منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات العامة > مملكة الطبيعه > عالم البحار
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


موسوعه الجولد فيش

جولد فيش سمك جولد




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع


السمكة الذهبية (كاراكيوس أوراتوس) هي من أول الأنواع التي تم تربيتها منزلياً, وما زالت الأكثر شيوعاً من بين مختلف أنواع أسماك الزينة, وتعتبر هي الأصغر نسبياً في عائلة أسماك الشبوط (التي تتضمن أيضاً شبوط الكوي وبعض الأنواع الأخرى), وتعتبر السمكة الذهبية هي النسخة المستأنسة من شبوط أسود-رمادي/ بني موطنه الأصلي شرق آسيا (أستئنس للمرة الأولى في الصين), وتم إستقدامه لأوروبا في أواخر القرن السابع عشر.

التطور البيولوجي الذي أدى لظهور السمكة الذهبية نتج من بعض أنواع الأسماك مثل الشبوط الأوروبي والتنش(بكسر التاء).

قد تصل السمكة الذهبية إلى أقصى طول 59 سنتيمتير (23 بوصة) و أقصى وزن 4.5 كيلو جرام (9.9 رطل) ولكن هذه الأحجام نادرة, فالقليل من الأسماك الذهبية تستطيع بلوغ النصف فقط من هذه الأحجام. وفي أفضل الظروف, قد تصل السمكة الذهبية لعمر 20 عاماً (الرقم القياسي العالمي 49 عاماً), ولكن معظم الأسماك المرباة في البيوت عامة يكون عمرها من ست إلى ثمان سنوات, نظراً لتربيتهم في الأحواض.

تاريخ السمكة


خلال فترة حكم أسرة التانج (الصين), كان من الشائع تربية أسماك الشبوط في البرك. وكنتيجة لتطور طبيعي, وجدت إحدى هذه الأسماك بلون "ذهبي" (أو بالأصح برتقالي مائل للأصفر) عِوضاً عن اللون الفضي الشائع. وبدأ الناس في تربية وتوليد السلالة الذهبية بدلاً من الفضية, وبدؤا في عرضها في حاويات صغيرة. ولكن لم يتم إبقاء الأسماك في الحاويات الصغيرة طيلة حياتها, بل كان يتم الإحتفاظ بها في أحياز مائية أكبر كالبرك, وفي بعض المناسبات الخاصة التي يتوقع فيها مجيئ ضيوف, يتم وضع الأسماك في هذه الحاويات.

في عام 1162 ميلادياً, أمرت إمبراطورة من أسرة الـ"سونج" الحاكمة ببناء بركة يتم فيها تجميع الأسماك الحمراء والذهبية من الشبوط. وفي خلال هذه الفترة, كان من المحرم على أي شخص من خارج العائلة الملكية الإحتفاظ بأي سمكة لها لون ذهبي (أصفر), حيث أعتبر الأصفر لون ملكي. ولهذا السبب ربما يوجد الآن أسماك برتقالية أكثر من الأسماك الصفراء, بالرغم من سهولة إكثار اللون الأصفر.


بمرور الوقت, حدث العديد من التطورات, منتجة ألوان جديدة متنوعة, وتم إستحداث أنواع أجمل وذات ذيول مروحية من السمكة الذهبية. ولوحظ أول تغير في ألوان السمكة الذهبية في عام 1276. وأول سمكة ذهبية ذات ذيل مروحي كانت في عهد أسرة الـ"مينج" الحاكمة. في عام 1502, تم إستقدام الأسماك الذهبية إلى اليابان, حيث تم إنتاج سلالات الريوكين والتوساكين.


في عام 1611, ظهرت أولى الأسماك الذهبية في البرتغال, ثم منها إلى باقي الدول الأوروبية. وإستقدمت السمكة الذهبية لأول مرة في أمريكا الشمالية في عام 1874 وسرعان ما نالت شعبية كبيرة في الولايات المتحدة الأمريكية.



سلالات الأسماك الذهبية الداجنة:


خلال عدة قرون, تسبب التكاثر الإنتقائي على يد المربين في إنتاج العديد من التشكيلات في الألوان, التي إبتعدت بشكل كبير عن اللون "الذهبي" الأصلي للسمكة.

واختلفت أيضاً أشكال الأجسام, الزعانف, والعيون. وبعض الأنواع المتأخرة يجب أن تحفظ في الأحواض المائية حيث يختلفون عن بعض الأنواع الأخرى التي تقترب من طبيعتها البرية الأولى وتستطيع العيش خارج البيئة الصناعية, عموماً بعض السلالات تعتبر شديدة التحمل من الأخرى مثل الشوبونكين.
والسلالات الأساسية للأسماك الذهبية هي:
البلاك مور Black Moor
بابل آي Bubble Eye
باترفلاي تيل (ذيل الفراشة) Butterfly Tail
كاليكو Calico
كاليكو فانتيل (كاليكو ذيل المروحة) Calico Fantail
سيليستيال آي (العين العلوية) Celestial Eye
كوميت (المذنب) Comet
كومون (الشائع) Common
كراون بيرل سكيل (ذات قشور اللؤلؤ التاجية) Crown Pearlscale
فانتيل (ذيل المروحة) Fantail
ليونشو Lionchu
ليون هيد (رأس الأسد) Lionhead
أوراندا Oranda
باندا مور Panda Moor
بيرل سكيل (ذات قشور اللؤلؤ) Pearlscale
بومبوم Pompom
رانشو Ranchu
رايوكين Ryukin
شوبونكين Shubunkin
تليليسكوب آي (عين التليسكوب) Telescope Eyg
فيلتيل (ذيل الوشاح) Veilteil

وفيما يلى شرح مفصل لكل نوع من انواع السمكة الذهبية :
فانتيل Fantail



الوصف

- ارتفاع الجسم أكثر من ثلاثة أخماس 3/5 من طول الجسم.

- زعنفة ظهرية وحيدة, وباقي الزعانف مزدوجة.
- الذيل مزدوج ومنقسم ومرتفع عن مستوى الجسم.
- نهايات الزعانف شبه مستديرة.
- أقل طول للجسم 5.5 سنتيمتر.

تعتبر أسماك الفانتيل من الأنواع الأساسية في الأسماك الذهبية. الذيل مزدوج بخلاف أقاربها الكومون والكوميت. وتتراوح أطوال الزعانف والذيل من بوصة الى 3 بوصات أو أكثر.

الفانتيل المثالي لديه زوج من الزعانف الشرجية, والظهرية, وجسم مستدير ومحدد. يمكن ان يتراوح من اللون البرونزى(المعروف بأسم الشوكولاتة) واليرتقالى والأحمر, و الكاليكو ومزيج من هذه الألوان.
يعد ترتيبه الثالث من حيث قدرة تحمله في وسط الأسماك زوجية الذيول, ويأتي المذنب أولاً ثم بعد ذلك الشوبونكين في المرتبة الثالثة.قد يصل طوله من 15 إلى 18 سنتيمتر وأكثر إذا أتيحت له المساحة الكافية للنمو.
يستطيع ان يعيش السمك النهرى على أكل القشور فقط, ولكن من المحبذ أن ينوع له في الطعام و أحيانا يتغذى على الجمربي (الروبيان) او الخس.أشياء اخرى قد يتضمنها الغذاء: كالحبيبات والبازلاء, وشرائح جزر والديدان الحية. ينصح بتجميد الخس فى الثلاجة ثم تدفئته قبل التقديم حتى يصبح سهل الهضم للسمك.
يستطيع ان يعيش فى احواض بحجم عشرة لترات لكنه يكون بأفضل حال فى حوض مائى من أربعون لتراً او اكتر. يجب ان يحتوى الحوض على نظام تنقية و لا يتطلب حرارة عالية, حيث أنه من أسماك المياه الباردة, لذا تعتبر درجة حرارة الغرفة مناسبة له.

البلاك مور Black Moor



وصف السمكة:

- ارتفاع الجسم يصل إلى ثلثي الطول الكلي للجسم.
- العيون بارزة من سطح الرأس.
- زعنفة ظهرية وحيدة, جميع الزعانف الأخرى مزدوجة, والذيل مقسوم.
- الطول الأدني للذيل هو ثلاثة أرباع (3/4) طول الجسم.
- لا يظهر في نهاية الذيل أي شقوق ظاهرة أو نهايات حادة.
- بقية الزعانف تتخذ شكلاً دائرياً عند الأطراف.
- أقل طول للجسم يكون 5.5 سنتيمتر.
سمكة البلاك مور هي أحد أنواع الأسماك الذهبية ذوات الذيول المروحية, تسمى أيضاً بالبلاك بيوني, أو كورو-ديميكين باليابانية.
تعتبر البلاك مور أساسأ أحد أنواع العين التلسكوبية (أحد أنواع السمكة الذهبية) ولكن المميز لها هو اللون الأسود المخملي, كما أنها تختلف في شكل الزعانف الأكثر استدارة والذيل يكون أقل تشققاً عن الأسماك التلسكوبية الأعين.
تعتبر البلاك مور من أكثر أنواع الأسماك الذهبية شيوعاً, كما أنها من أكثر الأسماك الصينية انتشاراً.
أجسامها قصيرة, وممتلئة مع وجود بروز في منطقة الكتف, واللون دائماً أسود مخملي.
وأكثر ما يميز السمكة هو العيون, حيث أنها كبيرة, وتنمو على جانبي الرأس, وعند سن البلوغ, قد تصل البلاك مور إلى 20 أو 25 سنتيمتر, وتتراوح أعمارها من ست إلى خمس وعشرون سنة, وأصل هذه السمكة هو الصين.

نصائح خاصة بالرعاية:

من الخطأ الإحتفاظ بأي نوع من أنواع الأسماك الذهبية في البللورات الزجاجية, وينطبق ذلك على البلاك مور أيضاً, فلا يتوفر في هذه البللورات المساحة الكافية أو التنقية اللازمة, إلا إذا قمت بالتغيير الدائم للماء.
وبسبب الحجم الذي قد تصل إليه هذه السمكة, فالحجم الأفضل للحوض الذي تربى فيه يكون 75 ليتراً (20 جالوناً), وتوجد قاعدة عامة تقول أنه يجب توافر عشر جالونات من الماء لكل سمكة, وفي حالة الأسماك الكبيرة تصبح لكل بوصة من جسم السمكة وهذا مجرد تقدير.
يجب الحرص على وجود مساحة كافية للأسماك في الحوض وذلك بالإقلال من الزينة, وخصوصاً الأجسام ذات الحواف الصلبة, حيث يمكن أن تتسبب في تدمير العين.
ويفضل الإحتفاظ بالبلاك مور في درجة حرارة ما بين 18 إلى 22 درجة مئوية, ويستطيع معظمها تحمل درجات تصل إلى 30 درجة, مع العلم بأن ارتفاع درجة الحرارة يؤدي لنشاط البكتيريا وقد يصيب السمكة بالكسل.
الأحواض الصغيرة يجب فيها توافر نظام فلترة بيوكيميائي في حالة عدم التغيير الدائم للماء. الأسماك الذهبية عموماً تنتج كمية كبيرة من المخلفات, والتي تتحل في الماء متسببة في زيادة نسبة الأمونيا والنيتريت, وبازدياد هذه النسب في الحوض الصغير, قد تكون مميتة للأسماك, فيجب دائماً الحرص على تغيير الماء بانتظام لإلغاء تأثير المواد السامة.

التغذية::

مثل جميع الأسماك الذهبية, تفضل البلاك مور التغيير في الأكل, مثل القشور والحبيبات والتي يجب أن تعزز ببعض أنواع الخضروات مثل البازلاء والسبانخ والخس. بعض الفواكه مفيدة أيضاً للأسماك, مثل البرتقال, العنب المقشر وغيرهم.
ولكن لا يجب إطعامهم بالفواكه أكثر من مرتين في الشهر حيث أن السكر والأحماض قد تصبح ضارة جداً بالأسماك.
الدود المجفف, والدود الحي, وصغار الجمبري (الروبيان) والدافينا ينصح بإضافتهم إلى الطعام الطازج والقشور.
بعض الأطعمة الأخرى كالمجمدة والجيلاتينية والمجففة متاحة أيضاً. وعند الإطعام بالأغذية الحية والمجففة, يجب التأكد من نظافة المصدر وخلوه من الطفيليات التي قد تصيب الأسماك.
الأغذية البشرية, مثل الخبز, وبعض لحوم الحيوانات, والحلويات يمنع تماماً إطعامهم بها, حيث أنهم لا يستطيعون هضمها.
كقاعدة عامة, تفضل الأطعمة على شاكلة الحبيبات القابلة للغرق, عن الأطعمة الطافية. حيث أن الأطعمة الطافية ترغم السمكة على الصعود للسطح, وتتسبب في دخول الهواء مع الطعام, مما قد يؤدي لمشاكل في المثانة الهوائية.
يفضل دائماً غمر الأطعمة في الماء حتى تهبط ثم وضعها في الحوض بدلاً من تركها تطفو على السطح, ونظراً لأنه بهذا الشكل يمتلئ الطعام تماماً بالماء, فنتجنب بذلك تمدد الطعام في الأمعاء, ودائماً أطعم السمكة بالمقدار الذي تستطيع إنهائه في خلاص 3 إلى 5 دقائق وفقط مرتين يومياً.

الكاليكو Calico



الكاليكو كلمة تستخد لوصف اللون أكثر من كونها نوع للسمكة نفسها, فهي تطلق على الأسماك التي تملك مجموعة مختلفة من الألوان في وقت واحد, مثل:
الأحمر والبرتقالي والأسود والرمادي أو الأبيض, وقد تغطي هذه الألوان القشور والزعانف جزئياً أو كليا.
أحد أنواع الأسماك الذهبية لا يوجد إلا بهذا اللون (الكاليكو) وهو الشوبونكين, ومن الممكن أن يوجد هذا التنوع اللوني في أنواع أخرى مثل التليسكوبي, والفانتيل والرايكوين والأوراندا والرانشو.

البابل آي (العين الفقاعية) Bubble Eye




وصف السمكة :


- ارتفاع الجسم أكثر من نصف الطول الكلي للجسم.
- يوجد كيس أسفل وحول كل عين.
- لا وجود للزعنفة الظهرية.
- جميع الزعانف الأخرى زوجية.
- الذيل مزدوج ومنقسم.
- نهايات الزعانف ذات أطراف دائرية.
- أقل طول للجسم 5.5 سنتيمتر.

بابل آي (العين الفقاعية) هي أحد أنواع الأسماك الذهبية, وتتميز بالأكياس الممتلئة بالسؤال والتي توجد أسفل العينين, والزعانف مروحية الشكل, وقد اكتسبت شكلها الغريب بعد سنوات من تجارب التهجين.

وقد بدأ انتاج هذا النوع من الإسماك في عام 1908, ويقال أن أول سلالة ظهرت لهذه السمكة كانت في القرن الثامن عشر.
مثل سمك الرانشو, تفتقر البابل آي للزعنفة الظهرية, وتمتلك ذيلاً مزدوجاً, وتتواجد بألوان مختلفة, مثل الذهبي والأحمر والأسود والأبيض والأحمر مع الأبيض, والكاليكو.
في بداية حياتها, تكون الأكياس تحت العينين صغيرة, وتستمر بالنمو مع نمو السمكة, متسببة في تشويش الرؤية, وحجمها يتراوح ما بين 12 سنتيمتر إلى 20.

الرعاية:


مثل الأنواع الأخرى من الأسماك الذهبية, يتم معاملة هذه السمكة, مع الوضع في الإعتبار الحالة الخاصة لها, فبسبب الوضع الخاص للعينين, وحيث أن الأكياس قد تنموا بشكل كبير فتؤثر على طريقة السباحة, من المهم أن توضع أسماك البابل آي مع الأسماك الذهبية البطيئة الأخرى (كنفس النوع, أو التليسكوبي أو السيليستيال كمفضلين, ولكن الأنواع الأخرى من ذوي الذيول المروحية مسموحة بشرط ألا تكون عدائية وبشرط أن تجد البابل آي ما يكفيها من طعام).
تفضل هذه الأسماك التيار الضعيف أو المنعدم, ويفضل أن يكون حجم الحوض 38 لتراً (10 جالون) كحد أدنى للسمكة الواحدة, في حين أن من 75 إلى 200 لتراً هو الحجم المثالي, بناءً على حجم السمكة.
وتفضل هذه الأسماك درجة الحرارة من 22 إلى 25 درجة مئوية, ولكن, في درجة حرارة مثل هذه, مع تيار منعدم وماء غير مهوى, تكون الكمية المتوفرة من الأكسجين أقل (يمكن ملاحظة ذلك من سرعة تنفس السمكة كمؤشر على ذلك).
وبتوافر الكمية الكافية من الأكسجين في الماء, تستطيع البابل آي التعايش مع درجات حرارة قد تصل إلى 32 درجة مئوية.
في معظم الأحواض, تغيير جزء من الماء بشكل أسبوعي يعتبر عملاً هاماً, لإبقاء مستوى النيتريت أقل من 40 ppm . وإذا وجدت أنك تغير كمية كبيرة من الماء لتحقيق هذا, فعلى الأرجع يجب التفكير في شراء حوض جديد أكبر.
باعتبارها من ذوي البطون الممتلئة, قد تصاب البابل آي بمشاكل معوية كثيرة, ناتجة عن تناولها للغذاء الجاف, حيث أنه يتمدد داخل الجسم بعد تناوله, لذا يجب الحرص على إطعامها بالأطعمة المشبعة بالماء والفواكه والخضروات الطازجة لتجنب ابتلاعها أيضاً لكميات كبيرة من الهواء, الطعام الجاف الكثير, وخصوصاً الأطعمة الطافية قد تتسبب في الإمساك وأمراض المثانة الهوائية. الأعراض هي عدم القدرة على البقاء في وضع مستقيم, الطفو بالقرب من سطح الماء, أو الهبوط إلى القاع (هذه الأعراض قد تظهر أيضاً بسبب العدوى البكتيرية أو الماء الغير جيد).
الأسماك المصابة بأمراض المثانة الهوائية يجب منعهم عن الطعام لمدة 24 ساعة, ثم بعد ذلك إطعامهم بالبازلاء المجمدة.
لذا, إذا كنت تستخدم الأطعمة الطافية والجافة, ينصح بغمرها في الماء قبل تقديمها للأسماك, حتى لا تتمدد داخل السمكة.

جولد فيش سمك جولد
الله يعطيكي العافية

بارك الله بكِ على الموضوع الجميل

قصي

جولد فيش سمك جولد
الساعة الآن 02:34 AM.