منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


مفهوم الأخوة الإسلامية في مدارسنا




ساهم بنشر الصفحة
موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع





حث الإسلام على تنمية الشعور بالأخوة لدى الفرد المسلم في جميعالمواقع والأزمان . وتنمية الشعور بالأخوة الإسلامية في العمل بشتى أنواعه يورثالمحبة والصدق والأسرة الواحدة بين جميع العاملين وتحقيق العلاقات السوية والصحيحةبين الأفراد بعضهم البعض وحث الإسلام على ضرورة سيادة العلاقات الحسنة بين وليالأمر والرعية لضرورة هذا العنصر الهام في دفع عملية الإنتاج وآلية العمل نحو تحقيقأهداف المؤسسة بكفاءة وفعالية عالية ، وقد جاء المفكرون المحدثون بهذه الأفكار التيأكدها الإسلام فأوردوها في نظرياتهم الإدارية المعاصرة تحت مسمي (( مدرسة إدارةالعلاقات الإنسانية )) المقصود بالأخوة الإسلامية : جاء في الرائد مسعود ( 1401هـ ) : الأخ : إخوة وأخوة وإخوان وإخاء :
1ـ من ولد من أبيك وأمك .
2ــ الصديق ، أخا :يأخو : صار له أخاً أو صديقاً )) (جـ 1. ص 53) ويقصد الباحث في دراسته أن يكونالتعامل بين العاملين في المدرسة من منطلق الأخوة الإسلامية بمعنى أن يكون بينهمالتراحم والمحبة والصدق التي تسود بحكم الطبيعة البشرية بين الأخوة الأشقاءبالميلاد ولقد حرصت الشريعة الإسلامية أن يسود مفهوم الأخوة الإسلامية أخلاق المسلمفيتحلى بها ويتعامل وفقها مع جميع الناس الكبير والصغير ذي المنصب العالي والمنخفض ، لا فرق بينهم طالما الشعور بالأخوة الإسلامية هو الشعور السائد .
لهذافإن مدير المدرسة وهو القائد التربوي عليه مسئولية تحقيق القدوة الحسنة للعاملينمعه من معلمين ، وطلاب ويجب عليه التحلي بالأخلاق الإسلامية مع جميع من في المدرسةفهو يعطف على الصغير ويرحم الكبير ويعفو عن الزلات وينصح ويرشد ويكافئ المجتهد ويقفمع المظلوم ويبين الخطأ للمخطئ ويساعد المحتاج ويعود المريض ويشارك في الأفراحوالأحزان .. الخ ، ذلك من الأفعال المطلوبة لتحقيق معنى الأخوة الإسلامية .

الأخوةالإسلامية في القرآن: لقد وردت الآيات العديدة في القرآن الكريم على الأخوةالإسلامية ومنها :
1ـ قال تعالى : ( إنما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم واتقواالله لعلكم ترحمون ) سورة الحجرات : 10 وفي تفسير هذه الآية يقول القرطبي ( ت 671هـ ) : (( إنما المؤمنون إخوة )) أي في الدين والحرمة لا في النسب .ولهذا قيل )) أخوةالدين أثبت من أخوة النسب)) ( جـ 16ص 212) .
2ـ قال تعالى : ( واعتصموا بحبل اللهجميعاً ولا تفرقوا ، واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكمفأصبحتم بنعمته أخوانا ) سورة آل عمران : 103.
3ـ قال تعالى : ( يا أيها الذينآمنوا اجتنبوا كثيراُ من الظن إن بعض الظن إثم ولا تجسسوا ولايغتب بعضكم بعضاً أيحبأحـدكـم أن يأكل لـحم أخيه ميتاً فكرهتموه واتقوا الله إن الله تواب رحيم ) سورةالحجرات : 12. وقد أوصى الله سبحانه وتعالى رسول بالرحمة والعفو مع من حوله .
4ـ فيقوله تعالى : ( فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لا نفضوا منحولكفـاعـف عنـهم واستغـفر لـهـم وشاورهم في الأمر فإذا عزمت فتوكـل عـلـى الله إنالله يحب المتوكلين ) سورة آل عمران : 155. والمؤمن يعفو عن أخيه قال تعالى : ( إنتبدوا خيراً أو تخفوه أو تعفوا عن سوء فإن الله كانعفواً قديراً ) سورة النساء : 149. وقال تعالى : ( خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين ) سورة الأعراف : 199.وقال تعالى :
( وجزاء سيئة مثلها فمن عفا وأصلح فأجره على الله إنه لا يحبالظالمين ) سورة الشورى : 40. وقال تعالى : ( والكاظمين الغيظ والعافين عن الناسوالله يحب المحسنين ) سورة آل عمران 134. والمؤمن يرحم أخاه قال تعالى : ( ثم كانمن الذين آمنوا وتواصوا بالصبر وتواصوا بالمرحمة ) سورة البلد : 17. ومن أخلاقالأخوة الإسلامية الإيثار قال تعالى : ( ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ومنيوق شح نفسه فأوليك هم المفلحون ) سورة الحشر : 90.

ويستنتج من هذه الآيات الكريمةتأكيد القرآن الكريم على مبدأ الأخوة الإسلامية بمعناها الشامل حيث الأخوة ليست فقطفي النسب ولكن أخوة في الدين والحرمة والإسلام بذلك يضع تحديداً واسعاً لمفهومالأخوة أخذت عنه النظريات الحديثة تحت مسمى (( العلاقاتالإنسانية )) . كما أوردتالآيات الكريمة فائدة التحلي بالأخوة الإسلامية من حيث أنها تؤدي إلى التفافالأفراد حول بعضهم بعض كما تعصمهم من الانزلاق إلى رذيلة الظلم حيث يسيء البعضاستغلال السلطة أو النفوذ أو الثراء في التسلط على الآخرين كما أكدت الآيات الكريمةفائدة التمثل بالأخوة الإسلامية في تحقيق القوة للفرد وللمنظمة التي ينتمي إليهاالفرد مما يستتبع ذلك تفوق هذا الفرد أو تلك المنظمة على الآخرين .
أما الأخوةالإسلامية في السنة النبوية الشريفة : أكدت الأحاديث النبوية الشريفة أهمية التمثلبالأخوة الإسلامية والتحلي بها نذكر منها الآتي :
· جاء في صحيح مسلم : عن أبي هريرةرضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( لا تحاسدوا ، ولا تناجشوا ، ولا تباغضوا ، ولا تدابروا ، ولا يبع بعضكم على بيع بعض ، وكونوا عباد اللهإخواناً المسلم أخو المسلم ، لا يظلمه ، ولا يخذله ولا يحقره ، التقوى هاهنا ))ويشير إلى صدره ثلاث مرات (( بحسب أمري من الشر أن يحقر أخاه المسلم ، كل المسلمعلى المسلم حرام دمه وماله وعرضه )) رواه مسلم ، ( جـ 16،ص 120).
· عن أبي هريرة رضيالله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( إياكم والظن فإن الظن أكذب الحديثولا تحسسوا ولا تجسسوا ولا تحاسدوا ولا تدابروا ولا تباغضوا ، وكونوا عباد اللهإخواناً )) رواه البخاري ، ( جـ7،ص 116).
· عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول اللهصلى الله عليه وسلم قال : (( لا تباغضوا ولا تحاسدوا ولا تدابروا وكونوا عباد اللهإخواناً ولا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاثة أيام )) روه البخاري ،(جـ7،ص 116).
· عن النعمان بن بشير رضي الله عنهما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( مثلالمؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم ، مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائرالجسد بالسهر والحمى )) رواه مسلم ،(جـ16،ص 140).
· ومن الأخوة الإسلامية تقديمالمعروف (( عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه قال : قال نبيكم صلى الله عليه وسلم : (( كل معروف صدقه )) رواه مسلم ، ( جـ7،ص91).
· ولقد حث رسول الله صلى الله عليه وسلمعلى الكلمة الطيبة لما فيها من تقارب القلوب وإفشاء المحبة : (( عن عدي بن حاتم أنالنبي صلى الله عليه وسلم قال :(( اتقوا النار ولو بشق تمرة فإن لم تجدوا فبكلمةطيبة )) متفق عليه جامع الأصول ،(جـ1،ص 428).
· كما أن من الأخوة الإسلامية العفووالصفح (( عن أم سلمة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((ما نقص مال من صدقة ، وما عفا رجل عن مظلمة إلا زاده الله بها عزاً فاعفوا يعزكمالله عز وجل ... ) رواه الترمذي ،(جـ4،ص 376).
· عـن أبي سعيد قال : قال رسول اللهصلى الله عليه وسلم : (( أحسنوا إذا وليتم واعفوا عما ملكتم )) الجامع الصغير ، (جـ1،ص 191).
· سمعت سعيد بن المسيب يقول : ألا أخبركم بخير من كثير من الصلاةوالصدقة ؟ قالوا بلى قال : إصلاح ذات البين ، وإياكم والبغضة فإنها هي الحـالقة
· وحـدثـني عـن مـالـك أنـه قـد بـلغه أن رسول الله صلـى الله عليه وسلـم قــال :بعـثـت لأتمتم حسن الخـلق )) رواه مـالـك فـي الـمـوطـأ ( جـ 2،ص 242).
· ومن الأخوةالإسلامية الصدق في القول والعمل : (( عن أبي محمد الحسن بن علي بن أبي طالب رضيالله عنهما قال : حفظت من رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( دع ما يربيك إلى مايربيك ، فإن الصدق طمأنينة ، والكذب ريبة )) رواه الترمذي ، ( جـ 8 ، ص 327 ) .
· ومنالأخوة ما وصى به رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمعروف والابتسامة وعن أبي ذر رضيالله عنه قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( لا تحقرن من المعروفشيئاً ، ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق )) رواه مسلم ، ( جـ 16 ، ص 177 ) .
· وكذلك منالأخوة الإسلامية عيادة المريض منهم : عن أبي هريرة رضي الله عنه أنرسول الله صلىالله عليه وسلم ن قال : (( حق المسلم على المسلم خمس : رد السلام وعيادة المريض ،واتباع الجنازة وإجابة الدعوة ، وتشميت العاطس )) متفق عليه ، جامع الأصول ، ( جـ 6 ، ص 527 ) .
· ومن الأخوة الإسلامية قضاء حاجات الناس (( عن أبن عمر رضي الله عنهماأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه منكان في حاجة أخيه ، كان الله في حاجته ـ ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بهاكربة من كرب يوم القيامة ، ومن ستر مسلماً ستره الله يوم القيامة )) رواه مسلم ،، (جـ 16 ، ص 135 ) .

اتسقت توجيهات الأحاديث النبوية الشريفة مع ما جاء بالآياتالكريمة من حيث التأكد على مفهوم الأخوة الإسلامية ، وقد وضعت هذه الأحاديث النبويةالشريفة المحذورات أمام الإنسان المسلم لكي تتحقق له الأخوة الإسلامية مع أقرانه منالمسلمين ، وفي مقدمة هذه المحذورات البغض والحسد والتجسس وتحقير الآخرين وخذلانهم . كما أوردت المستحبات التي على المسلم أتباعها لتوكيد أخوته منها الكلمة الطيبةوالتراحم والتعاطف والعفو وتقوى الله سبحانه وتعالى ، وهي صفات لو تحلى بها المسلمفي عمله لتحقق من ورائها أرقى مستويات التعامل الإنساني الذي تطمع إلى تحقيقهنظريات الإدارة على اختلاف أنواعها . تطبيق مفهوم الأخوة الإسلامية في صدر الإسلام : أن في استشعار الأخوة أقوى الروابط والتنظيمات الهادفة إلى إصلاح ما بين الناسوتصفية الأحقاد والأحساد . ومن سياسة رسول الله صلى الله عليه وسلم الإدارية فيبداية تأسيس الدولة الإسلامية أن آخى بين المهاجرين والأنصار فقد ذكر الدميري ( 1408 هـ ) : (( أنـه قـال لـهـم : (( إني أوآخي بينكم كما آخى الله تعالى بينملائكته )) . وقد آخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بين الأوس والخزرج فصفى مابينهم من خلافات وأنساهم الثأر والحروب وصهرهم في بوتقة واحدة ، وكان المقصود منالمؤاخاة أن يوقر كل منهم أخاه ويعاونه ويواسيه ويكون عوناً له على الأعداء ويحبهكما يحب نفسه )) ، ص 71 . وفي تعامل رسول الله صلى الله عليه وسلم مع خادمه أفضلالصور لاستشعار الأخوة الإسلامية بمعناها الحقيقي . عن أنس رضي الله عنه قال : كانرسول الله صلى الله عليه وسلم من أحسن الناس خلقاً ، فأرسلني يوماً لحاجة فقلت :والله لا أذهب ، وفي نفسي أن أذهب لما أمرني به نبي الله صلى الله عليه وسلم فخرجتحتى أمر على صبيان وهم يلعبون في السوق ، فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قبضبقفاي من ورائي ، قال : فنظرت إليه وهو يضحك ، فقال : (( أنيس أذهبت حيث أمرتك )) ؟قال : قلت : نعم ، أنا أذهب يا رسول الله ، قال أنس : والله لقد خدمته تسع سنين ماعلمته قال لشيء صنعته : (( لم فعلت كذا وكذا )) أو لشيء تركنه : (( هلا فعلت كذاوكذا )) ، رواه مسلم ، ( جـ 15 ، ص 71 ) . ومن الإيثار ولمواساة ما ذكر في رياضالصالحين في الحديث المتفق عليه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : جاء رجل إلى النبيصلى الله عليه وسلم فقال : أني مجهود فأرسل إلى بعض نسائه ، فقالت : والذي بعثكبالحق ما عندي إلا ماء ثم أرسل إلى أخرى فقالت مثل ذلك قلن كلهن مثل ذلك : لا والذيبعثك بالحق ما عندي إلا ماء فقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( من يضيف هذه الليلة؟ )) فقال رجل من الأنصار : أنا يا رسول الله صلى عليه وسلم فانطلق به إلى رحله ،فقال لامرأته : أكرمي ضيف رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي رواية قال لامرأته : هلعندك شيء ؟ فقالت : لا ، إلا قوت صبياني قال : علليهم بشيء وإذا أرادوا العشاء،فنوميهم ، وإذا دخل ضيفنا ، فأطفئي السراج ، وأريه أنا نأكل فقعدوا وأكل الضيفوباتا طاويين ، فلما أصبح غداً على النبي صلى الله عليه وسلم : فقال : لقد عجب اللهمن صنيعكما بضيفكما الليلة )) ، ص 196 . ونزل في ذلك آية قال تعالى : ( ويؤثرون علىأنفسهم ولو كان بهم خصاصة ) ، والصور كثيرة من صور رسول الله صلى الله عليه وسلمعلى استشعار الأخوة الإسلامية مع جميع أصحابه ، وقد تدرب عليها أصحابه وطبقوها ،ومن أمثلة ذلك التواضع وما ذكره أبو بكر الجزائري ( د . ت ) : (( روي أن عمر بن عبدالعزيز أتاه ليلة ضيف وكان يكتب فكاد السراج يطفأ فقال الضيف : أقوم إلى المصباحفأصلحه ؟ فقال : ليس من كرم الرجل أن يستخدم ضيفه ز فقال الضيف إذا انبه الغلام ؟فقال عمر : إنها أول نومه نامها فلا تنبه . وذهب إلى البطة وملأ المصباح زيتناًولما قال له الضيف : قمت أنت بنفسك يا أمير المؤمنين ؟ أجابه قائلاً ذهبت أنا وعمر ، ورجعت أنا وعمر ، ما نقص مني شيء ، وخير الناس من كان عند الله متواضعاً )) ص 234 ، ص 235 .

أهمية مفهوم الأخوة الإسلامية للإدارة التربوية: إن هذا المفهوم منالمفاهيم الأساسية والتي يجب على مدير المدرسة إدراكها وممارستها في إدارتهالمدرسية لما فبها من تحقيق روح الأخوة والأسرة الواحدة المتعاونة والمتفاهمةللظروف والإمكانيات . فيشعر العاملون بالمدرسة بمدى حرص المدير على الاطمئنان علىصحتهم وسلامتهم باستمرار في رفع روحهم المعنوية وكذلك تقديمها لخدمات أكثر في العملالمدرسي . ويذوب الحسد والحقد بين العاملين في ظل هذا المفهوم ويتعاون الجميع فيإنجاز العمل بالسرعة المطلوبة والجودة العالية المرغوب فيها وبأقل التكاليف . ممايعني نجاح مدير المدرسة في عمله وقيام المدرسة بواجبها التربوي والتعليمي كما رسملها في ظل هذا الجو الأسري بين المعلمين والطلاب والقيادة المدرسية . تطبيق مفهومالأخوة الإسلامية في الإدارة التربوية :
من وسائل تحقيق مفهوم الأخوة الإسلامية كمايراهاالباحث ما يلي :
1 ــ الاطمئنان على صحة العاملين معه من معلمين ومستخدمين .
2 ــ الاطمئنان على صحة الطلاب .
3 ــ الجلوس مع المعلمين في مكاتبهم بعض الوقتلمناقشة الأمور الخاصة بالعمل وليس جعل ذلك محصوراً على مكتبة وقاعة الاجتماعات .
4ــ أن يتعاون مع المعلمين في شغل حصص الاحتياط بالمدرسة في حالة تغيب زميل عنالمدرسة واستغلال ذلك في إرشاد وتوجيه الطلاب أو شرح بعض المواضيع الهامة أو ذاتالتخصص .
5 ــ زيارة المرضى من المعلمين والمستخدمين وكذلك الطلاب سواء كان ذلك فيالمستشفى أو منازلهم لإشعارهم بوقوف الإدارة معهم باستمرار والدعاء لهم بالشفاءالعاجل .
6 ــ أن يساهم في جمع التبرعات للمعسرين بالمدرسة من معلمين ومستخدمينوطلاب فقد تمر ظروف مالية صعبة لأحد المعلمين أو يعلم الظروف المالية للمستخدمينفيعمل على جمع التبرعات لهم لسد حاجتهم . وكذلك يحرص على عمل كشف بأسماء الطلابالمعسرين بالمدرسة ورفع ذلك لإدارة التعليم بالمنطقة وعدم الاكتفاء بذلك بل يسعىإلى جمع التبرعات لهم من المعلمين وأغنياء لمنطقة .
7 ــ مشاركو منسوبي المدرسةأفراحهم ومنا سباتهم السعيدة بالحضور والمشاركة الفعالة حسب المناسبة .
8 ــالتخفيف من أحزان العاملين بالمدرسة وذلك بالوقوف معهم ومواساتهم والتخفيف عنهمبالدعاء لهم والتقرب إليهم وحل مشاكلهم التي يتعرضون لها .
9 ــ أن يساهم في إنجازالخدمات الشخصية للعاملين معه قدر الطاقة وذلك بالنصح أو بالاشتراك أو بالتوسط لهملإنجازها .
10 ــ التواد مع العاملين بالمدرسة خارج وقت الدوام الرسمي وذلكبالاجتماع بهم باستمرار في كل شهر مرة حتى ولو كان ذلك بشكل دوري بين أقسام المدرسةالتخصصية وعلى وليمة حتى يتم فيها تبادل الآراء وتصفية القلوب من الأحقاد .
11 ـالتعامل ببساطة دون تعالي مع منسوبي المدرسة وخارجها فالتواضع رفعه .
12 ــ الحرصعلى إصلاح ذات البين بين العاملين بالمدرسة من معلمين ومستخدمين وطلاب وعدم تركالخلاف يأخذ مجرى غير مرغوب فيه .
13 ــ تجنب السماع للغيبة والنميمة بين العاملينبالمدرسة .
14 ــ مساندة المظلوم من العاملين لدى الجهات المختصة والعمل على رفعالظلم عنه.








بارك الله فيك
وجزاك الف خير
تحياتي لك

بارك الله فيك

والى الامام دائما

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Countryside Flowers مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك
وجزاك الف خير
تحياتي لك
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة AL.ZAEEM مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك

والى الامام دائما
بارك الله فيكم

يغلق لانتهاء فترة المشاهدة