منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > مملكة الطبيعه > الحشرات
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


عالم الحشرات

الحشرات الرعاشات




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
عالم تتجلى فيه قدرة المولى جل وعلى في خلقه من غير بني البشر ، فسبحان الخالق المبدع في خلقه والرازق المنعم على عباده ومخلوقاته .

الحشرات حيوانات لافقارية من طائفة الحشرات، تعتبر التصنيف الأكثر انتشارا والأوسع في شعبة مفصليات الأرجل.
تشكل الحشرات المجموعة الأكثر تنوعا من الكائنات الحية على سطح الأرض فهي تحوي ما يزيد على مليون نوع تم وصفها
-أي أكثر من نصف جميع الكائنات الحيةحيث يُقدّر عدد الفصائل الغير مصنفة بقرابة 30 مليونا، أي أنها تشكل أكثر من 90% من مختلف أشكال الحياة على الأرض
تتواجد الحشرات في جميع البيئات تقريباً، إلا أن عدداً ضئيلاً منها قد اعتاد على الحياة في البيئة المائية،
أي نوع المساكن التي تسيطر عليه طائفة أخرى من مفصليات الأرجل وهي القشريات.


هناك قرابة 5,000 نوع من اليعاسيب، 2,000 نوع من السراعيف (فرس النبي)، 20,000 نوع من الجنادب، 170,000 فصيلة من الفراش والعث
120,000 نوع من الذباب، 82,000 نوع من البق الحقيقي، 360,000 فصيلة من الخنافس، و110,000 فصائل من النحل، الدبابير، والنمل؛ تمّ وصفها حتى الآن.

يُقدّر عدد الفصائل كلها المعروفة والغير معروفة مابين المليونين إلى خمسين مليون، إلا أن الدراسات الحديثة تفترض عددا أقل من هذا يتراوح مابين ستة إلى عشرة ملايين فصيلة
يتراوح حجم الحشرات الحديثة البالغة من 0.139 ميليمترات (0.00547 إنشات) كما في اليراعة، إلى 55.5 سنتيمترات (21.9 إنشات) في الحشرة العصوية[6].

إن أثقل فصيلة حشرات تمّ توثيقها يوما كانت الويتا العملاقة، وقد بلغت إحدى العينات في وزنها 70 غراما (2½ أونصة)
ومن المنافسين الآخرين خنافس جالوت أو الخنافس العملاقة وغيرها من أنواع الخنافس الضخمة، إلا أنه لا يزال من غير المؤكد أي فصيلة هي الأثقل وزنا.

تسمّى دراسة الحشرات "علم الحشرات" (بالإنكليزية: Entomology ) المشتقة من اليونانية εντομον والتي تعني أيضا "التقطيع إلى أقسام".

التعريف
يطلق اسم حشرة عادة على اى حيوان زاحف ذى جسم مسقم الى عقل (حلقات) وله عدة ازواج من الارجل وقليل من الحشريين والبيولوجيين ذوى الخبرة هم الذين يستطيعون تعريف الحشرة
تعريفا يميزها من الحيوانات الاخرى القريبة منها فيجب اولا ان نذكر ان الحشرات تتبع المجموعة الكبيرة من الحيوانات اللافقارية المعروفة بمفصلية الارجل
فهذه الكائنات لها جسم مقسم الى عدة حلقات او عقل تكاد تكون منفصلة عن بعضها البعض ،ويختلف من حيوان لاخر ويغطى جسمها وارجلها يجليد
سميك
يكون الهيكل الخارجى للجسم . ويوجد بين عقل الجسم وكذلك بين عقل الارجل غشاء قابل للانثناء يصل بعضهما ببعض ويسمح لها بحرية الحركة
والواقع ان الحيوان المفصلى يكون محاطا بهيكل خارجى اسطوانى الشكل على نقيض الحيوان الفقارى

فهيكله العظمى من داخل جسمه ووظيفة هذا الهيكل هو ان العضلات تتصل به ويكون دعامة للجسم

وكلمة حشرة مشتقة من الاصل اللاتينى insectum ومعناها (مقطع الى) وهى تشير الى جسم الحشرة المكون من القطع الحلقية الشكل .

وتكون الحيوانات المفصلية 85% او اكثر من الحيوانات المعروفة
فمثلا اذا تصورنا كائنات مثل الاربيان ، وابى جلمبو ، وبراغيث البحر ، وكذلك العناكب ،وذوات الارجل المائة ومثيلاتها بالاضافة الى الحشرات
وذلك يكون فكرة عن مختلف اشكال الحيوانات التى لا حصر لها والتى تتبع مفصلية الارجل

وذلك يؤدى بنا الى تعريف الحشرة فهى حيوان ذو جسم مقسم الى رأس وصدر وبطن ، ويحمل الرأس زوجا من قرون الاستشعار ويتصل بالصدر ثلاثة ازواج من الارجل ،
وكذلك اجنحة فى اغلب الاحيان ومن المفيد بالذكر ان جميع الحيوانات اللافقارية المجنحة حشرات ، وليست كل الحشرات ذات اجنحة

ومن المتعذر اعطاء تعريف عام للحشرات غير البالغة لان الكثير منها لاينقسم جسمه الى صدر وبطن كما ان الاخر لا رأس له ولا قرون استشعار وبعضها له ارجل
على عدد كبير من عقل الجسم وبينما لا توجد ارجل فى بعضها الاخر

وليست العناكب والعقارب واشباه العناكب والحلم والقراد بحشرات كما يتخيل البعض
وانما هى طائفة منفصلة من مفصلية الارجل تسمى بالعنكبيات وتتميز هذه الطائفة بسمات خاصة وهى اندماج الرأس والصدر كله فى جزء واحد وعدم وجود قرون استشعار ووجود اربعة ازواج من الارجل
وبهذه الصفات يسهل التمييز بينها وبين الحشرات وينطبق ذلك ايضا على الحيوانات ذات الف رجل ومائة رجل ، وهما اللتان تكونان طائفة الحيوانات عديدة الارجل
وكما يوجد طائفة القشريات التى تتكون عادة من زوجان من قرون الاستشعار وفيها الصدر والبطن مندمجان فى جزء واحد ولها عدة ازواج من الارجل

ويمكن تلخيص الصفات المميزة للطوائف التى تتبع الحيوانات مفصلية الارجل فيما يلى :
(1) حيوانات ذات ثلاثة ازواج من الارجل ، وزوج من قرون الاستشعار وغالبا لها اجنحة ( الحشرات )
(2) حيوانات ذات اربعة ازواج من الارجل وليس لها قرون استشعار ( العنكبيات )
(3) حيوانات ذات ازواج عديدة من الارجل وتتميز بقرون الاستشعار وهذه تنقسم الى :

( أ ) حيوانات لها رأس واضح وزوج من قرون الاستشعار وهى حيوانات ارضية ( الحيوانات عديدة الارجل )
(ب) حيوانات يتحد فيها الرأس مع الصدر ولها زوجان من قرون الاستشعار يعيش جميعها تقريبا فى الماء ( القشريات )

وعندما نتكلم عن الحشرات قد يتساءل البعض عن الاسباب التى ادت الى وجود مختلف الانواع
العديدة من الكائنات التى تتحد فى تركيبها العام ويمكن تلخيص الاجابة فى كلمات اربع هى
الطيران
القدرة على ملائمة البيئة
الهيكل الخارجى
الحجم


اولا القدرة على الطيران
واذا نظرنا الى الحشرات فنجد انه لا يقتصر نشاط معظم الحشرات على الارض والنبات فقط ولكن وجود الاجنحة مكنها من ان تستغل الهواء لفائدتها الكبيرة وكما ان لها قدرة
على الطيران تسمح لها بالانتشار على مساحات واسعة والى مسافات بعيدة فى العالم كما مكنتها قدرتها هذه من
ان تجد اليفها ، وتبحث عن غذائها ، وتهرب من اعدائها وهذه المميزات لا تتوافر لاى حيوان لافقارى اخر لسبب بسيط هو عدم قدرته على الطيران

ثانيا الملاءمة
فالحشرات توجد من المناطق القطبية الى خط الاستواء والثلوج والجليد لا يعوقانها فى تقدمها وكذلك الينابيع الحارة او البحيرات الملحة او الصحراء ، فكل هذه الاماكن
لها نصيب من الحياة الحشرية ويصلح كل نوع من انواع النباتات غذاء لنوع او اكثر من الحشرات

وللارض والمياة العذبة
سكانها العديدة من الحشرات اما البحر فقد ثبت انه البيئة التى تستحيل فيهاالحياة الا لعدد قليل منها ( يوجد كثير من انواع الحشرات تسكن شاطئ البحر
فى اسفل اعلى مستوى تصله المياة ، وبذلك سرعان ماتغمر يوميا من مياه المد والجزر ولذلك فى الواقع يعيش عدد قليل جدا من الحشرات فى البحر ، والنوع
الوحيد الذى يعيش فى مياة البحار فى جميع اطوار حياته بما فيها الطور البالغ هو نوع (الهاموش) الذى اكتشف فى( ساموا )وتعيش اليرقات الخضراء
لانواع الهاموش مغمورة بالمياة فى البرك الصخورية وفى المياة العميقة وتعيشالاطوار البالغة لهذه الحشرات فى الهواء )

ويوجد بعض الانواع من الحشرات التى تعيش على انواع شاذة من الغذاء مثل ثانى طرطير البوتاسيوم ( الارجول Argol ) ، وقطع الافيون والاكونيت والشطة
والسجاير وملح النوشادر مما يدل على شدة مرسها وقدرتها على التحمل والتكيف

ومثال للقدرة الفائقة على ملائمة البيئة الذبابة الصغيرة المسماة ( بسيلوبا بترولى psilopa petrolei ) التى تمضى اطوارها قبل البلوغ فى ابار البترول
الموجودة فى جنوب كاليفورنيا والمعروف ان هذه الحشرة لا تعيش فى اى مكان اخر

ثالثا الهيكل الخارجى
والهيكل الخارجى للحشرة هو احد اسباب نجاح تركيبها لكونه على شكل اسطوانه تحيط بالجسم فهو غير قابل للكسر واخف بكثير فى الوزن من العظم

ومكن هذا الهيكل
الحشرات من التغلب على احدى الصعوبات الكبيرة التى تواجه جميع الحيوانات التى تعيش على الارض ألا وهى فقد الماء من الجسم فهيكل الحشرة
مشبع بمادة تجعله غير منفذ للماء وبذلك يقيها من الجفاف وبدون ذلك قد تضطر الحشرة الى المعيشة فى اماكن رطبة كالديدان الارضية او ان تعيش فى الماء

والمادة القرنية التى يتكون منها هيكل الحشرة مكنت الاجزاءالمختلفة من جسمها من ان تتحور وتأخذ اشكالا عديدة تستعملها الحشرة فى تأدية مختلف الوظائف ومن
الاشياء التى نلاحظها التحورات التى تتخذها الفكوك سواء فى الشكل او فى الحجم ونمو القرون والاشواك ونتوءات الجسم الاخرى وانواع الارجل التى تلائم
مختلف الاستعمالات ووضع البيض التى تكون ابرية الشكل

رابعا حجم الحشرة

اضفى صغر حجم الحشرة عليها مميزات عديدة مكنتها من الصراع من اجل البقاء ، فكمية الغذاء التى تحتاج اليها الحشرة الواحدة ضئيلة جدا ولذلك فان فى
مقدور اعداد كبيرة منها ان تعيش على كميات غير محسوسة من الغذاء كما ان صغرحجمها مكنها من المعيشة فى بيئات صغيرة فى محيطها وذلك يقيها من اعداء
كثيرة وفى نفس الوقت يمدها بالغذاء فمثلا يمكن للحشرة ان تغتذى وتنمو فى الانسجة التى بين السطح العلوى والسفلى لورقة نبات صغيرة

والحشرة سواء كانت ضئيلة جدا ام كبيرة جدا فى الحجم فان عليها ان تواجه فى حياتها الصعوبات وقليلا مانجد الاحجام الكبيرة فى الحشرات شائعة بل ان معظمها متوسط نسبيا فى الحجم ومن
اصغر الحشرات جميعا بعض الخنافس الدقيقة التى تعيش على الفطر وتبلغ فى الطول الى 0,2 مم ( اى 0,007 من البوصة )

وايضا بعض انواع الذباب الجنى ولو انها اطول من ذلك بقليل واذا ابتل جسم الحشرة الضئيلة جدا بالماء تصبح لاحول لها ولا قوة وذلك لان وزن الماء المتراكم
عليه يجهده بسرعة لدرجة انه لا يستطيع ان يخلص نفسه منه

ومعظم الحشرات لاهى بالضئيلة ولا هى بالكبيرة فى الحجم وليست المصادفة وحدها هى التى جعلت حجم القليل من الحشرات ( من 2/1 الى 4/3 بوصة ) فان هناك من
الاسباب ما يمنعها من ان تصل فى الحجم الى مثل حجم جراد البحر وابى جلمبو وذلك راجع لطريقتها فى التنفس بواسطة انابيب هوائية داخلية تنتهى بشعيرات
هوائية دقيقة جدا ولا يمكن رؤية هذه الانابيب الا بالمجهر تحت قوة تكبير كبيرة انها المرحلة النهائية فى توصيل الاكسجين الى مختلف انسجة الجسم ،

والطريقة الوحيدة فى انتقال الاكسجين عبر هذه الانابيب هى الانتشار ، وهذه الطريقة تكون ذات فاعلية كبيرة على مسافات قصيرة فاذا كان حجم الحشرة كبيرا فانها
تعانى من قلة الاكسجين وتجد صعوبة فى الحياة وذلك لان انتشار الغاز يقل بسرعة اذا طالت الشعيرات الهوائية وبعدت المسافة بينها وبين الهواء الخارجى الى حد معين
ونلاحظ ان الحشرات الكبيرة اما ان تكون اجسامها طويلة ، واما ان تكون امتداد الاجنحة فيها كبيرا فمثلا فى المناطق الحارة توجد الجشرات العضوية ذات الجسم الرفيع الطويل الذى يبلغ طوله نحو قدم

وتوجد فراشات ذات جسم صغير يبلغ امتداد جناحيها حوالى 11 بوصة ووجدت فى العصر الكربونى رعاشات بلغ فيها امتداد الجناحين اكثر من القدمين ولكن هذه
الرعاشات انقرضت ومن النادر ان تجد حشرة لها النسب الكيرة فى الحجم كما فى خنفساء جولياث الافريقية التى يبلغ طولها اربع بوصات وعرضها بوصتان

ومن الحشرات البريطانية الكبيرة خنفساء الماء الفضية ( هيدرس بيكيوس hydrous piceus ) وهى تبلغ فى الطول( 8/7 ,1 بوصة ) وفى العرض ( 8/7 بوصة )
وفراش دودة ورق السمسم ( اكيرونتيا اتروبس acherontia atropos ) والتى لها اكبر امتداد جناحين 5, 1/4 ) بوصة ) بينما اطول الحشرات جسما عندنا هو الرعاش الامبراطورى
(اناكس امبراتور anax imperator ) الذى يبلغ طوله ثلاث بوصات

وكلما توسعنا فى دراسة الحشرات وجناها فريدة من نوعها وقلت اوجه الشبه بينها وبين الحيوانات الاخرى فالحشرات اكثر الحيوانات التى تحتويها الطبيعة ثبوتا
واصرارا على البقاء
واليكم بعض الصور








أنواع الفراشات
1-الواثبات


مجموعة من الفراشات تختلف عما عداها من المجموعات بنقطتين رئيسيتين حيث أجسامها ممتلئة بالشعر فهي تشبه إلى حد كبير العثات أكث
ر
مما تشبه الفراشات وثانيهما أن الأطراف النهائية لقرون استشعارها خطافية على غير ما هو معروف لدىالفراشات.
أخذت الواثبات اسمها من الطريقة التي تنطلق بها مسرعة ومندفعة له أثناءالطيران. وتتدرج ألوان الواثبات من البني البرتقالي إلى البُـنِّي القاتم.
وفي حالات كثيرة تنتشر في هذه الألوان علامات صفراء وبيضاء، وهناك أنواع مدارية كثيرة تتميز بأحجامها الكبيرة وألوانها القزحية بسبب الانعكاسات الضوئية.


2-الزرقاوات والنحاسيات والمخططات
هى فراشات صغيرةالجسم فإن أسماءها تعبر عن أشكالها. فالزرقاوات لها ألوان زرقاء لامعة، أو ألوانبنفسجية، والنحاسيات ذوات ألوان حمراء برتقالية زاهية
وأغلب أنواع خيطيات الشعرلها ذيل شعرى الشكل على كلا الجناحين الخلفيين. ويمتلك عدد من الزرقاواتوالنحاسيات مثل هذه الذيول أيضًا .

وتقوم يرقات بعض أنواع الزرقاوات والنحاسيات وخيطيات الشعر بإنتاج سائل حلوالمذاق يسمى العسل .
وتقوم أنواع معينة من النمل بامتصاص العسل الندي منتلك اليرقات ، وفي الوقت نفسه توفر لها الحماية من الأعداء
فليرقة ابى دقيق الأزرق غدة فى وسط ظهره يفرز منها العسل الندى يشتهية النمل فيأخذ النمل يرقة ابى دقيق الأزرق الى عشة ليحصل منه على العسل
فتتغذى يرقة ابى دقيق الأزرق على يرقات النمل وبذلك يبيع النمل يرقاته فى مقابل الحصول
العسل الحلو الذى يحبه
3-ذوات الأقدام الفرشية


يتدرجاللون في الكبريتيات من الأصفر الفاقع إلى البرتقالي. وقد اشتق اسم الكبريتيات مناللون الأصفر المعدني الذروري.
وأجنحة معظم الكبريتيات ذات حواف سوداء، بينما حوافأجنحة الفراشات برتقالية الأطراف


وللبيضاوات أجنحة بيضاء، وقد تنتشر عليها بقع حُمر أو صُفر أو سود أو بنيةاللون. وأكثر البيضاوات شيوعا فراشة الكرنب البيضاء التي يمثل يسروعها أخطر الآفاتالزرا

4-ذوات العلامات المعدنية


شتقالأسم من العلامات المعدنية الموجودة على أجنحة معظم الأنواع. وذوات العلاماتالمعدنية المدارية فراشات ذات تراكيب وأشكال لونية تفوق الخيال.
وتتفاوت ألوانها من اللون الأحمر البني الفاقع إلى البنيالغامق


5-الساطيرات وحور الغاب

هى فراشات هذه المجموعة أرجل أمامية قصيرة، وتطير على ارتفاعات منخفضة قريبًا من الأرض. ولدى معظمها أجنحة بنية منقّطة تعرف بالبقع العينية وهي (علامات تشبه العيون).
وأسماء العديد من هذه الأنواع ، بما فيها ذوات العيون اللؤلؤية والرمادية، فيها إشارة إلى جمال البقع العينية.

6- فراشات ذوات الخطْم

فصيلة صغيرة تضم 17 نوعاً يعيش معظمها في المناطق المدارية. وسُميت كذلك نسبة لأجزاء فمها الطويلة الشبيهة بالمنقار


7-فراشات الصقلاب
هي فراشات كبيرة بطيئة الطيران، وذات أرجل أمامية قصيرة جدا وتتفاوت ألوانها من البرتقالي إلى البني. وأجنحتها ذات عروق وحواف سوداء ولديها بقع بيضاء.
ولكن بعض الأنواع الإفريقية والآسيوية إما زرقاء، أو بنفسجية، أو بيضاء ولكنها ذات علامات بنية.. تشمل فراشات الصقلاب و الفراشة الملكية الشهيرة التي تعيش في أمريكا الشمالية.
وهي واحدة من أعظم الرحالة في الطبيعة ، حيث انتقلت عبر المحيط الهادئ في أواخرالقرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين إلى أن وصلت قارة أستراليا، حيث تسمىالجوّال.
وتتغذى يرقاتها بعصارة نباتات الصقلاب السامة للحيوانات الأخرى. وتحذر لوان اليرقات والحشرة الكاملة، البرتقالية والسوداء الجميلة، الحيوانات المفترسة لأنها ذا ت طعم غير مستساغ.

8-خطافية الذيل.
من أكبر وأجمل الفراشات وهي تشمل جناح طائر الملكة ألكسندرا أضخم الفراشات في العالم،وكذلك الفراشة الإفريقية خطافية الذيل العملاقة التي يصل مدى جناحيها إلى 25سم.
ويوجد في الجناح الخلفي لمعظم الفراشات خطافية الذيل
امتداد خلفي طويل.
وقد اشتق تتسمية خطافية الذيل هذه من تلك الامتدادات التي تشبه ذيول بعض طيور السنونو.

الحشرات الرعاشات
الساعة الآن 04:58 AM.