منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > أخبار الساعه
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


تزامن عرضه مع " الهولوكوست " .. "وادي الذئاب فلسطين " اهتمام واسع للصحافة العالمية




ساهم بنشر الصفحة
موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
تزامن عرضه مع " الهولوكوست " .. "وادي الذئاب فلسطين " اهتمام واسع للصحافة العالمية








خرجت العشرات من وسائل الاعلام العالمية بمقالات و أخبار تتناول الفيلم التركي " وادي الذئاب فلسطين" ، و ذلك تزامنا مع بداية عرضه في دور السينما في اكثر من 20 دولة .
و قالت هيئة الاذاعة البريطانية BBC في نشرتها الانكليزية أن شخصية بطل الفيلم " مراد علم دار " تشبه إلى حد بعيد شخصية " رامبو " العالمية ".
و تطرقت الـ " بي بي سي" إلى تصريحات " بهادير أوزدنير" ، أحد كتاب السيناريو ، التي قال فيها حول تأثير الفيلم على العلاقات التركية الاسرائيلية " أكون سعيدا اذا تأثرت العلاقات التركية الاسرائيلية بالفيلم سلبا ، لأن العلاقات بين الطرفين مبنية على الكذب " مذكرا بان " تركيا تدفع الملايين من الدولارات لشراء أسلحة من اسرائيل ".
و ختمت هيئة الاذاعة البريطانية تقريرها بالقول " لا شك ان الفيلم سيشهد نسب متابعة مرتفعة في العالم العربي ، كما في تركيا ".
و من جهة أخرى ، لفتت صحيفة الغارديان البريطانية إلى موضوع تزامن عرض الفيلم بذكرى ما يسمى " الهولوكوست " ،و شبهت الصحيفة و صحيفة لوس انجلوس تايمز بطل الفيلم " مراد علم دار " بـ "جيمس بوند" و " رامبو " .
و خرجت صحيفة "نيويورك تايمز" الامريكية بعنوان " الفيلم التركي يعكر ذكرى الهولوكوست " ، و قالت الصحيفة " إن الفيلم التركي عكر على اليهود ذكراهم " .
و لفتت الصحيفة أن " الفيلم لا تمثل وجهة نظر الحكومة التركية التي سمحت لليهود و لأول مرة بالاحتفاء بذكرى الهولوكوست في احدى ساحات اسطنبول التركية ".
ولم تقتصر ردود الفعل على الصحف الأجنبية ، حيث تناولت صحيفة " ميللييت " كبرى الصحف التركية الخبر في زاوية رئيسية بقلم الكاتب و الاعلامي الشهير" جان دوندار " .
و تطرق الكاتب في مقاله إلى عدد القتلى الذي يخلفه "علم دار و رفاقه في فلسطين " ، دون أن يصاب هو بأذى ، و رد علم دار على ذلك بالقول " نحن ننظر إلى اسرائيل على انها دولة كبرى ، حتى الزلازل نقول أنهم مسببيها ، و أردنا في هذا الفيلم أن نكسر قاعدة اسرائيل لا تقهر ".
و يظهر الفيلم العرب على انهم عاجزون عن صد الاعتداءات الاسرائيلية ، بحسب الكاتب ، في الوقت الذي يقوم فيه مجموعة صغيرة (علم دار و رفاقه) بقهر الاسرائيليين .
و يقلل الكاتب من الأثر الذي سيخلفه الفيلم ، قائلا بانه يشبه إلى حد بعيد الأثر الذي تركه "رامبو" على الفيتناميين .
كما أن الكاتب شدد على انه يجب الا نعتبر أن تركيا قد استردت هيبتها عبر دخول علم دار و قتله لقائد الفرقة العسكرية ، فالفيلم لا يستطيع أن يحل محل السياسة .
يشار إلى أن أحدا لم يتطرق إلى عرض الفيلم الذي يخص قضية العرب الأولى ـ إن كانت كذلك إلى الآن ـ في دور السينما العربية ، و تبقى مصر التي تشهد ازمة حاليا تقيم الفيلم تمهيدا لاطلاقه في دور العرض المصرية .

المصدر

والله في زمننا هذا كثرت الفتن وقل الناس الموثوقين والمصادر الموثوقة ولا نقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل

ألف سكر يا رائع لك التقيييم وكل النجووووم


تحياتي لك,,,

موضوعك جميل
بس كيف بدنا انشوف الفلم؟