منتدىمنتدى مزاد بيع وشراءسوق البنك التنقل السريع بين المنتدتياتاختصر وقتك
بوابة نوكيا   بوابة نوكيا > المنتديات الاخرى - Misc Section > منتدى المواضيع المحذوفه(نرجوا مراجعة شروط الحذف الجديدة في الوصف)
تابعنا على الفيس بوك تابعنا على تويتراضفنا لقائمة ال RSS

بوابة نوكيا


كلمنا عن مدينتك حياكم

حصن عيبان الحومة حصن الحزم صور خزف صور عيبان عين مزراق




ساهم بنشر الصفحة
رد
 
أدوات الموضوع
قديم 21-04-2010, 01:25 PM  
كاتب الموضوع منية
شخصية هامة

منية الصورة الرمزية

الحالة: الحمدلله

الملف الشخصي
رقم العضوية : 1063675
تاريخ التسجيل : Mar 2010
الدولة : الجزائر
المهنة : محامية المستقبل
الاهتمامات : التصوير ـ المطالعة
المشاركات : 2,825
عدد النقاط : 6684072
قوة الترشيح : منية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعة
الرصيد المالي : 102623 دينار [كافئني]
المستوى : 46
المستوى القادم : يحتاج 3177 دينار
النشاط : 1.23457

منية غير متصل

AG25 كلمنا عن مدينتك.....حياكم



بسم الله الرحمن الرحيم

مساء/ صباح الخير اخواني

اليوم عشان نشط قسم السياحه والسفر
فكرت يدخل كل عضو يكتبنا نبذه عن بلاده او مدينته التي عاش فيهاا
وقضى اجمل ذكرياته وكل شخص فينا يعتز بلده وبتراث بلده بكل تاكيد
الفكرة ملطوشة بس الطلبات تختلف
وأتمنى الجميع يتفاعل في الموضوع
واتمنى تثبيت الموضوع
من أجل أن نستمتع وتزيد ثقافتنا
والفكرة كالتالي/
كل عضو يدخل ويكتب لنا
عن مدينته مثلا آثارها,معالمها,أشهر مساجدها
أو عن أي مدينة يحب يتكلم عنها وييمكن تدعيمها بالصوراو
أي شيء يحب إضافته
وفي الأخير أتمنى تفاعلكم

.
.
.

إحتراماتي للجميع



التعديل الأخير تم بواسطة منية ; 21-04-2010 الساعة 03:39 PM
 
قديم 30-04-2010, 01:10 PM  
قـبـطـان
عضو سوبر مميز

قـبـطـان الصورة الرمزية

الحالة: *عذاب .نار .فراق . تمزيق للأحلام.

الملف الشخصي
رقم العضوية : 1100939
تاريخ التسجيل : Apr 2010
الدولة : المكلا ^__^ ثورة ياجنوب ^_^
المهنة : مش ضروري تعرف ^_^
الاهتمامات : النت وخدمة بوابة نوكيا ^_^
المشاركات : 401
عدد النقاط : 506372
قوة الترشيح : قـبـطـان لديه سمعة مابعدها سمعةقـبـطـان لديه سمعة مابعدها سمعةقـبـطـان لديه سمعة مابعدها سمعةقـبـطـان لديه سمعة مابعدها سمعةقـبـطـان لديه سمعة مابعدها سمعةقـبـطـان لديه سمعة مابعدها سمعةقـبـطـان لديه سمعة مابعدها سمعةقـبـطـان لديه سمعة مابعدها سمعةقـبـطـان لديه سمعة مابعدها سمعةقـبـطـان لديه سمعة مابعدها سمعةقـبـطـان لديه سمعة مابعدها سمعة
الرصيد المالي : 5449 دينار [كافئني]
المستوى : 8
المستوى القادم : يحتاج 1051 دينار
النشاط : 0

قـبـطـان غير متصل

AG70 رد: كلمنا عن مدينتك.....حياكم

انا وعدت انى اطرح موضوع عن مدينتي التي اسكن فيها وابي كل واحد يعبر عن راية بمدينتي
تقع مدينة المكلا على ساحل البحر العربي إلى الشرق من عدن ، وتبعد عنها بنحو (1080 كم) ، وقد أقيمت في منطقة سهلية بين البحر والجبل ، وظهور هذه المدينة وتاريخها بدأ في مطلع القرن الخامس الهجري الحادي عشر الميلادي ، إذ بدأ تأسيسها أو بمعنى آخر الاستقرار في موقعها في السنة (1035 ميلادية) عندما بدأت تتوارد أخبارها في المصادر الإخبارية ، ويرجع المؤرخ الحضرمي صالح الحامد أن هذه المدينة هي المدينة التي بناها الملك المظفر الرسولي بعد سنة (670ه) ، وجعلها مدينة حصينة إذ قام ببناء الحصون حولها والأسوار الضخمة المنيعة ، وكانت تسمى قديماً ب " الخيمة " في المصادر التاريخية ، ولم تعرف باسمها الحالي (المكلاء ) إلا عند إنشاء الإمارة الكسادية في سنة (1115ه) ، ثم ازدادت شهرتها ومكانتها عندما اتخذتها السلطنة القعيطية حاضرة لها في سنة ( 1915م) ، وأقام بها السلطان واتخذها مقراً للحكم ، وتمتاز المكلا بطابعها المعماري المميز بروعة مآذنها ومبانيها البيضاء التي ترتفع إلى أربعة طوابق مشرفة على حافة شاطئ البحر ، ثم ترتفع هذه المباني تدريجياً متسلقة الجبل الذي يقف وراءها شامخاً ، ويعرف بقارة المكلا ، وقد حبتها الطبيعة بشواطئ رملية فضية ناعمة محاطة بالبساتين الخضراء المريحة للناظرين .

ومن أشهر معالم المدينة :

- قصر السلطان القعيطي .

- حصن الغويزي .

- المكتبة السلطانية .



يقع هذا القصر فوق لسان يمتد على الساحل عند بداية مدخل المكلا الرئيسي والذي كان يعرف قديما ب ( بدع السدة ) ، أقيم هذا القصر في سنة ( 1925م ) في عهد السلطان غالب بن عوض القعيطي ، ويتكون من ثلاثة أدوار يحيط به سور بمساحة كبيرة وبناؤه متأثر بطابع العمارة الهندية الذي كان شائعا في ذلك الوقت ، فهناك مثلاً قصر الباع في غيل باوزير ، وقصر السلطان عبد الكريم فضل في حوطة لحج ، وقصره الآخر في كريتر عدن ، وحاليا تم استغلال القصر كمتحف يضم قطعاً أثرية إضافة إلى مخلفات سلاطين الدولة القعيطية .

مكونات متحف المكلا :-

ينقسم المتحف إلى قسمين من حيث العرض المتحفي :-

أ- قسم الآثار القديمة :- ويضم كثيراً من القطع الأثرية والنقوش والعملات القديمة التي يعود تأريخها إلى عصور ما قبل الإسلام ، وهي التي عثر عليها من مواقع مختلفة من محافظة حضرموت ، ومنها قطع أثرية عثر عليها أثناء حفريات البعثة الأثرية اليمنية الفرنسية في مدينة شبوة القديمة ، وقطع أثرية عُثر عليها وجلبت من حفريات البعثة الأثرية اليمنية السوفيتية أثناء مسوحاتها الأثرية في مستوطنات وادي حضرموت القديمة والمهرة .

ب- القسم الخاص بالسلطان : يحتوي هذا القسم على جناح السلطان القعيطي الذي يستقبل فيه الوفود ، ويعقد فيه الاجتماعات الخاصة بمجلس إدارة الدولة ، وقاعة العرش ، وهي تحتوى على نماذج من التحف النادرة وأدوات كانت متعلقة بشخصية السلطان ومعظمها مصنوعة من الفضة مثل كرسي العرش ، ومنها تحف مطرزة بالذهب وغيرها .



يقع حصن الغويزي أمام مدخل مدينة المكلا الشمالي الشرقي ، وقد أقيم على صخرة تشرف على الوادي والطريق المؤدي إلى مدخل المدينة الشمالي الشرقي ، ويعود تاريخ إنشائه إلى سنة (1716م) في عهد السلاطين آل الكسادي ، وكان الهدف من إنشائه مراقبة الغارات العسكرية القادمة من اتجاه الشمال خاصة تلك الغارات التي كانت تشنها السلطنة الكثيرية التي اتخذت حينها من مدينة سيئون حاضرة لها ، ثم الغارت التي كانت تشنها السلطنة القعيطية التي كانت تتخذ من الشحر حاضرة لها ، وبعد استيلائها على المكلا اتخذتها كعاصمة لها بدلاً عن الشحر العاصمة الأولى ، ويتكون الحصن من دورين طابقين بالإضافة إلى بناء جدران فوق الدور الثاني إلا أنه ذو سقف مكشوف يصل ارتفاعه إلى ( 20 متراً ) ، يتم الصعود إليه عبر درج مرصوفة تصل إلى بوابته التي أقيمت في الجهة الشمالية ، ويبلغ اتساعها (1.20 متر ) ، وقوامه من مواد البناء المحلية وبالطابع التقليدي ، وأساساته الأرضية مبنية بالأحجار المهندمة أو غير مهندمة وبقية المبنى باللبن المخلوط بالتبن ، وسقوفه أقيمت على جذوع النخيل ، وقد طليت مؤخراً جدرانه الخارجية بمادة الجص .

يتكون الدور الأول من عدة غرف ، وعلى جدرانه الخارجية نوافذ عدة منشورية الشكل من جميع الاتجاهات ، والدور الثاني يتميز بنوافذه المتسعة ، أما سطح الحصن فمحاط بحاجز يصل ارتفاعه إلى (1.50 متر) عن مستوى السطح ، وعلى بعد (30 متراً) باتجاه الشمال الشرقي من الحصن يوجد صهريج للماء خزان أقيم بهيئة مبنى ، يرتفع عن مستوى الأرض (1.20 متر ) تحيط به قناتا مياه من الجهتين الجنوبية والغربية مبنية بالأحجار والقضاض كان الغرض منها تزويد الحصن بالمياه ، وإلى الغرب من الحصن توجد بناية أنشئت مؤخراً بالمقارنة مع تاريخ بناء الحصن شيدت باللبن فوق أساسات مبنية بالأحجار المهندمة أو غير المهندمة ، كما شيدت بعض أجزائها بأحجار أكبر حجماً من أحجار الحصن ، وقد طليت جدرانها بالجص ، وربما أن هذه البناية هي حصن دفاعي آخر إلى جانب حصن الغويزى الذي كان بمثابة حراسة لبوابة مدينة المكلا التي اندثرت مؤخراً .



تقع المكتبة في وسط مدينة المكلا ، وقد أقيمت فوق سقف مسجد عُمر ، وكان تأسيسها سنة (1941م) في عهد السلطان القعيطي صالح بن غالب القعيطي الذي زودها بالكتب والمراجع والدوريات التي اقتناها من الهند والمكتوبة باللغات الأجنبية والعربية ، وبعد الاستقلال في سنة (1967م) ، أضيف إليها مجموعة الكتب والمطبوعات التي كانت بمكتبة الجماهير ، وتم تغيير اسمها بعد ذلك من المكتبة السلطانية إلى المكتبة الشعبية ثم تحولت هذه المكتبة فيما بعد تحت إشراف المركز اليمني للأبحاث الثقافية والآثار والمتاحف ، وبعد الوحدة اليمنية المباركة عام (1990م) أصبحت تحت إشراف مكتب الهيئة العامة للآثار والمخطوطات والمتاحف فرع المكلا ، تحتوي حالياً على ما يزيد عن أثني عشر ألف كتاب تتوزع في شتى نواحي العلوم والمعارف بمجالاتها المختلفة ، أما المخطوطات التي كانت من ضمن ممتلكات المكتبة فقد تم نقلها إلى مكتبة الأحقاف في تريم .

ب - غيل باوزير :

يقع غيل باوزير إلى الشمال الشرقي من مدينة المكلا ويبعد عنها نحو (43 كيلومتر) ، وهو أرض واسعة فيها ينابيع ماء غزيرة جارية عليها كثيراً من أشجار النخيل وأكثر ما يزرع عليها التبغ وهو من أجود الأنواع المشهورة في حضرموت خاصة وفي اليمن عامة ، وينسب الغيل إلى الشيخ عبد الرحيم باوزير مولى الدعامة بن عُمر صاحب الغيل الأسفل المسمى بغيل عمر، وغيل باسودان، وكان هذا الغيل موجوداً قبل سنة (743 هجرية) وأول من بنى بالغيل الأسفل الشيخ عمر بن محمد بن سالم باوزير سنة (716ه) ، وكان أمرالغيل لآل باوزير والعواثبة المذحجّيين ، ينتمون إليهم بالخدمة ويندبون عنهم ، وفي أوائل القرن التاسع الهجري استولت على بعض أجزاء من الغيل فرقة من العواثبة يقال لهم آل عمر " باعمر" ، فانتزعوا من آل باكثير بعضاً من سلطتهم على الغيل وكونوا لهم دويلة أو شبهها ظلت حتى قضى عليها السلطان عوض بن عمر القعيطي في مطلع القرن العشرين الميلادي.

ثم سكن في الغيل إلى جانبهم جماعة من يافع يطلق عليهم آل همام وسيطروا بدورهم على بعض من الغيل ، وفي سنة (943ه) بنى السلطان بدر " أبو طويرق الكثيري " (922ه-977م ) حصناً في الغيل يطلق عليه اسم (حصن الغيل ) ثم انتقل أمر الغيل إلى القعيطيين بعد سيطرة القعيطيين عليه وهكذا ظل يتبع السلطنة القعيطية حتى الاستقلال الوطني من الاحتلال البريطاني في سنة 1967م خلفت السلطنة القعطية موقعين من مأثرها هما :

حصن السلطان

قصر الباغ

عين الحومة

حصن العوالق



يقع حصن السلطان في مدينة غيل باوزير في الشمال الشرقي من المكلا وتبعد عنها نحو(43 كم) ويقع في وسط المدينة بدأ بناؤه في سنة (1284ه) أثناء حكم الأمير منصر ابن عبدالله بن عمر القعيطي (حاكم الغيل) ، وهو عبارة عن مبنى مكون من أربعة أدوار ، وفي كل دور من أدواره يحتوى على عدد من الغرف ماعدا الدور الأخير (الرابع) فقد تم بناء نصفه فقط وترك النصف الأخر منه ، ويتوسط مبنى الحصن صحن مكشوف وقد استخدم هذا المبنى كمقر لحاكم الغيل وسكن لأهله ويمتد من الحصن خندق سري يصل إلى الجهة الشرقية من سور المدينة إلى جوار المسجد الجامع كان يستخدم كطريق أمن يمكن للحاكم أن يهرب من خلاله إلى خارج المدينة في حالات الخطر وهذا ما نجده كان شائعاً في بعض مدن اليمن القديم مثل براقش ومقولة .

وفي سنة (1944م) تم تحويل مبنى الحصن إلى مدرسة للتعليم المتوسط سميت بوسطي غيل باوزير كانت المدرسة الوحيدة بالسلطنة القعيطية آنذاك وقد اشتملت على قسم داخلي للطلاب القادمين إليها من عموم قرى ومدن السلطنة القعيطية آنذاك وحفلت هذه المدرسة بالكثير من الأنشطة كالرياضة والزراعة والصحافة والمسرح والرسم والفنون والثقافة وغيرها لإزكاء روح التنافس بين الطلاب تم تقسيمهم إلى ثلاث فرق هي : فريق الوادي ، وفريق الأحقاف ، وفريق الينبوع ... ولم يكن التنافس بين هذه الفرق في الأنشطة فقط بل وكذلك في التحصيل العلمي والمعلومات العامة فكانت هناك الأمسيات المختلفة وكل عام كانت تحتفل المدرسة بعيدها السنوي الذي يحضره السلطان شخصياً ، كما تم زرع المساحة الخلفية للحصن لتشكل حديقة جميلة تحيط بالمدرسة من ثلاث اتجاهات ، وكانت تتبع المدرسة ملاعب لكرة السلة والطائرة والتنس وملعب مشجر لكره القدم وظلت حتى أواخر الخمسينات من هذا القرن ، والمبنى اليوم قد تهدم الجزء الغربي منه لعدم صيانته في الفترة الممتدة من مرحلة الاستقلال الوطني وحتى سنه (1994م) وفي هذه السنة وفي أثناء حرب الردة والانفصال والدفاع عن الوحدة اليمنية المباركة أحرق الجزء الشرقي مما أدى إلى تهدم وسقوط الطوابق العليا .



يقع غرب مدينة غيل باوزير شيده السلطان عمر بن عوض القعيطي في العقد الأخير من القرن التاسع عشر الميلادي ليتخذه سكنا صيفياً له والأفراد عائلته السلطانية ، ونمط بنائه متأثراً بالنمط الهندي المعروف ويشابه قصر السلطان القعيطي في المكلا ، وكذا قصر السلطان عبد الكريم فضل في الحوطة لحج وغيرها من القصور التي بنيت بتأثير العمارة الهندية فهذا القصر مكون من دورين يحتويان على العديد من الغرف ، وقد أقيم وسط حديقة رائعة الجمال كانت تضم العديد من الأشجار المتنوعة التي جلبت بعضها من أرض الهند والأشجار المزروعة فيها كانت من أشجار النارجيل وأشجار النخيل والجوافة والبيدان وشجرة الزينة المعروفة باسم ( ذقن الباشا ) التي يزيد عمر بعضها أكثر من مائة عام وهي شجرة ذات رائحة عطرية خاصة في الليل ، كما كان القصر يحتوي على مسبح كبير يتم تزويده بالماء من البئر المحفورة في حديقة القصر، وفي الناحية الغربية من السور المحيط بالقصر شيد مبنى خاصاً بخدم السلطان ، أما حالة القصر اليوم فيرثى لها .



تقع الحومة في غيل باوزير وتبعد عن المكلا نحو (46.5 كم) في اتجاه الشمال الشرقي وتقع ضمن قرية القارة التي تقع شمال الغيل في غربي الحزم ، ويذكر المؤرخون أن القارة أقدم من الغيل وأن الشيخ عبد الرحيم باوزير كان يجلب منها لبناء مسجده بالغيل في منتصف القرن الثامن الهجري ، وفي قرية القارة جامع منسوب للسيد علي بن عبدالله المغربي يقال أنه بناه في القرن الثامن الهجري ، والحومة التي تقع في قرية القارة هي عبارة عن حوض مائي طبيعي دائري الشكل تقريباً يبلغ قطرها (40 متراً ) تقريباً وتشتهر المنطقة التي تقع بها الحومة بأنها عبارة عن صبخات تكثر فيها المياه يتم استغلالها للأغراض الزراعية وقد تم إقامة شبكة ري في منطقة جبلية وعرة بطريقة هندسية بديعة تعكس مدى مهارة تصميمها وكيف جعلت الحاجة إلى المياه تبدع في اختراع قنوات ري في مناطق صخرية وعرة ، وتصل تلك الشبكة من القنوات إلى الأراضي الزراعية الشاسعة المجاورة لقرية القارة .



يقع حصن العوالق في قرية الحزم صداع على غيل باوزير ويبعد عن المكلا نحو (43 كم) في شمالها الشرقي ، وقرية الحزم وصداع أرض واسعة من أعمال غيل باوزير بدأ ظهورها في النصف الثاني من القرن الثالث عشر الهجري عندما اتفق الثلاثة الأمراء عمر بن عوض القيعيطي، وعبدالله بن علي العولقي ، وغالب بن محسن الكثيري ، أثناء ما كانوا يخدمون في صفوف الجيش في حكومة حيدر أباد في الهند ، على تكوين دول لهم بحضرموت وكان الأمير عبدالله بن علي العولقي كثير المال ، كريم النفس ، شجاع القلب ، فبدأ يرسل إلى حضرموت بكثير من الأموال لمواصلة العلويين ولبناء المساجد والسقايا ، كما بدأ بشراء الحزم ، واختار القارة المعروفة هناك لبناء حصنه عليها وهو المعروف بحصن صداع الذي يقول فيه شاعرهم :

سلام ألفين يا حصن فوق قارة بناك العولقي مايعَّولْ بالْخَساَرةُ

وكانت للأمير العولقي عدة مراكب شراعية في البحر تعمل على نقل ما يحتاجه من الهند ويحضرها إلى قرية الحزم وصداع وكانت نفقاته على الحزم وصداع قد بلغت ثماني ألف روبية ، ونتيجة للصراعات التي كانت قائمة في حينها بين السلاطين القعيطين من جانب ، والحلف الثلاثي لآل باكثير ولآل الكسادي وللأمير العولقي من جانب آخر فقد استطاع السلاطين القعيطيون من هزيمة ذلك الحلف واستولوا بذلك على غيل باوزير وعلى الحزم والصداع في سنة (1293ه) ، وبعد وفاة الأمير عبدالله العولقي في سنة (1214ه) خلفه أبنه الذي ظل يحارب الدولة القعيطية لاستعادة الحزم وصداع ولكنه عاد خائباً وقد بلغت خسائره مبالغ ضخمة واستقر في حيدر أباد في باكستان الهند ، وما كان من آل القعيطي إلا أن نقلوا بوابة حصن صداع (حصن العولقي ) إلى حيدر أباد ووضعوها في الطريق الواسعة فمات غبناً في سنة (1294ه) ، كما دمروا الحصن بالمنجنيق .

وحصن العولقي أقيم على قارة تحدها من الشمال قرية صداع ومن الغرب قرية حباير وتنتشر حوله واحات النخيل الشاسعة ، وكان الحصن بهيئة قلعة ضخمة يحيط بها سوران أحدهما داخل الآخر الأول يضم في أركانه أبراجاً دفاعية دائرية كبيرة مشيدة بالأحجار ويحتوي الثاني على أبراج دفاعية قائمة على قواعد دائرية مشيدة بالأحجار ومطلية بالجص تضم ثلاثة منها باستثناء البرج الشرقي مزاغل لإطلاق النار ، وهناك تحصين ثالث يتصل مباشرة بالركن الغربي للتحصين الأول ويمتد بنفس اتجاهه ، وبشكل عام فأن بناء القلعة غير منتظم الشكل ، كما أن سمك الجدران مختلفة ، وأحجام الأبراج متباينة والمسافات بينها غير متساوية .

وإلى الغرب والجنوب من القلعة تمتد أطلال مستوطنة شيدت مبانيها باللبن ، تنتشر عليها شقافات فخارية مختلفة الأنواع وكسر من خزف البورسلين يعود تأريخها إلى الفترة بين القرنين ( السادس عشر والثامن عشر للميلاد ) .
1- قصر السلطان القعيطي : 3- عين الحومة : 4- حصن العوالق : 2- قصر الباغ : 3-المكتبة السلطانية :- 2- حصن الغويزي :- 1- حصن السلطان :
وهااذي صورة المدينة

وهاذا صورة الخور(خور المكلا)

وهاذا بحر المكلا

وهاذا حصن الغويزي

اضن اني استكفيت وارجو اراكم في المدينة شكرا لكم
تحياتي لعضاء ومراقبين وزوار
بوابة نوكيا

 
قديم 30-04-2010, 08:09 PM  
كاتب الموضوع منية
شخصية هامة

منية الصورة الرمزية

الحالة: الحمدلله

الملف الشخصي
رقم العضوية : 1063675
تاريخ التسجيل : Mar 2010
الدولة : الجزائر
المهنة : محامية المستقبل
الاهتمامات : التصوير ـ المطالعة
المشاركات : 2,825
عدد النقاط : 6684072
قوة الترشيح : منية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعة
الرصيد المالي : 102623 دينار [كافئني]
المستوى : 46
المستوى القادم : يحتاج 3177 دينار
النشاط : 1.23457

منية غير متصل

رد: كلمنا عن مدينتك.....حياكم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صليلي مشاهدة المشاركة
مشكوررررررررررررره

الشكر لك لمرورك
 
قديم 30-04-2010, 08:11 PM  
كاتب الموضوع منية
شخصية هامة

منية الصورة الرمزية

الحالة: الحمدلله

الملف الشخصي
رقم العضوية : 1063675
تاريخ التسجيل : Mar 2010
الدولة : الجزائر
المهنة : محامية المستقبل
الاهتمامات : التصوير ـ المطالعة
المشاركات : 2,825
عدد النقاط : 6684072
قوة الترشيح : منية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعة
الرصيد المالي : 102623 دينار [كافئني]
المستوى : 46
المستوى القادم : يحتاج 3177 دينار
النشاط : 1.23457

منية غير متصل

رد: كلمنا عن مدينتك.....حياكم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قبطان مشاهدة المشاركة
انا وعدت انى اطرح موضوع عن مدينتي التي اسكن فيها وابي كل واحد يعبر عن راية بمدينتي
تقع مدينة المكلا على ساحل البحر العربي إلى الشرق من عدن ، وتبعد عنها بنحو (1080 كم) ، وقد أقيمت في منطقة سهلية بين البحر والجبل ، وظهور هذه المدينة وتاريخها بدأ في مطلع القرن الخامس الهجري الحادي عشر الميلادي ، إذ بدأ تأسيسها أو بمعنى آخر الاستقرار في موقعها في السنة (1035 ميلادية) عندما بدأت تتوارد أخبارها في المصادر الإخبارية ، ويرجع المؤرخ الحضرمي صالح الحامد أن هذه المدينة هي المدينة التي بناها الملك المظفر الرسولي بعد سنة (670ه) ، وجعلها مدينة حصينة إذ قام ببناء الحصون حولها والأسوار الضخمة المنيعة ، وكانت تسمى قديماً ب " الخيمة " في المصادر التاريخية ، ولم تعرف باسمها الحالي (المكلاء ) إلا عند إنشاء الإمارة الكسادية في سنة (1115ه) ، ثم ازدادت شهرتها ومكانتها عندما اتخذتها السلطنة القعيطية حاضرة لها في سنة ( 1915م) ، وأقام بها السلطان واتخذها مقراً للحكم ، وتمتاز المكلا بطابعها المعماري المميز بروعة مآذنها ومبانيها البيضاء التي ترتفع إلى أربعة طوابق مشرفة على حافة شاطئ البحر ، ثم ترتفع هذه المباني تدريجياً متسلقة الجبل الذي يقف وراءها شامخاً ، ويعرف بقارة المكلا ، وقد حبتها الطبيعة بشواطئ رملية فضية ناعمة محاطة بالبساتين الخضراء المريحة للناظرين .

ومن أشهر معالم المدينة :

- قصر السلطان القعيطي .

- حصن الغويزي .

- المكتبة السلطانية .



يقع هذا القصر فوق لسان يمتد على الساحل عند بداية مدخل المكلا الرئيسي والذي كان يعرف قديما ب ( بدع السدة ) ، أقيم هذا القصر في سنة ( 1925م ) في عهد السلطان غالب بن عوض القعيطي ، ويتكون من ثلاثة أدوار يحيط به سور بمساحة كبيرة وبناؤه متأثر بطابع العمارة الهندية الذي كان شائعا في ذلك الوقت ، فهناك مثلاً قصر الباع في غيل باوزير ، وقصر السلطان عبد الكريم فضل في حوطة لحج ، وقصره الآخر في كريتر عدن ، وحاليا تم استغلال القصر كمتحف يضم قطعاً أثرية إضافة إلى مخلفات سلاطين الدولة القعيطية .

مكونات متحف المكلا :-

ينقسم المتحف إلى قسمين من حيث العرض المتحفي :-

أ- قسم الآثار القديمة :- ويضم كثيراً من القطع الأثرية والنقوش والعملات القديمة التي يعود تأريخها إلى عصور ما قبل الإسلام ، وهي التي عثر عليها من مواقع مختلفة من محافظة حضرموت ، ومنها قطع أثرية عثر عليها أثناء حفريات البعثة الأثرية اليمنية الفرنسية في مدينة شبوة القديمة ، وقطع أثرية عُثر عليها وجلبت من حفريات البعثة الأثرية اليمنية السوفيتية أثناء مسوحاتها الأثرية في مستوطنات وادي حضرموت القديمة والمهرة .

ب- القسم الخاص بالسلطان : يحتوي هذا القسم على جناح السلطان القعيطي الذي يستقبل فيه الوفود ، ويعقد فيه الاجتماعات الخاصة بمجلس إدارة الدولة ، وقاعة العرش ، وهي تحتوى على نماذج من التحف النادرة وأدوات كانت متعلقة بشخصية السلطان ومعظمها مصنوعة من الفضة مثل كرسي العرش ، ومنها تحف مطرزة بالذهب وغيرها .



يقع حصن الغويزي أمام مدخل مدينة المكلا الشمالي الشرقي ، وقد أقيم على صخرة تشرف على الوادي والطريق المؤدي إلى مدخل المدينة الشمالي الشرقي ، ويعود تاريخ إنشائه إلى سنة (1716م) في عهد السلاطين آل الكسادي ، وكان الهدف من إنشائه مراقبة الغارات العسكرية القادمة من اتجاه الشمال خاصة تلك الغارات التي كانت تشنها السلطنة الكثيرية التي اتخذت حينها من مدينة سيئون حاضرة لها ، ثم الغارت التي كانت تشنها السلطنة القعيطية التي كانت تتخذ من الشحر حاضرة لها ، وبعد استيلائها على المكلا اتخذتها كعاصمة لها بدلاً عن الشحر العاصمة الأولى ، ويتكون الحصن من دورين طابقين بالإضافة إلى بناء جدران فوق الدور الثاني إلا أنه ذو سقف مكشوف يصل ارتفاعه إلى ( 20 متراً ) ، يتم الصعود إليه عبر درج مرصوفة تصل إلى بوابته التي أقيمت في الجهة الشمالية ، ويبلغ اتساعها (1.20 متر ) ، وقوامه من مواد البناء المحلية وبالطابع التقليدي ، وأساساته الأرضية مبنية بالأحجار المهندمة أو غير مهندمة وبقية المبنى باللبن المخلوط بالتبن ، وسقوفه أقيمت على جذوع النخيل ، وقد طليت مؤخراً جدرانه الخارجية بمادة الجص .

يتكون الدور الأول من عدة غرف ، وعلى جدرانه الخارجية نوافذ عدة منشورية الشكل من جميع الاتجاهات ، والدور الثاني يتميز بنوافذه المتسعة ، أما سطح الحصن فمحاط بحاجز يصل ارتفاعه إلى (1.50 متر) عن مستوى السطح ، وعلى بعد (30 متراً) باتجاه الشمال الشرقي من الحصن يوجد صهريج للماء خزان أقيم بهيئة مبنى ، يرتفع عن مستوى الأرض (1.20 متر ) تحيط به قناتا مياه من الجهتين الجنوبية والغربية مبنية بالأحجار والقضاض كان الغرض منها تزويد الحصن بالمياه ، وإلى الغرب من الحصن توجد بناية أنشئت مؤخراً بالمقارنة مع تاريخ بناء الحصن شيدت باللبن فوق أساسات مبنية بالأحجار المهندمة أو غير المهندمة ، كما شيدت بعض أجزائها بأحجار أكبر حجماً من أحجار الحصن ، وقد طليت جدرانها بالجص ، وربما أن هذه البناية هي حصن دفاعي آخر إلى جانب حصن الغويزى الذي كان بمثابة حراسة لبوابة مدينة المكلا التي اندثرت مؤخراً .



تقع المكتبة في وسط مدينة المكلا ، وقد أقيمت فوق سقف مسجد عُمر ، وكان تأسيسها سنة (1941م) في عهد السلطان القعيطي صالح بن غالب القعيطي الذي زودها بالكتب والمراجع والدوريات التي اقتناها من الهند والمكتوبة باللغات الأجنبية والعربية ، وبعد الاستقلال في سنة (1967م) ، أضيف إليها مجموعة الكتب والمطبوعات التي كانت بمكتبة الجماهير ، وتم تغيير اسمها بعد ذلك من المكتبة السلطانية إلى المكتبة الشعبية ثم تحولت هذه المكتبة فيما بعد تحت إشراف المركز اليمني للأبحاث الثقافية والآثار والمتاحف ، وبعد الوحدة اليمنية المباركة عام (1990م) أصبحت تحت إشراف مكتب الهيئة العامة للآثار والمخطوطات والمتاحف فرع المكلا ، تحتوي حالياً على ما يزيد عن أثني عشر ألف كتاب تتوزع في شتى نواحي العلوم والمعارف بمجالاتها المختلفة ، أما المخطوطات التي كانت من ضمن ممتلكات المكتبة فقد تم نقلها إلى مكتبة الأحقاف في تريم .

ب - غيل باوزير :

يقع غيل باوزير إلى الشمال الشرقي من مدينة المكلا ويبعد عنها نحو (43 كيلومتر) ، وهو أرض واسعة فيها ينابيع ماء غزيرة جارية عليها كثيراً من أشجار النخيل وأكثر ما يزرع عليها التبغ وهو من أجود الأنواع المشهورة في حضرموت خاصة وفي اليمن عامة ، وينسب الغيل إلى الشيخ عبد الرحيم باوزير مولى الدعامة بن عُمر صاحب الغيل الأسفل المسمى بغيل عمر، وغيل باسودان، وكان هذا الغيل موجوداً قبل سنة (743 هجرية) وأول من بنى بالغيل الأسفل الشيخ عمر بن محمد بن سالم باوزير سنة (716ه) ، وكان أمرالغيل لآل باوزير والعواثبة المذحجّيين ، ينتمون إليهم بالخدمة ويندبون عنهم ، وفي أوائل القرن التاسع الهجري استولت على بعض أجزاء من الغيل فرقة من العواثبة يقال لهم آل عمر " باعمر" ، فانتزعوا من آل باكثير بعضاً من سلطتهم على الغيل وكونوا لهم دويلة أو شبهها ظلت حتى قضى عليها السلطان عوض بن عمر القعيطي في مطلع القرن العشرين الميلادي.

ثم سكن في الغيل إلى جانبهم جماعة من يافع يطلق عليهم آل همام وسيطروا بدورهم على بعض من الغيل ، وفي سنة (943ه) بنى السلطان بدر " أبو طويرق الكثيري " (922ه-977م ) حصناً في الغيل يطلق عليه اسم (حصن الغيل ) ثم انتقل أمر الغيل إلى القعيطيين بعد سيطرة القعيطيين عليه وهكذا ظل يتبع السلطنة القعيطية حتى الاستقلال الوطني من الاحتلال البريطاني في سنة 1967م خلفت السلطنة القعطية موقعين من مأثرها هما :

حصن السلطان

قصر الباغ

عين الحومة

حصن العوالق



يقع حصن السلطان في مدينة غيل باوزير في الشمال الشرقي من المكلا وتبعد عنها نحو(43 كم) ويقع في وسط المدينة بدأ بناؤه في سنة (1284ه) أثناء حكم الأمير منصر ابن عبدالله بن عمر القعيطي (حاكم الغيل) ، وهو عبارة عن مبنى مكون من أربعة أدوار ، وفي كل دور من أدواره يحتوى على عدد من الغرف ماعدا الدور الأخير (الرابع) فقد تم بناء نصفه فقط وترك النصف الأخر منه ، ويتوسط مبنى الحصن صحن مكشوف وقد استخدم هذا المبنى كمقر لحاكم الغيل وسكن لأهله ويمتد من الحصن خندق سري يصل إلى الجهة الشرقية من سور المدينة إلى جوار المسجد الجامع كان يستخدم كطريق أمن يمكن للحاكم أن يهرب من خلاله إلى خارج المدينة في حالات الخطر وهذا ما نجده كان شائعاً في بعض مدن اليمن القديم مثل براقش ومقولة .

وفي سنة (1944م) تم تحويل مبنى الحصن إلى مدرسة للتعليم المتوسط سميت بوسطي غيل باوزير كانت المدرسة الوحيدة بالسلطنة القعيطية آنذاك وقد اشتملت على قسم داخلي للطلاب القادمين إليها من عموم قرى ومدن السلطنة القعيطية آنذاك وحفلت هذه المدرسة بالكثير من الأنشطة كالرياضة والزراعة والصحافة والمسرح والرسم والفنون والثقافة وغيرها لإزكاء روح التنافس بين الطلاب تم تقسيمهم إلى ثلاث فرق هي : فريق الوادي ، وفريق الأحقاف ، وفريق الينبوع ... ولم يكن التنافس بين هذه الفرق في الأنشطة فقط بل وكذلك في التحصيل العلمي والمعلومات العامة فكانت هناك الأمسيات المختلفة وكل عام كانت تحتفل المدرسة بعيدها السنوي الذي يحضره السلطان شخصياً ، كما تم زرع المساحة الخلفية للحصن لتشكل حديقة جميلة تحيط بالمدرسة من ثلاث اتجاهات ، وكانت تتبع المدرسة ملاعب لكرة السلة والطائرة والتنس وملعب مشجر لكره القدم وظلت حتى أواخر الخمسينات من هذا القرن ، والمبنى اليوم قد تهدم الجزء الغربي منه لعدم صيانته في الفترة الممتدة من مرحلة الاستقلال الوطني وحتى سنه (1994م) وفي هذه السنة وفي أثناء حرب الردة والانفصال والدفاع عن الوحدة اليمنية المباركة أحرق الجزء الشرقي مما أدى إلى تهدم وسقوط الطوابق العليا .



يقع غرب مدينة غيل باوزير شيده السلطان عمر بن عوض القعيطي في العقد الأخير من القرن التاسع عشر الميلادي ليتخذه سكنا صيفياً له والأفراد عائلته السلطانية ، ونمط بنائه متأثراً بالنمط الهندي المعروف ويشابه قصر السلطان القعيطي في المكلا ، وكذا قصر السلطان عبد الكريم فضل في الحوطة لحج وغيرها من القصور التي بنيت بتأثير العمارة الهندية فهذا القصر مكون من دورين يحتويان على العديد من الغرف ، وقد أقيم وسط حديقة رائعة الجمال كانت تضم العديد من الأشجار المتنوعة التي جلبت بعضها من أرض الهند والأشجار المزروعة فيها كانت من أشجار النارجيل وأشجار النخيل والجوافة والبيدان وشجرة الزينة المعروفة باسم ( ذقن الباشا ) التي يزيد عمر بعضها أكثر من مائة عام وهي شجرة ذات رائحة عطرية خاصة في الليل ، كما كان القصر يحتوي على مسبح كبير يتم تزويده بالماء من البئر المحفورة في حديقة القصر، وفي الناحية الغربية من السور المحيط بالقصر شيد مبنى خاصاً بخدم السلطان ، أما حالة القصر اليوم فيرثى لها .



تقع الحومة في غيل باوزير وتبعد عن المكلا نحو (46.5 كم) في اتجاه الشمال الشرقي وتقع ضمن قرية القارة التي تقع شمال الغيل في غربي الحزم ، ويذكر المؤرخون أن القارة أقدم من الغيل وأن الشيخ عبد الرحيم باوزير كان يجلب منها لبناء مسجده بالغيل في منتصف القرن الثامن الهجري ، وفي قرية القارة جامع منسوب للسيد علي بن عبدالله المغربي يقال أنه بناه في القرن الثامن الهجري ، والحومة التي تقع في قرية القارة هي عبارة عن حوض مائي طبيعي دائري الشكل تقريباً يبلغ قطرها (40 متراً ) تقريباً وتشتهر المنطقة التي تقع بها الحومة بأنها عبارة عن صبخات تكثر فيها المياه يتم استغلالها للأغراض الزراعية وقد تم إقامة شبكة ري في منطقة جبلية وعرة بطريقة هندسية بديعة تعكس مدى مهارة تصميمها وكيف جعلت الحاجة إلى المياه تبدع في اختراع قنوات ري في مناطق صخرية وعرة ، وتصل تلك الشبكة من القنوات إلى الأراضي الزراعية الشاسعة المجاورة لقرية القارة .



يقع حصن العوالق في قرية الحزم صداع على غيل باوزير ويبعد عن المكلا نحو (43 كم) في شمالها الشرقي ، وقرية الحزم وصداع أرض واسعة من أعمال غيل باوزير بدأ ظهورها في النصف الثاني من القرن الثالث عشر الهجري عندما اتفق الثلاثة الأمراء عمر بن عوض القيعيطي، وعبدالله بن علي العولقي ، وغالب بن محسن الكثيري ، أثناء ما كانوا يخدمون في صفوف الجيش في حكومة حيدر أباد في الهند ، على تكوين دول لهم بحضرموت وكان الأمير عبدالله بن علي العولقي كثير المال ، كريم النفس ، شجاع القلب ، فبدأ يرسل إلى حضرموت بكثير من الأموال لمواصلة العلويين ولبناء المساجد والسقايا ، كما بدأ بشراء الحزم ، واختار القارة المعروفة هناك لبناء حصنه عليها وهو المعروف بحصن صداع الذي يقول فيه شاعرهم :

سلام ألفين يا حصن فوق قارة بناك العولقي مايعَّولْ بالْخَساَرةُ

وكانت للأمير العولقي عدة مراكب شراعية في البحر تعمل على نقل ما يحتاجه من الهند ويحضرها إلى قرية الحزم وصداع وكانت نفقاته على الحزم وصداع قد بلغت ثماني ألف روبية ، ونتيجة للصراعات التي كانت قائمة في حينها بين السلاطين القعيطين من جانب ، والحلف الثلاثي لآل باكثير ولآل الكسادي وللأمير العولقي من جانب آخر فقد استطاع السلاطين القعيطيون من هزيمة ذلك الحلف واستولوا بذلك على غيل باوزير وعلى الحزم والصداع في سنة (1293ه) ، وبعد وفاة الأمير عبدالله العولقي في سنة (1214ه) خلفه أبنه الذي ظل يحارب الدولة القعيطية لاستعادة الحزم وصداع ولكنه عاد خائباً وقد بلغت خسائره مبالغ ضخمة واستقر في حيدر أباد في باكستان الهند ، وما كان من آل القعيطي إلا أن نقلوا بوابة حصن صداع (حصن العولقي ) إلى حيدر أباد ووضعوها في الطريق الواسعة فمات غبناً في سنة (1294ه) ، كما دمروا الحصن بالمنجنيق .

وحصن العولقي أقيم على قارة تحدها من الشمال قرية صداع ومن الغرب قرية حباير وتنتشر حوله واحات النخيل الشاسعة ، وكان الحصن بهيئة قلعة ضخمة يحيط بها سوران أحدهما داخل الآخر الأول يضم في أركانه أبراجاً دفاعية دائرية كبيرة مشيدة بالأحجار ويحتوي الثاني على أبراج دفاعية قائمة على قواعد دائرية مشيدة بالأحجار ومطلية بالجص تضم ثلاثة منها باستثناء البرج الشرقي مزاغل لإطلاق النار ، وهناك تحصين ثالث يتصل مباشرة بالركن الغربي للتحصين الأول ويمتد بنفس اتجاهه ، وبشكل عام فأن بناء القلعة غير منتظم الشكل ، كما أن سمك الجدران مختلفة ، وأحجام الأبراج متباينة والمسافات بينها غير متساوية .

وإلى الغرب والجنوب من القلعة تمتد أطلال مستوطنة شيدت مبانيها باللبن ، تنتشر عليها شقافات فخارية مختلفة الأنواع وكسر من خزف البورسلين يعود تأريخها إلى الفترة بين القرنين ( السادس عشر والثامن عشر للميلاد ) .
1- قصر السلطان القعيطي : 3- عين الحومة : 4- حصن العوالق : 2- قصر الباغ : 3-المكتبة السلطانية :-
2- حصن الغويزي :- 1- حصن السلطان : وهااذي صورة المدينة

وهاذا صورة الخور(خور المكلا)

وهاذا بحر المكلا

وهاذا حصن الغويزي

اضن اني استكفيت وارجو اراكم في المدينة شكرا لكم
تحياتي لعضاء ومراقبين وزوار
بوابة نوكيا


واو مدينة رائعة حقا
اشكرك خيوا لمرورك الرائع والصور الأروع
 
قديم 30-04-2010, 08:57 PM  
ghazios2006
عضو سوبر مميز

ghazios2006 الصورة الرمزية

الحالة: ليتك معي...

الملف الشخصي
رقم العضوية : 127694
تاريخ التسجيل : Mar 2006
الدولة : صنعاء - الجمهورية اليمنية
المهنة : مهندس كومبيوترات وشبكات
الاهتمامات : كرة القدم - كل شي عن التكنولوجيا - الاغاني
المشاركات : 938
عدد النقاط : 1110763
قوة الترشيح : ghazios2006 لديه سمعة مابعدها سمعةghazios2006 لديه سمعة مابعدها سمعةghazios2006 لديه سمعة مابعدها سمعةghazios2006 لديه سمعة مابعدها سمعةghazios2006 لديه سمعة مابعدها سمعةghazios2006 لديه سمعة مابعدها سمعةghazios2006 لديه سمعة مابعدها سمعةghazios2006 لديه سمعة مابعدها سمعةghazios2006 لديه سمعة مابعدها سمعةghazios2006 لديه سمعة مابعدها سمعةghazios2006 لديه سمعة مابعدها سمعة
الرصيد المالي : 373 دينار [كافئني]
المستوى : 1
المستوى القادم : يحتاج 27 دينار
النشاط : 0

ghazios2006 غير متصل

رد: كلمنا عن مدينتك.....حياكم

http://www.janatin.com/site//wp-cont..._yemensana.jpg

حضارة اليمن تنعكس في معمارها. وبصحة هذه المقولة فإن صنعاء تكون أروع دليل على عمارة المدن الإسلامية عامة؛ فقد تميزت منازلها بطابع معماري يرجع في أصوله إلى عصور ما قبل الإسلام، وبعد الإسلام اصطبغ بنمط العمارة العربية الإسلامية.

صنعاء حاضرة اليمن الخضراء وعاصمة البلاد السعيدة، كما أسماها مؤرخو اليونان، وعروس الجزيرة العربية.

صنعاء عبر الأزمنة

وقد عُرفت بأسماء عدة، أشهرها: “مدينة سام” نسبة إلى مؤسسها الأول سام ابن نبي الله نوح (عليه السلام)، والذي بناها بعد الطوفان، كما تعرف باسم “أزال” نسبة إلى “أزال بن يقطن” حفيد “سام بن نوح”، وما يزال اسم أزال معروفًا، وهذه التسمية وردت في التوراة.
وأكثر الأسماء شيوعًا “صنعاء”، ويعني المدينة الحصينة، ويقال: إنه يرجع لجودة الصناعة ذاتها التي اشتهرت بها أسواقها ومحلاتها، كقولهم “حسناء”.

وقد ورد اسم صنعاء في عدد من النقوش اليمنية القديمة، وأقدم تلك النقوش يعود إلى القرن الأول الميلادي، كما ورد في النقوش أيضاً ذكر قصرها التاريخي المشهور “غمدان”.

وكان “ذو نواس” آخر ملوك الدولة الحميرية قد اتخذها عاصمة لملكه في مطلع القرن السادس الميلادي، وكذلك جعلها الأحباش الذين غزوا اليمن وحكموها من 525م حتى 575م. وخلالها بنى أبرهة الحبشي بنايته المشهورة ب “القُلّيس”، والتي ما زالت موجودة حتى الآن؛ لتحل محل الكعبة في مكة. وكان أبرهة قد توجه إلى مكة، كما هو معروف؛ لهدم الكعبة عبر الطريق الذي عرف ب “درب أصحاب الفيل”.

وبتعاقب العصور كانت صنعاء إما مدينة مهمة أو عاصمة، وكانت أحد أسواق العرب الموسمية قبل الإسلام، مثل: “سوق عكاظ”، و”دومة الجندل”، و”هجر”، و”عدن”، و”الجند”. كما كانت محطة مهمة على طريق التجارة، عبر الهضبة اليمنية التي حلت محل طريق اللبّان القديم، وكانت تبدأ من عدن عبر صنعاء حتى مكة فيما عُرف ب”درب أسعد”.

وتقع صنعاء وسط الهضبة اليمنية بين جبلي “عيبان” و”نقم” على ارتفاع يبلغ نحو 2200 متر فوق سطح البحر، ومناخها معتدل صيفًا بارد شتاء.

قالوا قديماً ان الحكمة يمانية... ففي صنعاء التي تعني التاريخ الأول للحضارات الإنسانية تختلط روائح البخور والتوابل والحبوب بروائح التاريخ العبقة التي تفوح من اركانها ممثلة في القصص والحكايات، ولا غرابة في ذلك إذا ما فتحنا سجلات الماضي التي تقول بانها أقدم مدينة مأهولة في شبة الجزيزة العربية واول من قام ببنائها سام بن النبي نوح، وعاش فيها النبي سليمان، والخليفة علي بن ابي طالب، والعديد من الصحابة والرواة واحتضنت مملكة سبأ وعرش بلقيس، وعلى ارضها كان الطوفان وسفينة نوح وقوم عاد وثمود ومن تربتها خرج يعقوب وقحطان. وفي صنعاء يرقد تاريخ الحضارات الفارسية واليونانية والرومانية والبيزنطية والفنيقية والإسلامية.

تعني صنعاء "المدينة المحصنة" وهي أقدم مدن العالم المأهولة بالسكان وتبدو المنازل والشوارع الضيقة وكأننا نعيش في القرون الوسطى الحياة البدائية، وكانت على مدى قرون عديدة العاصمة الاقتصادية والسياسية والدينية لليمن.

وتقول الكتب التاريخية ان لها الكثير من الأسماء والالقاب منها على سبيل المثال لا الحصر "مدينة سام بن نوح، أزل وهو الاسم الذي يقال انه جاء ذكره في التوارة، اما صنعاء وهو الأكثر شهرة حديثا فإنه يعني المدينة المحصنة" بل ان الوثائق التاريخية تقول بان هذا الاسم ظهر ضمن المخطوطات والاعمال المنقوشة القديمة ومنها خلال القرن الأول الميلادي حيث كان "ذو نواس "هو اخر ملوك الدولة الحميرية القديمة وهو أول من اعتبرها وجعلها العاصمة والمركز الرئيسي لسلطته وحكومته في بداية القرن السادس الهجري وفي الوقت نفسه قام الاحباش بتخصيص تلك المدينة عاصمة لهم في عام 525.

عرش بلقيس اختلفت الاراء حول العهد الأول للمدينة فاتجاه يرى انها كانت توجد في ظل حكم بلقيس بنت اليشرح ملكة سبأ في القرن العاشر قبل الميلاد كما أن أول ذكر لصنعاء في نقش من عهد "كرب ال وتار يهنعم ملك سبأ وابنه هلك امر" فيما قال رأي اخر ان أول من خطط المدينة هو ملك سبأ وذلك قبل حكم الملكة بلقيس.

ويقول ياقوت الحموي في كتابه "معجم البلدان (لما دخلت الحبشة اليمن قالوا نعم نعم، فسمى الجبل نعم، ان انظر، فلما رأوا مدينتها وجدوها مبنية بالحجارة حصينة فقالوا: هذه صنعة ومعناه "حصينة" فسميت صنعاء بذلك، ولم يكن باليمن أكبر ولا أكثر مرافق واهلا من صنعاء وهي من الاعتدال من الهواء بحيث لا يتحول المرء من مكان طول عمره صيفا وشتاء" ويقال ان اسمها أزال وهو اسم ورد في التوراة على اسم أحد أبناء يقطن بن عامر بن شامخ ارفخشد بن سام بن نوح.

وهناك من يقول ان اسم صنعاء جاء اعتمادا على وجود خاصية "جودة الصنعة" في تلك المنطقة وكان اسمها في الجاهلية ازال حتى دخلها الاحباش حينما كانت مشيدة بالحجارة الحصينة فقالوا هذه "صنعة" ومعناها "حصينة" ومنذ ذلك الوقت اطلقوا عليها هذه الاسم. بل واتجاه اخر يرى في تفسير اخر لاسم صنعاء وذلك لان "ازل " تعني باللغة الحبشية "صنع" اي القوة والصلابة.

وتقع صنعاء وسط الهضبة اليمنية في قاع صنعاء بين جبلي نقم وعيبان وعلى ارتفاع نحو2200 متر فوق سطح البحر وتسمى مدينة سام عند اهل الأخبار ومدينة أزال في قصائد الشعراء، اما تسميتها بصنعاء فنسبة إلى جودة الصنعة في ذاتها كقولهم امرأة حسناء وهو اسم عرفت به منذ ميلاد المسيح وقلبها صنعاء القديمة التي لا زالت محتفظة بطابعها المعماري الاصيل واهم المعالم السياحية والأثرية قصر غمدان، الجامع الكبير، سوق الملح، السماسر القديمة، باب اليمن، المتحف الوطني، المتحف الحربي، الحمامات القديمة، وادي ظهر.
اصالة التسمية كما أنها اوسع الوية اليمن وتقع بين لوائي سعدة في الشمال وآب في الجنوب، ويحتل لواء صنعاء الهضبة الوسطى وتقع على سفح جبل "نقم" البالغ ارتفاعه 8 آلاف قدم عن سطح البحر يعني اسمها القديم "صنعو" المكان المحصن تحصينا قويا أصبحت في أوائل القرن الثاني الميلادي مدينة سبئية ومقرا للاسرة الملكية ومنطقة عسكرية جبلية محصنة لذلك فقد سيطرت على طرق التجارة المختلفة في ظل ما قبل الإسلام وبعده أيضا.
وبحلول عام 115 - 109 قبل الميلاد اتسعت دولة سبأ وتحولت إلى مركز مرموق في القرن الثاني الميلادي حتى بناء قصر غمدان في القرن الثالث الذي كان مقرا للملك ولما تسلم السلطلة الملك سيف بن ذي يزن استقبل فيه وفدا من اعيان قريش بقيادة عبد المطلب لتهنئته بالانتصار على الاحباش.

ويقع في شمال غرب صنعاء القصر الصيفي السابق للإمام، مقام على صخور تطل على وادي "ظهر". وتضم الجزء الغربي حارة اليهود حيث الصناعات المهنية اليدوية مثل تصنيع الذهب والفضة والتطريز. وقد خفت عزلة صنعاء التقليدية عند بداية عام 1961 حيث فتحت طرق وموانئ الحديدة إضافة إلى طريق اخر يصل إلى منطقة تعز حيث تم ربطه بالميناء القديم الذي يسمى "المخا". وتكسو "وادي ظهر" المساحات الخضراء واشجار الفواكه وذلك على طول 6 كيلومترات، ومن ابرز مبانيه الموجودة في الوادي "قصر الحجر" الشهير.

ومن معالم الوادي أيضا مدينة "جيمان" والتي اشتهرت على مر العصور القديمة بالابداع في فنون العمارة عند بناء القصور والحصون المنيعة حيث تحتضن قبر الملك الحميري المشهور باسم "ابي كرب اسعد".

وهناك قرية "شبام الغراس أو شبام سخيم" وما يميزها عن غيرها انها تضم تراث وبناء وتاريخ ملموس يعود إلى ما قبل الإسلام وما بعده أيضا ومن ذلك المقابر الصخرية - تتكون من غرفة منحوتة داخل الصخر وترتفع بنحو 4 أمتار عن سطح الجبل - التي كانت مخصصة للملوك والحكام الذين تعاقبوا على حكم المنطقة خلال القرن الثاني بعد الميلاد، بل اثبتت الشواهد وعمليات الحفريات اليمنية وجود بعد الموميات المحنطة التي لا يزال بعض منها في المتاحف اليمنية.

وتوجد الحصون المنيعة التاريخية أيضا في قريتي "مناخة وحاز" اللتان كانتا من أكثر المناطق ازدهارا اقتصاديا ومعماريا خلال القرن الثالث الميلادي، اما مدينة "حفة همدان" فقد عاشت نهضتها في القرن الثالث قبل الميلاد بل انها لا تزال تحمل اثار تلك الحقبة السحيقة وذلك بوجود تراث من معبد ونقوش تاريخية قديمة على جدران وواجهات مباني القرية.، ومن المناطق التاريخية أيضا: "بين بهلول، حوث، نهم، ناعط، بين مطر، ريمة، سنحان، خولان.. وغيرها".

احتضنت المدينة العديد من المساجد والمدارس الإسلامية منذ الفجر الأول للإسلام وحكمت المدينة بحزم خلال الحكم العثماني من قبل الامام من أوائل القرن السابع عشر حتى عام 1872، ومن أشهر المساجد، الجامع الكبير وتم بناؤه على نفس نمط الحرم المكي، وقد حل محل كنيسة ابرهة الحبشي "القليس" التي اقامها في صنعاء لتكون بديلا للكعبة الشريفة في مكة المكرمة، وبنى الجامع في عهد نبي الإسلام محمد حيث امر ببنائه في السنة الثامنة للهجرة، واحضرت حجارته من قصر غمدان وقصر سبأ.

اسوار من الجبال تحيط بالعاصمة جبال تسمى السراة من كافة الجوانب حيث توجد أعلى القمم الجبلية في منطقة الجزيرة العربية وهو جبل النبي شعيب بارتفاع 3766 مترا فوق سطح البحر كما تضم نحو 6500 بيت حجري، 106 مساجد، 20 حماما تقليديا قديما، 20 سوقا مبنية جميعها قبل القرن الحادي عشر الميلادي، المنازل التي تحمل العديد من الحكايات والروايات التي مرت بها عبر الاجيال المختلفة، بنيت من صخور البازلت والطوب الطيني، والتي تتزين بالرسومات المنحوتة البارزة والنوافذ الرائعة التي تحمل اسم القمريات نسبة إلى القمر حيث تتميز بالوان زجاجها الذي يعكس الضوء إلى الداخل بالوان قوس قزح.

اما السور الضخم فيبلغ طوله 6200 متر هو من المعالم التاريخية القديمة ويعود إلى العصر السبئي القديم والعصر الحميري والعصر الإسلامي ويرجع إلى القرن الميلادي الأول وهو يأخذ شكل رقم 8 باللغة الإنجليزية وله 6 بوابات كانت تغلق بحلول الساعة الثامنة مساء فيما يتم فتحها مع بداية صلاة الفجر، هذا التراث قد اندثر إلا من باب واحد هو باب اليمن لا يزال شاهدا على عظمة هذه المدينة وتاريخها وامكانياتها، وكان له في العهد القديم 4 أبواب هي:

باب شعوب، باب السبح، باب ستران وباب اليمن فيما تم بعد ذلك زيادة الأبواب منها باب الشقاريف وباب خزيمة. ويؤكد أحد المؤرخين اليمنيين "محمد الفرح" ان سور اليمن وجد في عهد الدولة اليعفرية خلال السنوات 439 - 532 هجرية في القرن الرابع الهجري، وكذلك في الدولة الصليحية في القرن الخامس والسادس الهجري، اما في عام 569 خضعت اليمن لسيطرة الدولة الايوبية بقيادة صلاح الدين الايوبي حيث ارسل شقيقه "نور شاه" و"طغتكين بن أيوب" الذي قام ببناء سور صنعاء فيما قال انه قام بتكملته. ويقال ان بانيه هو "شعرم اوتر".

اما منازل المدينة فلها مواصفات خاصة بالبناء والسكن أيضا، فهي اولا ذات ارتفاعات في متوسطها من 5 طوابق ذات تقسيمات خاصة من الداخل حيث تعتبر دائما الطوابق الأرضية بمثابة مخزن للمنزل أو لتربية الماشية ولوازمها ثم صالة الديوان الكبير والذي يخصص للمناسبات الاجتماعية ثم تأتي غرف الدور الثاني وهي مخصصة للنساء فيما تكون باقي الادوار العليا للرجال، وفي تلك المجالس يسمع الحاضرون لقصائد الشعر والنثر والاجتماعات والمناسبات الادبية، كما توجد في معظم المنازل العديد من الأبواب المخفية التي تعتبر مكانا سريا يتم فيه حفظ الاسلحة والبنادق إضافة إلى الاشياء الثمينة والتحف النادرة ذات القيمة العالية.

وتتميز بنايات العاصمة بانها تحمل لون الرمل حيث لون الطوب الذي دخل في بنائها اي الطوب ذات اللون الوردي الذي يكتسي بلون اسمر مذهب ويمكن القول ان هذا اللون هو لون العاصمة الحالية والمدينة التاريخية قديما والتي يتزامن تاريخها الذي يعود إلى آلاف السنين مع وجود تلك البنايات التاريخية مثل قصر غمدان التاريخي وتضم صنعاء قصر غمدان أقدم بل أول قصور اليمن واشهرها واكثرها تميزا وندرة والذي بناه هو الذي بنى صنعاء سام بن نوح.
وجاء في كتاب "الاكليل" للمؤرخ اليمني أبو محمد الحسن الهمداني "ان سام بن نوح فكر في السكن في ارض الشمال فاقبل طالعا من الجنوب يرتاد اطيب البلاد حتى صار إلى الإقليم الأول فوجد اليمن اطيبه مسكنا وارتاد اليمن فوجد حقل صنعاء اطيبها فوضع مقرانه - وهو الخيط الرفيع الذي يقدر به البناء إذا مد بموضع الاساس - في ناحية "فج عضدان" في غربي الحقل مما يلي جبل عيبان، فبنى الركن الذي يوضع عليه الأساس فلما ارتفع الركن بعث الله طائرا اختطف المقرانة وطار بها وسام يتبعه لينظر اين يسقطه، فتوجه الطائر إلى جيوب النعيم، ما ارتفع من الأرض ودون الهضبة، من سفح جبل نقم، فوقع بها، فلما اقترب منه طار بها وطرحها على حرة غمدان الحرة بلهجة اهل اليمن هي الأرض المدرجة في المرتفعات فلما استقرت المقرانة على حرة غمدان علم سام انه قد امر بالبناء هناك فاقام قصر غمدان وحفر بئره".

اسواق نادرة احتضنت صنعاء الاسواق القديمة في الفترة التي سبقت دخولها الإسلام ومن تلك الاسواق الشهيرة، سوق عكاظ، دومة الجندل، هجر، عدن، الجند.

حيث كانت النقطة الأكثر اهمية على طريق اللبان والتي تنطلق من عدن مرورا بصنعاء ووصولا إلى مكة المكرمة، ومن تلك الاسواق: درب اصحاب الفيل هو نفسه طريق القوافل التي كانت تتجه لاسواق العرب الموسمية قبل الإسلام.، سوق صنعاء الذي كان يعقد في منتصف أشهر رمضان المبارك وذلك ضمن اسواق العرب التي كانت تبدأ في "دومة الجندل" بين الشام والحجاز في أول يوم من شهر ربيع الأول، وأيضا سوق "المشقر" الهفوف حاليا، ثم سوق "صحار ودبا" على بحر الخلياء، وسوق "شحر مهرة" على ساحل البحر العربي، ثم سوق عدن، سوق عكاظ، اما أسماء شهر الاسواق الحالية فهي سوق الملح، سوق الزبيب، سوق القات، سوق الجنابي "الخناجر"، سوق المخلاص، سوق الفضة، سوق اللقمة، سوق القماش، سوق النحاس، سوق المبصاده أو القملة "الملابس القديمة"، سوق الخريف "الفواكه"، سوق النظارة، سوق الجديد وسوق الخياطة...الخ.

خضعت صنعاء خلال القرن السادس عشر للاحتلال من قبل الطورانيين بعد اختيار اليمن من قبل الاتراك باعتبارها منطقة آمنة بعيدة عن الخطر مما دفعهم لبناء قصر في منطقة الغرب حيث تركزت القوات المسلحة حيث سميت بعد ذلك بحارات السلطان. وبعد 55 عاما من الحكم الايوبي تحولت السلطة والحكم إلى الموالين وانصارهم الذين حولوا العاصمة إلى تعز. المدينة كانت ضمن اهداف العثمانيين خلال حكم سليمان.

الحكام العثمانيين حكموا من قصر الصالح في صنعاء في الشرق، اما الحاكم سنان باشا كان له جامع كبير وحمام كبير في المنطقة وهي لا تزال حتى الآن تستخدم بشكل طبيعي. وانتشرت اسطورة صنعاء خلال القرن الثامن عشر في أوروبا حيث وصلت أول حملة ومهمة علمية أوروبية إلى صنعاء من الدنمارك ومن ثم تبعها حملات وزيارات عديدة حتي يومنا الحالي. وقد بدأ تاريخ المدينة الحديث في عام 1872 ابتداء من الغزو الثاني من قبل الاتراك.

وبعد دخول الإسلام أصبحت صنعاء ضمن 6 ولايات كما قسمها الرسول حيث سكنها علي بن ابي طالب، وفي عهد الخلفاء عم السلام صنعاء وعندما نشب خلاف بين علي ومعاوية قررت الوقوف إلى جانب علي الامر الذي دفع بمعاوية إلى إرسال حملة لتوطيد مركزه وتعزيز الدولة الأموية في اليمن، ثم جاءت فترة حكم الدولة اليعفرية 294 ه - 897 م وبعدها الدولة الايوبية، ثم الدولة الرسولية التي استمرت 223 عاما توحدت خلالها اليمن حتى جاء عهد الأئمة الذي شهد خلافات وصراعات طويلة انتهت بولاية الامام يحيى العثماني في عام 1918.

كبار الاعلام عاش في ظل الدولة اليمنية القديمة العديد من الاعلام الكبار منهم: عبد الرزاق بن همام بن نافع أبو بكر الحميري الصفاني صاحب المصنف ومن رجال الثقة المعروفين في ذلك الوقت روي عنهم محمد بن يحيى الذهلي، علي بن المديني، سفيان بن عيينه ومعتمر بن سلمان وابو أسامة حماد بن أسامة وأحمد بن حنبل واسحاق بن راهوية وأحمد بن منصور الرمادي والشاذكوني المتوفى عام 211 هجرية.

ويقال انه قد دخلها أيضا عدد من الصحابة ومنهم ثمامة وعلي بن ابي طالب التي لا يزال مسجده حتى الآن، ومولى عثمان بن عفان ووهب بن منبه التابعي وطاووس اليماني التابعي الكبير وعبد الله بن كثير أحد القراء السبعة والامام محمد بن إسماعيل الصنعاني صاحب سبل السلام. وقيل فيها:

صنعاء لا ارتضي عن اهلها بدلا ***اكرم بها وبسكان بها نزلوا لم انس طيبا لاوقاتي بساحتها ***والسحب باقية والبرق مبتسم

http://www.janatin.com/site//wp-cont...sana_3_web.jpg

http://www.janatin.com/site//wp-cont..._sanayemen.jpg

http://www.janatin.com/site//wp-cont...MEN_87_166.jpg
 
قديم 02-05-2010, 01:46 PM  
إمبراطورة القلوب
شخصية هامة

إمبراطورة القلوب الصورة الرمزية

الحالة: اللهم اجعل همي الآخرة

الملف الشخصي
رقم العضوية : 871155
تاريخ التسجيل : Aug 2009
الدولة : الإمــــــارات
المهنة :
الاهتمامات : كل ما يتعلق بالإلكترونيات من إهتمامي
المشاركات : 10,115
عدد النقاط : 5779261
قوة الترشيح : إمبراطورة القلوب لديه سمعة مابعدها سمعةإمبراطورة القلوب لديه سمعة مابعدها سمعةإمبراطورة القلوب لديه سمعة مابعدها سمعةإمبراطورة القلوب لديه سمعة مابعدها سمعةإمبراطورة القلوب لديه سمعة مابعدها سمعةإمبراطورة القلوب لديه سمعة مابعدها سمعةإمبراطورة القلوب لديه سمعة مابعدها سمعةإمبراطورة القلوب لديه سمعة مابعدها سمعةإمبراطورة القلوب لديه سمعة مابعدها سمعةإمبراطورة القلوب لديه سمعة مابعدها سمعةإمبراطورة القلوب لديه سمعة مابعدها سمعة
الرصيد المالي : 705751 دينار [كافئني]
المستوى : 64
المستوى القادم : يحتاج 4449 دينار
النشاط : 6.66667

إمبراطورة القلوب غير متصل

رد: كلمنا عن مدينتك.....حياكم

كل الشكر لج ختي ع الموضوع القيم

وتستاهلين أحلى تقييم + 5 ستار


مدينتي هي إمارة الفجيرة :

إمارة الفجيرة هي إحدى إمارات دولة الإمارات العربية المتحدة. وهي الوحيدة من بين الإمارات السبعة التي لا تقع أراضيها على سواحل الخليج العربي فهي تقع على خليج عمان. في الجزء الشرقي من شبه الجزيرة العربية ويحدها من الشرق خليج عمان ومن الغرب رأس الخيمةوالشارقة ومن الجنوب مدينة كلباء بإمارة الشارقة وتطل على ساحل عمان. وتمتد على خليج عمان بمسافة 70 كيلو مترا من قرية أوحلة حتى دبا شمالا وهي آخر حدود الإمارة على الساحل. يحكمها الشيخ حمد بن محمد الشرقي وولي عهده ابنه الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي. عاصمتها مدينة الفجيرة


جغرافيا :

تتكون الفجيرة من جزئين منفصلين، كلاهما يطل على خليج عمان الأبرد مياها من الخليج العربي الأمر الذي يساهم باعتدال مناخها نسبيا. وتتميز بجبالها وشواطئها وعيونها الكبريتية كعين الغمور وعين المضب.


مدنها وتوابعها :

تتألف من العديد من المدن والقرى والتي منها:
تاريخ :

الفجيرة هي الموطن الأصلي للمهاجرين من جنوب شرق الجزيرة العربية إلى ساحل الشام والذين عرفوا في التاريخ باسم الفينيقيين وهم المعروفين أيضا بعمالقة البحار نتيجة براعتيهم في ارتيادها ومن ذلك اطلق على الفجيرة أيضا اسم "ارض عمالقة البحار"


اسمها :

لم تثبت روايد اكيدة حول تسمية امارة الفجيرة بهذا الاسم. بعضهم ارجع الاسم على تفجر العيون بالمنطقة وبعض الآراء تقول ان الامارة سميت بهذا الاسم لشدة ما كانت تعانيه من الفقر. ولكن القول الارجح والذي يعتقد به الاغلبية من المؤرخين هو ان التسمية جاءت نسبة إلى تفجر الينابيع المائية من تحت الجبال الموجودة هناك.


مطارها وميناؤها :

مطار الفجيرة الدولي أصبح مركز دولي هام لشحن البضائع ويعتبر ميناءها مرفق هام لها ولدولة الإمارات كونه بوابتها على خليج عمان.


الاستثمار بالفجيرة :
  • يشكل موقع إمارة الفجيرة الإستراتيجي خارج مضيق هرمز بوابة شرقية لدولة الإمارات العربية المتحدة تربط بين أسواق دول الخليج العربية وشبه القارة الهندية والشرق الأوسط وأوروبا ومركزا لإعادة تصدير البضائع بين الشرق والغرب بعد أن نجحت السياسات التي وضعتها لجذب الاستثمارات الخارجية وإقامة شراكه اقتصادية تجارية مع العديد من المؤسسات الاستثمارية العالمية مما حول إمارة الفجيرة إلى أحد المراكز الاقتصادية المهمة في منطقة الخليج. وقد ساعد هذا في إنشاء العديد من المشاريع الاستثمارية في ميادين الصناعة ولخدمات والسياحة والترويج التجاري.
  • تسريع الإجراءات اللازمة في منح التراخيص المطلوبة لإقامة المشاريع بمختلف أنواعها للمستثمرين.
  • وفرة بعض المواد الخام اللازمة لبعض المشاريع الاستثمارية في سلاسل جبال الفجيرة.
  • توافر بنوك ومصارف محلية وأجنبية.
  • تسهيلات جمركية على العديد من السلع.
  • للمستثمرين حرية الحركة والسفر داخل الدولة.
  • ممارسة الأنشطة الاقتصادية وفقا للقوانين المعمول بها في الدولة.
  • إيجارات رمزية على الأراضي بالمنطقة الصناعية.
  • تتوافر بنية تحتية حديثة بالفجيرة لدعم المشروعات الصناعية والاقتصادية.
  • يشكل مطار الفجيرة الدولي مع ميناء الفجيرة وشبكة الطرق مع الإمارات الأخرى حلقة متكاملة في عمليات التصدير وإعادة التصدير إلى شرق آسيا وأوروبا.
  • يوجد منطقة انتظار للسفن مقابل ميناء الفجيرة للقيام بأعمال الصيانة وللتزود بالوقود والمؤن والمياه والمواد الغذائية ولتغيير قطع الغيار ة طاقم السفينة من العمال والفنيين والانتظار للعبور إلى الموانئ الخليجية الأخرى.
  • توجد بالفجيرة منطقة حرة توفر العديد من التسهيلات بهدف خدمة الاستثمارات العربية والأجنبية والاستفادة من فرص الاستثمارات الأجنبية 100% وعدم وجود رسوم جمركية على الصادرات والواردات والإعفاء من الضرائب بالنسبة للأفراد والشركات، بالإضافة إلى الأسعار التشجيعية لتأجير الأراضي بالمنطقة الحرة.
  • هناك مدارس حكومية وخاصة تقدم خدماتها لمختلف المراحل الدراسية باللغات العربية والإنجليزية والهندية، إلى جانب بعض الجامعات الخاصة.
  • تتميز الفجيرة بطبيعة خاصة وفيهاالشلالات والعيون الكبريتية والمحميات البحرية والشعب المرجانية والقلاع والآثار.
  • يوجد بالفجيرة الفنادق والشاليهات والشقق المفروشة التي توفر خدمات سياحة
قلاع الفجيرة :

قلعة الفجيرة
من المواقع السياحية التي تجذب الزوار وهي قلعة تحكي قصة تاريخ مدينة الفجيرة وتقع على ربوة مرتفعة وتتوسط قرية الفجيرة الأثرية القديمة، وتبعد عن الساحل بما يقارب ثلاثة كيلومترات، ويعود تاريخ بنائها ما بين (1500 م - 1550 م) وأعيد بناؤها في الفترة ما بين (1650 م - 1700 م) وحديثا تم ترميم القلعة لإظهار معالمها التاريخية الفريدة للسياح والزائرين·
قلعة البثنة
تحيط بها المزارع والعيون وغيرها من التضاريس الطبيعية، نظراً لقربها من وادي حام وبساتين النخيل، والزائر للقلعة بامكانة ان يقضي وقتاً ممتعاً بمشاهدة الجبال وبساتين النخيل التي تتوسطها، وقد أكسبتها مياه العيون العذبة القريبة منها نكهة خاصة· وتتميز القلعة بقربها من الطريق العام الذي يربط إمارة الفجيرة بباقي الإمارات حيث يستطيع السائح أو الزائر أثناء قدومه إلى الإمارة أو مغادرته لها القيام بزيارتها لقربها من الطريق ويعود تاريخ بناءها 1735م·
حصن ومربعة الحيل
يقع على وادي حيل في جنوب غرب إمارة الفجيرة على مسافة 15 دقيقة بالسيارة وقرية من الطريق العام الذي يربط إمارة الفجيرة بالإمارات الأخرى ويعود تاريخ بناء الحصة 1670م تقريبا ويتكون من قاعات للاجتماعات وغرف نوم ومخازن ومطبخ كما أنه محاط بسور حصين مزود بفرجات أو فتحات للرمي بالأسلحة لأغراض الدفاع· أما خارج الحصن وعلى قمة ربوة فيقف برج المراقبة والدفاع مطلا على القصر والقرية، وعلى أرضة الطابق الأرضي توجد مدبسة للتمر·


العيون والمياه الطبيعية :

عين مضب
تمتاز إمارة الفجيرة بوجود العديد من العيون للمياه المعدنية والكبريتية التي يسعى إليها الناس من مختلف مناطق الفجيرة لغرض الاستشفاء من بعض الأمراض الجلدية وأمراض المفاصل· وعين مضب واحدة من هذه العيون التي يرتادها الزوار للاستشفاء من تلك الأمراض· وتشتهر العين بتركيبة مياهها المعدنية والكبريتية، وتقع وسط حديقة ومتنزه عين مضب في نهاية شارع الاتحاد في الطرف الشمالي من مدينة الفجيرة·
عين الغمور
لا تقتصر مميزات هذه العين على معالجة الأمراض بل تغمر من يرتادها بسحر موقعها الذي تكسوه أشجار السدر والنخيل والارك، وتقع هذه العين على بعد خمسة وعشرون كيلومتراً من مركز مدينة الفجيرة جنوبا وقرب الطريق المؤدي إلى وحله· وكلما اقترب الزائر من العين تنساب رائحة الكبريت من بعض مياهها في مجرى الوادي وتتسرب على جوانبه المادة الكبريتية البيضاء المترسبة عن مياه العين، وتصل درجة حرارة العين (55 أو 60) درجة مئوية· ويؤم الناس موقع عين الغمور لخاصية التركيب الكيميائي ودرجة حرارة المياه المرتفعة ناشدين الاستشفاء من أمراض الروماتيزم والمفاصل وضمور العضلات وبعض الأمراض الجلدية وقد سجلت حالات شفاء كثيرة من تلك الأمراض·
وادي الوريعة
تقع منطقة وادي الوريعة على بعد مسافة 45 كيلومتراً شمال مدينة الفجيرة ما بين خورفكان والبدية وتطوقها سلسلة من الجبال، وتتميز المنطقة بوجود أعداد كبيرة من عيون المياه والشلالات التي تنبع من باطن الأرض، كما تتميز بوجود المحمية الطبيعية التي أقامتها فيها حكومة الفجيرة مؤخراً بتوجهات من صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة بجعل الوريعة محمية طبيعية لتصبح أول منطقة جبلية تتحول إلى محمية في الدولة لوجود العديد من الحيوانات البرية والطيور وأعداد كبيرة من البرمائيات والحشرات المائية والنباتات البرية المتعددة.
وتتميز منطقة وادي الوريعة بوجود طبيعة نادرة سمحت بتكوين نظام قادر على تخزين المياه في منطقة جبلية إضافة إلى أنها تتميز بوجود شلال الوريعة الذي تصب مياهه في البرك الطبيعية التي تصل عمق بعضها إلى 4 أمتار وتحيط بها أشجار ونباتات جبلية، حيث إن الماء لا ينقطع على مدار العام وتتضاعف كميته في موسم الأمطار.


قلعة الفجيرة





برج الفجيرة التجاري





مبنى شركة اتصالات






 
قديم 02-05-2010, 02:00 PM  
كاتب الموضوع منية
شخصية هامة

منية الصورة الرمزية

الحالة: الحمدلله

الملف الشخصي
رقم العضوية : 1063675
تاريخ التسجيل : Mar 2010
الدولة : الجزائر
المهنة : محامية المستقبل
الاهتمامات : التصوير ـ المطالعة
المشاركات : 2,825
عدد النقاط : 6684072
قوة الترشيح : منية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعة
الرصيد المالي : 102623 دينار [كافئني]
المستوى : 46
المستوى القادم : يحتاج 3177 دينار
النشاط : 1.23457

منية غير متصل

رد: كلمنا عن مدينتك.....حياكم

شكرا لمرورك خيتوا وتقييمك

 
قديم 02-05-2010, 07:32 PM  
قـبـطـان
عضو سوبر مميز

قـبـطـان الصورة الرمزية

الحالة: *عذاب .نار .فراق . تمزيق للأحلام.

الملف الشخصي
رقم العضوية : 1100939
تاريخ التسجيل : Apr 2010
الدولة : المكلا ^__^ ثورة ياجنوب ^_^
المهنة : مش ضروري تعرف ^_^
الاهتمامات : النت وخدمة بوابة نوكيا ^_^
المشاركات : 401
عدد النقاط : 506372
قوة الترشيح : قـبـطـان لديه سمعة مابعدها سمعةقـبـطـان لديه سمعة مابعدها سمعةقـبـطـان لديه سمعة مابعدها سمعةقـبـطـان لديه سمعة مابعدها سمعةقـبـطـان لديه سمعة مابعدها سمعةقـبـطـان لديه سمعة مابعدها سمعةقـبـطـان لديه سمعة مابعدها سمعةقـبـطـان لديه سمعة مابعدها سمعةقـبـطـان لديه سمعة مابعدها سمعةقـبـطـان لديه سمعة مابعدها سمعةقـبـطـان لديه سمعة مابعدها سمعة
الرصيد المالي : 5449 دينار [كافئني]
المستوى : 8
المستوى القادم : يحتاج 1051 دينار
النشاط : 0

قـبـطـان غير متصل

رد: كلمنا عن مدينتك.....حياكم

منية فكرة جميلة منك يامبدعة مشكورة على الفكرة ياريت تعطينا من مواضيعك القيمة شكرا لك
 
قديم 02-05-2010, 10:30 PM  
Manchester United
إداري سابق

Manchester United الصورة الرمزية

الحالة: Good Bye

الملف الشخصي
رقم العضوية : 1001340
تاريخ التسجيل : Feb 2010
الدولة : الكويت
المهنة :
الاهتمامات : السباحه + المصارعه
المشاركات : 3,016
عدد النقاط : 1034729
قوة الترشيح : Manchester United لديه سمعة مابعدها سمعةManchester United لديه سمعة مابعدها سمعةManchester United لديه سمعة مابعدها سمعةManchester United لديه سمعة مابعدها سمعةManchester United لديه سمعة مابعدها سمعةManchester United لديه سمعة مابعدها سمعةManchester United لديه سمعة مابعدها سمعةManchester United لديه سمعة مابعدها سمعةManchester United لديه سمعة مابعدها سمعةManchester United لديه سمعة مابعدها سمعةManchester United لديه سمعة مابعدها سمعة
الرصيد المالي : 30914 دينار [كافئني]
المستوى : 26
المستوى القادم : يحتاج 1286 دينار
النشاط : 0

Manchester United غير متصل

رد: كلمنا عن مدينتك.....حياكم

شكرا على الطرح المميز
 
قديم 03-05-2010, 11:03 AM  
كاتب الموضوع منية
شخصية هامة

منية الصورة الرمزية

الحالة: الحمدلله

الملف الشخصي
رقم العضوية : 1063675
تاريخ التسجيل : Mar 2010
الدولة : الجزائر
المهنة : محامية المستقبل
الاهتمامات : التصوير ـ المطالعة
المشاركات : 2,825
عدد النقاط : 6684072
قوة الترشيح : منية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعةمنية لديه سمعة مابعدها سمعة
الرصيد المالي : 102623 دينار [كافئني]
المستوى : 46
المستوى القادم : يحتاج 3177 دينار
النشاط : 1.23457

منية غير متصل

رد: كلمنا عن مدينتك.....حياكم

أشكركم لمروكم وردودكم المتميزة
 
قديم 03-05-2010, 04:08 PM  
zaki34
عضو سوبر مميز

zaki34 الصورة الرمزية

الحالة: يد بيد لترقية المنتدى

الملف الشخصي
رقم العضوية : 987847
تاريخ التسجيل : Jan 2010
الدولة : بلد مليون ونصف مليون شهيد
المهنة : طالب
الاهتمامات : هواتف نقالة
المشاركات : 203
عدد النقاط : 40283
قوة الترشيح : zaki34 لديه سمعة مابعدها سمعةzaki34 لديه سمعة مابعدها سمعةzaki34 لديه سمعة مابعدها سمعةzaki34 لديه سمعة مابعدها سمعةzaki34 لديه سمعة مابعدها سمعةzaki34 لديه سمعة مابعدها سمعةzaki34 لديه سمعة مابعدها سمعةzaki34 لديه سمعة مابعدها سمعةzaki34 لديه سمعة مابعدها سمعةzaki34 لديه سمعة مابعدها سمعةzaki34 لديه سمعة مابعدها سمعة
الرصيد المالي : 1836 دينار [كافئني]
المستوى : 3
المستوى القادم : يحتاج 264 دينار
النشاط : 0.20284

zaki34 غير متصل

ولايتي برج بوعريريج عاصمة البيبان

ولاية برج بوعريريج هي ولاية جزائرية تقع في الشرق الجزائري
تعتبر من اغنى الولايات الجزائرية أول من حكمها كان ديدين الاول
و بعد حروب طويلة تولاها بدرو الاول الذي اسقطه ديدين ماسنيسا الثاني
و قد وسع امبراطوريته حتى شملت كل الشرق الجزائري لعل الصراع كان قدر
محتوم على هذه الولاية فقد تولاها بدرو زيد الثاني الذي بقيت سلالته تحكمها
إلى غاية دخول المستعمر الفرنسي ويعتبر الامير محي الدين وابنه عبد القادر
أحد احفاده الذين انتقلوا إلى غرب الجزائر بعد انشقاقات حدثت في الاسرة الحاكمة .

أصبحت ولاية بعد التقسيم الإداري لسنة 1984،
تتربع الولاية على مساحة إجمالية قدرها 4.115 كلم² مقسمة إداريا إلى 10 دوائر و34 بلدية،
و يعتبر موقعها الإستراتيجي على الطريق الوطني رقم 05 الذي يعتبر رابطا
بين الوسط و الشرق الجزائري.
يحدها من الشرق ولاية سطيف التي تبعد عنها ب 65 كلم
ومن الغرب ولاية البويرة التي تبعد عنها ب 120كلم ومن الشمال ولاية بجاية
و تبعد عنها ب 65 كلم و من الجنوب ولاية مسيلة والتي هي بدورها تبعد عنها ب 50 كلم
كما تبعد عن الجزائر العاصمة ب 234 كلم.

شخصيات تاريخية:

محمد المقراني هو أحد قادة الثورات الشعبية التي شهدتها الجزائر في القرن التاسع عشر
بعد الغزو الفرنسي للجزائر عام 1830.
محمد المقراني ابن أحمد المقراني أحد حكام ( خليفة ) منطقة مجانة ( الهضاب العليا).
بعد وفاة الأب عيّن مكانه ابنه محمد المقراني لكن بلقب " باش آغا "
وامتيازاته أقل من امتيازات أبيه.

في مارس عام 1871 قدّم استقالته للسلطات الفرنسية وفي نفس السنة ثار على الاحتلال الفرنسي
وقاد مقاومة الشيخ المقراني فقد زحف بجيشه إلى مدينة برج بو عريريج بمساعدة أخيه بو مزراق
وابن عمّه الحاج بوزيد. ثمّ انضمّ إلى الثورة الشيخ الحداد.
في 5 مايو 1871 استشهد محمد المقراني إثر إصابته برصاص العدو.
وهو الآن مدفون في : بني عباس بجاية .
وكان أخوه قد واصل المقاومة إلى أن أوقفته السلطات الاستعمارية في 20 يناير (كانون الثاني) 1872.
خلّفت هذه الثورة قرابة 100.000 قتيل جزائري وكما أدّت إلى مصادرة الأراضي ،
ونفي عائلة المقراني إلى الجنوب وزيادة الهجرة إلى الخارج خاصّة إلى سوريا
وكذا إصدار قانون الأهالي عام 1881.


من معالمها الأثرية:


زمورة:
تبعد زمورة حوالي أربعين كم عن البرج، عاصمة ولاية البرج.
وزمورة تعتبر أقدم من الولاية ذاتها لانها تأسست قبل حوالي 700 سنة واللافت للانتباه
أن هذه المدينة العريقة لم تجد الانتباه المطلوب من السلطات الجزائرية.
اشتهرت زمورة بالعلم والعلماء منهم الشيخ العلامة أحمد بن قدور الذي شرح كتاب
سيبويه وله تعليقات كثيرة على مجموع المتون ومنه العلامة الذائع الصيت الشيخ
عمر أبي حفص الزموري الدي كان حجة زمانه ومنهم العلامه الشيخ علي أبو بكر
ومنهم الكثير لا يتسع المجال لذكرهم .
زموة مدينة غارقة في التاريخ سكنها الرومان والعرب والاتراك وتوجد حاليا الكثير
من العائلات التركية التي تعيش بها لحد الان .

تشتهر زمورة بمساجدهاالكثيرة ودور العلم وهي الان مركز علمي مهم في ولاية البرج.
ان هذه المدينة الجبارة التي قاومت الاستعمار الفرنسي منذ أن دخل إلى الجزائر
لم تلق الاهتمام المطلوب من أصحاب الشأن السياسي.
فلقد زارها الجنرال ديغول وعزز تواجد القوات الاستعمارية هناك لانها كانت منطقة
استراتيجية ولوجستية بالمفهوم العسكري. ولم يزر ولايات كبيرة معروفة حينها .
والجيش الإنكشاري أسس أول قواعده بها وبالجزائر العاصمة وبقسنطينة.
ففي رسالة بعثها الباب العالي إلى قائد الجيش الانكشاري بالمغرب العربي
قال له فيها ركز جيشك في ثلاث مناطق وهي الجزائر وزمورة وقسنطينة.
كل هذه المآثر لم تشفع لهذه المدينة العريقة في أن ينفض الغبار على تاريخها
وعلى فك العزلة عنهاوقد اعطت للجزائر الكثير من شعراء وعلماء وساسة
ودكاترة جامعات واطباء وغيرهم.



بلدية برج الغدير:
تقع بلدية برج الغدير جنوب ولاية برج بوعريرج وتبعد عنها بحوالي 27 كم،
وب 240 كم عن شرق العاصمة الجزائر، تتربع هذه البلدية على مساحة 10458 كم مربع،
يحدها كل من بلدية بليمور، رأس الوادي، غيلاسة،تقلعيت،والحمادية.
تشتهر هذه البلدية إقليميا بوفرة وعذوبة هائلتين في المياه،
الأمر الذي مهد لانتعاش الزراعة والفلاحة وكذا تربية المواشي والدواجن،
قدر عدد سكانها سنة 2005 بحوالي 27000 نسمة معظمهم من القرى المجاورة
لمركز البلدية على غرار الدشرة -أولاد لعياضي-، الزمالة، أولاد سيدي سعيد،
أولاد مخلوف...إلخ.
تعتبر بلدية برج الغدير من أغنى بلديات الوطن فبها العديد من الوحدات الصناعية
كوحدات صناعة البلاستيك ووحدات صتاعة مواد البناء،
هذا بالإضافة إلى النشاط التجاري الذي يعرف ازدهاراً في البلدية،
وتشتمل المنطقة على العديد من المساجد العتيقة كمسجد أولاد لعياضي العتيق
والجديدة كمسجد البشير الإبراهيمي بتجزئة 406 مسكن.

بلدياتها بوعريريج- راس الوادي- عين تاسرة- اولاد ابراهم- برج الغدير-غيلاسة-بليمور-تقليعت-العناصر-مجانة-ثنية النصر-حسناوة-اليشير-الحمادية-الرابطة-العش-القصور-منصورة-المهير بن داود-حرازة-اولاد سيدي براهيم-بئرقاصدعلي-خليل-سيدي مبارك-عين تاغروت-تكستار-برج زمورة-اولاد دحمان-تاسمرت-الجعافرة--تفرق-الماين.

صور عن ولايتي برج بوعريريج عاصمة البيبان





































هذه هي ولايتي برج بوعريريج

اتمنى ان تنال اعجابكم

شكرا


 
رد

الكلمات الدلالية (Tags)



Powered by vBulletin®
Copyright ©2013, Jelsoft Enterprises Ltd.
A Proven Success
مدينة صباح الاحمد البحرية - Online Advertising in Kuwait -Online Advertising - Social Media Marketing in Kuwait - عقارات جدة
الساعة الآن 12:07 PM.