعد ذلك بدينار واحد؟.
وعن بداية ازمة اللحوم في السوق أفاد بانها بدأت منذ 15 يوما عندما امتنعت «المواشي» من اعطاء اللحامين ما يكفيهم من اللحوم، وأفاد بان هناك دورا كبيرا يقع على عاتق وزارة التجارة في مخاطبة شركة المواشي ومعرفة لماذا لاتقوم باعطاء الملاحم كميات مناسبة من اللحوم تكفي المستهلك وفي ذات الوقت تكون بأسعار معقولة.
ومن جهته، قال اللحام أحمد عبد العزيز: ان «أسعار اللحوم في ارتفاع بسبب شركة المواشي التي تميز تاجرا عن آخر»، مرجعا ذلك للشخصانية التي تتميز بها الشركة، موضحا ان ندرة اللحوم حاليا بسبب اعطاء الشركة لبعض معارض الشيوخ 50 خروفا واعطاء بعض المعارض الأخرى خروفين فقط، وأشار الى ان الكيلو الاسترالي وصل الى دينارين والعربي 2.500 دينار، مبينا ان كل جميع أنواع اللحوم في ازدياد.
وقال اللحام حامد علي : ان « سعر الخروف العربي وصل الى 80 دينارا وهي زيادة كبيرة لم تشهدها الأسواق من قبل، في حين ان سعر الخروف الاسترالي 30 دينارا بعد ان كان في السابق بـ18 دينارا»، مشيرا الى ان سعر كيلو اللحم العربي غير المهجن تجاوز الثلاثة دنانير، بينما سعر كيلو الاسترالي تجاوز الدينار و700 فلس، مناشدا وزارة التجارة تفعيل الرقابة على التجار الذين يصطنعون الزيادات من وقت الى آخر.
وطالب علي بالترخيص لشركات أخرى للمنافسة الى جانب شركة المواشي التي تحتكر السوق، لانه كلما كثرت الشركات المتنافسة تنخفض الأسعار وترتفع الجودة وبالتالي يستفيد المستهلك.
ويرى اللحام عاطف الشربيني ان سعر العجل ارتفع بشكل تلقائي بسبب الضغط على شرائه مع ندرة لحم الغنم، مستغربا الاخبار التي تتداولها الصحف حول زيادة الدعم الموجه الى مربي الماشية من أجل توفير الاعلاف، متسائلا : لماذا لا نلمس اثر هذا الدعم في انخفاض الأسعار لا سيما ان الزبائن تبدي ضجرها من هذه الزيادات المتكررة في أسعار اللحوم.
وقال اللحام هيثم عبد الوهاب : « لقد أصاب سوق اللحوم منذ عشرة أيام تقريبا ارتفاعا في الأسعار»، مرجعا ذلك إلى نقص لحم الغنم في السوق، بسبب شركة المواشي والشركات الخليجية والسورية التي أصبحت تصدر اللحوم بكميات قليلة إلى الكويت، حيث أدت القلة في العرض والزيادة في الطلب من قبل الفنادق والأفراد إلى ارتفاع سعر اللحوم بنسبة 25 في المئة.
ونوه إلى أن شركة المواشي هي السبب الرئيسي وراء التلاعب بأسعار اللحوم وخاصة في المناسبات والأعياد الوطنية، مشيرا إلى أن سعر كيلو الخروف العربي الصغير قد وصل إلى 2.500 دينار، والمهجن دينارين، والبتلو إلى 3 دنانير، مطالبا شركة المواشي بتوفير اللحوم بأسعار مناسبة تتلاءم مع دخل الفرد في دولة الكويت، لأن آثار غلاء الأسعار لايقع على أصحاب محال الجزارة في الأساس بل على المستهلك.
ومن جهته، رأى اللحام مجدي حامد ان وزارة التجارة ومفتشي الرقابة لايتحركون الا بناء على شكاوي مسبقة من الزبائن، ونتساءل : لماذا لا تشن الوزارة حملات مكثفة على الأسواق بصفة دورية لضبط الارتفاع المصطنع في الاسعار من قبل التجار الجشعين الذين يستغلون مكرمة سمو الأمير في ادخال زيادات غير مبررة على السلع.
وطالب حامد مسؤولي شركة المواشي بان يراعوا ظروف المستهلكين ويضبطوا حركة الأسعار بما يتناسب مع دخولهم، ونستغرب لماذا هذا الاصرار على ان تنفرد شركة المواشي بسوق اللحوم في الكويت مع ان هذا السوق يتسع لأكثر من شركة، لان اللحوم سلع رئيسية يقبل على شرائها جميع المواطنين والوافدين بكميات كبيرة.
أما المواطن محمد المذن فأرجع السبب في ارتفاع أسعار اللحوم منذ فترة إلى العمالة البنغالية في السوق لأنهم يجمعون الخراف العربية الحية ويبيعونها في السوق السوداء بنسبة تفوق الـ 70 في المئة عن السعر الحقيقي، مطالبا وزارة التجارة بتشديد الرقابة، متهما ادارة الرقابة بالتقصير في شن الحملات التفتيشية على الأسواق لضبط مثل هذه الممارسات المخالفة للقانون التي يدفع ثمنها في النهاية المواطن.
واستدرك المذن: ان « مشكلة الغلاء لا تقتصر على اللحوم بل تشمل جميع السلع الغذائية حيث اننا لمسنا ارتفاعا في أسعار الدجاج بما يربو على 15 في المئة على سبيل المثال، كما أن الأجهزة الالكترونية لاسيما الهواتف النقالة الحديثة مثل الآي فون ارتفعت أسعارها بشكل خيالي»، عازيا كل تلك الزيادات إلى استغلال التجار والشركات للمكرمة الأميرية عندما لاحظوا إقبال المواطنين على الشراء.
وأكد المواطن عيسى عبدالمجيد الارتفاع الملحوظ في أسعار اللحوم والمواد الغذائية، مشيرا إلى أنه كان في السابق يشتري الذبيحة ويضعها في براد منزله لكنه الآن مع غلاء اللحوم يضطر للشراء بالكيلو الذي أصبح يلامس الأربعة دنانير للحم الــــعربي الـــذي يـــفــضله هو وأسرته.
وكان لأم سليمان رأي مخالف للسابقين حيث ترى أن إرتفاع الأسعار مبرر في ظل الإرتفاع العالمي لأسعار النفط وتتحدث وسائل الاعلام في جميع الدول عن ارتفاعات في الأسعار، وهذا ناتج عن الثورات والاضطرابات التي تشهدها المنطقة العربية ونحمد الله انها لم تنتقل الى ديرتنا بفضل الديموقراطية التي تتمتع بها الكويت وحرص صاحب السمو أمير البلاد على المواطنين، حيث أمر سموه بمكرمة الف دينار لكل مواطن ماخفف عنا الأعباء المعيشية.

الخالدي : لانية لتحرير التسعيرة
ومن يخالفها... يعاقب

أكد وكيل وزارة التجارة والصناعة عبد العزيز الخالدي ان الوزارة شنت حملة شاملة على اسواق اللحوم عندما لاحظنا ان هناك ارتفاعا في اسعارها، موضحا ان الوزارة ملتزمة بالتسعيرة وتم بالفعل تحرير مخالفات عدة للملاحم التي رفعت الاسعار من تلقاء نفسها.
وقال الخالدي :«ان الوزارة لن تتهاون في تطبيق القانون مع من يخالف التسعيرة فلدينا قرار وملتزمون بمخالفة من لايطبق هذا القرار».
وعن نية الوزارة تحرير تسعيرة اللحوم قال : « لا توجد نية لدى الوزارة لفتح مجال تحرير الاسعار»، مشيرا الى ان الوزارة ملتزمة بالتسعيرة وستتم مخالفة كل من يقوم برفع السعر بشكل غير مبرر أو مصطنع.
وأفاد بان شركة المواشي ملتزمة بتوفير اللحوم في ملاحمها وبالسعر المتفق عليه ولن نسمح لها أو لغيرها برفع الأسعار وستتم محاربتهم من قبل الحملات الشاملة والمستمرة على مدار العام.

جريدة الراي

جريدة الراي - محليات - أسعار اللحوم... «الطاق طاقين» «المواشي ...
شكرا على الخبررررر
تقديري وتحياتي
حياك الله
الساعة الآن 09:01 AM.