منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > قسم التربية والتعليم > الفن الادب الشعر > الشعر
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


موسوعة نزار قباني

ظاحكه ظاحكة




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع





>>كل إنسان يترك بصمة له في حياته حتى يبقى يذكره الأخرين بعد رحيله<<
واليوم حبيت حط موضوع عن موسوعة نزار قباني

حتى نبقى نذكر إنسان وشاعر قدم الكثيروانا كتييير بحبه
بس قبل رح قلكم نبذة عن نزار قباني

الاسم : نزار توفيق قباني
تاريخ الميلاد : 21 مارس 1923
محل الميلاد : حي مئذنة الشحم
..أحد أحياء دمشق القديمة
حصل على البكالوريا من مدرسة الكلية العلمية الوطنية بدمشق ، ثم التحق بكلية الحقوق بالجامعة السورية وتخرّج فيها عام 1945
عمل فور تخرجه بالسلك الدبلوماسي بوزارة الخارجية السورية ، وتنقل في سفاراتها بين مدن عديدة ، خاصة القاهرة ولندن وبيروت ومدريد ، وبعد إتمام الوحدة بين مصر وسوريا عام 1959 ، تم تعيينه سكرتيراً ثانياً للجمهورية المتحدة في سفارتها بالصين
وظل نزار متمسكاً بعمله الدبلوماسي حتى استقال منه عام 1966
طالب رجال الدين في سوريا بطرده من الخارجية وفصله من العمل الدبلوماسي في منتصف الخمسينات بعد نشر قصيدة الشهيرة " خبز وحشيش وقمر " التي أثارت ضده عاصفة شديدة وصلت إلى البرلمان
كان يتقن اللغة الإنجليزية خاصة وأنه تعلّم تلك اللغة على أصولها عندما عمل سفيراً لسوريا في لندن بين عامي:
1952- 1955
الحالة الاجتماعية :
تزوّج مرتين .. الأولى من سورية تدعى " زهرة " وأنجب منها " هدباء " وتوفيق " وزهراء

وقد توفي توفيق بمرض القلب وعمره 17 سنة
وكان طالباً بكلية الطب جامعة القاهرة ..
ورثاه نزار بقصيدة شهيرة عنوانها
" الأمير الخرافي توفيق قباني "
وأوصى نزار بأن يدفن بجواره بعد موته
وأما ابنته هدباء فهي متزوجة الآن من طبيب في إحدى بلدان الخليج
والمرة الثانية تزوج من " بلقيس الراوي " العراقية .. التي قُتلت في إنفجار السفارة العراقية ببيروت عام 1982 ، وترك رحيلها أثراً نفسياً سيئاً عند نزار ورثاها بقصيدة شهيرة تحمل اسمها ، حمّل الوطن العربي كله مسؤولية قتلها ..
ولنزار من بلقيس ولد اسمه عُمر وبنت اسمها زينب
وبعد وفاة بلقيس رفض نزار أن يتزوج
وعاش سنوات حياته الأخيرة في شقة بالعاصمة الإنجليزية وحيداً
قصته مع الشعر :
بدأ نزار يكتب الشعر وعمره 16 سنة ، وأصدر أول دواوينه " قالت لي السمراء " عام 1944 وكان طالبا بكلية الحقوق ، وطبعه على نفقته الخاصة

له عدد كبير من دواوين الشعر ، تصل إلى 35 ديواناً ، كتبها على مدار ما يزيد على نصف قرن أهمها
" طفولة نهد ، الرسم بالكلمات ، قصائد ، سامبا ، أنت لي"
لنزار عدد كبير من الكتب النثرية أهمها :
" قصتي مع الشعر ، ما هو الشعر ، 100 رسالة حب"
أسس دار نشر لأعماله في بيروت تحمل اسم
" منشورات نزار قباني "
يقول عن نفسه :
"ولدت في دمشق في آذار (مارس) 1923 بيت وسيع، كثير الماء والزهر، من منازل دمشق القديمة، والدي توفيق القباني، تاجر وجيه في حيه، عمل في الحركة الوطنية ووهب حياته وماله لها. تميز أبي بحساسية نادرة وبحبه للشعر ولكل ما هو جميل. ورث الحس الفني المرهف بدوره عن عمه أبي خليل القباني الشاعر والمؤلف والملحن والممثل وباذر أول بذرة في نهضة المسرح المصري"
امتازت طفولتي بحب عجيب للاكتشاف وتفكيك الأشياء وردها إلى أجزائها ومطاردة الأشكال النادرة وتحطيم الجميل من الألعاب بحثا عن المجهول الأجمل. عنيت في بداية حياتي بالرسم. فمن الخامسة إلى الثانية عشرة من عمري كنت أعيش في بحر من الألوان. أرسم على الأرض وعلى الجدران وألطخ كل ما تقع عليه يدي بحثا عن أشكال جديدة. ثم انتقلت بعدها إلى الموسيقى ولكن مشاكل الدراسة الثانوية أبعدتني عن هذه الهواية
وكان الرسم والموسيقى عاملين مهمين في تهيئتي للمرحلة الثالثة وهي الشعر. في عام 1939، كنت في السادسة عشرة. توضح مصيري كشاعر حين كنت وأنا مبحر إلى إيطاليا في رحلة مدرسية
كتبت أول قصيدة في الحنين إلى بلادي وأذعتها من راديو روما. ثم عدت إلى استكمال دراسة الحقوق
تخرج نزار قباني 1923 دمشق - 1998 لندن في كلية الحقوق بدمشق 1944 ، ثم التحق بالعمل الدبلوماسي ، وتنقل خلاله بين القاهرة ، وأنقرة ، ولندن ، ومدريد ، وبكين ، ولندن
وفي ربيع 1966 ، ترك نزار العمل الدبلوماسي وأسس في بيروت دارا للنشر تحمل اسمه ، وتفرغ للشعر. وكانت ثمرة مسيرته الشعرية إحدى وأربعين مجموعة شعرية ونثرية، كانت أولاها " قالت لي السمراء" 1944 ، وكانت آخر مجموعاته " أنا رجل واحد وأنت قبيلة من النساء" 1993
نقلت هزيمة 1967 شعر نزار قباني نقلة نوعية :
من شعر الحب إلى شعر السياسة والرفض والمقاومة ؛ فكانت قصيدته " هوامش على دفتر النكسة " 1967 التي كانت نقدا ذاتيا جارحا للتقصير العربي ، مما آثار عليه غضب اليمين واليسار معا
في الثلاثنين من أبريل/ نيسان 1999 يمر عام كامل على اختفاء واحد من أكبر شعراء العربية المعاصرين
نزار قباني
وقد طبعت جميع دواوين نزار قباني ضمن مجلدات تحمل اسم ( المجموعة الكاملة لنزار قباني )
وقد أثار شعر نزار قباني الكثير من الآراء النقدية والإصلاحية حوله، لأنه كان يحمل كثيرا من الآراء التغريبية للمجتمع وبنية الثقافة ، وألفت حوله العديد من الدراسات والبحوث الأكاديمية وكتبت عنه كثير من المقالات النقدية

هذا الشاعر الكبير ..شاعر الحب الاول وشاعر السياسة
موضوعي وبختصار هو تدوين كتابات وأشعار نزار قباني في هذه الصفحة
حتى تبقى في ذاكرة منتدانا..
فكل عضو/ة يريد كتابة قصيدة أو خاطرة لنزار قباني يكتبها هنا
وبتمنى من الجميع يشاركني بتدوين
أكبر عدد من قصائد نزار حتى تبقى في ذاكرة منتداناالغالي



ظاحكه ظاحكة
البِدْعَة:
البدعة..
هي أن تنفض عنك
غبارك الصحراوي
وتأخذ دوشاً..
صباح كل يوم
البدعة..
هي أن تخرج من بطن آلة التسجيل
وترتجل نصك....
البدعة عند العرب
معناها..
أن تهرب من المقبرة الجماعية
وتسكن في فيللا على البحر...
البدعة..
هي أن تخرج من علبة السردين
التي انتهت مدة استعمالها
وترمي نفسك
كالسمكة في البحر...
البدعة
هي أن تخلع قنبازك..
وقبقابك...
وطربوشك العثماني
وتصهل كحصانٍ
في براري الحرية

ظاحكه ظاحكة
شاءت الأقدار:
شاءت الأقدار...
أن أهواك في مجتمع الكبريت والملح...
وأن أكتب الشعر على هذي السماء المعدنيه
حيث شمس الصيف فأس حجريه
والنهارات قطارات كآبه...
شاءت الأقدار أن تعرف عيناك الكتابه
في صحارى ليس فيها...
نخله...
أو قمر ...
أو أبجديه
شاءت الأقدار، يا سيدتي،
أن تمطري مثل السحابه
فوق أرض ما بها قطرة ماء
وتكوني زهرة مزروعة عند خط الاستواء...
وتكوني صورة شعريه
في زمان قطعوا فيه رءوس الشعراء
وتكوني امرأة نادره
في بلاد طردت من أرضها كل النساء
أو يا سيدتي...
يا زواج الضوء والعتمة في ليل العيون الشركسية...
يا ملايين العصافير التي تنقر الرمان...
من تنورة أندلسية...
شاءت الأقدار أن نعشق بالسر...
وأن نتعاطى الجنس بالسر...
وأن تنجبي الأطفال بالسر...
وأن أنتمي - من أجل عينيك -
لكل الحركات الباطنية...
شاءت الأقدار يا سيدتي...
أن تسقطي كالمجدلية...
تحت أقدام المماليك...
وأسنان الصعاليك...
ودقات الطبول الوثنية...
وتكوني فرسا رائعة...
فوق أرض يقتلون الحب فيها...
والخيول العربية...
شاءت الأقدار أن نذبح يا سيدتي
مثل آلاف الخيول العربية...

ظاحكه ظاحكة
التمثيلية:
أقولُ أمام النـاس لســتِ حبيبتي
وأعرفُ في الأعمـاقِ كم كنتُ كاذبـاً

وأزعمُ أن لا شـيء يجمـعُ بيننـا
لأبعــد عن نفسـي وعنـكـِ المتـاعبـا

وأنفـي إشـاعات الهـوى..وهي حلـوةٌ
وأجعـلُ تاريخـي الجميـلَ خرائبــا


وأعلنُ في شــكلٍ غبـيٍّ.. بـراءتي
وأذبحُ شــهوتي.. وأصبـحُ راهبـا


وأقتـلُ عطـري عـامداً مُتعمـداً
وأخـرجُ من جنـاتِ عينيـكـ هـاربا


أقـوم بـدورٍ مضحكـٍ.. يا حبيبتـي
وأرجعُ من تمثيـل دوريَ خــائبـا


فلا الليـلُ يُخفـي لو أرادَ نجــومَهُ
ولا البحـر يُخفي لو أرادَ المـراكبـا





ظاحكه ظاحكة
أين أذهب:
لم أعـد داريـاً إلـى أين أذهـب

كل يوم أحـس أنـك أقـــرب
كل يوم يصير وجـهـك جـزءاً
من حياتي ويصبح العمر أخصب
وتصير الأشكال أجمـل شــكلاً
وتصير الأشيـاء أحـلى و أطيب
قد تسربت في مســامات جلدي
مثلمـا قطـرة الـنـدى تتسـرب
اعتيادي على غيابــك صعـب
واعتيادي علـى وجودك أصعـب
كم أناكم أنا أحـبـك حتى
أن نفسـي من نفسـها تتـعجـب
يسكن الشـعر في حدائق عينيك
فـلـولا عينـاك لا شـعر يكـتب
منذ أحببتك الشـموس استدارت
والسـموات صـرن أنقـى وأرحب
حـبـك الـبربـري أكبر مني
فـلـماذا علـى ذراعيـك أُصـلب
أتمنى لو كـنـتِ بؤبؤ عيـني
أتـرانـي طلبـتُ مـا ليس يُطلب؟
أنتِ أحلـى خرافة في حياتـي

والـذي يتبـع الخـرافـات يتعـب

ظاحكه ظاحكة
لاتسألوني:
لا تَسـألوني ما اسمُهُ حبيبي
أخشَى عليكمْ ضَوعَةَ الطُّيوبِ
زقُّ العَـبيرِ، إنْ حـطّمتموهُ
غَـرِقتُمُ بِعَاطِـرٍ سَـكِيبِ
واللهِ.. لو بُحْـتُ بأيِّ حَرْفٍ
تَكَـدَّسَ اللّيـلَكُ في الدُّروبِ
لا تبحَثوا عَنهُ هُـنا بِصَدري
تركتُهُ يَجري مَعَ الغُـروبِ
ترونَهُ في ضِـحكَةِ السَّواقي
في رَفَّةِ الفَرَاشَـةِ اللَّعُـوبِ
في البحرِ، في تنفّسِ المَراعي
وفي غـناءِ كُـلِّ عَندليـبِ
في أدمُع الشِّـتَاء حينَ يَبكي
وفي عطاءِ الديمَةِ السَّكُوبِ
لا تسـألوا عن ثَغرِهِ .. فهلاّ
رأيتـمُ أنَـاقَـةَ المَـغِـيبِ
ومُـقلَتَاهُ شَـاطِئا نَـقَـاءٍ
وَخَصرُهُ تَهَزهُـزُ القَضيبِ
مَحاسِـنٌ... لا ضَمَّها كِتابٌ
ولا ادَّعَتْها رِيشَـةُ الأديبِ
وصَـدرُهُ.. ونَحـرُهُ.. كَفَاكُمْ
فلن أبـوحَ باسـمِهِ حَبيبي


ظاحكه ظاحكة
أحبك:
كتبتُ ( أحبكِ ) فوق جدار القمرْ
( أحبكِ جداً ) كما لم يُحبكِ يوماً بشرْ
ألم تقرأيها بخط يدي فوق سور القمرْ
وفوق كراسي الحديقة
فوق جذوع الشجرْ...
وفوق السنابلِ ، فوق الجداولِ ، فوق الثمرْ
وفوق كواكب تمسح عنها غبار السفرْ...
حفرتُ ( أحبكِ ) فوق عقيق السَحرْ
حفرتُ حدود السماء ، حفرت القدرْ
ألم تُبصريها...؟
على ورقات الزهرْ
على الجسرِ ، والنهرِ ، والمنحدرْ
على صدفات البحار ، وعلى قطرات المطرْ
ألم تلمحيها...؟
على كل غصنٍ ، وكل حصاةٍ ، وكل حجرْ
كتبتُ على دفتر الشمس أحلى خبرْ...
(أحبكِ جداً )
فليتكِ كنتِ قرأتي الخبرْ


ظاحكه ظاحكة
مكابرة:
تراني أحبك لا أعلم
سؤال يحيط به المبهم
وإن كان حبي لك افتراضا.لماذا؟
إذا لحت طاش برأسي الدم
وحار الجواب بحنجرتي
وجف النداء ..ومات الفم
وفر وراء ردائك قلبي
ليلثم منك الذي يلثم
تراني أحبك؟لا لا محا ل
أنا لا أحب ولا أغرم
وفي الليل تبكي الوسادة تحتي
وتطفو على مضجعي الأنجم
وأسأل قلبي .أتعرفها؟
فيضحك مني ولا أفهم
تراني أحبك؟لا لا محا ل
أنا لا أحب ولا أغرم
وإن كنت لست أحب تراه
لمن كل هذا الذي أنظم؟
وتلك القصائد أشدو بها
أما خلفها امرأة تلهم؟
تراني أحبك؟لا لا محا ل
أنا لا أحب ولا أغرم
إلى أن يضيق فؤادي بسري
ألح وأرجو وأستفهم
فيهمس لي:أنت تعبدها
لماذا تكابر؟ أو تكتم ؟



ظاحكه ظاحكة
الحب والبترول:
متى تفهم ؟

متى يا سيدي تفهم ؟
بأني لست واحدةً كغيري من صديقاتك
ولا فتحاً نسائياً يضاف إلى فتوحاتك
ولا رقماً من الأرقام يعبر في سجلاتك ؟
متى تفهم ؟
متى تفهم ؟
أيا جملاً من الصحراء لم يلجم
ويا من يأكل الجدري منك الوجه والمعصم
بأني لن أكون هنا.. رماداً في سجاراتك
ورأساً بين آلاف الرؤوس على مخداتك
وتمثالاً تزيد عليه في حمى مزاداتك
ونهداً فوق مرمره.. تسجل شكل بصماتك
متى تفهم؟
متى تفهم ؟
بأنك لن تخدرني.. بجاهك أو إماراتك
ولن تتملك الدنيا.. بنفطك وامتيازاتك
وبالبترول يعبق من عباءاتك
وبالعربات تطرحها على قدمي عشيقاتك
بلا عددٍ.. فأين ظهور ناقاتك
وأين الوشم فوق يديك.. أين ثقوب خيماتك
أيا متشقق القدمين.. يا عبد انفعالاتك
ويا من صارت الزوجات بعضاً من هواياتك
تكدسهن بالعشرات فوق فراش لذاتك
تحنطهن كالحشرات في جدران صالاتك
متى تفهم ؟
متى يا أيها المتخم؟
متى تفهم ؟
بأني لست من تهتم
بنارك أو بجناتك
وأن كرامتي أكرم..
من الذهب المكدس بين راحاتك
وأن مناخ أفكاري غريبٌ عن مناخاتك
أيا من فرخ الإقطاع في ذرات ذراتك
ويا من تخجل الصحراء حتى من مناداتك
متى تفهم ؟
تمرغ يا أمير النفط.. فوق وحول لذاتك
كممسحةٍ.. تمرغ في ضلالاتك
لك البترول.. فاعصره على قدمي خليلاتك
كهوف الليل في باريس.. قد قتلت مروءاتك
على أقدام مومسةٍ هناك.. دفنت ثاراتك
فبعت القدس.. بعت الله.. بعت رماد أمواتك
كأن حراب إسرائيل لم تجهض شقيقاتك
ولم تهدم منازلنا.. ولم تحرق مصاحفنا
ولا راياتها ارتفعت على أشلاء راياتك
كأن جميع من صلبوا..
على الأشجار.. في يافا.. وفي حيفا..
وبئر السبع.. ليسوا من سلالاتك
تغوص القدس في دمها..
وأنت صريع شهواتك
تنام.. كأنما المأساة ليست بعض مأساتك
متى تفهم ؟
متى يستيقظ الإنسان في ذاتك ؟

ظاحكه ظاحكة
أكبر من كل الكلمات:
عندي للحب تعابيرٌ

ما مرت في بال دواة
الشمس فتحت نوافذها
و تركت هنالك مرساتي
و قطعت بحاراً .. و بحاراً
أنبش أعماق الموجات
أبحث في جوف الصدفات
عن حرفٍ كالقمر الأخضر
أهديه لعيني مولاتي
---
سيدتي ! في هذا الدفتر
تجدين ألوف الكلمات
الأبيض منها و .. و الأحمر
الأزرق منها و .. و الأصفر
لكنك .. يا قمري الأخضر
أحلى من كل الكلمات
أكبر من كل الكلمات

ظاحكه ظاحكة
البِدْعَة:
1
البدعة..
هي أن تنفض عنك
غبارك الصحراوي
وتأخذ دوشاً..
صباح كل يوم.
2
البدعة..
هي أن تخرج من بطن آلة التسجيل
وترتجل نصك....
3
البدعة عند العرب
معناها..
أن تهرب من المقبرة الجماعية
وتسكن في فيللا على البحر...
4
البدعة..
هي أن تخرج من علبة السردين
التي انتهت مدة استعمالها
وترمي نفسك
كالسمكة في البحر...
5
البدعة
هي أن تخلع قنبازك..
وقبقابك...
وطربوشك العثماني
وتصهل كحصانٍ
في براري الحرية

ظاحكه ظاحكة