منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > أخبار الساعه
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


بتكليف من الرئيس الأسد:عزام يقدم التعازي لعائلة المخرج الراحل عمر أميرالاي




ساهم بنشر الصفحة
موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
بتكليف من الرئيس الأسد:عزام يقدم التعازي لعائلة المخرج الراحل عمر أميرالاي






بتكليف من السيد الرئيس بشار الأسد قام منصورعزام وزير شؤون رئاسة الجمهورية بتقديم التعازي إلى عائلة المخرج والمفكر الراحل عمر أميرالاي .
وكان المخرج والمفكر السوري عمر أميرلاي توفي يوم السبت الماضي عن عمر ناهز 67 عاماً إثر إصابته بجلطة دماغية، وشيع الأحد في العاصمة السورية (دمشق) وسط تمثيل رسمي وفني .
وقالت الكاتبة ريم حنا في تصريح لشوكوماكو " إن المشهد الثقافي والسينمائي خسر بوفاة المخرج عمر أميرلاي واحداً من أهم الأعمدة التي أسست للسينما التجريبية في سوريا واستطاعت أن تخترق الواقع بخصوصية عمر أميرالاي العالية وأسست أيضا لمنهجية خاصة بعمر أميرالاي أصبحت مرجعية للكثيرين ، مضيفة :"عمر خسارة على المستوى الإنساني والثقافي" .
قال أميرالاي قبل وفاته : إن السينما التي يقدمها ما هي إلا تعبير عن رفض اليأس والطغيان
اللذان يسيطران على الحياة من حوله .
وقال أحد أصدقائه إن أميرالاي مات في لحظة اشتدت فيها الحاجة اليه

عن حياة عمرأميرلاي :
أميرالاي من مواليد دمشق عام 1944، ولد في أسرة لها أصول شركسية وتركية وعربية كما درس المسرح في باريس .
أعطى حياته للسينما التسجيلية، ورغم أنه ابن المدينة إلا أنه كرس حياته لدى عودته من فرنسا ليتحرك في الريف السوري.
يقول أميرالاي في فيلم تسجيلي أعدته المخرجة الفلسطينية سوسن دروزة تحت عنوان "بورتريه لعمر أميرالاي" إنه كان يحمل مع سعد الله ونوس مشروعا لسلسلة الحياة اليومية، في القرية والمصنع، والمدرسة والحي الشعبي .
هكذا جاء أول أفلامه "محاولة عن سد الفرات"، و"الدجاج" الذي صوره العام 1977عن قرية صدد .
في الثمانينيات، قدم أميرالاي أفلاما خارج سوريا، مثل "مصائب قوم" عن الحرب اللبنانية، وفي مصر صور "الحب الموؤود"، و"العدو الحميم" عن المهاجرين العرب في فرنسا، وهذه جميعها من إنتاج التلفزيون الفرنسي .
وفي التسعينيات انتقل أميرالاي للعمل على مجموعة من البورتريهات، جاءت بمثابة تساؤلات حول المجتمع والحراك السياسي والتاريخي في المنطقة من خلال تصوير الأفراد وحيواتهم
ومن بين هذه الأفلام "في يوم من أيام العنف العادي" عن صديقه الفرنسي ميشيل سورا، وفيلم "هنالك أشياء كثيرة كان يمكن أن يتحدث فيها المرء" عن صديقه الكاتب المسرحي الراحل سعد الله ونوس، إلى أفلام عن شخصيات أخرى كالفنان التشكيلي فاتح المدرس، وبنازير بوتو، ورفيق الحريري .


المصدر

الساعة الآن 08:11 AM.