منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > قسم التربية والتعليم
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


مناهج البحث العلمي 1




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع

بسم الله الرحمن الرحيم

اهداف البحث العلمي :

1- الوصف:
تسعى بعض الابحاث الى تحقيق اهداف وصفيه تتمثل في اكتشاف حقائق معينه او وصف واقع معين حيث يقوم الباحث بجمع المعلومات التي يستطيع من خلالها تفسير بعض الظواهر و صياغه بعض الفرضيات .
مثل هذه الابحاث العلميه تهدف الى وصف الظاهره حيث تقوم بجمع معلومات كثيره بحيث تستطيع وصف الظاهره بدقه من واقع تلك الاحصائيات التي يجب ان تعكس الواقع الفعلي .

2- التنبؤ:
يركز البحث العلمي الذي يهدف الى التنبؤ على وضع تصورات و احتمالات عن ما يمكن ان يحدث في المستقبل لبعض الظواهر من حيث التطورات الممكنه, و كذلك يركز على اوضاع بعض الظواهر اذا ما ظهرت في ظروف مختلفه.

3- التفسير :
يعمل البححث الذي يهدف الى تقديم شرح لظاهره معينه على توضيح كيف و لماذا تحدث هذه الظاهره ؟حيث لا يتوقف عند الاجابه على سؤال كيف تحدث الظاهره, و انما يسعى الى معرفه لماذا تحدث هذه الظاهره.
ينقسم التفسير في مثل هذه الابحاث الى ابحاث تفسيريه بحتة تسعى الى تطوير المعرفه في موضوع البحث , و ابحاث توضيحيه تطبيقيه تنتج عنها حلول عمليه ينتفع بها المجتمع او بعض الجماعات ذات العلاقه .
الابحاث التنبئيه التي تتوقف عند مجرد عرض النتائج دون التعليق , بينما الابحاث التي تهدف الى التفسير تقوم بعرض النتائج و التعليق عليها لتوضيح كل جوانبها .


4- التقويم :
تهدف بعض الابحاث العلميه الى تقويم الظاهره, و التعرف على ما اذا تم تحقيق اهداف المنظمه , و الى اي مدى تم تحقيق اهداف برامجها مثلا ,كما يتم من خلال هذا الهدف للبحث العلمي التعرف على نتائج غير مقصوده سواء اكانت مرغوبه او غير مرغوبه.

5- الدحض ( التفنيد) :
كثيرا من الابحاث العلميه لا تستطيع الجزم بقبول فرضيه معينه , و لكن ذلك قد يكون ممكنا لو سعت الى دحض او رفض فرضيه اخرى.

6- التثبت:
ترتكز بعض الابحاث العلميه التي تهدف الى التثبت على ان الباحث يقوم باجراء دراسه للتثبت من حقيقه موضوع سبق دراسته من قبل باحث اخر , و لكنه يأخذ عينه و بيئه مختلفه .
البحث العلمي الذي يهدف الى التثبت يقوم بدراسه الموضوع نفسه و لكن في مؤسسه محتلفه بحيث يمكن المقارنه بينها و بين المؤسسات الاخرى . و كثيرا ما تتم البحوث التي تهدف الى تأكيد نتائج بحوث سبقتها و ذلك في ظل اختلاف العينه و البيئه مما يقوي الفرضيه السابقه و يزيدها صلابه, كنتيجه طبيعيه لتوفر ادله اضافيه على ما توصلت اليه .


خصائص البحث العلمي:

1\ البحث العلمي عمليه منظمه و هادفه :
يتم البحث العلمي على شكل عمليه منظمه تبدا بسؤال في عقل الباحث تتم صياغته في مشكله الدراسه بشكل يوضح له حدوده و متطلباته بدقه , يلي ذلك اتباع خطه البحث التي يتم وضعها و التي تحدد الخطوات العلميه اللاحقه للبحث العلمي و تحدد منهجه و اجراءاته و ادواته, بحيث يكون مبنيا على اساس من تفهم الماده العلميه في المنهجيه و العرض و التقاش القائم على الاسلوب العلمي المجرد و البعيد عن التحيز.
البحث العلمي عمليه هادفه يمكن التحقق من نتائجها من خلال الملاحظه و التجربه , او اعاده البحث فيها , كما انه يسعى الى تعميم النتائج التي يتم التوصل اليها في مجال البحث , خاصه ان البحث العلمي يفترض ان الكون نظام متكامل لا توجد ظاهره فيه بدون مسببات .

2\ الاصاله :
يتميز البحث العلمي بأن الباحث يسعى الى الوصول الى افكار علميه جديده ذات اهميه علميه من خلال الموضوع الذي يقوم بدراسته , على ان يكون مستقلا في تفكيره , و معايشا للواقع .
تبرز الجده و الاصاله في البحث العلمي عند اختيار الموضوع و تحديد المشكله و الاسلوب الذي يستخدمه الباحث لمعالجه الموضوع . كما ان الاصاله يمكن ان تظهر من خلال الامثله المحليه التي يستخدمها الباحث ,و كذلك النتائج و التوصيات و الحلول التابعه من البيئه التي يتوصل اليها الباحث و يقترحها لعلاج المشكله.

3\ الابداع :
تتمثل خاصيه الابداع في البحث العلمي في القدرات و المهارات التي يمتلكها الباحث و يسخرها لخدمه موضوع البحث , و ليتوصل الى افكار ابتكاريه متميزه.
فالباحث يقوم بجمع معلومات و حقائق عن واقع الظاهره او المشكله بطرق مختلفه , و هذا ليس فيه اي ابداع , و انما الابداع يتمثل في قيام الباحث باستخدام هذه المعلومات و الحقائق للوصول الى اكتشافات و تفسيرات جديده , تجعل منه مكتشفا يخلص الى اصدار تعميمات او التوصل الى نظريات جديده .

4\ الامانة العلميه :
يتطلب البحث العلمي من الباحث الحياديه التامه , فليس له الحق في تحريف اي معلومه او يغيرها او يسمح لنفسه بالتعدي على افكار الاخرين و نسبتها الى نفسه.
الامانه العلميه من الفضائل الانسانيه النبيله التي يجب ان يتحلى بها الانسان بشكل عام , فضلا عن الباحث .
و من متطلبات الامانه العلميه المحافظه على حقوق الغير , بالاشارة الى المصادر التي استقى منها الباحث معلوماته , و ذكر كل البيانات عن المراجع المستخدمه.
و مع الحفاظ على الامانه العلميه فانه لا بد من ان ندرك انه قد يحدث في كثير من الاحيان تشابه في الافكار حيث يكون هناك شئ من التوافق و توارد الخواطر , و هذا لا يتعارض مع الامانه العلميه المطلوبه .

5\ الموضوعيه :
تتجلى خاصيه الموضوعيه عند استخلاص النتائج او اصدار القرارات , فمن خصائص البحث العلمي انه يتميز بالموضوعيه و يجب على الباحث الا يتحيز الى رأيه الشخصي او افكاره الخاصه , و انما يجب عليه الاعتماد على الفكره المدعمه بالادله و البراهين .
و من الموضوعيه الا يسمح الباحث لعاطفته بالسيطره على افكاره او على تفسيراته و تبريراته في اي جانب من جوانب الموضوع , و انما يجب ان يكون همه هو تحري الحقيقه و البحث عنها , فكلما ابتعد الباحث عن الاحكام الذاتيه و تحرر من النحيز زادت درجه موضوعته , و ذلك لكون الحقائق العلميه مستقله عن رغبات الباحث الذاتيه , و لهذا يجب على الباحث ان يعرف الموثرات على موضوعيه البحث العلمي لتيجنبها .
و من الموضوعيه احترام اراء الغير , و عدم التهكم بها او السخريه منها , او التشهير بها مهما كان الاختلاف بينها و بين الواقع , او بينها و بين نتائج البحث الحالي التي يتوصل اليها الباحث بطريقته العلميه .


6\ الدقه :
بما ان البحث العلمي عمل دقيق , فانه يتطلب الحرص التام من الباحث , و التأكد من ان المعلومات التي يعتمد عليها في دراسته معلومات دقيقه و ان يسعى في البحث الى التحقق من دقه تلك المعلومات . هذا بالاضافه الى ان من اهداف البحث العلمي زياده درجه تأكيد بعض البيانات و الاستنتاجات القديمه . و لهذا فان الباحث يعمد في بعض الاحيان الى التكرار و اعاده الدراسه للتأكد من الدقة , خاصه ان التوصل الى بعض الحلول لبعض المشاكل قد يكون بدايه لظهور مشكلات جديده مما يدعو الى ضروره اجراء بعض الابحاث بالاخرى لتأكيد صحه تلك النتائج او لصياغه مشكلات بحثيه اخرى و التوصل الى ما ينافيها .

7\ الاعتماد على الدليل بدلا من مصدر الثقة :
ان اضافه معرفه جديده الى المعرفه الانسانيه ليس بالامر السهل و البحث العلمي يجب ان يعتمد على الدليل في مقابل رفض الاعتماد على مصدر الثقه مهما كان موثوقا , و ذلك لان النتائج لا تكون صحيحه الا اذا دعمت بالدليل القاطع .


- تتنوع البحوث العلميه حسب دقتها و اسلوب المعالجه فيها , و حسب تنوع كيفيتها و اغراضها و الاهداف منها و القائمين بها . ويمكن تقسيم البحوث العلميه الى بحوث علميه نظريه و تطبيقيه و بحوث اكاديميه و مهنيه , و بحوث كميه و كيفيه .

1- البحوث العلميه حسب دقتها و اسلوب المعالجه فيها:
- هناك من البحوث العلميه ما يهدف الى الكشف عن الحقيقه من خلال جمع المعلومات و الحقائق التي تساعد على معرفه جوهر القضيه .
- هناك بحوث تهدف الى الوصول الى نتيجه معينه تفسر ظاهره معينه عن طريق استعمال المنطق في تحليل و ترتيب و تفسير المعلومات و الافكار المتجمعه لدى الباحث , للوصول الى حل امثل لمعالجه المشكله موضوع الدراسه.

2- البحوث العلميه حسب نوعيتها:
تختلف البحوث العلميه من حيث نوعيتها. فهناك بحوث علميه نظريه و اخرى تطبيقيه.
- البحوث العلميه النظريه هي ابحاث مكتبيه يعتمد الباحث في اعدادها على البيانات و المعلومات المكتبيه .و هي ابحاث نظريه اكثر منها عمليه حيث تعتمد على التحليل و الدراسه النظريه.
- البحوث التطبيقيه هي ابحاث علميه يسعى الباحث فيها الى تطبيق معرفه جديده لحل المشكلات اليوميه او تطوير وضع قائم لتحسين الواقع العملي و حل المشكلات الفعليه .

3- البحوث العلميه حسب القائمين عليها:
يقوم باجراء البحوث العلميه باحثون من خلفيات متعدده , فمنهم الاكاديميون و منهم الطلاب .

4- البحوث العلميه حسب اسلوبها و طبيعه المشكله :
- تختلف البحوث العلميه باختلاف الموضوع الذي يدرسه الباحث , و باختلاف طبيعه المشكله قيد الدراسه حيث تتجه البحوث العلميه نحو الاسلوب الكمي او الكيفي.
البحوث الكميه هي ابحاث علميه يتم جمع المعلومات و البيانات الازمه لها باستخدام بعض ادوات القياس الكميه.
البحوث الكيفيه هي الابحاث التي تعتمد على دراسه الظاهره في ظروفها الطبيعيه, حيث يهتم الباحث بالعمليات و المعنى فقط.


مهارات البحث العلمي :

1\ القدره على الملاحظه :
من المهارات التي يتطلبها الباحث العلمي ان يكون قادرا على ملاحظه جميع متغيرات المشكله و يستطيع رصد هذه المتغيرات و ما يطرا عليها من تطور او تغير من حين لاخر , و ذلك حتى يستطيع تفسير الظاهره تفسيرا دقيقا .
- تعد ملاحظه الباحث ذات اهميه كبيره لانها تختلف عن ملاحظات الافراد العاديين لكونه تم التوصل اليها بطريقه منظمه قائمه على جمع المعلومات ووضع الفروض ثم اختيارها باستخدام طرق و ادوات علميه.
- تتكون المعارف العلميه التي تم التوصل اليها حول ظاهره معينه عن طريق ملاحظة الباحثين لحالات فرديه تؤدي في النهايه الى استخلاص الخصائص المشتركه للظاهره .
- اذا لم يحرص الباحث على الدقه في الملاحظه , فانه قد يقع في بعض الاخطاء الانسانيه التي يكون سببها اخطاء الحواس , او القصور المعرفي او الاعتماد على الخبره التفسيريه المستقاة من الافكار السابقه.


- لكي تؤدي الملاحظه الغرض العلمي لها , يجب ان تكون كامله حيث يلاحظ الباحث جميع العوامل التي لها اثر في احداث الظاهره .

2\ القدره على المقارنه :
- البحث العلمي يتطلب من الباحث الالمام التام بكيفيه المقارنه بين الاشياء و النظم و العلاقات, لكي يستطيع التوصل الى تفسير للظواهر التي تنشأ بسبب التفاعل بين المتغيرات المختلفه او التباين بينها.


- قد لا يستطيع الباحث التعرف على الظواهر من خلال التفاعل بين المتغيرات , و انما قد يكون ذلك من خلال التعرف على الفوارق بينها و بين النظم التي تحكمها او بينها و بين بعض , فالشئ قد يعرف بمعرفه ضده احيانا كثيره .



الله يعطيك العافيه

بارك الله فيك

بانتظار جديدك

تم التقيم

بارك الله فيك اخي


تستاهل التقيم


مشكور وتم التقييم
جهد تشكر عليه،
الله يعطيكـ العاآـآافيه ويباـآآركـ فيكـ~
تسلم الاياآآـآدي على~ اأالمجهود
إحتراآـآامي*