منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > المنتديات الاخرى - Misc Section > منتدى المواضيع المحذوفه(نرجوا مراجعة شروط الحذف الجديدة في الوصف)
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


معاني الحروف في اللغة العربية

معنى حين حرف حتى حرفحتي حرف حتى معنى حىن حرف حتي حرف حتى الحرف حتى معنى حين ؟ حرف حتى الحرف حتى الحرف حتى الحرف حتى الحرف+حتى




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,,,
أسعد الله أوقاتكم




الحرف : هو ما لا يصلح معه دليل الاسم ولا دليل الفعل .

ومعنى ذلك ان العلامات التي تعرف بها الاسماء والافعال لا يصح دخولها عليه ، على سبيل المثال ، تعرف الاسماء بالتنوين والحرف لا يقبل التنوين ، ويعرف الفعل بدخول سوف عليه والحرف لا يقبل دخول سوف عليه .


وينقسم الحرف الى قسمين مختص وغير مختص والغير مختص ما يدخل على الاسماء والافعال
اما المختص فمنه يدخل على الاسماء ومنه يدخل على الافعال .

وهذه مقتطفات من رسالة الامام الزجاجي عن معاني الحروف :


_
حتى
: تكون عاطفة وناصبة وجارة بمعنى: انتهاء الغاية كقولك: سار الناس حتى زيد .

_
كل
: عموم وقيل لتوكيد المعنى، وقد يستغنى عنه نحو قولك مررت بالعشيرة كلهم ولو لم تقل كلهم كنت مستغنيا.

_
مثل
: تسوية ومعناها ومعنى الكاف واحد، والكاف يدخل عليها يقال أنت كمثل زيد أي: أنت كزيد وليس أنه يقع التشبيه على مثل له معروف، وإنما هو تأكيد فكأنه رد الكلام مرتين، ومثل ذلك قوله تعالى: ( كَمِثْلِهِ شَيْءٌ ) أي: ليس كهو شيء.

_
قبل
: لما ولي الشيء، وقد تكون بمعنى:عند كقولك: لي قِبَلَكَ شيء أي:عندك ، وتقول: ذهبت قبل السوق أي: نحو السوق؛ قال سيبويه: لي قبلك حق أصله فيما بينك ولكنه اتسع فيه حتى أجري مجرى عليك.

_
نولك
: أن تفعل كذا وكذا معناه: ينبغي لك فعل كذا وأصله من التناول، كأنه قال تناولك كذا ؛ وإذا قال لا نولك فكأنه قال أقصر.

_
لو
: يمتنع بها الشيء لامتناع غيره كقولك: لو جاء زيد لأكرمته، معناه: امتنعت الكرامة لامتناع المجيء.

_
لول
ا : لها موضعان : فأحدهما : يمتنع بها الشيء لوجود غيره ، والآخر ، تكون تحضيضا، كقولك : قصدت زيدا فلولا عمرا، تأويله فهلا قصدت عمرا. قال الشاعر :

تَعُدّونَ عَقرَ النيبِ أَفضَلَ سَعيِكُم بَني ضَوطَرى هَلّا الكَمِيَّ المُقَنَّعا (الطويل)

المعنى فهلا تعدون الكمي المقنعا،

_
بلى
: أي: جواب للنفي وتقع جوابا للسؤال المحجوب كقولك:أما خرج زيد فيقال بلى.

_
نعم
: عدة وتصديق وهي تقع جوابا للسؤال الموجود كقولك: أخرج زيد فيقال نعم ولا تقع جوابا للنفي كما أن بلى لا تقع جوابا للواجب.

_
إذن:
جواب وجزاء كقولك : سأقصدك غدا فيقال: إذن أكرمك .

_.
إلا
: لها وجوه : تكون تحقيقا بعد النفي، ونفيا بعد التحقيق، كقولك: سار الناس إلا زيدًا ، فقد نفيت مسير زيد مع الناس، وتقول: ما سار اخوتك إلا زيدٌ ، فقد أثبت المسير لزيد من بين الاخوة، وتقع نفيا للنكرات العامة كقوله تعالى: ( لَوْ كَانَ فِيهِمَا آلِهَةٌ إِلَّا اللَّهُ لَفَسَدَتَا ) معناه: لو كان فيهما آلهة غيره.

_
لن
: تنفي المستقبل كقولك: لن يخرج زيد غدا .

_
لم
: لنفي الماضي بالمعنى كقولك: لم يخرج زيد.

_
ل
ا : نفي للمستقبل والحال؛ وقبيح دخولها على الماضي، لئلا تشبه الدعاء ألا ترى أنك لو قلت: لا قام زيد؛ جرت كأنك دعوت عليه، وتزاد مع اليمين وتطرح كقوله تعالى: ( لَا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ ) وقد تدخل على الماضي بمعنى: لم كقوله تعالى: ( فَلَا صَدَّقَ وَلَا صَلَّى ) معناه: لم يصدق ولم يصل ، وقال الشاعر:
إنْ تغفرْ اللهم تغفر جمًا وأي عبد لك لا ألمَّا

_
ثَم
َّ: بفتح الثاء وتشديد الميم إشارة إلى مكان متراخ .

_
رويدا
ً: تكون نعت مصدر مضمر كقولك: ضعه رويدًا أي: وضعا رويدا أي : رفيقا .
وتكون واقعة موقع الحال كقولك: ساروا رويدًا،
وتكون بمعنى: أمهل، قال الله عز وجل: ( فَمَهِّلِ الْكَافِرِينَ أَمْهِلْهُمْ رُوَيْدًا )أي: قليلاً، ولا يتكلم بها إلا مصغرة، وقد جاءت في الشعر بغير تصغير كقوله:
يكاد لا تثلم البطحاء وطأته كأنه َثمِلٌ يمشي على رويدا .

_
لما
: تكون بمعنى: لم في نفي الفعل المستقبل كقوله تعالى: ( بَلْ لَمَّا يَذُوقُوا عَذَابِ ) وتكون بمعنى: إلا ، قال الله تعالى: ( إِن كُلُّ نَفْسٍ لَّمَّا عَلَيْهَا حَافِظٌ ) أي: إلا عليها ،
فإذا رأيت لها جوابا، فهي لأمر يقع بوقوع غيره بمعنى: حين، كقوله تعالى: ( فَلَمَّا آسَفُونَا انتَقَمْنَا مِنْهُمْ) أي : حين آسفونا و ( لِّمَّا جَاء أَمْرُ رَبِّكَ ) أي: حين جاء.

_
ألا
: مفتوحة مخففة تستعمل في افتتاح الكلام للتأكيد والتنبيه كقوله تعالى: ( أَلا إِنَّ عَادًا كَفَرُواْ رَبَّهُمْ أَلاَ بُعْدًا لِّعَادٍ قَوْمِ هُودٍ )

_
كلا
: ردع وزجر، قال الله تعالى: ( أَيَطْمَعُ كُلُّ امْرِئٍ مِّنْهُمْ أَن يُدْخَلَ جَنَّةَ نَعِيمٍ ، كَلَّا إِنَّا خَلَقْنَاهُم مِّمَّا يَعْلَمُونَ ) ، وقال تعالى : ( يَحْسَبُ أَنَّ مَالَهُ أَخْلَدَهُ ، كَلَّا لَيُنبَذَنَّ فِي الْحُطَمَةِ ) أي: لا يخلده ، وقال تعالى : ويل للمطففين إلى قوله: يقوم الناس لرب العالمين كلا، يريد انتهوا .

_
أيان
: معناه: متى كقوله تعالى ( يَسْأَلُ أَيَّانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ ).

_
أولى
: لك تهديد ووعيد قال الله تعالى: ( أَوْلَى لَكَ فَأَوْلَى ).

_
في:
معناه: الوعاء الظرفية ، وقد تأتي مكان على كقوله تعالى ( وَلَأُصَلِّبَنَّكُمْ فِي جُذُوعِ النَّخْلِ وَلَتَعْلَمُنَّ أَيُّنَا أَشَدُّ عَذَابًا وَأَبْقَى ) أي : على ، وقال الشاعر :

وَهُم صَلَبوا العَبديَّ في جَذعِ نَخلَةٍ فَلا عَطَسَت شَيبانُ إِلاّ بَأَجدَعا

_
أو
: بمعنى: التخيير ، مثال قوله تعالى:

( فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضاً أَوْ بِهِ أَذًى مِّن رَّأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِّن صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ )،

وتكون بمعنى : بل، ( قَالُوا لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ ) ، ومنه:

( وَمَا أَمْرُ السَّاعَةِ إِلاَّ كَلَمْحِ الْبَصَرِ أَوْ هُوَ أَقْرَبُ )،

وتكون بمعنى: الإبهام، كقوله تعالى:

{أَوْ كَصَيِّبٍ مِّنَ السَّمَاء ) و ( وَأَرْسَلْنَاهُ إِلَى مِئَةِ أَلْفٍ أَوْ يَزِيدُونَ )



_
قد:
معناه: التأكيد، وقيل التقريب إذا دخل على الماضي ومعناه: التحقيق مع المضارع، قال الخليل هي لقوم يتوقعون أمرا فيقول لهم: قد كان ذلك ، وتكون بمعنى: حسب في الكفاية كقولك: قّدَنِي درهمان ، وتقول: قدني بالفتح والكسر.

_
رب
: للشيء يقع قليلا ولا يقع بعدها إلا منكرًا ولا يقع إلا في صدر الكلام .

_
منذ ومذ
: أما منذ فحرف خافض لما بعده دال على زمان، ومذ اسم يدل على زمان يرفع ما مضى ويخفض ما أنت فيه.

_
بل
: تأتي لتدارك كلام غلط فيه، تقول: رأيت زيدا بل عمرا ، وتكون لترك شيء من الكلام وأخذ في غيره،

_
لكنْ
: استدراك بعد الجحود كقولك: ما خرج زيد لكن عمرو، ولا يغني في الواجب لو قلت: خرج زيد لكن عمرو لم يصح، إلا أن تأتي بعدها بكلام تام وكذلك لكنَّ المشددة إلا أنها تنصب الاسم وترفع الخبر.

_
ثم:
بالضم حرف عطف يدل على أن الثاني: بعد الأول وبينهما مهلة .

_
يا
: حرف نداء وتنبيه وكذلك أيا وهيا وأي: هذه حروف نداء ، وقد تجري الهمزة مجراها كقولك: أزيد وأنت، تريد: يا زيد .

_
ألف الاستفهام
: تدخل في الكلام لمعان : تكون استفهاما محضا كقولك : أزيد عندك أم عمرو ، وتكون تقريرا وتوبيخا، فالتقرير قولك: ألست كريما، ألم أحسن إليك، كقوله تعالى : ( أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ أَن لَّا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ ) قال جرير:

ألستم خيْرَ مَنْ ركبَ المطايا وأندى العالمين بطون راح (

والتوبيخ كقولك: ألم تذنب فأغفر لك، ألم تسيء فأحسن إليك.

_
كأن
: لها ثلاثة أوجه: تكون تشبيها وشكا ، وتكون مخففة.
فإذا وقعت على الأسماء كانت تشبيها كقولك: كأن زيداً أخوك .
وإذا كان خبرها مشتقا من الفعل كانت شكا كقولك: كأن زيداً منطلق، وكأني أنطلق فهذا شك، وذلك لأنه لا يشبه بالفعل، فهذه لا يتقدم خبرها لأن الفعل لا يلي كأنَّ والمخففة يجوز رفع اسمها ونصبه .

_
لعل
: لها ثلاثة أوجه : تكون شكا، وأيجاباً، واستفهاما .
فالشك قولك: لعل زيدًا يقوم .
والاستفهام قولك في الخطاب: لعل زيدًا يقوم؟ كما تقول: أتظن زيدا يقوم؟ تواجه بذلك من تخاطب .
والإيجاب قوله تعالى : ( لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا ) ولها معنى رابع وهو الترجي .

_
إن:
لها وجهان: تكون بمعنى: نعم لا تعمل شيئا فتقول: إنَّ عبد الله قائم، تريد عبد الله قائم، وإن قائم عبد الله على ذلك التقدير .
والوجه الثاني: تنصب الاسم وترفع الخبر تقول: إن زيدًا منطلق، ومعناه : التأكيد .

_
أم
: تكون استفهاما للتعديد كقولك:أزيد عندك أم عمرو؟
وتكون للتسوية كقولك: ما أبالي أقمت أم قعدت،
وتكون بمعنى: أو : كقوله تعالى: ( أَأَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاء أَن يَخْسِفَ بِكُمُ الأَرْضَ فَإِذَا هِيَ تَمُورُ ) الآية أم أمنتم أي: أو أمنتم وكذلك هي عند أهل اللغة وكذلك قال المفسرون .
وتكون بمعنى : ألف الاستفهام كقوله تعالى : ( أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ )

_
أو
: تكون شكا كقولك: لقيت زيدا أو عمرا .
وتكون تخييرا كقولك: خذ دينارا أو درهما،
وتكون للإباحة كقولك: جالس الحسن أو ابن سيرين
وتكون غاية بمعنى: حتى، نحو قولك: لا تبرح أو أخرج إليك





أتمنى أن تعُم الفائدة

معنى حين حرف حتى حرفحتي حرف حتى معنى حىن حرف حتي حرف حتى الحرف حتى معنى حين ؟ حرف حتى الحرف حتى الحرف حتى الحرف حتى الحرف+حتى
ما شاء الله عليك مميز دائما بطرح واصل المشوار يا بطل والك مني اجمل تحيه




5/5

معنى حين حرف حتى حرفحتي حرف حتى معنى حىن حرف حتي حرف حتى الحرف حتى معنى حين ؟ حرف حتى الحرف حتى الحرف حتى الحرف حتى الحرف+حتى