منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > أخبار الساعه
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


اخبار عربية أخبار فلسطين ( القدس والاقصى ) متجدد

اخبار عربية




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
الكشف عن مخططات لاقامة متحف يهودي ضخم غربي المسجد الاقصى










القدس- المحرر السياسي- أعلنت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث ان لجنة التنظيم والتخطيط اللوائية في بلدية القدس أودعت مخططاً تهويدياً يحمل رقم 11053 يشمل بناء ضخم سيُقام في أقصى الجهة الشمالية الغربية من ساحة البراق ،غربي المسجد الأقصى.

وذكرت ان المخطط يتضمن بناء متحف تهويدي ، صالات محاضرات وأخرى للعرض ، مكتبة وأرشيف ، مركز معلومات، على ان يطلق على المبنى اسم (بيت هليباه – المركز لتراث حائط المبكى).

وقالت"سيقام هذا المبنى على أنقاض مباني وآثار اسلامية عربية في الموقع ، حيث أجرت سلطة الآثار الاسرائيلية حفريات واسعة على مدار نحو خمس سنين ، هدمت خلالها مبان اسلامية وعربية من عصور شتى ، ودّمرت آثار اسلامية وعربية عريقة "واضافت"يشكل هذا المبنى خطراً مباشراً على بناء المسجد الاقصى المبارك ومحيطه ، خاصة حائط البراق وجواره ، كما وسيتم من خلال هذا المخطط طمس معالم اسلامية وعربية ، وتزييف وتحريف للتاريخ".

وبحسب خرائط ووثائق حصلت عليها مؤسسة الاقصى فإن المخطط يشمل بناء ثلاثة طوابق فوق الأرض ، وطابق ونصف تحت الأرض ، وستكون مساحة البناء 3722 مترا مربعا ، وقالت"يهدف المخطط الى زيادة عدد الوافدين من اليهود والسياح الاجانب الى ساحة البراق والبلدة القديمة بالقدس ، وتقديم الشروح لهم عن تاريخ عبري باطل ، لمنطقة حائط البراق ، الذي يسمونه ، زوراً وبهتاناً ،حائط المبكى ".

واضافت"بحسب الخرائط التي اطلعت عليها "مؤسسة الاقصى" فإن هذا المخطط جزء من مخطط يدعى " تهويد شامل منطقة البراق" ، على مساحة نحو 8000 مترا مربعا ، يتضمن اقامة مباني ومواقف أرضية ، مركز لشرطة الاحتلال ، اقامة وحفر انفاق ، وبوابات جديدة ، ومصاعد كهربائية في قلب الصخر ، ومتاحف ، وربط المنطقة بشبكة الانفاق الممتدة من سلوان جنوباً ، مرورا بأسفل البلدة القديمة بالقدس وأسفل المسجد الاقصى ومحيطه ، وانتهاءً بساحة الكتان عند باب العامود".

وتابعت"يهدف المخطط بشكل استراتيجي لتأهيل الموقع لاستيعاب 15-20 مليون زائر في السنة الواحدة ، أغلبهم من اليهود بالأضافة الى السياح الاجانب ، وهو الأمر الذي سيؤثر سلباً على المسجد الاقصى ومحيطه".

وأكدت "مؤسسة الاقصى" انه "على الرغم من كل هذه المخططات والاجراءات التنفيذية وهذه الجرائم والاعتداءات الاحتلالية سيظل المسجد الاقصى ومحيطه أعلى وأكبر وأثبت من كل مخططاتهم وستظل القدس اسلامية عربية ، كما كانت ، وسيزول عنها الاحتلال وممارساته كما زال عنها كل الغزاة من قبل"



المصدر


سلمت يدااك على الخبر
تم التقييم ومنتظر جديدك
ارق تحياااتي

مـشـكــور على الــطــرحـ

الـمـتـمـيـز تـقــــبل فائق
احــتــرامـ"ـي و تقديريـ

@KANE@

سلمت يدااك على الخبر
الرئيس عباس: ربما نستيقظ ونجد مستوطنة في قلب المقاطعة ..والسلطة بلا سلطة..قد نعاقب وفهمكم كفاية








رام الله- المحرر السياسي- قال الرئيس محمود عباس ان "الاستيطان في كل مكان في الضفة الغربية والقدس، ولم أعد أشعر أين الاستيطان غير موجود؛ لا يوجد مكان لا يوجد به استيطان وقلت لإخواني ربما نستيقظ في يوم من الأيام ونجد مستوطنة في قلب المقاطعة التي ندير عملنا فيها، ولذلك موضوع الاستيطان أصبح موضوعا مستشريا للغاية ولا يمكن السكوت عليه، وإذا قلت لكم أن القدس الشرقية لم تعد قدسا، بمعظمها أصبحت مستوطنات، وبيوتا إسرائيلية، وبمعظمها أصبحت لهم وليست لنا".

واشار الى أن "الأرض الفلسطينية مقسمة إلى ثلاثة أقسام (أ، ب، وج)، (ج) لا نقترب منها وهي أكثر من 60% من أراضي الضفة الغربية ولا نقترب منها، وهي كلها بتصرف الإسرائيليين، أما المناطق (ب) نحن موجودين وغير موجدين والسلطة ليس لها سلطة هناك، وتعتبر من ضمن الأراضي التي أصبحت فلسطينية" مشددا على ان" السلطة بلا سلطة ولن نقبل أن نبقى بلا سلطة".

وحدد الرئيس عباس معالم التحرك القادم وهي توجيه رسالة الى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو استئناف المفاوضات يتطلب وقف الاستيطان وبما يشمل القدس الشرقية، وقبول مبدأ الدولتين على حدود 1967، والإفراج عن الأسرى والمعتقلين وخاصة هؤلاء الذين اعتقلوا قبل نهاية عام 1993 ، وإذا رفض سنذهب للمؤسسات الدولية مرة أخرى، سنذهب إلى مجلس الأمن، وسنذهب إلى الجمعية العامة، سنذهب إلى تفعيل معاهدة جنيف الرابعة وغير ذلك من المؤسسات.

واستعرض الرئيس امام مجلس جامعة الدول العربية اخر المستجدات حيث خلص الى ان" نحن سنرسل رسالة لرئيس الوزراء الإسرائيلي مضمونها طويل؛ التأكيد على أن استئناف المفاوضات يتطلب وقف الاستيطان وبما يشمل القدس الشرقية، وقبول مبدأ الدولتين على حدود 1967، والإفراج عن الأسرى والمعتقلين وخاصة هؤلاء الذين اعتقلوا قبل نهاية عام 1993".

وشرح الرئيس عباس ان "الرسالة ستتضمن مجموعة من النقاط تلخص الاتفاقات والمرجعيات والوضع الحالي، وعدم إمكانية استمرار الأوضاع على ما هي عليه، سنشرح كل شيء وفي النهاية نقول نحن لا نستطيع أن نستمر والوضع على ما هو عليه، أي أن السلطة بلا سلطة ولن نقبل أن نبقى بلا سلطة، وبالمناسبة ليس لدينا أي سلطة كل ما أخذناه في أوسلو، وهي أشياء رمزية أخذت منا، بما في ذلك أنهم ألغوا الإدارة المدنية في 1993 وأعادوها الآن تتعامل مع الفلسطينيين في الضفة الغربية كما كانت قبل الاحتلال ولم يعطونا أي شيء تحت قرار 1650، إذن هذه الرسالة سنقول فيها أن السلطة لم تعد سلطة ونحن لم نعد نتحمل الوضع كما هو عليه".

واعلن انه "سنرسل رسائل إلى بعض دول المجتمع الدولي، وننتظر الرد إن قبل بالمبادئ القانونية الدولية التي نشير إليها ونتحدث عنها ونطمح للوصول إليها أهلا وسهلا، وإذا رفض سنذهب للمؤسسات الدولية مرة أخرى، سنذهب إلى مجلس الأمن، وسنذهب إلى الجمعية العامة، سنذهب إلى تفعيل معاهدة جنيف الرابعة وغير ذلك من المؤسسات، لأن العالم لم يرحمنا، الرباعية لم تستطع أن تفعل شيء، فلعل المنظمات والمؤسسات القانونية يمكن أن تفعل شيء، هذا ما سنعمله خلال أيام".

واضاف الرئيس"نحن نعرف أيها الأخوة الأعزاء، أننا حينما ذهبنا لليونسكو عاقبونا مرتين، مرة من قبل الكونغرس وأوقفوا المساعدات التي يقدموها لنا وهي مساعدات مجزية، وإسرائيل منعت عنا الأموال التي تجمعها باسمنا عقابا لنا، إذا عقوباتان واحدة من هنا وواحدة من هناك، وسنواجه مثل هذه العقوبات، وسنواجه مثل هذه العقبات لكن ما باليد حيلة، ربما يحجزوا عنا مثل الذي قلت سواء الأميركان أو الإسرائيليين وفهمكم كفاية".

وفي هذا الصدد فقد اشار الى فشل المساعي الاخيرة لتحريك العملية السياسية وقال"قدمنا كفلسطينيين للجانب الإسرائيلي، سواء بوجود اللجنة الرعاية أو بجهود أشقائنا رؤيتنا فيما يتعلق بالحدود وفيما يتعلق بالأمن، ولا يوجد هناك سر؛ الحدود قلنا أننا نقبل بحدود 67 مع تعديلات طفيفة بالقيمة والمثل، أما موضوع الأمن فنحن نقبل بوجود أي طرف على أرضنا الفلسطينية أيا كان هذا الطرف باستثناء الوجود الإسرائيلي، إذا أصبح لدينا استقلال يمكن أن نقبل بوجود طرف ثالث للرعاية والتدريب والانتباه لأي شيء، لكن لن نقبل بوجود الطرف الإسرائيلي، هذه أفكارنا التي قدمناها ولم يقدم الإسرائيليون شيئا يمكن أن يعتد به ويلتفت إليه وبذلك وقفت الأمور عند هذا الحد".

ولكنه اضاف"الإسرائيليون حتى الآن يرفضون وقف الاستيطان، يرفضون تقديم خرائط، ويرفضون الاعتراف بخطة خارطة الطريق" مشيرا الى انه "لا زالوا يصرون أن علينا أن نعترف بالدولة اليهودية، وإذا قبلنا بالدولة اليهودية ممكن أن يتفهموا قولنا، ونحن بصراحة لا نستطيع أن نتقبل الدولة اليهودية لأننا نعرف عواقب هذه الكلمة، علما أن إسرائيل لم تطرح علينا هذه المسألة إلا منذ سنتين، ونحن اعترفنا بإسرائيل في عام 1993، بالاعتراف المتبادل بين المرحوم ياسر عرفات والمرحوم رابين، ولكن هذا لا يعترفون به، في كل مناسبة نقول نحن نعترف بإسرائيل، حتى أميركا حتى ترومان في عام 1948 حين عرض عليه الاعتراف بالدولة اليهودية شطبها بيده وقال أعترف بدولة إسرائيل، لماذا الآن يريدون منا أن نعترف بالدولة اليهودية نحن لا نقبل بأي حال من الأحوال، نحن نعرف غرضهم، وغرضهم واضح، مجرد أن نعترف لا قيمة لمليون و400 ألف فلسطيني عربي موجودين في إسرائيل، ولن يسمح لأي فلسطيني لاجئ العودة لإسرائيل، باختصار هذا هو الهدف".

من جهة ثانية فقد استعرض الرئيس اتفاق الدوحة وقال"توصلنا إلى نتيجة هي أننا نشكل حكومة وتم الاتفاق، وربما يساعد أن أتولى أيضا رئاسة هذه الحكومة الانتقالية على أساس أنها ستكون مرحلة ومن ثم تأتي الانتخابات وتنتهي المرحلة الانتقالية، هذه الحكومة التي اتفقنا عليها هي حكومة انتقالية تشكل من أشخاص مستقلين وتكنوقراط فنيين.ولهذه الحكومة مهمتان، الأولى إجراء الانتخابات، والثانية إعادة إعمار غزة على أساس مؤتمر شرم الشيخ الذي انعقد عشية الهجوم الكاسح على قطاع غزة، واتفقت الدول المانحة في ذلك الوقت على رصد أكثر من 4 مليارات دولار لإعادة إعمار غزة إلا أن هذا الأمر لم يحصل به شيء".

واضاف "وأعتقد أنه عندما يتم الاتفاق على حكومة انتقالية من شخصيات كما شرحتها، ممكن أن نطلب بمساعدتكم وبرعايتكم انعقاد هذا المؤتمر مرة أخرى لتفعيل ما تم الاتفاق عليه، وتقديم الأموال اللازمة لإعادة إعمار غزة لأن البيوت التي دمرت هناك أكثر من 25 ألف منزل، وألوف العائلات في الشوارع لا زالت كما هي منذ العدوان على غزة.إذا مهمة هذه الحكومة هي كما قلت إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية وللمجلس الوطني، وفي نفس الوقت أن نعمل من أجل تفعيل ما جرى في شرم الشيخ".

وتابع الرئيس "هذه 'الماكينة' بدأت العمل بجهود الاستعداد للانتخابات، إنما أحب أن أقول ولا بد أن يكون واضحا أن الانتخابات لا تتم إلا بعد إجراءات تقوم بها لجنة الانتخابات المستقلة الموجودة عندنا، هذه اللجنة ستذهب لقطاع غزة من أجل تسجيل المواليد الجديدة التي أصبحت مؤهلة من أجل أن تقوم بدور الناخب وهذا منذ خمس سنوات لم يحصل".

وشدد على انه" لا بد أن توافق لنا إسرائيل على أن نجري الانتخابات في القدس الشرقية التي نطمع ونأمل أن تكون عاصمة لدولة فلسطين"وقال" نحن سنتقدم بالطلب وسنطلب من أصدقائنا في العالم أن يتحدثوا مع الحكومة الإسرائيلية من أجل أن توافق، وإلا لا نستطيع أن نجري انتخابات بمعزل عن القدس لأنها إشارة واضحة للعالم ولإسرائيل أننا أسقطنا القدس من حسابنا وهذا لن نقبل به إطلاقا".

واعرب عن الامل ان تجري الانتخابات في شهر حزيران او تموز وقال" نأمل أن تكون في الشهر السادس أو السابع لا أدري بالضبط وهذا يتوقف حول هذه المسيرة"واضاف"أرجو ألا تكون هناك أية عقبات في طريقنا من أي جهة كانت، لأن الانتخابات وعودة المصالحة وعودة اللحمة والوحدة بين أبناء الشعب والأرض الفلسطينية في الضفة الغربية وغزة، هي مصلحة ضرورية هامة جدا لنا ولكم جميعا هذا بالنسبة للمصالحة".



المصدر


اسرائيل تتبع اساليب ملتوية وسرية لمعرفة رد فعل اميركا في حال شنها هجوماً على ايران








تل ابيب – – تناولت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية الموقف الاميركي تجاه اي هجوم اسرائيلي على المنشآت النووية الايرانية، وعلقت على تقرير موقع "ديلي بيست" الذي تصدره مجلة "نيوزويك" الاميركية والذي كشف عن اللقاءات السرية التي اجراها تامير باردو، رئيس الاستخبارات الاسرائيلية (موساد) في واشنطن الشهر الماضي خلال جلسة لاحدى لجان مجلس الشيوخ الاميركي. وفيما يلي نص المقال الذي كتبه الصحافي باراك رافيد:

كان الهدف من الزيارة السرية التي قام بها رئيس "موساد" تامير باردو الى واشنطن اوائل هذا الشهر هو التحقق من رد فعل ادارة الرئيس الاميركي باراك اوباما تجاه هجوم اسرائيلي على المنشآت النووية الايرانية، حسبما اورده موقع "ديلي بيست" الاثنين.

وكانت صحيفة "هآرتس" قد تعرضت لزيارة باردو الشهر الفائت بعد ان ذكر كبار المسؤولين الاميركيين انه شارك في سلسلة من الاجتماعات التي عقدت في واشنطن وفي جلسات علنية لمجلس الشيوخ الاميركي.

وخلال جلسة لجنة تحقيق تابعة لمجلس الشيوخ بشأن الاستخبارات، التي شارك فيها كل من مدير وكالة الاستخبارات الاميركية المركزية ديفيد بترايوس ومدير الاستخبارات القومية جيمس كلابر، سألت ديانا فينشتاين، رئيسة اللجنة، كلابر عما اذا كانت اسرائيل تنوي او لا تنوي مهاجمة المنشآت النووية الايرانية. وجاء رد كلابر انه يفضل بحث هذا الموضوع خلف ابواب مغلقة.

بعد ذلك المحت فينشتاين الى انها التقت باردو في اوائل الاسبوع في واشنطن. وجاء رد بترايوس انه التقى ايضا مع باردو، وتحدث عن ما دعاه قلق اسرائيل المتنامي بشأن مطامح ايران النووية.

وقد بث التلفزيون الاميركي هذه المناظرة باكملها.

ويوم الاثنين نشر موقع "ديلي بيست" تقريرا استشهد باقوال مسؤولين اميركيين ليلقي الضوء على تلك الزيارة، وجاء فيه ان رئيس "موساد" قام بزيارة الولايات المتحدة لتقرير مدى ما سيكون عليه رد الفعل الاميركي اذا هاجمت اسرائيل المنشآت النووية الايرانية رغم الاعتراضات الاميركية.

وحسب مسؤولين اميركيين اشار اليهم التقرير، فان باردو وجه اسئلة لكبار المسؤولين الاميركيين مثل "ما هو موقفنا تجاه ايران؟ هل نحن على استعداد للهجوم؟ هل سنقوم بذلك في وقت لاحق؟ وما هي عواقب قيام اسرائيل بالهجوم ايا كان الحال؟".

واضاف التقرير ان اسرائيل امتنعت عن كشف "جزء كبير" من استخباراتها المتعلقة باستعداداتها العسكرية للولايات المتحدة.

ويوم الاحد، قالت وكالة الانباء الايرانية الحكومية "ايرنا" ان وزير الخارجية الايراني استدعى سفير اذربيجان لتوبيخه بسبب العلاقات المزعومة في بلاده مع عمليات "موساد" ضد النظام القائم في طهران.

وقبل ذلك قالت صحيفة "ذي تايمز" البريطانية يوم الاحد ان "موساد" الاسرائيلي يستخدم اذربيجان قاعدة للتجسس على الجمهورية الاسلامية، مشيرة الى شهادة احد عملاء الـ"موساد" من دون الكشف عن اسمه.

وحسبما اوردته "ايرنا" فان وزارة الخارجية الايرانية سلمت الى سفير اذربيجان في ايران جافانشير اخوندوف مذكرة تطالب حكومة اذربيجان بوقف عمليات الـ"موساد" المضادة لايران في بلاده.

ونقلت الوكالة عن وزارة الخارجية قولها في تلك المذكرة انه "في اعقاب تحركات الارهابيين التي شملت اغتيال علماء ايرانيين في جمهورية اذربيجان والتسهيلات الممنوحة لهم للذهاب الى تل ابيب بالتعاون مع شبكة تجسس "موساد"، فقد استدعي سفير اذربيجان في ايران جافانشير اخوندور الى وزارة الخارجية".

وقال اخوندور في رده على ذلك انه سينقل الرسالة الى حكومة اذربيجان، ويقدم للخارجية الايرانية الرد عليها.





المصدر


العرب يقررون دعم السلطة بـ100 مليون دولار شهريا ويؤكدون اهمية التحرك لعقد مؤتمر دولي








رام الله – من المحرر السياسي- دعا مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في دورته غير العادية في العاصمة المصرية القاهرة "الدول الأعضاء إلى توفير شبكة أمان مالية بمبلغ 100 مليون دولار شهرياً للسلطة الوطنية الفلسطينية، وذلك لمواجهة ما تتعرض له القيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني من ضغوط مالية وعدم تحويل إسرائيل للأموال المستحقة للسلطة الوطنية الفلسطينية".

ودعا الى "ضرورة الإسراع في إنهاء كافة أشكال الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة ودعوة كافة المشاركين في مؤتمر شرم الشيخ لإعمار غزة، إلى اجتماع آخر لتنفيذ الالتزامات المنصوص عليها، وذلك في إطار الدعم العربي لإنجاح خطوات تحقيق المصالحة الفلسطينية وانجازها في أسرع وقت".

من جهة ثانية، قرر مجلس الجامعة على المستوى الوزاري في دورته غير العادية"تأييد خطة التحرك الفلسطيني التي عرضها فخامة الرئيس محمود عباس إزاء التزامات استئناف المفاوضات المباشرة ومتابعة المساعي في مجلس الأمن والجمعية العامة وغيرها من المؤسسات والأجهزة الدولية المعنية بالشأن الفلسطيني".

واكد "المجلس على أهمية التحرك من اجل الدعوة لانعقاد مؤتمر دولي خاص بالصراع الفلسطيني الإسرائيلي يهدف إلى إنهاء الاحتلال للأراضي الفلسطينية المحتلة وإقرار التسوية النهائية والشاملة لقضايا الحدود والأمن والقدس واللاجئين وفقًا لمرجعيات السلام ووفقًا لمبادرة السلام العربية الداعية لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وإيجاد حل عادل لمشكلة اللاجئين الفلسطينيين وفقًا لقرار 194".

كما واكد "العمل على استئناف عقد مؤتمر الدول الأطراف المتعاقدة في اتفاقيات جنيف الرابعة1949 والخاصة بحماية المدنيين وقت الحرب".

وفيما يلي نص البيان الذي صدر تحت عنوان "دعم موازنة السلطة الوطنية الفلسطينية والتنمية في قطاع غزة

إن مجلس الجامعة على المستوى الوزاري في دورته غير العادية المستأنفة المنعقدة بتاريخ2012/2/12 بالقاهرة،

- بعد اطلاعه على مذكرة الأمانة العامة،

- وبعد استماعه إلى العرض المقدم من فخامة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين، ومداخلات السادة رؤساء الوفود،

يقرر

1-دعوة الدول الأعضاء إلى توفير شبكة أمان مالية بمبلغ 100 مليون دولار شهريًا للسلطة الوطنية الفلسطينية ، وذلك لمواجهة ما تتعرض له القيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني من ضغوط مالية وعدم تحويل إسرائيل للأموال المستحقة للسلطة الوطنية الفلسطينية.

2- تنفيذًا لقرارات القمم العربية الخاصة بإنهاء الحصار و إعادة الإعمار لقطاع غزة وبخاصة القمة العربية التنموية (الكويت: يناير 2009 )والقمة العربية العادية (سرت: مارس 2010 )، وبالإشارة إلى نتائج اجتماع قمة شرم الشيخ لإعمار غزة (مارس2009)، التأكيد على ضرورة الإسراع في إنهاء كافة أشكال الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة ودعوة كافة المشاركين في مؤتمر شرم الشيخ لإعمار غزة، إلى اجتماع آخر لتنفيذ الالتزامات المنصوص عليها، وذلك في إطار الدعم العربي لإنجاح خطوات تحقيق المصالحة الفلسطينية وانجازها في أسرع وقت".

كما وصدر بيان تحت عنوان"مستجدات وتطورات عملية السلام والإجراءات والخطوات التي سيتم اتخاذها في هذا الشأن" وهذا نصه

إن مجلس الجامعة على المستوى الوزاري في دورته غير العادية المستأنفة المنعقدة بتاريخ2012/2/12 بالقاهرة،

- بعد اطلاعه على مذكرة الأمانة العامة،

- وبعد استماعه إلى العرض المقدم من فخامة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين والذي استعرض مستجدات المصالحة الفلسطينية وجهود إطلاق عملية السلام مثمنًا مسعى المملكة الأردنية الهاشمية بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين وجهوده المتواصلة في دعم القضية الفلسطينية والتي كان آخرها المحا دثات الاستكشافية التي تمت بالرعاية الأردنية الكريمة والتي حظيت بدعم الدول العربية،

يقرر

1- التأكيد مجددا على أن السلام العادل والشامل هو خيار استراتيجي وأن عملية السلام عملية شاملة لا يمكن تجزئتها، والتأكيد على أن السلام العادل والشامل مع إسرائيل لا يتحقق إلا من خلال انسحاب إسرائيل الكامل من الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة بما في ذلك الجولان العربي السوري المحتل حتى خط الرابع من يونيو/ حزيران1967 ، والأراضي التي لازالت محتلة في الجنوب اللبناني وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة وعاصمتها ال قدس الشرقية ورفض كافة أشكال التوطين والتوصل إلى الحل العادل لمشكلة اللاجئين الفلسطينيين، وذلك استنادا إلى قرارات الشرعية الدولية ومرجعياتها ذات الصلة وما أكدت عليه القمم العربية المتعاقبة ومبادرة السلام العربية التي أُقرت في قمة بيروت ( 2002 ) ووفقًا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم ( 194 ) لسنة 1948

2- التأكيد مجددًا على ضرورة الالتزام بالمرجعيات المتفق عليها لعملية السلام وخاصة قرارات مجلس الأمن 242 و 338 و 1515 ، وعلى أن استئناف المفاوضات المباشرة يتطلب قبول إسرائيل بمبدأ حل الدولتين على حدود 1967 ووقف كافة النشاطات الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية.

3-تأييد خطة التحرك الفلسطيني التي عرضها فخامة الرئيس محمود عباس إزاء التزامات استئناف المفاوضات المباشرة ومتابعة المساعي في مجلس الأمن والجمعية العامة وغيرها من المؤسسات والأجهزة الدولية المعنية بالشأن الفلسطيني.

4-يؤكد المجلس على أهمية التحرك من اجل الدعوة لانعقاد مؤتمر دولي خاص بالصراع الفلسطيني الإسرائيلي يهدف إلى إنهاء الاحتلال للأراضي الفلسطينية المحتلة وإقرار التسوية النهائية والشاملة لقضايا الحدود والأمن والقدس واللاجئين وفقًا لمرجعيات السلام ووفقًا لمبادرة السلام العربية الداعية لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وإيجاد حل عادل لمشكلة اللاجئين الفلسطينيين وفقًا لقرار 194.

5- إدانة ممارسات الحكومة الإسرائيلية في استمرار الاستيطان وهدم البيوت والتهجير القسري للسكان وفرض الحقائق على الأرض وخاصة في القدس الشرقية.

6- العمل على استئناف عقد مؤتمر الدول الأطراف المتعاقدة في اتفاقيات جنيف الرابعة1949 والخاصة بحماية المدنيين وقت الحرب.

7- الترحيب بما توصلت إليه الجهود المبذولة لتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية من نتائج، وبالاتفاق الذي تم الإعلان عنه مؤخرًا في الدوحة بشأن تشكيل حكومة انتقالية من كفاءات وطنية مستقلة، وترتيبات إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني وغيرها من الخطوات ذات الصلة باستكمال خطوات تحقيق المصالحة الفلسطينية الشاملة تحت الرعاية المستمرة لجمهورية مصر العربية.



المصدر


الخارجية الاسرائيلية: قنبلتان تستهدفان سفارتي الهند وجورجيا






تل ابيب - ، رويترز - قالت وزارة الخارجية الإسرائيلية إن مهاجمين استهدفوا سفارتي إسرائيل في الهند وجورجيا اليوم الإثنين مضيفة أن قنبلة انفجرت في نيودلهي في حين تم ابطال مفعول قنبلة أخرى في تفليس. ولم يرد تعليق فوري من إسرائيل حول ما إذا كان هناك ضحايا في انفجار نيودلهي. وتحدث مسؤولون هنود عن اصابة اثنين.



المصدر


"الفلسطينية للكهرباء" تفصح عن بياناتها الختامية الأولية للسنة المالية 2011








نابلس - من عماد سعاده - استلمت بورصة فلسطين البيانات المالية الختامية الأولية الموحدة غير المدققة للشركة الفلسطينية للكهرباء (PEC) كما في 31/12/2011.

وتشير بيانات الشركة الختامية الأولية للسنة المالية 2011 إلى أنّ صافي أرباح الفترة قبل ضريبة الدخل قد بلغت 8،374،034 دولار أميركي مقارنة مع صافي أرباح قبل الضريبة بمقدار 6،782،383 دولار في البيانات المدققة للعام 2010 بارتفاع بلغت نسبته 23.5 في المئة. أما مجموع موجودات الشركة فقد بلغ 116،669،881 دولار في 31/12/2011 بعد أن كان 124،550،594 دولار في 31/12/2010 بانخفاض بلغت نسبته 6.3 في المئة. وبلغ مجموع المطلوبات 38،527،070 دولار في نهاية العام 2011 بعد أن كان 48،781،817 دولار في نهاية العام 2010 بانخفاض بلغت نسبته 21.0 في المئة. وقد بلغ مجموع حقوق الملكية في نهاية العام 2011 ما مجموعه 78،142،811 دولار بعد أن كان 75،768،777 دولار في نهاية عام 2010 بارتفاع بلغت نسبته 3.1 في المئة.



المصدر


تثبيت الاعتقال الإداري لرئيس التشريعي عزيز دويك








القدس- علي سمودي -افاد نادي الاسير الفلسطيني ،أن محكمة الاحتلال ثبتت اليوم الاعتقال الاداري لرئيس المجلس التشريعي عزيز دويك. وفي بيان صدر عنه ، ذكر النادي ، أن المحكمة ثبتت الاعتقال الاداري للنائب دويك ل6 شهور دون عقد جلسة للنظر في قضيته .

من جانبه ، افاد محامي الدويك، ان النيابة العامة الاسرائيلية عللت الاعتقال "بكون وجود الدويك خارج السجن يهدد أمن اسرائيل "



المصدر


مواجهات في العيسوية اعتقال المحامية شيرين العيساوي وشقيقها






القدس- علي سمودي – اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي ،مساء اليوم الاحد ، المحامية شيرين العيساوي وشقيقها شادي اثر اقتحام منزلهما في قرية العيسوية في القدس المحتلة . وافاد الحاج طارق العيساوي ، ان قوات اسرائيلية خاصة اقتحمت منزله واعتدت بالضرب على والدته و كريمته ونجله ثم قامت باعتقالهما وإقتيادهما إلى معسكر المسكوبية ثم مركز شرطة صلاح الدين ، للتحقيق دون معرفة الاسباب . واضاف " ان الوحدات الخاصة حاولت استخدام منزله لنصب كمائن لشبان البلدة ولدى محاولة عائلته منعها واخراجها من منزله هاجموهم واعتدوا عليهم بالضرب بشكل وحشي مما ادى لاصابة كريمته بجروح ".

خلال ذلك ، اندلعت مواجهات عنيفة في البلدة التي اقتحمتها قوات اسرائيلية معززة اطلقت الاعيرة النارية والقنابل الغازية مما ادة لاصابة عدد من الشبان . ولاحقت قوات الاحتلال المواطنين واعتقلت عدد من الفتية واعتدت عليهم بالضرب .

وكانت سلطات الاحتلال افرجت عن ابن العائلة سامر العيساوي في صفقة "الوفاء للاحرار، بينما اعتقلت المحامية شيرين وقضت عام في سجون الاحتلال .



المصدر