منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > أخبار الساعه
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


شائعة بقيمة 5000 ليرة سورية جمعت مئات النساء عند مركز البريد




ساهم بنشر الصفحة
موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
شائعة بقيمة 5000 ليرة سورية جمعت مئات النساء عند مركز البريد





"منحة بقيمة 5000 ليرة سورية لكل سيدة بمناسبة عيد الأم" شائعة ترددت على لسان سيدات في دمشق وضواحيها.
وعلى إثرها تجمع مئات السيدات قرابة الساعة الثامنة من صباح اليوم الاثنين 28-2-2011، قدمن من مناطق مختلفة كحي تشرين والقابون وبرزة وعش الورور عند مركز البريد في الحجاز للحصول على ورقة غير موظف للحصول على المنحة.
وقالت صفاء قزح من منطقة القابون لشوكوماكو: أبلغت بالخبر عن طريق إحدى صديقاتي والتي بدورها قالت لي أنها سمعته في أحد وسائل الإعلام، وعليه ذهبت إلى مركز البريد مصطحبة صورة عن هويتي الشخصية وذلك لأتلقى مبلغاً مادياً مقداره 5000 ليرة سورية".
وفي اتصال هاتفي أجراه موقع شوكوماكو مع العديد من وسائل الإعلام في سورية فقد أكدت هذه الوسائل أنها لم تنشر شيئاً عن هذا الموضوع، ومن المعروف أن هذه المعلومات يستخدمها البعض لتأكيد إشاعته.
وحسب ماذكرت السيدة قزح كان عدد النسوة المتجمعين مايقارب 400 سيدة لم يتمكنوا من الدخول إلى مركز البريد، حيث قام بعض الموظفين في الخروج لهم وأخذ صور الهويات وتسجيل أسماء الوافدين.
وفي رواية مختلفة قالت السيدة أم ابراهيم والتي تقطن في حي القابون: "سمعت عن منحة مادية قيمتها 5000 ليرة سورية بمناسبة عيد الأم وذلك من جيراني
الذين قاموا بالأمس بتسجيل أسمائهم في مركز البريد".
وبدورها لم تتردد أم ابراهيم في الذهاب صباح اليوم وتسجيل إسمها.
وفي ظل غياب أي توضيح رسمي لا تزال الشائعة سارية المفعول، ولا يزال البعض يستخف بعقول الناس لنشر مثل هذه الشائعات، ومن الجدير ذكره أن البعض حاول استغلال حاجة الناس وبساطتهم للترويج على أن الخطأ الذي حصل اليوم هو احتجاج في الشارع السوري، وقد كثر استثمار أي تجمع عفوي يظهر في الشارع السوري على أنه احتجاج، وقد بات من الواضح أن هناك أيد خفية تعمل على بث مثل هذه الشائعات بهدف نشر الفوضى والخراب في سورية.
وفي سياق متصل قال مصدر مسؤول لشوكوماكو إن الأمر لا يتخطى الشائعة وأنه ما من مرسوم أو منحة ستصدر في هذا الخصوص خاصة أن مجموعة من المراسيم صدرت مؤخراً بهدف تخفيض الأسعار على بعض المواد الرئيسية، وأضاف المصدر لشوكوماكو أن الحكومة لا تزال تعمل على البرامج التنموية بهدف تحسين المستوى المعيشي للمواطن السوري، مشيراً في الوقت نفسه إلا أنه لو كان ممكناً زيادة رواتب في هذا الوقت لما توانت الحكومة عن تنفيذ مثل هذا الإجراء.
كما أكد مصدر رسمي لوكالة سانا أن هذه الشائعة عارية عن الصحة تماماً داعياً المواطنين الى اعتماد ما يصدر عن الدوائر الرسمية فقط في كل ما يتعلق بالإجراءات التي تتخذها الحكومة لتحسين الوضع المعيشي للمواطنين.




الساعة الآن 09:51 AM.