منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > قسم التربية والتعليم > الفن الادب الشعر > إيقاع هادي
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


~♫ ♥ ♪ هَمَسَــآتُ آنْثَـى كبْريَآئُـهَآ يَفُـــوقُ تَفَآهَــتَهُمْ ♫ ♥ ♪~




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع




اعجبني
ان تكون لي زاويه
ابووح فيه
.
.
باحاسيسي
هنا
سكووون انا
........سيكون فرحي
................حزني
.....................الممي:136 :
.................امنياتي .................. واااحداث
يؤومي


هنا
فقط {محيط هادئ منغزل}
هنا
س استقر
هنا

سيكون غرفتي وزاويتي
ساكتب وارسم بجميع الواني

هنا
سوف انثر كل مايجول في خاطري
كل مايرووق لي

اسمي : نوني
عمري :17
عايشة: مكة

وبس
تم الاستفتاح مدونتي::

اليوم:: الربوووع
11|3 |1434

الساعة
ظهرا بتوقيت مكة 11.12



آڷڷهم إرحم من إشتآقت ڷهم نفسي وهم تحت الترآب l ; امـــــــــــــــــين يارب اجمعني بهم






يآلبيييييييييييه




احب ملامح السعادة عليها
احب النظر اليها غارقة بضحكاتها ،
فَ حين أراها هكذا تُرسم على ثغري
ابتسامات أجهلها ♡♡’
إدآم الله السعادة بها ولها ومعها (=| ‘
^ ____ توأميَ $”




.......


آبتسَموا ، إنسُوا ، آو تنآسوا ،
آخَلقوا مِن آلدمعھٓ آبتسآمہ ː )
ۆمن آلأبتسآمَه آلف معنى ..
ﻟ̲ـ تعيشوا فقط ;’






أحيآن ( أصد ) من الوجع وأترك النآس
[ وأبعد ] وكأني مآ تأثرت ، بـ فرآآق

وأحيآن وسط النآس لكن بلآ : إحسآس
اضحك ب سنّي وأختم الضحك بـ شهآق




! :’) أنآ لآ أريد آن أجبرهآآ بأن تبوح ليّ
. . فقط سوف أصمت وأشآركهآآ ب آلأختنآق




بعضهم يخلقون من حولنا ذرآت من ” جمآل ” نتنفسها حتى بغيآبهم !

<b>
‏​.

‏​‏​ أ‏​بي ﺂنسى :
وشّ ﺂللي صّآر ب/ هالأيام !
و گيف انّي ﺑدﯾت اتعععب ..
وصرت اعصب ﺑدون اسبآب
ﺂبي اﺑعد ..
ﺑعيد أﺑعد ، من عيوٌن اﻟنآس :
گذا اهدى
گذا احلى !
گذا ممگن احسّ إني :
[ ﺑدﯾت ارجع آنآ الأول]
</b>



آحبہآ لٱنھآ صآدقھۃ
ۆ لٱن ۆجۆدھآ حۆليّ يمنحنيّ آلطمأنينـۃ منذ آول آيآم معرفٺي بھٱ
ۆ هي ٺملأ لي ٱلفرآغآت ٱلگبيرھ ٱلٺي ٺخنقني ۆٺرهق أحلٱمي ♡ !
ٺحرص دآئماً ﺂن ٺگۆن بجآنبي
‏​ۆ ﺂن ٺشعل لي آلف فرح لٱ ينطفئ
هي رۆح بيضآء
هي آللتي لٱ ٺحمل ﻓي قـﻟبھآ إلا گل خير .
. ۆهي ٱلرۆح ٱﻟٺي آرٺاح بٱلحديث معهآ






كلآنآ ينتضر محآدثه الآخر . .
وعلى مآيبدو ﻵ أحد سيتحدث
تبآ لكبريآء قآتل بحضرة شوق ﻵيرحم