منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > منتديات الرياضة والسيارات والدراجات الناريه > الرياضة
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


تقديم المباراة الأفتتاحية لكأس العالم " جنوب افريقيا V s المكسيك "

لجزيرسبور




ساهم بنشر الصفحة
موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع




المناسبة : المباراة الإفتتاحية لنهائيات كأس العالم بجنوب أفريقيا 2010
الجولة الأولى , المجموعة A
الفريقين : جنوب أفريقيا x المكسيك
الملعب : سوكر سيتي
اليوم و التاريخ : الجمعة 11 يونيو 2010
الساعة : 5:00
القناة الناقلة : الجزيرة الرياضية +10






ملعب المباراة




يمكن إعتبار ملعب مدينة كرة القدم بأنه منزل كرة القدم في جنوب أفريقيا حيث تم تشييد الملعب
في منتصف ثمانينات القرن الماضي وجاء بناء الملعب نتيجة مبادرة من مسؤولي كرة القدم في

البلاد الذين قرروا تشييد أول ملعب بمواصفات دولية وتحملت الأسرة الكروية المحلية مصاريف
إنشاؤه. وغص الملعب بعشرات الآلاف من مناصري "نيلسون مانديلا" بعد إطلاق سراحه في
1990 واحتشد الآلاف أيضاً في 1993 تعبيراً عن حزنهم لاغتيال "كريس هاني" كما استضاف
الملعب مباريات نهائيات كأس الأمم الأفريقية 1996 CAF والتي فاز فيها منتخب جنوب أفريقيا.
وتقع هذه المنشأة الرياضية على مقربة من مقر اتحاد كرة القدم في جنوب أفريقيا SAFA ومركزه
الجديد الذي يستضيف كلا من اللجنة المحلية المنظمة لكأس العالم FIFA 2010 ومكاتب FIFA.
وسيكون ملعب مدينة كرة القدم أهم ملعب في أول نهائيات كأس العالم FIFA تقام في أفريقيا ويتميز
بهندسته المميزة والفريدة حيث تم تصميم جزئه الخارجي على شكل إناء أفريقي. ويعيش 40 بالمئة
من سكان "جوبورج" في مدينة سويتو على مقربة من مدينة كرة القدم وهو ما سيجعل من الملعب
مركز نشاط حيوي في كأس العالم FIFA 2010. ويتسع الملعب حالياً إلى 80 ألف متفرج ولكن
طاقته الاستيعابية ستصل إلى 94700 متفرج بعد انتهاء عملية تطويره.

معلومات الملعب


اسم الملعب : سوكر سيتي
الموقع : جوهانسبيرج
سنة التأسيس : 1987
آخر تجديد : 2009
السعه : 88,460 تقريبا


حكم المباراة



أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في جوهانسبورغ أن الحكم الأوزبكستاني رافشان إيرماتوف سيقود المباراة الافتتاحية بين منتخبي الدولة المضيفة والمكسيك لمونديال 2010 في 11 حزيران الحالي في جوهانسبورغ.
وسيدخل إيرماتوف الحاصل على الشارة الدولية عام 2003 والذي اختير أفضل حكم آسيوي عامي 2008 و2009، التاريخ كونه سيصبح أول حكم أوزبكستاني يقود مباراة في نهائيات كأس العالم.
وسبق لإيرماتوف أن قاد عدداً من المباريات في كأس العالم للناشئين (دون 17 عاماً)
وكأس العالم للشباب (دون 20 عاماً) وكذلك في كأس العالم للأندية عام 2008 في اليابان


المباراة الإفتتاحية
هي المباراة الإفتتاحية للعرس الكروي و الذي سيقام بجنوب أفريقيا وسط حفل إفتتاح ضخم لهذه المناسبة الكبيرة , و من المعروف مشاركة الفريق المنظم لأولى المباريات الإفتتاحية لكأس العالم 2010 و الذي سيقابل منتخب المكسيك .
يذكر أنه المجموعة تضم : جنوب أفريقيا , المكسيك , أروجواي , فرنسا



جنوب أفريقيا





هناك نوع من التفاؤل الحذر في جنوب أفريقيا التي يطلق عليها بلاد قوس القزح وهي تستعد لكتابة صفحة مجيدة في تاريخها الكروي القصير. فالمهمة التي تنتظرها شاقة.
حفلت السنوات الماضية بخيبات الأمل، لكن منتخب بافانا بافانا وهو لقب المنتخب الجنوب أفريقي ويعني الأولاد، أظهر، لكن على فترات متقطعة إن العزيمة لا تنقصه ليكون قوة ضاربة. ولن يوجد حافز أكبر من أن يدافع لاعبو منتخب جنوب أفريقيا عن ألوان بلادهم في نهائيات كأس العالم FIFA التي تقام على أرضهم.


عام 1996 وبعد أربع سنوات على عودة جنوب أفريقيا إلى عائلة كر القدم العالمية، فاجأ المنتخب الجنوب افريقي الجميع بإحرازه باكورة ألقابه اقارية إثر تتويجه بطلاً لكأس الأمم الأفريقية التي إستضافها على أرضه بفوزه على تونس على ملعب سوكر سيتي في جوهانسبورج. ولسخرية القدر، فإن منتخب جنوب أفريقيا سيعود إلى هذا الملعب بالذات حيث حقق أول نجاح كبير له، املاً في أن يكتب التاريخ مجدداً على مستوى أعلى.

يجب أن يكون معروفاً لدى جميع المنتخبات الأخرى، بأن المنتخب الجنوب أفريقي الذي قدم عروضاً جيدة في كأس القارات FIFA على أرضه في يونيو/حزيران الماضي حيث خسر بصعوبة أمام البرازيل 1-0، ثم أمام أسبانيا في المباراة على المركزين الثالث والرابع، قادر إذا لعب بأعلى قدرات يملكها أن يفاجىء كثيرين. شهدت كأس القارات عروضاً لافتة من قبل الدولة المضيفة، لكن عيب المنتخب الوحيد كان عدم قدرته على ترجمة الفرص الكثيرة التي سنحت له إلى أهداف.
الطريق نحو جنوب أفريقيا

تأهلت جنوب أفريقيا مباشرة إلى النهائيات كونها الدولة المضيفة للبطولة.




نجم المنتخب

يعتبر لاعب الوسط الموهوب ستيف بينار أهم لاعب في صفوف منتخب بلاده. ففي غياب المهاجم الأكثر نجاحاً في تاريخ المنتخب وهو بيني ماكارثي غير المرغوب فيه حالياً، فإن بينار يجلب الخيال وأشياء جديدة لمنتخب بلاده.




منذ إنضمامه إلى ايفرتون، نجح بينار في إكشتاف ذاته وأصبح أكثر نضجاً ولاعباً متكاملاً. على الرغم من إختلاف الرأي حوله، فإن احداً في جنوب أفريقيا لا يستطيع أن ينكر الثقة التي يظهرها في الملعب وقدرته على أن يكون ملهماً لفريقه. كانت العروض التي قدمها في كأس القارات دليلاً ساطعاً على أنه سيكون أحد المفاتيح الأساسية لتحقيق النجاحات لمنتخب بلاده في كأس العالم 2010 FIFA. ولا يقل لاعبان إثنان شأناً عن بينار فهما عملا بجهد كبير وفعالية من دون أن يعطيا حقهما وهما الظهيران سيبونيسو غاكسا والممتع تسيفو ماسيليلا.

المدرب

قوبل التعاقد مع المدرب البرازيلي الشهير كارلوس البرتو باريرا للإشراف على منتخب جنوب أفريقيا للمرة الثانية بأحاسيس مختلفة، لكن أنصار المدرب البرازيلي يعتبرون بأنه الرجل المناسب لقيادة منتخب بلادهم إلى الهدف المنشود عام 2010. لا شك بأن باريرا يملك الخبرة في هذا الجال كونه قاد منتخب بلاده إلى كأس العالم FIFA عام 1994، وهي عامل أساسي لنفح روح جديدة في صفوف المنتخب الجنوب أفريقي الذي يعاني حالياً. ويأمل باريرا بأن يتحاشى المشاكل التي واجهها في الفترة الاولى التي تولى فيها الإشراف على تدريب المنتخب حيث فشل في قيادته لتخطي الدور الاول في كأس الأمم الأفريقية عام 2008.

مشاركات سابقة في كأس العالم FIFA

فشل المنتخب الجنوب أفريقي في تخطي الدور الثاني في مشاركتيه السابقتين في نهائيات كأس العالم FIFA. بالطبع، سيحاول في مشاركته الثالثة أن يجد حلاً لهذه المشكلة. كانت باكورة مشاركات جنوب أفريقيا في فرنسا 1998، وذلك بعد ست سنوات من عودتها إلى كنف عائلة كرة القدم. على الرغم من الخسارة الثقيلة في مباراته الأولى أمام فرنسا 3-0، نجح المنتخب الجنوب أفريقي في تقديم عرضين جيدين أمام الدنمارك والسعودية حيث تعادل فيهما.

كانت نهائيات كأس العالم 2002 فرصة أمام بافانا بافانا ليرتقي إلى مستوى أعلى، بيد أنه فشل في تحقيق ذلك بخروجه من الدور الاول على الرغم من تحقيق أول فوز له في نهائيات كأس العالم FIFA ضد سلوفينيا 1-0.

السجل

- تعتبر المشاركة المقبلة في الهائيات هي الثالثة لجنوب افريقيا في كأس العالم FIFA. أول مشاركة كانت في فرنسا 1998، كما تأهل أيضاً إلى نهائيات كوريا الجنوبية واليابان عام 2002.

- سجل بيني ماكارثي أول هدف لجنوب أفريقيا في نهائيات كأس العالم في المباراة التي إنتهت بتعادل فريقه مع الدنمارك 1-1 في 18 يونيو/حزيران 1998.

- يعتبر قائد منتخب جنوب أفريقيا الحالي أرون موكوينا أكثر اللاعبين تمثيلاً لمنتخب بلاده

- إستضافت جنوب أفريقيا وأحرزت كأس الأمم الأفريقية عام 1996 بفوزها على تونس 2-0 في المباراة النهائية على ملعب سوكر سيتي في جوهانسبورج. حل المنتخب الجنوب أفريقيي وصيفاً لنسخة عام 1998 في بوركينا فاسو عام 1998 حيث خسر أمام مصر 2-0 في النهائي.






المكسيك





بعد عدة سنوات مضطربة تغير فيها المدير الفني ثلاث مرات، وجرى فيها تجربة أكثر من ستين لاعبا، وجدت المكسيك الحل أخيرا عند خافيير أجيري، حيث كون المدرب السابق لنادي أتليتيكو مدريد فريقا يجمع بين المواهب الشابة والنجوم الكبار، وحول مسار منتخب الألوان الثلاثة تماما. ونجح في قيادة المنتخب ليرتقي من المركز الخامس إلى الثاني في ترتيب منطقة أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي، بتحقيق خمسة انتصارات والتعادل في مباراة واحدة والخسارة في مباراة واحدة في مشوار التصفيات. وتطمح المكسيك إلى تجاوز دور الستة عشر في جنوب أفريقيا 2010، تلك المحطة التي توقفت عندها في بطولات كأس العالم FIFA الأربع الماضية.

الطريق إلى جنوب أفريقيا 2010
بعد التغلب على بليز بلا مشقة في المرحلة الأولى من التصفيات، وقعت المكسيك في مجموعة صعبة في المرحلة قبل النهائية. وكانت المواجهات مع جامايكا وكندا وهندوراس أقوى مما كان يتوقع الفريق الذي كان يقوده عندئذ سفين جوران إريكسون، ولم يتأهل إلا بفضل فارق الأهداف الذي تفوق به على جامايكا.


وبدأ المنتخب المكسيكي المرحلة النهائية، التي تتنافس فيها ستة منتخبات، بنفس الطريقة المضطربة. فجاء الفوز على كوستاريكا (2 - 0) والهزيمتان في الولايات المتحدة (2 - 0) وهندوراس (3 - 1) ليجد المكسيكيون أنفسهم مضطرين لتغيير إدارة الفريق. فذهب إريكسون وجاء خافيير أجيري، الذي كان قد تولى مسئولية الفريق من قبل في ظروف مماثلة في طريقه نحو كوريا واليابان 2002. وكرر أجيري المعجزة، وبعد الكبوة المؤلمة في السلفادور (2 - 1)، صنع تغيرا جذريا في حظوظ منتخب الأزتيك. حيث نجح بانتصاراته المتتالية أمام ترينيداد وتوباجو (2 - 1)، والولايات المتحدة (1 - 0)، وكوستاريكا (0 - 3)، وهندوراس (1 - 0)، والسلفادور (4 - 1) في حجز تذكرة المكسيك إلى المونديال قبل مباراتهم الأخيرة في التصفيات، التي لعبوها بأعصاب هادئة، وتعادلوا فيها مع ترينيداد وتوباجو (2 - 2)، ليحتلوا في النهاية المركز الثاني في ترتيب المنطقة.

أبرز النجوم

إذا كان الفضل في التحول الذي شهده المنتخب الأخضر يرجع للاعب واحد، فإن هذا اللاعب هو كواوتيموك بلانكو، ذلك المخضرم المبدع الذي أعاده خافيير أجيري إلى المنتخب بعد اعتزاله اللعب الدولي، وأصبح رمزا للمنتخب المعاد بنائه. وتألق إلى جانبه شباب مثل جييرمو أوتشوا، وإفراين خواريث، وأندريس جواردادو، وجوفاني دوس سانتوس، الذين سيشكلون إلى جانب قائد الفريق رافائيل ماركيز قوة المكسيك الضاربة في جنوب أفريقيا 2010.

المدرب

خافيير أجيري هو أكثر المديرين الفنيين المكسيكيين نجاحا في السنوات الأخيرة. فبعد أن كان نادي باتشوكا مغمورا لا يعرفه أحد، جعله بطل كرة القدم في أرض الأزتيك عام 1999، ثم تولى مسئولية المنتخب المكسيكي الذي كان قد فقد الأمل في التأهل لنهائيات كوريا واليابان 2002. ولم ينجح في تأمين تذكرة المشاركة في المونديال فحسب، بل وصل بالفريق إلى دور الستة عشر أيضا، متربعا على قمة المجموعة التي كانت تضم إيطاليا وأيرلندا والإكوادور. وبعد البطولة وقع عقدا مع أوساسونا الأسباني، الذي قاده إلى دوري أبطال أوروبا في موسم 2005 - 2006. ثم انتقل إلى أتليتيكو مدريد، الذي أنهى معه موسم 2007 - 2008 في المركز الرابع في الدوري الأسباني. وترك الأتليتيكو في أوائل عام 2009 وعاد إلى المكسيك التي كانت تعاني الأمرين مرة أخرى. وهو الآن، بعد أن أنقذ بلاده للمرة الثانية، يستعد لاستكمال سجله المشرف في جنوب أفريقيا 2010.

تاريخ المنتخب في كأس العالم

- تأهلت المكسيك لنهائيات كأس العالم FIFA 14 مرة، متفوقة على كل منتخبات الكونكاكاف.
- أفضل مركز حصلت عليه المكسيك في نهائيات كأس العالم FIFA هو المركز السادس الذي نالته في البطولتين اللتين نظمتا في بلاد الأزتيك، المكسيك 1970 و1986.

- سوف تكون بطولة جنوب أفريقيا 2010 هي المرة الخامسة على التوالي التي يتأهل فيها المكسيكيون إلى نهائيات المونديال. وفي البطولات الأربع السابقة، خرجت من دور الستة عشر.


إحصائيات
- في عهد أجيري، نجحت المكسيك في خوض 12 مباراة متتالية دون أن تمنى بهزيمة واحدة، ولم يوقف هذه المسيرة الناجحة إلا الخسارة في مباراة ودية أمام كولومبيا (2 - 1)، شارك فيها لاعبو الدوري المحلي فقط.

- كان المنتخب المكسيكي الذي حجز مقعده في جنوب أفريقيا 2010 يضم 4 لاعبين ممن فازوا بكأس العالم تحت 17 سنة بيرو FIFA 2005، وهم: جوفاني دوس سانتوس، وكارلوس فيلا، وإفراين خواريث، وهيكتور مورينو.


- لم تضم قائمة الهدافين العشرين الأوائل في تصفيات أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي أي لاعب مكسيكي. إلا أن عدد اللاعبين المكسيكيين الذين سجلوا أهدافا في التصفيات بلغ 18 لاعبا.







قائمة الفريقين



قائمة لاعبي جنوب أفريقيا :

الحراسة : 1 أوسكار بيريز , 13 جييرمو أوتشوا ,23 لويس ميتشيل

الدفاع : 2 سيبونيزو جاكسا , 3 تسيبو ماسيليلا , 4 ارون موكوينا , 5 أنيلي نجكونجكا , 14 ماثيو بوث , 15 لوكاس ثوالا , 20 بونجاني كومالو , 21 سيابونجا سانجويني

الوسط :6 ماكبيث سيبايا , 7 لانس ديفيدز , 8 سيفيوي تشابالالا , 10 ستيفن بينار , 11 تيكو موديزيه , 12 رينيلوي ليتشولونياني , 13 كاجيشو ديكجاكوي , 19 سوربرايز موريري , 23 ثاندويسي خوبون

الهجوم : كاتليجو مفيلا , 17 برنارد باركر , 18 سيامبونجا نومفيتي .











قائمة لاعبي المكسيك :

الحراسة : 1 أوسكار بيريز , 13 جييرمو أوتشوا , 23 لويس ميتشيل

الدفاع : 2 فرانشيسكو رودريجيز , 3كارلوس سالسيدو , 4 رافائيل ماركيز , 5 ريكاردو أوسوريو , 12 بول أجيلار , 15 هيكتور مورينو , 16 إيفراين خواريز , 19 جوني ماجالو

الوسط : 6 جيراردو تورادو , 8 إسرائيل كاسترو , 18 أندريس جواردادو , 20 خورخي توريس

الهجوم : 7 بابلو باريرا , 9 جييرمو فرانكو , 10 كواوتيموك بلانكو , 11 كارلوس فيلا , 14 خافيير هيرنانديز , 17 جيوفاني دوس سانتوس , 21 أدولفو باوتيستا , 22 ألبرتو ميدينا






أبرز لاعبي الفريقين

جنوب أفريقيا

كاتليغو مفيلا



هجوم

جنوب أفريقيا

النادي: ماميلودي سونداونز - جنوب أفريقيا

المنتخب: جنوب أفريقيا

تاريخ الميلاد: 29 نوفمبر 1984

العمر: 25





ثاندويسى خوبونى



وسط

جنوب أفريقيا

النادي: غولدن أروز - جنوب أفريقيا

المنتخب: جنوب أفريقيا

تاريخ الميلاد: 22 مايو 1986

العمر: 24






المكسيك

جيوفاني دوس سانتوس



وسط

المكسيك

النادي: غلطة سراي - تركيا

المنتخب: المكسيك

تاريخ الميلاد: 11 مايو 1989

العمر: 21





رافاييل ماركيز






دفاع

المكسيك

النادي: برشلونة - أسبانيا

المنتخب: المكسيك

تاريخ الميلاد: 13 فبراير 1979

العمر: 31




لجزيرسبور
اّخر مباراة جمعت الفريقين :

اّخر مباراة جمعت المنتخبين كانت بتاريخ 9 يوليو 2005 يوم السبت ببطولة الكوتكاكاف الكأس الذهبية و التي إنتهت لصالح جنوب أفريقيا بنتيجة 2-1 .


المنتخبين في سطور :

المجموعة الاولى
|| جنوب افريقيا في سطور ||

=====================



تأسيس الاتحاد المحلي : 1991
الانضمام الى الاتحاد الدولي ( فيفا ) : 1992
الانضمام الى الاتحاد الافريقي : 1992
أشهر القاب المنتخب : بافانا بافانا
عدد المشاركات في نهائيات كأس العالم : 3 ( 1998 - 2002 - 2010 )
ألقاب عالمية : لايوجد
ألقاب قارية : كأس امم افريقيا ( 1996 )
=============================================
الاستعدادات :-
سيحاول المنتخب الجنوب أفريقي بقيادة مدربه المحنك البرازيلي كارلوس ألبيرتو باريرا أن يظهر بنفس الصورة التي ظهر عليها في كأس القارات التي استضافتها بلاده العام الفائت وأن يتمكن في مشاركته الثالثة فقط في نهائيات كأس العالم من تجاوز الدور الأول مستفيداً من عاملي الأرض والجمهور.
وقدم ال "بافانا بافانا"- وهو لقب المنتخب ومعناه "الأولاد"- مستوى ملفتاً في الدور الأول من كأس القارات وخسر بصعوبة أمام البرازيل في نصف النهائي قبل أن يقدما أداء مشرفاً ويخسر بصعوبة وبفارق هدف أمام إسبانيا بطلة أوروبا في مباراة تحديد المركز الثالث.
وستكون أنظار بلاد نيلسون مانديلا مسلطة على نجم الفريق الأول وملهمه ستيفن بينار (28 عاماً) جناح نادي ايفرتون الإنكليزي والذي يعوّل عليه المدرب باريرا كثيراً من أجل قيادة الهجمات وإمداد المهاجمين بالكرات وحتى إحراز الأهداف.
واكتسب بينار خبرة كبيرة في الدوري الإنكليزي وأصبح أكثر نضجاً وتكاملاً، والدليل على ذلك، المستوى الممتاز التي قدمه في كأس القارات فبات من دون أدنى شك أحد رموز الفريق إلى جانب الظهيرين سيبونيسو غاكسا وتسيفو ماسيليلا.
===========================================
جدول الدور الاول لمنتخب جنوب افريقيا
17:00- جنوب افريقيا × المكسيك -11/6/2010
21:30- جنوب افريقيا × اوروغواي -16/6/2010
17:00- جنوب افريقيا × فرنسا -22/6/2010
============================================
الطريق الى المونديال :-
بحسب أنظمة الإتحاد الدولي لكرة القدم، تأهلت جنوب أفريقيا مباشرة إلى نهائيات كأس العالم بصفتها الدولة المنظمة للبطولة.
ولكن بالرغم من ذلك، شارك منتخب "البفانا بفانا" في التصفيات كونها اعتمدت أيضاً كتصفيات لبطولة كأس أمم أفريقيا التي نظمتها أنغولا في مطلع العام الحالي.
وظهر الفريق خلال هذه التصفيات بمستوى متواضع للغاية ففشل في تجاوز المرحلة الثانية بعد حلوله ثانياً في مجموعة ضمت معه نيجيريا وغينيا الإستوائية وسيراليون، ليغيب عن النهائيات الأفريقية.
وخلال ست مباريات خاضها لم يحقق المنتخب الجنوب أفريقي الفوز إلا في مباراتين كانتا أمام غينيا الإستوائية في حين خسر مباراتيه أمام نيجيريا، كما خسر أمام سيراليون خارج ملعبه وتعاد معها على ملعبه.
وقد تسببت هذه النتائج السيئة في إقالة البرازيلي جويل سانتانا من تدريب الفريق، ليعود بعدها مواطنه كارلوس ألبرتو بيريرا إلى منصبه بعد أن كان قد رحل عن الفرق لأسباب شخصية في 2008.
===============================================
نبذة تاريخية :-
سجّلت جنوب أفريقيا مشاركتين فقط في نهائيات كأس العالم، الأولى كانت في مونديال 1998 في فرنسا والثانية في مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان.
في أول مشاركة لها في نهائيات مونديال فرنسا، خسرت جنوب أفريقيا أمام فرنسا صفر-3 قبل أن تستعيد التوازن وتتعادل مع الدنمارك 1-1 والسعودية 2-2 لكن ذلك لم يكن كافياً لمواصلة المشوار، فخرج المنتخب الأفريقي الذي كان يضم آنذاك بعض النجوم أمثال شون بارتليت وبيني ماكارثي ومارك فيش، من الدور الأول بعد حلوله ثالثاً في المجموعة.
وبلغ منتخب "بافانا بافانا" نهائيات مونديال كوريا الجنوبية واليابان في 2002 وكان قاب قوسين أو أدنى من التأهل إلى الدور الثاني بحلوله في المركز الثالث في المجموعة الثانية بفارق الأهداف عن باراغواي الثانية.
وكانت جنوب أفريقيا تعادلت في المباراة الأولى ما باراغواي 2-2 وفازت على سلوفينيا 1-صفر قبل أن تخسر بصعوبة أمام إسبانيا 2-3 لتخرج من النهائيات من الباب الواسع.
الجدير ذكره، أنه في العام 1996 وبعد أربع سنوات على عودة جنوب أفريقيا إلى كنف الاتحاد الدولي للعبة، فاجأ المنتخب الجنوب أفريقي الجميع بإحرازه للمرة الأولى كأس الأمم الأفريقية التي استضافها على أرضه بفوزه على تونس في النهائي.


المجموعة الاولى
|| المكسيك في سطور ||

=====================



تأسيس الاتحاد المحلي : 1927
الانضمام الى الاتحاد الدولي ( فيفا ) : 1929
الانضمام الى اتحاد الكونكاكاف : 1961
أشهر القاب المنتخب : إل تري
عدد المشاركات في نهائيات كأس العالم : 14 ( 1930 - 1950 - 1954 - 1958 - 1962 - 1966 - 1970 - 1978 - 1986 - 1994 - 1998 - 2002 - 2006 - 2010 )
ألقاب عالمية : 1 = كأس العالم للقارات ( 1999 )
ألقاب قارية : 11 = امم امريكا الشمالية ( 1947 - 1949 - 1991 ) بطولة الكونكاف ( 1965 - 1971 - 1977 ) الكأس الذهبية ( 1993 - 1996 - 1998 - 2003 - 2009 )
=============================================
الاستعدادات :-
تخوض المكسيك غمار نهائيات المونديال للمرة الخامسة على التوالي والرابعة عشرة منذ انطلاق المسابقة، والأمل يحدو الشعب المكسيكي المولع بكرة القدم رؤية ال" ال تري"وهو لقب المنتخب، على منصة التتويج لإسدال الستار على خيبات الخروج المتكررة من الأدوار الأولى في نهائيات كأس العالم.
وسيكون المنتخب المكسيكي أحد أصغر المنتخبات في النهائيات إذ يعتمد المدرب خافيير أغيري على تشكيلة من الشبان الواعدين أمثال لاعب برشلونة الإسباني السابق وغلطة سراي التركي الحالي جيوفاني دوس سانتوس ( 20 عاماً) وكارلوس فيلا مهاجم أوساسونا الإسباني وغييرمو أوتشوا وأندريس غواردادو لاعبي ديبورتيفو الإسباني.
ولا يقتصر الأمر على هؤلاء فقط ، بل ينتظر عدة لاعبين شبان آخرين مثل إفراين خواريز (22 عاماً) و هيكتور مورينو وبابلو باريرا وخافيير هيرنانديز لاعب تشيفاس المحلي والذي وقّع مؤخراً لنادي مانشستر ينايتد الإنكليزي، الفرصة لإثبات جدارتهم في جنوب أفريقا وقيادة بلادهم إلى الربع النهائي للمرة الأولى منذ مونديال 1986 والذي استضافته المكسيك بالذات.
ولن تكون مواجهات هذا الجيل الصاعد سهلة في الدور الأول إذ يلعب رجال أغيري مع أصحاب الأرض في الافتتاح ومع المنتخب الفرنسي الذي يفوق المكسيك خبرة في اللقاء الثاني قبل مواجهة أوروغواي في ختام لقاءات الدور الأول.
===========================================
جدول الدور الاول لمنتخب المكسيك
14:00- المكسيك × جنوب افريقيا -11/6/2010
21:30- المكسيك × فرنسا -17/6/2010
17:00- المكسيك × اوروغواي -22/6/2010
============================================
الطريق الى المونديال :-
بعد تخطيها بيليز المتواضعة ذهاباً وإياباً في المرحلة الأولى من التصفيات، وقعت المكسيك في مجموعة صعبة نسبياً إلى جانب هندوراس وكندا وجامايكا لكنها تمكنت من متابعة سيرها إلى المرحلة الأخيرة الثالثة بعد حلولها ثانية بفارق الأهداف عن جاماياكا الثالثة في حين تصدرت هندوراس المجموعة.
وفي المرحلة الأخيرة، خاضت المكسيك التصفيات في مجموعة ضمت إضافة إليها، كل من هندوراس والولايات المتحدة وكوستاريكا والسلفادور وترينداد وتوباغو.
ولم تكن البداية موفقة على الإطلاق إذ سقطت المكسيك في أولى لقاءاتها في شهر شباط/فبراير من العام 2009 أمام جارتها الولايات المتحدة (صفر-2)، قبل أن تفوز بنفس النتيجة على ضيفتها كوستاريكا في آذار/مارس ثم تتعثر وتنهزم أمام مضيفتها كوستاريكا (1-3 ثلاثة أشهر.
ودفع المدرب السويدي سفين غوران إريكسون ثمن الهزائم والعروض المهزوزة، فأقاله الاتحاد المكسيكي للعبة وعين مكانه سيرجيو أغيري الذي استهل أول لقاءاته بالخسارة أمام السلفادور (1-2) إلا أنه أعاد التوازن سريعاً إلى الفريق الأخضر وقاده إلى خمسة انتصارات متتالية وبالتالي إلى النهائيات بحلول المكسيك في المركز الثاني برصيد 19 نقطة خلف الولايات المتحدة الأولى (20 نقطة) وأمام هندوراس الثالثة (16).
===============================================
نبذة تاريخية :-

تأسس الاتحاد المكسيكي لكرة القدم عام 1927 وانضم إلى الاتحاد الدولي للعبة في العام 1929 قبل عام واحد من مشاركة المنتخب الوطني المكسيكي في النسخة الأولى من كأس العالم عام 1930 في أوروغواي حيث خسر منتخب "ال تري"- وهو لقبه ومعناه الألوان الثلاثة- في مواجهاته الثلاثة التي خاضها أمام كل من فرنسا وتشيلي والأرجنتين.
وعلى الرغم من مشاركته 13 مرة في النهائيات، لم يرتق المنتخب المكسيكي إلى الطموحات المعقودة عليه إذ لم يتمكن من اجتياز الدور الأول حتى مونديال 1970 الذي كان مضيفه فحل في المركز الأول في المجموعة الأولى بتعادله مع الاتحاد السوفيتي من دون أهداف وفوزه على السلفادور 4-صفر وبلجيكا 1-صفر، لكن مشوار أصحاب الأرض في ربع النهائي توقف بالخسارة أمام إيطاليا 1-4.
غابت المكسيك عن نهائيات مونديال 1974 لتعود إلى العرس الكروي من جديد في مونديال الأرجنتين 1978 حيث لم تبل حسناً وخرجت من الباب الضيق بعد ثلاث هزائم أمام كل من تونس وألمانيا الشرقية سابقاً وبولونيا.
بعد اعتذار كولومبيا عن تنظيم النسخة الثالثة عشرة من نهائيات كأس العالم لأسباب اقتصادية، أوكلت المهمة إلى المكسيك لتحتضن نهائيات مونديال 1986 وذلك للمرة الثانية في تاريخها بعد الأولى في العام 1970.
والجدير ذكره انه في شهر أيلول/سبتمبر العام 1985 ضرب زلزال عنيف المكسيك لكن ذلك لم يمنع من إقامة النهائيات.

استفاد المكسيكيون من عاملي الأرض والجمهور وتصدروا مجموعتهم بفوزهم على بلجيكا والعراق وتعادلهم مع باراغواي ثم تجاوزوا بلغاريا بهدفين نظيفين في ثمن النهائي قبل أن يخرجوا من ربع النهائي بركلات الترجيح أمام ألمانيا الشرقية.
وشارك مع المكسيك في هذا المونديال أحد رموز الكرة في البلاد، هوغو سانشيز هداف نادي ريال مدريد الإسباني في تلك الآونة.
ولم تخض المكسيك مونديال 1990 في إيطاليا بعد أن عوقبت من قبل الاتحاد الدولي بسبب إشراك بعد اللاعبين الكبار في إحدى المسابقات المخصصة للناشئين، لتعود وتتأهل لنسخات 1994 في الولايات المتحدة و1998 في فرنسا و2002 في كوريا الجنوبية واليابان و2006 في ألمانيا، لكن من دون أن تتجاوز ولو لمرة واحدة الدور ثمن النهائي.




تصريحات الاعبين و المدربين و أخبار المباراة



بافانا بافانا: مستعدون للقاء المكسيك



قال حارس المرمى منتخب جنوب أفريقيا تومولينج إن منتخب بلاده الملقب باسم" البافانا بافانا" مستعد للقاء نظيره المكسيكي يوم الجمعة المقبل في المباراة الافتتاحية لنهائيات كأس العالم جنوب أفريقيا 2010 FIFA.
يلتقي المنتخب الجنوب أفريقي مع نظيره المكسيكي في المباراة الافتتاحية على ملعب "سوكر سيتي"، حيث سيحضر حوالي 90 ألفا من مشجعي جنوب أفريقيا لمؤازرة منتخبهم.
تردد الكثير عن مشجعي جنوب أفريقيا، ويعتقد كوني أنهم سيلعبون دورهم في البطولة، وقال كوني "سيلعب مشجعونا دورهم، نحن لا نسعى لتحقيق التعادل، وإنما نريد حصد ثلاث نقاط بالفوز في المباراة وتحقيق انطلاقة جيدة".
وأضاف حارس مرمى فريق كايزر شيفز في مؤتمر صحفي في جوهانسبرج "إننا مستعدون لإظهار قدراتنا أمام بلادنا، والعالم".
وقال كوني"إنهم لا ينشغلون بشكل كبير بالفريق المنافس ولكن "نحن نركز على أنفسنا، وليس على المنافسين أو الأفراد".
تشهد جنوب أفريقيا توقعات كبيرة بعدد سلسلة النتائج الجيدة التي حققها المنتخب في المباريات الودية، حيث حافظ الفريق على سجله خاليا من الهزائم في 12 مباراة متتالية، وقد تغلب على نظيره الدنماركي 1-0 مطلع هذا الأسبوع.
ورغم ذلك، قال المدافع ماثيو بوث إن نتائج المباريات الودية لا تشكل أهمية كبيرة، مضيفا "المباريات الودية لا تهم في شيء والتغلب على المنتخب المكسيكي سيكون أمرا أكثر صعوبة، ولكننا سنكون مستعدين لهم".
وقال بوث إنه واثق من أن المنتخب سيتجاوز الدور الأول، وأوضح لدى سؤاله عما سيفعله المنتخب في حال تأهل إلى الدور الثاني "لا أعتقد أن عددا كبيرا من لاعبينا يفكر فيما هو أبعد من الدور الأول، بمجرد خوض هذه المباراة أعتقد أن التركيز سيتحول، سيتوقف هذا على الفريق الذي سنواجهه في الدور الثاني، ولكن أي شيء محتمل".
وقال المهاجم برنارد باركر، الذي فاز مع تفينتي أنشيخيده بلقب دوري الدرجة الأولى الهولندي في أول موسم له بالفريق، إن زملائه يركزون على تجاوز الدور الأول، وبعدها كل شيء محتمل، حيث أن أي شيء وارد في الدور الثاني.
أما لاعب خط الوسط، سيفيوي تشابالالا، الذي يستعد لخوض المباراة الدولية رقم 50 له فيرى أن المباراة أمام المكسيك ستكون من نوع خاص، "إنني أعيش أكبر حلم وهو تمثيل بلادي في كأس العالم".
وأضاف "الشيء الأهم هو أنني سأخوض المباراة الدولية الخمسين لي أمام المكسيك، في أول مباراة بكأس العالم تقام بجنوب أفريقيا، هذا ما يجعل اليوم شديد الخصوصية بالنسبة لي".



الرئييس المكسيكي سيحضر المباراة الافتتاحية



سيتوجه الرئيس المكسيكي فيليبي كالديرون إلى جوهانسبورج لحضور المباراة الإفتتاحية لمنتخب بلاده ضد جنوب أفريقيا الدولة المضيفة كأس العالم جنوب أفريقيا 2010 FIFA والتي تقام يوم الجمعة على ملعب سوكر سيتي.
وسيجلس الرئيس المكسيكي إلى جانب نظيره الجنوب أفريقي جاكوب زوما بعد أن يلتقيه قبيل إنطلاق المباراة.
ومن بين أهم الشخصيات التي ستحضر حفل الإفتتاح أيضا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إضافة إلى رئيس الإتحاد الدولي جوزيف بلاتر.
ويعتبر الرئيس المكسيكي من أشد أنصار كرة القدم، وسبق له أن تابع مباريات للمنتخب الوطني وهو يرتدي قميص المنتخب.
وتلعب المكسيك في المجموعة الأولى إلى جانب جنوب أفريقيا الدولة المضيفة وفرنسا وأوروجواي.



طقس جاف وإحتمال وجود غيوم في اليوم الإفتتاحي لكأس العالم

تجرى المباراة الافتتاحية لبطولة كأس العالم لكرة القدم يوم الجمعة المقبل بين البلد المضيف جنوب أفريقيا والمكسيك في أجواء جافة مع احتمال انتشار بعض الغيوم بالسماء وفقا لأحدث توقعات هيئة الأرصاد الجوية بجنوب أفريقيا.

وتجرى مباراة الافتتاح باستاد "سوكر سيتي" بمدينة جوهانسبرج.

وبينما عانت كيب تاون من الأمطار الغزيرة صباح يوم الثلاثاء فقد حظيت جوهانسبرج بسماء صافية ولكن توجد احتمالات بسقوط أمطار خفيفة يوم الخميس خلال حفل الافتتاح الرسمي لمونديال 2010 والذي سيقام في استاد "أورلاندو" بضاحية سويتو.

وكانت نجمة البوب الكولومبية شاكيرا ، نجمة حفل افتتاح كأس العالم بأغنية واكا واكا ، هي أول النجوم العالميين المشاركين في الحفل وصولا إلى جنوب أفريقيا أمس الاثنين ومن المنتظر أن ينضم إليها النجوم جون ليجيند وأليشيا كيز وفريق البوب "بلاك آيد بيز".

وسيشارك النجوم الدوليين في حفل الافتتاح العديد من نجوم جنوب أفريقيا الغنائيين من بينهم كواني إكسبيرينس وتومي موليكاني ولوييسو بالا وليرا وفريق "فريشليجراوند".


لجزيرسبور
مو

بجديد عليك


مبدع


تسلم على التقرير


عاشت يدك
لجزيرسبور
مشكووور على الطرح
الله يعطيك العافيه
لجزيرسبور

=-+++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++
لجزيرسبور