منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > الملتيميديا > أخبار الفن والسينما وصور المشاهير > اخبار الفن الاجنبي
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


أسوأ حالات إدمان الكحول في التلفزيون اسباني




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
لشهرة والمال بأيدي مليئة تبدو أنها ضمانة لتحقيق السعادة، ولكن بالنسبة لممثلين وممثلات التلفزيون الإسباني، كانت فقط بداية لجحيم وكابوس لا يستطيع كل واحد الخروج منهما. هنا نقدم لكم معظم الحالات التي تقشعر لها الأبدان من الإدمان على الكحول والإدمان التي يعاني منها الشخصيات الشهيرة في الشاشة الصغيرة.


للأسف هناك العشرات، سنبدأ ب
Karla Álvarez:
سوف نبدأ مع الممثلة المكسيكية Karla Álvarez، التي طردت من مسلسل "Qué Bonito Amor" لمجيئها في حالة سكر إلى التسجيلات.
تم التقاط الممثلة ذات 40 سنة من قبل المصورين في ميامي، فلوريدا، سنة 2007، في حالة سكر واضح. بعد ثلاث سنوات في مجلة ترفيه نشرت صور ل Karla Álvarez، حيث تظهر ثملة في Polanco. و في بداية سنة 2013 نوقش في الوسط الفني أنها سعت للمساعدة في عيادة لإعادة التأهيل على أمل استعادة عملها في مسلسل Televisa.


Mariana Seoane تثمل باستمرار :
في العديد من المناسبات وسائل الإعلام المختلفة تلتقط Mariana مستمتعة في المطاعم أو الملاهي الليلية والشراب والسجائر في يدها، و في الآونة الأخيرة اتضح أن الكحول أثر عليها على المستوى الصحي.
قالت Seoane في برنامج "Hoy" حول ما تردد عنن إدمان الكحول: "الحقيقة هي أنني لا يهمني، لا يهمني أنا شخصية عامة، يلتقطون لي الصور وقتما يريدون والحقيقة هي أني أكرس نفسي لعملي . وعندما أكون خارجا أقضي وقتا طيبا، مثل جميع الناس. لست مدينة لأحد لأعطيه أي شيء و لا أقوم بأي شيء خاطئ، هكذا تعيش ".


اعترف Eduardo Santamarina علنا أنه يتعافى من الكحول :
ممثل مسلسل 'Ni Contigo Ni Sin Tí' ترك الجميع متفاجئا مع تصريحاته بضع سنوات في برنامج 'Don Francisco Presenta' ، حيث قال:" تغرق إلى الأسفل لا يمكنك أكثر. عندما تأتيك أفكار الانتحار، لا تحب أي شيء، لا تحب الماء البارد، لا تحب الماء الساخن، لا تحب الماء الدافئ، تبدأ تشرب على كل شيء ولا على أي شيء و لا يكفيك أي شيء ".
"إنه الجحيم، في نهاية المطاف وحيد، كنت لا أحب الإعتراف بذلك ، ولكن رأيت أحد الأصدقاء مع نظرة جديدة وقلت له ماذا فعلت؟، ودعاني إلى المشروبات الكحولية المجهولة"، تذكر الممثل، الذي، لحسن الحظ، هو الآن تعافى وسعيد لتمكنه من تمرير تلك الصفحة البشعة من حياته.


Sara Maldonado طردت من 'Aurora' بسبب إدمانها على الكحول :
عانت الممثلة إكتئاب هائل سنة 2010 بعد طلاقها من Billy Rovzar. يبدو أنها لجأت للكؤوس وهذا كلفها استبعاد إنتاج Telemundo لها من المشروع.
كانت إجراأت الطلاق بين الزوجين سريعة، ولكنها أخرجت الغسيل القذر. عانت كل من Sara و Billy من الاكتئاب والإدمان، والجميع سمع عن ذلك. على ما يبدو، كلاهما حر ومتعافي حاليا.


في وسط التسجيلات Mauricio Ochmann كان عليه أن يترك مسلسلا :
يتعلق الأمر ب 'Marina'، الإنتاج الذي كان بطله مع Sandra Echeverría. في ذلك الوقت أن Mauricio لم يدلي بأي تعليق للصحافة ولم يشك أحد في الواقع المظلم الذي كان يواجه.
بالإضافة إلى عروض العمل المفقودة، إدمانه كلفه زواجه .
Mauricio Ochmann ، الآن نظيف و بعد ادخاله الى مصحة، تحدث علنا أمام كاميرات التلفزيون كيف انه تغلب على إدمانه على الكوكايين، ولكنه أعلن طلاقه من María José del Valle ، والدة Lorenza ، ابنتهم معا و الآن عمرها 8 سنوات. الممثل المكسيكي في حالة عقلية وجسدية ممتازة و يحتفل بنجاحه كممثل في 'El Sexo Débil' ، هذه السلسلة التي لعب فيها دور البطولة في Cadena Tres وكان مشهودا بها جدا.


Roberto Palazuelos لم ينجو من عدوى الإدمان :
عانى ممثل 'Una familia Con Suerte' و المعروف باسم" الماسة السوداء "، من اكتئبات عميقة في فترة 90، حيث انتهى به الأمر غرقا في إدمان قوي على الكحول والمخدرات المختلفة، كما حكى بنفسه .على سبيل العديد من الأمثلة ، استطاع أن يحول هذه التجربة المريرة إلى شيء إيجابي جدا.كيف ؟
أجمل ما في الأمر: أن Roberto Palazuelos فتح عيادة لإعادة التأهيل.
"اسمها Xalxibe و تعني" الطريق الواضح" . " هذا هو الحلم الذي لدي كان منذ وقت بعيد، فتحت العيادة منذ سنتين، تأهل الكثير من الناس لا تعرف أن أناسا يأتون في حالة سيئة جدا جدا و يخرجون بشكل جيد جدا "، قال رجل الأعمال أيضا الذي يحافظ الآن على حياة صحية جسديا وعاطفيا.


يقال أنه في سنة 2012 Diana Golden سقطت في مشكلة الكحول :
الصحافة تداولت معلومات جعلت عشاق الممثلة حزناء جدا : إدمانها على الخمور دفعها للإنتحار، إلى حد أنها كانت على وشك القفز من فوق جسر، بعد عدم حضور مناسبة عامة في متحف Baja California . ممثلة 'Hasta Que El Dinero Nos Separe' لم تعطي أي إصدار رسمي ولم تقم بالتكذيب.


Juan Osorio أقسم أنه لم يكن قادرا على التغلب على الكحول و الكوكايين :
منتج الإنتاجات الناجحة مثل 'Uan Familia Con Suerte' عاش طفولة مؤلمة في الفقر وسوء المعاملة. كل هذا أدى به ليصبح رجل ثمل و مخذر هذه كانت حالة طبيعية.
بفضل Niurka Marcos تمكن من التغلب على مشاكله .
من المؤسف رؤية مدى سوء نهاية الزواج بين Juan والنجمة الكوبية، التي كشفت عن أنها، تعاملت لسنوات، مع أزمة المخدرات لوالد ابنها الأصغر، Emiliano. وقال Juan أيضا علنا بأن Marcos كانت الحب الذي جعله يستعيد الرغبة في الحياة. Osorio يقوم حاليا ببرنامج إذاعي حيث يرسل رسائل التشجيع لجميع أولئك الذين يمرون بما مر به في الماضي.


Itatí Cantoral قضت وقتا سيئا بسبب ليلة من الشرب :
هذا حقا يبقي الفم مفتوحا! تحول شريط فيديو لمصورين في العالم الترفيه . Itatí Cantoral ثملة ، بعبارات نابية، وشنت هجوما حادا ضد Yuri، والمعتقدات الدينية، و دعت Lucía Méndez بمدمنة الكوكايين. فيما بعد بطلة 'Hasta Que El Dinero Nos Separe' اعتذرت علنا لزملائها و قالت أنهم نصبوا لها فخا.


Víctor Noriega يظهر ثملا في مقابلة و يقوم بحماقات :
حدث هذا في سنة 2011 قبل حفل توزيع الجوائز 'Califa' ، في مدينة لوس أنجلوس. تمتم الرجل أنه مغري والنساء يحاربنه.


Salvador Pineda يقول أنه يحب النساء والكحول :
علنا ، يقول أن مثل هذه الرذائل سيستمتع حتى تنتهي حياته. هذا الوجود المشوش أدى به ليصبح أب "للعديد من الأطفال لا أعرفهم ولا أريد معرفتهم "، قال في العديد من المقابلات التلفزيونية.


الحمد الله على نعمة الاسلام موضوع مميز
شكرا لكم وكل عام وانتم بخير
مشكور
والحمدلله على نعمة الاسلام