منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > منتديات اسلامية
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


ما اشتهر في المنتديات من أحاديث مفتريه

قبة النبي رسم القبة بلد 99 قبة قبه النبي قوم عاد رسم قبه رسم قبة قبة النبى مفترية قوم شعيب |رسم قبة رسم للرجل رسم القبه ابن تيمية




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
بسم الله الرحمن الرحيم
الأحاديث الضعيفة في كتاب " رياض الصالحين "
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
وبعد
فلا يخفى على أحد ما لكتاب " رياض الصالحين " للإمام النووي من ذيوع وانتشار في الأرض ، وقد عزا بعض العلماء هذا لصدق نية مؤلف ، وقد تمنى الشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله – على ما له من كتب منتشرة في أرجاء الأرض – أن يكون له كتاب مثل كتاب الإمام النووي .
وقد وقع في الكتاب بعض الأحاديث الضعيفة ، وتصدى لبيانها علماء أجلاء ، ومثل هذه الأحاديث لا تعكر صفو الكتاب ، وقد وُجد فيما هو أعظم من كتابه ما هو أكثر منها .
ونود من إخواننا الذين يقرؤون الكتاب في مجامع الناس ويدرسونه أن يجتنبوا هذه الأحاديث ، ولا بأس أن يذكروها للناس مبينين حالها .
وقد جمعت هذه الأحاديث في هذه الورقات ، وكان جلُّ اعتمادي على تحقيق الشيخين الألباني وشعيب الأرناؤط ، وأكثر تضعيف الأحاديث مما اتفق عليه الشيخان ، وأحياناً قليلة خالف أحدهما الآخر ، وقد اخترتُ من حكمهما ما رأيتُ أنه الأقرب للصواب .
وأرجو أن يكون هذا المقال نافعاً لجامعه وقارئه .
وأسأل الله التوفيق والسداد .

5 / باب المراقبة
1- ( 66 ) عن أبي يعلى شداد بن أوس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت والعاجز من اتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأماني " رواه الترمذي وقال حديث حسن .
( ضعيف ) .
[ فيه : أبو بكر بن عبد الله بن أبي مريم الغساني ، وهو ضعيف مختلط ] .
2- ( 69 ) عن عمر رضي الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لا يسأل الرجل فيم ضرب امرأته " رواه أبو داود وغيره .
( ضعيف ) .
[ فيه : داود بن يزيد الأودي وهو ضعيف ، وعبد الرحمن المسلي وهو مجهول ] .

10 / باب المبادرة إلى الخيرات ، وحث من توجه لخير على الإقبال عليه بالجد من غير تردد
3- ( 93 ) عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " بادروا بالأعمال سبعا هل تنتظرون إلا فقرا منسيا أو غنى مطغيا أو مرضا مفسدا أو هرما مفندا أو موتا مجهزا أو الدجال فشر غائب ينتظر أو الساعة فالساعة أدهى وأمر " رواه الترمذي وقال : حديث حسن .
( ضعيف جدّاً ) .
[ فيه : محرر بن هاورن ، وهو متروك الحديث ] .

25 / باب الأمر بأداء الأمانة
4- ( 200 ) عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن أول ما دخل النقص في بني إسرائيل أنه كان الرجل يلقى الرجل فيقول : يا هذا اتق الله ودع ما تصنع فإنه لا يحل لك ثم يلقاه من الغد وهو على حاله فلا يمنعه ذلك من أن يكون أكيله وشريبه وقعيده فلما فعلوا ذلك ضرب الله قلوب بعضهم ببعض " ثم قال : { لعن الذين كفروا من بني إسرائيل على لسنا داود وعيسى ابن مريم ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون ن كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه لبئس ما كانوا يفعلون ترى كثرا منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدمت لهم أنفسهم } إلى قوله { فاسقون } [ المائدة - ] ثم قال : " كلا والله لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر ولتأخذن على يد الظالم ولتأطرنه على الحق أطرا ولتقصرنه على الحق قصرا أو ليضرين الله بقلوب بعضكم على بعض ثم ليلعنكم كما لعنهم " رواه أبو داود والترمذي وقال : حديث حسن .
هذا لفظ أبي داود ولفظ الترمذي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لما وقعت بنو إسرائيل في المعاصي نهتهم علماؤهم فلم ينتهوا فجالسوهم في مجالسهم وواكلوهم وشاربوهم فضرب الله قلوب بعضهم ببعض ولعنهم على لسان داود وعيسى ابن مريم ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون " فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان متكئا فقال : " لا والذي نفسي بيده حتى تأطروهم على الحق أطرا " .
قوله " تأطروهم " : أي تعطفوهم . " ولتقصرونه " : أي لتحبسنه .
( ضعيف ) .
[ مداره على أبي عبيدة بن عبد الله بن مسعود ولم يسمع من أبيه ] .

31 / باب حق الزوج على المرأة
5- ( 286 ) عن أم سلمة رضي الله عنه قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أيما امرأة ماتت وزوجها عنها راض دخلت الجنة " رواه الترمذي وقال : حديث حسن .
( ضعيف ) .
[ وفي سنده مجهولان : مساور الحميري وأمه ] .

40 / باب توقير العلماء والكبار وأهل الفضل
6- ( 356 ) عن ميمون بن أبي شبيب رحمه الله أن عائشة رضي الله عنها مر بها سائل فأعطته كسرة ومر بها رجل عليه ثياب وهيئة فأقعدته فأكل فقيل لها في ذلك ؟ فقالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أنزلوا الناس منازلهم " رواه أبو داود ، لكن قال : ميمون لم يدرك عائشة .
وقد ذكره مسلم في أول صحيح تعليقا فقالت : وذكر عن عائشة رضي الله عنها قالت : أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن ننزل الناس منازلهم ، وذكر الحاكم أبو عبد الله في كتابه " معرفة علوم الحديث " وقال : هو حديث صحيح .
[ فيه علتان : الانقطاع ، وتدليس حبيب بن أبي ثابت ] .
7- ( 359 ) عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما أكرم شاب شيخا لسنه إلا قيض الله له من يكرمه عند سنه " رواه الترمذي وقال : حديث غريب .
( ضعيف ) .
[ فيه ضعيفان : يزيد بن بيان العقيلي ، وأبو الرحال الأنصاري ] .

45 / باب زيارة أهل الخير ومجالستهم وصحبتهم ومحبتهم
8- ( 373 ) عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال ك استأذنت النبي صلى الله عليه وسلم في العمرة فأذن لي وقال : " لا تنسنا يا أخي من دعائك " فقال كلمة ما يسرني أن لي بها الدنيا . وفي رواية وقال : " أشركنا يا أخي في دعائك " . حديث ضعيف رواه أبو داود والترمذي وقال : حديث حسن صحيح .
( ضعيف ) .
[ فيه : عاصم بن عبيد الله بن عاصم العدوي ، وهو ضعيف ] .

46 / باب الخوف
9- ( 408 ) عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم { يومئذ تحدث أخبارها } [ الزلزلة / 4 ] ثم قال : " أتدرون ما أخبارها ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم ، قال : " فإن أخبارها أن تشهد على كل عبد وأمة بما عمل على ظهرها تقول : عملت كذا وكذا في يوم كذا وكذا فهذه أخبارها " رواه الترمذي وقال : حديث حسن صحيح .
( ضعيف ) .
[ فيه : يحيى بن أبي سليمان المدني ، وهو ضعيف ] .

51 / باب فضل الزهد في الدنيا والحث على التقلل منها وفضل الفقر
10- ( 482 ) عن أبي عمرو ويقال : أبو عبد الله ويقال : أبو ليلى عثمان بن عفان رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " ليس لابن آدم حق في سوى هذه الخصال : بيت يسكنه وثوب يواري عورته وجلف خبز والماء " رواه الترمذي وقال : حديث صحيح .
( منكر ) .
[ فيه حريث بن السائب ، ضعيف يروي الإسرائيليات ، وهذا منها ] .

52 / باب فضل الجوع وخشونة العيش والاقتصار على القليل من المأكول والملبوس وغيرها من حظوظ النفس وترك الشهوات
11- ( 519 ) عن أسماء بنت يزيد رضي الله عنها قالت : كان كم قميص رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الرصغ . رواه أبو داود والترمذي وقال : حديث حسن .
( ضعيف ) .
[ فيه : شهر بن حوشب ، وهو ضعيف ] .

61 / باب ذكر الموت وقصر الأمل
12- ( 578 ) عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " بادروا بالأعمال سبعا هل تنتظرون إلا فقراً مُنسياً أو غنى مطغيا أو مرضا مفسدا أو هرما مفندا أو موتا مجهزا أو الدجال فشر غائب ينتظر أو الساعة فالساعة أدهى وأمر " رواه الترمذي وقال : حديث حسن .
( ضعيف جدّاً ) .
[ فيه : محرر بن هاورن ، وهو متروك الحديث ] .

64 / باب الورع وترك الشبهات
13- ( 596 ) عن عطية بن عروة السعدي الصحابي رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا يبلغ العبد أن يكون من المتقين حتى يدع ما لا بأس به حذرا مما به بأس " . رواه الترمذي وقال : حديث حسن .
( ضعيف ) .
[ فيه : عبد الله بن يزيد الدمشقي ، وهو ضعيف ] .

92 / باب وداع الصاحب ووصيته عند فراقه لسفر وغيره والدعاء له وطلب الدعاء منه
14- ( 714) عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال ك استأذنت النبي صلى الله عليه وسلم في العمرة فأذن لي وقال : " لا تنسنا يا أخي من دعائك " فقال كلمة ما يسرني أن لي بها الدنيا . وفي رواية وقال : " أشركنا يا أخي في دعائك " . حديث ضعيف رواه أبو داود والترمذي وقال : حديث حسن صحيح .
( ضعيف ) .
[ فيه : عاصم بن عبيد الله بن عاصم العدوي ، وهو ضعيف ] .
والحديث مضت الإشارة إلى ضعفه في حديث ( 373 ) .

كتاب الطعام
96 / باب التسمية في أوله والحمد في آخره
15- ( 732 ) عن أمية بن مخشي الصحابي رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم جالسا ورجل يأكل فلم يسم الله حتى لم يبق من طعامه إلا لقمة فلما رفعها إلى فيه قال : بسم الله أوله وآخره فضحك النبي صلى الله عليه وسلم ثم قال : " ما زال الشيطان يأكل معه فلما ذكر اسم الله استقاء ما في بطنه " . رواه أبو داود والنسائي .
( ضعيف ) .
[ فيه : المثنى بن عبد الرحمن الخزاعي ، وهو مجهول ] .

107 / باب أدب الشرب واستحباب التنفس ثلاثاً خارج الإناء وكراهية التنفس في الإناء
16- ( 758 ) عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا تشربوا واحدا كشرب البعير ولكن اشربوا مثنى وثلاث وسموا إذا أنتم شربتم واحمدوا الله إذا أنتم رفعتم " . رواه الترمذي وقال : حديث حسن .
( ضعيف ) .
[ فيه : يزيد بن سنان أبو فروة الرهاوي ، وهو ضعيف ، وشيخه مجهول ] .

115 / باب صفة طول القميص والكم والإزار وطرف العمامة
17- ( 790 ) عن أسماء بنت يزبد رضي الله عنها قالت : كان كم قميص رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الرسغ . رواه أبو داود والترمذي وقال : حديث حسن .
( ضعيف ) .
[ فيه : شهر بن حوشب ، وهو ضعيف ] .
18- ( 797 ) عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : بينما رجل يصلي مسبل الإزار قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : " اذهب فتوضأ " فذهب فتوضأ ثم جاء فقال : " اذهب فتوضأ " فقال له رجل : يا رسول الله ما لك أمرته أن يتوضأ ثم سكت عنه ؟ قال : " إنه كان يصلي وهو مسبل إزاره وإن الله لا يقبل صلاة رجل مسبل " . رواه أبو داود بإسناد صحيح على شرط مسلم .
( ضعيف ) .
[ فيه : أبو جعفر ، وهو مجهول ] .
19- ( 798 ) عن قيس بن بشر التغلبي قال : أخبرني أبي - وكان جليسا لأبي الدرداء - قال : كان بدمشق رجل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يقال له ابن الحنظلية وكان رجلا متوحدا قلما يجالس الناس إنما هو صلاة فإذا فرغ فإنما هو تسبيح وتكبير حتى يأت أهله فمر بنا ونحن عند أبي الدرداء فقال له أبو الدرداء : كلمة تنفعنا ولا تضرك قال : بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم سرية فقدمت فجاء رجل منهم فجلس في المجلس الذي يجلس فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لرجل إلى جنبه : لو رأيتنا حين التقينا نحن والعدو فحمل فلان وطعن فقال : خذها مني وأنا والغلام الغفاري كيف ترى في قوله ؟ قال : ما أراه إلا قد بطل أجره فسمع بذلك آخر فقال : ما أرى بذلك بأس فتنازعا حتى سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : " سبحان الله ؟ لا بأس أن يؤجر ويحمد " فرأيت أبا الدرداء سر بذلك وجعل يرفع رأسه إليه ويقول : أأنت سمعت ذلك من رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فيقول : نعم فما زال يعيد عليه حتى إني لأقول ليبركن على ركبتيه قال فمر بنا يوم آخر فقال له أبو الدرداء : كلمة تنفعنا ولا تضرك قال : قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم : " المنفق على الخيل كالباسط يده بالصدقة لا يقبضها " ثم مر بنا يوما آخر فقال له أبو الدرداء : كلمة تنفعنا ولا تضرك قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " نعم الرجل خريم الأسدي لولا طول جمته وإسبال إزاره " فبلغ ذلك خريما فعجل فأخذ شفرة فقطع بها جمته إلى أذنيه ورفع إزاره إلى نصف ساقيه . ثم مر بنا يوما آخر فقال له أبو الدرداء : كلمة تنفعنا ولا تضرك قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " إنكم قادمون على إخوانكم فأصلحوا رحالكم وأصلحوا لباسكم حتى تكونوا كأنكم شامة في الناس فإن الله لا يحب الفحش ولا التفحش " رواه أبو داود بإسناد حسن إلا قيس بن بشر فاختلفوا في توثيقه وتضعيفه وقد روى له مسلم .
( ضعيف ) .
[ فيه : قيس التغلبي ، وهو مجهول ] .

125 / باب في آداب المجلس والجليس
20- ( 830 ) عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن من جلس وسط الحلقة . رواه أبو داود بإسناد حسن .
وروى الترمذي عن أبي مجلز : أن رجلا قعد وسط حلقة فقال حذيفة : ملعون على لسان محمد صلى الله عليه وسلم - أو لعن على لسان محمد صلى الله عليه وسلم من جلس وسط الحلقة . قال الترمذي : حديث حسن صحيح .
( ضعيف ) .
[ فيه انقطاع ، أبو مجلز واسمه لاحق بن حميد لم يسمع من حذيفة ] .

139 / باب استحباب المصافحة عند اللقاء ، وتقبيل ولده ، وبشاشة الوجه
21- ( 889 ) عن صفوان بن عسال رضي الله عنه قال : قال يهودي لصحابه اذهب بنا إلى هذا النبي فأتيا رسول الله صلى الله عليه وسلم فسألاه عن تسع آيات بينات فذكر الحديث إلى قوله : فقبلا يده ورجله وقالا : نشهد أنك نبي . رواه الترمذي وغيره بأسانيد صحيحة .
( ضعيف ) .
[ فيه : عبد الله بن سلمة - بكسر اللام - ، قال الشيخ الألباني : وهو المرادي وهو مختلف فيه وهو راوي حديث علي في " النهي عن قراءة القرآن جنبا " ، وقد ضعفه الحفاظ المحققون كما قال المصنف نفسه ومنهم أحمد والشافعي والبخاري وغيرهم ] .
22- ( 890 ) عن ابن عمر رضي الله عنه قصة قال فيها : فدنونا من النبي صلى الله عليه وسلم فقبلنا يده . رواه أبو داود .
( ضعيف ) .
[ إسناده يزيد بن أبي زياد الهاشمي مولاهم ، وهو ضعيف ] .
23- ( 891 ) عن عائشة رضي الله عنها قالت : قدم زيد بن حارثة المدينة ورسول الله صلى الله عليه وسلم في بيتي فأتاه فقرع الباب فقام إليه النبي صلى الله عليه وسلم يجر ثوبه فاعتنقه وقبله . رواه الترمذي وقال : حديث حسن .
( ضعيف ) .
[ فيه : محمد بن إسحاق وهو مدلس ، ولم يصرح بالتحديث ] .

143 / باب ما يقوله من أيس من حياته
24- ( 912 ) عن عائشة رضي الله عنه قالت : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بالموت عنده قدح فيه ماء وهو يدخل يده في القدح ثم يمسح وجهه بالماء ثم يقول : " اللهم أعني على غمرات الموت أو سكرات الموت " . رواه الترمذي .
( ضعيف ) .
[ فيه : موسى بن سرجس ، وهو مجهول ] .

155 / باب تعجيل قضاء الدَّيْن عن الميت والمبادرة إلى تجهيزه إلا أن يموت فجأة فيترك حتى يُتيقن موته
25- ( 944 ) عن حصين بن وَحْوَح رضي الله عنه أن طلحة بن البراء بن عازب رضي الله عنهما مرض فأتاه النبي صلى الله عليه وسلم يعوده فقال : " إني لا أرى طلحة إلا قد حدث فيه الموت فآذنوني به وعجلوا به فإنه لا ينبغي لجيفة مسلم أن تحبس بين ظهراني أهله " . رواه أبو داود .
( ضعيف ) .
[ فيه : مجهولان : عروة بن سعيد الأنصاري ، وأبوه ] .

157 / باب الدعاء للميت بعد دفنه والقعود عند قبره ساعة للدعاء له والاستغفار والقراءة
26- ( 947 ) عن عمرو بن العاص رضي الله عنه قال : إذا دفنتموني فأقيموا حوا قبري قدر ما تنحر جزور ويقسم لحمها حتى أستأنس بكم واعلم ماذا أراجع به رسل ربي . رواه مسلم .
قال الشافعي رحمه الله : ويستحب أن يقرأ عنده شيء من القرآن وإن ختموا القرآن عنده كان حسنا .
[ قال الشيخ الألباني :
لا أدري أين قال ذلك الشافعي رحمه الله تعالى وفي ثبوته عنه شك كبير عندي كيف لا ومذهبه أن القراءة لا يصل إهداء ثوابها إلى الموتى كما نقله عنه الحافظ ابن كثير في تفسير قوله تعالى : { وأن ليس للإنسان إلا ما سعى } وقد أشار شيخ الإسلام ابن تيمية إلى عدم ثبوت ذلك عن الإمام الشافعي بقوله في " الاقتضاء " : ( لا يحفظ عن الشافعي نفسه في هذه المسألة كلام وذلك لأن ذلك كان عنده بدعة وقال مالك : ما علمنا أحدا فعل ذلك فعلم أن الصحابة والتابعين ما كانوا يفعلون ذلك ) .
قلت : وذلك هو مذهب أحمد أيضا : أن لا قراءة على القبر كما أثبته في كتابي " أحكام الجنائز " ، وهو ما انتهى إليه رأي شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى كما حققته في كتابي المذكور ] .

كتاب الفضائل
176 / باب فضل قراءة القرآن
27- ( 1000 ) عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن الذي ليس في جوفه شيء من القرآن كالبيت الخرب " . رواه الترمذي وقال : حديث حسن صحيح .
( ضعيف ) .
[ فيه : قابوس بن أبي ظبيان ، وهو ضعيف ] .

179 / باب في الحث على سور وآيات مخصوصة
28- ( 1021 ) عن أبي الدرداء رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عصم من الدجال " . وفي رواية : " من آخر سورة الكهف " رواهما مسلم .
[ قال الشيخ الألباني :
قلت : الرواية الأخرى شاذة والمحفوظ الرواية الأولى كما حققته في " سلسلة الأحاديث الصحيحة " رقم ( 2651 ) ويشهد له حديث النواس بن سمعان الآتي عند المصنف برقم ( 1808 ) فإن فيه " فمن أدركه منكم فليقرأ عليه فواتح سورة الكهف " ] .

باب فضل الوضوء
29- ( 1024 ) عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " إن أمتي يدعون يوم القيامة غرا محجلين من آثار الوضوء فمن استطاع منكم أن يطيل غرته فليفعل " . متفق عليه
[ قال الشيخ الألباني :
وقوله " فمن استطاع . . . " مدرج في الحديث كما قال الحافظ وغيره فراجع له " الإرواء "
رقم ( 94 ) و " الضعيفة " رقم ( 1030 ) ] .

185 / باب فضل المشي إلى المساجد
30- ( 1060 ) عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إذا رأيتم الرجل يعتاد المساجد فاشهدوا له بالإيمان قال الله عز وجل { إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر . . الآية } رواه الترمذي وقال : حديث حسن .
( ضعيف ) .
[ فيه : دراج أبو السمح وهو ضعيف في حديثه عن أبي الهيثم ، وهذه منها ] .

190 / باب فضل الصف الأول ، والأمر بإتمام الصفوف الأُوَل ، وتسويتها ، والتراص فيها
31- ( 1094 ) عن عائشة رضي الله عنها قات : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن الله وملائكته يصلون على ميامن الصفوف " رواه أبو داود بإسناد على شرط مسلم وفيه رجل مختلف في توثيقه .
( شاذ ) .
[ قال الشيخ الألباني :
والمحفوظ - كما قال البيهقي - إنما هو بلفظ : " . . . على الذي يصلون الصفوف " كما ذكرته في تعليقي على " المشكاة " ، وبينته في كتابي " ضعيف أبي داود " و " صحيح أبي داود " ) ] .
32- ( 1096 ) عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " وسطوا الإمام وسدوا الخلل " رواه أبو داود .
( أوله ضعيف ) .
[ فيه : مجهولان ، لكن الشطر الثاني منه له شواهد ] .

196 / باب سنة العصر
33- ( 1121 ) عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي قبل العصر ركعتين . رواه أبو داود بإسناد صحيح .
( شاذ بهذا اللفظ ) .
[ والمحفوظ بلفظ : " أربع ركعات " ] .

206 / باب فضل يوم الجمعة ووجوبها والاغتسال لها ، والطيب ، والتكبير إليها ...
34- ( 1157 ) عن أبي بردة بن أبي موسى رضي الله عنه قال : قال عبد الله بن عمر رضي الله عنهما : أسمعت أباك يحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في شأن ساعة الجمعة ؟ قال : قلت : نعم سمعته يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " هي ما بين أن يجلس الإمام إلى أن تقضى الصلاة " . رواه مسلم
( ضعيف مرفوعاً ، صحيح موقوفاً ) .
[ صحح الأئمة وقفه على أبي موسى الأشعري ، ومنهم الإمام الدارقطني ] .

207 / باب استحباب سجود الشكر عند حصولنعمة ظاهرة أو اندفاع بلية ظاهرة
35- ( 1159 ) عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال : خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم من مكة نريد المدينة فلما كنا قريبا من عزوراء نزل ثم رفع يديه فدعا الله ساعة ثم خر ساجدا فمكث طويلا ثم قام فرع يديه ساعة ثم خر ساجدا - فعله ثلاثا - وقال : " إني سألت ربي وشفعت لأمتي فأعطاني ثلث أمتي فخررت ساجدا لربي شكرا ثم رفعت رأسي فسألت ربي لأمتي فأعطاني ثلث أمتي فخررت ساجدا لربي شكرا ثم رفعت رأسي فسألت ربي لأمتي فأعطاني الثلث الأخير فخررت ساجدا لربي " رواه أبو داود .
( ضعيف ) .
[ فيه : موسى بن يعقوب الزمعي ، وهو سيء الحفظ ، وشيخه يحيى بن الحسن بن عثمان ، وهو مجهول ] .

وسجود الشكر ثابت في غير ما حديث عن النبي صلى الله عليه وأصحابه .
208 / باب فضل قيام الليل
36- ( 1179 ) عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إذا قام أحدكم من الليل فليفتتح الصلاة بركعتين خفيفتين " رواه مسلم .
( شاذ بهذا اللفظ ) .
[ قال الشيخ الألباني :
وهو عند غير مسلم عن أبي هريرة مرفوعا من فعله صلى الله عليه وسلم وهو الصواب وأما من قوله فشاذ كما حققته في " ضعيف أبي داود " ] .

218 / باب فضل تعجيل الفطر ، وما يفطر عليه ، وما يقوله بعد الإفطار
37- ( 1235 ) عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " قال الله عز وجل : أحب عبادي إلي أعجلهم فطرا " رواه الترمذي وقال : حديث حسن .
( ضعيف ) .
[ فيه : قرة بن عبد الرحمن وهو : ضعيف لسوء حفظه ] .

221 / باب فضل صوم المحرَّم وشعبان والأشهر الحرُم
38- ( 1248 ) عن مجيبة الباهلية عن أبيها أو عمها أنه أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم انطلق فأتاه بعد سنة - وقد تغيرت حالته وهيئته - فقال : يا رسول الله أما تعرفني ؟ قال : " ومن أنت " قال : أنا الباهلي الذي جئتم عام الأول . قال : " فما غيرك وقد كنت حسن الهيئة " قال : ما أكلت طعاما منذ فارقتك إلا بليل . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " عذبت نفسك " ثم قال : " صم شهر الصبر ويوما من كل شهر " قال : زدني قال : " صم من الحرم واترك صم من الحرم واترك صم من الحرم واترك " وقال بأصابعه الثلاث فضمها ثم أرسلها . رواه أبو داود . وشهر الصبر رمضان .
( ضعيف ) .
[ فيه مجيبة الباهلية ، وهي مجهولة ] .

227 / باب فضل من فطَّر صائماً ، وفضل الصائم الذي يؤكل عنده ، ودعاء الآكل للمأكول عنده
39- ( 1266 ) عن أم عمارة الأنصارية رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل عليها فقدمت إليه طعاما فقال : " كلي " فقالت : إني صائمة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن الصائم تصلي عليه الملائكة إذا أكل عنده حتى يفرغوا " وربما قال : " حتى يشبعوا " رواه الترمذي وقال : حديث حسن .
( ضعيف ) .
[ فيه ليلى ، وهي مجهولة ] .

كتاب الجهاد
40- ( 1335 ) عن عقبة بن عامر الجهني رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن الله يدخل بالسهم الواحد ثلاثة نفر الجنة : صانعه يحتسب في صنعته الخير والرامي به ومنبله وارموا واركبوا وأن ترموا أحب إلي من أن تركبوا ومن ترك الرمي بعد ما علمه رغبة عنه فإنها نعمة تركها " أو قال : " كفرها " رواه أبو داود .
( ضعيف ، وآخره – " من ترك الرمي ... " صحيح ) .
[ فيه : جهالة ، واضطراب ، كما قال الشيخ الألباني " ضعيف الترغيب " ( 821 ) ] .

كتاب العلم
41- ( 1386 ) عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " لن يشبع مؤمن من خير حتى يكون منتهاه إلى الجنة " رواه الترمذي وقال : حديث حسن .
( ضعيف ) .
[ فيه : دراج أبو السمح وهو ضعيف في حديثه عن أبي الهيثم ، وهذه منها ] .

كتاب حمد الله تعالى وشكره
42- ( 1394 ) عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " كل أمر ذي بال لا يبدأ فيه بالحمد الله فهو أقطع " حديث حسن رواه أبو داود وغيره .
( ضعيف ) .
[ فيه : قرة بن عبد الرحمن المعافري ، وهو منكر الحديث جدّاً ] .

كتاب الأذكار
233 / باب فضل الذكر والحث عليه
43- ( 1442 ) عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه أنه دخل مع رسول الله صلى الله عليه وسلم على امرأة وبين يديها نوى - أو حصى - تسبح به فقال : " أخبرك بما هو أيسر عليك من هذا - أو أفضل - " فقال : " سبحان الله عدد ما خلق في السماء وسبحان الله عدد ما خلق في الأرض وسبحان الله عدد ما بين ذلك وسبحان الله عدد ما هو خالق والله أكبر مثل ذلك والحمد الله مثل ذلك ولا إله إلا الله مثل ذلك ولا حول ولا قوة إلا بالله مثل ذلك " رواه الترمذي وقال : حديث حسن .
( ضعيف ) .
[ فيه : خزيمة ، وهو مجهول ] .

كتاب الدعوات
44- ( 1487 ) عن عمران بن الحصين رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم علم أباه حصينا كلمتين يدعو بهما : " اللهم ألهمني رشدي وأعذني من شر نفسي " رواه الترمذي وقال : حديث حسن .
( ضعيف ) .
[ قال الشيخ الألباني :
كذا قال – أي : الترمذي - : ولعله في بعض نسخ الترمذي وإلا ففي نسخ " بولاق " : ( حديث غريب ) يعني : ضعيف ، وهو اللائق بحال إسناده ؛ فإن فيه انقطاعا وضعفا ، لا سيما وقد رواه ابن حبان وأحمد من طريق أخرى : " اللهم قني شر نفسي واعزم على رشدي أمري " . وسنده صحيح على شرط الشيخين .
وروى أحمد عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : " اللهم اغفر لي ذنبي خطئي وعمدي اللهم إني أستهديك لأرشد أمري وأعوذ بك من شر نفسي " وسنده جيد ] .
45- ( 1490 ) عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " كان من دعاء داود عليه الصلاة والسلام : اللهم إني أسألك حبك وحب من يحبك والعمل الذي يبلغني حبك اللهم اجعل حبك أحب إلي من نفسي وأهلي ومن الماء البارد : " رواه الترمذي وقال : حديث حسن .
( ضعيف ) .
[ فيه : عبد الله بن ربيعة الدمشقي ، وهو مجهول ] .
46- ( 1493 ) عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : كان من دعاء رسول الله صلى الله عليه وسلم : " اللهم إني أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والسلامة من كل إثم والغنيمة من كل بر والفوز بالجنة والنجاة من النار " رواه الحاكم أبو عبد الله وقال : حديث صحيح على شرط مسلم .
( ضعيف جدّاً ) .
[ فيه : حميد الأعرج ، وهو متروك الحديث ] .

كتاب الأمور المنهي عنها
242 / باب تحريم الغيبة والأمر بحفظ اللسان
47- ( 1518 ) عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا تكثروا الكلام بغير ذكر الله فإن كثرة الكلام بغير ذكر الله تعالى قسوة للقلب وإن أبعد الناس من الله القلب القاسي " رواه الترمذي .
( ضعيف ) .
[ فيه : إبراهيم بن عبد الله بن حاطب ، وهو مجهول ] .

246 / باب النهي عن نقل الحديث وكلام الناس إلى ولاة الأمور إذا لم تدع حاجة إليه كخوف مفسدة ونحوها
48- ( 1539 ) عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا يبلغني أحد من أصحابي عن أحد شيئا فإني أحب أن أخرج إليكم وأنا سليم الصدر " رواه أبو داود والترمذي .
( ضعيف ) .
[ فيه الوليد بن أبي هشام ، وهو مجهول ] .

259 / باب النهي عن التجسس والتسمع لكلام من يكره استماعه
49- ( 1569 ) عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إياكم والحسد فإن الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب " أو قال : " العشب " رواه أبو داود .
( ضعيف ) .
[ فيه : جد إبراهيم بن أبي أسيد ، وهو مجهول ] .

262 / باب النهي عن إظهار الشماتة بالمسلم
50- ( 1577 ) عن واثلة بن الأسقع رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا تظهر الشماتة لأخيك فيرحمه الله ويبتليك " رواه الترمذي وقال : حديث حسن .
وفي الباب حديث أبي هريرة السابق في باب التجسس : " كل المسلم على المسلم حرام " الحديث .
( ضعيف )
[ فيه : القاسم بن أمية ، يروي المناكير عن حفص بن غياث ، وهذا منها ] .

278 / باب تحريم النظر إلى المرأة الأجنبية والأمرد الحسن لغير حاجة شرعية
51- ( 1626 ) عن أم سلمة رضي الله عنها قالت : كنت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وعنده ميمونة فأقبل ابن أم مكتوم وذلك بعد أن أمرنا بالحجاب فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " احتجبا منه " فقلنا : يا رسول الله أليس هو أعمى لا يبصرنا ولا يعرفنا ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " أفعمياوان أنتما ألستما تبصرانه ؟ " رواه أبو داود والترمذي وقال : حديث حسن صحيح .
( ضعيف ) .
[ فيه : نبهان مولى أم سلمة ، وهو مجهول ] .

283 / باب النهي عن القزع وهو حلق بعض الرأس دون بعض وإباحة حلقه كله للرجل دون المرأة
52- ( 1641 ) عن علي رضي الله عنه قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تحلق المرأة رأسها رواه النسائي .
( ضعيف ) .
[ فيه : اضطراب في إسناده ] .

291 / باب النهي عن إتيان الكهان والمنجمين والعراف وأصحاب الرمل والطوارق بالحصي وبالشعير ونحو ذلك
53- ( 1670 ) عن قبيصة بن المخارق رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " العيافة والطيرة والطرق من الجبت " رواه أبو داود بإسناد حسن .
( ضعيف ) .
[ فيه : حيان بن علاء ، وهو مجهول ] .

292 / باب النهي عن التطير
54- ( 1677 ) عن عروة بن عامر رضي الله عنه قال : ذكرت الطيرة عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال : " أحسنها الفأل ولا ترد مسلما فإذا رأى أحدكم ما يكره فليقل : اللهم لا يأتي بالحسنات إلا أنت ولا يدفع السيئات إلا أنت ولا حول ولا قوة إلا بك " حديث صحيح رواه أبو داود بإسناد صحيح .
( ضعيف ) .
[ فيه : عروة بن عامر ، وهو مختلف في صحبته ، وفيه عنعنة حبيب بن أبي ثابت ، وهو مدلس ] .

307 / باب كراهة أن يسأل الإنسان بوجه اللَّه عز وجل غير الجنة وكراهة منع من سأل بالله تعالى وتشفع به
55- ( 1722 ) عن جابر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا يُسأل بوجه الله إلا الجنة " رواه أبو داود .
( ضعيف ) .
[ فيه : سليمان بن معاذ التميمي ، ضعفه ابن معين ، وأبو زرعة وأبو حاتم الرازيان ، والنسائي ] .

329 / باب كراهة الالتفات في الصلاة لغير عذر
56- ( 1755 ) عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إياك والالتفات في الصلاة فإن الالتفات في الصلاة هلكة فإن كان لا دب ففي التطوع لا في الفريضة " رواه الترمذي وقال : حديث حسن صحيح .
( ضعيف ) .
[ فيه : علي بن زيد بن جدعان ، وهو ضعيف ] .

361 / باب الاستغفار
57- ( 1873 ) عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من لزم الاستغفار جعل الله له من كل ضيق مخرجا ومن كل هم فرجا ورزقه من حيث لا يحتسب " رواه أبو داود .
( ضعيف ) .
[ فيه : الحكم بن مصعب ، وهو مجهول ] .

والله أعلم
وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم

جمعه وأعده
إحسان بن محمد بن عايش العتيبـي
أبو طارق


صيد الفوائد


http://www.denana.com/articles.php?ID=1159
تايم فيور timeviewer تيم فيور timeviewer - meet experts قبة النبي رسم القبة بلد 99 قبة قبه النبي قوم عاد رسم قبه رسم قبة قبة النبى مفترية قوم شعيب |رسم قبة رسم للرجل رسم القبه ابن تيمية
الأحاديث الموضوعة وآثارها السيئة
بقلم / محمد نجيب لطفي
ليس هناك من شك في أن للأحاديث الضعيفة والموضوعة آثاراً سيئة ضارة عند من يعتقد صحتها ويعمل بها ، لما يترتب على ذلك من الابتداع في مجال العقيدة والعبادة والمعاملات ورد الصحيح من كل ذلك تمسكاً بما اعتقد صحته وهو ليس كذلك وسأورد طرفاُ من هذه الأحاديث الموضوعة والضعيفة وأوضح مالها من آثار سيئة لمن يعتقد صحتها ويعمل بها .
ومن هذه الأحاديث ما يلي :
1 - " اختلاف أمتي رحمة " :
وهذا القول مشهور جداً على أنه حديث صحيح وكثيراً ما يقال من فوق المنابر وينشر في صفحات الجرائد ويذاع في مجالس الناس ومنتدياتهم ، والحقيقة أن الأمر بخلاف ذلك وهذا بيانه ، ذكره العلامة الألباني في ( سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة وأثرها السيئ في الأمة ) ثم قال عنه : لا أصل له ، ونقل ما نقله المناوي عن السبكي أنه قال : ( وليس بمعروف عند المحدثين ولم أقف له على سند صحيح ولا ضعيف ولا موضوع ، وأقره الشيخ زكريا الأنصاري في تعليقه على تفسير البيضاوي .

- أثره السيئ : -
قال العلامة ابن حزم في كتابه ( الإحكام في أصول الأحكام ) : ( وهذا من أفسد قول يكون ، لأنه لو كان الاختلاف رحمة لكان الإتفاق سخطاً وهذا مالا يقول به مسلم ، لأنه ليس إلا إتفاق أو إختلاف وليس إلا رحمة أو سخط ) .
ويقول العلامة الألباني في سلسلته عقب ذكر الحديث ( وإن من آثار هذا الحديث السيئة أن كثيراً من المسلمين يقرون بسببه الإختلاف الشديد الواقع بين المذاهب الأربعة ، ولا يحاولون أبداً الرجوع بها إلى الكتاب والسنة الصحيحة كما أمرهم بذلك أئمتهم رضى الله عنهم ، بل إن أولئك ليرون مذاهب هؤلاء الأئمة رضي الله عنهم إنما هي كشرائع متعددة ، يقولون هذا مع علمهم بما بينها من اختلاف وتعارض لا يمكن التوفيق بينها إلا برد بعضها المخالف للدليل وقبول البعض الآخر الموافق له وهذا مالا يفعلون وبذلك فقد نسبوا إلى الشريعة التناقض هو وحده دليل على أنه ليس من الله عز وجل لو كانوا يتأملون قوله تعالى في حق القرآن ) : ] وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافاً كَثِيراً [ ( النساء : 82 ) فالآية صريحة في أن الإختلاف ليس من الله فيكف يصح إذن جعله شريعة متبعة ورحمة منزلة ؟ !

ثم يتكلم الألباني كلامًا علميًا رائعًا يختمه بقوله : ( وجملة القول أن الإختلاف مذموم في الشريعة فالواجب محاولة التخلص منه ما أمكن لأنه من أسباب ضعف الأمة كما قال تعالى : ] وَلاَ تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحكُمْ [ ( الأنفال : 46 ) ، أما الرضا به وتسميته رحمة فخلاف الآيات الكريمة المصرحة بذمة ولا مستند له إلا هذا الحديث الذي لا أصل له عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ) .

2 - " لو اعتقد أحدكم بحجر لنفعه " :
حكم عليه بالوضع كل من الألباني وابن تيمية وعلي القاري وابن القيم وابن حجر العسقلاني .
- أثره السيئ : -
قال العلامة ابن القيم : ( هو من كلام عباد الأصنام الذين يحسنون ظنهم بالأحجار ) . وأقول هذا الكلام يناقض عقيدة التوحيد ويرسخ الشرك ويجعل المنفعة في الاعتقاد في عبادة الأحجار وهذا من أفسد ما يكون ولا يمكن أبدًا أن يكون هذا الكلام القبيح قد خرج من مشكاة النبوة ونطق به فم الرسول صلى الله عليه وسلم .

3 - " من عشق وكتم وعف فمات فهو شهيد " :
حكم عليه الألباني بالوضع في سلسلته وذكر حكم أهل العلم بصدده وممن حكم بوضعه العلامة ابن القيم وله في التعقيب على هذا القول الموضوع كلام نفيس جدًا يحسن إيراده .
- أثره السيئ : -
قال العلامة ابن القيم في كتابه ( الفذ ) زاد المعاد : ( ولا تغتر بالحديث الموضوع على رسول الله صلى الله عليه وسلم - يقصد الحديث السالف - فإن هذا الحديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا يجوز أن يكون من كلامه فإن الشهادة درجة عالية عند الله مقرونة بدرجة الصديقية ولها أعمال وأحوال هي شروط في حصولها وهي نوعان عامة وخاصة ، فالخاصة الشهادة في سبيل الله والعامة خمس مذكورة في الصحيح ليس العشق واحدًا منها وكيف يكون العشق الذي هو شرك المحبة وفراغ عن الله وتمليك القلب والروح والحب لغيره تنال به درجة الشهادة ! ؟ هذا من المحال ، فإن إفساد عشق الصور للقلب فوق كل إفساد بل هو خمر الروح الذي يسكرها ويصدها عن ذكر الله وحبه والتلذذ بمناجاته والأنس به ويوجب عبودية القلب لغيره ، فإن قلب العاشق متعبد لمعشوقة بل العشق لب العبودية ، فإنها كمال الذل والحب والخضوع والتعظيم فكيف يكون تعبد القلب لغير الله مما تنال به درجة أفاضل الموحدين وسادتهم وخواص الأولياء !! فلو كان إسناد هذا الحديث كالشمس كان غلطًا ووهمًا ولا يحفظ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم لفظ العشق من حديث صحيح البتة ) .

4 - " أولاد الزنى يحشرون يوم القيامة على صورة القردة والخنازير " :
حكم عليه بالوضع : العقيلي وابن الجوزي والسيوطي ، وقال عنه الألباني : منكر .
أثره السيئ :-
هذا الحديث يخالف أصلاً عظيمًا من أصول الشريعة وهو عدم محاسبة إنسان على عمل آخر ] وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى [ ( الأنعام : 164 ) ويقول العلامة الألباني معلقًا على هذا الحديث الموضوع :
والحديث عندي ظاهر النكارة مخالف لأصل إسلامي عظيم وهو قوله تبارك وتعالى ] وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى [ ( الأنعام : 164 ) فما ذنب أولاد الزنى حتى يحشروا على صورة القردة والخنازير ؟ ! ورحم الله من قال :
غيري جنى وأنا المعذب فيكم فكأنني سبابة المتندم !!

5 - " لا يدخل ولد الزنى الجنة ، ولا شيء من نسله إلى سبعة آباء " :
حكم عليه بالوضع : الحافظ ابن حجر والسخاوي وابن طاهر وابن القيم والألباني .
أثره السيئ :-
هذا القول كسابقه في أنه يخالف أصلا عظيمًا من أصول الشريعة وهو ] وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى [ ( الأنعام : 164 ) وفيه من الجور والظلم ما يتعارض مع الشريعة العظيمة بل ويتعارض مع عدل الله سبحانه وتعالى وهو الذي حرم الظلم على نفسه [1] .
وبعد : فما أسوأ الأحاديث الموضوعة وما أسوأ ما يترتب عليها من آثار وما أسوأ العمل بها !!!
ولاشك أن في الأحاديث المقبولة بشقيها ( الصحيحة ، والحسنة ) غنى عن الأحاديث الموضوعة المكذوبة ، ولاشك أن الشارع لم يترك أمرًا إلا وشرع فيه من الأدلة الصحيحة ما يدل عليه فما الحاجة إلى الأحاديث الضعيفة والموضوعة ؟ ولقد حذرت الشريعة الغراء من مغبة الكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم [2] .

وهذه النماذج التي ذكرتها ما هي إلا نماذج قليلة جدًا من الكم الهائل من الأحاديث الموضوعة والمكذوبة التي يعتقد صحتها عدد غير قليل من المسلمين ومن ثم يعملون بها . فليحذر المسلمون الأحاديث الموضوعة والمكذوبة وليستفرغوا جهدهم في تحري الدقة للوصول إلى الصواب دائمًا والأمر ليس بالعسير على طلاب العلم الشرعي وأما عامة الناس فلن يعدموا العلماء الجهابذة وهم موجودون يذبون عن حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وينفون عنه تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين . ] وَاللَّهُ يَقُولُ الحَقَّ وَهُوَ يَهْدِي السَّبِيلَ [
( الأحزاب : 4 ) .…
_______________________
(1) إشارة إلى الحديث القدسي الذي ورد في صحيح مسلم مطولا وصدره ( يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي فلا تظالموا ) .
(2) انظر مقالي ( مغبة الكذب على الرسول صلى الله عليه وسلم ) بمجلة الجندي المسلم العدد رقم ( 63 ) .


http://www.denana.com/articles.php?ID=978
تايم فيور timeviewer تيم فيور timeviewer - meet experts قبة النبي رسم القبة بلد 99 قبة قبه النبي قوم عاد رسم قبه رسم قبة قبة النبى مفترية قوم شعيب |رسم قبة رسم للرجل رسم القبه ابن تيمية
أخطاء في التعامل مع الحديث النبوي الشريف
محمد نجيب لطفي
يلاحظ انتشار الأحاديث الضعيفة والموضوعة في كتابات بعض المعاصرين ، ولاسيما في الدوريات والمؤلفات والصحف والمجلات ، وما درى هؤلاء الكتاب أن عملهم هذا يتنافى مع مكانة السنة العظيمة من وجوه متعددة ، وكذلك يتنافى مع المنهجية الحديثية العلمية ، وقد نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن الكذب عليه ، ووردت أحاديث نبوية شريفة في ذلك منها :
1- حديث علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم " لا تكذبوا علي ، فإنه من كذب علي فليلج النار " [1] .

2- حديث أبي هريرة - رضي الله عنه - عن النبي صلى الله عليه و سلم ، قال : " ومن كذب علي متعمدًا فليتبوأ مقعده من النار " [2] . وكذلك ما يترتب على ذلك من أخطاء في الأحكام الشرعية والفقهية والعقدية ، و الأصولية المترتبة على ذلك .
وبعد إمعان النظر يمكن أن نلخص أسباب انتشار الأحاديث الضعيفة والموضوعة في الكتابات المعاصرة فيما يلي :
أولاً : الاعتماد على الذاكرة في الاستشهاد بالأحاديث الخاصة بالمقالات والبحوث ، وهذا الخطأ من أبشع الأخطاء . وهو مخالف لمكانة السنة العظيمة ، وللمنهجية العلمية الحديثية . وهذا الصنف من الكتاب والباحثين موجود . فإذا شرع يكتب في موضوع من الموضوعات استحضر ما بذاكرته مما يعتقده أحاديث نبوية صحيحة . وصحة أو ضعف أو وضع ما ذكره مترتب على ما اختزنته الذاكرة من أحاديث ، وليس للعلم ولا للمنهجية دور في ذلك .

وخلاصة القول أنه لا ينبغي مطلقًا الاعتماد على الذاكرة حين الاستشهاد بالأحاديث النبوية الشريفة ؛ بل يجب الرجوع إلى دواوين السنة المباركة ، ونقل الأحاديث الصحيحة منها للاستشهاد بهاد .
ثانيًا : الاعتماد على كتب التاريخ والأدب والوعظ والرقائق و .. و .. وغيرها في النقل منها ، واعتبارها من المصادر التي ينقل منها الحديث النبوي الشريف وهذه الكتب لم تتخصص في الحديث النبوي الشريف ، ولم توله اهتماماً . بل تذكر الأحاديث كيفما اتفق وفيها كثير من الأحاديث الموضوعة والمكذوبة . وهي ليست بحال من مصادر الأحاديث النبوية الصحيحة .
ثالثًا : الاعتماد على كتب المنحرفين عقديًا ككتب الصوفية والشيعة والمعتزلة و .. و ... فهؤلاء المنحرفون عقديًا قد كذبوا على الرسول صلى الله عليه وسلم وأتوا بأحاديث موضوعة مكذوبة تدعم موقفهم وتثبت صحة ما هم عليه . والأدلة على ذلك كثيرة جدًا ، فلا يجوز بحال من الأحوال أن ينقل الكاتب من كتب الصوفية والشيعة والمعتزلة والخوارج و ... و .. وغيرهم ؛ لأن ذلك يساهم في نشر الأحاديث الضعيفة والموضوعة ، وكذلك ينشر عقائدهم الضالة المنحرفة .

رابعًا : الاعتماد على كتب الأحاديث التي يغلب عليها الوضع والضعف ، وهي كتب معروفة عند المحدثين .
فعلى الكاتب الباحث التأكد قبل النقل من هذه الكتب إذا كانت قد ألفت كمصدر من مصادر الأحاديث الصحيحة أو كمصدر من مصادر الاحاديث الموضوعة . والعزو لهذه الكتب والأخذ منها فيه تدليس على القارئ غير المتخصص أو غير المتعمق حيث يظن صحة الحديث طالما عزاه الكاتب أو الباحث لكتاب من كتب الحديث ، ولذا يجب التفطن لهذا الأمر جيدًا .
خامسًا : عدم تحقيق الأحاديث الواردة في غير الصحيحين ، وهي نقطة في غاية الأهمية لا يتلفت إليها كثير من الكتاب والباحثين ، فمما هو معلوم أن أحاديث الصحيحين صحيحة لاشك فيها ؛ ولكن باقي الكتب على مالها من قيمة عظيمة علمية وحديثية ومنهجية ، فيها بعض الأحاديث الضعيفة . وبعض هذه الكتب قد يشتمل على بعض الأحاديث الموضوعة ؛ لذا فإن مجرد التخريج والعزو إليها ليس كافيًا ؛ إذ لابد من ذكر أقوال العلماء في صحته أو ضعفه .

سادسًا : رد أحاديث صحيحة بزعم مخالفتها للعقل ، وهذا مشهور عند من لهم تأثر بمنهج المعتزلة والمتكلمين كرد ( حديث الذبابة ) [3] وهو عند البخاري ، وحديث ( فقأ موسى عليه السلام لعين ملك الموت ) [4] ، وحديث ( إن الصلاة يقطعها المرأة والحمار والكلب الأسود ) [5] وغير ذلك من الأحاديث الصحيحة التي ردها ولم يأخذ بها المتأثرون بمنهج المعتزلة وأهل الكلام بزعم مخالفتها للعقل .

والمسلم كاتبًا أو باحثًا لا يحاكم الشرع إلى العقل ؛ بل يحاكم العقل إلى الشرع ؛ لن العقل قاصر ، والشرع كامل . فإذا صح الحديث سندًا ومتنًا وقبله المحدثون فهو صحيح مهما خالف بعض العقول المريضة ؛ لأن العقل يجب أن يعمل في إطار الشرع ، ويحكم من خلاله لا كما زعم القوم من العقلانيين والمتأثرين بمناهج المعتزلة والمتكلمين والأشاعرة .


سابعًا : رد أحاديث لمخالفتها نظريات علمية لم ترق إلى مستوى الحقيقة ، فبعض الكتاب والباحثين ينكر أحاديث صحيحة لمجرد أنها تخالف نظرية علمية لم تثبت بعد حقيقتها وهذا من أبشع الخطأ ؛ لأنه لا تعارض البتة بين حقائق الشرع وحقائق العلم ، وكل حقيقة علمية كونية ثابتة لا تتعارض أبدًا مع نصوص الشريعة من كتاب وسنة ؛ لأن الخالق هو الله تعالى والمشرع هو الله تعالى ، ورغم ذلك يزعم هؤلاء أن تلك الأحاديث غير صحيحة ، وإذا قلت لهم كيف ذلك ؟ * . قالوا : لأنها تخالف العلم بزعمهم ( فإنا لله وإنا إليه راجعون ) فيا هؤلاء ، تأدبوا مع الله ومع شريعته ومع السنة التي هي وحي من الله ] وَمَا يَنطِقُ عَنِ الهَوَى * إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحَى [ ( النجم : 3-4 ) .
________________________
(1) الحديث خرجه البخاري في3 كتاب العلم : (38) باب إثم من كذب على النبي صلى الله عليه و سلم وخرجه مسلم في(المقدمة) :2 باب تغليظ الكذب على رسول الله صلى الله عليه و سلم .
(2) الحديث خرجه البخاري في الكتاب والباب السابقين ومسلم في المقدمة والباب السابق .
(3) الحديث خرجه البخاري(2/329) و(4/71-72) ، والدارمي(2/99) وابن ماجه(3505) وأحمد(2/398) ونص الحديث هو : " إذا وقع الذباب في شراب أدكم فليغمسه كله ثم لينزعه ، فإن في إحدى جناحيه داء ، وفي الأخرى شفاء " من حديث أبي هريرة رضي الله عنه .
(4) الحديث خرجه البخاري : (كتاب أحاديث الأنبياء)(باب) وفاة موسى ، ومسلم(كتاب الفضائل)(باب فضائل موسى) .
(5) الحديث خرجه مسلم(510) وأحمد(5/149 ، 155 ، 156 ، 161) وأبو داود(702) والنسائي(2/63 ، 64) والترمذي(338) .
http://www.denana.com/articles.php?ID=976
تايم فيور timeviewer تيم فيور timeviewer - meet experts قبة النبي رسم القبة بلد 99 قبة قبه النبي قوم عاد رسم قبه رسم قبة قبة النبى مفترية قوم شعيب |رسم قبة رسم للرجل رسم القبه ابن تيمية
التصريح بضعف أحاديث صلاة التسابيح
الحمد لله الذى رفع منـار الحق وأوضحه ، وخفض الكذب والزور وفضحه ، وعصم شريعة الإسلام من التزييف والبهتان ، وجعل الذكر الحكيم مصوناً من التبديـل والتحريف والزيادة والنقصان ، بما حفظه فى أوعية العلم وصدور أهل الحفظ والإتقان ، وبما عظَّم من شأن الكذب على رسوله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ المبعوث بواضحات الصدق والبرهان .
والصلاة والسلام الأتمان الأكملان على من وقع على محبته الإتفاق ، وطلعت شموس أنواره في غاية الإشراق ، وتفرد فى ميدان الكمال بحسن الإستباق ، الناصح الأمين الذي اهتدى الكون كله بعلمه وعمله ، والقدوة المكين الذي اقتدي الفائزون بحاله وقوله ، ناشر ألوية العلوم والمعارف ، ومسدي الفضل للأسلاف والخوالف ، الداعي على بصيرة إلى دار السلام ، والسراج المنير والبشير النذير علم الأئمة الأعلام .
وبعد ..
فهذا مختصر أوفى على مقاصد تصنيفى الكبير المسمى (( دقائق التوضيح ببيان أحوال رواة صلاة التسابيح )) ، وقد انتخبت وانتقيت منه تخريجات الأحاديـث الواردة فى هذه الصلاة ، وبيَّـنت شدة ضعفها وحال رواتها ، وعدم انتهاض رواياتهم للحجة على الحكم باستحبابها ، وسميته حين أتممته : (( التصريح بضعف أحاديث صلاة التسابيح )) .
والله أرجوه للإثابة على الإحسان إحساناً ، وعلى الزلل والخطأ عفواً وغفراناً ، إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت ، وما توفيقى إلا بالله ، عليه توكلت ، وإليه متاب .
وهذا حين الشروع فى المراد ، وعلى الله توكلى والاعتماد .
اعلم أن الأحاديث فى صلاة التسابيح ، رويت عن جماعة من الصحابة :
عبد الله بن عباس ، وأبى رافع ، وعبد الله بن عمرو ، وعبد الله بن عمر ، والعباس بن عبد المطلب ، وجعفر بن أبى طالب ، والأنصارى . وهاك بيانها :
[ الحديث الأول ] حديث عبد الله بن عباس رضى الله عنه
وله ثلاث طـرق :
[ الطريق الأولى ] قال أبو داود (1297) : حدثنا عبد الرحمن بن بشر بن الحكم النيسابوري ثنا موسى بن عبد العزيـز ثنا الحكم بن أبان عن عكرمة عن ابن عباس : (( أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قال للعباس بن عبد المطلب يا عباس يا عماه ألا أعطيك .. ألا أمنحك .. ألا أحبوك .. ألا أفعل بك عشر خصال ، إذا أنت فعلت ذلك غـفر اللَّه لك ذنبك ، أوله وآخره ، قديمه وحديثه ، خطأه وعمده ، صغيره وكبيره ، سره وعلانيته عشر خصال : أن تصلي أربع ركعات ، تقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب وسورة ، فإذا فرغت من القراءة في أول ركعة وأنت قائم قلت : سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر خمس عشرة مرة ، ثم تركع فتقولها وأنت راكع عشرا ، ثم ترفع رأسك من الركوع فتقولها عشرا ، ثم تهوي ساجدا فتقولها وأنت ساجد عشرا ، ثم ترفع رأسك من السجود فتقولها عشرا ، ثم تسجد فتقولها عشرا ، ثم ترفع رأسك فتقولها عشرا ، فذلك خمس وسبعون في كل ركعة ، تفعل ذلك في أربع ركعات . إن استطعت أن تصليها في كل يوم مرة فافعل ، فإن لم تفعل ففي كل جمعة مرة ، فإن لم تفعل ففي كل شهر مرة ، فإن لم تفعل ففي كل سنة مرة ، فإن لم تفعل ففي عمرك مرة )) .
وأخرجه كذلك ابن ماجه (1387) ، وابن خزيمة (1216) ، والطبرانى (( الكبير ))(11/243/11622) ، والحاكم (1/318) ، والخليلى (( الإرشاد ))(1/325/58) ، والبيهقى (( الكبرى ))(3/51) ، وابن الجوزى (( الموضوعات ))(2/143) ، والمزى (( تهذيب الكمال ))(29/103) جميعا من طريق موسى بن عبد العزيز عن الحكم بن أبان عن عكرمة عن ابن عباس به .
قلت : وهذا إسناد رجاله كلهم موثقون ، غير موسى بن عبد العزيز أبى شعيب القنبارى ، فهو صدوق سـئ الحفظ ، ربما خالف سائر أصحاب الحكم بن أبان ، وربما تفرد عنهم بما لا يتابع عليه ، وإنما تقع المناكير فى حديث الحكم منه ، ومِنْ أمثاله : إبراهيم بن الحكم بن أبان ، وإبراهيم بن أعين الشيباني العجلي ، ومحمد بن عثمان الجمحى ، ويزيد بن أبى حكيم . وإنما يؤخذ حديث الحكم بن أبان العدنى عن : سفيان بن عيينة ، ومعمر .

قال الحافظ الذهبى فى (( ميزان الاعتـدال ))(6/550/8900) : (( موسى بن عبد العزيز العدني أبو شعيب القنباري ، ما أعلمه روى عن غير الحكم بن أبان ، فذكر حديث صلاة التسبيح . روى عنه : بشر بن الحكم ، وابنه عبد الرحمن بن بشر ، وإسحاق بن أبي إسرائيل وغيرهم . ولم يذكره أحد في كتـب الضعفاء أبداً ، ولكن ما هو بالحجة . قال ابن معين : لا أرى به بأسا . وقال النسائي : ليس به بأس . وقال ابن حبان : ربما أخطأ . وقال أبو الفضل السليماني : منكر الحديث . وقال ابن المديني : ضعيف .
قلت : حديثه من المنكرات ، لا سيما والحكم بن أبان ليس أيضا بالثبت ، وله خبر آخر بالإسناد في القول إذا سمع الرعد مروي في (( الأدب المفرد )) للبخاري )) .
قلت : وقد يفهم من كلام الحافظ الذهبى أن ليس له سوى هذين الحديثين ، بل له نسخة عن الحكم أكثرها أفراد لا يتابع عليها ، ذكر أكثرها أبو القاسم الطبرانى فى (( المعجم الكبير )) ، وقد بسطتها فى الكتاب الكبير (( دقائق التوضيح ببيان أحوال رواة صلاة التسابيح )) .

وأما قوله له خبر آخر فى القول إذا سمع الرعد ، فقد أخرجه البخارى (( الأدب المفرد ))(722) قال : حدثنا بشر ـ يعنى ابن الحكم ـ ثنا موسى بن عبد العزيز حدثني الحكم ـ يعنى ابن أبان ـ حدثني عكرمة أن ابن عباس : كان إذا سمع الرعد قال : سبحان الذي سبحت له ، قال : إن الرعدَ ملك ينعق بالغيث ، كما ينـعقُ الراعي بغنمه .
وقال فى (( المغني في الضـعفاء ))(2/685) : (( موسى بن عبد العزيز القِنْباري أبو شعـيب ، صاحب صلاة التسبح . قال ابن المدني : ضعيف . وقال ابن معين وغيره : لا بأس به )) .
وقال الحافظ ابن حجر (( تقريب التهذيب ))(1/552/6988) : (( صدوق سـيء الحفظ )) .
قلت : وهذا الإسناد مُعَلٌّ من أربعة أوجهٍ :
( الأول ) الشذوذ لشدة التـفرد ، فإن الحكم بن أبان العدنى ، وإن كان صدوقاً صالحاً ، إلا أنه يتفرد عن عكرمة بأحاديث ويسند عنه ما يوقفه غيره من أثبات أصحاب عكرمة . وموسى بن عبد العزيز القنبارى ربما أخطأ عليه ، وروى مناكير لا يتابع عليها .
( الثانى ) المخالفة والاضطراب ، فقد رواه إبراهيم بن الحكم عن أبيه ، فكان يضطرب فيه . فمرة موصولاً عن ابن عباس ، وأخرى عن عكرمة مرسلاً .

فقد أخرجه ابن خزيمة (1216/2) ، والحاكم (1/319) ، والبيهقى (( شعب الإيمان )) (3/125/3080) ثلاثتهم من طريق محمد بن رافع عن إبراهيم بن الحكم عن أبيه عن عكرمة أنَّ النبى صلَّى الله عليه وسلَّم قال لعمه العباس مرسلاً .
وأخرجه الحاكم (1/319) ، والبيهقى (( شعب الإيمان ))(3/125/3081) كلاهما من طريق إسحاق بن راهويه عن إبراهيم بن الحكم عن أبيه عـن عكرمة عـن ابن عباس عـن النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم موصولاً .
وقال أبو عبد الله الحاكم : (( هذا الإرسال لا يوهن وصل الحديث ، فإن الزيادة من الثقة أولى من الإرسال ، على أن إمام الأئمة إسحاق بن إبراهيم الحنظلي قد أقام هذا الإسناد عن إبراهيم ابن الحكم بن أبان ووصله )) .
قـلت : فمن الثقة الذى وجب قبول زيادته ، أهو إبراهيم بن الحكم بن أبان ؟! . قال أحمد بن حنبل : في سبيل الله دراهم أنفقناها إلى عدن إلى إبراهيم بن الحكم . وقال يحيى بن معين : ليس بشئ . وقال مرة : ليس بثقة . وقال البخاري سكتوا عنه . وقال النسائي : متروك الحديث ليس بثقة .

( الثالث ) عدم المتابع والشاهد من وجهٍ معتبر ، فإن كل أحاديث هذا الباب لا تخلو من ضعفٍ غير منجبرٍ ، فإن كان هذا حال أمثلها وأصلحها ، فكيف ببقيتها ؟! .
( الرابع ) مخالفة هيئة هذه الصلاة لغيـرها من الصلوات المشروعات ، كالمكتوبات ، والنوافل ، والكسوف ، والاستسقاء وغيرها .
ولهذا قال الحافظ ابن حجر فى (( تلخيص الحبيـر ))(2/7) : (( وقال أبو جعفر العقيلي : ليس في صلاة التسبيح حديث يثبت . وقال أبو بكر بن العربي : ليس فيها حديث صحيح ، ولا حسن . وبالغ ابن الجوزي فذكره في (( الموضوعات )) ، وصنـَّف أبو موسى المديني جزءاً في تصحيحه ، فتباينا ـ يعنى أبا موسى وابن الجوزى ـ .
والحق أن طرقه كلها ضعيفة ، وإن كان حديث ابن عباس يقرب من شرط الحسن ، إلا أنه شاذ لشدة الفردية فيه ، وعدم المتابع والشاهد من وجه معتبر ، ومخالفة هيئتها لهيئة باقي الصلوات ، وموسى بن عبد العزيز وإن كان صادقاً صالحاً ، فلا يحتمل منه هذا التفرد . وقد ضعَّفها ابن تيمية والمزي ، وتوقف الذهبي ، حكاه ابن عبد الهادي عنهم في (( أحكامه )) وقد اختلف كلام الشيخ محيي الدين النووى ، فوهاها في (( شرح المهذب )) ، فقال : حديثها ضعيف ، وفي استحبابها عندي نظر لأن فيها تغييراً لهيئة الصلاة )) .
وقال أبو محمد بن قدامة المقدسى فى (( المغني ))(1/437) : (( فصـل : فأما صلاة التسبيح ، فإن أحـمد قال : ما تعجبني ، قيل له : لم ؟ ، قال : ليس فيها شيء يـصح ، ونفض يده كالمنكر )) .
وقال العجلونى (( كشف الخفاء ))(2/566) : (( وباب صلاة التسبيح لم يصح فيه حديث )) .
فإن قيل : إنَّ أبا بكر بن خزيمة قد أودعه (( صحيحه )) ، واحتجَّ به ! .
قلنا : وإن ذكره إمام الأئمة فى (( صحيحه )) ، فإنه لم يحتج به ، فقد قال عقبه : (( إن صح الخبر ، فإن في القلب من هذا الإسناد شيء )) .
ونزيدك إيضاحاً بأن أبا بكر بن خزيمة قد أخرج جملةً من الأحاديث الضعاف منبهاً على ما بها من ضعفٍ ليدفع عن نفسه معرة ذكرها فى (( صحيحه )) ، ومن أوضح الأمثلة لهذا الصنيع :
( الأول ) ما أخرجه (1/71/137) من طريق محمد بن إسحاق قال ذكر محمد بن مسلم بن عبيد الله بن شهاب الزهري عن عروة عن عائشة قالت : قال رسـول الله صلَّى الله عليه وسلم : (( فضل الصلاة التي يستاك لها على الصلاة التي لا يستاك لها سبعين ضعفا )) .
وعقَّبه أبو بكر بقوله : (( إن صحَّ الخبر ، وأنا استثنيت صحة هذا الخبر ؛ لأني خائف أن يكون محمد بن إسحاق لم يسمع من محمد بن مسلم ، وإنما دلَّسه عنه )) .
( الثانى ) ما أخرجه (1/203/388) من طريق حجاج بن أرطأة عن عون بن أبي جحيفة عن أبيه قال : رأيت بلالا يؤذن ، وقد جعل أصبعه في اليسرى ، وهو يلتوي في أذانه ، يمينا وشمالاً .
وقال أبو بكر قبل إيراده إيَّاه : (( إن صح الخبر ، فإن هذه اللفظة لست أحفظها إلا عن حجاج بن أرطاة ، ولست أفهم : أسمع الحجاج هذا الخبر من عون بن أبي جحيفة أم لا ؟ ، فأشك في صحة هذا الخبر لهذه العلة )) .
( الثالث ) ما أخرجه (2/181/1144) من طريق عمرو بن الحارث أن أبا سويَّة حدثه أنه سمع ابن حجيرة يخبر عن عبد الله بن عمرو بن العاص عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : (( من قام بعشر آيات لم يكتب من الغافلين ، ومن قام بمائة آية كتب من القانتين ، ومن قرأ بألف آية كتب من المقنطرين )) .
وقال أبو بكر قبل إيراده : (( إن صحَّ الخبر ، فإني لا أعرف أبا سوية بعدالة ولا جرح )) .
( الرابع ) ما أخرجه (2/359/1464) من طريق عثمان بن المغيرة عن إياس بن أبي رملة أنَّه شهد معاوية وسأل زيد بن أرقم : شهدت مع رسول الله صلَّى الله عليه وسلم عيدين اجتمعا في يومٍ ؟ ، قال : نعم ، صلَّى العيد في أول النهار ، ثم رخص في الجمعة ، فقال : من شاء أن يجمع فليجمع .
وقال أبو بكر قبل إيراده : (( إن صحَّ الخبر ، فإني لا أعرف إياس بن أبي رملة بعدالةٍ ولا جرحٍ )) .
( الخامس ) ما أخرجه (4/74/2379) من طريق أشعث بن سوار عن عون بن أبي جحيفة عن أبيه قال : بعث رسول الله صلَّى الله عليه وسلم رجلاً ساعياً على الصدقة ، وأمره أن يأخذ من الأغنياء فيقسمه على الفقراء ، فأمر لي بقلوص .
وقال أبو بكر قبل إيراده إيَّاه : (( إن صحَّ الخبر ، فإن في القلب من أشعث بن سوار ، وإن لم يثبت هذا الخبر ، فخبر ابن عباس في أمر النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم معاذاً بأخذ الصدقة من أغنياء أهل اليمن وقسمها في فقرائهم أثبت وأصحَّ من هذا الخبر )) .
( السادس ) ما أخرجه (4/155/2579) من طريق الأوزاعي ثنا عبد الله بن عامر ثنا نافع عن ابن عمر عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلم قال : (( من أهدى تطوعا ثم ضلت ، فإن شاء أبدلها وإن شاء ترك ، وإن كانت في نذر فليبدل )) .
وقال أبو بكر قبل إيراده إيَّاه : (( إن صحَّ الخبر ، ولا أخال ، فإن في القلب من عبد الله بن عامر الأسلمي )) .
فهذه النماذج المذكورة دالةٌ على المقصود بهذا البيان ، ورافعة لإشكال ذكر هذا الحديث المنكر فى (( صحيح ابن خزيمة )) .
قلت : على أن جماعة من الأئـمة قد اعتبروا كثرة الطرق والوجوه والروايات داعياً قوياً فى ثبوت الحديث وتصحيحه ، فصحَّحوه ، بل وصنَّفوا فى تصحيـحه أجزاءً ، كما فعل الإمام أبو سعد السمعانى صاحب (( الأنساب )) ، واحتجوا لتقويته بفعل جماعة من الأئمة لها ومواظبتهم عليها .
قال الحافظ الزكى المنذرى فى (( الترغيب والترهيب ))(1/268) : (( وقد روي هذا الحديث من طرق كثيـرة وعن جماعة من الصحابة ، وأمثلها حديث عكرمة هذا .

وقد صحَّحه جماعة منهم : الحافظ أبو بكر الآجري ، وشيخنا أبو محمد عبد الرحيم المصري ، وشيخنا الحافظ أبو الحسن المقدسي رحمهم الله تعالى . وقال أبو بـكر بن أبي داود سمعت أبي يقول : ليس في صلاة التسبيح حديث صحيح غير هذا .
وقال مسلم بن الحجاج ـ رحمه اللَّه تعالى ـ : لا يروى في هذا الحديث إسناد أحسن من هذا ـ يعني إسناد حديث عكرمة عن ابن عباس ـ . وقال الحاكم : قد صحت الرواية عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم علم ابن عمه هذه الصلاة ثم قال حدثنا أحمد بن داود بمصر حدثنا إسحاق بن كامل حدثنا إدريس بن يحيـى عن حيوة بن شريح عن يزيد بن أبي حبيب عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : (( وجَّه رسـول الله صلَّى الله عليه وسلَّم جعفر بن أبي طالب إلى بلاد الحبشة ، فلما قدم اعتنقه ، وقبَّل بين عينيه ، ثم قال : ألا أهب لك .. ألا أسرك .. ألا أمنحك )) ، فذكر الحديث ثم قال : هذا إسناد صحيح لا غبار عليه )) .
وقال صاحب (( عون المعبود ))(4/124) : (( وممن صحح هذا الحديث أو حسنه غيــر من تقدم ابن منده ، وألف في تصحيحه كتاباً ، والآجري ، والخطيب ، وأبو سعد السمعاني ، وأبو موسى المديني ، وأبو الحسن بن المفضل ، والمنـذري ، وابن الصلاح ، والنووي في (( تهذيب الأسماء )) ، وآخرون . وقال الديلمي في (( مسند الفردوس )) : صلاة التسبيح أشهر الصلوات وأصحها إسنادا . وروى البيهقي وغيره عن أبي حامد الشرقي : قال كنت عند مسلم بن الحجاج ومعنا هذا الحديث فسمعت مسلما يقول : لا يروى فيها إسناد أحسن مـن هذا . وقال الترمذي : قد رأى ابن المبارك ، وغيره من أهل العلم صلاة التسبيح وذكروا الفضل فيها . وقال البيهقي : كان عبد الله بن المبارك يصليها ، وتداولها الصالحون بعضهم عن بعـض ، وفيه تقوية للحديث المرفوع )) اهـ .
وأعجب ما فيما سبق :
( أولاً ) تصحيـح الحاكم حديث ابن عمر ، وإسناده مظلم واهٍ بمرة ، كما سيأتى بيـانه .
( ثانياً ) قول الديلمي : صلاة التسبيح أشهر الصلوات ، وأصحها إسناداً !! .
قلت : صلاة التسابيح ، التى اختلف الأئمة على ثبوتها ، وحجية أحاديثها ، حتى عدَّ بعضهم أحاديثها موضوعة ، وجزم بعضهم بأن أحاديثها ضعاف لا تقوم بها حجة ، كيف تكون أشهر الصلوات وهذا شأنها واضطراب حجيتها ؟ . ومتى كانـت أشهر الصلوات ، وهؤلاء الأئـمة الثلاثة الكبار : أبو حنيفة ، ومالك ، والشافعى لم يسمعوا عنها شيئاً ؟! .
[ الطريق الثانية ] قال أبو القاسم الطبرانى (( الأوسط ))(3/187/2879) : حدثنا إبراهيـم بن أحمد بن عمر الوكيعى ثنا محرز بن عون ثنا يحيى بن عقبة بن أبي العيزار عن محمد بن جحادة عن أبي الجوزاء قال : قال لي ابن عباس : يا أبا الجوزاء ألا أخبرك .. ألا أتحفك .. ألا أعطيك ! ، قلت : بلى ، فقـال سمعت رسـول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يقول : (( من صلَّى أربع ركعات ، يقرأ في كل ركعة أم القرآن وسورة ، فإذا فرغ من القراءة قال : سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ، فهذه واحدة حتى يكمل خمس عشرة ، ثم ركع فيقول عشرا ، ثم يـرفع فيقولها عشرا ، ثم يسجد فيقولها عشرا ، ثم يـرفع فيقولها عشرا ، ثم يسجد فيـقولها عشرا ، ثم يـرفع رأسه فيـقولها عشرا ، فهذه خمسة وسبعـون في كل ركعة ، حتى يفرغ من أربـع ركعات . من صلاهن غــفر له كل ذنب ، صغيره وكبيره ، قديم أو حديـث ، كان أو هو كائن )) .
قال أبو القاسم : (( لم يرو هذا الحديث عن محمد بن جحادة إلا يحيى بن عقبة ، تفرد به محرز )) .
قال ابن أبى حاتم (( الجرح والتعديل ))(9/179) : (( قرئ على العباس بن محمد الدوري عن يحيـى بن معين انه قال : يحيى بن عقبة بن أبى العيزار ليس بشيء . وسألت أبى عن يحيى بن عقبة بن أبى العيزار فقال : متروك الحديث ذاهب الحديث كان يفتعل الحديث .
وسألت أبا زرعة عن يحيى بن عقبة بن أبى العيزار فقال : ضعيف الحديث )) .
قلت : فهذا إسناد منـكر باطل لحال يحيى بن عقبة .
[ الطريق الثالثة ] قال أبو القاسم الطبرانى (( الأوسط ))(3/14/2318) : حدثنا إبراهيم بن أحمد بن برة الصنعانى قال حدثنا هشام بن إبراهيــم أبو الوليـد المخزومي قال حدثنا موسى بن جعفر بن أبي كثير عن عبد القدوس بن حبيب عن مجـاهد عن ابن عباس أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قال له : (( يا غلام ! ألا أحبوك .. ألا أنحلك .. ألا أعطيك ، قلت : بلى بأبي وأمي أنت يا رسول الله ! ، قال : فظننت أنه سيقطع لي قطعة من مال ، فقال : أربع ركعات تصليهن في كل يوم ، فإن لم تستطع ففي كل جمعة ، وإن لم تستطع ففي كل شهر، فإن لم تستطع ففي كل سنة ، فإن لم تستطع ففي دهرك مرة ، تكبر فتقرأ أم القرآن وسورة ، ثم تقول سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر خمس عشرة مرة ، ثم تركع فتقولها عشرا ، ثم ترفع فتقولها عشرا ، ثم تسجد فتقولها عشرا ، ثم ترفع فتقولها عشرا ، ثم تسجد فتقولها عشرا ، ثم ترفع فتقولها عشرا ، ثم تفعل في صلاتك كلها مثل ذلك ، فإذا فرغت قلت بعد التشهد ، وقبل التسليم : اللهم إني أسألك توفيـق أهل الهدى ، وأعمال أهل اليقيـن ، ومناصحة أهل التوبة ، وعزم أهل الصبر ، وجد أهل الحسبة ، وطلب أهل الرغبة ، وتعبد أهل الورع ، وعرفان أهل العلم ، حتى أخافك . اللهم أسألك مخافة تحجزني عن معاصيك حتى أعمل بطاعتك عملا أستحق به رضاك ، وحتى أناصحك في التوبة خوفا منك ، وحتى أخلص لك النصيحة حباً لك وحتى أتوكل عليك في الأمور حسن ظن بك ، سبحان خالق النار . فإذا فعلت ذلك يا ابن عباس ، غفر اللَّه لك ذنوبك صغيرها وكبيرها ، وقديمها وحديثها ، وسرها وعلانيتها ، وعمدها وخطأها )) .
قال أبو القاسم : (( لم يـرو هذا الحديــث عن مجاهـد إلا عبد القدوس ، ولا عـن عبد القدوس إلا موسى بن جعفر ، تفرد به أبو الوليد المخزومي )) .
وأخرجه أبو نعيم (( حلية الأولياء ))(1/25) قال : حدثنا سليمان بن أحمد الطبرانى بإسناده ومتنه سواء .
قلت : الحديث بهذا الإسناد والمتن باطل ، والدعاء فيه تكلفٌ غيـرُ معهودٍ مثله عن النَّبىِّ صلَّى الله عليه وسلَّم ، وعبد القدوس وضاع كذاب لا يحل الرواية عنه ، ولا ذكره إلا تحذيراً .
قال ابن الجوزى فى (( الضعفاء والمتروكين ))(2/113) : (( عبد القدوس بن حبيب ، أبو سعيد الكلاعي الوحاظي الشامي . يروي عن : عطاء ، ونافع ، والشعبي . قال ابن المبارك : لأن أقطع الطريق أحب إلي من أن أروي عنه . وقال يحيى : ضعيف . وقال مرة : مطروح الحديث . وقال إسماعيل بن عياش : أشهد عليه بالكذب وقال البخاري : أحاديثه مقلوبة . وقال الفلاس : أجمع أهل العلم على ترك حديثه . وقال مسلم بن الحجاج : ذاهب الحديث . وقال أبو داود : ليس بشيء . وقال ابن حبان : يضع الحديث على الثقات لا يحل كتب حديثه وقال النسائي : متروك الحديث )) .
قـلت : فهذه طرق حديث ابن عباس ، أمثلها وأحسنها حالاً رواية الحكم بن أبان عن عكرمة ، ولكنها شاذة منكرة لا تقوم الحجة بها بمفردها ، كما سبق بيانها !! .
وأما حكم ابن الجوزى عليها بالوضع ففيه مجازفة وحيدة عن الصواب ، إذ احتج لذلك بقوله : موسى بن عبد العزيز مجهول ، وليس كما زعم ، بل هو مشهور حسن الحديث ، وقد قوَّاه يحيـى بن معيـن والنسائى ، ولو ثبتت جهالته جدلاً ، لا يلزم الحكم على حديثه بالوضع ، فليس فى إسناده من اتهم بالوضع أو الكذب !! .
ويتبعه بتوفيق الله وعونه حديث أبى رافع ، نسأل الله أن يمدنا بكل تأييد ، إنه هو الحميد المجيد .
وأملاه أبو محمد الألفى
وكتبه بكر أولاده محمد أحمد شحاته

http://www.denana.com/articles.php?ID=958
تايم فيور timeviewer تيم فيور timeviewer - meet experts قبة النبي رسم القبة بلد 99 قبة قبه النبي قوم عاد رسم قبه رسم قبة قبة النبى مفترية قوم شعيب |رسم قبة رسم للرجل رسم القبه ابن تيمية
الأحاديث الضعيفة و الموضوعة في السيرة النبوية

الأحاديث الضعيفة و الموضوعة في السيرة النبوية
(1) يا عم والله لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري على أن أترك هذا الأمر حتى يظهره الله أو أهلك فيه ما تركته - سلسلة الضعيفة 2 ح 909 ص 310).
(2) أمر ( صلى الله عليه و سلم ) الشمس أن تتأخر ساعة من النهار فتأخرت ساعة من النهار . ( ضعيف ) _ وقد جاءت أحاديث وآثار في رد الشمس لطائفة من الأنبياء ، ولا يصح من ذلك شيء إلا ما في الصحيحين وغيرهما أن الشمس حبست ليوشع عليه السلام ، انظر سلسلة الصحيحة رقم 202 - سلسلة الضعيفة 2 ح 972 ص 401.
(3) لما نزل عليه الوحي بحراء مكث أياما لا يرى جبريل ، فحزن حزنا شديدا حتى كان يغدو إلى ( ثبير ) مرة ، وإلى ( حراء ) مرة ، يريد أن يلقي بنفسه منه ، فبينما هو كذلك عامدا لبعض تلك الجبال ، إذ سمع صوتا من السماء فوقف صعقا للصوت ، ثم رفع رأسه فإذا جبريل على كرسي بين السماء والأرض متربعا عليه يقول : يا محمد أنت رسول الله حقا ، وأنا جبريل ، قال : فانصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد أقر الله عينه ، وربط جأشه . ( ضعيف ) _ سلسلة الضعيفة 3 ح 1052 ص 160.
(4) انطلق النبي صلى الله عيه وسلم وأبو بكر إلى الغار ، فدخلا فيه ، فجاءت العنكبوت ، فنسجت على باب الغار وجاءت قريش يطلبون النبي صلى الله عليه وسلم ، وكانوا إذا رأوا على باب الغار نسج العنكبوت ، قالوا لم يدخله أحد ، وكان النبي صلى الله عليه وسلم قائما يصلي وأبو بكر يرتقب ، فقال أبو بكر رضي الله عنه للنبي صلى الله عليه وسلم : فداك أبي وأمي هؤلاء قومك يطلبونك ! أما والله ما على نفسي أبكي ، ولكن مخافة أن أرى فيك ما أكره ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم { لا تحزن إن الله معنا } . ( ضعيف ) _سلسلة الضعيفة 3 ح 1129 ص 260.
(5) اذهبوا فأنتم الطلقاء . ( ضعيف ) _سلسلة الضعيفة 3 ح 1163 ص 307.
(6) صحة يا أم يوسف ! قاله لها لما شربت بوله . ( ضعيف ) _سلسلة الضعيفة 3 ح1182 ص 329.
(7) إذا أنا مت ، تغسلوني بسبع قرب ، من بئري بئر غرس . ( ضعيف ) _سلسلة الضعيفة 3 ح 1237 ص 383.
(8) كان يقبل بوجهه وحديثه على شر القوم يتألفه بذلك . ( ضعيف )- سلسلة الضعيفة 3 ح1461 ص 657.
(9) سألت ربي أبناء العشرين من أمتي ، فوهبهم لي . ( ضعيف ) _سلسلة الضعيفة 3 ح 1473 ص 665.
(01) كان يكتحل بإثمد وهو صائم . ( ضعيف ) _سلسلة الضعيفة 4 ح 1541 ص 49.
(11) بعثت مرحمة وملحمة ، ولم أبعث تاجرا ولا زراعا ، ألا وإن شرار هذه الأمة التجار والزراعون ، إلا من شح على نفسه . ( ضعيف ) _سلسلة الضعيفة 4 ح 1571 ص 72.
(21) إن لأبي طالب عندي رحما ، سأبلها ببلالها . ( ضعيف ) _سلسلة الضعيفة 4 ح 1679 ص 175.
(31) أتاني جبريل ، فأخذ بيدي ، فأراني باب الجنة الذي تدخل منه أمتي ، فقال أبو بكر : يا رسول الله ! وددت أني كنت معك حتى أنظر إليه ، فقال : أما إنك يا أبا بكر ! أول من يدخل الجنة من أمتي . ( ضعيف ) _سلسلة الضعيفة 4 ح 1745 ص 229.
(41) أتاني جبريل ، فقال : إن ربي وربك يقول لك : تدري كيف رفعت لك ذكرك ؟ قلت : الله أعلم ، قال : لا أذكر إلا ذكرت معي . ( ضعيف ) _سلسلة الضعيفة 4 ح 1746 ص 230.
(51) كان يتنور في كل شهر ، ويقلم أظافره في كل خمس عشرة . ( ضعيف ) _سلسلة الضعيفة 4 ح 1750 ص 235.
(61) كان أحب الريحان إليه الناعية . ( ضعيف ) _سلسلة الضعيفة 4 ح 1757 ص 241.
(71) كان أحب الطعام إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الثريد من الخبز ، والثريد من التمر ، يعني الجيش . ( ضعيف ) _سلسلة الضعيفة 4 ح 1758 ص 241.
(81) كان إذا جلس يتحدث يكثر أن يرفع بصره إلى السماء . ( ضعيف ) _سلسلة الضعيفة 4 ح 1768 ص 251.
(91) أتاني جبريل فقال : يا محمد ! كن عجاجا تحاجا . ( أتعج : التلبية ، والتح : نحر البدن ) - سلسلة الضعيفة 4 ح 1777 ص 259.
(02) أتيت بالبراق ، فركبت خلف جبريل عليه السلام ، فسار بنا إذا ارتفع ارتفعت رجلاه ، وإذا هبط ارتفعت يداه ، قال : فسار بنا في أرض غمة منتنة ، حتى أفضينا إلى أرض فيحاء طيبة ، فقلت : يا جبريل ! آنا كنا نسير في أرض غمة منتنة ، ثم أفضينا إلى أرض فيحاء طيبة قال : تلك أرض النار ، وهذه أرض الجنة ، قال : فأتيت على رجل قائم يصلي ، فقال : من هذا معك يا جبريل ؟ قال : هذا أخوك محمد ، فرحب بي ، ودعا لي بالبركة ، وقال : سل لأمتك اليسر ، فقلت : من هذا يا جبريل ؟ قال : هو أخوك عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام ، قال : فسرنا ، فسمعت صوتا وتذمرا ، فأتينا على رجل ، فقال : من هذا يا جبريل ؟ قال : هذا أخوك محمد ، فرحب بي ودعا لي بالبركة ، وقال : سل لأمتك اليسر ، فقلت : من هذا يا جبريل ؟ فقال هو أخوك موسى ، قلت : على من كان تذمره وصوته ؟ قال : على ربه ! قلت على ربه ؟ قال : نعم ، قد عرف ذلك من حدته ، قال : ثم سرنا ، فرأينا مصابيح وضوءا ، قال : قلت : ما هذا يا جبريل ؟ قال : هذه شجرة أبيك إبراهيم عليه الصلاة والسلام ، أتدنو منها ؟ قلت : نعم ، فدنونا ، فرحب بي ، ودعا لي بالبركة ثم مضينا حتى أتينا بيت المقدس ، فربطت الدابة بالحلقة التي يربط بها الأنبياء ، ثم دخلت المسجد ، فنشرت لي الأنبياء ، من سمى الله عز وجل منهم ، ومن لم يسم ، فصليت بهم إلا هؤلاء النفر الثلاثة : إبراهيم ، وموسى ، وعيسى ، عليهم الصلاة والسلام . ( ضعيف ) _ سلسلة الضعيفة 4 ح 1798 ص 281.
(12) كان يصافح النساء وعلى يده ثوب . ( ضعيف ) - سلسلة الضعيفة 4 ح1858 ص 337 _ ورواه أبو داود بلفظ : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حين بايع النساء أتي ببرد قطري فوضعه على يده ، وقال : لا أصافح النساء . ( وسنده واه ) _ ولكن قوله : لا أصافح النساء . صحيح له شواهد في عبد الرزاق 20685 ؛ وغيره ، فانظر الصحيحة 529 .
(22) كل العرب من ولد إسماعيل بن إبراهيم عليه السلام . ( ضعيف ) _سلسلة الضعيفة 4 ح 1942 ص 414.
(32) حدثنا عبد الله بن محمد الزهري حدثنا سفيان عن عمرو عن طاوس قال قام عمر رضي الله عنه على المنبر فذكر معناه لم يذكر وأن تقتل زاد بغرة عبد أو أمة قال فقال عمر الله أكبر لو لم أسمع بهذا لقضينا بغير هذا ( ضعيف الإسناد ) . حدثنا سليمان بن عبد الرحمن التمار أن عمرو بن طلحة حدثهم قال حدثنا أسباط عن سماك عن عكرمة عن ابن عباس في قصة حمل بن مالك قال فأسقطت غلاما قد نبت شعره ميتا وماتت المرأة فقضى على العاقلة الدية فقال عمها إنها قد أسقطت يا نبي الله غلاما قد نبت شعره فقال أبو القاتلة إنه كاذب إنه والله ما استهل ولا شرب ولا أكل فمثله يطل فقال النبي صلى الله عليه وسلم أسجع الجاهلية وكهانتها أد في الصبي غرة قال ابن عباس كان اسم إحداهما مليكة والأخرى أم غطيف - ضعيف أبي داود ح 992 ص 459.

(42) . كان يكره الكي ، والطعام الحار ، ويقول : عليكم بالبارد فإنه ذو بركة ، ألا وإن الحار لا بركة فيه ، وكانت له مكحلة يكتحل منها عند النوم ثلاثا ثلاثا . ( ضعيف جدا ) _سلسلة الضعيفة 4 ح 1598 ص 102.

(52) إن الله عز وجل قد رفع لي الدنيا فأنا أنظر إليها وإلى ما هو كائن فيها إلى يوم القيامة كأنما أنظر إلى كفي هذه جليانا من أمر الله عز وجل جلاه لنبيه كما جلاه للنبيين قبله - سلسلة الضعيفة 2 ح 957 ص 374.

(62) كان يعجبه أن يفطر على الرطب ما دام الرطب ، وعلى التمر إذا لم يكن رطب ، ويختم بهن ، ويجعلهن وترا ثلاثا أو خمسا أو سبعا . ( ضعيف جدا ) _سلسلة الضعيفة 4 ح 1749 ص 234.

(72) كان أحب الفاكهة إليه الرطب والبطيخ ، وكان لا يأكل القثاء إلا بالملح ، وكان يأكل الخربز بالتمر ، وكان يعجبه مرق الدباء . ( ضعيف جدا ) _سلسلة الضعيفة 4 ح 1759 ص 242.

(82) كان يدخل الحمام ، وكان يتنور . ( ضعيف جدا ) _سلسلة الضعيفة 4 ح 1801 ص284 .

(92) ليلة الغار أمر الله عز وجل شجرة فخرجت في وجه النبي صلى الله عليه وسلم تستره وإن الله عز وجل لبعث العنكبوت فنسجت ما بينهما فسترت وجه النبي صلى الله عليه وسلم ، وأمر الله حمامتين وحشيتين فأقبلتا تدفان ( وفي نسخة : ترفان ) حتى وقعتا بين العنكبوت وبين الشجرة ، فأقبل فتيان قريش من كل بطن رجل معهم عصيهم وقسيهم وهراواتهم حتى إذا كانوا من النبي صلى الله عليه وسلم على قدر مائتي ذراع قال الدليل سراقة بن مالك المدلج : انظروا هذا الحجر ثم لا أدري أين وضع رجله رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال الفتيان : إنك لم تخطر منذ الليلة أثره حتى إذا أصبحنا قال : انظروا في الغار ! فاستقدم القوم حتى إذا كانوا على خمسين ذراعا نظر أولهم فإذا الحمامات ، فرجع قالوا : ما ردك أن تنظر في الغار ؟ قال : رأيت حمامتين وحشيتين بفم الغار فعرفت أن ليس فيه أحد ، فسمعها النبي صلى الله عليه وسلم فعرف أن الله عز وجل قد درأ عنهما بهما ، فسمت عليهما فأحرزهما الله تعالى بالحرم فأفرجا كل ما ترون . ( منكر ) _سلسلة الضعيفة 3 ح 1128 ص 259.

(03) جزى الله عز وجل العنكبوت عنا خيرا ، فإنها نسجت علي وعليك يا أبا بكر في الغار ، حتى لم يرنا المشركون ولم يصلوا إلينا ( منكر ) _ سلسلة الضعيفة 3 ح 1189 ص 337 .

(13) جاءني جبريل فلقنني لغة أبي إسماعيل . ( منكر ) _سلسلة الضعيفة 3 ح 1194 ص 341.

(23) يا عمر ! أنا وهو كنا أحوج إلى غير هذا ، أن تأمرني بحسن الأداء ، وتأمره بحسن اتباعه ، اذهب به يا عمر ! وأعطه حقه ، وزده عشرين صاعا من تمر مكان ما رعته . ( منكر ) _سلسلة الضعيفة 3 ح 1341 ص 514.

(33) إن أتخذ منبرا ، فقد اتخذه أبي إبراهيم ، وإن أتخذ عصا، فقد اتخذها أبي إبراهيم . ( منكر ) _سلسلة الضعيفة 4 ح 1680 ص 175.

(43) من كان سامعا مطيعا فلا يصلين العصر إلا ببني قريظة . ( منكر بهذا السياق ) سلسلة الضعيفة 4 ح 1981 ص 447_ والمحفوظ منه الشطر الثاني فقط من حديث ابن عمر قال : قال لنا النبي صلى الله عليه وسلم لما رجع من الأحزاب : لا يصلين أحد العصر إلا في بني قريظة . أخرجه الشيخان والسياق للبخاري 4119 . اقرأ ( تنبيه ) في الكتاب ، ففيه فائدة عن خلاف الصحابة في هذه القصة . وأنه ليس في الحديث إلا أنه لم يعنف واحدا منهم ، وهذا يتفق مع حديث الاجتهاد المعروف ، وأن اختلاف أمتي رحمة ؛ لا أصل له .

(53) أنا ابن الذبيحين . ( لا أصل له ) _ سلسلة الضعيفة 4 ح 1677 ص 172.

(63) التوكؤ على عصا من أخلاق الأنبياء كان لرسول الله ( ( صلى الله عليه و سلم )) عصا يتوكأ عليها ويأمرنا بالتوكؤ عليها (موضوع) - سلسلة الضعيفة 2 ح 916 ص 316.

(73) أنا أعربكم ، أنا من قريش ، ولساني لسان بني سعد بن بكر . ( موضوع ) _ سلسلة الضعيفة 4 ح 1689 ص 185.

(83) كان إذا فقد الرجل من إخوانه ثلاثة أيام سأل عنه ، فإن كان غائبا دعا له ، وإن كان شاهدا زاره ، وإن كان مريضا عاده . ( موضوع ) _سلسلة الضعيفة 3 ح 1389 ص 572.

(93) كان يعجبه النظر إلى الأترج ، و كان يعجبه النظر إلى الحمام الأحمر . ( موضوع ) _سلسلة الضعيفة 3 ح 1393 ص 577.

(04) إني سألت ربي عز وجل فقلت : اللهم إنك أخرجتني من أحب أرضك إلي ، فأنزلني أحب الأرض إليك ، فأنزلني المدينة . ( موضوع ) _سلسلة الضعيفة 3 ح 1445 ص 639.

(14) كان يكثر من أكل الدباء ، فقلت : يا رسول الله ! إنك تكثر من أكل الدباء ، قال : إنه يكثر الدماغ ، ويزيد في العقل . ( موضوع ) _ سلسلة الضعيفة 4 ح 1608 ص 112.

(24) أتاني جبريل بهريسة من الجنة ، فأكلتها ، فأعطيت قوة أربعين رجلا في الجماع . ( موضوع ) _ سلسلة الضعيفة 4 ح 1686 ص 180.

(34) إني فيما لم يوح إلي كأحدكم . ( موضوع ) _سلسلة الضعيفة 4 ح 1733 ص 218.

(44) سيد بنى دارا ، واتخذ مأدبة ، وبعث داعيا ، فالسيد الجبار ن والمأدبة القرآن ، والدار الجنة ، والداعي أنا ، فأنا اسمي في القرآن محمد ، وفي الإنجيل أحمد ، وفي التوراة أحيد ، وإنما سميت أحيد لأني أحيد عن أمتي نار جهنم ، وأحبوا العرب بكل قلوبكم . ( موضوع ) _سلسلة الضعيفة 4 ح 1865 ص 346.

(54) أتاني جبريل بقدر فأكلت منها ، فأعطيت قوة أربعين رجلا في الجماع . ( باطل ) _سلسلة الضعيفة 4 ح 1685 ص 179.

تايم فيور timeviewer تيم فيور timeviewer - meet experts قبة النبي رسم القبة بلد 99 قبة قبه النبي قوم عاد رسم قبه رسم قبة قبة النبى مفترية قوم شعيب |رسم قبة رسم للرجل رسم القبه ابن تيمية
احذروا هذه الاحاديث

السلام عليكم ورحمة الله

احذروا هذه الاحاديث......
=================

1-" احب الاسماء الى الله ما عبد وما حمد"..(لا اصل له)كشف الخفاء1/390/51

2-"اختلاف امتى رحمه"..(لا اصل له)السلسلة الضعيفه1/76/57

3-"اصحابى كالنجوم, بايهم اقتديتم اهتديتم"(موضوع)السلسلة الضعيفة1/78/58

4-"اوصانى جبرائيل عليه السلام بالجار الى اربعين دارا,عشرة من هاهنا
وعشرة من هاهنا وعشرة من هاهنا وعشرة من هاهنا(ضعيف)السلسلة الضعيفة1/294/274

5-"لا صلاة لجار المسجد الا فى المسجد"(ضعيف)السلسلة الضعيفة1/216/183

6-"التكبير جزم"(لا اصل له)السلسلة الضعيفة1/101/71

7-"توسلوا بجاهى فان جاهى عند الله عظيم"(لا اصل له)السلسلة الضعيفة1/30/22

8-"حب الوطن من الايمان"(موضوع)السلسلة الضعيفة1/55/36

9-"من تزوج قبل ان يحج فقد بدا بالمعصية(موضوع)السلسلة الضعيفة1/256/
222

10-"الخيرفىّ وفى امتى الى يوم القيامة"(لا اصل له)السلسلة الضعيفة1/51/30
-"ما عمل ادمى من عمل يوم النحر احب الى الله من اهراق الدم, انه لياتى يوم القيامة بقرونها واشعارها واظلا فها وان الدم ليقع من الله بمكان قبل ان يقع على الارض فطيبوا بها نفسا(ضعيف)السلسلة الضعيفة(2/14/526)

2-"حمل العصا علامة المؤمن وسنة الانبياء"(موضوع)السلسلة الضعيفة(2/19/535)

3-"المؤمن كيس فطن"(موضوع)السلسلة الضعيفة(2/182/760)4-"يا عم والله لو وضعوا الشمس فى يمينى والقمر فى يسارى على ان اترك هذا الامرحتى يظهره الله او اهلك فيه ما تركته"(ضعيف)السلسلة الضعيفة(2/310/909)

5-"عليكم بالعمائم فانها سيما الملائكة وارخوها خلف ظهوركم"(منكر)السلسلة الضعيفة(2/241/845)

6-"ما اكرم النساءالا كريم ولا اهانهن الا لئيم(موضوع)السلسلة الضعيفة(2/119/669)

7-"استعينوا على انجاح الحوائج بالكتمان فان كل ذى نعمة محسود"(موضوع)الفوائد المجموعة(261/150)

8-"المرء كثير باخيه)(موضوع)الفوائد المجموعة(260/145)

9-"ما من اهل بيت فيهم اسم نبى الا بعث الله تعالى اليهم ملكا يقدسهم بالعداة والعشى)(موضوع)الفوائد المجموعة(468/26)

10-"السنة الخلق اقلام الحق"(لا اصل له)(المقاسد الحسنة(84/164)

-"ابغض الحلال الى الله الطلاق"(ضعيف)(ارواء الغليل7/106/2040)

2-"اجرؤكم على الفتيا، اجرؤكم على النار"ضعيف(السلسلة الضعيفة4/1814)

3-"احبوا العرب لثلاث،لانى عربى،والقران عربى، وكلام اهل الجنة عربى(موضوع)(ضعيف الجامع الصغير وزيادته26/173)

4-احذروا فراسة المؤمن فانه ينظر بنور الله وينطق بتوفيق الله"(ضعيف)السلسلة الضعيفة(4/1821)

5-"ادبنى ربى فاحسن تاديبى "ضعيف(ضعيف الجامع الصغير وزيادته(36/249)

6-"اذا انتهى احدكم الى الصف وقد تم فليجبذ اليه رجل يقيمه الى جنبه(ضعيف)السلسلة الضعيفة(2/320/129)

7-"التمسوا الجار قبل الدار والرفيق قبل الطريق"ضعيف جدا(السلسلة الضعيفة5/2013)

8-"حق الولد على الوالد ان يحسن اسمه ويحسن ادبه(موضوع)(السلسلة الضعيفة1/233/199)

9-"اعطوا السائل وان جاء على فرس"( قال القزوينى موضوع الفوائد المجموعه(65/14)

10-" صنفان من امتى اذا صلحا صلحا الناس: الامراء والفقهاء- وفى روايه العلماء"موضوع(السلسلة الضعيفة1/25/16)

11-"لا غيبة لفاسق"قال احمد منكر،وقال الدارقطنى والخطيب باطل
كشف الخفاء(2/366/3081)

12-"كان ياخذ من لحيته من عرضها وطولها"موضوع(السلسلة الضعيفة
1/304/288)

13-"لما قدم المدينة جعل النساء والصبيان والولائد يقلن
طلع البدر علينا من ثنيات اوداع
وجب الشكر علينا ما دعا لله داع
ضعيف-سقط من اسناده ثلاثة رواة او اكثر-(السلسلة الضعيفة2/63/598)

14-"انا مدينة العلم وعلى بابها،فمن اراد العلم فلياتى الباب(موضوع)
ضعيف الجامع191/1322)

15-"كما تدين تدان" ضعيف( ضعيف الجامع621/4274)

16-"كما تكونوا يولى عليكم"ضعيف(ضعيف الجامع621/4275)

17-انه راى رجلا يعبث فى صلاته فقال"لو خشع قلب هذا لخشعت جوارحه(موضوع)ارواء الغليل3/92/373

18-"اذا صعد الخطيب المنبر فلا صلاة ولا كلام" باطل(السلسلة الضعيفة1/122/87)

19-"رجعنا من الجهاد الاصغر الى الجهاد الاكبر"لا اصل له(مجموعة فتاوى11/197)

20-"فقيه واحد اشد على الشيطان من الف عابد"باطل(النافلة فى الاحاديث الضعيفة والباطله28/108)

21-"شعار المؤمنين على الصراط يوم القيامة: رب سلم سلم(ضعيف)(النافلة فى الاحاديث الضعيفة والباطلةص49/118

22-"من تمسك بسنتى عند فساد امتى فله اجر مئة شهيد
(ضعيف جدا)(السلسلة الضعيفة1/333/326)

23-"اخر من يدخل الجنة بجل يقال له جهينة فيقول اهل الجنة عند جهينة الخبر اليقين(موضوع)(ضعيف الجامع الصغير وزيادته ص3/6)

24-"ان من السنة ان يخرج الرجل مع ضيفه الى باب الدار"ضعيف(ضعيف الجامع الصغير وزيادته290/1699)

25-"اقرؤا على موتاكم يس"ضعيف(ضعيفالجامع الصغير وزيادته (151/1072)

26-"ان الله تعالى وملائكته يصلون على ميامن الصفوف"ضعيف(ضعيف ابى داوود103)

27-"ليس فى الحلى الزكاة" قال البيهقى باطل لا اصل له(الفوائد المجموعه61/5)

28-"لا تنظر الى صغر المعصية ولكن انظر الى عظمة من تعصيه" فى اسناده وضاع(الفوائد المجموعه250/87)

29-"من اخلص لله اربعين صبلحا ظهرت ينابيع الحكمة من قلبه على لسانة"ضعيف(الاحاديث الضعيفة والباطلة24/27)

30-"اذا جائكم عنى حديث فاعرضوه على كناب الله تعالى فان وافق فاقبلوه وان خالف فردوه"قال الصنعانى موضوع(كشف الخفاء1/86)

تايم فيور timeviewer تيم فيور timeviewer - meet experts قبة النبي رسم القبة بلد 99 قبة قبه النبي قوم عاد رسم قبه رسم قبة قبة النبى مفترية قوم شعيب |رسم قبة رسم للرجل رسم القبه ابن تيمية
هذه وقفة مع بعض الأحاديث الضعيفة أردت التنبيه عليها لكثرة تداولها بين الناس في رمضان ونسبتها إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - مع ضعفها أو كونها موضوعه :
1- حديث : ( اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان ) رواه البزار والطبراني وفي سنده زائدة بن أبي الرقاد ، قال عنه البخاري : منكر الحديث . وضعفه النسائي ، وابن حبان . وقد بيَّن بطلانه ابن حجر في ( تبيين العجب بما ورد في رجب ) .
2- حديث : ( اللهم أهله علينا بالأمن والإيمان والسلامة والإسلام ) رواه الترمذي 3447 وضعفه . وفي سنده سليمان بن سفيان : ضعيف . وقال الهيثمي : في إسناده عند الطبراني : عثمان بن إبراهيم الحاطبي ضعيف . وقال ابن القيم : في أسانيد طرق هذا الحديث لين . وقال : يذكر عن أبي داود في بعض نسخه أنه قال : ليس في هذا الباب حديث مسند .
3- حديث : ( أظلكم شهر عظيم .. وذكر فيه : أن أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار ) ... إلخ . وهو معروف بحديث سلمان الفارسي . مع الأسف كثيرًا ما نسمع من الخطباء من يجعل خطب هذا الشهر في شرح هذا الحديث مع أنه حديث باطل . رواه ابن خزيمة وقال : إن صح الخبر . وفي سنده علي بن زيد بن جدعان وهو ضعيف ، وسعيد بن المسيب لم يسمع منه ، وفي إسناده اضطراب وفي متنه نكارة .
4- حديث : ( لو يعلم العباد ما في رمضان لتمنت أمتي أن يكون رمضان السنة كلها ) رواه أبو يعلى 9/180 وقال : في سنده جرير بن أيوب ضعيف . وأخرجه ابن خزيمة 1886 وقال : إن صح الخبر .
5- حديث : ( صوموا تصحوا ) أخرجه أحمد 2/380 والطبراني وأبو نعيم والحاكم ، وهو حديث ضعيف .
6- حديث عبدالرحمن بن سمرة الطويل : ( إني رأيت البارحة عجبًا .. رأيت رجلاً من أمتي يلهث عطشًا كلما ورد حوضًا مُنع وطُرد . فجاءه صيامه فسقاه وأرواه ) رواه الطبراني بإسنادين في أحدهما سليمان بن أحمد الواسطي ، وفي الآخر خالد بن عبدالرحمن المخزومي ، وكلامها ضعيف . انظر : ( إتحاف السادة المتقين 8/119 ) وضعَّفه ابن رجب .
7- حديث : ( الصائمون ينفخ من أفواههم ريح المسك ، ويوضع لهم مائدة تحت العرش ) ذكره السيوطي في الدر المنثور 1/182 وضعَّفه ابن رجب وغيره .
8- حديث : ( إن الجنة لتزخرف وتنجد من الحول إلى الحول لدخول رمضان فتقول الحول العين : يا رب ، اجعل لنا في هذا الشهر من عبادك أزواجًا ) رواه الطبراني في الكبير والأوسط وفيه الوليد بن الوليد القلانسي ، وهو ضعيف .
9- حديث : ( الصائم إذا أُكل عنده صلت عليه الملائكة ) أخرجه ابن خزيمة والترمذي 784 ، وابن ماجه 1748 ، والطيالسي 1666 ، وهو حديث ضعيف . انظر الضعيفة 1332 .
10- حديث : ( أحب العباد إلى الله أعجلهم فطرًا ) أخرجه أحمد 2/329 ، وابن حبان 886 ، والبيهقي 4/237 ، والبغوي 1732 ، وفي سنده قرة بن عبدالرحمن حيوئيل وهو ضعيف ، وأخرجه ابن خزيمة 2062 ، والترمذي 700 وضعَّفه ، وجاء عند البخاري ومسلم : ( يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر ) .
11- حديث : ( نوم الصائم عبادة ) أورده السيوطي في الجامع الصغير 9293 وعزاه للبيهقي ورمز له بالضعف من طريق عبدالله بن أبي أوفى . وضعفه زين الدين العراقي والبيهقي والسيوطي . انظر الفردوس 4/248 ، وإتحاف السادة 4/322 .
12- حديث : ( رب صائم حظه من صيامه الجوع والعطش ، ورب قائم حظه من قيامه السهر ) رواه ابن ماجه 1690 وفي سنده أسامة بن زيد العدوي ضعيف ، ومعناه صحيح .
13- حديث : ( من صلى العشاء الآخرة في جماعة في رمضان فقد أدرك ليلة القدر ) أخرجه الأصبهاني وأبو موسى المديني . وذكره مالك بلاغًا 1/321 وهو مرسل من كلام ابن المسيب ، وجاء عند ابن خزيمة 2195 وفي سنده عقبة بن أبي الحسناء مجهول كما قال ابن المديني . فهو ضعيف .
14- حديث : ( كان إذا دخلت العشر اجتنب النساء واغتسل بين الأذانين ، وجعل العشاء سحورًا ) حديث باطل ، في سنده حفص بن واقد . قال ابن عدي : هذا الحديث من أنكر ما رأيت له . وجاء هذا الحديث بعدة أسانيد كلها ضعيفة .
15- حديث : ( من صام بعد الفطر يومًا فكأنما صام السنة ) ، وحديث : ( الصائم بعد رمضان كالكار بعد الفار ) ذكره صاحب كنز العمال 24142 وهو حديث ضعيف .
16- حديث : ( من صام رمضان وشوال والأربعاء والخميس دخل الجنة ) رواه أحمد 3/416 وفيه راوٍ لم يسمَّ ، والحديث ضعيف على كل حال .
17- حديث : ( لا تكتحل بالنهار وأنت صائم ) رواه أبو داود 2377 وقال : قال ابن معين : هو حديث منكر .
18- حديث : ( ذاكر الله في رمضان مغفور له ) أورده السيوطي في الجامع الصغير 4312 وعزاه للطبراني في الأوسط والبيهقي في الشعب . وفي سنده هلال بن عبدالرحمن وهو ضعيف .
19- حديث : ( الصوم في الشتاء ) رواه الترمذي 797 وهو مرسل ، وفي سنده نمير بن عريب . لم يوثقه غير ابن حبان . وهو ضعيف ، وكذلك حديث : ( الشتاء ربيع المؤمن ) ضعيف ومعناه صحيح .
20- حديث : ( استعينوا بطعام السحر على صيام النهار ، وبالقيلولة على قيام الليل ) أخرجه الحاكم وابن ماجه وفي سنده زمعة بن صالح وسلمة بن وهرام ضعيفان ، فالحديث ضعيف .
21- حديث : ( من أفطر يومًا من رمضان من غير عذر لم يجزئه صيام الدهر كله ولو صامه ) أخرجه أبو داود 2396 ، والترمذي 723 وقال : لا نعرفه إلا من هذا الوجه . وقال : سمعت محمدًا - يعني البخاري - يقول : في سنده أبو المطوس ولا أعرف له غير هذا الحديث , وقال ابن حجر في الفتح 4/161 : تفرد به أبو المطوس ولا أردي أسمع من أبي هريرة أم لا ، وقال الذهبي في الصغرى : لا يثبت .
22- حديث : ( اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت ) رواه ابن السني في عمل اليوم والليلة 481 ، وأبو داود 2358 وفي سنده عبدالملك بن هارون بن عنترة ضعفه أحمد والدارقطني . وقال : قال يحيى : هو كذا . وقال أبو حاتم : متروك . وقال ابن القيم في زاد المعاد 2/51 : لا يثبت هذا الحديث .
23- حديث : ( ثلاثة لا يفطرن الصائم : الحجامة والقيء والاحتلام ) رواه الترمذي 719 وضعفه . بل الحجامة تفطر ، والقيء إذا تعمد يفطر ، أما الاحتلام فلا .
24- حديث : ( تحفة الصائم الدهن والمجمر ) رواه الترمذي 801 وضعفه . وفي سنده سعد بن طريف ضعيف .
25- حديث : ( إن لله في كل ليلة ستمائة ألف عتيق من النار ، فإذا كان آخر ليلة أعتق الله بعدد ما مضى ) رواه البيهقي وهو مرسل من كلام الحسن البصري .
26- حديث : ( خصاء أمتي الصيام ) قال الألباني في مشكاة المصابيح 1/225 : لم أقف على سنده ، لكن نقل الشيخ القاري 1/461 عن ميرك أن فيه مقالاً .
27- حديث : ( الصوم نصف الصبر ) في سنده موسى بن عبيدة . متفق على ضعفه . وقد أخرجه الترمذي 3519 ، وابن ماجه 1745 ، وأحمد والبيهقي . ضعَّفه الألباني في ضعيف الجامع .
28- حديث : ( من قام ليلة العيد ) . وفي لفظ : ( من أحياها محتسبًا لم يمت قلبه يوم تموت القلوب ) رواه ابن ماجه وفيه بقية مدلس وقد عنعن ، فالحديث ضعيف .
29- حديث : ( ليس في الصوم رياء ) أخرجه البيهقي عن ابن شهاب الزهري مرسلاً .
30- حديث : ( صيام رمضان بالمدينة كصيام ألف شهر فيما سواه ) وفي لفظ : ( خير من ألف رمضان فيما سواه من البلدان ) أخرجه البيهقي وقال : إسناده ضعيف . وأخرجه الطبراني في الكبير ، والضياء في المختارة . وقال الهيثمي : فيه عبدالله بن كثير وهو ضعيف . وقال الذهبي في الميزان : إسناد مظلم .
31- حديث : ( سيد الشهور شهر رمضان وأعظمها حرمة ذو الحجة ) رواه البزار والديلمي . وفيه يزيد بن عبدالملك النفيلي وذكره الهيثمي في مجمع الزوائد 3/140 .
32- حديث : ( إن في السماء ملائكة لا يعلم عددهم إلا الله فإذا دخل رمضان استأذنوا ربهم أن يحضروا مع أمة محمد - صلى الله عليه وسلم - صلاة الترايح ) أخرجه البيهقي في الشعب 3/337 موقوفًا على علي . وضعفه السيوطي في الدر المنثور 8/582 ، والمتقي النهدي في كنزل العمال 8/410 .
33- حديث : ( إن للصائم عنده فطره دعوة لا ترد ) أخرجه أحمد 2/305 ، والترمذي 3668 ، وابن خزيمة 1901 ، وابن جاه 1752 وفي سنده إسحاق بن عبيدالله المدني لا يعرف كما قال المنذري ، وقد ضعَّف الحديث ابن القيم في زاد المعاد . والحديث ضعفه الترمذي . وله شاهد عند البيهقي 3/345 وفي سنده أبو مدلة . قال عنه ابن المديني : مجهول . وقال الذهبي : لا يكاد يعرف . فالحديث ضعيف .
وهنا تنبيه : ينبغي أن يُعلم أن الأحاديث الضعيفة لا يُعمل بها في الفضائل ولا في الأحكام ولا في غيرها على الراجح من أقوال أهل العلم ، فنحن متعبدين بما ثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - ، ولا يجوز نسبة الحديث الضعيف إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - إلا على سبيل البيان والإيضاح على ضعفه ، بل قال الشيخ محمد بن عبدالوهاب - رحمه الله - : لا يجوز لأحدٍ أن يروي حديثًا إلا وهو يعلم هل يصح ذلك عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أم لا ؟! لحديث : ( من يقل عليِّ ما لم أقل فليتبوأ مقعده من النار ) رواه البخاري . هذا والله أعلم ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد - صلى الله عليه وسلم - .
- رياض الجنان في رمضان
إعداد : عبدالمحسن بن علي المحسن ، ص31-36 .
المصدر صيد الفوائد

تايم فيور timeviewer تيم فيور timeviewer - meet experts قبة النبي رسم القبة بلد 99 قبة قبه النبي قوم عاد رسم قبه رسم قبة قبة النبى مفترية قوم شعيب |رسم قبة رسم للرجل رسم القبه ابن تيمية