منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > قسم التربية والتعليم > الفن الادب الشعر > إيقاع هادي
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


~♫ ♥ ♪ هَمَسَــآتُ آنْثَـى كبْريَآئُـهَآ يَفُـــوقُ تَفَآهَــتَهُمْ ♫ ♥ ♪~




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع




اعجبني
ان تكون لي زاويه
ابووح فيه
.
.
باحاسيسي
هنا
سكووون انا
........سيكون فرحي
................حزني
.....................الممي:136 :
.................امنياتي .................. واااحداث
يؤومي


هنا
فقط {محيط هادئ منغزل}
هنا
س استقر
هنا

سيكون غرفتي وزاويتي
ساكتب وارسم بجميع الواني

هنا
سوف انثر كل مايجول في خاطري
كل مايرووق لي

اسمي : نوني
عمري :17
عايشة: مكة

وبس
تم الاستفتاح مدونتي::

اليوم:: الربوووع
11|3 |1434

الساعة
ظهرا بتوقيت مكة 11.12





Dση’т тяу тσƒιχмє ι’м
ησтвяσкєη !





حلفتَ مَ / أبكيَ *
- علىَ وآحد ( يروحَ )
آلآ علىْ نفوس‘نْ .. فيَ ثرى
. . آلقآعَ : طآحتَ



آييييهُ …. آح̉ح̉سِ ،، بٵلضيق. .



بسّ مّ آقدرِ آبوُحح ˛!


ڳاتمَ بقلبيّ شيءّ … مّ ودي أطرِيہ








-

آشتهي آن آكون ؛ تلك المتبلده !
لآ* تسمع . لآ* ترى . لآ* تتكلم .
تتنفس و كفى




سينتھٓہي كَل شيء مؤلم ذآت يوم





^




*‏​‏​‏​‏​‏​ ليس هناك في الحياة



رجل واحد يهب كل حياته و كل حنانه . . .



وكل حبه دون ان يسأل عن المقابل إلا :


الأب <3






يآذكرآه آلآليممممه !
دَفنتيني بآلحيآه ه




آلبلٱ .. مٱ هو منّ ( فرآق ) آلحبيبّ . ,
آلبلٱ .. لٱ صآر قلبه ,
مٱ يحّن `,ْ !



وشَ تسويْ إذا قلبكَ
- حبْ إنسآن بَ جنونْ ؟
وبآدلك قلبههَ محبةةٍ ، بسِ حبة لك ( شويْ ) !
يتعبك طآريَ بعآدههَ . . وهوْ عآدي
رآح : م همةةَ بعآدك
متَ تشتآق بغيآبةةَ
وهوَ عآدي . .
عآش مَ حس بغيآبك
أوفَ لحضةةَ ، مو حرآم آللي يصيرِ !
ودي أفهمَ ‘
أيّنا آحسآسةة ضريرِ ؟
- طيبَ أنتوَ
وش تسمونةةِ شعوريْ
هوَ : مذلةةَ ؟ أو سذآجةة !
أو برآءةَ ؟ أو غبآء !
قلبيِ وين آلقىَ علآجةةَ ؟
يآلله طيب من بيدلنيِ ب قلبيَ
من يبيةَ
يفتح أيدينةةَ و يجيةةَ
جد وآلله مَ أبيةَ
وربيِ مآهو قلبِ سيءِ
بسْ ( طيبَ ) ..
يعشقَ آلليَ م يبونةةِ ، ويندههَ آلي يهجرونةةُ
وآلمصيبةة - أنةة حبيبَ
مثلَ " آلآطفآل " يتعلقَ ، لين نبضآتةةِ تشييبَ !*


.
.
.
.
+










كم من آلاسرآرِ تختبئُ خجلآ فِيْ عنآقِ آلايآدي