منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > أخبار الساعه
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


إسرائيل وجنوب السودان توقعان اتفاق اقتصادي يشمل المياه والزراعة




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع

  • مسؤول سوداني جنوبي: الدول العربية لم تفتح أبوابها لنا


وقعتإسرائيل ودولة جنوب السودان أمس على اتفاقية تعاون حول البنية التحتيةللمياه وتطوير التكنولوجيا وتتناول الزراعة، تعد الأولى بين الجانبين. وفيحين اعتبرت جوبا الاتفاقية «عادية»، واصفة التخوفات التي تطلقها بعض الدولالعربية لا مبرر لها. (إسرائيل تبدأ ترحيل المهاجرين من جنوب السودان)
وبموجب الاتفاق، تقوم إسرائيل بتزويد جنوب السودان بتكنولوجيا تطويرنظام الري في الزراعة وإدخال نظام تطهير مياه المجاري. وقد وقعه من الجانبالإسرائيلي وزير الطاقة، عوزي لانداو، ومن الجانب السوداني، آكيك بولمايوم. وقال الوزير الإسرائيلي خلال حفل التوقيع الذي جرى القدس الغربية،أول من أمس، واهتمت به جميع وسائل الإعلام الإسرائيلية: «نحن نعتبر ذلكشرفا وامتيازا لنا بأن نصبح أول قطاع في إسرائيل يوقع اتفاقية مع البلدالجديد، جنوب السودان». وأضاف: «سنستمر في فعل كل شيء ممكن من أجل مساعدةجنوب السودان». وأكد أن إسرائيل تمتلك الكثير من المعرفة ولديها الكثير منالخبرات فيما يتعلق بقطاع المياه لتسهم به مع جنوب السودان، مشيرا إلى أنالاتفاقية تتضمن خططا للتعاون بين إسرائيل وجنوب السودان في مجالات تحليةالمياه والري ونقل المياه وتنقيتها. وقال إنه يتابع أوضاع جنوب السودانونضالاتها منذ أن كان فتى وشابا. وأضاف: «إنني أعرف أي معاناة تعرضتم لها،فالعرب يتسمون بالقسوة الشديدة إزاء من لا يريدونه في صفوفهم». (اعتماد سفير إسرائيلي بجنوب السودان)
أما الوزير الجنوبي السوداني ميوم فقال إنه متأثر جدا من الفرصة التيسنحت له للتعرف على القادة الإسرائيليين. وقال إن هناك وجه شبه كبيرا بينتجربة إسرائيل وجنوب السودان من حيث التحديات الوجودية ومن حيث نوعيةالبشر الذين لا يريدون لنا ولكم الحياة». وأضاف أن جنوب السودان فقد 2.5مليون نسمة من شعبه واليهود فقدوا 6 ملايين ومن واجب كلينا أن نسعى لأن لايتم تكرار هذه الإبادة. (باراك: الهجوم على إسرائيل من الحدود المصرية دليل على تدهور الوضع فى سيناء)
وشكا الوزير السوداني من أن دولة السودان في الشمال تريد فرض مبلغ 36دولارا عن كل برميل نفط نصدره إلى الخارج عبر أراضيه، بينما دول أخرى فيأفريقيا تجبي بضع سنتات. ورد الوزير لانداو مقترحا بأن يرسل الجنوبالسوداني النفط إلى إسرائيل لتكريره فيها. فقال ميوم إن بلاده ستدرسالاقتراح. (تبدد الحلم الأفريقي داخل إسرائيل)
من جانبه، قال زعيم الأغلبية في برلمان جنوب السودان القيادي في الحركةالشعبية الحاكمة أتيم قرنق لـ«الشرق الأوسط»، إن الاتفاقية بين بلادهوإسرائيل عادية وهي بين دولتين تعترفان ببعضهما البعض. وأضاف «لا أعرفلماذا يتخوف العرب من علاقاتنا مع إسرائيل وهناك صف طويل من الدول العربيةفي تل أبيب وتقيم معها علاقات سياسية ودبلوماسية واقتصادية منذ اتفاقيةكامب ديفيد عام 1978 بين إسرائيل ومصر». وقال إن الدول العربية لم تتقدملفتح علاقات مع جنوب السودان ولم تبدي أي اهتمامات. وأضاف «بالعكس دائماما يقف العرب مع دولة السودان في الحق والباطل ولا يسعون لخلق علاقات جيدةمعنا فماذا نفعل سوى أن نسعى إلى الآخرين بما فيهم إسرائيل». (ليبرمان يهاجم جوهانسبرج ويهددها بقطع العلاقات)
وقال قرنق إن الدولة العبرية لن تعيد إلى جنوب السودان موت مليوني شخصقتلوا خلال الحرب الأهلية الطويلة مع السودان لأكثر من 22 عاما. وأضاف أنما ينتظره الجنوبيون من إسرائيل تحسين البنية التحتية في الإدارةوالاقتصاد، لا سيما في مجالي المياه والزراعة والتقنيات الحديثة، مشيراإلى أن في دولته عددا من مصادر المياه وليس النيل وحده. وقال «نحن لانعتمد على مياه النيل فقط هناك الأمطار والمياه الجوفية»، معتبرا أنالحديث عن أن العلاقة بين تل أبيب وجوبا القصد منه خنق مصر في حوض النيللا أساس له من الصحة. وقال «ستكون علاقاتنا بمصر أقوى من كل الدول العربيةولن نعمل على خنق مصر عبر مياه النيل ومثل هذا الحديث غير علمي». وتابع«بالطبع لن نوقف جريان النيل عبر السودان إلى مصر ولن يحدث مثل ذلك». وقالإن الكثير من الأحاديث التي تتداولها النخب العربية، وبينها أن دولة جنوبالسودان الخارجية ستصبح مخلب قط لإسرائيل والولايات المتحدة، فيه عنصريةواستعلاء.
وأضاف «لسنا أعداء للعرب بالمرة حتى يتخوفوا منا. ونحن نرحب بهمفي إقامة علاقات متميزة معنا في كافة المجالات». وقال «إن على الدولالعربية وشعوبها أن تخلع العصبة التي تغطي عيونها عندما تتحدث عن جنوبالسودان».























الله يعطيك الف عافيه
شكرا لكـ على الخبر

الساعة الآن 03:18 AM.