منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتدى العامة
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


دورة مهارات الحصول على وظيفة




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
دورة مهارات الحصول على وظيفة
**********
خدمة جيدة ونصائح ذهبية نقدمها لكل باحث عن وظيفة
التمهيد للالتحاق بالوظيفة:
------------
الدورات التدريبية ومميزات العمل التدريبي :
--------------------
-تأكد أن العمل التدريبي هو سبيلك للنجاح ، فلا يوجد صاحب عمل يريد أن يضم موظفا لا توجد لديه أدنى خبرة بمجال العمل ، فمجرد تدريبك في إحدى القطاعات المتعلقة بمجال عملك فإن ذلك سوف يفتح عليك المزيد من الأبواب وتعرف العديد من الشخصياتوالمعلومات عن مجال عملك ، فالعمل التدريبي بلا شك يعد إضافة كبيرة جدا في سيرتك الذاتية خاصة إن كنت مبتدئا في حياتك العملية يقدم العمل التدريبي المجاني لصاحب العمل وسيلة لملاحظة ما يمكنك تقديمه للشركة ومراقبة سلوكك وقدرتك على التلاؤم مع زملاء العمل.
-ومن المرجح أن تحصل على عرض عمل ثابت من تلك الشركة التي كانت قد تعرفت على قدراتك، وحُزْتَ على تقديرها مقارنة مع المتقدمين الآخرين الذين لم يخضعوا لفترة اختبارية ، وحتى لو لم تقبل بهذه الشركة التي تدربت بها بدون أجر فإن ذلك يعد إضافة كبيرة لك إذا بحثت عن وظيفة في مكان آخر .
-من الفوائد الأخرى لبرامج العمل التدريبي هي بناء شبكة من العلاقات التي تجعلك من أوائل الذين يحاطون علما بالوظائف الشاغرة في الشركة بسبب المعرفة الشخصية التي تربطك بأصحاب القرار.
-تكمن قيمة العمل التدريبي في قدرته على توفير الفرصة لتجريب مجال عمل محدد، في شركة محددة، لمعرفة إن كان هذا العمل هو الذي ترغب القيام به فعلا على المدى الطويل. فقد تكتشف خلال فترة عملك التدريبي أنك غير متأقلم مع هذا المجال أو هذه الوظيفة تحديدا وأنه يجب عليك تغييرها ، فتأكد أن فترة تدريبك بإحدى الجهات هي فرصة لك قبل الدخول في الحياة العملية بشكل جدي ، أي تعد هذه المرحلة مرحلة اختبار لك وللشركة أو للمجال الذي تعمل فيه ، فقد تجد بعد فترة أنك من الممكن أن تتعامل نع الأشخاص أفضل مما لو تعاملت مع أجهزة الكمبيوتر وعليك هنا أن تبلغ مديرك بهذا كي ينصحك بالعمل المناسب لك .
-اهتم بمتابعة الدورات والندوات والمحاضرات التي تخص مجال مستقبلك المهني فهي تمثل قيمة مضافة لك حتى لو لم تستخدم كمسوغ للتعيين ، ولكنها سوف تفيدك أثناء حديثك مع أصحاب العمل ومع من يعملون في هذا المجال وسوف تظهر وقتها بمظهر الواثق من نفسه والممتلك أدواته والجدير بالاحترام .
-حاول أن تتفوق على أقرانك في نفس المجال بدراسة مجالات أخرى تتعلق بتخصصك ، فإذا كنت تعمل كمنفذ مطبوعات في دار للدعاية والإعلان فعليك بدراسة برامج الجرافيك كي تتميز عن أقرانك ولا يقتصر عملك فقط على برامج التنفيذ العادية مثل الناشر الصحفي وغيرها .
-استغل فترة الجامعة في حضور الدورات التدريبية وخاصة الطويلة منها ، فربما لا يتاح لك ذلك بعد التخرج ، كمثل أن تستغل سنوات الدراسة الجامعية في تحسين اللغة الإنجليزية ودراسة المزيد من برامج الكمبيوتر .
-تمتاز فترة التدريب بأنها سوف تؤهلك لمجال العمل تدريجيا فلا تصدم بالقيود والمعايير الجديدة والمختلفة عن سنوات الدراسة بل أنك تكون على دراية بها قبل الخوض في معمعة العمل بعد ذلك .
-اسعى للتدريب في الإجازات الصيفية في إحدى المنظمات ولو بدون أجر ، فربما ضمتك هذه الجهة بد تخرجك أو تكون قد اكتسبت خبرة تهلك للعمل في جهات أخرى .
-احرص خلال فترة تدريبك أن تشعر المسئولين عنك أنك تعمل بجد ونشاط ولست مجرد متدربا يمثل حملا ثقيلا عليهم ، بل ابذل أقصى ما في وسعك لتساعد زملاء العمل على إنجاز مهامهم .



--------------------------------------------------------------------



عملية البحث عن وظيفة
\كيف تبحث عن وظيفة \
اهم طرق البحث عن الوظيفة
------------

أولاً : شبكة المعلومات الدولية ( الإنترنت )
-------------------------------------------
تعد الإنترنت الآن من أهم وسائل البحث عن الوظائف نظرا لما تتمتع به من سرعة وصول الرسائل ، كما انها تعد ملتقى سهل وموفر للنفقات لراغبي التوظيف وأصحاب العمل على حد سواء ، ومواقع التوظيف على الشبكة مجانية بالنسبة للأفراد، وأرخص بنسبة 90% بالنسبة لأرباب العمل من استخدام سبل الإعلان التقليدية لجذب الموظفين.
ولأن الإعلانات على الإنترنت غير مرهقة من حيث كلفة الحيز كما هو الأمر مع إعلانات الصحف التي تُحسب تكلفتها بالكلمة، فغالبا ما تجد إعلانات أطول وتفاصيل أكثر عن الوظيفة على الشبكة مما نجده في الصحف ، ويذكر أن 52 مليون أمريكي استخدموا الإنترنت للعثور على معلومات ذات صلة بسوق العمل خلال سنة واحدة ، كما يقوم أربعة ملايين أمريكي يوميا بالبحث عن وظائف عبر الإنترنت وهذه الأعداد في تزايد مستمر .
والباحثون عن الوظائف من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 29 عاما هم أكثر الفئات استخداما لهذه الوسيلة ويشكلون أكثر من 60% من الباحثين عن الوظائف عبر الشبكة الدولية ،كما يقوم 4% من أولئك الذين يعملون أصلا في وظائف بالبحث كذلك عن وظائف أفضل عبر هذا الوسيط.

كيف تعمل مواقع التوظيف
--------------------------
بعد الدخول إلى موقع التوظيف تجيب عن بعض الأسئلة عنك وعن المجال الوظيفي الذي تبحث عنه والمناطق التي ترغب بالعمل فيها والراتب الذي تريده وكيف يمكن لأرباب العمل أن يتصلوا بك.
وسيقوم الموقع بناء على إجاباتك بتحديد الوظائف التي تلبي احتياجاتك ويقدم لك قائمة بها،وفي بعض المواقع يمكن لك أن تختار إن كنت ترغب في تلقي إخطار بالوظائف التي تناسبك عبر البريد الإلكتروني ، ولا يتعين عليك بموجب هذه الطريقة أن تزور الموقع بصورة متكررة ، والخيار الآخر هو أن تقوم بنشر سيرتك الذاتية في بنك السير الذاتية الخاص بالموقع بحيث يمكن لأرباب العمل الباحثين عن شخص مناسب لشغر وظيفة ما أن يتصلوا بك.
لكن لا تدع سهولة التقدم لوظائف عبر الإنترنت تعطيك الركون إلى ذلك فقط وانتظار النتائج فالغالبية العظمى من الباحثين عن وظائف عبر الشبكة لا يجدونها فوراً.
إن البحث عبر الإنترنت أمر يتعيّن عليك القيام به، لكن ليس هذا هو الشيء الوحيد الذي ينبغي لك القيام به.ينبغي لك أن تستمر في النشاطات الأخرى التي ارتبطتْ تقليديا بالبحث الناجح عن وظيفة لا سيما إقامة العلاقات الاجتماعية والعامة.
فهناك وظائف جيدة يُعلن عنها عبر الإنترنت؛ لكن وفي الواقع الملموس فإن أفضل الوظائف نادرا ما يُعلن عنها.

إرشادات هامة من أجل بحث أفضل :
---------------------------------------
1.بالإضافة إلى مواقع التوظيف الأكثر شهرة، قم بزيارة المواقع الهامشية التي تتخصص في منطقة جغرافية محدّدة أو في نمط معيّن من الوظائف.
إذا ما كنت تبحث، على سبيل المثال، عن وظيفة في مجال البرمجة، فإنك قد تجد قوائم مختلفة في موقع متخصص في وظائف تكنولوجيا المعلومات عن تلك المدرجة على المواقع العامة.
2.عليك بحماية خصوصيتك، فقراصنة الإنترنت بوسعهم استخدام المعلومات الخاصة بك الواردة في سيرتك الذاتية، وانتحال هويتك واستخدامها في التقدم لوظائف. ولا تضمّن سيرتك الذاتية أية معلومات حساسة عنك. ولا تضع، كذلك، معلومات عن كيفية الاتصال بك في وظيفتك الحالية. أوجد عنوان بريد إلكتروني خاص بالبحث عن عمل، وضمنه رقم هاتفك النقال أو هاتفك المنزلي، وليس رقم هاتف العمل.
3.إن رأيت إعلانا عن وظيفة تناسبك تماما، فلا تحصر نفسك بالاتصال بالشركة عبر البريد الإلكتروني فقط بل يفضل أيضا بإرسال نسخة ورقية من سيرتك الذاتية إلى رب العمل.
4.أفضل طريقة للحصول على وظيفة في الواقع هي إقامة الروابط والعلاقات العامة والأمر هنا يتعلق بمن تعرفهم.
5.كن جاهزا في حال اتصل بك صاحب العمل وتأكد من أنك درست بشكل شامل مجال عملك ومواصفاته المدرجة على الشبكة. جهّز نسخة ورقية من سيرتك الذاتية وكذلك ملفا عن عملك ليكونا متاحين لمن يطلبهما على الفور. واجعل إمكانية الاتصال بك ميسّرة وراجع رسائل البريد الإلكتروني بصورة منتظمة.
6.عندما تقدم سيرتك الذاتية عبر الشبكة عليك أن ترسلها في شكل رسالة بريد إلكتروني، إذ لا يجب الاكتفاء بإرسالها كملحق لأن معظم أرباب العمل لن يفتحوا الملف الملحق خشية من فيروسات الكمبيوتر.

ثانياً :الصحف والجرائد العامة والمتخصصة.
---------------------------------------------
عليك أن تتذكر أن الحصول على وظائف عبر الصحف يشكل نسبة 20 % من عمليات التوظيف ، أما النسبة الباقية فتكون لمصادر البحث والإعلان الأخرى مثل الإنترنت والعلاقات الشخصية التي تتيح العديد من الوظائف ، ولكن هذه النسبة لا يمكن تجاهلها بل تعد الجرائد من الوسائل التي ساعدت الكثيرين على الحصول على وظيفة ، وإذا ما تسائل أحد عن عدم إمكانيته في الحصول على جميع الجرائد وتصفحها وإن ذلك قد يكلفه الكثير ، فيمكنه زيارة موقع www.jobs.moheet.com الوحيد الذي يتيح جميع إعلانات الجرائد المصرية والعربية يوميا ويصنفها على حسب الوظيفة المطلوبة والمؤهل والمجال الذي يرغبه الشخص.

ثالثاً : متابعة الإدارات المعنية بالتوظيف .
عادة ما توجد إدارة سواء في القطاع العام أو الخاص معنية بالتوظيف وتخرج من خلالها طلبات الوظائف ، وقد تختلف مسميات هذه الإدارات من جهة إلى أخرى مثل إدارة العلاقات العامة أو شئون الموظفين أو الموارد البشرية وما إلى ذلك ، وعلى الشخص متابعة الجهة التي تعمل في مجال تخصصه ومعرفة ما إذا كانت هناك أوقات معينة تعلن خلالها هذه الجهات عن وظائف .

رابعاً : الرسائل البريدية والمسلمة باليد لإدارة شئون الموظفين في الشركات والمؤسسات .
ويجب أن تستخدم في كتابة هذه الرسائل تحية شخصية (وليس على سبيل المثال "لمن يهمه الأمر") وحاول بجدية أن تعرف الشخص الذي سيتلقى الخطاب، وإذا قضت الضرورة قم بالاتصال هاتفيا بالشركة واستفسر عنه. إذا لم تحصل على اسم معين فخاطب في خطابك "مدير التشغيل" "مدير التعيينات" أو ببساطة "المدير".
-طريقة مخاطبتك للجهة المقصودة على درجة من الأهمية توازى أهمية الرسالة التي تود توصيلها، وخطابك هو مثال على قدراتك للتواصل والاتصال بالآخرين، ولا يوجد صاحب عمل مستعد لأن يوظف شخصا لا يستطيع القيام بذلك بشكل فعال.

خامساً : معارض التوظيف.
--------------------------
تقوم العديد من الكليات والجامعات بعمل معارض للتوظيف أثناء العام الدراسي على أن يلتحق الطلبة بهذا العمل في فترة الإجازة الصيفية ، وتدعو هذه الكليات الشركات والمؤسسات العاملة في نفس تخصصها لكي تتيح فرصة الاحتكاك العملي لطلابها خلال الصيف ، وإذا لم تتوافر لك فرصة التقديم في هذه المعارض يمكنك أن تسأل عن مواعيدها في مكاتب الجامعات وهي متوافرة في العديد من الكليات .
وعلى جانب آخر هناك معارض تنظم خصيصا لهذا الغرض ويعلن عنها في الصحف وعليك بمتابعة أخبارها ، وننصحك بأن تبل العمل التدريبي بهذه الشركات دون مقابل مقتا حتى ولو كنت خريجا وذلك حتى تدخل المكان وتثبت جدارتك ووقتها تستطيع أن تطالب بحقوقك .

سادساً : مكاتب التوظيف.
------------------------
توجد في مصر العديد من شركات التوظيف المتخصصة في توفير العمالة داخل البلاد ، وبإمكانك الحصول على عناوينها سواء من دليل التليفونات أو عبر الإنترنت ، أما عن أسلوب عمل هذه الشركات فهي لا تطلب منك سوى السيرة الذاتية ثم تطلبك إذا وجدت لك فرصة عمل ، وتوجد بعض الشركات التي تأخذ مبلغا من المال بل توفير الوظيفة وهذا النوع غير مستحب التعامل معه .
سابعاً : الاتصالات الشخصية .
--------------
تعد هذه الطريقة من أهم وسائل الحصول على الوظيفة فلا تركن للانتظار على أمل أن يتصل بك أحد وقد وجد لك الوظيفة المناسبة ، فعليك بالمبادرة وسؤال المعارف والأقارب والأصدقاء حول فرصة عمل مناسبة ، فالعديد من الوظائف يتم الحصول عليها بهذه الطريقة .

مشكوووووووور
الساعة الآن 02:45 AM.